ثقافة وفن

سحب كتب “داعية الإرهاب” القرضاوي من معرض القاهرة للكتاب

القاهرة/

قامت “دار الشروق” بسحب كل مؤلفات الداعية يوسف القرضاوي من جناحها بمعرض القاهرة الدولي للكتاب المقام حاليا.

وقال د. أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب في تصريحات صحفية الجمعة إن دار الشروق تطبع مؤلفات القرضاوي منذ زمن بعيد، إلا أنها قامت بسحبها من جناحها بعد إظهار رواد المعرض استهجانهم لذلك بحسب مجاهد.

وأضاف مجاهد إن كتابا متطرفا واحدا كاف لصنع ألف إرهابي، مشيرا إلى أن القرضاوي أساء إساءات بالغة لمصر، الأمر الذي لا يقبله أي شخص يعتز بمصريته.

زياد الرحباني: مكة المكرمة العظيمة صامدة على الخزي اليومي

الأخبار/

الصهيوني وين ما كان، بالكويت أو بالجزيرة العربية، بالقدس العتيقة أو بمكة المكرمة العظيمة الصامدة على الخزي اليومي، بدافوس أو بالـ «ايباك» AIPAC، بأريتريا أو بأثيوبيا، بالمملكة المتحدة عا مين أو ضد مين ولا مرّة عرفنا، وِلِك حتى بضواحي موسكو سابقاً، هيدا الصهيوني رح يتمّ قبعو من مطرح ما المطرح مش لإلو… والنصر من وقت آخر معركة بغزة قرّب ضربة وحدة. هنري كيسينجر، بوقتها، صرّح شي بهالخصوص، عن مستقبل اسرائيل، وتمّ بعدين نفي حديثو، وغاب عن الاعلام بشكل غامض، متل كتير إشيا ممسوكة إعلامياً خاصةً منّو لهالصهيوني، من مقتل كينيدي لـ 11 أيلول، متل كتير من الإشيا الغامضة بالولايات المتحدة الأميركية.

إذاً هيدا اليهودي ـ الصهيوني (وهيدي التسمية الأصحّ لأنّو بيضلّ في بعض اليهود بالعالم مع العرب، إنّو نعوم تشومسكي شو بيشكي؟ عسلامتو والله، مع هودي العرب الحقيقيين، جماعة الزيتون والزعتر، مش قطر أكيد أو عزمي… سقى الله عا عزمي الصغير)، هيدا مثلاً شو بيعمل إذا ما كان بالحرب؟ إسرائيل عندها وزير حرب متواصل يا عالم، ونتانياهو كان عمبيعزم اليهود الفرنساويي يرحلوا عإسرائيل لأنها أكتر أمان من فرنسا، إي والله، وطبعاً ما في يهودي ـ صهيوني صدّقوا.

إذاً صاحبنا هيدا شو بيعمل إذا ما كان بالحرب؟ بيلفلّك تلات منتجات بحزمة وحدة، محزومين بطريقة يجبرك فيهن تلاتتهن، حتى لو إنت كزبون ما بدّك ياههن تلاتتهن. بتجي بتسأل البيّاع، الموظّف، وإذا بسوبرماركت بتصعب القصّة، وبهيبرماركت عا أصعب، وطبعاً إذا بالمول؟ ضاعوا حقوقك كمواطن عامل مجتهد مقطوع ز… قلبو. فإذا لقيتو وسألتو: بدّي غرض واحد من هالتلاتة، شو الطريقة؟ بيجاوبك: خود التلاتة وبعملك عليهن سعر. وأحيان كتير بيعملّك سعر فوق السعر اللي عملك ياه وقت حزمهن ـ متصوّر إنت كم مرة وقديش ربحان منّك؟ أول شي عا كلّ غرض وحدو، وبس إجا ليخفّ بيعن، تلاتتهن أو تنين من أصل تلاتة، عملك أول تنازل أسعار، وبس جيت هلأ لتشتري وطالبتو بواحد وحدو، عرض عليك يعمل بعد سعر، هوّي تالت؟ هوّي رابع؟ الله العليم ـ هيدا إنت كيف معقول تصدّقو؟ هيدا بدون ما تعرف مين هوّي لازم يكون يهودي. ما هنّي أرباب العمل عالأرض، من إيام تجار الهيكل بالانجيل المقدّس يا مسيحيين كمان، معنا إنتو؟ إي هيك منخبّركن.

