اقتصاد

ملفات الفساد المزمنة تتهاوى.. لجنة القروض “المتخلفة” تفضح خفايا صادمة

دمشق|

ملفات قد لا تكون مرضية لكثير من المنتفعين وأصحاب المال والمتنفذين على حساب حقوق الدولة والمواطن مستفيدين من بؤر فساد ومن قرارات غير صائبة.. ومن هذه الملفات تقويم قطاع التأمين وإعادة استثمار أملاك للدولة التي كانت مستباحة على مدى سنوات طويلة وملف الفساد في الهلال الأحمر وملف منح إجازات الاستيراد غيرها.‏. وأهم هذه الملفات بكل تأكيد هو التصدي لمعالجة ملف الديون المتعثرة وبتعريف أقرب للحقيقة استرجاع مئات المليارات من الليرات التي تم سحبها كقروض وتمنع أصحابها وما زالوا عن إعادتها.‏

وبعضهم أسماء لامعة في عالم الأعمال السوري ومنهم لربما لديه الجرأة لاعتلاء المنابر ومطالبة الحكومة بتسهيل أعماله ومنحه المزايا والعطايا، بل والتهديد بالرحيل إذا لم يأخذ مطالبه، وفي حقيقة الأمر إنما هو يُرّحل أمواله بانتظام من عمله داخل البلد والذي لم يتوقف وتمكن من احتكار الكثير من منابع المال له.‏

أكثر من 265 مليار ليرة تم اقتراضها من المصارف الحكومية الستة بسعر صرف 50 ليرة وربما أقل.. وما زال الكثيرون ممن أخذوها يعتبرونها حقاً شرعياً لهم ويتمنعون عن إعادتها.. ولكنهم سيعدونها.. فهذا قرار اتخذته الحكومة ولا رجعة عنه وبالقانون. وتحديدا القانون الذي يضمن عودتها حكما ولا ضر من استخدام مختلف الأساليب في حال التمنع عن السداد وبانتظام، كمنع السفر وإصدار قوائم سوداء وتعميمها والحجز على أموال المقترض وغيرها من الإجراءات التي تم وضعها في جدول وتحديد متى يمكن اللجوء إليها ودون تردد.‏

إذا بات من المؤكد أنّ تصدي الحكومة الحالية لملف القروض المتعثرة والمتخلفة ليس رحلة في اجتماعات تنتهي بتصريحات وقرارات تسوية ظاهرها “حسن نية” وباطنها «استمرار في التخلف والتهرب بل وسرقة القرض».. «على أن التعميم ليس قائماً على كل المقترضين» ومن أجل ذلك تم تشكيل لجنة القرار 352 الخاصة بتدقيق ملفات القروض المتعثرة والتي يتابع عملها السيد رئيس مجلس الوزراء شخصيا.‏

اللجنة قطعت شوطا أول بتصنيف أكبر عشرة قروض متعثرة في كل مصرف من المصارف الحكومية وأغلبها من مرتبة المليارات. وهناك معلومات أصبحت جاهزة عن 60 مقترضاً متمنعاً، بعضهم يشكل أرقام صعبة وكبيرة في عالم الأعمال داخل البلد وما زال يعمل وبعضهم خارج البلد.‏

ويبدو أنّ النتائج التي وصلت إليها اللجنة حتى الآن مذهلة وصادمة سواء لجهة الأسماء المتخلفة أم لجهة الضمانات المقدمة أو لجهة أنّ هناك مقترضين يوصفون في البلد على أنّهم محتكرون لاستيراد مواد استهلاكية رئيسية، وتدخل إلى أرصدتهم المليارات سنوياً ومع ذلك تراهم عندما يُفتح معهم ملف قروضهم المتعثرة يقدمون أنفسهم كصناعيين يتمنعون عن الدفع بحجة أنّ أحد معاملهم لا يتمكن من إدخال مواد أولية على سبيل المثال ويطالبون باحتكار السوق لهم.. أي يتنقلون بخفة بين معطف التجارة الذي يدر عليهم المليارات ومعطف الصناعة الذي يؤمن لهم أيضاً المليارات ولكن في المعطف الثاني يصلح البكاء و”النق” والهرب من دفع مال اقترضوه واعتبروه حقاً شرعياً لهم وفي الحقيقة ما هو إلا مال المودعين وكثير منهم حافظوا على أرصدتهم بالليرة دعما لليرة في حين قام هؤلاء المقترضون بتحويل هذه القروض إلى دولار وتهريبها إلى الخارج.‏

