رياضة

الفيفا.. سوريا وفلسطين تتقدمان وإيران تتصدر آسيويا

 

تقدم منتخبا سوريا وفلسطين في أحدث تصنيف للمنتخبات الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، الخميس 9 فبراير/شباط.

وتقدم المنتخب الفلسطيني، ثلاثة مراكز في التصنيف، ليتقدم إلى المركز 128 عالميا، كما تقدم منتخب سوريا ثلاث مراتب أيضا، ليشغل المركز 93، في التصنيف العالمي، وظلت إيران في صدارة المنتخبات الآسيوية، بالرغم من تراجعها ثلاث مراتب مقارنة بالتصنيف السابق، ليحتل المرتبة (32) عالميا، وتراجعت وصيفتها كوريا الجنوبية، مرتبتين (39)، واليابان 6 مراكز، لتهبط إلى المرتبة 52.

كما تراجعت منتخب السعودية 8 مراتب، ليشغل المركز (56) عالميا.

وتصدر منتخب الأرجنتين، التصنيف الجديد، وتلاه، على الترتيب، منتخبات البرازيل وألمانيا وتشيلي وبلجيكا وفرنسا وكولومبيا والبرتغال والأراوغوي، ثم إسبانيا.

الاتحاد السوري: اعتبار الحرية خاسرا أمام جبلة وتغريم تشرين

دمشق|

اعتبر الاتحاد السوري لكرة القدم، فريق الحرية، خاسرًا أمام جبلة (0-3) بعدما أشرك لاعبًا في المباراة التي جرت بينهما، في الجولة السابعة للدوري، دون تسجيله.

وشارك رامي ناصر، مع الحرية أمام جبلة، وسجل هدف التعادل لفريقه قبل النهاية بدقيقتين، لكن الاتحاد اعتبر مشاركته غير قانونية، لعدم تسجيله.

وقرر الاتحاد، منع أحمد قدور، مدير الكرة بالحرية من مرافقة فريقه لمباراة واحدة، كونه يتحمل كامل المسئولية عن إشراك اللاعب رامي ناصر.

وفرض الاتحاد، العديد من العقوبات على عدد من الحكام، والمدربين، واللاعبين، بعد دراسة تقارير مراقبي مباريات الجولة السابعة.

وتقرر إيقاف عبدالله الفاخوري، لاعب الطليعة، مباراة واحدة؛ بسبب تلقيه البطاقة الحمراء، في مواجهة حطين.

كما تقرر تغريم نادي تشرين، 50 ألف ليرة سورية (100 دولار)؛ بسبب رمي جماهيره، مقذوفات نارية أثناء مباراة فريقهم، مع الوحدة الدمشقي.

وتقرر إيقاف هشام الشربيني، مدرب جبلة، مباراتين مع تغريمه 25 ألف ليرة سورية (50 دولار).

وقرر الاتحاد، تغريم نادي جبلة 150 ألف ليرة سورية (300 دولار)؛ بسبب عدم مصافحة لاعبيه طاقم الحكام، ولاعبي فريق الحرية الحلبي.

كما تقرر إيقاف الحكم الرابع، في مباراة جبلة والحرية نصر حميدي لنهاية الموسم، لعدم تدقيقه لائحة أسماء فريق الحرية الحلبي.

سكيلاتشي يحدد نقطة ضعف ريال مدريد قبل مواجهة نابولي

نابولي|

قال لاعب كرة القدم الإيطالي السابق، سالفاتوري سكيلاتشي “توتو” اليوم إن نابولي، الذي سيواجه ريال مدريد في ثمن نهائي دوري الأبطال منتصف هذا الشهر، عليه خوض لقاء الذهاب على ملعب سانتياجو برنابيو “دون خوف” و”بثقة في قوة الفريق”.