معلوم إللي صار مبارح، هيدا أول ردّ على رد… على رد… وهيدا أقل شي نتوقعوا نحنا و»إياهن» من حزب الله. نحنا قلنا عا أثر عملية تصفية المناضل جهاد مغنية فليكن، وإلنا ومن وقتها بسلسلة مقالات كلها تحت هالعنوان، والمكتوب لازم ينقرا من عنوانو… دايماً.

منظمة: فيلم “قناص أمريكي” يؤجج الكراهية ضد المسلمين

واشنطن/

طالبت منظمة أمريكية ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان مخرج فيلم “قناص أمريكي” وكذلك مؤدي دور البطولة فيه، “أن يستنكر لغة الكراهية الموجهة ضد الأمريكيين العرب والمسلمين” بالفيلم.

جاء ذلك بعد أن اثار هذا الفيلم جدلا كبيرا منذ عرضه الأول، إذ يتطرق إلى حياة قناص أمريكي في الحرب على العراق.

فقد وجهت “اللجنة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز” رسالة إلى مخرج العمل السينمائي، النجم كلنت إيستوود، وبطل الفيلم برادلي كوبر رسالة جاء فيها “أن أعضاء اللجنة باتوا هدفا لتهديدات عنيفة”، حتى قبل عرض الفيلم العام .

تم تصوير الفيلم بناء على مذكرات العنصر السابق في القوات البحرية الأمريكية الخاصة، القناص كريس كايل، الذي قُتل في فبراير/شباط 2013. يوصف كايل بأنه أكثر القناصين وحشية في التاريخ العسكري الأمريكي، إذ ثبت أنه قتل 160 عراقيا وعراقية، بينما أكد كريس في مذكراته التي يحمل الفيلم اسمها أن عدد ضحاياه بلغ 255 شخصا

هذا وترى جهات أن الفيلم يقدم كريس، الملقب بـ”الشيطان الرمادي” الذي وصف المسلمين في مذكراته بالهمجيين، يقدمه في صورة انسانية، فيما يمجد هذا العمل السينمائي تلك الحرب التي احتلت بها أمريكا العراق.

يُذكر أن كريس كايل حصل على عدة أوسمة من الجيش الأمريكي، كما نال جائزة المعهد اليهودي لشؤون الأمن الوطني، وأنه رد بالنفي على سؤال حول ما إذا كان ينتابه أي شعور بالذنب إزاء ما قام به قتل لأبرياء، واصفا ضحاياه بالمتوحشين، وأنه غير نادم على القيام بواجبه في قتلهم.

هذا وقد تم ترشيح فيلم “قناص أمريكي” لـ 6 أوسكار في حفل توزيع الجوائز السينمائية المزمع إحياؤه في فبراير/شباط المقبل، من بينها أفضل فيلم وأفضل سيناريو وأفضل مونتاج، بالإضافة إلى أوسكار أفضل ممثل عن دور رئيسي، وهو الدور الذي جلب لبرادلي كوبر جائزة “اختيار النقاد للأفلام” الأخيرة في فئة أفضل ممثل في فيلم آكشن.

الموت يغيب المغني اليوناني المصري الأصل ديميس روسوس

أثنيا/

أعلن في أثينا عن وفاة المغني اليوناني الأشهر ديميس روسوس في الساعات الأولى من الإثنين 26 كانون الاول 2015، وذلك عن عمر 68 عاما، علما أن الصحف المحلية لم تشر حتى الآن إلى أسباب الوفاة.

ولد ديميس روسوس، واسمه الحقيقي آرتيميوس فينتوريس روسوس، في 15 تموز 1946 في مدينة الإسكندرية المصرية، وترعرع في كنف أسرة يونانية موسيقية، إذ كانت والدته الإيطلية الأصل مغنية، فيما كان والده اليوناني عازفا على الغيتار الكلاسيكي.

وقد أتقن ديميس الصغير أثناء تلقيه تعليمه في مدرسة موسيقية العزف على العديد من الآلات الموسيقية، كالغيتار والأورغن والبوق والكونترباص. عاش روسوس في مصر حتى عام أزمة قناة السويس، فانتقل مع أسرته إلى اليونان في عام 1956.

