رياضة

برشلونة يفك عقدة الغواصات الصفراء.. والريال يكتفي برباعية في غرناطة بالليجا

مدريد|

اكتفى فريق ريال مدريد بتسجيل 4 أهداف، في مرمى مضيفه غرناطة، خلال المباراة التي أقيمت مساء السبت على ملعب “لوس كارمينيس” وانتهت بفوز الريال بنتيجة 4 -0 في الجولة السادسة والثلاثين للدوري الإسباني.

افتتح الكولومبي خاميس رودريجيز الأهداف في الدقيقة 3 ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 11 قبل أن يحرز ألفارو موراتا ثنائية في الدقيقتين 30 و35.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 84 نقطة في المركز الثاني خلف برشلونة، بفارق المواجهات المباشرة ، وتجمد رصيد غرناطة الذي تأكد هبوطه عند 20 نقطة في المركز قبل الأخير.

ريال مدريد حقق الفوز بأقل مجهود ممكن، وحرص المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على منح الفرصة لمجموعة من البدلاء وإراحة بعض نجومه وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو وتوني كروس ومارسيلو ومودريتش والحارس نافاس.

إلى ذلك استعاد الثلاثي الهجومي لبرشلونة ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار دا سيلفا ذاكرة التألق مجددًا، وذلك خلال المباراة التي انتهت بالفوز على فياريال بنتيجة 1/4 مساء اليوم السبت بملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإسباني.

سجل ميسي هدفين، وهدفًا لسواريز وآخر لنيمار، ليهز MSN معًا شباك الخصوم لأول مرة منذ الفوز الشهير على باريس سان جيرمان بنتيجة 1/6 في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، والمعروفة إعلاميًا بـ”ريمونتادا”.

كما قالت شبكة “سكاي سبورتس” في إحصائية لها إن مباراة فياريال هي الثامنة التي ينجح فيها ثلاثي البارسا معًا في هز الشباك بكل البطولات هذا الموسم.

وأضافت أيضًا أن MSN سجل 101 من أصل 159 هدفًا للفريق الكتالوني هذا الموسم في كل البطولات، بواقع 51 هدفًا لميسي و34 لسواريز و16 لنيمار.

أرقام مرعبة لـ “MNS”

 

سجل ثلاثي برشلونة الهجومي “MNS“، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار، والأوروغوياني لويس سواريز، أرقاما مرعبة في الموسم الحالي.

فقد أحرز الثلاثي 98 هدفا، حتى الآن، ويتصدر القائمة الساحر ليونيل ميسي، برصيد 49 هدفا، أحرزها خلال 48 مباراة، إضافة إلى 15 تمريرة حاسمة.

ويحتل المهاجم لويس سواريز “العضاض” مركز الوصافة، برصيد 34 هدفا، في 48 مباراة، مع 14 تمريرة حاسمة.

ويليهما نيمار، في المرتبة الثالثة، برصيد 15 هدفا، سجلها خلال 41 مباراة، إضافة إلى 19 تمريرة حاسمة.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يتجه لمعاقبة ريال مدريد بسبب “التيفو”

مدريد|

ذكرت صحف إسبانية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، قد يفتح تحقيقا بسبب “التيفو”، الذي رفعته جماهير ريال مدريد في مدرجات “سانتياغو بيرنابيو”، خلال مباراة الديربي ضد أتلتيكو.

ورفعت جماهير ريال مدريد “تيفو” قبل انطلاق المباراة يذكر أتلتيكو بنهائيي لشبونة 2014 وميلانو 2016، يحمل عبارة “لشبونة، ميلان.. قل لي كيف تشعر؟”، وهو ما أثار غضب نادي أتلتيكو مدريد الذي اعتبر أن التيفو فيه نوع من السخرية.

وأوضحت صحيفة “سبورت” الإسبانية في تقرير لها أن أتلتيكو مدريد تقدم بشكوى للاتحاد الأوروبي بعد المباراة، بحجة أن التيفو يؤذي مشاعر اللاعبين والجماهير على حدٍ سواء.

