رياضة

القاء القبض على اسطورة كرة القدم مارادونا في مدريد

قررت الشرطة الإسبانية استدعاء نجم الكرة الأرجنتينية المعتزل “دييغو أرماندو مارادونا” للتحقيق، اليوم الأربعاء 15 فبراير/شباط، بعد اتهامه بالاعتداء على صديقته “أوليفا روسيو”.

وكان يقيم مارادونا منذ فترة في فندق بالعاصمة مدريد مع صديقته أوليفا، 26 عاما،ونشرت صور عديدة لهما، وهما يقضيان أوقاتا ممتعة في منتجع صحي تابع للفندق.

وأشارت صحيفة “ذا ديلي ميل” البريطانية إلى أن أوليفيا استدعت أمن الفندق في صباح الأربعاء، واستنجدت بهم قائلة إنها تتعرض للهجوم من قبل مارادونا، 56 عاما.

ووصلت الشرطة إلى الفندق، الذي يقع في شمالي مدريد، وأكدت أنها تصر على اتهام نجم الكرة الأرجنتينية بالتعدي عليها، مشيرة إلى أنه لديها “حجة قوية” لذلك الاتهام.

وشهدت الواقعة أيضا اتهام ثاني لنجم برشلونة ونابولي السابق بالتعدي على صحفي إسباني يدعى “أنخيل غارسيا”، حاول إجراء مقابلة صحفية معه.

الهلال السعودي يتجه لشراء عقد المهاجم السوري عمر خريبين

الرياض|

قالت مصادر إهلامية  أن إدارة نادي الهلال السعودي تتجه هذه الأيام إلى فتح مفاوضات مع إدارة نادي الظفرة الإماراتي لشراء عقد المحترف السوري عمر خريبين، والذي يلعب حالياً للهلال بنظام الإعارة.

ونجح خريبين خلال المباريات القليلة الماضية أن يقنع الجهاز الفني الهلالي بقيادة الأرجنتيني رامون دياز، بإمكانياته الهجومية، حتى أصبح اللاعب عنصراً أساسيا في تشكيلة الفريق الأزرق.

وانتقل عمر خريبين إلى الهلال في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة بنظام الإعارة مقابل مليون دولار.

وتؤكد المصادر أن إدارة الهلال صرفت النظر عن حسن الراهب لاعب النصر السعودي، بعد أن كانت فتحت قنوات اتصال مع اللاعب الذي دخل الفترة الحرة، وذلك للتركيز في إنهاء صفقة عمر خريبين وشراء عقده من نادي الظفرة.

سان جيرمان يسحق برشلونة برباعية تاريخية في دوري أبطال أوروبا

باريس|

اكتسح باريس سان جيرمان ضيفه برشلونة برباعية تاريخية نظيفة، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء على ملعب حديقة الأمراء في ذهاب دور ال16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.

سجل رباعية الفريق الباريسي آنخيل دي ماريا “هدفين” وجوليان دراكسلر وإدينسون كافاني في الدقائق 18 و40 و55 و72.

وبدا نجوم برشلونة كالأشباح طوال شوطي المباراة، بينما تفوق الثلاثي كافاني ودراكسلر ودي ماريا على مثلث MSN، ومنحوا العملاق الباريسي فوزًا عريضًا، اقترب به كثيرًا من التأهل لدور الثمانية، بينما بات برشلونة بحاجة لمعجزة للتعويض في لقاء الإياب بملعب “كامب نو”.

تفوق أوناي إيمري مدرب باريس سان جيرمان دفاعيًا وهجوميًا، وقدم أداءً مثاليًا أول 45 دقيقة، حيث نجح في إرباك برشلونة بالضغط المكثف، وفي الوقت ذاته أبطل تمامًا مفعول ثلاثي الهجوم ميسي وسواريز ونيمار، الذين اختفوا تمامًا أول شوط.

أما هجوميًا، فإن أجنحة الفريق الباريسي كانت بالغة الخطورة خاصة جوليان دراكسلر أخطر لاعبي سان جيرمان، حيث هدد المرمى بأكثر من تسديدة فوق العارضة، وأخرى تصدى لها تير شتيجن بصعوبة بالغة.