واعتبر سكيلاتشي، المولود في باليرمو والذي كان هدافا لمونديال 1990 مع منتخب بلاده، أن نابولي قادر على “إظهار قدراته” أمام ريال مدريد، الذي بحسبه، رغم أنه يهاجم بشراسة، إلا أنه “يعاني دائما على المستوى الدفاعي”.

وأكد اللاعب السابق ليوفنتوس وإنتر ميلان في مقابلة تنشرها اليوم صحيفة “II Matino” المحلية: “نابولي عليه الذهاب إلى هناك (برنابيو) دون خوف، وإذا لم يقم بذلك فمن الأفضل أن يجلس في منزله. عليه أن يذهب إلى مدريد وهو واثق من قدراته وحظوظه. هم المرشحون للفوز لكن نابولي قادر على التأهل” لربع نهائي التشامبيونز ليج.

وامتدح المهاجم السابق، المتوج بلقبين لكأس اليويفا مع السيدة العجوز وإنتر، الأداء الهجومي لنادي الجنوب الإيطالي، وأبرز إمكانية تألق لاعبيه أمام حامل اللقب حاليا.

وقال: “ريال مدريد يهاجم بضراوة لكن دائما ما يعاني على المستوى الدفاعي. نابولي لديه القدرات المناسبة لوضعهم في مأزق. يسجل الكثير من الأهداف”.

وحذر سكيلاتشي من أن الخطورة الكبيرة لريال مدريد تكمن في مهاجمه البرتغالي كرسيتيانو رونالدو، رغم أنه اعتبر أن اللاعب الأفضل على الإطلاق من وجهة نظره هو الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة.

وقال: “كريستيانو بطل متكامل، توج بالكثير من الكرات الذهبية. من الهام إحكام السيطرة عليه. ولكن بالنسبة لي، الأفضل على الإطلاق، ميسي، هو الوحيد القادر على الفوز بأي مباراة بمفرده”.

منتخب سوريا الوطني يواجه نظيره الياباني وديا في حزيران القادم

دمشق|

أكد اتحاد السوري لكرة القدم أن منتخب نسور قاسيون سواجه نظيره الياباني وديا في السابع من شهر حزيران المقبل.

وقال الاتحاد في بيانه رسمي الذي أصدره اليوم الإثنين: “تؤكد إدارة المنتخب لكرة القدم أنها ستخوض مباراة دولية ودية مع منتخب اليابان في 7 من شهر يونيو \حزيران المقبل ضمن أيام “فيفا داي”.

وأضاف البيان: “لم نتسلم أي خطاب بخصوص مباراة ودية مع منتخب روسيا ولم يتم أي اتصال بهذا الخصوص مع الاتحاد السوري لكرة القدم، كل ما يتعلق بالمنتخب يصدر حصريا عن إدارة المنتخب الوطني لكرة القدم”.

يذكر بأن المنتخب السوري يحتل المركز الرابع في المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط ضمن منافسات جولة الحسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

مفاجآت سارة في قائمة برشلونة استعدادا لقمة أتلتيكو مدريد

برشلونة|

 كشف المدير الفني لبرشلونة، لويس إنريكي، عن قائمة الفريق لمواجهة أتلتيكو مدريد مساء اليوم الثلاثاء في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي ضمت أندريس إنييستا وجيرارد بيكيه وسرجيو بوسكيتس.

وكان إنييستا قد غاب عن الملاعب لمدة 19 يوما بسبب إصابة في العضلة النعلية بالساق اليمنى، بينما غاب بوسكيتس 16 يوما بسبب إصابة في الكاحل، وقد حصل كلاهما على الإذن الطبي للعب اليوم.

وضمت القائمة المدافع بيكيه الذي لم يتمكن من استكمال لقاء البرسا أمام أتلتيك بلباو السبت الماضي بالجولة الـ21 من الليجا، لمعاناته من حمل عضلي زائد في الساق اليسرى.

وانضم للقائمة المدافع لوكاس ديني الذي حصل على الإذن الطبي للعب بعد أسبوع من الغياب نتيجة إصابته بآلام في الركبة اليسرى.

