رياضة

توقيف رئيس أكبر نادٍ رياضي مدى الحياة… عضّ الحكم وقام بفعل مشين!

 

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم توقيف رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خماخم مدى الحياة بسبب اعتدائه على حكم مساعد، بما شمل “العضّ” و”لمسه من مؤخرته” في مباراة ضمن الدوري المحلي.

تعود الحادثة إلى مباراة بين الصفاقسي والنجم الساحلي أقيمت في صفاقس في الأول من آذار/مارس، وانتهت بفوز المضيف 3-2. وشهدت المباراة توتراً واحتجاجات على التحكيم.

وقال الاتحاد في بيان مساء الخميس 13 نيسان/أبريل الحالي إن خماخم تعمد “النزول إلى أرضية الميدان أثناء الشوط الأول والتوجه إلى المساعد الأول للحكم، أثناء سير المباراة”، وقام “بالاعتداء عليه بالعنف بعضه على مستوى خده أسفل أذنه اليسرى”، وفق ما ذكر موقع مونت كارلو الدولية.

وأضاف أن رئيس النادي قام أيضاً خلال الاستراحة ما بين الشوطين “بالاعتداء بالفاحشة على المساعد الأول للحكم من خلال حركة غير أخلاقية تمثلت في لمسه من مؤخرته في مناسبتين مع التوجه نحوه بكلمات منافية للأخلاق الحميدة”، كما توجه نحو طاقم التحكيم “بعبارات نابية ومنافية للأخلاق ومخلة بالحياء”.

وأشار الاتحاد إلى أن خماخم لم يكتف بذلك، بل أدلى بتصريحات مباشرة عبر قنوات التلفزة تضمنت “الاعتراف باعتدائه بالفاحشة على المساعد الأول للحكم، ومواصلة المس من كرامة الحكم والتصريح أن الحكم هو من طلب منه ذلك”.

واعتبر الاتحاد أن ما جرى هو عبارة عن “تجاوزات خطيرة وجسيمة وفيها مخالفة للميثاق الرياضي ومس بالحرمة الجسدية واعتداء بالفاحشة على المساعد الأول للحكم”، مقررا “منع السيد المنصف خماخم مدى الحياة من أي نشاط يتعلق بكرة القدم”.

كما فرضت غرامة 30 ألف دينار تونسي (نحو 12 ألف يورو).

وأطلق النادي عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” حملة لدعم خماخم تحت شعار “أساند الرئيس”، مؤكدا أن النادي سيكون “صفا واحدا سندا للرئيس” في مواجهة “الحملة الممنهجة على النادي الرياضي الصفاقسي من قبل الجامعة الوطنية (الاتحاد التونسي) لكرة القدم”.

المصدر:هافينغتون بوست

فضيحة أخلاقية قد تنهي مسيرة رونالدو!

كشفت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، نقلا عن موقع التسريبات الشهير “فوتبول ليكس”، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، قد دفع رشوة للتهرب من تهمة الاعتداء الجنسي.

و يزعم المصدر الذي يدعي معرفته بهوية الضحية، أن الحادثة وقعت في عام 2009، في لاس فيغاس.

وأشار المصدر إلى أن النجم البرتغالي بوساطة محاميه، دفع ما مجموعه 375 ألف يورو للضحية، في يناير 2010، أي بعد عام كامل على الحادثة، من أجل شراء صمتها.

وتأتي هذه التقارير بعد أيام فقط من دخول “صاروخ ماديرا” تاريخ بطولات الأندية الأوروبية من أوسع أبوابه، بعدما بات أول لاعب يحرز 100 هدف في هذه المسابقات.

وحقق رونالدو العديد من الإنجازات والأرقام القياسية في مسيرته الحافلة، حيث توج بالدوري المحلي أربع مرات وبدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات (مع مانشستر يونايتد وريال مدريد)، كما فاز ببطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2016” مع منتخب بلاده البرتغال، الصيف الماضي.