وبات أتلتيكو مدريد قاب قوسين أو أدنى من الخروج من دوري الأبطال للمرة الرابعة على التوالي، على يد جاره اللدود ريال مدريد، بعد هزيمة الروخي بلانكوس الساحقة في ذهاب الدور نصف النهائي للتشامبيونز ليغ، بثلاثية نظيفة، حملت توقيع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ميسي يواصل رفضه لحلول الفيفا بتخفيض عقوبة إيقافه 4 مباريات

برشلونة|

قرر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، عدم المثول أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، عبر خاصية (الفيديو كونفرنس)، في الجلسة المقرر لها اليوم الخميس، من أجل تخفيف عقوبة إيقافه أربع مباريات مع منتخب بلاده كما تردد خلال الساعات الأخيرة.

وأوضحت صحيفة (ماركا) الإسبانية اليوم أن ميسي لا يخطط في الوقت الحالي للمثول أمام الفيفا، وأن استراتيجيته الدفاعية ستسير في اتجاه آخر، على الرغم من أن هذه الخطوة ستظل مطروحة.

وجاءت هذه الأنباء عن مصادر بالاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الذي أبدى دائما تأييده لمثول ميسي أمام الفيفا وحتى سفره شخصيا لمقر المؤسسة الكروية في سويسرا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد عاقب البرغوث الأرجنتيني بالايقاف لأربع مباريات بسبب ما تردد بشأن قيامه بسب حكم مساعد أثناء مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي، في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وغاب ميسي عن مواجهة بوليفيا في آذار الماضي ضمن نفس التصفيات بسبب هذه العقوبة، التي قد تحرم اللاعب الأرجنتيني من اللعب مع المنتخب حتى آخر مباراة في التصفيات أمام الإكوادور.

هيجواين يضرب موناكو بثنائية.. ويوفنتوس يقترب من نهائي كارديف

موناكو|

قاد الأرجنتيني جونزالو هيجواين، يوفنتوس للفوز على مضيفه موناكو (2-0)، اليوم الأربعاء، على ملعب “لويس الثاني”، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

سجل هيجواين، هدفي يوفنتوس في الدقيقتين (29، 59) ليقترب السيدة العجوز، بقوة من التأهل إلى المباراة النهائية، قبل مباراة الإياب، على ملعبه الثلاثاء المقبل، في تورينو.

تبادل الفريقان، الهجمات مع بداية اللقاء، خاصة مع تحركات ديبالا نجم يوفنتوس، وتسديدة طائشة من ماركيزيو ثم فرصة ورد موناكو بضربة رأس أبعدها الحارس بوفون.

سيطر يوفنتوس، على وسط الملعب ببراعة من خلال تحركات ماركيزيو، ونال بونوتشي، البطاقة الصفراء.

ووجَّه ديبالا، تسديدة أخرى قبل أن ينجح هيجواين، في تسجيل هدف التقدم بالدقيقة 29 من انطلاقة سريعة قادها داني ألفيس بالتعاون مع ماركيزيو، لتصل للنجم الأرجنتيني، الذي سدد ببراعة في الشباك الفرنسية.

وحاول موناكو، استعادة توازنه، بتمريرات طولية في الخط الأمامي، لكن دفاع اليوفي لعب دور البطولة بإغلاق المساحات، ووجه ديبالا، تسديدة أخرى تصدى لها الحارس لينتهي الشوط، بتقدم يوفنتوس.

لم يختلف الحال كثيرًا بالشوط الثاني، حاول موناكو، العودة للمباراة بكل قوة مع تحركات من جانب مبابي وتسديدة أبعدها بوفون الذي تصدى أيضاً لتصويبة باكايوكو، وفرض الفريق الإيطالي تماسكًا، وصلابة دفاعية كبيرة في منطقة الجزاء لتبتعد الخطورة عن مرمى بوفون.

ونال ماركيزيو، البطاقة الصفراء بعد دقائق من اختراقه دفاع موناكو، بكرة سريعة من الجبهة اليمنى، وأبعد الحارس سوباسيتش، فرصتين قريبتين للفريق الإيطالي.

وواصل ديبالا، مسلسل تألقه، وأهدى تمريرة إلى ألفيس الذي أرسل كرة عرضية متقنة من الجانب الأيمن، ليهز هيجواين، الشباك ببراعة في الدقيقة (59)، ويحرز الهدف الثاني.

الهدف الثاني، كان بمثابة صدمة لموناكو وجماهيره، التي كانت تطمع في العودة للمباراة، لكن التفوق التكتيكي كان واضحًا لليوفي الذي أضاع كرة أخرى أبعدها نبيل درار.

وأشرك جارديم، مدرب موناكو، تغييرين في الدقيقتين (66، 67) بنزول جيرمان، وموتينهو، بدلاً من ليمار وباكايوكو لتنشيط الهجوم.

