اقتصاد

وزير الصناعة يتفقد معمل مياه الفيجة ويوجه بالعمل 3 ووريات لزيادة الانتاج

دمشق|

تفقد وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو صباح اليوم واقع العمل في معمل تعبئة مياه نبع الفيجة بمنطقة الهامة بدمشق بغية الوقوف عل الواقع الفني والإنتاجي فيه.

واستمع الوزير خلال زيارته التفقدية الى كافة المعوقات والصعوبات التي تعترض سير العملية الانتاجية في المعمل حيث وجه بالإسراع في إجراء الصيانات اللازمة للآلات بهدف رفع الطاقات الإنتاجية إلى الطاقات القصوى لكل خط انتاجي لتلبية حاجة السوق وخصوصاً في المرحلة الحالية وتجاوز جميع الاختناقات بحلول فنية مدروسة.

وقرر الوزير إيقاف بيع المنتجات بعد الساعة السادسة مساء باستثناء سيارات المؤسسة العامة الاستهلاكية والطلب من مؤسسة الصناعات الغذائية متابعة واقع العمل الفني والانتاجي والتقييم العميق لجميع معامل الشركة العامة لتعبئة المياه ومتابعة الجزئيات الادارية التي  تشكل عائقا للعمل وايجاد الحلول الفنية على أرض الواقع وتلبية جميع مستلزمات عملها للتشغيل بكامل طاقاتها الإنتاجية وعلى ثلاث ورديات لزيادة الإنتاج وضرورة توريد الكميات المنتجة الى المؤسسة العامة الاستهلاكية وتغطية حاجة الجيش والقوات المسلحة.

تجار دمشق: الدولار ثابت والأسعار ترتفع.. و”النقد والتسليف” غائب خلال الأزمة الحالية

دمشق| بسام المصطفى

طغى موضوع تذبذب سعر الصرف وتداعياته على مشتريات ومستوردات التجار وصادراتهم، وعلى مجمل نقاشات الحاضرين بغرفة تجارة دمشق، والمعنيين بمصرف سورية المركزي، وذلك خلال ندوة الأربعاء التجاري التي أقامتها الغرفة التي حملت عنوان “القطع الأجنبي”.

وأثيرت مجموعة من التساؤلات حول دور مجلس النقد والتسليف الذي اعتبره البعض غائباً خلال الأزمة الحالية ؟!!.ركما تساءل العديد من الحاضرين وبغرابة حول السر الكامن وراء ثبات سعر صرف الدولار”نسبياً” عند (520) ل.س في حين توالي أسعار المواد ارتفاعها في أسواقنا المحلية.

ونوه عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق وخازنها محمد الحلاق إلى أهمية موضوع الندوة كونه يمس مصالح جميع المواطنين حيث ينعكس ثبات سعر الصرف إيجابا على حركة البيع والشراء لجميع المنتجات ويثبت الأسعار لافتا إلى أن هم الجميع وآمالهم تتركز على تحسن سعر صرف الليرة السورية لما يحقق ذلك من راحة للمواطنين.

في حين بيّنت رئيس قسم المكتب الأوسط بمديرية العمليات المصرفية بمصرف سورية المركزي سحر رديني حرص المصرف في الأشهر الستة الأخيرة على إدارة سعر صرف الليرة من خلال الموازنة بين احتياجات الاقتصاد السوري بمختلف مكوناته من القطع الأجنبي وبين موارد القطع الأجنبي الحالية والمتوقع تدفقها خلال العام عبر تطوير أدواته النقدية وإدخال أدوات جديدة تلائم ظروف الأزمة لتحقيق الاستقرار المالي للقطاع المصرفي والحفاظ على سعر صرف الليرة ضمن مستويات توازنية بأقل التكاليف.

ولفتت مارديني  إلى ما قام به المصرف المركزي لتفعيل دور المصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي في عمليات تمويل المستوردات وفق ضوابط تحكم عمليات التمويل ضمن الأطر الرسمية والشرعية بما يخدم الاقتصاد الوطني ويحد من أي عمليات تلاعب بالقطع الأجنبي ويساهم في زيادة المعروض من القطع الأجنبي بشكل يومي وترميم مراكز القطع التشغيلية لدى المصارف وزيادة مقدرتها على تمويل المستوردات.

