رياضة

حسام السيد يصل إلى العراق لاستلام مهام تدريب نادي الميناء

بغداد/

وصل المدرب السوري حسام السيد إلى العراق خلال الساعات القليلة الماضية لاستلام مهام عمله رسمياً كمدير فني لفريق الميناء العراقي لكرة القدم  بعد مفاوضات استغرقت لثلاثة أسابيع.

ومن المتوقع أن يعقد السيد خلال الساعات القليلة القادمة اجتماعاً مغلقاً مع إدارة النادي لوضع اللمسات الأخيرة على العقد الذي سيمتد لموسم ونصف وتعيين جهاز فني مساعد ووضع إستراتيجية العمل للفترة القادمة وتأمين الدعم المالي والمعنوي المطلوب.

ويحتل الميناء المركز السابع برصيد 8 نقاط في المجموعة الثانية ، وتخطط إدارة النادي لتحقيق نتائج أفضل وهو ما دفعها للتعاقد مع المدرب السوري حسام السيد والذي حقق نتائج جيدة مع المنتخب السوري  في دورة غرب أسيا في الكويت قبل عامين ومع فريق القوة الجوية في الدوري العراقي الموسم الماضي.

 

مدرب فريق تشرين: لن ننظر للوراء وهدفنا التأهل للدور النهائي

دمشق/

كشف محمد اليوسف مدرب تشرين السوري بأن بعثة فريقه وصلت دمشق استعداداً لمواجهات الدور الثاني للمجموعة الأولى في الدوري السوري لكرة القدم .

وأضاف اليوسف في تصريحات “فترة إعدادنا كان جيدة ونجحنا بلعب ثلاثة مباريات ودية كانت مهمة ومفيدة لوضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق وكذلك لمعالجة بعض الأخطاء الفردية والجماعية والمباريات  الثلاث كانت مع فريق حطين وانتهت بفوزنا بثلاثة أهداف مقابل هدف كما تجاوزنا فريق مصفاة بانياس بأربعة أهداف لهدف وتعادلنا سلبا مع  فريق الكرامة”.

وقال:” نخطط لتحقيق نتائج جيدة ولن ننظر للوراء فنحن نمتلك لاعبين لا تنقصهم الخبرة والعزيمة وإرادة الفوز ولذلك سندخل مواجهات الدور الثاني بطموح التأهل للدور النهائي فنحن حالياً نحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الشرطة وصيف المجموعة وبفارق 5 نقاط عن فريق الجيش المتصدر “.

وختم اليوسف حديثه بالقول:” كان لدينا عدداً من الإصابات ونتمنى أن تعالج مع بدء المباريات لتكون صفوفنا مكتملة ونأمل بأن نوفق في أولى مبارياتنا مع فريق الطليعة العنيد والذي قدم أداء مقبول في الدور الأول ولا شك بأن المباراة صعبة فنقاطها مضاعفة ومن سيحصد النقاط الثلاث سيدخل أجواء المنافسة وقد طالبت لاعبي فريقي باحترام لاعبي الطليعة واللعب بتركيز شديد واستغلال الفرص وخاصة في الشوط الأول”.

محاربو اليابان يروضون أسود العراق في بطولة كأس آسيا

سيدني/

واصل المنتخب الياباني بنجاح رحلة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس آسيا 2015 المقامة حاليا بأستراليا وحقق الفريق فوزه الثاني على التوالي في البطولة بتغلبه على نظيره العراقي 1/صفر اليوم الجمعة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة.

وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب الياباني (محاربو الساموراي) بهدف نظيف سجله النجم الكبير كيسوكي هوندا من ضربة جزاء في الدقيقة 23 .

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء المنتخب العراقي ولكنه لم يستطع تسجيل هدف التعادل كما عاند الحظ المنتخب الياباني في أكثر من فرصة كانت كفيلة بتعزيز رصيده من الأهداف.

ورفع المنتخب الياباني حامل اللقب رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة ولكنه لم يضمن تأهله للدور الثاني بعد الفوز الساحق للمنتخب الأردني 5/1 في مباراته اليوم أمام المنتخب الفلسطيني حيث يحتاج المنتخب الياباني لنقطة التعادل في مباراته أمام الأردن ليحجز مكانه في دور الثمانية بغض النظر عن نتيجة اللقاء بين المنتخبين العراقي والفلسطيني في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة.

وتجمد رصيد المنتخب العراقي عند ثلاث نقاط في المركز الثالث بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الأردني ليصبح بحاجة إلى الفوز بأي نتيجة على فلسطين في المباراة الأخيرة وعدم فوز الأردن على اليابان.

