أرشيف شهر: ديسمبر 2016

الوزير حيدر: تسهيلات لتسوية أوضاع المسلحين في وادي بردى

دمشق|

أكد وزير المصالحة الوطنية علي حيدر أن الدولة السورية تقدم كل التسهيلات لتسوية وضع مسلحي وادي بردى وتحييد الأهالي عن العمل العسكري.

وقال الوزير علي حيدر: “الدولة تقدم  كل الإمكانيات لتسوية أوضاع المسلحين في وادي بردى وخروجهم من المنطقة”.

وأضاف الوزير حيدر: “الدولة مازالت تفتح الأبواب وتقدم طرق الحل الممكنة لتحييد أهالي المنطقة عن أي عمل عسكري”.

يذكر أن قرى وادي بردى تشهد عمليات عسكرية لليوم السادس على التوالي بعد رفض المسلحين لتسوية أوضاعهم وتسليم أنفسهم وأسلحتهم للجيش السوري.

ديلي ستار: بوتين قُتِلَ في 2014 وعميل مزدوج يحكم روسيا الآن

موسكو|

زعمت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، أن “الذي يحكم روسيا الآن ليس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحقيقي، بل هو شخص عميل”، موضحةً أن “بوتين قتل في 2014، على يد وكالة المخابرات المركزية البريطانية MI6 وتم استبداله بشخص آخر يحكم روسيا الآن”.

وأشارت إلى “ادعاءات المنظرين الذين ادعوا تغييرات جذرية في مظهر بوتين، والتناقضات الواضحة في قدرته على تحدث الألمانية، وطلاقه من زوجته”، لافتةً إلى أن “كل هذه الأمور دليل على أن الرئيس الروسي الحالي ليس فلاديمير بوتين الحقيقي، وازدادت هذه الشائعات على الإنترنت، وتم البحث عن أشرطة فيديو على “يوتيوب” شوهدت مئات الآلاف من المرات فضلًا عن عشرات من المدونات والمقالات، لتأكيد أن بوتين الحالي هو على الأرجح تحت سيطرة وكالة المخابرات المركزية البريطانية”.

ولفتت إلى “الادعاءات حول استبدال بوتين الحقيقي بشخص آخر مختلف، حيث يقول البعض إنه مات مسمومًا في أروقة الكرملين بعد ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014″، مشيرةً إلى أنه “تم استبداله بهدوء في انقلاب سري في عام 2015 عندما اختفى في ظروف غامضة ولم يظهر علنًا لمدة 10 أيام بين 5 آذار و15 آذار”.

وأوضحت الصحيفة أن “بوتين أعلن طلاقه من زوجته في عام 2014، بعد بعض نظريات المؤامرة أنه قتل في الكرملين”، مشيرةً إلى أن “قدرة بوتين على التحدث بالألمانية قد تغيرت أيضًا، حيث إنه يجيد الألمانية ودرس اللغة في شبابه في سانت بطرسبرج في مدرسة ثانوية، لكن صورًا تعود لعام 2014، أظهرت أنه استخدم مترجمًا في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأنه كان يرتدي سماعة الأذن في الصور، مما يشير إلى أنه كان يستمع إلى ترجمة، وهو الشيء الذي لن يفعله إذا كان يتحدث الألمانية بطلاقة”.

الجيش السوري يصد هجوما إرهابيا ل”داعش” على حي الرشدية بدير الزور

دير الزور|

أفاد مصدر عسكري سوري بان الجيش السوري صد هجوماً شنه إرهابيو تنظيم “داعش” على حي الرشدية في دير الزور وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

موسكو تتوقع حضورا قويا لـ”المعارضة المسلحة” في الأستانة

موسكو|

توقعت روسيا حضوراً قوياً من قبل “المعارضة المسلحة” في مفاوضات أستانة المرتقبة والتي لم يحدد موعد انطلاقها بعد.

الناطقة الصحفية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أوضحت الثلاثاء 27 كانون الأول “أن جهود التحضير للمفاوضات في أستانة تركز على اتجاهات معينة، بما في ذلك ضمان الحضور القوي لفصائل المعارضة المسلحة”.

واعتبرت أن “هذه هي الصفة الرئيسية التي ستميز مفاوضات أستانة عن عملية جنيف” لكن المعارضة السياسية ستشارك أيضاً، أما تشكيلة الوفود وصيغة المشاركة، فتجري دراسة هذه المسألة حالياً”.