وأوضحت رئيس قسم العلاقات غير التجارية في مديرية العلاقات الخارجية بثينة خازم إلى دور مصرف سورية المركزي في تأمين حاجة المواطنين غير التجارية للقطع الأجنبي ودراسة طلبات المواطنين حسب حالاتهم والوثائق المقدمة وإرساله إلى شركة صرافة للحصول على القطع لافتة إلى تأمين احتياجات المنظمات الشعبية والنقابات المهنية من القطع الأجنبي لاستمرار عملها إلى جانب تلبية حاجة الجهات العامة التي تستورد المواد الأساسية للمواطنين الأساسية.

بدوره  أشار  رئيس دائرة التدخل بمديرية العمليات المصرفية بالمصرف سالم الجنيدي أهمية القرارات الناظمة لعمل المراكز التشغيلية للمصارف والمتضمنة السماح لها بتمويل المستوردات بالقطع الأجنبي وتلبية الطلب التجاري لتحقيق التوازن في سوق القطع الأجنبي وإمكانية ببيع القطع الأجنبي عن طريق المصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي بغرض تلبية الطلب التجاري إضافة إلى الإعفاء من جميع الغرامات والجزاءات المترتبة على عملية إعادة قطع التصدير مشيرا إلى انعكاس هذه القرارات إيجابا على الاستقرار والهدوء النسبي لسعر الصرف وانحسار الطلب الشخصي على القطع الأجنبي بشكل ملحوظ خلال الأشهر القليلة الفائتة.

العمل والإنتاج والاستثمار من خيار الدول في الحرب والاستقرار ….

دمشق –غادة يوسف|

بالتوازي مع مسار التخلص من الإرهاب الذي حاول تدنيس البلاد وتغيير حياة العباد وفرض التحديات الاقتصادية والاجتماعية على الشعب السوري الصامد .

يتقدم الملف الاقتصادي كتحدي فرضه الإرهاب على مستويات عدة ليبرز ملف الاستثمار  كحتمية أولى لعودة العمل والإنتاج  وتوليد فرص العمل وكبح جماح التضخم .

في الزراعة والصناعة والسياحة والخدمات والاتصالات تبرز الفرص الاستثمارية في سورية قبل الحرب وبعدها كمزايا تمتلكها هذه الأرض المقدسة ، كما كل البلدان فالاستثمار في سورية متاح أمام الأشقاء والأصدقاء وكل من وقف في نفس الخندق مع هذا الشعب الصامد .

فرص استثمارية  في المناطق الآمنة والمطهرة من رجس الإرهاب في كل المجالات متاحة ، وقت الحرب كما في وقت الاستقرار وهذا اتجاه تسعى إليه كل الدول، جذب الاستثمار إليها عبر ضخ الأموال المخصصة للإنتاج وهذا الشرط  الأول واللازم لتحقيق النمو الاقتصادي .

قد يكون الاستثمار في سورية وقت الحرب ما تعجز عنه الكثير من الدول وقت الاستقرار وهذا الدليل الواضح على مستوى هذه الاستثمارات في تحقيق القيمة والربحية للبلاد ولمن يستثمر فيها وفق منطق الشراكة والمنفعة لمن جعل من العمل والإنتاج بوصلة

تجار دمشق وجمعية العلوم الاقتصادية: الرواتب شبه معدومة ويجب وضع خطة اسعافية لترميمها

دمشق| بسام المصطفى

اعتبر محمد غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق إن الطبقة الوسطى في سورية ذابت كالشمعة خاصة في ظل الأزمة التي نعيشها منذ 6 سنوات وأنه ومع وجودنا في مرحلة استكمال البناء في سوريا لابد من الحديث عن مواضيع عديدة منها التعليم والتربية والاقتصاد والتجارة لإعادة إحياء هذه الطبقة في سورية كونها تضم غالبية  هذه الشرائح.

