اقتصاد

مجلس الوزراء يعدل قرار تخفيض الوقود للجهات العامة إلى 25%

دمشق|

قرر مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية تعديل نسبة تخفيض استهلاك الوقود في الجهات العامة إلى25 بالمئة مع مراعاة الاستثناءات المحددة سابقاً نتيجة التحسن التدريجي في استيراد المشتقات النفطية.

وكان مجلس الوزراء قرر الاسبوع الماضي تخفيض نسبة مخصصات الوقود في الجهات العامة 50 بالمئة بسبب الازمة الخانقة للوقود التي مرت بها البلاد وسمح باستيراد المحروقات بجميع الطرق بما فيها عبر البر.

وتحديث وسائل إعلام اليوم عن دخول صهاريج سورية إلى لبنان لتعبئة المازوت من البداوي شمال طرابلس ونقلها إلى سوريا.

الدولار يرتفع إلى 540 ليرة بدمشق والذهب يتراجع إلى 18600 للغرام

دمشق|

واصل الدولار ارتفاعه في السوق السوداء بدمشق ليصل إلى 538 للشراء و540 للمبيع.

ويشهد الدولار منذ الأسبوع الماضي ارتفاعات متتالية في السوق السوداء في حين ثبت مصرف سوريا المركزي أسعاره عند 514 ليرة لصرف الحوالات.

وانخفض سعر غرام الذهب اليوم إلى 18600 ليرة للغرام عيار 21 و15929 ليرة للغرام عيار 18 بعد أن وصلت أسعاره أمس إلى 18900 ليرة.

صهاريج محروقات تدخل الليلة الماضية إلى الأراضي اللبنانية لنقل المازوت إلى سوريا

دمشق|

ذكرت مصادر أعلامية لبنانية أن عدداً من صهاريج المحروقات تحمل لوحات سورية دخلت الأراضي اللبنانية الليلة الماضية قادمة من الجانب السوري.

وتحدثت المصادر عن توجه الصهاريج إلى منطقة البداوي شمال لبنان  لتعبئة المازوت تمهيدا لنقلها إلى سوريا.

وأصدر مجلس الوزراء الأسبوع الفائت، قرارا سمح خلاله للقطاع الخاص باستيراد المشتقات النفطية وتأمين احتياجات المنشآت المتوقفة عن العمل، بعد توقف إيرادات النفط من إيران لأسباب “فنية”.

مخالفات بمناقصة صيانة المولدات في مشفى جامعة حلب.. والوزارة تتفرج

دمشق – منار الزايد|

أعلن مشفى جامعة حلب الجامعي بتاريخ 23/10/2016بكتاب رقم 4014/11 عن مناقصة بالظرف المختوم لصيانة مجموعة توليد الكهرباء الاحتياطية G3  ماركة بيركز استطاعة 550KVA  في مشفى حلب الجامعي بالسرعة الكلية بكشف تقديري بكلفة /19478000/ ل.س فقط تسعة عشر مليون وثلاثمئة وثمانية وسبعون ألف ليرة سورية وبدة تنفيذ قدرها 30 يوماً وبنفس التاريخ أعلن المشفى أيضاً عن مناقصة تحت رقم 4013/11 لصيانة مجموعة توليد الكهرباء الاحتياطية G2  لنفس الماركة.

شروط من العقدين :

هناك ثلاثة بنود أساسية بالعقدين وبنفس الأرقام هي السليمة للعمل وهي البند 3 / يمكن للمتعهد الذي رسى عليه العرض تقديم أي مقترحات من شأنها تحسين عملية الصيانة دون أن يترتب على ذلك أي كلف إضافية / والبند 6 / يلزم المتعهد بإنجاز كافة الأعمال الضرورية لإكمال أعمال الصيانة سواء المذكورة ضمن العقد أو غير المذكورة دون أن يترتب على ذلك أي كلف أضافية / وفي البند 7 / يلتزم المتعهد كفالة تشغيل بعد الانتهاء وقدرها 400 ساعة عمل أو ثلاثة أشهر أيهما أقرب / وكان من بين الأوراق الثبوتية تقديم شهادة خبرة في مجال صيانة المولدات .