وغاب عن القائمة البرازيلي نيمار بسبب العقوبة، ورافينيا ألكانتارا للإصابة، والحارس مارك أندريه تير شتيجن الذي لا يدفع به مدرب الفريق الكتالوني في بطولة الكأس، بالإضافة إلى جوردي ماسيب وجيريمي ماتيو.

وتضم القائمة 18 لاعبا هم: سيلسين وماسيب وسيرجي روبرتو وأليكس فيدال وأومتيتي وبيكيه وماسكيرانو وجوردي ألبا وديني وبوسكيتس وأندريه جوميش وراكيتيتش وإنييستا ودينيس سواريز وأردا توران وميسي ولويس سواريز وباكو ألكاسير.

ميسي يواجه خطر الغياب عن برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا

برشلونة|

يواجه الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، خطر الغياب عن نهائي كأس ملك إسبانيا حال تأهل تخطى الفريق الكتالوني، عقبة أتلتيكو مدريد، في إياب نصف النهائي، غدًا الثلاثاء.

ويملك برشلونة، فرصًا قوية في بلوغ نهائي كأس الملك، حيث يخوض مباراة الإياب على ملعب الكامب نو، بدعم من جماهيره، فضلاً عن فوزه في لقاء الذهاب، الأسبوع الماضي (2-1)

ويواجه ميسي، خطر الغياب، في حال تلقيه بطاقة صفراء، حيث يملك النجم الأرجنتيني، بطاقتين صفراويين، في رصيده، وفي حال ما تم إنذاره، فإنه لن يشارك في المباراة النهائية، حال تأهل برشلونة.

ويواجه كل من المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، والظهير الإسباني جوردي ألبا، نفس مصير ميسي، في حال حصولهما على بطاقة ثالثة، حيث يملك لاعب منهما، بطاقتين صفراويين.

وسيدير الحكم جيل مانزانو، المباراة، غدًا على ملعب الكامب نو، وهو يعتبر ثالث أكثر حكم إظهارًا للبطاقات الصفراء في إسبانيا هذا الموسم، بـ65 بطاقة.

وأدار مانزانو، مباراة برشلونة وأتلتيك بيلباو، في ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا في الكامب نو أيضًا، ووفقًا لما قالته صحيفة “موندو ديبوريتفو” الإسبانية، فإن هذه المباراة شهدت الكثير من الأخطاء من الحكم لكنها لم تكن حاسمة.

منتخب فراعنة مصر يخسر كأس الأمم الإفريقية بهدف كاميروني قاتل

ليبروفيل|

خسر المنتخب المصري لقب كأس الأمم الإفريقية بصعوبة، بعدما فشل في الحفاظ على تقدمه بهدف أمام نظيره الكاميروني في المباراة النهائية، التي أقيمت اليوم، الأحد، ليخسر بنتيجة 1-2، في العاصمة الجابونية ليبروفيل.

وتوج منتخب الأسود الكاميرونية باللقب القاري للمرة الخامسة في تاريخه وبعد غياب دام 15 عاما، بينما فرط منتخب الفراعنة في فرصة اقتناص اللقب الثامن، علما بأنه مازال يملك الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بسبعة ألقاب.

تقدم منتخب مصر أولا في الدقيقة 21 عن طريق محمد النني، لكن المنتخب الكاميروني أدرك التعادل في الدقيقة 59 بهدف نيكولاس نكولو، قبل أن يسجل فانسون أبوبكر هدف الفوز القاتل قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

برشلونة يفقد خدمات رافينيا أمام أتلتيكو في إياب نصف نهائي الكأس

برشلونة|

أصيب لاعب وسط برشلونة، البرازيلي رافينيا ألكانتارا بكسر في الأنف إثر تدخل مع زميله، حارس المرمى الألماني مارك أندريه تير شتيجن في مباراة البرسا أمس السبت أمام أتلتيك بيلباو، على ملعب الكامب نو في الجولة الـ21 من الدوري الإسباني.

