رياضة

بالفيديو.. لقطة الموسم في الـNBA

 

استطاع لاعب غولدن ستيت وريورز جافيال ماكغيي تسجيل سلة ثلاثية من لمسة واحدة، وبطريقة غريبة بعد فاصل مهاري رائع من زميله في الفريق شون ليفينغستون.

وكانت المباراة تجمع الغولدن ستيت مع فريق فونيكس صانز، وانتهب بفوز الوريورز بنتيجة (120-111)

الأهلي يصطدم ببتروجيت.. وإيناسيو يظهر «الوجه الآخر»

 

يلتقي الأهلي مع بتروجيت اليوم (الخميس) في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ23 من مسابقة الدوري المصري لكرة القدم، ويسعى الفريق «الأحمر» إلى الفوز للحفاظ على بقائه على قمة جدول المسابقة الذي يعتليه برصيد 55 نقطة بفارق أربع نقاط عن مصر المقاصة أقرب مطارديه.

ويأمل المدير الفني للأهلي حسام البدري الحفاظ على سجل فريقه خالياً من الهزائم في البطولة، إذ فاز في 17 مباراة وتعادل في أربع، ويعود لتشكيل حامل اللقب المدافع محمد نجيب بعد تعافيه من الإصابة، فيما سيعطي البدري الفرصة مجدداً للمهاجم العاجي كوليبالي بعد تألقه وتسجيله هدفين في ظهوره الأول في مباراة الداخلية الأخيرة.

في المقابل، يسعى بتروجيت بقيادة المدير الفني السابق للمنتخب المصري حسن شحاتة إلى الفوز لاقتحام المربع الذهبي، إذ يأتي في المركز السادس برصيد 33 نقطة، وفرض «المعلم» السرية على تدريبات فريقه وحذر اللاعبين من عقوبات رادعة في حال التصريح لوسائل الإعلام. من جانبه، أظهر المدير الفني الجديد للزمالك البرتغالي اغوستو إيناسيو حزمه الشديد باكراً لمسؤولي النادي «الأبيض» بتأكيده على رفضه إبرام مجلس الإدارة التعاقد مع أي لاعب إلا بعلمه، ما يعني وجود علم مسبق لدى المدرب أن سبب رحيل عدد من المدربين السابقين تدخل رئيس النادي مرتضى منصور في اختيار التشكيل وصفقات اللاعبين.

ويقود إيناسيو «القلعة البيضاء» بعد إقالة عدد من المدربين الأجانب والمحليين هذا الموسم كان آخرهم محمد حلمي، واجتمع المدرب البرتغالي مع اللاعبين وتعرف عليهم، كما التقى برئيس النادي مرتضى منصور وعضو مجلس الإدارة والمشرف العام على الكرة أحمد مرتضى منصور. من جهته، نفى رئيس الزمالك مرتضى منصور تدخله في الخطط الفنية ووضع تشكيل الفريق، مشدداً على أن تصريحات مدرب ناديه السابق البرتغالي في هذا الشأن كاذبة، وشدد على أن إيناسيو يملك الصلاحيات الفنية كافة وسيتسلم تقريراً من المدرب العام محمد صلاح عن استبعاد عدد من اللاعبين المميزين خلال الفترة الماضية من أجل الاستعانة بهم في المرحلة المقبلة.

برشلونة يخطط لصفقة مفاجئة تخطف رودريجيز من ريال مدريد

برشلونة|

ذكرت تقارير صحفية إسبانية، أن نادي برشلونة، يخطط للتعاقد مع خاميس رودريجيز، صانع ألعاب ريال مدريد، الصيف المقبل.

وبدأ رودريجيز، 25 عامًا، 7 مباريات فقط كأساسي، في الليجا هذا الموسم، تحت قيادة زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، وهو ما يثير التكهنات حول رحيله، عن سانتياجو برنابيو، هذا الصيف.