يوم فض العروض :

أبلغ جميع الذين تقدموا للمناقصتيين لحضور فض العروض هاتفياً وتم الاتصال بشركة أبو عقيل حيث كان المسؤول عن الشركة وصاحبها بدمشق وطلبت اللجنة وقتها حضوره أو حضور أي شخص ينوب عنه حيث تم الاتفاق مع رئيس دائرة العقود أن يحضرالسيد “م . ج . ق” عن شركة أبو عقيل لحضور فض العروض وهنا اعترض رئيس لجنة فض العروض على دخول المندوب المتفق عليه ومنعه من حضور فض العروض وهنا لم تقم اللجنة بفض العروض فنياً كالعادة سابقاً .

ماذا حدث بعد رسوا العرض ؟

بعد أن رسى العرض على أحد المتقدمين مضى أكثر من شهر ولم يصلح سوى مجموعة واحدة G2  علماً أن هذه المجموعة يوجد بها عطل قطعة /الكولاس/ حيث بين الذي رسى عليه العقد أن هذا /الكولاس / سيعمل حتى نهاية ساعات العمل الــــ/ 400 / ساعة عمل وسوف يتم فكه لاحقاً وهذا مخالف للبند 6 من الأحكام العامة للعقدين كونه طلب تكلفة للصيانة الخاصة فقط بــــ/ الكولاس / 6000000 ل.س تقريباً وهنا قامت المشفى بتسير ساعات العمل وذلك لمصلحة الذي رسى عليه العقد وبالتالي سيصبح هناك ملحق عقد مخالف لدفع قيمة / الكولاس / ومما زاد الطين بله هو قيام المشفى منح المتعهد الذي رسى عليه العقد مدة عشرة أيام لاستكمال الأوراق الثبوتية وهنا المفارقة أين هي السرعة الكلية والسرعة بالعمل الذي يهم شريحة كبيرة من المواطنيين حيث مضى ثلث المدة العقدية دون عمل .

تعامل الوزارة مع الموضوع :

قام صاحب شركة أبو عقيل والذي أمضى مدة خمس سنوات بالتعامل مع المشفى لصيانة المحركات والمجموعات الكهربائية بالذهاب إلى وزارة التعليم العالي لمقابلة الوزير لشرح ملابسات العقدين وطرح الاقتراحات المناسبة والتي توفر المال العام والجهد والخدمة لمراجعي المشفى ومضى أسبوع دون جدوى حتى تمكن من لقاء معاون الوزير للشؤون الصحية حيث سجل ملاحظاته ومقترحاته وتساؤلاته على ورقتيين بخط اليد نظراً لضيق الوقت وسجلت بديوان الوزارة برقم 16730/01108 وارد تاريخ 29/12/2016 وبعد عدة محاولات للاستفسار فيما بعد لم يفلح بالحصول على أية ردود وبالعكس تم منعه ومنع أي شخص يعمل معه بتاريخ 21/1/2017 من قبل إدارة المشفى بحلب بحجة أن هناك قرار شفهي من الوزير وتوجيه من معاون الوزير للشؤون الصحية بمنعه كونه اشتكى وقدم أقتراحات وهنا كان صاحب الشركة قد قدم شكوى لدى أحد الصحف والتي حاولت بدورها متابعة الموضوع ولم تحصل على شيء هي الأخرى لانعدام تعاون مكتب الوزير ومعاون الوزير والتهرب ولانعدام وجود مكتب صحفي .حيث قدمت هذه الصحيفة كتاب للوزير رقمه 18/ص تاريخ 22/1/2017 ومعتمدة أيضاً على شكوى من مواطنيين من مراجعي المشفى المذكور وحولت الشكوى للسيد مدير الرقابة الداخلية والذي وعد خيراً ولحين كتابة المادة لم يحصل شيء.

 

الشركة التي خرجت تصرح :

