اقتصاد

بالفيديو – بدء إعادة تشغيل مصانع حلب الشرقية

 

بدأ العمال يعودون إلى مصانعهم في حي العرقوب بحلب بعد تصريحات رئيس الوزراء السوري عماد خميس بأن انتعاش قطاع الصناعة في حلب يشكل أولوية أمام الحكومة.  

مدير شؤون التعرفة الجمركية: السعر الاسترشادي يضع الحد الأدنى للبضائع المستوردة

دمشق- بسام المصطفى|

بيّن مدير شؤون التعرفة الجمركية والقيمة في مديرية الجمارك العامة علي حجازي إلى أن الأسعار الاسترشادية جاءت لوضع حد أدنى للبضائع المستوردة والتي لها منتج محلي بهدف توحيد الرسوم الجمركية في الأمانات الجمركية وحماية المنتج الوطني مبينا أن وضع هذه الأسعار يتم بناء على طلب من أصحاب العلاقة أو بناء على طلب من غرف الصناعة والتجارة وبعد دراسة الطلبات يتم وضع حد أدنى للسلعة والمعرفة ببنود التعرفة الجمركية ما يسهل معرفة الرسم الموحد للمادة.

جاء ذلك خلال مداخلات المشاركين في ندوة الأربعاء التجارية التي نظمتها غرفة تجارة دمشق  حول آلية وضع الأسعار الاسترشادية للمستوردات ومدخلات تغير الأسعار وتعديلها بما ينسجم مع أسعار السوق ويحمي المنتجات الوطنية في السوق الداخلية. ولفت حجازي إلى أن السلعة التي ليس لها بند تعريفي بين حجازي تتطلب من أصحاب الحرف والصناعيين والتجار التقدم للجمارك بطلب باسم المادة أو البضاعة لمديرية شؤون التعرفة والقيمة التي تقوم بدورها بإرسال الطلب إلى منظمة الجمارك العالمية في بروكسل للتأكد من مواصفاتها وبنودها واسعارها ومن ثم وضع تعرفتها معتبرا أن السعر الاسترشادي لمادة معينة يتم دراسته من جميع النواحي من قبل مختصين ومن أصحاب الخبرة.

بدوره أوضح مدير التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية شادي جوهرة أن الأسعار الاسترشادية هي أسلوب حماية يستخدم لحماية المنتج المحلي بالنسبة لمجموعة من المواد مبينا أن عملية وضع الأسعار الاسترشادية تقوم بها لجنة القرار 172 والتي يرأسها وزير الاقتصاد ويمثل فيها جميع القطاعات ذات الصلة بموضوع التسعير المواد. وبين جوهرة أن من صلاحيات اللجنة إعادة النظر بأسعار السلع والتي يصل عددها إلى 25 مادة وفقا لتغيرات وتبدلات الأسعار العالمية وفق آلية توافقية وبما يخدم ويحمي الصناعة المحلية والمنتج المحلي بالنهاية.

من جانبه أوضح  عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق وخازنها محمد حلاق أهمية تسليط الضوء على موضوع الأسعار الاسترشادية للمستوردات التي لها مثيل محلي بهدف حماية المنتجات الصناعية الوطنية من منافسة المنتج المستورد وتطوير قدراتها وخاصة التي تكفي احتياجات هذه السوق مبينا أن هناك آلية تأخذ بعين الاعتبار تغيرات الأسعار العالمية لهذه المنتجات وتصدرها في حينها.

بمشاركة 100 صناعي ومنتج.. معرض متخصص لتقنيات التصدير السبت القادم

دمشق-هالة ابراهيم | 

بمشاركة 100 صناعي ومنتج يقيم اتحاد المصدرين السوريين معرضا متخصصا لتقنيات التصدير السبت القادم في فندق الداما روز بدمشق.

وبين رئيس اتحاد المصدرين محمد ناصر السواح في تصريح لموقع “اخبار سوريا والعالم”ان المعرض سيشمل القطاع النسيجي والزراعي والكيمائي والمالي والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة .

واشار الى ان المعرض الذي سيستمر  ثلاثة ايام  يهدف الى دعم الصناعة المحلية والمنتج المحلي بشكل عام والصادرات السورية بشكل خاص.