وأرهق الألماني دراكسلر دفاع البارسا كثيرًا، وتوغل يمينًا ويسارًا وفي العمق حتى تسبب في ركلة حرة، سددها آنخيل دي ماريا بإتقان شديد في الزاوية اليسرى مسجلاً الهدف الأول لسان جيرمان.

أما مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة تحمل كثيرًا، وأنقذ مرماه من عدة فرص محققة أبرزها تسديد بليز ماتيودي وأخرى لإدينسون كافاني وثالثة لماركينيوس، وسط ارتباك شديد لرباعي الدفاع بيكيه وأومتيتي وألبا وسيرجي روبرتو.

على الجهة الأخرى، كان البارسا بلا أي حيلة، بسبب البطء الشديد لثلاثي الوسط إنييستا وبوسكيتس وأندريه جوميز أمام ثلاثي نشيط ماتيودي وفيراتي ورابيو، بينما كان نيمار أنشط لاعبي البارسا، وصنع أخطر الفرص بتمريرة إلى أندريه جوميز الذي أضاع انفرادًا تامًا بتسديد الكرة في جسد الحارس الألماني كيفين تراب.

إلا أن سيناريو اللقاء، كافأ باريس سان جيرمان على أدائه المميز للغاية في الشوط الأول، حيث تقدم ماركو فيراتي مستغلا المساحات الخالية في خط وسط البارسا، ليلعب كرة بهدوء إلى دراكسلر، ليسددها بقوة في الشباك مسجلاً الهدف الثاني لأصحاب الأرض.

استمر الأداء الكارثي لبرشلونة في الشوط الثاني، وزاد الطين بلة، بتسديدة قوية لدي ماريا سكنت المقص الأيمن، مسجلاً الهدف الثاني له والثالث لأصحاب الأرض، بعدها سحب لويس إنريكي، لاعب الوسط أندريه جوميز ليشارك مكانه رافينيا ألكانتارا، لمواجهة الضغط القوي على الجبهة اليمنى من النشيط رابيو والمزعج دراكسلر.

على الجهة الأخرى، خرج دي ماريا ليشارك مكانه لوكاس مورا، حيث سعى أوناي إيمري لاستغلال سرعة اللاعب البرازيلي في الهجمات المرتدة، وبالفعل انطلق مورا بالكرة، ولكنه سددها ضعيفة في يد تير شتيجن.

فقد لاعبو برشلونة تركيزهم تمامًا، وانهار التنظيم الدفاعي وزادت المساحات بين الخطوط الثلاثة، ليستغل باريس سان جيرمان الفرصة، حيث توغل كافاني داخل المنطقة، مسددًا الكرة في الزاوية الضيقة ليسجل الهدف الرابع، بعدها دفع إنريكي بتبديله الثاني بإشراك إيفان راكيتيتش مكان إنييستا.

استفاق الضيوف في الدقائق الأخيرة، بحثًا عن هدف يسهل مهمته نسبيًا في مباراة العودة، حيث سدد نيمار كرة قوية بجوار القائم الأيسر، ثم عاند الحظ صامويل أومتيتي، بعدما تصدى القائم الأيمن لضربة رأس، ليحرم برشلونة من هدف مؤكد.

وفي تبديل لاستهلاك الوقت، رمى أوناي إيمري بورقته الأخيرة بإشراك خافيير باستوري مكان جوليان دراكسلر أحد نجوم اللقاء، بينما بقى نيمار الأكثر نشاطًا، حيث سدد ركلة حرة فوق العارضة، وحصل على أكثر من ركلة ركنية ومخالفة، ولكن دون جدوى.

أغويرو يعيد مانشستر لوصافة الدوري الإنكليزي من بوابة بورتموث

مانشستر|

استعاد مانشستر سيتي وصافة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بعدما تغلب على مضيفه بورتموث بهدفين نظيفين على ملعب دين كورت، في ختام منافسات الجولة الـ25 للمسابقة.

وافتتح الجناح الإنكليزي رحيم سترلينغ الأهداف بتسديدة متقنة من يمناه من داخل منطقة الجزاء بعدما فشلت دفاعات أصحاب الأرض في إبعاد عرضية الألماني ليروي ساني من الجانب الأيسر (ق29).

ثم ضاعف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو النتيجة بيمناه مستغلاً تمريرة سترلنغ الأرضية بعدما توغل داخل منطقة العمليات من الجانب الأيسر أيضاً (ق69).