صرح صاحب شركة أبو عقيل بإنه تقدم للمناقصة بأسعار منافسة وتقدم أيضاً بوثيقة تثبت أنه يعمل في مجال صيانة المحركات وبأنه عمل لأكثر من خمس سنوات هو ومساعديه وهو بالذات لصالح المشفى وكان يلبي حاجة المشفى بنفسه حيث تم منحه بطاقة عمل من قبل إدارة المشفى لتسهيل عمله وقدم طلب باليد لمعاون الوزير بعد تسجيله بالديوان كما أسلفنا سابقاً شرح فيه المقترحات كون البند 3من شروط العقد قد طلب مقترحات وكانت مقترحاته أنه مستعد لتقديم مجموعة كاملة جديدة G3  ماركة بيركنز بقوة 600KVA  صنع عام 2016 بينما المجموعة القديمة 550KVA  صنعها عام 1990 ونظام حمايتها الكهربائية نوع الودورد ملغي منذ أكثر من خمسة عشرة عاماً وهناك نظام جديد (عدة تطبيقات ) DES  أنكليزي مقابل إعطائي المولدة القديمة ودفع مبلغ 37000000 ل. س وتحصل المشفى على مجموعة جديدة وحديثة وتوفر الصيانة والهدر والجهد والمال العام وتنتهي المشفى من مشكلة الأعطال الدائمة بكفالة 2000 ساعة عمل أو ستة أشهر وأقترح أيضاً لتوفير المال العام تغير لوحات الحماية الكهربائية وبأنه قادر على تسليم العمل بعد الأتفاق خلال أربعين يوم من بدأ الأنطلاق بالعمل وأنه مازال مستعد للإشراف دون مقابل ومنح خبرته للمشفى .

تساؤلات :

المناقصتان تطرحان عدة استفسارات إلا وهي لماذا لم يوافقوا على إدخال المندوب من قبل الشركة التي أمضى صاحبها وعماله خمس سنوات عمل لصالح المشفى ولماذا منحت المشفى صاحب شركة أبو عقيل (الذي يجري أغلب الاصلاحات بيده) بطاقة من المشفى كفني صيانة وهل قدم الذي رسى عليه العقد شهادة خبرة تثبت أنه عمل بمجال صيانة المجموعات والمولدات الكهربائية ولماذا تم التغاضي عن شرط البند السادس كما أسلفنا سابقاً ولماذا لم ترد وزارة التعليم العالي على الشكوى المقدمة من صاحب الشركة أو على الصحيفة التي أرسلت كتاب خاص بالموضوع وهل تحتاج المتابعة كل هذا الوقت في حين يهدر المال العام ولماذا لم يرد علينا مدير مشفى جامعة حلب . أسئلة عديدة أمام المعنيين بالأمر .

تحت رعاية رئيس الوزراء.. معرض سيريا مود “رجعت أيام زمان” في آذار القادم بدمشق

دمشق|

تحت رعاية المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء يقيم اتحاد المصدرين السوري وهيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات معرض سيريا مودا “رجعت أيام زمان”.

ويقام المعرض خلال الفترة 26/3 ولغاية 28/3/2017 في فنادق الداما روز والشيراتون والشام بدمشق ويستضيف نحو 700 رجل أعمال عربي من العراق والكويت والأردن والجزائر ولبنان ومصر وتونس واليمن.

ويشكل سيريا مودا “رجعت أيام زمان” فرصة للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه صناعة الألبسة السورية ومستلزماتها.

وزير الاقتصاد للصناعيين السوريين في مصر: انتم سفراؤنا.. وصادراتنا ارتفعت 9 % عام 2016

دمشق – هالة ابراهيم|

كشف وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور اديب ميالة ان الصادرات السورية بدأت تستعيد القها  حيث ارتفعت الصادرات من 17% عام 2015 الى   26% عام 2016  مبينا ان هذا ان كل 100 دولار يستورد منها المنتج اصبح يسترجع منها 26 دولار من صادراته .

 واكد خلال لقائه عددا من الصناعين السوريين في مصر بأن تغطية الصادرات السورية للمستوردات ستستمر بالارتفاع في عام 2017 بجهودهم وبالتسهيلات التي ستقوم الوزارة بمنحها لهم بالتنسيق والتعاون مع كافة الوزارات الأخرى.

 وبين ميالة بأن حصة الاستيراد من مستلزمات الإنتاج قد ارتفعت 3 أضعاف، وبأن صادرات القطاع الخاص إلى مصر قد ارتفعت من /429/ مليون يورو في عام 2015 إلى /563/ مليون يورو في عام 2016 أي بزيادة قدرها 31% الأمر الذي أثر إيجاباً على الإنتاج وهذا مؤشر مهم لإنتعاش الاقتصاد الوطني بالرغم من الحرب والضغوطات التي تمارس على سورية بشكل عام وحلب خاصةً، مؤكداً بأن الصناعة السورية ستعود وبقوة بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وصمود الصناعيين الوطنيين.

