رياضة

منتخب إسبانيا يهزم نظيره الفرنسي بهدفين في قلب العاصمة باريس

باريس|

نجح المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، في الفوز على مضيفه الفرنسي (2-0)، مساء الثلاثاء بالمباراة الودية، التي استضافها “ستاد دو فرانس” في باريس.

كان لتكنولوجيا الإعادة بالفيديو، اليد العليا باللقاء، حيث كانت السبب في إلغاء هدف التقدم لفرنسا برأس أنطوان جريزمان، بعد بداية الشوط الثاني في (54) بداعي تسلل زميله لايفن كورزاوا، الذي مررها له.

وكذلك كانت السبب، في احتساب الهدف الثاني للإسبان عن طريق لاعب الوسط البديل جيرارد دولوفيو، بعدما برأته من نفس التهمة (77).

ولم يشهد الشوط الأول، أية أهداف، لكن امتلأ الشوط الثاني بكل الإثارة، ففي منتصفه تقريبًا، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح الماتادور، بعد إعاقة قلب الدفاع الفرنسي لوران كوشيلني للإسباني البديل جيرارد دولوفيو، داخل المنطقة المحرمة، نفذها دافيد سيلفا بنحاح وأحرز الهدف الأول (68).

وبعدها بحوالي 10 دقائق، انطلق الظهير جوردي ألبا من الجانب الأيسر، وأرسل تمريرة عرضية لدولوفيو الذي أسكنها الشباك مباشرة بيمناه (77).

كان منتخب الديوك، متصدر المجموعة الأولى للتصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، عاد منتصرًا من لوكسمبورج بعدما تغلب على منتخبها (1-3)، ضمن الجولة الخامسة.

بينما أمطر الماتادور الإسباني المضيف شباك منتخب الكيان الصهيوني، (4-1) لحساب المجموعة السابعة التي يتفوق في قمتها على منافسه الإيطالي بفارق الأهداف.

يذكر أن هذه هي المبارة الثامنة للمدرب جولين لوبيتيجي على رأس الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا (منها 3 وديات)، لم يمنَ بالخسارة في أي منها، حيث فاز بـ4 مناسبات رسمية ووديتين، وتعادل مباراة رسمية وأخرى ودية.

مارادونا يهدد: لن أصمت على إيقاف ميسي وسأحل الموضوع

بوينس أيرس|

أكَّد دييجو مارادونا، أنه “لا علاقة له” بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بإيقاف ليونيل ميسي، 4 مباريات على خلفية “الكلمات غير اللائقة” التي وجهها لأحد مساعدي حكم مباراة الأرجنتين وتشيلي، الخميس الماضي.

وقال مارادونا: “ليس لي أي علاقة بالعقوبة. لا يربطني شيء بهذا الأمر. لم أكن أعلم أنهم أوقفوه حتى”، رغم أنه مقرب من رئيس الاتحاد، السويسري جياني إنفانتينو، خلال مقطع صوتي بثته إذاعة “لاريد”.

وأضاف “من الواضح أنه أهانه (الحكم).. رأينا جميعا ذلك. لكنني لن أصمت. إذا كان عليَّ المحاولة مع اللجنة التي عاقبت ميسي، والأرجنتين سأفعل ذلك (لتقديم إيضاحات). تحل ببعض الهدوء، ودعني أتعامل”.

كانت لجنة الانضباط بالفيفا، قررت الثلاثاء، إيقاف ميسي، 4 مباريات؛ بسبب التلفظ بكلمات خارجة بحق مساعد للحكم بمباراة الأرجنتين وتشيلي التي فاز فيها راقصو التانجو (1-0) يوم الخميس، بتصفيات مونديال روسيا.

ودخلت العقوبة، حيز التنفيذ اعتبارًا من المباراة التي خاضتها الأرجنتين اليوم الثلاثاء، وخسرتها أمام بوليفيا (0-2) في لاباز، على أن تكون المباريات الثلاث الأخرى، أمام أوروجواي، وفنزويلا، وبيرو.

من جانبه، أعلن الاتحاد الأرجنتيني، أنه سيستأنف على العقوبة، أمام محكمة التحكيم الرياضي.

المهاجم محمود المواس يعد الجماهير بالوصول إلى مونديال روسيا

دمشق|

أكد محمود المواس، نجم المنتخب السوري، أن سوء الحظ رافق نسور قاسيون أمام المنتخب الكوري الجنوبي  اليوم الثلاثاء في اطار مواجهات الجولة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وكان المنتخب السوري خسر 1-0 في مواجهة كوريا الجنوبية ليتجمد رصيد المنتخب السوري عند 8 نقاط والبقاء في المركز الرابع في المجموعة الأولى.