ضاعت محاولة قريبة من يوفنتوس بتمريرة ألفيس المتقنة، ونال كيليني البطاقة الصفراء للخشونة، وفرض موناكو ضغطًا هجوميًا من أجل تسجيل هدف يعيده للمباراة من جديد مع تسديدة بعيدة من موتينهو.

أجرى يوفنتوس، تغييرًا بخروج هيجواين ونزول كوادرادو في الدقيقة 77، وسيطر الهدوء على مجريات الأمور مع كرة عرضية كاد كيليني أن يخطئ في إبعادها، لكن بلا خطورة.

وأشرك يوفنتوس ثاني تغييراته في الدقيقة 81 بنزول رينكون بدلاً من ماركيزيو وألقى موناكو باللاعب المالي المامي توريه بدلاً من برناردو سيلفا لتنشيط الهجوم.

محاولات موناكو، بدت يائسة على مرمى يوفنتوس، وأشرك أليجري مدرب الفريق الإيطالي، آخر تغييراته بنزول ليمينا بدلاً من بيانيتش بالدقيقة (88)، وأبعد الحارس بوفون، ضربة رأس خطيرة من جانب جيرمان ليحرم موناكو من التهديف.

1600 طفل سوري يدرسون على نفقة ميسي

 

مدريد ||

نشر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني على حسابه الرسمي في فيسبوك، صورا لمدرسة قام بالتبرع بها لصالح أطفال سوريا.

وكتب ميسي: “وقد وفرت مؤسسة ليو ميسي الخيرية الأموال اللازمة لبناء 20 وحدة دراسية في سوريا، تسمح باستيعاب 1600 طفل سوري، من أجل استكمال دراستهم، وتحسين الأجواء الدراسية في مدارسهم.

ووفقا لصحيفة ماركا الإسبانية فإن الوحدات مجهزة على أتم وجه، ومزودة بألواح شمسية، وكل ما يلزم لتوفير بيئة مناسبة لتعليم الأطفال، بعد الخراب الكبير الذي لحق بالمدارس وبالنظام التعليمي، نتيجة الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من 6 سنوات.

فريق الوحدة السوري يمطر مرمى الصفاء اللبناني بستة اهداف

 

أمطر فريق الوحدة السوري شباك الصفاء اللبناني بستة أهداف نظيفة، في عقر داره، في اللقاء الذي جمعهما، اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي.

تقدم الفريق السوري بهدفين في الشوط الأول، حملا توقيع كل من ماجد الحاج، ومحمد فارس، في الدقيقتين (43 و45) على الترتيب. وأضاف الوحدة أربعة أهداف أخرى في الشوط الثاني، عبر كل من، محمد الحسن (د. 48)، أسامة أومري، (د. 83)، عبد الهادي شلحة (د. 88)، قصي حبيب (د. 90).

مدرب الوحدة: جاهزون لتخطي الصفاء ومواصلة المشوار الآسيوي

دمشق|

أكد حسام السيد، مدرب الوحدة السوري، حرص فريقه على الفوز أمام الصفاء اللبناني غدا الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من المجموعة الثانية في مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم وقطع تذكرة العبور نحو الدور التالي .

ويحتل فريق الوحدة المركز الثالث في المجموعة برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة عن القوة الجوية العراقي والحد البحريني .

وأضاف السيد في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاثنين: “فريقي أعد العدة لهذه المواجهة وثقتي باللاعبين كبيرة لتحقيق المطلوب كما تمنى السيد أن تكون كرة القدم منصفة بحق فريقه الذي قدم مباريات كبيرة بالبطولة باستثناء مواجهة الحد البحريني في الجولة الماضية وأن تكون بطاقة التأهل من نصيب فريقه بنهاية رحلة الدور الأول” .

وأشار السيد لضرورة بذل جهود مضاعفة من لاعبيه لتحقيق حلم جمهور البرتقالي بالتأهل  مطالبا اللاعبين بأن يكونوا عند حسن الظن بهم وأن يكونوا على قدر المسؤولية.

بدوره قال محمد فارس لاعب الوحدة: ” نحن مستعدون جيداً وهدفنا واحد وهو الفوز ونأمل أن نحقق الحلم بالتأهل حتى نفرح مع جمهورنا الكبير والعزيز على قلوبنا” .

