أرشيف شهر: ديسمبر 2016

عطوان : الدهاء الروسي قلب المعادلة في سورية

اتفاق وقف اطلاق النار الذي اعلن عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومن المقرر ان يبدأ فجر الجمعة، هو نتاج استعادة مدينة حلب، والتفاهم الثلاثي الروسي التركي الإيراني الذي جرى التوصل اليه في اجتماع موسكو الذي انعقد قبل أيام بحضور وزراء الخارجية.

أمريكا وحلفاؤها العرب كانوا خارج هذا الاتفاق، ولم يستشاروا به، ولم يطلعوا على بنوده الا في الصحف، مثل مئات الملايين من العرب والمسلمين، مما يعني ان مرحلة قديمة انتهت ليس بنهاية العام الحالي، وانما انطلاقا من التحول الاستراتيجي الذي شهدته حلب، ومرحلة أخرى جديدة بدأت في الملف الإقليمي برمته، وليس الملف السوري فقط.

الجديد في الاتفاق هو استبعاد الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها في الرياض منه، جنبا الى جنب مع جبهة “فتح الشام، النصرة سابقا، و”الدولة الإسلامية” وتثبيت المعارضة “المعتدلة” في سبع جبهات هي احرار الشام، وفيلق الشام، وجيش الإسلام، وصقور الشام وجيش المجاهدين، وجيش ادلب، والجبهة الشامية.

***

القواسم المشتركة في هذه الفصائل السبعة انها تملك قوات على الأرض، وتتمتع بقاعدة قتالية ووجود قوي، وتحظى بدعم القيادة التركية، وقيادات هذه الفصائل قادرة على فرض الالتزام بوقف اطلاق النار على مقاتليها، ومعظمها لم يحظ بأي تمثيل في العملية السياسية التي انطلقت من جنيف وفيينا.

وجود “احرار الشام” وهي الفصيل الأقوى الذي يشكل جيش الفتح احد اذرعته العسكرية، (أعلنت عن بعض التحفظات حول الاتفاقية)، يعني انفصالهما عن جبهة “فتح الشام” في الوقت الراهن على الأقل، وقبولها بالجلوس على مائدة المفاوضات الى جانب الفصائل الستة الأخرى مع الحكومة السورية وبمباركة تركية، وموافقة روسية، وهذا تطور غير مسبوق في مسيرة المعارضة السورية المسلحة.

الانقلاب الذي حدث في الموقف التركي، والتنسيق الكامل بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان يقف خلف هذه المعادلة الجديدة في سورية، ولا نستبعد ان يكون اتفاق وقف اطلاق النار هذا الذي سيشمل معظم الأراضي السورية هو مجرد قمة جبل الثلج، وان هناك مفاجآت كثيرة قادمة.

الرئيس اردوغان قرر ان يدير ظهره الى حلفائه الأوروبيين والامريكان، ويذهب مباشرة الى القوة العظمى الجديدة الصاعدة، أي روسيا، وتصريحاته التي ادلى بها اليوم وامس تعكس خيبة امل كبرى تجاه هؤلاء الحلفاء، فقد اخترق كل الخطوط الحمر عندما اتهم أمريكا بدعم “الدولة الإسلامية” وعدم الجدية في محاربة الارهاب، وقال بمرارة ان حلف الناتو، والذي تعتبر بلاده دولة مؤسسة فيه، خذله، ولم يقف بجانبه، ويقدم له الدعم عند توغل قواته في شمال سورية ضد خصومه الاكراد، ومحاولة السيطرة على مدينة الباب، وإخراج قوات “الدولة الإسلامية” منها.