على كل حال اللجنة والتي تعمل بكفاءة عالية وتدخل بشفافية إلى ملفات القروض وتدرسها بعناية وبشكل حيادي باتت تدرك جيداً الكثير من خفايا ملف القروض المتعثرة، وباتت تملك طيفاً مهماً من المعلومات التي كانت تُحجب إلى وقت قريب وإذا ما استمرت بالعمل على هذا النحو ومع التنسيق مع المؤسسة القضائية عبر تزويدها بالمعلومات الحقيقية فإنّ الكثير من المتعثرين‏.

سيجدون أنفسهم مضطرين لدفع الأموال التي أخذوها من المصارف، وإلا فإنّ الإجراءات الرادعة والتعامل معهم قادم ولا تراجع بما فيها القروض المحمية ببعض المتنفذين.‏

اللافت في عمل اللجنة أو فيما اكتشفته اللجنة هو لجوء بعض المقترضين إلى تسوية أوضاعهم في السابق بموجب قرارات التسوية التي اعتمدتها الحكومات السابقة.‏

ولكن من باب الهروب إلى الأمام وليس برغبة حقيقية في تسوية الملف أي يقوم المقترض بدفع مبلغ «حسن نية « ثم يغيب بسوء نية لسنوات دون دفع طبعاً الهدف من التسوية هو إزالة اسمه من قائمة المتعثرين.. ومن المتوقع أن يتم التعامل مع هؤلاء بصرامة وجدية، وملفات التسوية غير الجدية ستواجه بحزم في ظل التوجه لاستصدار قرارات وتعديل صكوك تشريعية تضمن استعادة أموال المصارف حتى آخر ليرة بل محاسبة المقصرين من مقرضين ومقترضين وفي الوقت نفسه مراعاة ظروف الملتزمين بالسداد ومن تعثر بسبب الأزمة ومساعدته على النهوض مجدداً.‏

وبالمحصلة يبدو أنّ سقف المواجهة مع المقترضين المتعثرين خاصة الحيتان والمسنودين منهم عالياً ولكن يبدو أن الحكومة مدعومة من القيادة جعلت سقف غطاء اللجنة أعلى وبالتالي من الأفضل للمتعثرين التفكير بالتسوية وليس بالتسلية هذه المرة .. على أنّ اللجنة ستضع يدها على المتعثرين الحقيقيين بسبب ظروف الأزمة ولكن بعناية ودراسة متأنية حتى لا تصبح الأزمة هي شماعة سرقة القرض.‏

لقطات‏

تاجر وصناعي كبير لم يتوقف يوما عن استيراد بعض المواد الأساسية في استهلاك السوريين وبمليارات الليرات ما الذي يمنعه من سداد قرض أخذه قبل الأزمة وحوله إلى دولار فصنع منه المليارات.‏

مقترض آخر لا يترك مناسبة إلا ويقول إنّه دفع 700 مليون ليرة ولكنه يصر على حجب معلومة تقول أن قيمة قرضه هي 10 مليارات والأهم أن تجارته قائمة واسعة وتدر عليه المليارات.

لارتفاع سعر الاستيراد الخاص.. صناعيون يطالبون الدولة باستيراد المازوت لمنشآتهم

 دمشق- هالة ابراهيم|

اشتكى صناعيون سوريون من ارتفاع سعر المازوت المستورد من قبل القطاع الخاص براً و البالغ 365 ليرة لليتر الواحد “بل وعرض في الأيام الأخيرة  ب 410 ليرات ” الأمر الذي من شأنه رفع تكاليف الانتاج وعجز الصناعيين عن مجارة هكذا أسعار و اللافت أنّ الشكاوي جاءت من الصناعين الكبار و الصغار على حد سواء فيما اعتبره أصحاب منشآت حرفية وزراعية كارثيا  .