وأوضح الفريق الطبي للنادي الكتالوني اليوم الأحد، أن الفحوصات التي أجريت للاعب أظهرت وجود كسر في الأنف، بجانب الجرح الذي خلفه حذاء تير شتيجن في وجهه، ما اضطره للخروج من الملعب (ق53) من عمر اللقاء الذي انتهى بفوز البرسا بثلاثية نظيفة.

ولم يشارك اللاعب البرازيلي في مران فريقه اليوم، حاله حال المدافع جيرارد بيكيه الذي لعب الشوط الأول فقط من لقاء أمس أمام أتلتيك بيلباو بسبب معاناته من حمل عضلي زائد في الساق اليسرى، وقام اليوم بتدريبات خاصة.

ولم يحدد بيان الفريق الطبي للبرسا فترة التعافي التي سيحتاجها رافينيا، أو ما إذا كان بإمكانه استخدام ضمادة على الأنف تسمح له باللعب خلال الأسابيع المقبلة.

لكن من المؤكد أن اللاعب البرازيلي سيغيب عن مباراة إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيكو مدريد يوم الثلاثاء المقبل.

الاتحاد الحلبي يتعادل مع الشرطة الدمشقي في الدوري السوري

حلب|

عاد فريق الاتحاد الحلبي، بقيادة مدربه الجديد محمد الختام، لمسلسل تعادلاته في الدوري السوري، حين فشل في الفوز على الشرطة، في إطار الجولة السابعة من الدوري المحلي لكرة القدم.

مواجهة الاتحاد وضيفه الشرطة لم ترتق فنياً وبدنياً لسمعة وعراقة الفريقين، فلم يقدما أي لمحات فنية أو مهارات فردية من نجوم الفريقين وخاصة الاتحاد المتخم بالأسماء الكبيرة لتنتهي المباراة كما بدأت سلبية في الأداء والنتيجة وسط حالة استياء من جماهير الفريقين.

بدوره عاد النواعير بقيادة مدربه خالد حوايني بفوز مهم، حين هزم مستضيفه الفتوة بنتيجة 1-0 بعد مواجهة مثيرة وخاصة من النواعير الذي فرض إيقاعه وكان الأفضل طيلة مجريات المباراة.

سجل هدف النواعير أحمد بصيلية من ركلة جزاء في الدقيقة 90، وشهدت المباراة 3 حالات طرد لطريف الزبدي من النواعير ومحمد هزاع وصبحي ياسين من الفتوة.

وكانت الجولة قد افتتحت أمس بفوز تشرين على الوحدة 3-1، وتعادل جبلة والحرية 1-1، وتعادل الطليعة وضيفه حطين 1-1، وفوز المحافظة على الوثبة بنتيجة 4-1، فيما تأجلت مواجهة الجيش والكرامة.

وفي نهاية مواجهات الجولة، انفرد تشرين بصدارة الترتيب برصيد 15 نقطة، وتراجع الاتحاد وحطين للمركزين الثاني والثالث على الترتيب برصيد 13 نقطة.

برشلونة يضرب أتلتيك بيلباو بثلاثية نظيفة ويحاصر ريال مدريد

برشلونة|

تلاعب برشلونة بضيفه أتلتيك بلباو، وهزمه بسهولة بثلاثة أهداف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم السبت على ملعب “كامب نو” ضمن منافسات الجولة 21 من الليجا.

سجل ثلاثية الفريق الكتالوني باكو ألكاسير، ليونيل ميسي وأليكس فيدال 18 و40 و67، ليرفع رصيده إلى 45 نقطة، ليقلص الفارق مؤقتا مع المتصدر ريال مدريد إلى نقطة وحيدة، بينما تجمد رصيد بيلباو عند 32 نقطة في المركز الثامن.