ونال “صاروخ ماديرا” جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” لأفضل لاعب في العالم أربع مرات، أعوام 2008، 2013 و2014، و2016.

ويعد رونالدو الهداف التاريخي لمنتخب بلاده البرتغال برصيد 71 هدفا، ويعتبر كذلك الهداف التاريخي لريال مدريد بإحرازه أكثر من 390 هدفا حتى الآن.

بطولة لبنان في كرة القدم : العهد بطلاً بانتظار الاعلان الرسمي

 

انسحب النجمة من مباراته المرتقبة أمام العهد أمس الخميس في المرحلة الحادية والعشرين قبل الأخيرة من الدوري اللبناني لكرة القدم، اعتراضاً على عدم اقامتها في ملعب يحظى بموافقته، ما أهدى غريمه لقبه الخامس في المسابقة، بانتظار تثبيث النتائج رسمياً من الاتحاد.

ولم يحضر فريق النجمة الى ملعب المرداشية في زغرتا، وبعد انتهاء المهلة القانونية لانطلاق المواجهة، احتفل لاعبو العهد باللقب من دون خوض المباراة.

وكان العهد في حاجة الى نقطة التعادل ليضمن احراز اللقب حسابيا، قبل خوض مواجهته الأخيرة أمام الانصار، اذ يتصدر حاليا الترتيب بفارق 5 نقاط عن النجمة الثاني.

وأحرز العهد اللقب أعوام 2008 و2010 و2011 و2015 .

وقال رئيس نادي العهد تميم سليمان لوكالة فرانس برس :«لقد أحرزنا اللقب، وننتظر تثبيت النتائج في الجلسة المقبلة للاتحاد اللبناني. تثبيت النتائج أمر روتيني يحصل في كل أسبوع، ولا أتوقع أن يغير المعادلة».

وكان يفترض أن تقام المباراة على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، إلا ان إدارته اضطرت الى اقفاله والقيام بأعمال صيانة لأرضيته تحضيراً لمباراة استعراضية بين قدامى قطبي كرة القدم الاسبانية ريال مدريد وبرشلونة في 28 نيسان.

وبسبب الأوضاع الأمنية لا يمكن ان تقام المباراة على ملعب صيدا البلدي وكذلك ملعب بيروت البلدي، وبالتالي اختار الاتحاد إقامة اللقاء الحاسم على ملعب السلام زغرتا في المرداشية (شمال لبنان)، إلا أن هذا الطرح لم يلق قبولا لدى النادي النبيذي كونه الفريق المضيف وطالب باللعب في ملعب صور البلدي بجنوب لبنان، وهو أمر لقي معارضة من نادي العهد.

ويعول العهد على تطبيق نظام العقوبات بحق نادي النجمة الذي تخلف عن خوض المباراة، وبالتالي تخسيره المباراة وحسم 6 نقاط من رصيده.

“ألتراس إيغلز” ظاهرة جديدة في سورية.. لمنع العنف

 ظهرت في مدينة اللاذقية، وتحديداً بين مشجعي نادي تشرين الرياضي، رابطة رياضية جديدة عنوانها “التراس إيغلز” وهي مجموعة من المشجعين الرياضيين المتعصّبين تهدف إلى تنظيم التشجيع على مدرجات ملاعب كرة القدم بشكل احترافي ومدروس، وكبح الظواهر السلبية في الملاعب السورية.

وظهر تأثير “التراس إيغلز” جليّاً في مباريات فريق تشرين في الدوري السوري، والتي شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً، ولاسيما في الحد من الممارسات السلبية التي تصدر عن جماهير كرة القدم بشكل عام مثل: الشتائم، وإلقاء الحجارة والعصي، والمفرقعات النارية، على أرضية الملعب.