وتقدم صناعيون إلى الجهات الحكومية المعنية بمقترح ينص على أن تقوم الدولة باستيراد المازوت لصالح الصناعيين و بيعه لهم بسعر التكلفة أي 265 ليرة .مستغربين من الترويج لفكرة أنّ استيراد المازوت من قبل القطاع الخاص قد تسبب بارتفاع سعر الصرف في ظل محدودية ما تم استيراده و في ظل تمنع الصناعيين عن الشراء الأمر الذي تسبب في تراجع حماسة المستوردين .

مطالبين بوضع ألية لتأمين مخصصات الصناعيين عبر شركة محروقات وبسعر التكلفة مع امكانية الدفع بالدولار .. أي فصل سعر المازوت الخاص بالتدفئة المدعوم عن احتياجات  الصناعيين .

ويبدو أنّ هناك دراسة جدية لمطالب الصناعيين من قبل الجهات المعنية و إيجاد صيغة لتقوم شركة محروقات باستيراد المازوت لصالح الصناعيين و توفيره بسعر التكلفة نظرا لأهميته في دوران العملية الانتاجية و عدم توقف المصانع على اعتبار المازوت من مدخلات الانتاج .

و تشير المعلومات أنّ هناك رؤية تتم دراستها من قبل وزارة النفط في هذا الإطار بحيث تتولى محروقات شراء المازوت للصناعيين وبيعه لهم بسعر التكلفة و ليس السعر المدعوم و تسديد سعر الكميات سلفا  وتوزيعه بموجب بطاقة ذكية لضبط عمليات الاستلام وهذا التوجه لن يشمل المازوت فقط وإنما الفيول أيضا

يأتي ذلك في الوقت الذي لم يحقق قرار السماح للقطاع الخاص باستيراد المازوت المطلوب منه خاصة و أنّ سعره فوق طاقة الصناعيين .

وزارة الاقتصاد تضع المشاريع الصغيرة والمتوسطة تحت المجهر

دمشق-خولة خليل|

تسعى هيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفروعها بالمحافظات حالياً إلى مضاعفة الجهود المتعلقة بإطلاق نشاطاتها المعنية بخدمة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتسهيل الإجراءات اللازمة لهم كون قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يشكل نسبة كبيرة في المساهمة بدعم الاقتصاد الوطني ذلك وفقاً للاستراتيجية التي وضعتها وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

وفي هذا الإطار يقوم فرع الهيئة في محافظة اللاذقية بالتواصل مع أصحاب المشاريع ودعوتهم للمشاركة في المعارض الداخلية والخارجية، لاسيما بعد أن بدأت سورية تشهد نشاطاً متميزاً على صعيد المعارض حيث تقوم الوزارة حالياً وعبر المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية بالإعداد لمعرض دمشق الدولي بدورته ال59 والذي بإمكانه أن يتيح الفرص لعدد كبير من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالمشاركة في هذا المعرض من خلال عرض وترويج منتجاتهم بما يخدم مصلحة هذه الشريحة الكبيرة في المجتمع.

كما قام فرع الهيئة في محافظة حلب بالتواصل مع الجهات المعنية في محافظة حلب لمناقشة الوضع الراهن لاسيما التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية في المحافظة بشكل عام.

وبدورها قامت المديرية الفنية بالهيئة بمتابعة إجراءات الترخيص لمشروع بناء فرع الهيئة بحمص مع السيد مدير فرع الهيئة ومع بلدية حمص.

“الساعور” تشارك بمعرض جلفود دبي وتستعد لتدشين مصنعها الجديد

دمشق|

تستمر في دبي فعاليات معرض جلفود 2017 بمشاركة سورية كبيرة وإقبال شديد من قبل رجال الأعمال من كافة الدول  للتعرف على المنتجات السورية.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة الساعور للصناعة والتجارة وعضو مكتب “غرفة صناعة دمشق وريفها “عدنان الساعور، أن الجناح السوري يشهد منذ ساعات الصباح الأولى للافتتاح إقبالاً كبيراً، وذلك لسمعة الصناعة السورية وشهرتها بالنسبة للمعلبات والكونسروة، وأضاف أن مجموعة الساعور تشارك كل عام في هذا المعرض السنوي الهام ممثلة بمؤسسات فروستي وشطارة وفيرجن شيف للصناعات الغذائية التي تعتمد على المواد الأولية المحلية.