وجاءت تصريحات زاخاروفا ردا على سؤال حول احتمال مشاركة الهيئة العليا للمفاوضات -المنبثقة عن مجموعة الرياض للمعارضة السورية- التي سبق لها أن خاضت مفاوضات جنيف كمفاوض رئيسي لقوى المعارضة.

حيث أكدت المتحدثة الروسية أن الحديث لا يدور حالياً عن توجيه الدعوات لحضور المفاوضات في أستانة “بل عن صياغة الرؤى والأطر الأساسية للمفاوضات في أستانة”.

وأضافت: “إنه من السابق لأوانه الحديث عن مشاركة الهيئة العليا للمفاوضات في حوار أستانة”.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، قد اقترحا استئناف الحوار السياسي فيما بينها في منصة جديدة، معتبرين أن العاصمة الكازاخستانية أستانة قد تكون منصة محايدة جيدة.

الحكومة: استخدام الموارد المتاحة والآبار الاحتياطية لتعويض نقص المياه بدمشق

دمشق|

استحوذ الواقع المائي في مدينة دمشق وريفها على حيز كبير من مناقشات مجلس الوزراء اليوم وقرر المجلس استقدام مزيد من صهاريج المياه من المحافظات لزيادة كميات المياه وتوزيعها مجانا في الأحياء بالتنسيق بين محافظتي دمشق وريفها واستخدام جميع الموارد المتاحة والآبار الاحتياطية لتقليص النقص الحاصل فى مدينة دمشق ومحيطها جراء خروج نبع عين الفيجة وعين حاروش عن الخدمة نتيجة التعديات الإرهابية وتحويل المياه إلى مجرى نهر بردى إضافة إلى استمرار مؤسسات التدخل الايجابي بطرح كميات إضافية من المياه المعبأة بالسعر النظامي مع الإشارة إلى أن أزمة المياه الحالية مرحلية وتنتهي بمعالجة الموضوع برمته.

وأقر مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس استيراد باصات نقل داخلي جديدة لمدينة دمشق والمحافظات وتوصيف حالة الباصات المتوقفة في شركات النقل الداخلي بالمحافظات والوحدات الإدارية وإصلاحها كاملا إضافة إلى تقديم التسهيلات والإعفاءات من الرسوم إلى شركات القطاع الخاص العامل في مجال النقل الداخلي وخاصة أن هذا القطاع كان فاعلا خلال السنوات الماضية كما قرر المجلس رفد شركات النقل الداخلي بالكوادر البشرية اللازمة من السائقين والفنيين وتفويض وزارة الإدارة المحلية والبيئة بتنفيذ الإجراءات السابقة ضمن مدة زمنية محددة.

وتوقف مجلس الوزراء مطولا عند الواقع الخدمي والاقتصادي في مدينة حلب المحررة من الإرهاب مؤخرا وكلف وزارات الدولة كافة العمل على توفير مستلزمات الواقع الخدمي والنهوض بالواقع الاقتصادي ضمن خطة واضحة خلال الفترة القريبة القادمة .

وكلف المجلس وزارتي الزراعة والإصلاح الزراعي والنفط وضع آلية جديدة لتأمين احتياجات القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من المشتقات النفطية إضافة إلى تكليف شركة محروقات بالتنسيق مع لجان المحروقات في كل محافظة تأمين حاجة هذا القطاع من المادة بشكل مباشر.

كما كلف المجلس وزارة النقل متابعة واقع شركات الطيران الخاصة والتدقيق في مؤشراتها والتأكد من عدم مخالفتها لشروط العمل ضمن الأجواء السورية وذلك حفاظا على سمعة النقل الجوي في سورية.

وبهدف النهوض بقطاع التعاون السكني ليتماشى مع مرحلة إعادة الإعمار وافق المجلس على مشروع قانون تعديل بعض أحكام القانون المتعلق بالتعاون السكني وذلك بعد مرور خمس سنوات على صدوره حيث تبين من خلال التطبيق العملي الحاجة إلى تعديل بعض مواده بهدف مواكبة الظروف الحالية والمستقبلية ومواءمتها .

واستمع المجلس إلى عرض قدمه المهندس احمد الحمو وزير الصناعة حول واقع الاستثمارات التابعة للوزارة ولا سيما في مجال صناعة الاسمنت – الزجاج- الحديد- الإطارات .