وبدأت المباراة بنشاط هجومي ملحوظ من الفريقين وإن كانت الخطورة في الدقائق الأولى لصالح المنتخب الياباني.

وسنحت الفرصة للمنتخب الياباني لهز الشباك في الدقيقة الثامنة اثر ضربة ركنية لعبها يوتو ناجاتومو ولكن إيجي كاواشيما قابل الكرة بضربة رأس إلى خارج المرمى تحت ضغط الدفاع العراقي.

وتكررت الفرصة لمحاربي الساموراي في الدقيقة 11 اثر هجمة خطيرة وتمريرة بينية وصلت منها الكرة إلى شنجي كاجاوا داخل المنطقة حيث هيأ الكرة لنفسه دون عناء وسددها قوية زاحفة ولكن خارج القائم.

وحاول المنتخب العراقي الرد حيث لعب علي عدنان ضربة ركنية وقابلها أحمد خلف بضربة رأس قوية تصدى لها الحارس الياباني في أطلق الحكم صفارته لوجود خطأ على خلف اثر دفع للاعبي ياباني قبل لعب الكرة برأسه.

وشهدت الدقيقة 17 أخطر فرصة منذ بداية المباراة عندما راوغ ناجاتومو الدفاع العراقي بمهارة ثم لعب تمريرة عرضية عالية من الناحية اليسرى قابلها كيسوكي هوندا المتحفز أمام حلق المرمى مباشرة بضربة رأس قوية ولكن الكرة ارتدت من القائم ليفلت أسود الرافدين من اعتزاز شباكهم مبكرا.

وكثف المنتخب الياباني هجومه ولكن الحظ عانده في أكثر من فرصة خطيرة كما تألق الحارس العراقي وأنقذ فريقه أكثر متن مرة وسط ارتباك غير مبرر في الدفاع العراقي.

وأسفر الضغط اليابني عن ضربة جزاء حصل عليها هوندا في الدقيقة 22 اثر إعاقة من علي عدنان داخل المنطقة.

وسدد هوندا ضربة الجزاء بنفسه على يسار الحارس العراقي ليكون هدف التقدم في الدقيقة 23 .

بعد الهدف ، تخلى المنتخب العراقي عن انكماشه الدفاعي وبدأ في التقدم للهجوم والضغط على الدفاع الياباني بحثا عن هدف التعادل حيث كان أسود الرافدين هم الأكثر استحواذا على الكرة والأفضل في النصف الثاني من الشوط الأول.

ولكن هجمات الفريق العراقي افتقدت للفاعلية المطلوبة فلم تشكل خطورة حقيقية على المرمى الياباني باستثناء فرصة واحدة في الدقيقة 43 عندما انطلق أمجد كلف بالكرة في الناحية اليمنى حتى وصل بجانب منطقة الجزاء ولعب كرة عرضية حولها يونس محمود (السفاح) بتسديدة ضعيفة في اتجاه المرمى ولكن الحارس أمسك الكرة ببراعة لينتهي الشوط بتقدم المنتخب الياباني 1/صفر.

وكثف المنتخب العراقي هجومه في بداية الشوط الثاني وشكل خطورة حقيقية على المرمى الياباني ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة.

ودفع المدرب راضي شنيشل المدير الفني للمنتخب العراقي بلاعبه جاستين ميرام في الدقيقة 55 بدلا من يونس محمود بعد الجهد الكبير الذي بذله السفاح في الشوط الأول.

وسنحت فرصة خطيرة لأسود الرافدين في الدقيقة 58 اثر ضربة حرة لعبها علي عدنان من الناحية اليمن وحاول ياسر قاسم تحويلها إلى داخل المرمى ولكن الكرة ارتطمت بأحد لاعبي اليابان وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

وعاند الحظ المنتخب الياباني مجددا في الدقيقة 65 اثر هجمة سريعة مرر على اثرها كاجاوا الكرة عرضية من الناحية اليسرى وقابلها هوندا المتحفز أمام حلق المرمى بتسديدة مباشرة ولكنها ارتدت من القائم ليحافظ القائم على آمال العراقيين في تحقيق التعادل.

وسار الأداء فيما تبقى من المباراة على نفس الوتيرة حيث الهجوم المتبادل من الفريقين ولكن دون هز الشباك رغم وجود بعض الفرص الخطيرة لكليهما.