وبيّن الساعور أن المجموعة تستعد لتدشين مصنع ضخم للصناعات الغذائية في منطقة تل كردي بريف دمشق بعد عودة الاستقرار للمنطقة، وسيؤمن المعمل أكثر من 1000 فرصة عمل.

وأكد رئيس “لجنة الكونسروة والمعلبات” في غرفة صناعة دمشق والمدير العام لشركة التنمية الوطنية للصناعة والتجارة طارق الساعور أن حضور الشركات السورية القوي وزيادة عدد الشركات المشاركة في هذا المعرض، مهم جداً لدعم وزيادة التصدير، كونه من أهم المعارض العالمية في مجال صناعة الغذاء، كما يرتاده كبار المستوردين من معظم دول العالم.

وأشار الساعور، إلى وجود اهتمام حكومي كبير في دعم الصناعة السورية، فالجميع يعمل على جعل شعار “صنع في سورية” هو الأساس في الاقتصاد الوطني، وظهر ذلك من خلال قرارات ترشيد الاستيراد، ودعم استيراد المواد الأولية للصناعة، إضافةً لدعم المشاركين بهذا المعرض، من قبل “هيئة تنمية الصادرات” و”اتحاد المصدّرين السوري”.

مصدر: عدم توافر صهاريج النقل يمنع حل أزمة المازوت في دمشق

دمشق|

أكد مصدر مطلع أنه يصل إلى دمشق يوميا نحو 50% من الكميات المطلوبة من مادة المازوت حيث تم التسجيل على أكثر من 40 طلباً يومياً لكن ما يتم نقله لدمشق وإيصاله لا يتعدى 25 طلبا يوميا وهو ما يمثل حوالي نصف مليون لتر من مادة المازوت.

واعتبر المصدر أن المشكلة في عدم وصول كامل الكميات التي تسجلها محطات دمشق يومياً سببه المباشر عدم تأمين وسائط النقل الكافية حيث يصل العديد من الشاحنات والصهاريج على خطوط النقل إلى لبنان وبأجور مرتفعة ولم تعد تناسبهم أجور النقل للمحروقات.

ورأى أن توافر الناقلات الكافية يضمن وصول المازوت من مصدره حيث يمكن تأمين أكثر من 800 ألف لتر يوميا.

وعن توقف توزيع المازوت لأغراض التدفئة بين أن نسبة المازوت المخصص لهذا الغرض انخفضت بسبب عدم وجود المادة الكافية وأن أولويات التوزيع تتركز على تأمين احتياجات وسائط النقل واحتياجات الجهات العامة خاصة احتياجات الأفران والمخابز والمشافي والتي لابد من تأمين ما تحتاجه يومياً كونها تقدم خدمات ضرورية وأساسية لحياة المواطنين.

سامر الدبس ..الصناعات الغذائية السورية مرغوبة عالميا لجودتها واسعارها المناسبة 

دمشق- هالة ابراهيم|

قال رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن سورية تشارك باستمرار في معرض غولف فوود لأنه من المعارض العالمية الهامة حيث يقام سنويٱ في دبي لسمعة الجيدة بين المصدرين .

وأضاف الدبس ان الصناعات الغذائية السورية مطلوبة في أنحاء العالم لجودتها وسعرها المناسب للمستهلك مشيرٱ الى ان هذه المشاركة اتت نتيجة تعافي الصناعة السورية بما تقدمه الحكومة من دعم وتواصل مباشر مع الصناعيين وما يحققه الجيش العربي السوري من انتصارات على الأرض.

وبين طلال قلعه جي عضو مكتب غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع الغذائي وصاحب مجموعة بن حسيب ان معرض غولف فوود يقدم فرصة جيدة لنا كصناعيين للتعرف على المنتجات الجديدة التي يقوم بعرضها مئات الموردين في أكثر من 130 جناح. وأضاف قلعه جي أن المنتجات السورية الغذائية لاقت اقبالٱ ورواجٱ من المشاركين مشيرٱ الى أن سورية تصدر منتجاتها الغذائية الى العديد من الدول

مصدرون: ارتفاع سعر الصرف لا علاقة له باستيراد القطاع الخاص للمازوت

دمشق|

اعتبر مصدرون سوريون أن التهويل الذي يسوق لفكرة ان استيراد المازوت من قبل القطاع الخاص هو الذي يقف وراء تحريك سعر الصرف نوعا من التلاعب من قبل البعض وعدم فهم لأسباب ارتفاع سعر صرف الدولار في مثل هذه الفترة من السنة وأن هناك من يحاول تحقيق مكاسب سريعة عبر بث هكذا تبريرات.