تعني كلمة “الترا” في اللغة اللاتينية “الفائق عن الحد” وهو مصطلح أطلق أول الأمر لتوصيف المشجعين المتعصبين في أمريكا اللاتينية، ثم انتقلت ظاهرة روابط “الالتراس” إلى أوروبا حيث تطورت في إيطاليا بشكل خاص إلى شكل احترافي شمل لوحات جماهيرية وهتافات تشجيعية مبهرة، بينما اشتهرت روابط “الالتراس” في شمال أفريقيا بالتعصب الشديد والتأثير الكبير على بقية الجماهير.

وفي سورية ظهرت روابط “الالتراس” قبل اشتعال الحرب، ومنها “التراس تشرين” عام 2009والذي أعيد إحياؤه مؤخراً، ويتميز “التراس إيغلز” بأن معظم أعضائه من الطلاب ويحملون رؤية حضارية للتشجيع، وبرزت الأنشطة الخاصة بهذه الرابطة في المدرجات، من خلال عقليات التشجيع الجديدة على الملاعب السورية، كالأعلام اليابانية، والألعاب النارية، واللوحات والشعارات المبتكرة، التي عملت على تحويل حالة العنف الذي يرافق كرة القدم إلى حالة من المتعة والانتماء في نفس الوقت، مع الحفاظ على الروح الرياضية والحالة الوطنية.

الغاية والهدف من “التراس ايغلز” حسب مسؤول تنسيق وتدريب الجمهور “علي يوسف” هو دعم نادي تشرين بكافة الظروف، وتغيير عقلية التشجيع السوري، والانتقال للاحتراف حتى بالتشجيع ويضيف ” بدأت الفكرة عام ٢٠٠٩ وكان عددنا ٥ أشخاص متعصبين لنادي تشرين قبل أن تفرقنا الحرب في سورية، لكن عدنا واجتمعنا من جديد في بداية هذا الموسم، وتحديداً بعد مباراة تشرين وحطين، حتى وصل عدد الأعضاء الآن إلى ١٠٠٠ مشجع، والعدد يزداد كل يوم مع وجود وسائل التواصل الاجتماعي”.

ويتألف “الالتراس” الوحيد في سورية اليوم من مجلس إدارة يضم ٦ أشخاص، هم مسؤول صندوق مالي، ومسؤول علاقات عامة، ومسؤول “تيفويات” والعاب نارية، ومسؤول ميديا ونت، ومسؤول “كابو” أي تأليف الهتافات وقيادة الجمهور، وهؤلاء هم المسؤولون عن التخطيط ووضع الأفكار للهتافات والأعلام والتمويل.

رسالة موجهة

يقوم “الالتراس” بتصميم ” التيفو” الخاص حسب طبيعة كل مباراة و”التيفو” هوعلم كبير، أو مجسم، يعرض على المدرجات قبل المباراة، ويحمل رسالة موجهة، ومثال على ذلك العلم الضخم الذي رفع في ملعب الباسل باللاذقية قبل مباراة تشرين مع فريق الاتحاد الحلبي، وكتب عليه “من تشرين .. هنا حلب” وهي رسالة رياضية حملت بعداً وطنياً وإنسانياً.

إلا أن المباراة المذكورة لم تمر دون مشاكل ومنغصات، حيث أدّت حساسية اللقاء إلى تبادل للشتائم بين الجمهورين، كما انتقل التوتر إلى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، ما دفع أعضاء “الالتراس” إلى محاولة تهدئة الجمهور وترديد الهتافات التشجيعية، للتغطية على صوت الشتائم بين الجماهير وتخفيف التوتر، وهذا أهم ما يتميز به “الالتراس” أي الأخلاق والروح الرياضية. ويقول علي يوسف ” حاولنا في الملعب تهدئة الأجواء حتى عندما كنا متأخرين بهدف، وراح لاعبو فريق الاتحاد يضيعون الوقت، قمنا بالتصفيق والتشجيع”.

يقول “دريد جانودي” مسؤول العلاقات العامة في “التراس” تشرين إن “شروط الانتساب للرابطة هي شراء قميص”الالتراس” الخاص، وحضور النشاطات والمباريات، فهدفنا بالنهاية توحيد الجمهور باللباس والهتافات واللوحات”.