كلام القلاع جاء خلال الندوة التي أقامتها غرفة تجارة دمشق بالتعاون مع جمعية العلوم الاقتصادية تحت عنوان (الطبقة الوسطى.. حاملة التنمية وركيزة الاستقرار الاجتماعي )والتي وصفها القلاع أنها باكورة التعاون المشترك مع الجمعية .

ورأى رئيس الجمعية الدكتور كمال شرف أن مشكلة الطبقة الوسطى بدأت قبل الأزمة وهو موضوع شغل العديد من الكتاب والصحفيين والمفكرين كما ضمت العديد من الكتاب والأطباء والمحامين والأساتذة .

وأوضح الدكتور أكرم حوراني نائب عميد كلية الاقتصاد جامعة دمشق أن البحث عن وجوه أبناء الطبقة الوسطى أصبح صعباً.. فهم إما قد غادروا البلاد وإما أصبحوا في عداد الفقراء , ففي عام 2010 كان 15% من السكان في فقر مدقع, 25% من السكان من طبقة “المستورين” , 60% من الطبقة الوسطى , 5% من أصحاب الدخول العالية. أما في عام 2016 فقد تغيرت هذه التشكيلة السكانية بشكل كبير

وقدّم الدكتور كريم أبو حلاوة بعض النقاط الهامة حول نقاط القوة والضعف جعلت منها وحتى عام 2010، القوة الاجتماعية والاقتصادية الأهم في المجتمع السوري والأكثر حضوراً وتأثيراً في المجالين الخاص والعام، فقد تزايدت القدرات البشرية لأفراد وشرائح الطبقة الوسطى لا سيما في صفوف الشباب والنساء بدليل تحسن مؤشرات التنمية البشرية في الصحة والتعليم والدخل، فقد بيّن التقرير العربي للأهداف الإنمائية للألفية

واعتبر حلاوة أن النهوض بالطبقة الوسطى لتكون قاطرة التنمية وركيزة للاستقرار الاجتماعي يكون من خلال استعادة الاستقرار الأمني والمجتمعي وإنهاء الحرب ودحر الإرهاب وعبر المشاركة الواسعة لأفرادها في عملية إعادة الإعمار، وعلى أسس تنموية جديدة .

وشدد على ضرورة خلق إدارة تنموية “Governance” أو حوكمة رشيدة تأخذ مسائل حكم القانون والمساءلة والشفافية والتضمينية، بعين الاعتبار وهي المدخل العملي لمكافحة الهدر والفساد، والعمل وفق معايير التنافسية والجودة مشيرا إلى أهمية اعتماد المعايير العلمية في دراسة وتخطيط الإعمار التنموي “العمران” وترسيخ الكفاءة والتخصص والتقييم في التنفيذ، فالثروة في قدرات السوريين وفي ذكاتهم ورأسمالهم البشري.

ودعا حلاوة إلى تشجيع أوسع الفئات والشرائح الشبابية المهاجرة للعودة والمساهمة في بناء سورية المستقبل وخلق بيئة تنموية موسّعة وقابلة للبقاء تأخذ معايير الاستدامة والبيئة وتوزيع الموارد على الأجيال وعلى المناطق بعين الاعتبار وذلك لضمان توزيع أكثر عدلاً لثمار التنمية المنشودة.

وخرجت الندوة بتوصيات عدة تركزت على المطالبة برفع العقوبات الاقتصادية الدولية عن الشعب السوري والتركيز على مسار المصالحات والتسويات وليس الحروب ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وزيادة الإنفاق الاستثماري وتخفيض الإنفاق الاستهلاكي والعسكري وملاحقة تجار الأزمة والمحتكرين وتجار الحروب والفاسدين.

ودعت المهجرين السوريين، من مفكرين و مثقفين ومعلمين وحقوقيين وأطباء ومهندسين ورجال أعمال وصناعيين وحرفيين وغيرهم من عماد الطبقة الوسطى، إلى العودة إلى وطنهم الذي لن ينهض إلا بمساهمتهم في بنائه.