وفي تصريح للصحفيين عقب الجلسة أوضح وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أن “مصادر المياه الرئيسية المغذية لمدينة دمشق والتي خرجت عن الخدمة نتيجة الاعتداءات الإرهابية كانت تؤمن 550 ألف متر مكعب يوميا من مياه الشرب”.

وأضاف الوزير الحسن “إن المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق اعتمدت خطة طوارئ لتلبية جزء من احتياجات دمشق وضواحيها وبحدود 30 بالمئة منها” لافتا إلى أن الكميات المتاحة من الابار الاحتياطية توزع على المدينة وفقا لقطاعات وضمن برنامج يتم الإعلان عنه من الفتح حتى الإغلاق مبينا أن “هذه الكميات ليست كافية وإنما مؤءقتة ستستمر حتى العودة إلى الموارد الطبيعية في القريب العاجل”.

بدوره أوضح وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن مجلس الوزراء ناقش واقع النقل الداخلي في المحافظات وتقييم أداء شركات النقل الداخلي في محافظات دمشق واللاذقية وحلب إضافة للباصات العامة في مجالس المدن الأخرى بعد تقييم الواقع الراهن وتحليل واقع هذه الشركات حيث تم التوجيه من مجلس الوزراء برفع أداء هذه الشركات من خلال تأمين باصات جديدة ورفع طاقة اسطول هذه الشركات من الباصات إضافة إلى دعم هذه الشركات لإصلاح الآليات المتوقفة لأسباب تتعلق بالأعطال وقطع الغيار إضافة إلى البحث عن آلية بتقديم تسهيلات لشركات النقل الخاصة لتكون رديفا في مجال النقل الداخلي إضافة إلى إجراءات تتعلق بتأهيل الكوادر ورفد هذه الشركات بطاقات جديدة من السائقين والفنيين والعاملين في مجال الخدمات والنقل.

شعبان: تحرير حلب من الإرهاب شكل تحولا بمجرى الحرب الإرهابية على سوريا

دمشق|

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان أن “تحرير مدينة حلب من الإرهاب شكل تحولاً في مجرى الحرب الإرهابية على سوريا”، مشيرة إلى أن “معركة حلب كانت صعبة وقاسية لأنها قريبة من تركيا التي أرسلت الإرهابيين وزودتهم بالأسلحة والمال والذخيرة بحيث يمكن التحدث صراحة عن عدوان تركي ضد مدينة حلب وضد سورية بشكل عام”.

وشددت على أن “الولايات المتحدة مستمرة بدعم الإرهابيين في سورية وأن أوروبا سارت طوال فترة الحرب على سوريا في الظل الأميركي باستثناء تشيكيا”، مشيرة إلى أنه “لا توجد طليعة سياسية مستقلة في أوروبا عن الولايات المتحدة وليس هناك سياسة أوروبية تدافع عن مصالح شعوبها أما بريطانيا وفرنسا فهما الأكثر عدائية لسوريا من بين الدول الأوروبية”.

عائض القرني يكتب “آمنت بالمسيح”.. والعريفي يرد

الرياض|

انهال سيل من التعليقات على الداعية عائض القرني بعد قصيدة كتبها بعنوان “آمنت بالمسيح” تزامنا مع أعياد الميلاد، وبين مستغرب ومعارض ومؤيد احتدم الجدل واشتعلت الشبكات الاجتماعية.

وما إن كشف النقاب عن فيديو قصيدة الداعية السعودي الذي ظهر في افتتاحيته، حتى لفت انتباه العديد، ليس لعنوانها اللافت فحسب، بل لتوقيتها الذي يرونه مثيرا للجدل.

وذهب نشطاء للحديث عن أنه يتزامن مع أعياد الميلاد المسيحية وبداية العام الميلادي الجديد، وأنهم تمنوا لو أنه أطلق عملا مماثلا في المولد النبوي قبل أيام على ذات الأهداف والطريقة، واعتبروا أن في الخطوة تناقضا بين موقفه من الاحتفال بالمولد النبوي وتزامن نشره مع الاحتفال بمولد المسيح.

فيما رأى آخرون أنها خطوة مناسبة تأتي في ظل التعريف بعلاقة المسلمين بالمسيح، وحبهم له وعدم معاداتهم له كما يروج البعض، لا سيما أنه أوضح بالقول “إنها رسالة إلى المسيحيين العرب للتأكيد على أن المسلمين يحبون عيسى وأمه البتول مريم عليهما السلام، ويؤمنون برسالته وبالعلاقة بينه وبين أخيه محمد صلى الله عليه وسلم”.