ويُعدُّ الدولي الكولومبي، هدفًا للعديد من أندية الدوري الإنجليزي، مثل مانشستر يونايتد، وتشيلسي، وأرسنال، وقال برنامج “شيرينجويتو” الإسباني، اليوم الأربعاء، إن “النادي الكتالوني، يخطط لضم رودريجيز، في صفقة مفاجئة”.

وأضاف: “ليونيل ميسي، نجم البارسا، أعطى موافقنه على ضم خاميس، حيث يحظى اللاعب بإعجاب الدولي الأرجنتيني”.

يذكر أن إيسكو ألاركون، صانع ألعاب ريال مدريد، ارتبط بالانتقال إلى برشلونة، إلا أن التقارير الصحفية أصبحت فاترة حول هذه الصفقة.

بالفيديو .. أغرب لقطة في الموسم بطلها حارس الزمالك

 

شهدت المواجهة التي جمعت نادي سموحة بضيفه الزمالك، ضمن منافسات الأسبوع الـ 23 من الدوري المصري الممتاز، لقطة غريبة، كان بطلها حارس مرمى الضيوف محمود عبد الرحيم “جنش”.

وسحب محمود عبد الرحيم، مهاجم فريق سموحة من قدمه لإخراجه من الملعب، بعد سقوط الأخير داخل منطقة جزاء الزمالك، حيث رأى حارس الزمالك أن اللاعب يدعي الإصابة.

وانتقدت الجماهير المصرية سلوك محمود عبد الرحيم، واعتبرته خارج نطاق الروح الرياضية.

تجدر الإشارة إلى أن مواجهة سموحة وضيفه الزمالك، انتهت بفوز أصحاب الأرض بهدفين نظيفين، أحرزهما أحمد حسن مكي، وأحمد نبيل مانغا.

ورفع سموحة رصيده بهذا الفوز إلى 40 نقطة في المركز الخامس، بفارق الأهداف عن الزمالك الثالث

بعد تعادل الاتحاد مع المجد … استقالة لرئيس النادي والجهاز الفني على المحك

 

حلب |

كان من الطبيعي أن يفرز تعادل الاتحاد مع المجد هزات ارتدادية متوقعة عطفاً على النتائج المتواضعة التي قدمها الفريق خلال مشوار ذهاب دوري المحترفين في ظل ما أغدق عليه من أموال يسيل لها اللعاب جاءت وباء على الفريق، لكن المشكلة باتت واضحة للعيان ولم يعد هناك شيء مخفي لا سمح اللـه فعندما لا يكون هناك منظومة عمل دقيقة وتخطيط لأي مشروع كان ويترك العمل ارتجالياً من دون أي ضوابط تحكمه الأهواء والأماني فمن الطبيعي أن تحصد الخيبات وهذا لب القضية بكل أمانة.

نادي الاتحاد خرج من الموسم الماضي محتلاً المركز الثالث بمجموعة أغلبها من المغمورين وكل ما كانت تحتاجه هو تدعيمها ببعض العناصر وفي مراكز محددة مع الحفاظ على العمود الأساسي للفريق، وهذا ما لم يحدث حين تم التخلي عن معظم اللاعبين واستقدم (14) لاعباً دفعة واحدة وتلك كانت الطامة الكبرى فلم يكن ذلك ضمن منهج مدروس أو خطة تقضي بضرورة سد العجز الحاصل في بعض المواقع بل جاء اجتهاداً لم يكن له أي مبرر أو تفسير لهذا العمل الذي تم الإقدام عليه والفريق حائز مركزاً ممتازاً قياساً لواقع وظروف محافظة حلب، والجميع يعلم أن الاتحاد يلعب جل مبارياته خارج ملعبه بمجموعة من اللاعبين المغمورين الذين يتلقون رواتب متواضعة فالروح والمحبة والغيرة على القميص كان له الأثر الأكبر في النتائج التي تحققت الموسم الماضي.