وبهذا الإنتصار الصعب، رفع الـ”سيتيزينس” رصيده لـ52 نقطة أعادته للمركز الثاني في جدول المسابقة خلف تشلسي صاحب الصدارة بثمان نقاط، وبفارق نقطتين عن كل من توتنهام وأرسنال، صاحبي المركزين الثالث والرابع على التوالي، وثلاثة عن ليفربول الخامس، بينما تجمد رصيد بورنموث عند 26 نقطة في المركز الرابع عشر وبفارق ست نقاط عن مراكز الهبوط.

الاتحاد الاسباني يحدد ملعب فيسنتي كالديرون لاحتضان نهائي كأس الملك

مدريد|

أعلن الاتحاد الأسباني لكرة القدم اليوم الاثنين أن المباراة النهائية لكأس ملك أسبانيا بين برشلونة والافيس ستقام على استاد فيسنتي كالديرون معقل اتلتيكو مدريد.

وصدق مجلس الاتحاد الأسباني لكرة القدم اليوم خلال اجتماعه في مقره الرئيسي في لاس روزاس على قرار إقامة المباراة على ملعب فيسنتي كالديرون.

وتقام المباراة النهائية يوم 27 أيار المقبل حيث تجمع بين برشلونة البطل القياسي للكأس والافيس الذي بلغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

ومثل كل عام لا يكشف اتحاد الكرة الأسباني عن مكان إقامة المباراة النهائية إلا بعد تحديد هوية طرفي المباراة، وهو القرار الذي يثير جدلا واسعا في أسبانيا.

وكان برشلونة يرغب في خوض المباراة على ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد، الذي يعد أكبر استاد في أسبانيا بعد كامب نو.

ومن جانبه كان الافيس يتمنى أن يخوض المباراة على ملعب سان ماميس الجديد معلق اتلتيك بيلباو، نظرا لقربه من مدينة فيتوريا.

مدرب باريس سان جيرمان يخشى كابوس ميسي في دوري الأبطال

باريس|

أكدت تقارير صحفية فرنسية، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الاسباني، يمثل “كابوسًا” للمدرب الاسباني أوناي إيمري المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان قبل مواجهة الفريقين بالعاصمة الفرنسية الثلاثاء المقبل.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن ميسي سجل 25 هدفا في 23 مواجهة سابقة مع الفرق التي دربها إيمري، بمعدل 1.05 هدفا في أي مباراة للبرغوث الارجنتيني أمام إيمري.

وأشارت “ليكيب” الى أن ايمري يسعى إلى إيقاف خطورة ميسي في لقاء الفريقين الثلاثاء بذهاب دور ال16 من بطولة دوري أبطال أوروبا وتحقيق نتيجة ايجابية قبل مباراة العودة على ملعب “كامب نو”.

ورصدت الصحيفة التاريخ الأسود لإيمري أمام برشلونة مع الفرق السابقة التي تولى تدريبها وهي: إشبيلية وفالنسيا وألميريا وسبارتاك موسكو، حيث لعب ايمري مع تلك الفرق 23 مواجهة أمام الفريق الكتالوني حملت 16 خسارة، و6 تعادلات وانتصارا وحيدا مع إشبيلية.

 

ليفربول يصب جام غضبه على ضيفه توتنهام في الدوري الإنكليزي

لندن|

صالح فريق ليفربول جماهيره، بعد سلسلة من الإخفاقات، على حساب ضيفه توتنهام بفوزه عليه بهدفين نظيفين، في اللقاء الذي جمعهما، ضمن المرحلة 25 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ويعود الفضل في انتصار الريدز لمهاجمه السنغالي ساديو ماني، الذي أحرز هدفيه، في الدقيقتين (16 و18) من زمن الشوط الأول للقاء الذي أقيم بينهما، يوم السبت 11 شباط، على ملعب “انفيلد”.

وحقق ليفربول أول انتصار له في الدوري بعد ثلاثة تعادلات وهزيمتين، ورفع رصيده إلى 49 نقطة، ويحتل المركز الرابع.

في المقابل، توقف رصيد توتنهام عند 50 نقطة، ويشغل مركز الوصافة بفارق 9 نقاط كاملة، خلف المتصدر، تشيلسي، الذي يحل ضيفا على فريق بيرني، يوم الأحد، ضمن منافسات هذه المرحلة أيضا، للبريمير ليغ.