برشلونة يتلاعب بإلتشي ويصطدم بأتلتيكو مدريد في كأس إسبانيا

برشلونة/

في مباراة أشبه بنزهة كروية حقق فريق برشلونة فوزاً سهلاً للغاية على مضيفه إلتشي بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب “مانويل مارتينيز فاليرو”، ليكرر البارسا التفوق على منافسه، ويتأهل لدور الثمانية لكأس ملك إسبانيا بالفوز 9-0 في مجموع المباراتين.

وسجل الفريق الكتالوني أهدافه الثلاثة في الشوط الأول، بدأها الفرنسي جيريمي ماثيو في الدقيقة 21، وسيرجي روبرتو في الدقيقة 40، ثم بيدرو رودريجيز في الدقيقة 43 من ركلة جزاء، واختتم أدريانو الرباعية في الدقيقة 92، ليتأهل برشلونة لمواجهة قوية مع أتلتيكو مدريد الذي أزاح جاره حامل اللقب ريال مدريد بالفوز ذهاباً 2-0 والتعادل إياباً 2-2.

واستغل لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة سهولة اللقاء، ودفع بالعديد من الوجوه الشابة والبعيدة عن المشاركة بانتظام، وأجرى 8 تعديلات على التشكيلة الأساسية التي خاضت مباراة الذهاب، ففي حراسة المرمى تير شتيجن، أمامه أدريانو، مارك بارترا، جيريمي ماتيو، مارتن مونتويا، وفي الوسط جيرارد جومبو، سيرجي روبرتو، رافينيا ألكانتارا، بيدرو رودريجيز، وفي الهجوم آداما تراوري ومنير الحمداوي.

ولم يخلق برشلونة أي فرص محققة للتهديف، ومع ذلك هز شباك منافسه ثلاث مرات في أول 45 دقيقة عبر ركلة حرة سددها جيريمي ماثيو من مسافة بعيدة في المقص الأيسر، قبل أن يهيأ سيرجي روبرتو الكرة لنفسه مسددا بقوة في الزاوية اليمنى، قبل أن يعزز بيدرو فوز البارسا من ركلة جزاء.

ولم يستغل لاعبو إلتشي فرصة خوض برشلونة المواجهة بالفريق الرديف، ليقدم أداء قوي يحرج العملاق الكتالوني، بل استسلم تماماً للخسارة على ملعبه ووسط جماهيره، ولم يهدد المرمى سوى بتسديدة وحيدة لمهاجمه كريستيان هيريرا ذهبت بعيداً عن القائم الأيسر.

وواصل إنريكي منح الفرصة للوجوه الشابة، حيث دفع بالوافدين الجديدين دوجلاس مكان مونتويا، ثم أخرج آداما تراوري، ليشرك الكرواتي الصاعد آلين هاليلوفيتش الذي كاد أن يسجل هدفاً ولكن الكرة اصطدمت بالقائم الأيسر.

وقدم رديف برشلونة أداءً جيداً، سيطرة على الكرة بنسبة 64%، وهدد المرمى ب16 محاولة، بينما جاءت أول تهديد لإلشي على مرمى منافسه في الدقيقة 89، بتسديدتين متتاليتين لألفارو خيمينيز، وفرانكو فراجاباني، تصدى لهما تير شتيجن ببراعة.

وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، لعب دوجلاس كرة عرضية من الجانب الأيمن، انقض عليها أدريانو كوريا برأسه في الزاوية اليسرى، محرزاً الهدف الرابع أعقبه صافرة النهاية.

 

أتلتيكو مدريد يجرد الريال من كأس إسبانيا.. وأنشيلوتي يبرر خسارته

مدريد/

شرح المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي فوائد خسارة فريقه ريال مدريد من الجار اتلتيكو وخروجه من بطولة كاس ملك اسبانيا بكرة القدم.

وتعادل ريال مدريد 2-2 على ملعبه سنتياغو بيرنابيو الخميس مع اتلتيكو مدريد ولكنه خرج من البطولة التي يحمل لقبها لخسارته مباراة الذهاب الاسبوع الماضي صفر-2 في فيسينتي كالديرون.

ورغم اعتراف انشيلوتي بأحقية اتلتيكو مدريد بالفوز إلا أنه تحدث عن عوامل ربما تصب في مصلحة ريال مدريد لاحقا بسبب هذا الخروج المبكر من بطولة الكأس.

وقال انشيلوتي: “الاخطاء الدفاعية الكثيرة التي ارتكبناها في وقت مبكر في الشوط الأول وتكررت بنفس الطريقة في الشوط الثاني ستدفعني للبحث السريع عن حلها”.