موقف غريب

للأسف حضرت الملايين ومعها كوكبة من اللاعبين وتوسم الجميع خيراً مع حملة إعلامية جُيشت للفريق على أنه بطل الدوري بشكل مسبق وحتى قبل خوض أي مباراة وهو ما شكل ضغطاً كبيراً غير مسبوق مع استقدام لاعبين (مشكل ملون) كما أسلفنا لا حاجة لهم على الإطلاق ولن يحدثوا هذا الفارق بقناعة معظم المتابعين من أهل البيت، وكان الأفضل منح أولاد النادي فرصة مواصلة المشوار بعد تحضير لفريق دام عدة سنوات وصل لمرحلة قطف الثمار لكن عند الحصاد رُمي المحصول بصورة غريبة وتم التفريط به.

مدرب وخيبة

تكديس اللاعبين بعضهم فوق بعضهم الآخر وجمع ذلك العدد منهم أدى لعواقب وخيمة ودور سلبي في زرع الشقاق بينهم ولم يعد أحد يلتزم دكة الاحتياط والكل يطالب بأن يكون في التشكيل الأساسي الذي لم يستقر طول مشوار مرحلة الذهاب مع فواصل غير منطقية وتبديلات تركت الكثير من علامات الاستفهام وتبين أن المدرب البديل الذي حضر (محمد ختام) لم يحقق أي فائدة مرجوة ولم يثبت على عناصر محددة وفي كل مباراة كنا نرى اختلافاً في المجموعة التي ستدخل اللقاء وهي نقطة تسجل على المدرب الذي على ما يبدو ضاع وأضاع الفريق معه خاصة أنه خاض (6) مواجهات حقق فوزين فقط وخرج متعادلاً في أربع مع مجرة من اللاعبين الذي لم يحسن استغلالهم بالشكل الصحيح، فجر أذيال الخيبة علماً أن الأغلبية أجمعت على ضرورة الاستعانة بمدرب يمتلك فكراً كروياً وتاريخاً حافلاً يمكن له تسخير طاقات اللاعبين بما يتناسب مع الإمكانات في أرض الملعب وهذا لم يحدث حيث تابعت الجماهير فريقاً متواضعاً مهلهلاً لا يعكس صورة فريق ينافس على لقب الدوري.

غياب الضوابط

ما وصل إليه فريق الاتحاد حتى الآن أمر متوقع في ظل غياب إستراتيجية عمل وضوابط داخلية تحكم اللاعبين الذين فعل بعضهم ما يحلو له من تمرد وإضراب لم يدفع ثمنها من دون اتخاذ أي قرار بحقهم، لذلك لم يكن مستغرباً الوصول لهذا الحال من التواضع عند مواجهة فرق متأخرة على سلم الترتيب ولن ندخل في الحالة الفنية والحصص التدريبية التي أشار أغلبية الخبرات إلى عدم صحتها في ظل مباريات الدوري والأسلوب الذي قبل بعض من الجهاز الفني العمل به من دون أي تسمية، ما يدل على الجري للعمل فقط مهما كانت الظروف ولا مشكلة في التسمية من عدمها وهو دليل على حالة الفوضى التي يعيشها الفريق بصورة لم يعتدها نادي الاتحاد بكل أمانة ولم نشهدها طوال متابعتنا لهذا النادي الكبير باسمه وتاريخه وعراقته.

 