فرص صمود اتفاق وقف اطلاق النار الجديد تبدو افضل من سابقاته، لان الضامن الرئيسي له هو روسيا وتركيا، والدولتان تملكان أدوات ضغط قوية على الحكومة السورية (روسيا) وفصائل المعارضة (تركيا)، مضافا الى ذلك ان الاتفاق نص على خروج القوات الإيرانية، وقوات “حزب الله” من الأراضي السورية، لطمأنة الفصائل المعارضة، ولان وجود هذه القوات وبعد حسم معركة حلب لم يعد ملحا، حسب آراء الكثير من الخبراء العسكريين.

لا نستبعد ان تلجأ الدول التي جرى استبعادها من هذا الاتفاق مثل أمريكا والسعودية وقطر الى محاولة عرقلته بطريقة او باخرى، بعد ان ابتعدت عنها تركيا، وتعززت فرص استقرار السلطات السورية، وما الدعوات التي صدرت بالأمس الى السوريين، بالتظاهر مجددا الا احد أوجه الامتعاض، وربما محاولات عرقلة تطبيق الاتفاق، رغم بيانات الترحيب الروتينية بالاتفاق التي صدرت عنها.

***

ما هي الخطوات المقبلة التي ستتبع تنفيذ هذا الاتفاق، والتزام الأطراف الموقعه عليه ببنوده؟

يمكن تلخيص الإجابة على هذا السؤال في عدة نقاط:

الأولى: تفرغ القوات الروسية والسورية لمعركة تدمر لاستعادة المدينة الاثرية من سيطرة “الدولة الإسلامية”.

الثانية: تكثيف القوات التركية لهجماتها للسيطرة على مدينة “الباب” التي واجهت فيها مقاومة شرسة من “الدولة الإسلامية”، وكبدتها خسائر كبرى في صفوف هذه القوات.

الثالثة: الانخراط في مفاوضات سياسية كبديل عن مفاوضات جنيف وفيينا، وبوجوه جديدة تمثل القوى على الأرض، واكد السيد المعلم وزير الخارجية السوري على استعداد بلاده للانخراط فيها في اقرب فرصة ممكنة.

الثعلب بوتين استغل الفراغ الرئاسي الأمريكي، وضعف إدارة اوباما، والغضب التركي تجاهها وتجاه الغرب عموما، وحسم معركة حلب لصالح تحالفه، وها هو يعيد ترتيب الملف السوري وفق استراتيجيته، ويقصي كل اللاعبين الآخرين الذين سيطروا على هذا الملف طوال السنوات الماضية، وضخوا مليارات الدولارات، وعشرات الآلاف من اطنان الأسلحة.

انه الدهاء الروسي في اكثر صورة وضوحا، اتفق البعض معه او اختلف، والاختلاف لن يغير من هذه الحقيقة على أي حال.

العاصمتين الادارية والاقتصادية بدون ماء

 

بعد قيام النصرة بقطع المياه عن دمشق قامت  داعش صباح اليوم  بقطع المياه عن مدينة حلب بشكل متعمد من مصدرها الرئيسي في محطات المعالجة على نهر الفرات.

 وتعمل محافظة حلب ومؤسسة المياه بالتعاون والتنسيق مع فرع منظمة الهلال الأحمر السوري والمبادرات الأهلية لإعادة ضخ المياه لحلب بأسرع وقت ممكن.

داعش يُعدم أمًا لرضيع في مخيم اليرموك جنوب دمشق.. و السبب؟

 

 

أعدم تنظيم داعش الارهابي، فتاة داخل مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق.

واكدت صفحات معارضة الأربعاء 28 كانون الأول أن “داعش” أعدم هديل ياسين أبو ماضي، “بتهمة التعامل مع الامن السوري”، في إطار عمليات إعدام ينفذها داخل مناطق سيطرته بشكل دوري، أن أبو ماضي مواطنة فلسطينية من سكان منطقة دوار فلسطين في المخيم، موضحًا أنها أم لطفل رضيع.