أما عن التمويل، فيؤكد مسؤول العلاقات العامة أن التمويل ذاتي، لأن أهم أسس “الالتراس” هو عدم الخضوع لأصحاب الأموال، ويضيف ” نحن لانتبع أي أحد، حتى نادي تشرين لا يربطنا به إلا محبة وعشق الفريق، وشعارنا تشرين فوق الكل، ونحاول أن نكون اللاعب رقم ١٢ ونقدم أجمل اللوحات بكل احترام، ومع الروح الرياضية التي يتميز بها كل الأعضاء ” من جهته يقول يوسف “نحن نختلف عن رابطة المشجعين بأن الرابطة تابعة لإدارة النادي، وتتغير مع تغير الإدارات، أما نحن غير تابعين للنادي وباقون ما بقي تشرين”.

تجربة مصر

شملت ظاهرة “الالتراس” في مصر تناقضات عديدة، بين ابتكار أساليب جديدة للتشجيع واشتباكات مع روابط الفرق المنافسة، ثم الانخراط في السياسة، وتعرضت لانتقادات كثيرة بسبب تدخلها في المظاهرات، حيث اجتمع “ألتراس” الزمالك و”ألتراس” الأهلي في مظاهرات ضد الشرطة المصرية، وكان لهم دور ملحوظ في ميدان التحرير، واستمرت روابط “الألتراس” في مزج دورها الرياضي بالشأن السياسي، عندما شاركت جماهير “الألتراس” مع بقية المتظاهرين في محاصرة السفارة الإسرائيلية بالقاهرة للمطالبة بإغلاقها وطرد السفير، وهي الأحداث التي رافقتها إصابة عدد من أعضاء “الألتراس” واعتقال عدد آخر.

التراس سوري

أدّت الحرب التي تعيشها سورية منذ ٦ سنوات إلى شعور بالريبة أو الخوف من كل ما قد يوحي بالعنف والتعصب، ولاسيما في ملاعب كرة القدم التي شهدت سابقاً توترات امتدت في بعض الأحيان إلى أعمال شغب خارجها، إلا أن “ألتراس” نادي تشرين يقدم صورة مختلفة للتشجيع الرياضي الاحترافي، فهو بالإضافة لفعالياته داخل الملعب وتطوير حالة التشجيع والسمو بها، يقوم بتنظيم دورة سداسيات تحت اسم “بطولة التحدي” لكرة القدم، ويعمل على جمع 16فريقاً من مختلف أحياء مدينة اللاذقية، في حالة تأمل باقي الجماهير السورية تعميمها لتطوير الرياضة السورية والنهوض بها.

 

 آسيا _ كيان جمعة

 

الخطر يداهم ريال مدريد.. وبرشلونة في أصعب توقيت بالموسم

برشلونة|

يظهر ناديا ريال مدريد وبرشلونة في هذه الآونة حالة من انعدام الثقة والتوازن رغم إمكانياتهما الفنية والمادية الكبيرة، فقد أثار الفريقان، اللذان يعانيان من مشاكل واضحة، تكهنات كبيرة عن تمخض حالة من الإثارة والتشويق في الدوري الأسباني “الليجا”، ومعاناة كبيرة في مشوارهما ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وتعطي نتائج الفريقين في المرحلة الماضية من الدوري الإسباني ملخصا واضحا لحقيقة ما يحدث هذا الموسم مع الناديين الكبيرين، فبينما سقط ريال مدريد في فخ التعادل 1 / 1 على ملعبه أمام جاره أتلتيكو مدريد أول أمس السبت، رفض برشلونة هدية غريمه التاريخي وتجرع هزيمة مفاجئة أمام مالاجا.

وقست الصحافة الإسبانية بشكل كبير على كلا الفريقين في تحليلها للمباراتين الأخيرتين، وخلصت إلى أن كلاهما لا يلعب بشكل جيد، ولكن الأسباب وراء ذلك مختلفة بالنسبة لكل ناد.