وظهر القرني في مطلع الفيديو، وهو يردد أبياتا شعرية يقول فيها: “آمنت أنك عبده ورسوله، من ضمن أهل العزم نور الفرقد، ما كنت ابن الله جل جلاله، سبحانه لا والد لم يولد.. أبداً، ولست بثالث لثلاثة، الله فرد ليس بالمتعدد”، كما يظهر في ختام الكليب ببيت آخر يقول فيه: “إيماننا لا يستوي إن نحن لم… نؤمن بعيسى باعتقاد أرشد”.

وتم إطلاق الكليب بالترجمة النصية عبر هشتاغ I_Believe_in_Jesus#، وهو ليس العمل الأول من نوعه الذي يتعاون فيه القرني مع منشدين وفنانين، إذ سبق أن تعاون مع الفنانين محمد عبده وخالد عبدالرحمن.

وجاء الرد سريعا من قبل الداعية محمد العريفي، الذي يعتبر أحد وجوه تيار الصحوة في المملكة العربية السعودية، حيث قال في تغريدة على موقع “تويتر”: “عيسى عليه السلام نؤمن به نحبه نصدقه نحترمه كما نؤمن بمحمد، عليهما السلام لكن ما يقع من احتفالات وسكر بميلاد عيسى مخالف لشريعة كل الأنبياء”.

عطوان: أوباما ينتقم من موسكو وطهران بتسليح “المعارضة” بصواريخ م / ط

مسألتان تردد الرئيس باراك اوباما اتخاذ قرار حاسم بشأنهما طوال فترتيه الرئاسيتين امتدتا لثماني سنوات: الاولى تجريم الاستيطان اليهودي في الاراضي المحتلة، والثانية تزويد المعارضة السورية “المعتدلة” بصواريخ حديثه متقدمة مضادة للطائرات والصواريخ معا، لتعديل الخلل في موازين القوى العسكرية على الارض لصالحها، اي المعارضة، ويبدو انه في ايامه الاخيرة حسم امره، واستصدر مشروع قانون بتسليح المعارضة السورية بالصواريخ التي ظلت تطالب بها منذ اربعة اعوام على الاقل.

انتصار التحالف الروسي السوري الايراني الاخير في حلب، وانضمام تركيا بقوة الى هذا الحلف، وتوصل اللقاءات الثلاثية الروسية التركية الايرانية الى مشروع اتفاق بشأن مستقبل سورية، كلها عوامل ثلاثة وقفت، وتقف، خلف هذا التحول في الموقف الامريكي الذي تبلور في النزاع الاخير من ادارة الرئيس اوباما الديمقراطية، مما يعني انها لا تقف وحدها خلف هذا التحول، وان “المؤسسة” الامريكية الحاكمة من خلف ستار، هي صاحبة القرار، مما يوحي انه ربما يكون ملزما للرئيس الجديد دونالد ترامب.

القلق الروسي من القرار الامريكي بتسليح المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات والصواريخ معا، انعكس بقوة في البيان الذي اصدرته، قرأته السيدة ماريا زاخاروف، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، وقالت فيه انها تشكل خطرا على الطيران الروسي، لانها ستقع حتما في ايدي “الجهاديين”، واتهمت امريكا بدعم جبهة النصرة “الارهابية” “ووقف التعاون مع روسيا للحرب على الارهاب”.

 هذه التطورات في الملف السوري، مجتمعة او منفردة، تؤكد انه قد يدخل مرحلة الغليان منذ اليوم الاول للعام الميلادي الجديد، وان التفاهمات الروسية الامريكية التي ضبطت هذا الملف طوال العامين الماضيين على الاقل، ومنعت صداما مباشرا بين القوتين العظميين قد اوشكت على الانهيار، ان لم تكن قد انهارت فعلا.

تفرد المثلث الروسي التركي الايراني، وانخراطه في عملية سياسية لتحديد مستقل “سورية الجديدة” في اطار مفاوضات ستنطلق في الآستانة، عاصمة دولة كازاخستان القريبة جدا من موسكو، بحضور وفود تمثل المعارضة السورية “المعتدلة” القريبة من الدول الثلاث، وبمشاركة وفد سوري رسمي، ازعج واشنطن وحلفاءها في المنطقة العربية، ويمكن تحسس ملامح هذا الانزعاج في النقاط الثالية:

اولا: حملة التبرعات السعودية الشعبية السورية التي اعلن عنها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وقادها بنفسه وولي عهده امس، في محاولة لتغطية الفشل في انقاذ مدينة حلب من السقوط، والاحتجاج على ابعاد السعودية من المفاوضات المقبلة.