وقال للصناعيين “أنتم سفراء الصناعة السورية في مصر لأنكم عرّفتم الشعب المصري بالصناعات السورية، وأوصلتم صناعتكم إلى جميع دول العالم، كنتم فخر سوريا وأكملتم رسالتكم التي أديتموها في سوريا ومن حلب إلى الدول الأخرى برغم الحرب الطاحنة التي تتعرض لها بلدكم ومدينتكم”

استمع ميالة لمطالب رجال الأعمال وبحث معهم نشاطهم الصناعي في مصر وسورية وطاقة مصانعهم الإنتاجية وعدد العمال لديهم وتخصصهم الإنتاجي والظروف القاهرة التي أضطرت هؤلاء الصناعيين ورجال الأعمال لنقل أعمالهم إلى خارج البلاد نتيجة الحرب التي تمر بها سورية والتي أدت إلى تدمير جزءاً كبيراً من المنشآت والمصانع وكذلك البنية التحتية.

وطلب الدكتور ميالة من الوفد دعوة الصناعيين المصريين والجهات المعنية المصرية للمشاركة  لحضور  افتتاح معرض دمشق الدولي بدورته /59/ والذي ستنطلق فعالياته في شهر آب من العام 2017.

بعد 6 سنوات من توقف الاستيراد.. شركة سورية تطلق سيارتي “MDF S50” و“AX7” من مصانعها بحماة

دمشق-سلاف يوسف|

باهتمام  حكومي واضح حضر ثلاثة وزراء اقتصاديين الحفل الذي اعلنت فيه  شركة خلوف التجارية مساء اليوم بشيراتون دمشق اطلاق منتجها الجديد في السوق السورية سيارتي “MDF S50” السياحية والجيب الحقلية “AX7” اللتين أنتجتهما في مصنعها في حماة بالتعاون مع شركة دونغ فينغ الصينية.

وأكد وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو بهذه المناسبة حرص الحكومة على دعم الصناعيين وتقديم جميع التسهيلات اللازمة من خلال القرارات التي أصدرتها والتي ستصدرها بهدف استمرار العملية الانتاجية وتمكين الصناعيين المتوقفة منشاتهم من إعادة تشغيلها ومساعدة الصناعيين على العمل وتأمين احتياجاتهم.

وأشار الحمو إلى الدور الذي يؤديه القطاع الخاص الصناعي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات والاستغناء عن مثيلاتها المستوردة وتوفير القطع الأجنبي إلى جانب تشغيل اليد العاملة والإسهام في عملية التنمية الاقتصادية.

وقال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة //ان النشاط الذي يشهده القطاع الخاص بالتعاون مع الشركات العالمية يسهم في إعادة عجلة الإنتاج.

وعد ميالة إطلاق هذه السيارة “مثالا واضحا على عودة الإنتاج الصناعي ولو كان بخطى بطيئة” معربا عن أمله بأنه سيكون هناك تطور تدريجي وهذا ما يدل على صمود الشعب السوري وإرادته في إعادة بناء سورية.

من جهته قال وزير النقل المهندس علي حمود: إن “الوزارة تقدم جميع التسهيلات والدعم لهذا النوع من الصناعة وهي خطوة جيدة في طريق تصنيع السيارات بالكامل” لافتا إلى المواصفات العالية التي تتمتع بها هذه السيارات.

من جانبه أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي اهتمام اتحاد الغرف الصناعية بتأمين متطلبات صناعة السيارات ودعمها وإعطائها الأولوية لتشجيعها وتحفيزها للانتقال الى مرحلة لاحقة ننتج فيها مكونات السيارات التي تعد من الصناعات المربحة والمجدية اقتصاديا.

من جهته أوضح مدير عام الشركة معاذ خلوف حرص الشركة على الالتزام بالدراسات العلمية والتقنية المتطورة لطرح منتج يتميز بالتحمل والقدرة والأمان وبتعدد الأحجام والقياسات ليتناسب مع احتياجات السوق مبينا أن سعر السيارتين اللتين تتمتعان بجودة عالية سيكون مدروسا بشكل جيد ويتناسب مع السوق المحلية ومنافسا لأسعار السيارات المثيلة بمواصفاتها وبجودة عالية مع كفالة لمدة سنتين أو 60 ألف كيلو متر.

والسيارة السياحية المتوسطة “MDF S50 فول اوبشن” تتميز بمحرك قوته 16 حصان وعلبة سرعة أوتوماتيك وفتحة سقف ونظام كهربائي كامل ومكيفة مع سعة داخلية كبيرة وعوامل أمان ونظام فرملة “ايه بي اس” مع نظام منع انزلاق وكاميرات للرجوع للخلف واحزمة امان اضافية ونظام حماية من السرقة.