بدأ ديميس روسوس حياته الفنية في الـ 15 من عمره بهدف كسب المال، وذلك بعزفه مع فرق الجاز في الحانات والمطاعم والفنادق. انتقل الفنان الشاب في عام 1968 إلى باريس بصحبة فرقة “Aphrodites Child” التي أسسها مع الموسيقار اليوناني الكبير فانغيليس، الحائز لاحقا على أوسكار أفضل عمل موسيقي عن فيلم “عربات النار” في عام 1981.

حققت الفرقة الموسيقية نجاحا ملحوظا في فرنسا، لا سيما بعد إصدارها أغنية “Rain&Tears”.

ظل روسوس يعمل في الفرقة مع فانغيليس ولوكاس سيديراس حتى عام 1971، حين قرر الانفصال عن الفرقة ومواصلة مشواره الفني منفردا، ليشهد النور ألبومه “On The Greek Side of My Mind” في نهاية العام ذاته.

يعتبر ديميس روسوس أحد أشهر الموسيقيين والمغنيين اليونانيين الذين حققوا شهرة عالمية واسعة، بفضل إبداعاته وأغانيه التي أداها باللغات الإنكليزية واليونانية والفرنسية وغيرها، من بينها “Goodbye my Love, Goodbye” و“From Souvenirs to Souvenirs” و“Forever and Ever”، وكذلك أغنية “far away” التي تعتبر بمثابة البوابة التي أدخلت الفنان اليوناني إلى العالم العربي، سيما وأن إيقاع الأغنية شرقي بامتياز.

عاش روسوس تجربة استثنائية في عام 1985 عندما وقع ضحية اختطاف طائرة، حيث احتفل خاطفوه معه بعيد ميلاده أثناء فترة احتجازه كرهينة فريدة من نوعها، ومن ثم أُطلق سراح جميع الرهائن من دون مقابل.

لم يقتصر انتشار أغاني ديميس روسوس على نسخها الاصلية، إذ أنها حازت على إعجاب موسيقيين وقادة فرق أوركسترالية قاموا بتوزيع أغانيه، من هؤلاء الموسيقار الفرنسي الراحل بول ماريا الذي أصدر البوما كاملا لأغاني الفنان اليوناني بتوزيع موسيقي.

يوصف صوت ديميس روسوس بأنه من الأصوات المميزة التي يصعب خلطها بأي صوت آخر، كما أنه نجح بخلق أسلوب فني خاص به يجعل لأغانيه وموسيقاه نكهة وطابعا متميزين. وقد أحيى الفنان الراحل الكثير من الحفلات في مختلف مسارح العالم، كما شارك في مهرجانات في بلدان عربية، أولها مصر التي احتضنت طفولته.

إصابة الممثلة الأميركية ليندساي لوهان بفيروس نادر

واشنطن/

يبدو أن عام 2015 لن يكون الأفضل للنجمة المثيرة للجدل ليندساي لوهان، فوسط التهديدات بعودتها للحبس، أصيبت بفيروس نادر!

أعلن موقع TMZ أن لوهان خرجت تتلقى علاجها في مستشفى الملك إدوارد السابع بلندن، وهي نفس المستشفى التي تُعالج فيها الملكة إليزابيث، وتعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وآلام المفاصل لا يطاق.

وشخص الأطباء أنها مصابة فيروس “شيكونغونيا”، وأشار الموقع أن لوهان التقطت الفيروس أثناء تواجدها لقضاء أجازة الأعياد في “تورا بورا” عن طريق لدغ إحدى الحشرات لها، وبدأت تشتكي من العديد من الآلام قبل بدء 2015، ولكن مع بداية العام لم تعد تقدر على الحركة.

ومن ناحية أخرى، خلال أيام قليلة ستقف لوهان أمام القاضي في المحاكمة ليعلن أن موكلته فشلت للمرة الثانية في خدمة المجتمع التي تشفع لها في الخروج من الحبس، مما قد يعرضها للسجن من جديد.