ويسيطر داعش على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك، إذ يتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، بالإضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

 

لهذا السبب تموت النحلة بعد لسعها الإنسان

 

يُقدِم نحل العسل على عملية اللسع حين يشعر أن هناك تهديدًا يواجه خليته، لكن حين يكون خارجها فإنه نادرًا ما سيقوم بذلك إلا إن هاجمه أحد. تتكون الأداة اللاسعة في النحل من اثنين من المشارط الشائكة، وحين يقوم بعملية اللسع فإنه يموت.

حين يلسع النحل الإنسان، فإنه لا يتمكن من سحب أداته اللاسعة التي انغرزت في مكان اللسع، حيث يؤدي ذلك لتمزق جزء من جهازه الهضمي، والأعصاب وكذلك العضلات. هذا التمزق الذي يحصل في منطقة البطن هو ما يؤدي إلى موت النحلة.

وتُسمّى العملية التي يتم فيها ترك جزء من الجسم بالانشطار الذاتي (في حالة النحلة فإنها تترك بطنها) وهي شكل من أشكال الدفاع.

الانشطار الذاتي آلية دفاعية تستخدمها بعض الزواحف والحشرات، وقت الخطر أو هجوم مخلوق آخر عليها بفصل جزء من جسدها للتمويه عليه، حيث يتحرك الجزء المبتور ما يعطي لها الفرصة للهرب في ظل انشغال المهاجم بالعضو المتحرك المبتور، ومن ثم ينمو لها مجددًا. من أشهر الأمثلة لهذه العملية، ذيل الوزغة واستمراره في الحركة رغم انفصاله عن جسدها.

صحيح أن النحل يموت بعد أن يلسع الإنسان، إلا أن هذا الأمر جيد لبقية الخلية حيث تنطلق مادة من تلك النحلة التي قامت باللسع تعمل بمثابة رائحة تنبه بقية النحل بوجود خطر قريب يتوجب حماية الخلية.

ويعد نحل العسل عرضة فقط من بين الحشرات اللاسعة الأخرى للموت بعد اللسع، ولا يتعرض الزنابير أو الدبابير لذلك، حيث لا يمكن بعد القيام باللسع سحب الأداة اللاسعة إلا وأن يمزق بطنه الذي يكون أيضًا قد دخل إلى جلد الإنسان فيتعرض للتمزق.

وبشكل يثير الدهشة، حين تقوم النحلة بلسع حشرة أو حيوان ذات بشرة غير سميكة فإنها تسحب جهازها اللاسع بكل سهولة ودون أن تموت، لتعاود الطيران مرة أخرى. غالبًا فإن النحلة الأنثى العاملة هي من تقوم بعملية اللسع، أما الملكة فإنها لا تقوم بذلك إلا إن كان هناك تهديد حقيقي.

الأمم المتحدة تعلق لأول مرة على انقطاع المياه عن دمشق

بعد مرور أكثر من أسبوع على قطع مياه الشرب عن دمشق، علقت الأمم المتحدة لأول مرة على هذه الأزمة، وحذرت من أنها قد تؤدي لتفشي أوبئة.

وجاء في بيان صدر، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول، عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن أربعة ملايين شخص في دمشق يفتقرون إلى مياه صالحة للشرب منذ أكثر من أسبوع جراء استهداف ينابيع مياه خارج العاصمة السورية.

وذكر المكتب بأن إمدادات المياه من نبعي بردى وعين الفيجة، اللذين يخدمان نحو 70% من دمشق والمناطق المحيطة بها، قد انقطعت.

وشدد المكتب في بيانه أن البنية التحتية الخاصة بنقل المياه، تم استهدافها وإلحاق الضرر بها بشكل متعمد، دون أن يشير إلى الجهة المسؤولة.

وأعربت الأمم المتحدة عن خشيتها من أن يؤدي انقطاع المياه إلى تفشي أمراض تنتقل من خلال المياه الملوثة، خاصة بين الأطفال، علاوة على العبء المالي الزائد على الأسر”.