على المحك

تعادل الاتحاد مع المجد وما حدث من خلافات بين المدرب واللاعبين قبل المواجهة بيوم نتيجة إصراره على ترك بعضهم على دكة الاحتياط وما أفرزته المباراة من مستوى متواضع أدى لهجوم عنيف من جماهير النادي على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وكادت الأمور تحسم بصورة سريعة من خلال استقالة لوح بها الكادر التدريبي بعد نهاية المباراة في وقت حرج جداً سيضع نادي الاتحاد بموقف غاية بالصعوبة نتيجة حالة الإرباك التي ستحدث مع استقالة مسبقة لرئيس النادي منذ أسابيع وإصراره على عدم مواصلة العمل وسفره خارج القطر وحالة التأجيل و(المطمطة) من اللجنة التنفيذية لتجد نفسها الآن أمام معضلة تستوجب الخروج منها بسرعة وبأقل الأضرار، ما يعجل بقرار حاسم يفضي لحل مجلس الإدارة وتشكيل لجنة مؤقتة لتسير الأمور كما علمت «الوطن» من خلال تسريبات أولية فالأزمة الحالية تحتاج لتطويق عاجل وسباق مع الزمن خاصة أن الفريق مقبل على مواجهة مع المتصدر تشرين يوم الجمعة القادمة على حين دفع كل من (طه دياب وأحمد كلاسي) الفاتورة باستبعادهما عن الفريق في الوقت الراهن لأسباب تخص الجهاز الفني الذي بات هو الآخر على المحك وربما تكون أيامه معدودة.

البطولات الأوروبية : فوز ليفربول وتوتنهام وبايرن ميونيخ ولايبزيغ وخسارة تشلسي

مني تشلسي الباحث عن لقبه الثاني في ثلاث سنوات، بخسارة صادمة أمام ضيفه وجاره المتواضع كريستال بالاس 1-2، أمس السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، فاستفاد مطارده توتنهام لتقليص الفارق معه الى 7 نقاط بعد فوزه على بيرنلي 2-صفر.

صحيح أن كريستال بالاس حقق فوزه الرابع على التوالي بقيادة المدرب المخلوع من المنتخب الانكليزي سام آلاردايس، الا انها الخسارة الاولى لفريق المدرب الايطالي انطونيو كونتي أمام احد الفرق المتواضعة في البرميرليغ هذا الموسم.

وسقط تشلسي حتى الان أمام ليفربول 1-2 وارسنال صفر-3 وتوتنهام صفر-2، قبل ان يفاجئه فريق نسور لندن بخسارة رابعة، أعادته إلى أرض الواقع بعد أن أصبح مرشحا فوق العادة لاستعادة اللقب من ليستر سيتي.

على ملعب «ستامفورد بريدج»، مني تشلسي بأول خسارة على ارضه في آخر 13 مباراة ضمن جميع المسابقات.

وافتتح البلوز التسجيل بهدف سهل بعدما راوغ المهاجم البلجيكي ادين هازار على الجهة اليسرى ولعب كرة على طبق من فضة الى لاعب الوسط الاسباني سيسك فابريغاس الذي تابعها في القائم والشباك (5).

لكن بالاس رد الصاع صاعين، وعادل أولا بكرة رائعة للمهاجم العاجي ويلفريد زاها، استلمها على باب المنطقة ثم هيأها لنفسه وراوغ قبل أن يسدد ارضية من بين اقدام المدافعين هزت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (9).

وبعد دقيقتين، صدم المهاجم البلجيكي كريستيان بنتيكي جماهير غرب العاصمة عندما تبادل الكرة مع زاها وسدد بذكاء كرة ساقطة من مسافة قريبة فوق الحارس (11).

وحرم الحارس الويلزي واين هينيسي تشلسي من المعادلة بردة فعل رائعة أمام المهاجم الاسباني ديغو كوستا (22). وانتهى الشوط الاول بمحاولات مستمرة من هازار وكوستا للمعادلة من دون فائدة.

وفي الشوط الثاني باءت جميع محاولات تشلسي بالفشل، فوصل كوستا والبرازيلي ويليان وفابريغاس أكثر من مرة الى المرمى، الا ان بالاس حقق أهم فوز له والاول له على الفرق الكبرى هذا الموسم.

وفي المباراة الثانية، فاز توتنهام الثاني على مضيفه بيرنلي 2-صفر، رافعا رصيده الى 62 نقطة مقابل 69 لتشلسي.

وافتتح اريك داير التسجيل لفريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بتسديدة من داخل المنطقة اثر ركنية (66)، ليوقع هدفه الاول في الدوري منذ 475 يوما.