وكان من المقرر أن تقضي لوهان 240 ساعة في خدمة المجتمع على خلفية قضيتها وهي مخمورة، وذلك في 2012، ولكن في نوفمبر 2014 أعلن محاميها أنها قضت بالكاد نصف الساعات، وحُجتها هي إغلاق مركز خدمة المجتمع في لندن أسبوعين متواصلين طوال هذه الفترة!

لوهان دوما ما توقع نفسها في المشاكل بسبب مخالفتها للقانون وإدمانها للكحول الذي أوصلها للحبس عدة مرات بسبب قيادتها تحت تأثيره.

أدونيس: لايوجد بالدول العربية ثورات وأخشى أن تصبح سورية جزءا بحرب المئة سنة

دمشق/

جدد أدونيس ما كان ذهب إليه في أكثر من مناسبة بأن ما يحدث في سورية ليس ثورة، وأن أياً من البلدان العربية لم يشهد ثورة في كل ما سمي بـ “الربيع العربي“.

وتساءل أدونيس في البرنامج التلفزيوني «المشهد» الذي تعده وتقدمه الإعلامية جزيل خوري على قناة «بي بي سي» العربية: ما معنى أن يكون بلد قائم على أسس دينية ثقافية سياسية وشرعية وتقوم فيه ثورة ؟! بمعنى- يوضّح أدونيس- أن الثورة هنا إما قائمة على الدين أو ثورة من المستقبل وبناء مجتمع جديد، ومن هنا يؤكد أدونيس المرشّح الدائم لجائزة نوبل أنه لا يمكن أن تقوم بثورة اذا لم تفصل الدين عن الدولة ولا يمكن أن تقوم بثورة في بلدان ليست المرأة حرة فيها والشرع يقيدها ولا يعطيها حرية وهذا غير موجود في مصر وليبيا، معتبراً ذلك أولى أوليات الثورة التي يجب أن تقوم على أساس الفصل بين الدين والدولة وعلى أساس مشروع ثقافي- اجتماعي- سياسي وليس على أساس مشروع ديني، لافتاً إلى أنه كثيراً ما أكد هذه الآراء لدرجة أنه بات يشعر بالخجل من كثرة تكرارها.

ضرب وشتم واتهامات

وتحدث أدونيس عن تجربة سجنه في الخمسينيات التي أكد أنها لم تعلمه شيئاً إنما ازداد بسببها يقينه أنه لا قيمة إطلاقاً للإنسان في البلدان العربية بدءا من سورية؛ «لا يوجد إنسان عربي حر- في المجتمع- بوصفه كائناً مستقلاً وسيداً لمصيره» الأمر الذي جعله يبحث في التاريخ العربي أكثر فأكثر عن أسباب عدم وجود إنسان عربي حر.

وقال أدونيس عن تجربة اعتقاله وسجنه أنها جاءت أثناء خدمته العسكرية على خلفية اغتيال عدنان المالكي في دمشق، «كنتُ يومها في حلب في مدرسة الضباط الاحتياط واتُهمت بالمشاركة في عميلة الاغتيال التي حدثت في دمشق»؛ «الاتهام» الذي رآه أدونيس مضحكاً، «تم اعتقالي إلى سجن المزة وهناك قالوا لي: وقّف على الحيط ورفاع ايديك ..ضحكت وقلت لهم شو عامل أنا؟! فتم شتمي وضربي» وأشار أدونيس أنه بقي في السجن ستة أشهر دون محاكمة لينتقل بعد خروجه من السجن الى القنيطرة على «الحدود الإسرائيلية» وهناك بقي أسبوعاً ليُسجن من جديد وهذه المرة بسبب نقل أحدهم كلاماً عنه «بالغلط» لقائد اللواء ليمضي أدونيس (علي أحمد اسبر) كما يقول فترة خدمته العسكرية كلها بالسجن.

خمس دقائق ونفير عام

وبالعودة إلى موضوعة الحرية فإن أدونيس يؤكد أنه حتى في لبنان لا توجد حريات، «الحريات فيه فردية وليست حريات اجتماعية»، مشدداً على أن الحرية هي الحرية الاجتماعية وليست حرية الفرد وأن هناك نساء دفعن حياتهن أثمانا لحرياتهن، «الحرية في أي بلد عربي ليست مسالة سهلة ذلك أن الإنسان يدفع نوعاً من النضال الهائل الذي يأتي ثمنه غالياً».