وأوضح المكتب أن السكان يذطرون لشراء مياه الشرب من باعة خاصين/ ولا توجد هناك أي إشراف على جودة المياه وأسعارها

 وتجدر الإشارة إلى أن وادي بردى هو جيب يخضع للمعارضة المسلحة شمال غربي العاصمة السورية.

وتتهم الحكومة السورية مسلحي المعارضة بتلويث المياه بالديزل، ما دفع السلطات إلى قطع المياه يوم الجمعة الماضي واللجوء إلى مياه الخزانات.

المصدر: رويترز

اليورو بأعلى مستوياته

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

ارتفع اليورو بشكل مفاجئ إلى أعلى مستوى له في أسبوعين مقابل الدولار الذي واصل تراجعه لليوم الثاني على التوالي في آخر تعاملات العام قبل أن يقلص مكاسبه، مع ترقب الأسواق لمزيد من التفاصيل حول السياسات الاقتصادية للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وتقدم اليورو مقابل العملة الأمريكية بنسبة 0.4% إلى 1.0531 دولار، بعدما ارتفع سريعا بنحو 1.6% قرب 1.0700 دولار، وهو أعلى مستوى له في أسبوعين.

من ناحية أخرى، تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداءه أمام سلة من العملات الرئيسية- بنسبة 0.3% إلى 102.36 نقطة.

وتراجعت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنسبة 0.1% إلى 1.2275 دولار، فيما ارتفعت مقابل العملة اليابانية بنسبة 0.2% إلى 116.79 ين.

وتلقت العملة الأمريكية دعماً قوياً من آفاق الاقتصاد الأمريكي التي تحسنت مع تكهنات زيادة “ترامب” لمعدلات الإنفاق المالي، ومن المتوقع أن تواصل ارتفاعها خلال الأشهر القادمة مع إطلاق البرامج الاقتصادية للرئيس المنتخب وبدعم من احتمالات رفع أسعار الفائدة.

العثور على جثة قد تعود للسفير اليوناني في البرازيل

عثرت الشرطة البرازيلية على جثة في سيارة محروقة تعود للسفير اليوناني في البرازيل كيرياكوس أميريديس في مدينة ريو دي جانيرو الساحلية.

وأفادت وكالة “رويترز” الجمعة 30 ديسمبر/كانون الأول، بأن السلطات البرازيلية المعنية ستجري فحصا لتحديد هوية القتيل، ومعرفة ما إذا كانت تعود للسفير نفسه أم لا.

ونشرت قناة “غلوبو” البرازيلية على موقعها صورة لسيارة السفير اليوناني التي وجدت في بلدية نوفا-إيغواسو.

وكانت قناة “غلوبو” البرازيلية قد أفادت سابقا بأن السفير اليوناني لدى البرازيل، كيرياكوس أميريديس، اختفى في ريو دي جانيرو، وأنه شوهد آخر مرة مساء يوم الاثنين 26 ديسمبر/كانون الأول.

تجدر الإشارة إلى أن أميريديس شغل منصب قنصل اليونان في البرازيل في الفترة (2001-2004) وتولى منصب السفير في يناير/كانون الأول الماضي، وكان يقضي عدة أيام من حين إلى آخر في ريو دي جانيرو للاستجمام.

وقالت السكرتيرة في السفارة اليونانية في البرازيل لوكالة “سبوتنيك” في وقت سابق، إن السفير كان يقضي إجازته في ريو دي جانيرو، حيث ذهب هو وزوجته للاحتفال بالعام الجديد، وأخبرت زوجته السفارة بأنها رأته آخر مرة مساء الاثنين.

صید ثمین للجیش السوري على أسوار التیفور .. ورد روسي یستھدف عمق مدینة دوما

أكد مصدر عسكري أن الجیش السوري استھدف تجمعات إرھابیي داعش في محیط تدمر، والبیارات ومحیط جزل وقصر الحیر الغربي، ومحیط سد أبو كلة، والعقیربات، بریف حمص الشرقي.