وشددت على أهمية الإسراع وبشكل إسعافي بدراسة الوضع المعيشي للمواطن بشكل عام والموظف بشكل خاص بسبب وصوله لمادون حالة الفقر المدقع الذي سيخلف كوارث لا يحمد عقباها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وامنيا، ولذلك لابد من الإسراع بوضع خطة اسعافية لترميم الرواتب شبه المعدومة.

وزير السياحة يكلف فريق عمل لوضع تشريعات تنظم الاستثمار والترخيص السياحي

دمشق – رشا ابو شالا|

اجتمع المهندس بشر يازجي وزير السياحة بالمدراء المعنيين لتتبع خطة عمل عام 2017 والوقوف على آلية التنفيذ والنتائج المرتقبة والصعوبات التي يمكن أن تواجه برنامج العمل.

وأكد الوزير خلال الاجتماع على أهمية المسؤوليات المترتبة على الوزارة في المرحلة الحالية والتي تتطلب عمل متكامل لانجاز الخطط الموضوعة وتحويلها الى نتائج والنهوض في القطاع السياحي وكلف فريق عمل لوضع التشريعات الناظمة للاستثمار والترخيص السياحي لتوسيع الأفق والخروج من روتين القرارات إلى قوانين تطبق على أرض الواقع مما ينعكس إيجابا على المواطن السوري والمستثمر, مشددا على تنشيط عمل مركز الدراسات السياحية, لافتا إلى أن العمل بفكر عصري جديد يطور من واقع عمل القطاع السياحي.

ولفت إلى ضرورة الاستمرار بتطوير العمل الاداري والملف الرقمي للموظفين في الوزارة اضافة إلى ورشة عمل المهندسين الجدد وهيكلية المديريات.

رسميا.. إيران تشغل الخليوي الثالث في سوريا خلال الفترة القادمة

طهران|

وقعت دمشق وطهران 5 عقود ستحصل الجمهورية الإسلامية بموجبها على رخصة لتصبح مشغلا لخدمات المحمول في سوريا.

وجرى توقيع العقود الخمسة خلال حفل في طهران بحضور رئيس الوزراء، عماد خميس، ونائب الرئيس الإيراني، اسحق جهانغيري، في خطوة تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية.

وتسيطر على سوق الاتصالات الخلوية في سوريا منذ أكثر من 16 عاما شركتان فقط، هما “سيريتل”و”إم تي إن”. وفي العام 2010، وافقت الحكومة السورية على بدء إجراءات دخول مشغل ثالث للخليوي، وسيكون لشركة الاتصالات السورية حصة في الشركة الجديدة، حيث ستوفر البنية التحتية اللازمة.

ترامب يهدد بفرض ضريبة على السيارات الألمانية المستوردة

ترامب يهدد بفرض ضريبة على السيارات الألمانية المستوردة

حذر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب شركات السيارات الألمانية من أنه سيفرض رسوم 35 في المئة على السيارات التي تدخل السوق الأميركية، منتقداً إنتاجها في الولايات المتحدة.

وانتقد ترامب في مقابلة مع صحيفة «بيلد» نشرت اليوم (الإثنين)، شركات السيارات الألمانية مثل «بي إم دبليو» و «دايملر» و «فولكسفاغن»، لأنها لا تنتج عدداً أكبر من السيارات في الولايات المتحدة.

وقال في تصريحات ترجمت إلى الألمانية، إنه «إذا أردتم تصنيع سيارات حول العالم فأتمنى لكم حظاً وافراً. يمكن تصنيع سيارات للولايات المتحدة ولكن كل سيارة ستدخل البلاد ستسدد ضريبة 35 في المئة». وتابع «أقول لـ”بي ام دبليو” إذا كانوا يبنون مصنعاً في المكسيك ويعتزمون بيعها في الولايات المتحدة من دون ضريبة 35 في المئة، فلتنسوا الأمر».

وأشارت الشركات الثلاث التي تستثمر على نطاق واسع في المكسيك، إلى أنها تصنع في الولايات المتحدة أيضاً.

وقال رئيس «اتحاد مصنعي السيارات» في ألمانيا ماتياس فيزمان، إن شركات السيارات الألمانية رفعت إنتاج السيارات الخفيفة في الولايات المتحدة أربع مرات خلال السنوات السبع الماضية إلى 85 ألف وحدة، وإن أكثر من نصف هذا العدد يجري تصديره من هناك.