وضمن الكوري الجنوبي سون هيونغ مين النقاط وفوز توتنهام الرابع على التوالي في الدقيقة 77 بعد تمريرة من الدولي ديلي آلي.

وقاد السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي فيليب كوتينيو نادي ليفربول الى حسم دربي «مرسيسايد» الرقم 228، بتكرار فوزه على غريمه ايفرتون 3-1 على ملعب «انفيلد رود»، فحقق فوزه الثالث في آخر أربع مباريات وحافظ على فارق النقاط الثلاث مع توتنهام.

وكما حسم مباراة الذهاب بتسجيله هدف الفوز (1-صفر) في اللحظات القاتلة، افتتح مانيه التسجيل لفريق المدرب الالماني يورغن كلوب، عندما تسلم الكرة من منتصف الملعب وسار في نزهة قبل ان يخترق المنطقة ويسدد بيسراه ارضية بعيدة عن متناول الحارس الاسباني جويل روبليس مسجلا هدفه الثالث عشر (8).

وبعدما أهدر البرازيلي فيليب كوتينيو فرصة تعزيز النتيجة بتسديدة رائعة صدها روبليس وأبعدها المدافع فيل جاغيلكا برأسه عن خط المرمى (19)، عادل ايفرتون من ركنية تابعها المدافع ماتيو بنينغتون (22 عاما) في اول مباراة له هذا الموسم بتسديدة ارضية قريبة عن مرمى الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (28).

الا ان كوتينيو عوض فرصته الأولى سريعا، وبكرة كلاسيكية لنجم وسط الفريق الأحمر، اذ تسلمها من منتصف الملعب وتقدم وحيدا ثم سددها لولبية في المقص الايسر لمرمى روبليس المتفرج (31).

وفي الشوط الثاني، وبعد ثوان من دخوله بديلا لمانيه المصاب بقدمه، عزز البلجيكي ديفوك اوريغي رصيد ليفربول بتسديدة صاروخية من حافة المنطقة (60). وهذا أول هدف لأوريغي في الدوري منذ كانون الاول.

وبخسارته، يكون ايفرتون قد فشل بتحقيق الفوز في الدوري على ملعب انفيلد لاول مرة منذ 1999.

وعاد مانشستر يونايتد إلى مسلسل التعادلات وأهدر نقطتين بتعادله من دون أهداف مع ضيفه وست بروميتش البيون على ملعب اولد ترافورد.

صحيح ان الشياطين الحمر أهدروا نقطتين ثمينتين في صراع التأهل الى دوري ابطال اوروبا، الا ان مدربهم البرتغالي جوزيه مورينيو حطم اطول سلسلة شخصية من المباريات من دون خسارة في الدوري (19).

وأهدر ليونايتد الفرنسي أنطوني مارسيال والبلجيكي مروان الفلايني في شوطي المباراة، فيما صد الحارس الاسباني دافيد دي خيا هدفا محققا للاعب يونايتد السابق الاسكتلندي دارين فليتشر بمساعدة من العارضة.

وباتت الفرصة متاحة لارسنال السادس للحاق بيونايتد خامس الترتيب بحال فوزه على ضيفه مانشستر سيتي الرابع اليوم الاحد.

وحقق ليستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثالث عشر فوزه الرابع على التوالي على حساب ضيفه ستوك سيتي التاسع 2-صفر.

وقلب هال سيتي الثامن عشر تأخره أمام ضيفه وست هام الرابع عشر بهدف اندي كارول (18)، الى فوز في الشوط الثاني بفضل هدفي الاسكتلندي اندي روبرتسون (53) والايطالي اندريا رانوكيا (85).

 

 

وتخطى واتفورد العاشر ضيفه سندرلاند متذيل الترتيب 1-صفر، بهدف الاوروغوياني بريتوس (59).

وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 69 نقطة من 29 مباراة

2- توتنهام 62 من 29

3- ليفربول 59 من 30

4- مانشستر سيتي 57 من 28

5- مانشستر يونايتد 53 من 28

} ألمانيا }

قطع بايرن ميونيخ شوطا مهما نحو لقبه الخامس على التوالي والـ 27 في تاريخه في الدوري الألماني لكرة القدم، بفوز كاسح على ضيفه اوغسبورغ 6-صفر أمس السبت في المرحلة 26، بينما انتهت مباراة «دربي الرور» بين شالكه وضيفه بوروسيا دورتموند بالتعادل 1-1.

وعلى طريق تحقيق الرقمين القياسيين، احتفل النادي البافاري بأفضل طريقة ممكنة بمباراته الـ200 على ملعبه «اليانز ارينا»، محققا فوزه الـ156 في هذا الملعب الذي اعتمده منذ موسم 2005-2006، وذلك بفضل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل ثلاثية.

والأهم ان فريق المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي تمكن من الحفاظ على فارق النقاط الـ13 الذي يفصله عن ملاحقه لايبزيغ الذي استعاد بدوره توازنه بعد هزيمتين متتاليتين بفوزه على دارمشتات برباعية نظيفة.

وحافظ النادي البافاري على سجله الخالي من الهزائم في كل المسابقات للمباراة العشرين تواليا، ويأمل في مواصلة السلسلة خلال نيسان الذي يتضمن برنامجا حافلا يشمل ثماني مباريات، بينها ذهاب واياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا امام ريال مدريد الاسباني.

كما يلتقي فريق انشيلوتي هذا الشهر غريمه المحلي بوروسيا دورتموند مرتين في الدوري ونصف نهائي الكأس المحلية، اضافة الى مواجهة هوفنهايم القوي في المرحلة المقبلة.

وحقق لايبزيغ الثاني فوزا مريحا على دارمشتات برباعية للغيني نابي كيتا (12 و80) والسويدي اميل فورسبرغ (67) وويلي اوربان (79) في مباراة أكملها الخاسر بعشرة لاعبين بعد طرد الإيطالي-الألماني ساندرو سيريغو (72).

وعلى ملعب «فيلتنس ارينا»، انتهى دربي الرور بنسخته الـ150 بالتعادل بين شالكه وضيفه دورتموند 1-1، فكان هوفنهايم الذي فاز الجمعة على هرتا برلين (3-1 خارج قواعده)، المستفيد الأكبر لإنه احتفظ بالمركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وباتت البطاقات الأربع المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا شبه محسومة، اذ يبتعد هرتا برلين الخامس بفارق 7 نقاط عن دورتموند.

ورفع شالكه رصيده في المركز التاسع الى 34 نقطة بفارق 3 عن كولن السادس الذي مني السبت بخسارة قاتلة أمام مضيفه هامبورغ بهدف للصربي ميلوس يوييش (25)، مقابل هدفين لنيكولاي مولر (13) ولويس هولتبي (1+90) الذي منح فريقه ثلاث نقاط ثمينة لصراعه من أجل تجنب الهبوط للمرة الأولى في تاريخه.

وحقق فيردر بريمن فوزا ثمينا في صراع تجنب الهبوط، وذلك على حساب مضيفه بخمسة أهداف لماكس كروز (21) والدنماركي من أصل أميركي توماس ديلايني (2+45 و47 و86) وفين بارتلز (71)، مقابل هدفين لنيلز بيترسن (65 بعدما تابع ركلة جزاء ضائعة نفذها بنفسه) والإيطالي فينتشنو غريفو (77).

ويلتقي اليوم الأحد انغولشتات مع ماينتس، وباير ليفركوزن مع فولفسبورغ.

وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- بايرن ميونيخ 65 نقطة من 26 مباراة

2- لايبزيغ 52 من 26

3- هوفنهايم 48 من 26

4- دورتموند 47 من 26

5- هرتا برلين 40 من 26

فريقا الوحدة والجيش في مواجهة القوة الجوية والزوراء العراقيين في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

يطمح فريقا الوحدة والجيش إلى المحافظة على صدارة مجموعتيهما في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عندما يقابل الأول القوة الجوية العراقي والثاني الزوراء العراقي في الدوحة الاثنين والثلاثاء القادمين في الجولة الرابعة.