ثانيا: عودة السيد عادل الجبير وزير الخارجية عن الحديث عن تنحية الرئيس السوري، وهو الذي صمت عن الحديث في هذا الشأن لاكثر من شهرين، وهي مدة طويلة جدا وقياسية بالنسبة اليه.

ثالثا: اتخاذ اوباما القرار بتسليح المعارضة السورية بأسلحة حديثة من ضمنها صواريخ مضادة للطائرات في كسر واضح لقاعدة امريكية كانت تميل لتجنب التصعيد.

ليس من المعروف حتى الآن اين ستذهب هذه الاسلحة الجديدة، مباشرة، او عبر اي من الدول العربية، السعودية او قطر مثلا؟ وما هي الضمانات التي تحول دون وقوعها في ايدي جماعات متشددة على غرار ما حدث مع صواريخ “تاو” المضادة للدروع التي ظهرت في ايدي تنظيم “الدولة الاسلامية” و”النصرة” اخيرا؟

الارهاصات الاولى تؤكد ان عام 2017 سيكون اكثر سخونة وغليانا من العام الحالي 2016، الذي يقترب من نهايته، خاصة على صعيد الازمة السورية، لاننا سنقف امام مشهد قد يتوافق، او يتصارع فيه زعيمان قويان هما الروسي فلاديمير بوتين، والامريكي دونالد ترامب، وعندها لا نستبعد الاحتمال الاخير، اي الصراع وربما المواجهة، لان قرارات اوباما الاخيرة بتسليح المعارضة تعكس راي “المؤسسة” وليس رأي رئيس امريكي راحل، وحديث ترامب عن اعادة امريكا كقوة عظمى اثناء حملته الانتحابية يؤشر على هذا التوجه، ولا ننسى ايضا تحرشه بالصين، واتصاله الاستفزازي مع القيادة التايوانية قبل تسلمه الحكم.

العالم بصيغته وخريطة تحالفاته، وربما حروبه المقبلة سيتبلور على الارض السورية، وحول ازمتها، والاطراف المشاركة او المتداخلة فيها.. والايام بيننا.

وزير الدفاع الإيراني: إيران تدرس السماح لروسيا باستخدام قاعدة جوية مجددا

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، قوله في مقابلة مع تلفزيون “روسيا اليوم ” إن طهران ستدرس السماح لروسيا باستخدام قاعدة همدان الجوية مجددا إذا طلبت موسكو ذلك.

وقال وزير الدفاع الإيراني “على الأتراك الخروج من سوريا إذا طلبت دمشق ذلك، فيما عدا ذلك، فهم معتدون، ولا يمكن للمعتدي أن يقرر نيابة عن الآخرين”.

وقال دهقان ان “إيران لا تمتلك قوات لحفظ الأمن هناك، هناك الجيش السوري وهو المسؤول عن هذه المهمة، وإذا اقتضى الأمر نحن سنقدم له الاستشارات العسكرية”.

وشنت روسيا ضربات جوية على مسلحين سوريين من القاعدة الجوية الإيرانية في أغسطس، قبل وقف العمل بهذا الترتيب، وسط توترات بين موسكو وطهران.

وعلى الرغم من تكتم موسكو وطهران على الأسباب الحقيقية لذلك الانقلاب في المواقف، فإنه سرعان ما اتضح أن سحب روسيا قاذفاتها جاء نتيجة إشهار روسيا عبر وسائل الإعلام لاستخدامها القاعدة.

وزير الموارد المائية: نعم المسلحون فجروا نبع عين الفيجة

دمشق- اخبار سوريا والعالم |

اكد وزير الموراد المائية نبيل الحسن امام مجلس الشعب إن المسلحين في منطقة بردى بريف دمشق قاموا بتفجير نبع عين الفيجة  في ثلاث نقاط وبانهم ضربوا محولة عين حاروش بشكل كامل .

واضاف الوزير أنه تم فتح البوابات القوسية في عين الفيجة وأصبحت المياه في المنطقة تسيل في الانهار ولا يوجد في دمشق مياه تصل من هذا المصدر والانفاق فارغة بشكل كامل.