وأدى ذلك إلى مقتل أكثر من 50 إرھابیا  وتدمیر 4 عربات مدرعة ومدفعین و5 سیارات مزودة برشاشات ثقیل، الأمر الذي أصاب المرصد المعارض بالذھول.

ھذا وأحبطت وحدات من الجیش السوري محاولة تسلل مجموعة إرھابیة من العامریة، باتجاه طرق السلمیة – حمص، وقضت على أعداد من الإرھابیین فیما اصابت اخرین، كما تمكنت من تدمیر عربة مزودة برشاش وقتل من فیھا في تیرمعلة بریف حمص.

إلى ذلك، وفي الغوطة الشرقیة لدمشق، استھدفت الطائرات الحربیة الروسیة بسلسلة من الغارات الجویة، مواقع المجموعات الإرھابیة في عمق مدینة ”دوما“، إضافة إلى غارات أخرى استھدفت معاقل الإرھابیین في ”حرستا“، و“عربین“، و“زملكا“، ما أدى لتدمیر عدد من المقرات الأساسیة للفصائل المسلحة

الرئيس الأسد لصحيفة “ايل جورنالي” الإيطالية: الحكومات الأوروبية تدعم الإرهابيين وتعمل ضد مصالح شعوبها-فيديو

دمشق-اخبار سوريا والعالم|

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن على المسؤولين الأوروبيين أن يتوقفوا عن دعم الإرهابيين وأن يرفعوا الحصار الذي دفع العديد من السوريين إلى الذهاب إلى أوروبا وليس فقط بسبب الإرهاب.

وقال الرئيس الأسد في تصريح لصحيفة ايل جورنالي الإيطالية: أنا واثق أنه بعد الحرب سيعود أغلبية السوريين إلى سورية التي ستشهد إعادة ولادة طبيعية من جديد لافتاً إلى أنه عند عدم وجود الإرهاب فإن المجتمع السوري سيكون أقوى بكثير من المجتمع الذي عرفناه قبل الحرب بفضل الدرس الذي تعلمناه.

وفيما يلي النص الكامل للتصريح:

الرئيس الأسد:

ما القناة التي تعمل فيها؟

الصحفي:

أعمل لصالح صحيفة إيل جورنالي.

 الرئيس الأسد:

أهلاً بك.

السؤال الأول:

لقد قدم العديد من السوريين إلى أوروبا بسبب الحرب، بعد تحرير حلب يبدو أن الحرب ستنتهي، ما الذي تريد قوله للأشخاص الذين هربوا من وطنهم؟

 الرئيس الأسد:

إذا سألتني، ما الذي يريدونه، فسأقول لك كسوري، وهم مواطنون سوريون مثلي، إنهم يريدون العودة إلى بلدهم، لأن كل شخص يرغب بالعودة إلى وطنه، لكنهم بحاجة لأمرين، إنهم بحاجة للاستقرار والأمن، وفي الوقت نفسه هم بحاجة لتأمين الاحتياجات الرئيسية اللازمة لمعيشتهم والتي خسرها الكثيرون منهم بسبب الحرب، في تلك الحالة، لا أستطيع أن أقول إني أدعوهم إلى العودة إلى سورية لأن هذا بلدهم ولا يحتاجون إلى دعوة للعودة، لكن ما أريد أن أقوله في هذه الحالة موجه للمسؤولين الأوروبيين الذين خلقوا هذه المشكلة بدعمهم المباشر أو غير المباشر للإرهاب في بلدنا، وهم الذين تسببوا في هذا الطوفان من السوريين الذاهبين إلى أوروبا، بينما يقولون في الوقت نفسه: “نحن ندعمهم من منظور إنساني”، إنهم ليسوا بحاجة لدعمكم في بلادكم، بل هم بحاجة لدعمكم في بلدنا، عليهم أن يتوقفوا عن دعم الإرهابيين وأن يرفعوا الحصار الذي دفع العديد من السوريين إلى الذهاب إلى أوروبا بسبب الحصار وليس فقط بسبب الإرهاب، فبسبب الحصار، لم يعد بوسعهم العيش في بلدهم.