ويسعى الوحدة صاحب النقاط السبع في الترتيب لكسب نقاط اللقاء لتعزيز صدارة المجموعة الثانية ولا سيما أن فوزه يعني الابتعاد أكثر عن منافسه القوة الجوية الذي يملك خمس نقاط.

وفي المجموعة نفسها التي تقام مبارياتها يوم الاثنين القادم يلتقي الصفاء اللبناني الذي يملك نقطة واحدة عن ضيفه الحد البحريني صاحب الثلاث نقاط على الملعب البلدي في صيدا.

وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة في الثامن عشر من الشهر الجاري حيث يلتقي الوحدة مع الحد على الملعب البلدي في صيدا والقوة الجوية مع الصفاء في الدوحة.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الوحدة على الحد 1-صفر في المنامة وتعادل الصفاء مع القوة الجوية سلبا في صيدا في حين شهدت الجولة الثانية فوز الوحدة على الصفاء 2-صفر في صيدا والقوة الجوية على الحد 2-1 في الدوحة وشهدت الجولة الثالثة تعادل الوحدة مع القوة الجوية سلبا في صيدا وفوز الحد على الصفاء 3-1 في المنامة.

وفي المجموعة الأولى يسعى فريق الجيش المتصدر برصيد 6 نقاط إلى تعويض خسارته في الجولة السابقة والظفر بنقاط المباراة التي تجمعه مع الزوراء العراقي الثاني برصيد 5 نقاط على ملعب الخور في الدوحة يوم الثلاثاء القادم.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها الأهلي الأردني مع السويق العماني على ملعب عمان الدولي ولكل منهما نقطتان.

وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة في الثامن عشر من الشهر الجاري حيث يلتقي الأهلي مع الجيش على ملعب عمان الدولي والسويق مع الزوراء على مجمع قابوس الرياضي في مسقط

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الجيش على الأهلي 1-صفر في الدوحة وتعادل الزوراء مع السويق سلبا في الدوحة في حين شهدت الجولة الثانية فوز الجيش على السويق 1-صفر في مسقط وتعادل الأهلي مع الزوراء 1-1 في عمان وشهدت الجولة الثالثة فوز الزوراء على الجيش 3-1 في الدوحة وتعادل السويق مع الأهلي سلبا في مسقط.

ويتأهل أبطال المجموعات الثلاث في منطقة غرب آسيا إضافة إلى صاحب أفضل مركز ثان إلى الدور نصف النهائي الذي يقام بطريقة القرعة على أن يتأهل الفائز بلقب غرب آسيا لخوض نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بمواجهة بطل شرق آسيا.

مدرب نادي الجيش السوري يهدد: سنثأر من الزوراء العراقي

دمشق|

قال أنس المخلوف، مدرب الجيش السوري، إن فريقه يواجه دورًا حاسمًا ومباريات مهمة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويحتل فريق الجيش السوري صدارة المجموعة الأولى من المسابقة الآسيوية برصيد 6 نقاط وبفارق نقطة عن فريق الزوراء العراقي.

وأضاف المخلوف في تصريحات له: “نعاني من غياب بعض اللاعبين المؤثرين أمثال محمد الواكد، ومؤيد الخولي بسبب الإصابة، قدم فريقي مستوى مميزًا بالفترة الماضية وكانت النتائج ممتازة ولكن بعد مبارتنا الأخيرة مع فريق الزوراء العراقي لم نقدم المستوى المطلوب وكثرت الأخطاء التي كانت نتيجتها الخسارة الأولى للفريق بعد سلسلة من النتائج الجيدة”.