وقال المواس محترف نادي ام الصلال القطري في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “اللهم لك الحمد والشكر على كل حال، إخواني الجماهير السورية قدر الله وما شاء فعل، عملنا المستحيل من أجلكم ولكن الحظ عاندنا، قدمنا مباراة كبيرة ولم نوفق بالتسجيل، لكن بإذن الله القادم سوف يكون افضل”.

وتابع: “كما وعدناكم في السابق بالتأهل للدور الثالث والحسم وتأهلنا، بإذن الله قادرون على التأهل لكأس العالم  في روسيا، سامحونا لم نستطع اسعداكم اليوم لكن القادم أجمل”.

وقال المواس للجماهير: “شكرًا لدعمكم الكبير لنا بكل المباريات ونحن كلاعبين نستمد القوه منكم ولن نخذلكم في المواجهات الثلاث المقبلة وهي بالنسبة لنا حياة أو موت”.

ويتأهل أول منتخبين مباشرة لكأس العالم ويلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين معا ويصعد الفائز لمواجهة منتخب من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

بوليفيا تصفع منتخب الأرجنتين بعد صدمة ميسي القاسية

لاباز|

تلقى المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، بعد ساعات قليلة من اللطمة التي نالها الفريق بإيقاف قائده ليونيل ميسي، صفعة أخرى قوية، تهدد مسيرته في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وسقط المنتخب الأرجنتيني، في فخ الهزيمة (2-0) أمام مضيفه البوليفي، اليوم الثلاثاء، بالجولة الـ14 من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

وتجمد رصيد التانجو، عند 22 نقطة، ليظل في المركز الثالث، مؤقتًا فيما رفع المنتخب البوليفي، رصيده إلى 10 نقاط، في المركز التاسع، قبل الأخير، بجدول التصفيات.

وأنهى المنتخب البوليفي، الشوط الأول لصالحه بهدف سجله خوان كارلوس آرسي، في الدقيقة (31).

وفي الشوط الثاني، حقق مارسيلو مارتينز مهاجم بوليفيا، حلمه في هز شباك التانجو مجددًا، حيث سجَّل هدف الاطمئنان للمنتخب البوليفي في الدقيقة (52).

كان مارتينز، سجل هدفا في شباك التانجو، خلال المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1) بين الفريقين على ملعب المنتخب الأرجنتيني، في 11 تشرين ثاني 2011 ضمن التصفيات.

منتخب سوريا يتعثر أمام كوريا الجنوبية بتصفيات مونديال روسيا

سيؤول|

قاتلت سوريا وكانت قريبة من التعادل لكنها خسرت 1-صفر في ضيافة كوريا الجنوبية بتصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وسجل هونج جونج هو هدف كوريا الجنوبية والمباراة الوحيد، بعد ارتباك في دفاع سوريا عقب أربع دقائق فقط من البداية.

لكن سوريا كانت على وشك التعادل في اللحظات الأخيرة، وسدد فراس الخطيب كرة قوية ارتدت من العارضة في الوقت بدل الضائع.

وتجمد رصيد سوريا، التي فازت 1-صفر على أوزبكستان بفضل هدف قاتل يوم الخميس الماضي، عند ثماني نقاط بالمركز الرابع في المجموعة الأولى مقابل 13 نقطة لكوريا صاحبة المركز الثاني.

ويتأهل أول منتخبين مباشرة لكأس العالم ويلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين معا ويصعد الفائز لمواجهة منتخب من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

ودخلت سوريا، التي تسعى للتأهل لكأس العالم لأول مرة رغم خوض كل المباريات خارج أرضها، اللقاء بروح معنوية عالية لكن المدافع حمدي المصري أخفق في تشتيت كرة لتصل إلى هونج الذي سدد بقوة في المرمى.

وأبعد المدافع أحمد الصالح، قائد سوريا، محاولة هجومية خطيرة للكوريين بعد مرور عشر دقائق وسط تماسك كبير للمنتخب الزائر.

واستحوذت كوريا الجنوبية على الكرة لكن سوريا بقيادة الحارس إبراهيم العالمة حافظت على النتيجة حتى نهاية الشوط الأول.

وسدد الكوري نام تاي هي لاعب لخويا القطري كرة قوية أنقذها العالمة بعد أكثر من مرور ساعة على البداية.

وتطور أداء سوريا بمرور الوقت وسدد الصالح مدافع سوريا كرة قوية أمسكها الحارس كون سون تاي ببراعة.