ومنذ وقت طويل أصبحت الشكوك تحيط بالمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، لتمسكه الواضح وإخلاصه الكبير لثلاثي خطه الهجومي المكون من كريم بنزيمة وجاريث بيل وكريستيانو رونالدو، بالإضافة إلى معاناته في قراءة المباريات، وهو ما يظهر جليا في التغييرات، التي يجريها.

ونجح الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، في فرض حصار على منافسه، بالدفع بلاعب الوسط أنخيل كوريا على حساب المهاجم فيرناندو توريس.

ويبدو للوهلة الأولى أن المغزى من هذا التغيير هو رغبة سيميوني في أن يلعب بطريقة دفاعية، بيد أن مجريات اللعب كانت تشير إلى حقيقة مغايرة تماما، حيث استحوذ الأتلتي على الكرة وسجل هدف التعادل.

وجاء رد فعل زيدان على خطة سيميوني غريبا بعض الشيء، حيث قام بإشراك إيسكو بدلا من توني كروس مع الإبقاء على الثلاثي الهجومي في الملعب.

ووصفت صحيفة “ماركا” الأسبانية التغيير، الذي قام به زيدان بـ “الضار”، فيما قالت صحيفة “آس”: “يبدو معقدا بعض الشيء فهم المغزى من وراء تغيير كروس، أفضل اللاعبين في وسط الملعب”.

واعتادت جماهير ريال مدريد ألا تمر عليها لحظات أي مباراة لفريقها في هدوء، نظرا لأن الفريق لا يبسط سيطرته على المباريات، وهو لا يقوم بهذا لأن لاعب وسطه الكرواتي لوكا مودريتش ليس في كامل لياقته الفنية.

والعجيب في هذا الصدد، أنه كلما أشرك زيدان اللاعبين البدلاء بشكل منطقي دون اللجوء إلى المغامرات يصبح الفريق أكثر فاعلية، مما يضع تشكيل الملكي في محل جدل دائم.

وعلى الجانب الآخر، يعاني برشلونة أيضا من غياب الفاعلية ولكن لأسباب أخرى، تتجلى في أن لاعبي الصف الثاني مثل أندريه جوميز ولوكاس ديني ودينيس سواريز وجيرمي ماثيو وباكو ألكاسير، لا يلبون تطلعات المدير الفني للنادي الكتالوني، لويس إنريكي، عندما يقرر الاستعانة بهم لتجديد دماء الفريق.

وأثارت الهزيمة أمام مالاجا موجة من الانتقادات اللاذعة، وأشارت أصابع الاتهام إلى لويس إنريكي، بسبب تغييراته الواسعة، التي يدخلها على البلوجرانا.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية في هذا الصدد: “تغييرات لويس إنريكي محيرة للغاية، حيث أنها جاءت في الوقت، الذي كاد الفريق الأساسي يصل فيه إلى قمة مستواه الفني”.

وتنبئ التقلبات، التي تعتري مسار ريال مدريد وبرشلونة، بختام مثير للدوري الإسباني، حيث أن كل شيء جائز الحدوث.

ويلتقي الفريقان في مباراة الكلاسيكو الأشهر في العالم يوم 23 نيسان/أبريل الجاري، في لقاء قد يكون حاسما بشكل كبير في مصير مسابقة الدوري الإسباني هذا الموسم.

وعلى النقيض، تتحول الإثارة، التي خلقها الناديان في الدوري الأسباني، إلى حالة خطيرة من عدم اليقين بالنسبة لمشوارهما في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويواجه برشلونة غدا الثلاثاء ضيفه يوفنتوس الإيطالي، فيما يحل ريال مدريد ضيفا بعد غد الأربعاء على بطل الدوري الألماني بايرن ميونخ، وهما الفريقان اللذان يملكان كافة الإمكانيات والأدوات لمعاقبة عملاقي الليجا الإسبانية إذا ما أظهرا أي تراخي أو ضعف.