خاض لويس إنريكي المواجهة بعدة تعديلات على التشكيلة الأساسية، حيث أقحم باكو ألكاسير بجوار ثنائي الهجوم ميسي ونيمار، بالإضافة إلى وضع جيريمي ماثيو كظهير أيسر بجوار كتيبة الدفاع بيكيه وأومتيتي وأليكس فيدال، وثلاثي الوسط أندريه جوميز، رافينيا ألكانتارا، أردا توران.

أما إرنستو فالفيردي مدرب بيلباو، لجأ لطريقة 4-2-3-1، وفاجأ فريقه الجميع ببداية قوية، مستغلاً ثغرة الجبهة اليمنى للبارسا، وكاد الفريق الباسكي أن يتقدم بهدف مبكر، إلا أن القائم الأيمن تعاطف مع تير شتيجن، حيث تصدى لكرة راؤول جارسيا.

وفي اختراق جديد لجبهة فيدال، انطلق إيناكي ويليامز ليراوغ بيكيه، ويسدد الكرة في جسد الحارس الألماني، قبل أن يعود اللاعب نفسه، ليهدد مرمى البارسا مجددًا بضربة رأس بجوار القائم الأيمن، بعدها سدد راؤول جارسيا مجددًا في أحضان مارك أندريه تير شتيجن.

القدر عاقب فريق أتلتيك بيلباو ومدربه فالفيردي على هذه الفرص الضائعة، حيث انطلق نيمار بالكرة من الجهة اليسرى، ولعب كرة عرضية، قابلها باكو ألكاسير مباشرة في الزاوية الضيقة مسجلاً هدف التقدم، والأول له في الليجا هذا الموسم.

ارتبك لاعبو بيلباو كثيرًا بعد هذا الهدف، حيث حصل الثنائي أندري إيتوراسبي وأوسكار دي ماركوس على إنذارين نتيجة التدخل العنيف ضد لاعبي البارسا، ووسط هذا الارتباك، ضاعف ليونيل ميسي محنة الضيوف بتسديد ركلة حرة بطريقة خدع بها جوركا إيرازيوز حارس مرمى بيلباو، ليعزز تقدم الفريق الكتالوني بهدفه رقم 16 في الدوري، بعدها سدد نيمار كرة ماكرة بجوار القائم الأيسر.

ظهر برشلونة بصورة مختلفة تمامًا، وتحسن مستواه كثيرًا في الشوط الثاني، وهدد مرمى منافسه كثيرًا، بعدة فرص، بدأها بضربة رأس لرافينيا في الشباك من الخارج، بعدها غادر اللاعب البرازيلي الملعب متأثرًا بإصابته بقطع جرحي في الوجه، ليشارك مكانه إيفان راكيتيتش.

تصدى جوركا إيرازيوز حارس بلباو لمحاولات أخرى لنيمار وليونيل ميسي الذي غادر الملعب ليشارك مكانه سيرجي روبرتو، ووسط استسلام تام للضيوف.

واخترق فيدال الدفاع الباسكي، مسددًا الكرة في الزاوية اليسرى، ليسجل الهدف الثالث، بعدها سدد كرة أخرى فوق العارضة، وأخرى تصدى لها إيرازيوز.

على الجهة الأخرى، لم يجد إيناكي ويليامز مهاجم بيلباو أي معاونة من زملائه، كما لم يستفد المدرب فالفيردي من البدلاء أرتيز أدوريز، بينات إيتشبريا وخافيير إيراسو، ولم يكن للفريق أي تواجد هجومي باستثناء انفراد تام لخافيير إيرازو، ولكنه سدد برعونة بعيدًا عن القائم الأيسر.

جاء بعده تسديدة لإيكر مونايايين، أبعدها تير شتيجن، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة، حقق فيها إنريكي عدة مكاسب بإراحة بعض النجوم ومنح الفرص لعدة عناصر بديلة.