واعتبر أدونيس أن ولادته الثانية كانت في مدينة بيروت التي ذهب إليها في سنة 1956عقب خروجه من السجن وقراره ألا يعيش في سورية، وقال أدونيس: «لو تأخرت عن الحدود خمس دقائق لبقيت في سورية ولتغيرت حياتي ومصيري، ذلك أن نفيراً عاماً أعلنته سورية على أثر ضرب القوات الفرنسية والبريطانية قناة السويس اكتوبر 1956»، ولفت أدونيس إلى أنه وجد بيروت مدينة مختلفة جدا عن أي مدينة في العالم العربي، «ربما لفرحي بها كنت سعيداً لأبعد حدود السعادة» وهناك – يروي أدونيس- أنه استأجر (استديو) غرفة صغيرة في بيروت لا تكاد تتسع لتخت وطاولة وأنه لغاية اليوم كلما مر من هناك يجدها مثلما تركها.

سيف وعنف

أدونيس أكد في مقابلته مع «المشهد» أنه كان كليا ضد الحرب الأهلية في لبنان التي اعتبرها حرباً عبثية وحرباً طائفية وأنه ضد العنف بكل أشكاله ولأي سبب كان، مشدداً أنه دائماً مع «غاندي» ضد «غيفارا» في كل ما يتعلق بالحياة الثقافية والاجتماعية، مؤكداً أن الانسان إن لم يتطور تلقائيا استنادا للعقل والمعرفة والحوار فلا يمكن أن يتطور بالسيف والضرب والقتل.

وأشار أدونيس رداً على أسئلة جزيل خوري أنه كان ضد دخول القوات السورية مثله في ذلك مثل كثير من المثقفين، معقباً أن القوات السورية دخلت بخطة عربية دولية؛ الدخول الذي عقّد برأيه المشكلات اللبنانية، «ليس لأن سورية ولبنان بلدان جاران وو… لكنه دخول أكد وغذّى بالعمق فكرة العنف» مشيراً إلى أن سورية دخلت لوقف العنف.

وحول اتهامه بمواقف طائفية أكد أدونيس أنه لم يكن يوماً طائفياً متحدياً أن يأتي أحد برأي أو مقال فيه طائفية، مشيراً إلى أن صادق جلال العظم كان موظفاً بالدولة السورية «أنا لم أكن في عمري موظفاً» وأن العظم انتظر حتى أخذ التقاعد ولم يقل كلمة واحدة قبل التقاعد.. ترك وصار معارضاً.

الجامع والجامعات

وحول رسالته الشهيرة التي وجهها للرئيس الأسد أكد أدونيس أنها حملت أول نقد للحزب الحاكم، موضحاً أنه ليس شتاماً وأنه  لم يكتب الرسالة كسياسي إنما كتبها للتاريخ وكرجل يحس أن هناك مسؤولية كبرى على النظام أن يتحملها.

وأكد أدونيس أنه في بداية ما يسمى بالربيع العربي كتب تحيةً لهذا الربيع، وطالب بضرورة التغيير: «كتبت كتاباً بذلك صدر بالفرنسية وسوف يصدر العربية» مشدداً أنه ضد العنف وأنه ليس مؤمناً ولكنه ليس ضد المؤمنين وأنه يحترم إيمانهم لكنه ضد العنف وضد الخروج من الجامع بشعارات سياسية.

وأشار أدونيس إلى أن الناس في القاهرة  خرجوا من «ميدان التحرير» ومن الشوارع والجامعات والأسواق، مؤكداً أن القمع عنيف لكن هذا لا يعني على الإطلاق أن نعمل ونمشي تحت شعارات دينية، «عندما مشى الناس تحت شعارات دينية انتهى الموضوع».