ميلان يسحق باليرمو ويتجاوز جاره اللدود إنتر في الدوري الإيطالي

ميلانو|

اكتسح فريق ميلان ضيفه باليرمو (4-0)، وانتزع المركز السادس في الدوري الإيطالي، من جاره اللدود إنتر، الذي سقط أمام مضيفه كروتوني المتواضع (1-2)، في المرحلة 31، من الدوري.

وتوالى على تسجيل رباعية الروسونيري كل من، الإسباني خيسوس فيرنانديز سوسو (د. 6)، والكرواتي ماريو باساليتيش (د. 20)، والمهاجم الكولومبي كارلوس باكا(د. 37)، والإسباني جيرارد دولوفيو (د. 70).

بينما قاد المهاجم، دييغو فالتشينيلي، فريق كروتوني إلى الفوز على إنتر ميلان، بإحرازه هدفين له، في الدقيقتين (19، و22 من ضربة جزاء)، مقابل هدف للنيرادزوري، حمل توقيع مدافعه دانيلو دي أمبروزيو، سجله في الدقيقة 65، من زمن اللقاء.

ورفع ميلان رصيده، بعد هذا الفوز إلى 57 نقطة، وانتزع المركز السادس، من جاره إنتر ميلان، بفارق نقطتين.

في المقابل، رفع كروتوني، الذي حقق انتصاره الثاني على التوالي، رصيده إلى 20 نقطة، ويشغل المركز الثامن عشر، ويليه في المركز التاسع عشر قبل الأخير، باليرمو، الذي تعرض للهزيمة الخامسة على التوالي، والسابعة في آخر 8 مباريات، مقابل تعادل وحيد.

قطر تقلص ميزانيتها لمونديال 2022 بنسة 50 بالمئة.. والفيفا تبحث الموضوع

دبي |

 أفادت تقارير صحفية أن قطر قررت تخفيض الميزانية المخصصة لاستضافة كأس العالم 2022 بنسبة 50%، وكانت قد تقدمت بعرض يتضمن بناء 12 ملعبا، لكنها تقترح 8 فقط الآن.

وصرح حسن الذوادي رئيس اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم مونديال قطر 2022، لقناة “CNN”، بأن الميزانية ستنخفض ما بين 40-50 %، لضمان المسؤولية المالية بما يتلاءم مع البنية التحتية الخاصة بكأس العالم.

وأضافت التقارير أن البنية التحتية للمونديال، ستكلف 8-10 مليار دولار، أغلبها موزعة على الملاعب وأرضيات التدريب.

ولم توافق الفيفا على الاقتراح القطري حتى الآن لتخفيض عدد الملاعب، لكن في حال قبولها، فإنها ستكون البطولة الأقل بعدد الملاعب منذ مونديال الأرجنتين 1987.

وصدر، الأربعاء الماضي، تقرير حول العمال الأجانب في قطر، واتهم فيه الجهات الرسمية القطرية، بإجبار العمال على العمل 18 ساعة في اليوم، أي ضعفي الوقت الأقصى لساعات العمل في اليوم حسب القانون.

بالفيديو.. أسوأ قرار تحكيمي في تاريخ كرة القدم

 

لم يستوعب جميع من كان حاضراً في ملعب “سانت جايمس بارك” ما فعله الحكم كايث سترود خلال مباراة نيوكاسل وبورتون في دوري الدرجة الثانية الإنكليزي.

فقد احتسب هذا الحكم ركلة جزاء لنيوكاسل حيث تقدم اللاعب مات ريتشي وسددها في المرمى لكن أحد زملائه كان قد دخل منطقة الجزاء في تلك اللحظة.

ورغم أن قواعد اللعبة تنص على إعادة تنفيذ الركلة فإن الحكم احتسب ركلة حرة غير مباشرة لبورتون وسط صدمة لاعبي نيوكاسل وجمهورهم.