وانفرد البديل فراس الخطيب، الذي شارك بعد حوالي عشر دقائق من بداية الشوط الثاني، بمرمى كوريا من ناحية اليسار وسدد بقوة قبل أن ينقذها الحارس كون بصعوبة.

واستمر ضغط سوريا بحثا عن التعادل وإنعاش آمال التأهل ووصلت الكرة إلى الخطيب الذي مهدها لنفسه ثم أطلق تسديدة في العارضة.

واحتفل الكوريون بعد انتهاء اللقاء عقب الخروج بثلاث نقاط ثمينة وصعبة والدخول بقوة في أجواء المنافسة على التأهل والتعافي من خسارة مفاجئة بنتيجة 1-صفر أمام الصين يوم الخميس الماضي.

مدرب كوريا الجنوبية: مواجهة منتخب سوريا “حياة أو موت”

سيؤول|

وصف أولي شتيلكه، مدرب كوريا الجنوبية، مواجهة سوريا في سول غدا، الثلاثاء، في المجموعة الأولى بتصفيات كأس العالم لكرة القدم بأنها “حياة أو موت”، خاصة بعد الخسارة بهدف أمام الصين.

وتركت هذه الهزيمة كوريا الجنوبية صاحبة المركز الثاني متأخرة بأربع نقاط عن إيران المتصدرة، بينما فازت سوريا صاحبة المركز الرابع على أوزبكستان لتصبح على بعد نقطتين من التأهل المباشر قبل 4 مباريات من النهاية.

وقال شتيلكه للصحفيين اليوم، الإثنين، “أعتقد أن سوريا كانت أكثر المستفيدين من الجولة الماضية. نتفوق بنقطين فقط على سوريا لكنها ستكون مباراة حياة أو موت، حيث يتعين علينا الفوز عليهم”.

وتابع “لم يكن أحد يتوقع أن تجمع سوريا هذه النقاط بعد 6 مباريات. إنه أمر مدهش. مركز سوريا الحالي يظهر أنها لن تكون منافسا سهلا”.

ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى النهائيات مباشرة ويلعب صاحبا المركز الثالث معا، ويتأهل الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف)، على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

وانتهت المواجهة الأخيرة بين المنتخبين في أيلول الماضي بالتعادل السلبي، لكن كي سونج يوينج قائد كوريا الجنوبية يثق في قدرة فريقه على العودة إلى طريق الانتصارات.

وأضاف “نحن في موقف لا نحسد عليه لكنه ليس الأسوأ لنا أيضا. أعتقد أننا نملك فرصة طيبة للعودة إلى الطريق الصحيح بالفوز على سوريا”.

وأوضح “إذا واصلنا ارتكاب نفس الأخطاء فإنها ستكون مشكلة حقيقية. لكني أعتقد أن بمقدورنا حل هذه المشكلة وتقديم مباراة أفضل”.

وتملك كوريا الجنوبية تاريخا في إقالة المدربين بعد تصفيات كأس العالم.. لكن رغم أن التأهل لكأس العالم في روسيا 2018 لا يزال بعيدا، قال تشونج مونج جيو، رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم، يوم الجمعة الماضي إن مستقبل المدرب شتيلكه مع المنتخب في أمان، وإنه مستمر مع الفريق.

واعتذر الألماني شتيلكه الذي تولى المسؤولية في 2014 لجماهير كوريا، بعد الهزيمة أمام الصين، ووعد بتحسين أداء فريقه الذي فشل في استغلال سيطرته الكبيرة على المباراة.

وقال المدرب البالغ عمره 62 عاما “لم نحسن الأداء في اللمسة الأخيرة. سأحاول الوصول إلى حلول لهذه المشكلة في المباريات الأربع المتبقية بإجراء تغييرات”.

العقوبات تحرم منتخب التانغو من هيجواين وأوتاميندي وماسكيرانو في لاباز

لاباز|

واصل المنتخب الأرجنتيني تدريباته، تحت قيادة المدرب إدجاردو باوزا، استعدادا لمواجهة بوليفيا يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة لا باز ضمن الجولة 14 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

وشهد المران إجراء باوزا لبعض التغييرات على التشكيل الأساسي لـ”الألبيسيليستي” الذي خاض مباراة تشيلي مساء الخميس الماضي وانتهت بفوز “راقصي التانجو” بهدف نظيف وذلك بسبب الغيابات الكثيرة بسبب الإيقاف.