وقال المصدرون كما هو معروف الإجازات الممنوحة لاستيراد المازوت هي ل 15 يوما فقط وبقيمة 15 مليون دولار أي بمعدل مليون دولار يوميا, وهذا الرقم لا يمكن بالمطلق وبكل تأكيد أن يضغط على سعر الصرف وإلا لكان الاستيراد اليومي للسلع والذي تبلغ فاتورته اليومية 20 مليون دولار وعلى مدى الأشهر الماضية هو الاجدر بالتأثير على سعر الليرة.

اللافت في الأمر يقول محمد السواح رئيس اتحاد المصدرين السوريين: هو تناسي أو لنقل تجاهل السبب الحقيقي لارتفاع سعر الدولار ابتداء من منتصف شباط رغم ان الجميع يعرفه وهو بداية السنة الصينية بعد اغلاق دام 40 يوما وهي العطلة السنوية في الصين وحيث تتوقف الأعمال التجارية.. ولذلك وبمجرد انتهاء العطلة يسارع المستوردين من كل دول العالم ومن بينها سورية الى تحويل قيم البضائع التي عقدوا صفقاتها مع جهات صينية.. ما يتسبب عادة بتحريك سعر الصرف خلال هذه الفترة من السنة” لأنّ الصين تعد المورد الرئيسي في العالم.

السواح دعا إلى الواقعية بتناول موضوع استيراد المازوت برا لأن تأمين هذه المادة يعتبر توفير لعصب مهم للصناعة السورية من شأنه دفع عجلة الانتاج ريثما تعود شركة محروقات لضخ مخصصات الصناعيين بالشكل المعتاد.

السواح: المنتج السوري مفاجأة معرض غلف فود.. قلعة جي يتوقع توقيع عقود تصديرية عديدة


دمشق – هالة ابراهيم

بدعم من هيئة تنمية الصادرات ودعم الإنتاج المحلي واتحاد المصدرين السوري، انطلق اليوم الاحد  اليوم معرض “غلف فود” 2017 في دبي وذلك بمشاركة 21 شركة سورية.

وبين رئيس اتحاد المصدرين “محمد السواح ” أن كبرى الشركات السورية الغذائية تشارك بأكبر معرض أغذية في العالم، حيث أن الجناح السوري يضيء بهذا الحدث العالمي، لافتا إلى أن سورية مشهورة بأنواع الأغذية التي ليس لها مثيل عالمياً مثل الكمون واليانسون والشمرة وزيت الزيتون والكزبرة والكنسروة والمخللات والحلويات والزعتر والأعشاب الطبية وورق الغاز والكثير من المواد الغذائية التي تطول قائمتها.

ونوه “السواح “إلى أن مشاركة الشركات السورية في هذا المعرض له حضور كبير بقوة الخالق، والذي حبانا بقوام المواد الغذائية الفريدة بين معظم الأمم، مشيرا إلى أن رغم الحرب القذرة التي تشن على سورية وعلى مدار السنوات الماضية إلا أن البركة لم تغادر أرضنا وأهلنا ومائنا.

ولفت” السواح” إلى أن المشاركة السورية في هذا المعرض جاء ليؤكد للعالم بأجمعه بأن شعار “صنع في سورية” لا يزال ينبض بالحياة رغم صعوبة الظروف التي تمر بها سورية، ورغم العقوبات الاقتصادية الجائرة، المفروضة على الاقتصاد السوري، ورغم صعوبات الإنتاج محلياً، مضيفا: “مشاركة الشركات السورية في هذا المعرض العالمي، هو البرهان على كل ما نقوله، وسيفاجئ الحضور بتألق الإنتاج السوري غداً”.

وقال عضو غرفة الصناعة في دمشق وريفها طلال قلعة جي ان المشاركة السورية هامة بالمعارض الخارجية وخاصة في ظل الحصار الاقتصادي الجائر الذي تتعرض له سورية .