وبعد انتهاء المباراة أصدرت الهيئة المشرفة على الحكام بياناً قالت فيه: “قوانين اللعبة تؤكد أن ركلة الجزاء كان يجب أن يُعاد تنفيذها. للأسف الحكم لم يُحسن تطبيق القاعدة. كايث ومساعديه يأسفون على هذا الخطأ في التركيز ويعتذرون عنه”.

رئيس الاتحاد السوري: لا يوجد شيء رسمي حول عودة السومة للمنتخب

دمشق|

أوضح صلاح رمضان، رئيس اتحاد الكرة السوري، حقيقة عودة عمر السومة، هداف أهلي جدة السعودي، إلى صفوف المنتخب.

وقال رمضان، في تصريحات له، مساء الخميس، “حتى اللحظة لا يوجد شيء رسمي أو موافقة خطية من اللاعب، الذي يبدي بين الفترة والأخرى الرغبة بالعودة للمنتخب، لكن عمليا لا يحاول التقدم بأي خطوة للأمام سوى التصريحات الصحفية والإشادة بالمنتخب”.

وتابع رئيس اتحاد الكرة “باب المنتخب مفتوح للجميع، لكن لمن يريد ارتداء قميص المنتخب بشكل جدي، وكل ما يقال غير ذلك فهو مجرد تأويلات وشائعات أو اجتهادات”.

ويرى رمضان أن حظوظ المنتخب مازالت قائمة في الوصول لمونديال روسيا 2018، رغم الهزيمة 0-1 من المنتخب الكوري الجنوبي في الجولة الماضية من التصفيات الآسيوية.

وأضاف “منذ البداية تحدثنا عن طموحاتنا وآمالنا وحظوظنا، وهي التأهل عبر المركز الثالث في المجموعة، وهو مازال قائما، حيث لدينا 3 مواجهات تعتبر أسهل من المواجهات التي تنتظر المنتخب الأوزبكي”.

وواصل “المنتخب يقدم أداءً رائعا في التصفيات الآسيوية، تمكنا من قلب التوقعات وإرباك الحسابات، رغم كل الظروف التي تمر بها البلاد، في مواجهة كوريا الجنوبية لعبنا بشكل مثالي، وكنا الأفضل بشهادة كل النقاد، لكن كرة القدم أدارت ظهرها لنسور قاسيون، فخسرنا 3 نقاط كانت سترفع سقف طموحاتنا لنكون ثاني المجموعة”.

ويحتل المنتخب السوري المركز الرابع في المجموعة الأولى من الدور الحاسم للتصفيات برصيد 8 نقاط، بفارق 4 نقاط عن المنتخب الأوزبكي، صاحب المركز الثالث.

إيسكو يحسم الجدل حول انتقاله لبرشلونة: “تحيا مدريد”

مدريد|

كسر اللاعب الدولي الإسباني إيسكو لاعب وسط نادي ريال مدريد، صمته، بعد حادثة كيس البطاطس الذي ظهر اليوم في حساب اللاعب على شبكة إنستاجرام.

وعلق إيسكو على هذه الحادثة عبر حسابه في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي وقال:”لن أذهب إلى برشلونة، كنت أود أن أقول في الصورة أننا سوف نأكلهم مثل البطاطس، تحيا مدريد”.

وفي تغريدة أخرى كتب فيها إيسكو :”بالمناسبة، لم أحاول أكلهم حتى، لقد كانوا أصدقائي الذين أرادوا أن يسخروا مني”.

وكان إيسكو قد نشر صورة على حسابه في إنستاجرام وظهر فيها كيس من البطاطس بألوان برشلونة، قبل أن يعيد نشر الصورة بدون هذا الكيس.

وقد أثارت العديد من التكهنات مؤخرًا أن برشلونة يحاول التعاقد مع إيسكو الذي ينتهي عقده مع ريال مدريد في صيف عام 2018.