أما سيارة “MDF AX7” الحقلية الجيب “فول اوبشن” فتتمع بمحرك قوته 24 حصان وعلبة سرعة اوتوماتيك و 6 بوالين امان وتحكم على المقود وشاشة عرض 7 انش وكاميرات 360 درجة وفرامل “ABS” مع مانع انزلاق ونظام حماية من السرقة وصندوق امتعة واسع ونظام كهربائي كامل ومكيفة.

وتأسست شركة خلوف التجارية في عام 1975 وبدأت نشاطها في مجال المعدات والآليات الزراعية والصناعية مع مواكبة التطورات والتكنولوجيا العالمية لتطوير نشاطات الشركة وفي عام 2008 أنشأت الشركة مصنعا لتجميع السيارات رغبة من الشركة بطرح هذا المنتج ليكون في متناول وخدمة الزبائن وأنتجت سيارات جوندا الخاصة بالنقل المتوسطة والصغيرة وسيارات دبل كبين العاملة على الديزل ثم قامت بتصنيع سيارات فوتون للنقل الميني ودبل كبين وتوقفت حتى عادت الى الانتاج العام الحالي لتنتج مع شركة دونغ فينع الصينة سيارتي دي اف ام الجديدتين.

الغربي: لا رفع لأسعار الخبز.. وتثبيت ألفي عامل مؤقت في المخابز والمطاحن

دمشق|

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي أن الوزارة تتخذ الترتيبات اللازمة لإجراء اختبار تثبيت نحو ألفي عامل وعاملة من العمال المؤقتين المياومين بالشركة العامة للمخابز والشركة العامة للمطاحن وتحويل عقودهم إلى سنوية بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء.

وخلال لقائه اليوم مع وسائل الإعلام أوضح الوزير الغربي أن القرار يتضمن تسوية أوضاع العاملين على خطوط التشغيل والإنتاج في جميع المخابز والمطاحن في المركز والمحافظات وتحويل عقودهم إلى سنوية بحيث يستطيعون الحصول على التعويضات والمزايا المطلوبة كمنحهم مبلغ 11500 ليرة وتعويض العمل الإضافي وغيرها.

وأشار الغربي إلى أن الهدف من القرار تحقيق استقرار الشركتين والعاملين فيهما والحفاظ على الطاقات والكفاءات واستثمارها بالشكل الأمثل بما يضمن استمرار عمل خطوط التشغيل وزيادة الإنتاج.

وتابع وزير التجارة الداخلية.. إن قرار التثبيت يهدف إلى الحفاظ على حقوق ومكاسب العاملين رغم تداعيات الحرب الارهابية والاجراءات الاقتصادية احادية الجانب المفروضة على سورية.

وبين الوزير الغربي أن الوزارة بدأت اعتباراً من اليوم اتخاذ إجراءات بيع مادة الخبز في صالات ومنافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة طيلة فترة الدوام الرسمي إلى جانب وضع أكشاك خاصة ببيع الخبز للحد من ظاهرة بيعه على الأرصفة والطرقات.

وحول ما يتم تداوله عن رفع سعر الخبز قال وزير التجارة الداخلية إنه..”لن يتم رفع سعر الخبز ولا يحق ولا يجوز لأي أحد تداول هذا الموضوع” مبينا أن الحكومة دفعت نحو 18 مليار ليرة سورية لتحسين نوعية الخبز وستستمر بتحسين نوعيته وبيعه بالوزن والسعر الرسمي المحدد معلناً أنه سيتم قريباً افتتاح مخبزين باللاذقية مجهزين بخطوط التشغيل اللازمة.

وفيما يخص القمح قال الوزير الغربي أن هناك “مخزونا استراتيجيا من القمح ويجري استيراد هذه المادة من روسيا وفق عقود منظمة” مضيفا ..”قمنا بالتوقيع على عقود لاستيراد مليون طن قمح وهي تصل تباعاً على متن سفن سورية ونكرس جهودنا حالياً ليكون هناك احتياطي من القمح لمدة سنة بحيث يكون لدينا مخزون استراتيجي لعام 2018 رغم ما تتحمله الحكومة من أعباء مالية”.