وأضاف في بيان أنه «على المدى الطويل، ستضر الولايات المتحدة نفسها إذا فرضت رسوماً جمركية أو قيوداً تجارية أخرى». وتوظف شركات السيارات الألمانية حوالى 33 ألف عامل في الولايات المتحدة إلى جانب حوالى 77 ألف مورد للسيارات ألمانية .

وفي إشارة إلى المقابلة، قال ناطق باسم المستشارة الألمانية أنغيلا مركل إنها «قرأت باهتمام» مقابلة ترامب مع صحيفة «بيلد». وامتنع الناطق باسم الحكومة شتيفن شيبرت عن التعقيب على تصريحات معينة وردت في المقابلة، واكتفى بقوله إن ألمانيا تريد تعاوناً وثيقاً مع الإدارة الأميركية الجديدة.

تحت شعار ” ابن البلد مسؤوليتنا”…معرض حول فرص العمل التوظيف والتدريب

 

دمشق – بسام المصطفى|

أكد رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق غسان القلاع دعم الغرفة لأي نشاط اقتصادي أو صناعي أو اجتماعي أو تجاري من أجل استمرار بناء سورية ولا سيما في “هذه الظروف التي تم فيها فقدان عدد كبير من العاملين والشباب” منوهاً إلى أهمية دور المعرض في تأهيل الشباب للمرحلة المقبلة. جاء ذلك خلال الندوة الأسبوعية التي أقامتها غرفة تجارة دمشق عن معرض فرص العمل “التوظيف والتدريب” الذي تنظمه المجموعة الاقتصادية لترويج الاستثمارات الدولية بالتعاون مع مجموعة البجعة للمعارض والمؤتمرات الدولية تحت شعار “ابن البلد مسؤوليتنا” حول ضرورة استقطاب الشباب السوري في الجامعات والهيئات للتعرف على فرص العمل المتاحة في المنشآت الاقتصادية المشاركة في المعرض وتحضير الشباب للدخول إلى سوق العمل.

                             تأمين فرص عمل

بدوره كشف  معاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل راكان ابراهيم أن الوزارة تعمل على تأمين فرص العمل من خلال القوانين الناظمة ومستعدة للتعاون مع غرفة تجارة دمشق وغيرها من المنظمات في هذا المجال لافتا إلى الاتفاقات التي وقعتها الوزارة مع عدد من الجهات وخاصة غرفة صناعة دمشق وريفها ومع منظمات غير حكومية للاستفادة من العمالة المسجلة في مكاتب التشغيل لسد حاجة القطاعين العام و الخاص من نقص العمالة.

                                قيمة مضافة

بدوره بيّن مستشار وزير التنمية الإدارية الدكتور فداء ناصر ضرورة استثمار الكفاءات الشابة وانخراطها بشكل فاعل في سوق العمل والإسهام بجهودها من أجل إيجاد قيمة مضافة في العمليات الإنتاجية والخدمية والمواءمة بين حاجة السوق والطاقات المتوفرة وإرشاد الشباب إلى الفرص المناسبة لكفاءاتهم لافتا إلى أن الوزارة تعمل على إعادة هيكلة العمالة الفائضة وتدريبها لتكون فعالة في قطاعات أخرى وإلى أن دورها في المعرض يأتي من خلال التنسيق مع جميع الوزارات الحكومية بما فيها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل للمساهمة في توظيف الكفاءات والخبرات.