وأضاف: “أصبح لدي الوقت الكافي للتركيز على بطولة دوري أبطال أوروبا، لدي الآن 3 أسابيع للاستعداد بشكل جيد لمواجهة شالكة الألماني في الدور الـ16 من البطولة”.

ويحمل ريال مدريد لقب الشامبيونز ليغ أيضا، ولكنه في حال لعب بنفس الطريقة التي لعب بها أمام اتلتيكو مدريد فإنه قد يخرج أيضا، خصوصا وأن قلبي الدفاع راموس وبيبي ارتكبا اخطاء كارثية لا يمكن تصديقها.

مانشستر سيتي يعرض 730 مليون دولار لضم ميسي

لندن/

يخطط مانشستر سيتي حامل لقب بطل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، لإستقطاب الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني، مقابل صفقة خيالية تقدر بنحو 480 مليون جنيه إسترليني.ميسي

وكشفت صحيفة “ذا صن” الإنكليزية، بأن التشيلي مانويل بيليغريني، المدير الفني للمان سيتي، قد طلب من إدارة النادي التعاقد مع ميسي حتى لو كلفته الصفقة 480 مليون إسترليني، في ظل المنافسة الضارية بين عمالقة أوروبا على ضم “البرغوث” الأرجنتيني.

وكانت تقارير صحفية قد أكدت استحالة تعاقد مانشستر سيتي، أو باريس سان جيرمان الفرنسي مع الساحر الأرجنتيني، بسبب لوائح اللعب المالي النظيف، وأن مانشستر يونايتد وريال مدريد الإسباني هما الناديان القادران فقط على حسم الصفقة.

 يذكر أن ميسي أثار العديد من الشكوك حول مستقبله مع برشلونة، وخاصة بعد تصريحاته في حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية، إضافة إلى تصريحات لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة، الذي قال: “لا أحد يعلم ما يخبئه لنا المستقبل“.

وكان نادي تشيلسي قدم عرضا لضم ميسي قدره 200 مليون إسترليني بعقد لمدة ست سنوات.

يذكر أن ليونيل ميسي (27 عاما) تصدر قائمة أغلى اللاعبين في أوروبا، التي أصدرها المركز الدولي للدراسات الرياضية التابع لجامعة نيوشاتل السويسرية في مطلع العام الجديد.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الدراسة خلصت إلى أن ميسي يتصدر قائمة أغلى اللاعبين حيث بلغت قيمته السوقية 172 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 220 مليون يورو، إذا فكر نادي برشلونة في بيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ميسي تفوق على غريمه التقليدي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، بفارق كبير وصل إلى 68 مليون جنيه إسترليني.

صامويل ايتو يقترب من العودة للدوري الإيطالي

روما/

اقترب نادي سامبدوريا الايطالي من اعادة المهاجم الكاميروني صامويل ايتو لاعب نادي ايفرتون الانجليزي إلى الملاعب الايطالية مرة أخرى أيتوبعدما اجتمع مسئولوه مع وكيل أعمال المهاجم الكاميروني بالأمس في مقر النادي بمدينة جنوى للاتفاق على ضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية حسبما اشارت شبكة ميدياسيت الاخبارية.

وأشارت الشبكة التلفزيونية إلى أن ايتو أخبر موكله على الموافقة على عقد مدتة عام ونصف يبدأ من يناير الجاري مع تخفيض راتبه بنسبة 40% تقريباً ليتلائم مع ظروف النادي الايطالي المادية مع وضع مكافآت مالية ضخمة مرتبطه باداء اللاعب مع الفريق وعدد الاهداف التي يسجلها.

يذكر ان ايتو سبق وان لعب في الكالشيو عندما انتقل إلى انتر ميلان قادماً من برشلونة وحقق معهم الثلاثية التاريخيه عام 2010.

إيران تُسقِط قطر بالضربة القاضية في نهائيات كأس آسيا

ملبورن/

حسم المنتخب الإيراني تأهله برفقة نظيره الإماراتي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة حاليا بأستراليا بعدما حقق فوزا صعبا على نظيره القطري وتغلب عليه 1-صفر مساء الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة.

 سجل سردار ازمون هدف الفوز لايران في الدقيقة (52) من تسديدة ليقود فريقه لاقتناص الثلاث نقاط .

ورفع الفريق الإيراني رصيده بذلك إلى ست نقاط متساويا مع نظيره الإماراتي الذي تغلب في مباراته الثانية على البحرين 2-1 ، ليكون الصراع في الجولة الثالثة بين المنتخبين الإماراتي والإيراني على صدارة المجموعة، بينما ستكون نتيجة مباراة البحرين وقطر مجرد تحصيل حاصل.