إلى ذلك عُقد في نادي الصفاء المؤتمر الفني للقاء بحضور أنور كيكي وبهاء مستو والمنسق الاعلامي يونس المصري وممثلين عن النادي اللبناني و مراقب المباراة الأردني عبد المنعم فاخوري ومندوبين عن الشرطة والأمن العام والملعب والصحة.

وتم خلال المؤتمر الاطلاع على كافة الأمور المتعلقة باللقاء المرتقب الذي سيقام على ملعب المدينة الرياضية  وكذلك تم اعتماد اللون البرتقالي لفريق الوحدة و اللون الأزرق للصفاء اللبناني.

وبخصوص دخول الجمهور فقد تأكد عدم السماح للجمهور بالحضور مع السماح لـ٢٠ شخصا من كل نادي بالحضور فقط شرط تقديم الأسماء وتسليمها قبل اللقاء للسماح لهم .

تشان يقود ليفربول للفوز على واتفورد في الدوري الإنكليزي

ليفربول|

استعاد ليفربول انتصاراته في البريمييرليج بعدما حقق فوزًا صعبًا خارج الديار على حساب مضيفه واتفورد بهدف نظيف مساء الإثنين على ملعب “فيكاراج رود” في ختام الجولة 35 من الدور الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

يدين “الريدز” بالفضل في هذا الانتصار للاعب الوسط الألماني إمري تشان صاحب الهدف في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول والذي جاء بطريقة رائعة بعدما استغل اللاعب الدولي تمريرة طولية من لوكاس ليفا داخل المنطقة وسدد ضربة خلفية مزدوجة لتذهب الكرة أقصى الزاوية اليمنى لمرمى المخضرم أوريليو جوميز.

وبهذا يعود رجال الألماني يورجن كلوب لدرب الانتصارات مجددًا بعدما سقطوا بشكل مفاجئ في الجولة الماضية في عقر دارهم أمام كريستال بالاس (1-2) ليرتفع رصيدهم للنقطة 69 في المركز الثالث ويبتعدوا بفارق 3 نقاط عن مانشستر سيتي، الرابع والذي لعب مباراة أقل.

في المقابل، تجمد رصيد الهورنتس عند 40 نقطة في المركز الثالث عشر، مع تبقي مباراة مؤجلة لهم، بعدما تلقوا الهزيمة الثانية على التوالي، الـ16 هذا الموسم.

خوان بيتزي.. مفاجأة جديدة في أسماء المرشحين لخلافة إنريكي

برشلونة|

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن المرشحين الأقرب لتولي تدريب برشلونة، خلفًا للويس إنريكي، الذي يستعد لترك المسؤولية الفنية للفريق الكتالوني، عقب نهاية الموسم الجاري.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية: “انضم اسم ثالث للمدربين اللذين طرح اسمهما باستمرار على طاولة برشلونة وهما إرنستو فالفيردي (مدرب أتلتيك بلباو) وخوان كارلوس أونزوي (مساعد إنريكي)”.

وأضافت الصحيفة: “الاسم الثالث هو الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، المدرب الحالي لمنتخب تشيلي، حيث يجري تقييم الخيارات الثلاثة للاختيار من بينهم مدرب البارسا الجديد، خلفا لإنريكي”.

وتابعت: “بعد الريمونتادا أمام باريس سان جيرمان، كان أونزي المفضل لخلافة إنريكي، ولكن الخروج أمام يوفنتوس جعل فرصته تتلاشي نوعًا ما، ثم أتى الفوز بالكلاسيكو ليعيده إلى الواجهة مرة آخرى”.

وأردفت: “فالفيردي هو المدرب الأنسب للفريق، فهو يعرف برشلونة جيدا ولديه خبرة كبيرة في الدوري الإسباني لكن مستقبله مازال غير واضح”.

وأكملت الصحيفة: “أما المفاجأة هي طرح اسم بيتزي، والذي ظهر على طاولة النادي الكتالوني قبل شهر”.

وأوضحت: “حينما درب فالنسيا حقق كثيرا من التوقعات لهم لكنها لم ترق لطموح ملاك الخفافيش، بيتزي لديه علاقات قوية داخل برشلونة ويعرف الفريق”.

وأتمت: “بيتزي لعب في برشلونة ويملك الـDNA الخاص بالنادي، كما يمتلك علاقة جيدة مع لاعبي أمريكا الجنوبية”.