وحول عمل المؤسسة السورية للتجارة لفت الوزير الغربي إلى البدء بتطوير آلية وأساليب العمل في صالاتها ومنافذ البيع التابعة لها وإعادة اطلاقها بمظهر جديد لتعمل ” وفق رؤية عصرية حديثة ترضي أذواق المستهلكين” مؤكداً أنه لن يسمح أبداً باستئجار أو استثمار صالات ومنافذ بيع المؤسسة وستتم إدارتها من قبل العاملين فيها ومنحهم حوافز مجزية لتقوم بدورها الإيجابي بالشكل المناسب وستعود الصالات المؤجرة إلى الوزارة بالتنسيق مع وزارة العدل وفق الإجراءات القانونية.

وأشار الوزير الغربي إلى أن دمج الشركة العامة للمطاحن والمؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب والشركة العامة لصوامع الحبوب والشركة العامة للمخابز في مؤسسة واحدة تحت اسم المؤسسة السورية للأقماح “بات في لمساته الأخيرة” بهدف الحد من الهدر وتصويب آلية عملها التي تبدأ من شراء القمح فتخزينه فطحنه وانتهاء بإنتاج مادة الخبز بحيث تكون لها إدارة مالية واحدة وأسطول سيارات واحد.

وبخصوص واقع الجمعيات التعاونية الاستهلاكية لفت الغربي إلى اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لعقد المؤتمر الثالث للجمعيات للنهوض بهذا القطاع وتفعيل دوره ليكون رديفاً في عملية التدخل الإيجابي وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وبين وزير التجارة الداخلية أن الوزارة تقوم حالياً من خلال مديرياتها وإداراتها المتخصصة بإيجاد حوافز مجزية للكوادر المتميزة لتشجيعها على المزيد من العطاء إلى جانب الجهود المبذولة للحد من الهدر والإصلاح المالي والإداري.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أعلن منتصف الشهر الجاري أن الوزارة بصدد إحداث مركز أبحاث للدراسات السعرية يتم من خلاله معرفة واقع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وغيرها سابقا وحاليا والتوقعات المستقبلية من حيث وفرتها وأسعارها محليا وعالميا واحتياجات السوق المحلية من تلك السلع.

ممثل الفاو في سوريا يحض المنظمات الأخرى لدعم الزراعة السورية

دمشق – هالة ابراهيم|

أكد ممثل منظمة الفاو في سورية بالإنابة الدكتور آدم ياو ان المنظمة تسعى لزيادة دعم القطاع الزراعي في سورية من خلال حث باقي منظمات الامم المتحدة  على زيادة دعمها لهذا القطاع.

وقال ياو في تصريح لموقع “اخبار سوريا والعالم ” // ان الفاو عمل بالتنسيق مع وزارة الزراعة على عقد اجتماع تنسيقي ضم حوالي 60 ممثلا ومشاركا من الوزارات المعنية والخبراء الفنيين ومنظمات الأمم المتحدة /الفاو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الغذاء العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وأكساد وايكاردا والهلال والصليب الأحمر والمنظمات غير الحكومية الدولية مثل شبكلة الأغا خان للتنمية ومنظمة العمل ضد الجوع والمجلس النرويجي للاجئين واتحادات المجتمع المحلي كاتحاد الغرف الزراعية السورية ونقابة الأطباء البيطريين لتنظيم تدخلات الشركاء في هذا القطاع وبناء التكامل والتضافر لتحقيق تأثير أكبر على الإنتاج الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي والتغذوي للسوريين.

وبين ياو ان الفاو و منذ بداية الأزمة بسورية  /2011 / قدمت أكثر من 250 ألف طن من الحبوب وساهمت بمعالجة أكثر من 11 مليون رأس حيوان بهدف تعزيز التكيف للأمن الغذائي والتغذوي لأكثر من 2 مليون شخص في مناطق مختلفة من البلاد على اعتبار أن أكثر من 9 مليون شخص هم حالياً يعانون من انعدام الأمن الغذائي وأكثر من 6 مليون شخص نزحوا داخل البلاد.

واضاف ان مفهوم بناء التكيف هو الطريق نحو القضاء على الجوع وسوء التغذية والمساعدة على استقرار المزارعين في أراضيهم في سورية مشيرا الى  منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) مستمرة بالتعاون والتنسيق  مع وزارة الزراعة بهدف تعزيز القطاع الزراعي في سورية.