1610 اجازات استيراد لمديرية اقتصاد طرطوس اغلبها للرز والسكر والبن

طرطوس –حاتم موسى|

كشف محمود إسماعيل مدير الاقتصاد والتجارة الخارجية بطرطوس أن عدد الإجازات والموافقات الممنوحة خلال عام 2016 بلغ نحو 1610 إجازة وموافقة منها 1115 إجازة استيراد للقطاع الخاص و451 موافقة للدول العربية ونحو 44 إجازة استيراد للقطاع العام. وقال محمود لموقع اخبار سوريا والعالم  ان الأرز – السكر- البن- السمسم- الفستق- القمح تصدرت لائحة المستوردات لمديرية الاقتصاد والتجارة الخارجية بطرطوس تلاها المواد الأولية لصناعة الدهانات والمنظفات والأدوية البيطرية وحبيبات بلاستيكية متنوعة ومن ثم المواد العلفية من ذرة علفية وكسبة فول الصويا- شعير علفي ومتممات علفية

 وضاف تضمنت لائحة المستوردات مستلزمات زراعية وآلات صناعية وورق وقرطاسية وأخشاب وقطع تبديل وزيوت معدنية وبلغت قيمة المستوردات لعام 2016 نحو /954/ مليار ليرة سورية.

50 مليار دولار نعويضات شركات التأمين بسبب الكوارث عام 2016

 بلغت التعويضات التي تكبدتها شركات التأمين بسبب الكوارث الطبيعية مثل العواصف والزلازل خلال عام 2016 حوالي 50 مليار دولار، وذلك ارتفاعاً من 27 مليار دولار دفعتها تلك الشركات لنفس السبب في عام 2015، وفقاً لبيانات شركة “ميونيخ ري” التأمينية.

وقالت الشركة في تقريرها السنوي عن الكوارث الطبيعية الصادر، أن تكلفة الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية خلال الاثنى عشر شهراً الماضية كانت الأعلى على مدار السنوات الأربع الأخيرة.

وأظهر تقرير “ميونيخ ري” عن الكوارث الطبيعية أن حجم الخسائر الاقتصادية غير المؤمن عليها بلغ 125 مليار دولار.

“فورد” تُلغي هذا المشروع تجنبا لضغوط ترامب

 

 أعربت السلطات المكسيكية، الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني، عن أسفها لقرار شركة “فورد” الأمريكية إلغاء مشروع بناء مصنع جديد لها في المكسيك بكلفة 1.6 مليار دولار.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية، عن حكومة المكسيك قولها “إنها تأسف لقرار (فورد موتور كومباني) إلغاء المشاريع الاستثمارية في ولاية سان لويس بوتوسي”، مشيرة إلى أن المكسيك تكرر موقفها فيما يتعلق باتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، التي “من شأنها أن تعزز القدرة التنافسية لأمريكا الشمالية وكل طرف من الأطراف التي ضمن الاتفاق”. علما أن اتفاقية “نافتا” تضم كلا من المكسيك وكندا والولايات المتحدة.

وأعلنت شركة فورد إلغاء مشروع بناء المصنع في المكسيك، بعد ساعات قليلة من اقتراح الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، وضع رسوم جمركية على سيارات شركة “جنرال موتورز”، التي تصنع في هذا البلد الواقع في أمريكا اللاتينية ثم تصدر إلى الولايات المتحدة.

وكشفت مجموعة “فورد” الأمريكية لصناعة السيارات عن أنها ألغت مشروعا لبناء مصنع جديد في المكسيك وذلك بهدف الاستثمار في احدى منشآتها في شمال الولايات المتحدة لصنع سيارات تعمل بالكهرباء.

ويأتي هذا الإعلان تجنبا لضغوط ينوي الرئيس المنتخب دونالد ترامب فرضها على كبرى الشركات الأمريكية بغية إعادة مصانعها في الخارج إلى داخل البلاد، لا سيما تلك الموجودة في المكسيك المجاورة.

وتعتبر الولايات المتحدة الشريك التجاري الرئيسي لدول أمريكا اللاتينية. إذ يعبر الحدود يوميا في كلا الاتجاهين نحو مليون شخص ومئات الآلاف من السيارات. إضافة إلى أن حجم التجارة المتبادلة بلغ في عام 2015 نحو 530 مليار دولار.