ولن يكون بمقدور باوزا التعويل على خدمات الرباعي جونزالو هيجواين ونيكولاس أوتاميندي وخافيير ماسكيرانو ولوكاس بيليا للإيقاف، بالإضافة إلى إيمانويل ماس وجابرييل ميركادو للإصابة.

وإزاء هذه الغيابات العديدة، من المحتمل أن يكون التشكيل الذي سيبدأ اللقاء على النحو التالي: سرخيو روميرو وفاكوندو رونكاليا وماتيو موساكيو وراميرو فونيس موري وماركوس روخو وإنزو بيريز وجيدو بيزارو وإيبر بانيجا وأنخل دي ماريا وليونيل ميسي ولوكاس براتو.

ومن المنتظر أن يسافر المنتخب الأرجنتيني ظهر الإثنين لمدينة سانتا كروز دي لا سييرا، قبل أن يتوجه في نفس يوم المباراة للعاصمة لا باز حيث ستقام المباراة.

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث برصيد 22 نقطة، بينما تقبع بوليفيا في المركز التاسع وقبل الأخير بـ7 نقاط.

صافرة أردنية تقود مواجهة سوريا وكوريا الجنوبية في تصفيات مونديال روسيا

سيؤول|

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تكليف طاقم تحكيم أردني لقيادة مواجهة منتخب كوريا الجنوبية وضيفه السوري يوم  الثلاثاء المقبل في إطار منافسات الجولة السابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

ويتكون طاقم الحكام من أدهم مخادمة للساحة ويساعده أحمد مؤنس وعيسى العماوي وأحمد فيصل حكما رابعا ويراقبها سيفا كومارمن سنغافورة ويقيمها تحكيميا شيونغ يم ياو من هونج كونج.

ويحتل المنتخب السوري المركز الرابع برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة عن المنتخب الأوزبكي الذي يحتل المركز الثالث، فيما يتربع المنتخب الإيراني على الصدارة برصيد 14 نقطة وبفارق 4 نقاط عن المنتخب الكوري الجنوبي.

مدافع سان جيرمان يسترجع مرارة الريمونتادا التاريخية أمام برشلونة

باريس|

كشف ماركوس كوريا، مدافع فريق باريس سان جيرمان والمنتخب البرازيلي، عن حديثه مع مواطنه، نيمار، نجم برشلونة، عن المباراة الشهيرة التي جمعتهما في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخاض اللاعبان المباراة كخصمين، حيث قاد نيمار برشلونة لتحقيق عودة تاريخية أمام الفريق الباريسي، والتي شهدت فوز البارسا 6-1 والتأهل إلى ربع نهائي البطولة.

وقال ماركوس في تصريحات لشبكة سبورتف “لقد تحدثنا قليلاً عن المباراة، نحن لا نريد استرجاع هذه اللحظة من جديد، كنا نعلم أن برشلونة سيكون خطيرًا جدًا على ملعبه”.

وأَضاف نجم سان جيرمان “كانت تجربة مريرة بالنسبة لي، ولكن هذه هي الحياة، أنت في حاجة إلى المرور بهذه التجارب كي تنمو”.

وتابع ماركوس كوريا “من الأفضل دائمًا أن يكون النجم نيمار بجانبك، الآن هو لائق وحاسم وفي مستوى رائع سواء مع برشلونة أو البرازيل”.

بلغاريا تدمر الطواحين الهولندية في الطريق إلى مونديال روسيا

دمشق|

فجر المنتخب البلغاري مفاجئة من العيار الثقيل بفوزه على ضيفه الهولندي بهدفين نظيفين، في إطار مباريات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018، في روسيا.

ويعود الفضل في انتصار بلغاريا للاعبها، سباس ديليف، الذي سجل هدفي أصحاب الأرض، في الدقيقتين (5 و20)، من زمن الشوط الأول للمباراة.

وأنعشت بلغاريا آمالها في مواصلة المنافسة على التأهل إلى مونديال 2018، بعد أن رفعت رصيدها إلى 9 نقاط، وتقدمت إلى المركز الثالث، في جدول ترتيب المجموعة الأولى.

بينما صعبت هولندا من مهمتها، بعد هذه الهزيمة القاسية، وتراجعت إلى المركز الرابع برصيد 7 نقاط.

وتتصدر فرنسا قائمة المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، بفارق 3 نقاط، عن السويد، صاحبة مركز الوصافة، بينما تحتل بيلاروس، المركز الخامس برصيد نقطتين، ومن ثم لوكسمبورغ، تقبع في قاع ترتيب المجموعة، برصيد نقطة واحدة.