وقال وزير الزراعة المهندس أحمد القادري بأن الهدف من هذه المبادرة هو مواجهة التحديات التي يتعرض لها القطاع الزراعي السوري والصعوبات في سلسلة التوريد الخاصة بهذا القطاع على كلا الصعيدين المحلي والعالمي مبينا ان التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر للقطاع الزراعي السوري الذي انهكته الحرب التي تتعرض لها سورية .

وحسب تقديرات وزارة الزراعة فقد بلغ حجم الضرر الذي ألحقته الأزمة بقطاع الإنتاج النباتي وحده حوالي 18.5 مليار دولار مما يستدعي تضافر جهود كافة الشركاء لدعم إعادة بناء القطاع, ومع ذلك فالتنسيق السليم يعتبر ضرورة للاستفادة من المزايا النسبية للكثير من تدخلات الشركاء في القطاع الزراعي.

واشار القادري ان  تم الاتفاق مع الفاو على عقد اجتماعات دورية تنسيقية على المستوى الوزاري والاستفادة من مجموعات العمل الفنية التي شكلتها الفاو بدعم من وزارة الزراعة بهدف تنفيذ تدخلات وخطط زراعية منهجية وذات أولوية بشكل منسق, وسوف يتم مشاركة نقاط العمل التي تمخض عنها الاجتماع مع كافة المشاركين كما سيتم الإعلان قريباً عن موعد الاجتماع القادم من قبل وزارة الزراعة.

السبت القادم.. إطلاق أول سيارتين سوريتين لشركة خلوف التجارية

دمشق – هالة ابراهيم |

يفتَتِح  وزير الصناعة المهندس احمد الحمو السبت القادم حفل اطلاق أول سيارة سياحية ينتجها معمل شركة خلوف التجارية المرخصة  بالسجل الصناعي رقم- ا- لعام 2008 وذلك في فندق الشيراتون بدمشق- قاعة أمية – الساعة 4.00مساء”  من يوم السبت القادم 18/2/2017.

وقال وزير الصناعة في تصريح خاص لموقع اخبار سوريا والعالم ان ذلك يأتي بالتزامن مع نتصارات الجيش العربي السوري وبدء مرحلة إعادة الأعمار  في سورية  و إعادة الألق للصناعة الوطنية بمختلف مجالاتها.

من جهته أوضح مدير عام الشركة معاذ خلوف أن عودة الشركة إلى العمل تزامنت مع انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وبدء عملية إعادة الإعمار وإعادة دوران عجلة الإنتاج في سورية موضحا أن الشركة التي مقرها في مدينة حماة أنتجت هاتين السيارتين بالتعاون مع شركة “إم دي إف” الصينية المعروفة في مجال صناعة السيارات.

وبين أن سعري السيارتين اللتين تتمتعان بجودة عالية سيكونان مدروسين بشكل جيد ويتناسبان مع السوق المحلية ومنافسين لأسعار السيارات المثيلة بمواصفاتها وبجودة عالية مع كفالة لمدة سنتين أو 60 ألف كيلومتر أيهما أقرب.

وأكد ضرورة التعاون بين الجهات المعنية لدعم الصناعة الوطنية والعمل على إعادة النظر برسوم فراغ السيارة التي تصل إلى 10 بالمئة من قيمتها لتكون 5ر2 بالمئة لمساعدة معامل صناعة السيارات المحدثة في سورية لتكون منتجاتها منافسة للسيارات المستوردة.

وحول مواصفات السيارتين أوضح مدير الإنتاج في الشركة محمد الورار أن السياحية المتوسطة “DFM- s 50 -فول اوبشن- بمحرك قوته 16 حصانا وعلبة سرعة اوتوماتيك وفتحة سقف ونظام كهربائي كامل ومكيفة مع سعة داخلية كبيرة أكثر وعوامل أمان ونظام فرملة “ايه بي اس” مع نظام منع انزلاق وكاميرات للرجوع للخلف وأحزمة أمان إضافية ونظام حماية من السرقة.

أما سيارة “DFM AX 7 حقلية جيب “فول اوبشن” بمحرك قوته 24 حصانا وعلبة سرعة اوتوماتيك و6 بوالين امان وتحكم على المقود وشاشة عرض 7 انش وكاميرات 360 درجة وفرامل ايه بي اس مع مانع انزلاق ونظام حماية من السرقة وصندوق امتعة واسع ونظام كهربائي كامل ومكيفة.