ووفقا لوزارة الخارجية المكسيكية، يتواجد حوالي 33.5 مليون شخص في الولايات المتحدة من أصل مكسيكي ويسهمون بنحو 8% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

وزير السياحة: ندرس إمكانية منح تسهيلات للمستثمرين لإعمار حلب

حلب|

كشف وزير السياحة المهندس بشر اليازجي، أنّ “سوريا تدرس إمكانية إدخال تسهيلات للمستثمرين من أجل المساعدة في إعادة إعمار مدينة حلب وخصوصاً المدينة القديمة التي أصابها خراب كبير”.

ولفت اليازجي في تصريح له الى أننا “ندرس بشكل دقيق التسهيلات الواجب تقديمها لتحقيق الفائدة المتبادلة بين الدولة وبين المستثمر الذي يدرك خصوصية حلب وعوائد العمل فيها في هذا الوقت كونها الأرض الخصبة التي تعود اليوم لتأخذ مكانتها الطبيعية، وهذه التسهيلات ستضمن مصلحة المدينة وأبنائها قبل كل شيء”.

واعتبر ان “خسارة حلب القديمة هي أكبر خسارة لمدينة سياحية في العالم وعلى كل منتمي للحضارة والإنسانية والبشرية أن يأسف ويشعر بحجم هذه الخسارة، فنحن مستمرون بالتوثيق والمسح والتقييم للمنشآت والمواقع الأثرية السياحية والتحضير لورشة عمل يشارك بها جميع المعنيين تمهيدا لإطلاق برنامج ومخطط عمل تنفيذي لمدينة حلب القديمة”.

رئيس الحكومة : حلب ستبقى الرافعة الأهم و الأكبر للإقتصاد الوطني

صناعيو حلب مطالب ومقترحات لرئيس الحكومة لاعادة دوران عجلة الانتاح بمايليق بحلب عاصمة الصناعة|

حلب – رشا ابو شالا|

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن حلب بإرثها التاريخي و الثقافي و الحضاري ومكانتها الاقتصادية الرائدة ستبقى على الدوام تشكل الرافعة الأهم و الأكبر  للإقتصاد الوطني بكل مكوناته و هي الآن و بالرغم من كل ما عانته من دمار و تخريب في البنى التحتية و منشآتها و معاملها الصناعية ما زالت الرقم الصعب و قادرة على النهوض مجدداً و استعادة موقعها الريادي في الخارطة الإقتصادية .

و بين المهندس خميس خلال لقائه الفعاليات الإقتصادية في فندق شهباء حلب مع الوفد الوزاري المرافق  أن الشعار الذي يجمعنا كدولة و فعاليات اقتصادية و أهلية و شعبية هو استكمال النصر بإعادة البناء و الإعمار و إعادة العملية الإنتاجية لمعاملنا و منشآتنا الإقتصادية .

و أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن الحكومة وضعت الخطط و البرامج التنموية لمختلف القطاعات  و فق تشريعات و آليات عمل جديدة من شأنها النهوض بالواقع الخدمي و الزراعي و الإقتصادي بكل مكوناته منوهاً إلى أهمية التشاركية بين القطاع الحكومي و الخاص و ترجمته إلى عمل و جهد دؤوب و حقيقي يسهم في إعادة بناء دولة عصرية و متجددة .

و أوضح رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة شكلت مجموعات عمل متخصصة و لجان متابعة و للوقوف على واقع المنشآت الصناعية المتضررة و تقديم الدعم المطلوب لها لإعادة دوران عجلة الإنتاج فيها ، مشيراً إلى أن الحكومة ستمنح قروض مالية و تسهيلات ادارية للمنشآت الصناعية المنتجة كما سيعاد النظر في اعادة هيكلة الجمارك و تشجيع عمل الموانىء و مراجعة آلية منح إجازات الإستيراد و التصدير و إعداد النشريعات اللازمة لقطاع المصارف و الصناعة الحرفية .