                                              جذب الكوادر

من جانبه أكد الدكتور نبيل مرزوق رئيس مجلس إدارة المجموعة الاقتصادية لترويج الاستثمارات الدولية أن المعرض يهدف إلى جذب الكوادر والكفاءات العلمية والعملية والمشاركة في برامج التوظيف والتأهيل وتعزيز العلامات التجارية الخاصة بالجهات المشاركة وخلق فرص تبادلات في البروتوكولات التجارية عبر مذكرات التفاهم في الأعمال لافتا إلى أن “المعرض يعمل على خلق قيمة مضافة للمجتمع الاقتصادي من خلال استقبال الأفكار الريادية التخصصية ورعايتها والترويج للاقتصاد المعرفي”. وكشف مرزوق أنه ستتم دعوة مجموعة كبيرة من الفعاليات الرسمية والاقتصادية من جميع الاختصاصات وذات الصلة حول هذا المشروع الوطني في الإعداد والتنسيق لمحاور واستثمار الكوادر والكفاءات والخبرات في عالم صناعة المستقبل وعقد برامج البروتوكولات الخاصة في التوظيف والتدريب والتطوير والتأهيل من خلال فقرات الملتقى والمعرض وفعالياته. بدوره أشار المدير الإقليمي لبرنامج التدريب الفني والمهني في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” فوزي المدفع إلى أن فرص العمل لا يمكن أن تأتي إلا من خلال علاقة وثيقة بين مؤسسات التدريب المهني والقطاع الصناعي لافتا إلى ضرورة أن تقوم كل مؤسسات التدريب المهني بتوصيف مناهجها وفق حاجات سوق العمل لأنه لا يجوز التدريب على مناهج لا يحتاجها سوق العمل.

يذكر أن  المعرض الذي سيقام بين ال 18 و20 من الشهر القادم سيعقد مؤتمرا صحفيا يجمع الفعاليات الاقتصادية الداعمة والمشاركة والإعلامية ومجموعة من الندوات التخصصية حول المحاور الاستراتيجية للنمو والتطوير الاجتماعي والاقتصادي في برامج بروتوكولات التوظيف والتدريب نحو التنمية الاقتصادية الاجتماعية في كل المحاور.

8 أشخاص لديهم ثروة تعادل ما يملكه نصف سكان الأرض

 

كشف بحث حديث لمؤسسة “أوكسفام” الدولية التي تسعى لمكافحة الفقر في العالم، أن 8 مليارديرات فقط يمتلكون ثروة تعادل ما يملكه النصف الأفقر من سكان العالم، أي نحو 3.6 مليار إنسان.

والأثرياء الثمانية الذين ذكرهم البحث هم بيل غيتس مؤسس شركة “مايكروسوفت”، ومارك زوكربرغ مؤسس شركة “فيسبوك” ورئيسها التنفيذي، ووارن بافيت أشهر مستثمر أميركي في بورصة نيويورك، ومايكل بلومبرغ رجل الأعمال وعمدة نيويورك السابق، وجيف بيزوس مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “أمازون”، ورجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم، ولاري إليسون الرئيس التنفيذي لشركة “أوراكل”، وأمانشيو أورتيغا أغنى أغنياء أوروبا.

وقبيل افتتاح منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا، دعت المنظمة زعماء العالم المشاركين به للعمل على تعديل ما سمته “الاقتصاد المشوه”، والسعي لتقليل الفجوة بين الأثرياء والفقراء في العالم.

كما طالبت “أوكسفام” بتعزيز التعاون الدولي لمكافحة التهرب الضريبي، وإنفاق أموال الضرائب في دعم المنظومات الصحية والتعليم وخلق فرص العمل وتعزيز مكانة المرأة.

وقال المدير التنفيذي لـ”أوكسفام” مارك غولدرينغ: “هذا العام يبدو غياب العدل في توزيع الثروات أكثر وضوحا وصدمة من الماضي”.

وتابع: “أبشع ما يمكن تخيله أن مجموعة من الأشخاص يمكن جمعهم في سيارة غولف صغيرة يملكون أكثر من نصف سكان العالم الأكثر فقرا”.

وأشار غولدرينغ إلى أنه “بينما هناك شخص من بين كل 9 أشخاص في العالم سيذهب إلى الفراش الليلة جائعا، هناك مجموعة صغيرة من المليارديرات يمتلكون ثرون يحتاجون أعمارا على أعمارهم لإنفاقها”.

“المركزي” يبدأ بضخ العملة الجديدة من فئة الخمسين والمئة ليرة

دمشق|

بدأ مصرف سوريا المركزي اليوم بضخ العملة الجديدة من فئة الخمسين والمئة ليرة في أغلب المحافظات السورية.