السوري مارديك مارديكيان بيتعد بصدارة هدافي الدوري الأردني

عمان|

حافظ السوري مارديك مارديكيان، مهاجم الجزيرة، على صدارة هدافي الدوري الأردني مع ختام الجولة الـ12، بعدما رفع رصيده لـ9 أهداف، بتسجيله هدف التعادل الثمين لفريقه بمرمى الفيصلي من ركلة جزاء في المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1).

وابتعد مارديكيان، في صدارة الهدافين، بفارق (3 أهداف) عن أقرب مطارديه، وهو لاعب الوحدات، منذر أبو عمارة، الذي عجز عن التسجيل، هذا الأسبوع.

وشهدت مباريات الجولة الثانية عشرة، تراجعًا في المنسوب التهديفي، حيث تم تسجيل (8 أهداف)، بأقل من هدفين عن الأسبوع الحادي عشر، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة في البطولة لـ155 هدفًا، في 72 مباراة.

ريال مدريد يستعيد صدارة الدوري الإسباني بثلاثية في أوساسونا

مدريد|

استعاد ريال مدريد، سريعًا، صدارة ترتيب الدوري الإسباني، بعدما حقق فوزًا صعبًا على مضيفه أوساسونا (3-1)، مساء اليوم السبت، على ملعب مينديزوروزا، ضمن المرحلة الـ22 من الليجا.

افتتح كريستيانو رونالدو، أهداف ريال مدريد (24)، قبل أن يتعادل أصحاب الأرض (33)، عن طريق سيرخيو ليون، قبل أن يعيد إيسكو، التقدم للريال (63)، واختتم أهداف الريال البديل فاسكيز (90+3).

واستعاد ريال مدريد، الصدارة مجددًا بعدما رفع رصيده إلى 49 نقطة، فيما توقف أوساسونا، عند 10 نقاط، في قاع الترتيب.

كان برشلونة، تصدر جدول ترتيب البطولة، لعدة ساعات، بعد فوزه عصر اليوم على ديبورتيفو ألافيس (6-0) ورفع رصيده إلى 48 نقطة، لكن ريال مدريد استعاد الصدارة، مع امتلاكه مباراتين مؤجلتين.

أنشيلوتي يتوقع مفاجأة في مواجهة ريال مدريد ونابولي بدوري الأبطال

ميونيخ|

قال المدرب السابق لريال مدريد والحالي لبايرن ميونيخ، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، إنه لن يكون من السهل مواجهة نابولي الإيطالي، في إشارة إلى المباراة التي تجمع هذا الفريق مع ريال مدريد يوم الأربعاء المقبل في دور الـ16 بدوري الأبطال الأوروبي.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة (كورييري ديلو سبورت) اليوم الجمعة، أشار أنشيلوتي “من الصعب دوما اللعب أمام ريال مدريد، ولكن مواجهة نابولي هذا لن تكون سهلة، كل شيء وارد في هذه المواجهة”.

وأبرز المدرب الإيطالي أن نابولي، الذي يدربه ماوريسيو ساري، يلعب جيدا جدا كما أبدى دهشته حيال القوة الهجومية للفريق رغم إصابة مهاجمه البولندي أركاديوش ميليك.

وأضاف “نابولي لا يدهشني، إنه يلعب جيدا جدا، ما أثار دهشتي هو أنه حافظ على قوته الهجومية غير العادية حتى بعد إصابة ميليك”.

واستعاد نابولي اللاعب ميليك الذي يأمل أن يخوض اليوم بضعة دقائق في مباراة فريقه أمام جنوى في الجولة الـ24 من الدوري الإيطالي.

وعند سؤاله عن الفوز الكبير الذي حققه نابولي في الجولة الماضية من البطولة على بولونيا بسبعة أهداف لواحد، رد أنشيلوتي بأن هذه نتيجة لا يحققها سوى فريق كبير خاصة وأنها كانت خارج أرضه.

ويرى أنشيلوتي أن هناك سبعة فرق لديها حظوظ للفوز بالتشامبيونز ليج هذا الموسم وهي: ريال مدريد وبايرن ميونيخ وبرشلونة ويوفنتوس وأتلتيكو مدريد وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، مبينا أن الفرص متساوية بشكل أكبر هذا الموسم ولا يوجد فريق بعينه يعد مرشحا لنيل اللقب.