و أكد المهندس خميس أن الشراكة بين القطاعين العام و الخاص يجب أن تبنى على الثقة و تحقيق مصلحة الوطن و المواطن أولاً مبيناً أن الحكومة لن تقبل حالياً و مستقبلاً أن تكون مؤسسة أو شركة عامة خاسرة .

و كشف رئيس مجلس الوزراء عن تشكيل مجلس استشاري وضع في أولوياته الإنتاج الزراعي و الصناعي و التجاري من خلال تنفيذ مشاريع حكومية و يؤطر قسم منها الدعم الإجتماعي .

وأكد المهندس فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة – عضو مجلس الشعب أن نصر حلب تحقق بفضل صمود أهالي حلب وتضحيات الجيش العربي السوري، مضيفاً بأن مابعد حلب ليس كما قبلها كما قال السيد الرئيس بشار الأسد .

وبين الشهابي : أن أهالي حلب لم يعد يقبلوا الأعذار ويطالبون بتحقيق ما تم وعدهم به يوم جاءت الحكومة من أكثر من عام ،منوهاً إلى أن أبناء حلب يثقون بالحكومة وهم على استعداد لبذل كل الجهود ﻹعادة البناء والإعمار وتسريع دوران عودة الإنتاج إلا أن ذلك يتطلب جملة من القوانين والتسهيلات الحكومية ،لافتاً إلى أن الغرفة قد جهزت مذكرة كاملة سيتم تسليمها لرئاسة الحكومة.

و تركزت  مداخلات الصناعين  إلى ضرورة إصدار تشريعات خاصة لإعادة النظر بموضوع التأمينات الإجتماعية للعمال الذين غادروا الوطن، التريث بتحصيل الذمم المالية المتراكمة على الصناعيين جراء فواتير الكهرباء و الماء و تحقيق العدالة في تسعير الأدوية بين المعامل المنتجة و تشكيل لجنة عليا بصلاحيات موسعة تقف على الأضرار التي لحقت بالقطاع الصناعي و الإسراع في صرف تعويضات الأضرار و إحداث صندوق لدعم  الصناعين يمول بعض الصناعات الصغيرة و المتوسطة و تفعيل دور المعاهد الفنية و المهنية و زج خريجها في سوق العمل و إلغاء عملية الترفيق .

النفط يقترب من 60 دولارا بفضل اتفاق أوبك لخفض الانتاج

 لندن – رويترز

سجلت أسعار النفط أعلى مستوى في 18 شهراً ليقترب من 60 دولاراً بفضل الآمال في أن يُثبت الاتفاق بين المنتجين من «منظمة البلدان المصدرة للنفط» (أوبك) وخارجها على خفض إنتاج النفط، فاعليته في القضاء على تخمة المعروض في السوق العالمية.

وارتفع مزيج «برنت» الخام أكثر من اثنين في المئة إلى 58.37 دولار للبرميل بزيادة 1.55 دولار للبرميل مسجلاً أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2015.

وبحلول الساعة 0940 بتوقيت غرينتش تراجع برنت قليلاً إلى 58.22 دولار ولكن ظل مرتفعاً 1.40 دولار.

وسجل الخام الأميركي الخفيف أعلى مستوى في 18 شهرا وبلغ 55.24 دولار بزيادة 1.52 دولار للبرميل وهو أيضاً الأعلى منذ يوليو تموز 2015.

وبدأ سريان الاتفاق في الأول من الشهر الجاري، والذي توصلت إليه «أوبك» في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي مع منتجين مستقلين مثل روسيا، في شأن خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً. ويقول متابعو السوق أن شهر كانون الثاني (يناير) سيكون مؤشراً إلى مدى الالتزام بالاتفاق.

وقال كبير محللي السوق في شركة «سي إم سي ماركتس» ريك سبونر أن «السوق ستبحث عن دلائل على خفض الإنتاج. على الأرجح سيلتزم أعضاء أوبك والمنتجين من خارجها الاتفاق، لا سيما في المراحل الأولى».

المهندس خميس خلال جولته في حلب: رفع الرواتب غير مطروح حاليا

حلب|

أكد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء في تصريحات له خلال جولته في محافظة حلب أن رفع الرواتب غير مطروح حاليا وأن تخفيض الأسعار سياسة أفضل للحكومة من زيادة الرواتب.