واعرب عن امله في توقيع العديد من العقود التصديرية للمنتجات الغذائية السورية المرغوبة عربيا مبينا ان المنتج السوري وخاصة المنتجات الغذائية عريق وذو موصفات عالمية ويمتاز بالنكهة والمذاق الطيب.

يشار إلى أن مشاركة الشركات السورية في المعرض ضمن جناح مساحته 225 مترا، حيث يشارك في المعرض أكثر من 5000 عارض، وبلغ عدد زوار المعرض في العام الماضي أكثر من 85 ألف زائر من كل دول العالم.

“مكي” تشارك في جناحي المنتجات السورية والماركات العالمية بمعرض “غولف فود” بدبي

دمشق|

تشارك مؤسسة مكي للصناعات الغذائية والحلويات تشارك في معرض جلفود دبي 2017 ضمن جناحي الشركات السورية والماركات العالمية وذلك في الفترة من 26 شباط ولغاية 2 آذار.

واكد مدير المؤسسة حسام مكي في تصريح صحفي ان المؤسسة تحرص على المشاركة في هذا المعرض الدولي المتخصص وغيرها من المعارض العالمية بهدف الترويج الجيد للمنتج السوري والتواصل مع المستهلكين الخارجيين لايصاله لهم بالجودة والسعر المناسب بما يحقق دعم اقتصادنا الوطني .

واشار مكي بان المؤسسة تتواجد في الأسواق العالمية: الخليج العربي – روسيا – هولندا – ألمانيا – السويد – أمريكا عبر أصنافها المميزة : شوكولا لاتار – معمول مكي – لافيرا – معمولنا بالتمر الفاخر والراحة – سيسامي 2  – لاتار بالشوكولا والبندق – جيفور أصل الضيافة – الحلويات الشرقية الفاخرة. وشعارها: مكي الطعم بيحكي الذي يتحدث عن جودة منتجاتها، وللتميز دائما عنوان.

ولفت مكي إلى تواجد جناح شركة مكي ضمن جناح Power Brands مع أهم الشركات العالمية يهدف إلى إثبات جدراة المنتجات السورية العريقة، مضيفا بانه يمكن للجميع زيارة موقع الشركة wwww.makki.co

وختم  مكي  تصريحه قائلا من واجبنا ان نكون سفراء حقيقين لصناعتنا الوطنية التي بدأت تعود الى تألقها بفضل الانتصارات التي حققها جشنا الباسل على العصابات الارهابية المسلحة وعودة الامن والامان الى مواقع واماكن الانتاج.

بمشاركة سورية بدء فعاليات معرض غلف فود 2017 العالمي في دبي اليوم

دمشق –هالة ابراهيم |

برعاية هيئة دعم الانتاج المحلي والصادرات بوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية  وبالتعاون مع اتحاد المصدرين السوري تشارك سورية في معرض غولف فود العالمي الذي  افتتح في دبي اليوم  بجناح متميز يضم عدد من الشركات المتخصصة في مجال الأغذية .

وأكد السيد محمد الصيداوي مدير الشركة المنظمة والمحهزة للجناح السوري  بالمعرض (خط المستقبل ) لموقع”اخبار سوريا والعالم” أن المشاركة السورية في هذا المعرض الدولي تعد بمثابة تحد كبير من الصناعيبن و المنتجين السوريين في مجال الأغذية رغم الظروف الصعبة التي يعانون منها في ظل الازمة  الحالية في سورية وليثبتو للعالم ان الصتاعة السورية عادت الى القها بقوة .

وأشار الصيداوي أن المنتجات الغذائية السورية المشاركة بالمعرض عبر الشركات السورية تمثل علامات تجارية متميزة وصلت الى كل ارجاء العالم بسبب جودتها وسعرها المنافس وهذا يعكس روح الابداع والابتكار التي يملكها الصناعي السوري .

يذكر أن معرض غولف فود هو معرض دولي متخصص في مجال الصناعات الغذائية وتجهيزاتها يقام في مدينة دبي سنوياً ويشارك في المعرض كبرى الشركات العربية والعالميةالمتخصصة في هذا المجال .وتعتبر الشركات السورية المشاركة بالمعرض هي من الشركات الرائدة في قطاع الغذائية.