وأكمل: “لكل فريق خط بياني، ومن الواضح أن فريقي ليس بأفضل حالاته الفنية والبدنية والذهنية ونعمل على إعادته لسكة الانتصارات ولدي الثقة باللاعبين، وقادرون على تقديم الأفضل وخاصة أننا أمام دور حاسم بحاجة لتكاتف الجميع خلف الفريق من إدارة وجماهير وإعلام والعمل الجاد من قبل اللاعبين حتى نمر من هذه المرحلة بسلام فلا يوجد فريق يقدم طيلة 3 أشهر مستوى ثابت”.

وواصل المخلوف: “نعم جدول فريقي حافل بالبطولات الداخلية والخارجية، وكنادي كبير مثل فريق الجيش مطالب دائمًا بتقديم الأفضل ونحن ندرك حجم الضغط وشعارنا التحدي”.

وعن تعادل الجيش مع جبلة في الجولة 14 من الدوري، قال المخلوف: “فريقي لم يقدم المطلوب منه، مازلنا نعاني من الحالة الهجومية حيث اتيحت للفريق أكثر من فرصة محققه للتسجيل منها 3 حالات انفراد تام لم نستفد منها، وفي المقابل استمرت حالة عدم التوازن من الناحية الدفاعية والتي استفاد منها فريق جبلة، أمامنا وقت قصير قبل لقاء الزوراء العراقي الأسبوع المقبل سيكون مهم للعمل على التعديل والتغيير لنظهر بصورة جيدة ونعوض هزيمتنا في مرحلة الذهاب”.

فابيو كابيلو يرشح ريال مدريد للفوز ببطولة الدوري الإسباني

مدريد|

يرى فابيو كابيلو، المدرب الإيطالي المخضرم، أن فريق ريال مدريد الإسباني، هو الأقرب لتحقيق لقب الليجا هذا الموسم من منافسه برشلونة.

ويحتل ريال مدريد، صدارة الدوري الإسباني برصيد 65 نقطة، وبفارق نقطتين عن برشلونة صاحب المركز الثاني.

وقال كابيلو، في تصريحات لصحيفة كوريري ديلو سبورت “ريال مدريد المفضل لدي للفوز بلقب الليجا، فهو أقوى، ولديه الجودة في دكة البدلاء”.

وأضاف مدرب ريال مدريد السابق: “قائمة الملكي تضم لاعبين إسبان لديهم شعور قوي بالانتماء لناديهم”.

وانتقل كابيلو للحديث عن برشلونة، موضحًا “مشكلة لويس إنريكي هي وسط الملعب، لديه هجوم رائع وفريد من نوعه، لكنه فشل في تعويض رحيل تشافي هيرنانديز، وغياب إنييستا عندما يصاب”.

وبسؤاله عن حظوظ برشلونة ويوفنتوس، في دوري أبطال أوروبا، قبل المواجهة التي تجمعهما بربع نهائي البطولة، أجاب “حظوظهم متعادلة، 50 بالمئة لكل منهما”.

وتابع كابيلو “لديهم ثلاثي مرعب (نيمار وميسي وسواريز)، أنهم فريق مثالي، لويس سواريز، هو المهاجم الذي بحث عنه برشلونة لفترة طويلة، ونيمار تطور في البارسا، وميسي لا يزال ظاهرة، سيكونوا اختبارًا صعبًا لدفاع يوفنتوس”.

وأتم كابيلو حديثه بقوله “يجب أن يكونوا مدركين ومتفهمين أن المباراة لا تنتهي إلا بصافرة الحكم أمام منافس مثل برشلونة، باريس سان جيرمان يعلم ذلك”.

أحمد الظاهر .. موهبة سورية خطفت الأنظار في ألمانيا

أحمد الظاهر .. موهبة سورية خطفت الأنظار في ألمانيا

 

أحمد الظاهر .. موهبة سورية خطفت الأنظار في ألمانيا

أحمد الظاهر .. موهبة سورية خطفت الأنظار في ألمانيا

Posted by RTarabic Sport on Thursday, March 30, 2017