برشلونة يواجه التشي في كأس إسبانيا بدون قوته الضاربة

برشلونة/

قرر لويس انريكي مدرب برشلونة إراحة ليونيل ميسي ونيمار وأغلب لاعبيه الأساسيين في مباراة اياب دور الستة عشر بكأس ملك اسبانيا لكرة القدم أمام مضيفه التشي اليوم الخميس.

وفاز برشلونة 5- صفر في لقاء الذهاب باستاد نو كامب الأسبوع الماضي واستدعى لويس انريكي ستة لاعبين من الفريق الثاني بينهم لاعب وسط كرواتيا الشاب الين هاليلوفيتش من أجل مباراة العودة.

وقال برشلونة في موقعه على الانترنت إن صانع اللعب تشابي والمدافع توماس فرمالين سيغيبان عن المباراة بسبب الاصابة بينما انضم للتشكيلة قلب الدفاع جيرار بيكي ولاعب الوسط ايفان راكيتيتش وهما فقط من شاركا بشكل أساسي في الفوز 3-1 على اتليتيكو مدريد في دوري الدرجة الأولى الاسباني يوم الاحد.

وبرشلونة في طريقه لمواجهة اتليتيكو في دور الثمانية بعد فوز بطل الدوري 2-صفر على ريال مدريد حامل اللقب في ذهاب دور الستة عشر قبل لقاء الاياب بينهما باستاد سانتياجو برنابيو في وقت لاحق اليوم الخميس.

وضمن اشبيلية واتليتيك بيلباو وفياريال وملقة واسبانيول وخيتافي بالفعل التأهل لدور الثمانية.

“مثلث برمودا” يهدد بغرق سفينة ميسي في برشلونة

برشلونة/

تحاصر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني ثلاث أزمات بمثابة منطقة “مثلث برمودا” التي تهدد بغرق أي سفينة تدخل هذه المنطقة الغامضة من الكرة الأرضية.

وقد أشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى هذه المشاكل الثلاثة التي جعلت الجدل يزيد حول مستقبل ميسي، وترددت أنباء عديدة حول رحيله عن صفوف الفريق الكتالوني، حيث ذكرت أن نار الخلافات اشتعلت من تصريحات خافيير فاوس نائب رئيس النادي بأنه لا يوجد ما يستدعي تعديل عقد ميسي بعد أشهر قليلة من رفع راتبه، وهو ما أثار غضب النجم الأرجنتيني الذي رد وقتها بأن فاوس لا يفهم كيف تدار شؤون كرة القدم، ويريد أن يسير الأمور في قلعة البارسا مثل أي مشروع استثماري.

وكان فاوس لوح أيضاً بأنه لا مانع من بيع “البرغوث” لتوفير موارد مالية للمشروع الضخم ببناء ملعب جديد للنادي تكلفته 330 مليون جنيه إسترليني.

الموجة الثانية من الأزمة بين ميسي والبارسا، هو فقدان النجم الأرجنتيني الشعور بأن إدارة النادي تدعمه، خاصة في اتهام السلطات الإسبانية له بالتهرب من سداد الضرائب، إضافة إلى حملة شنتها صحيفة “موندو

والتي اتهمت والد النجم الأرجنتيني بالانتماء إلى عصابة لغسل الأموال، متورطة أيضاً في شراكة مع شبكة إتجار المخدرات، إلا أن ميسي لم يجد تصرفاً من إدارة النادي الكتالوني لتحسين صورته في وسائل الإعلام.

أما الضلع الثالث من الأزمة، فهو مرتبط بحدود المستطيل الأخضر بشأن الخلاف الشديد بين ميسي ومدربه لويس إنريكي، عندما وضعه الأخير على مقاعد البدلاء طوال الشوط الأول لمباراة ريال سوسيداد والتي انتهت بخسارة البارسا، بداعي أنه يحتاج للراحة بعد عودته متأخراً من أجازة أعياد الميلاد.

ولفتت “ديلي ميل” إلى أن إنريكي الذي افتعل أزمات مع توتي و دي روسي أثناء قيادته روما الإيطالي، يعتمد على سياسة تدوير اللاعبين، لدرجة أنه خاض 27 مباراة ب27 تشكيلة مختلفة، مما أثار غضب نجوم آخرين مثل جيرار بيكيه، دانييل ألفيس والوافد الجديد إيفان راكيتيتش، وذلك عكس الحال في نادي ريال مدريد الذي يعتمد مديره الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي على تشكيلة قوية وثابتة من نجوم الفريق.