السؤال الثاني:

شكراً لكم، العديد من المحللين السياسيين يعتقدون أن معارضة سورية لمد خط الأنابيب الذي اقترحته قطر قد يكون أحد أسباب اندلاع الحرب عام 2011 ما أهمية قولكم” لا “لقطر في بداية الحرب؟

 الرئيس الأسد:

إنه أحد العوامل المهمة لكنه لم يعرض علينا بشكل علني، لكني أعتقد أنه كان مخططاً له، كان هناك خطان سيعبران سورية، أحدهما من الشمال إلى الجنوب يتعلق بقطر، كما ذكرت، والثاني من الشرق إلى الغرب إلى البحر المتوسط يعبر العراق من إيران، حينذاك، كنا نعتزم مد ذلك الخط من الشرق إلى الغرب، وأعتقد أن هناك العديد من الدول التي كانت تعارض سياسة سورية لم ترغب بأن تصبح سورية مركزاً للطاقة، سواء كانت كهربائية أو نفطية، أو حتى أن تصبح نقطة تقاطع للسكك الحديدية، وما إلى ذلك، هذا أحد العوامل، لكن الخط المتجه من الشمال إلى الجنوب وعلاقته بقطر لم يطرح علينا بشكل مباشر.

السؤال الثالث:

الإرهاب تهديد عالمي، في الأسبوع الماضي، تعرضت ألمانيا لهجوم من قبل “داعش”، هل تقدم الحكومة السورية المساعدة لأوروبا في محاربة الإرهاب؟

وإذا كانت تفعل، كيف تقومون بذلك؟

 الرئيس الأسد:

الأمر بسيط وواضح، أقول إني أستطيع مساعدتك إذا أردت أن تساعد نفسك، لكن إذا لم تكن ترغب بمساعدة نفسك، فكيف أستطيع أن أساعدك؟ المشكلة مع الأوروبيين هي أنهم لا يريدون مساعدة أنفسهم، المسؤولون والحكومات الأوروبية يعملون ضد مصالحهم، إنهم يعملون ضد مصلحة شعوبهم، إنهم يدعمون الإرهابيين، وإذا كانوا يدعمون الإرهابيين في منطقتنا، فكيف يمكن أن أساعدهم كيلا تحدث هجمات إرهابية في أوروبا، لا أستطيع، إذا لم يكن لديك سياسة جيدة قبل اللجوء إلى الاستخبارات، لا تستطيع تحقيق أي نتيجة، سواءً من خلال الاستخبارات أو الجيش أو أي طريقة أخرى، السياسة هي المظلة، والسياسة في أوروبا تدعم أولئك الإرهابيين، عندما يغيرون سياستهم، سنكون مستعدين لمساعدتهم.

السؤال الرابع:

السؤال الأخير، سيادة الرئيس لقد عانى المسيحيون كثيراً بسبب الحرب، ما الدور الذي يلعبونه في مساعدة سورية اليوم؟

 الرئيس الأسد:

إذا نظرت إلى سورية، ليس اليوم، وليس خلال السنوات القليلة الماضية، بل خلال القرون الماضية، تجد أنها كانت دائماً متنوعة، وكانت بوتقة انصهار للأديان، والطوائف، والإثنيات المختلفة، لدينا طيف واسع من التنوع، ومن دون هذا الطيف الواسع من التنوع لن يكون هناك سورية، بصرف النظر عن الاسم، وبصرف النظر عن الحدود السياسية، أنا أتحدث عن سورية كمجتمع، كما كانت قبل الحرب، بسبب هذه الحرب، حدثت العديد من التغيرات الديموغرافية، سواء بسبب نزوح الناس داخلياً أو هجرتهم خارجياً،  انطباعي، وأنا واثق من ذلك، هو أنه بعد الحرب ستعود أغلبية السوريين إلى سورية، وهكذا يمكن القول إن سورية ستشهد إعادة ولادة طبيعية من جديد، إذا شئت، لأنها لم تتلاش بعد، هذا أولاً، ثانياً، لقد قربت هذه الحرب العديد من السوريين من بعضهم البعض، لقد تعلموا الدرس، بل العديد من الدروس، أنهم إذا لم يقبلوا بعضهم بعضاً، وإذا لم نحترم بعضنا بعضاً “على كل المستويات” فلا يمكن أن يكون لدينا مجتمع موحد، من دون هذا المجتمع الموحد، لا يمكن لسورية أن تنبعث من جديد، ولذلك أعتقد أنه لا يمكن فقط التحدث عن انبعاث سورية من جديد، بل أستطيع أن أشعر أنه عند عدم وجود الإرهاب، فإن المجتمع سيكون أقوى بكثير من المجتمع الذي عرفناه قبل الحرب، بفضل الدرس الذي تعلمناه.

الصحفي:

شكراً سيادة الرئيس.

 الرئيس الأسد:

شكراً لك.

 

هل اصبحت ليلة رأس السنة حصرياً.. للأثرياء

دمشق – ريما ابراهيم الحفة |

كل عام في مثل هذا الشهر تكون الفرحة عارمة والزينة تملأ البلاد والسعادة بحلول الأعياد ونهاية عام واستقبال الذي يليه، فمنذ أن كنا صغارا تعودنا أن نستقبل العام الجديد بالمفرقعات والأكلات اللذيذة والزيارات العائلية والملابس الجديدة،كي نضفي على حياتنا رونقا مشرقا ونتفاءل بماهو قادم وننسى كل ألم وجرح مر علينا في الماضي، لكن الحرب وبراثنها التهمت خيرات بلادي وجعلت من كل مناسبة غصة وجرح لايندمل، فالحزن أطبق على البيوت السورية وصار ملازما لكل تفاصيل حياتنا، لكننا سوريين وبالفطرة مقاومون ومحبون للحياة وقد قررنا العيش والفرح والإعمار والسلام وحملنا همومنا في خوافق مالبثت أن تنشقت طعم الأمل وروح النضال..وقفنا وصمدنا وقررنا أن نكون صوت الحق في زمن الباطل ونبض الحياة تحت مخالب الموت، أفلا نستحق أيها السادة دعماً ومزيدا من اهتمام، آن لمسؤولينا الأعزاء أن يأخذونا بعين الرحمة ويفتحوا آذانهم لبعض من مطالبنا المحقة والضرورية كي نستمر بالوقوف والصمود، فشعب تحمل ماتحمل وأخذ نصيبه وأكثر ألا يجدر به أن يختم عامه المليء بالمشقات والآلام والهموم بفتات من والامل والابتسامة.

فلو حسبناها بالمنطق :كي يستطيع مواطن سوري عادي أن يضع طبقين من طعام على مائدته ويجلس أمام شاشة التلفاز ويودع عامه الماضي،  عليه أن يدفع ما يزيد عن عشرين ألف ليرة سورية طبعاً مع برد قارس لا يحتمل وانقطاع دائم للتيار الكهربائي، ألا يحق لنا نحن كمواطنين .

 أعزائي لا نبتعد كثيراً وننظر للأمور بشفافية فمظاهر الفرح تلاشت وإن وجدت في المناسبات ستقتصر على إطلاق الرصاص والفوضى في استخدام الألعاب النارية، والإغفال المقصود من بعض الإدارات والوزارات المختصة لما يحصل بالشوارع ، ناهيك عن ظلام دامس يغطي شوارع سوريا الحبيبة وجوع كافر يدمي الروح،وكثيراً من البرد ترتجف معه القلوب وقهر يكاد يكون سكاكين موت على أعناق السوريين المختنقين بنيران الحرب والدمار. ودمتم يا أخوتي في الوطن وكل عام وأنتم بخير.