«اللاييك».. «الشجرة» والحروب

أدونيس أحد رواد التجديد في الشعر العربي الحديث أشار في «المشهد» إلى أن سورية أصبحت جزءاً في لعبة كبيرة .. لعبة أمم أو جزءاً من مخطط أو مصير بكامله لم يعد عربياً بل  صار دولياً – ولم يعد غربياً عربياً إنما شرقي غربي، وأبدى أدونيس الذي لم يزر سورية منذ قبل الأحداث(2010) كما يقول خشيته من أن ما يحدث  في سورية ليس إلا مقدمة لشكل آخر من حرب المئة سنة في أوروبا  وهي حرب برأيه  هنا إسلامية إسلامية، لافتاً إلى أن العودة إلى حروب ما قبل 14 قرناً بين أنصار بني هاشم والآخرين من غير بني هاشم إنما هو مخالف لمنطق التاريخ وعمل غير إنساني، مشيراً إلى أننا شعوب لا نعيش في التاريخ ولا في الحياة الواقعية وأننا مجرد كلمات وألفاظ وتعابير.

وأكد أدونيس أنه لا يحب أن يقول أو يتحدث لأجل الجدل ، إنما الواقع يقول إن من يطرح مشكلات أو أسئلة لا بد يثير ردود فعل وآراء ضده وآراء معه وهذه من طبيعة الحياة والثقافة «لا يوجد شخص يحبه الجميع وليس لديه أعداء وإلا شك بنفسه.

وأشار أدونيس رداً على سؤال يتعلق بفضل الرئيس شكري القوتلي  الذي طلب منه أن يدخل إلى مدرسة اللاييك عندما سمعه وهو يلقي قصيدة وعمره 13 عاماً أن مدرسته الأولى «الشجرة» أكثر رسوخاً في ذهنه من «اللاييك»؛ الأمر الذي عده غريباً، «يبدو الأكثر ارتباطاً بالطبيعة والطفولة هو الأكثر غلبة ورسوخاً».

11 أيلول الجمال المريع

وحول «قبر من أجل نيويورك» ديوانه الصادر في سنة 1973 الذي قال فيه بوجوب هبوب رياح من الشرق تطيح بناطحات السحاب قال إن الأمر لا يتعدى في حينه (1971) كونه خيالاً و وتشبيهاً مجازياً ولا علاقة له بنبوءات أو إشارات إلى برجي التجارة التي رأى أدونيس فيما حدث هناك أي (أيلول 2001) أن جانباً جمالياً يجب النظر من خلاله إلى التفجير الذي عده حدث القرن العشرين والمشهد الأكثر تأثيراً  ، لكن المشكلة كما يقول أن ناقداً أمريكياً  كتب أن أدونيس هو من أوحى لـ بن لادن ليقدم على فعلته.

المشهد الأكثر تأثيراً بنفس أدونيس كيف أن الطائرة في 11 أيلول دخلت بالبرج الكبير وجاءت طائرة أخرى لتدخل بكل برود في البرج المقابل، مشهد لخص القرن العشرين.. شباب عرب! إذا كان العرب قادرين على هذا العمل فهذا يخلق أسئلة عديدة وهم بهذا البؤس وأن أمريكا سيدة العالم يمكن أن تكون بموقع ضعيف جداً وغير قادرة على الرد.

وختم أدونيس حديثه للمشهد بأنه يتمنى أن يموت ويدفن في قريته، الأمر الذي يؤكد أدونيس أنه سيكون متعذراً «أتوقع أن أموت خارج سورية».

علي الحسن – الوطن

البحرينية “شيلاء سبت” تفوز بتاج ملكة جمال الفنانات العرب

القاهرة/

حصلت الممثلة البحرينية شيلاء سبت على تاج ملكة جمال فنانات العرب، إذ توجت اللجنة المنظمة لمؤتمر “المرأة العربية” في مصر النجمة الشابة بهذا التاج في 19 كانون الثاني 2015.

من جانبها عبرت سبت، البالغة من العمر 25 عاما، عن سعادتها بحصولها على هذا التاج، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما شاركها المعجبون بالإضافة إلى فنانين، أكدوا للحسناء البحرينية أنها نالت هذا التاج عن استحقاق وجدارة.شيلاء سبت2

وبذلك أكدت شيلاء سبت أن فوزها بألقاب الجمال السابقة لم يكن وليد الصدفة أو حسن الطالع، إذ أنها تربعت على عرش الجمال البحريني في عام 2010.

كما فازت بلقب “ملكة جمال الشرق الأوسط” في العام 2013، بالإضافة إلى أنها جاءت في المركز السادس في مسابقة “ملكة جمال العالم” في العام ذاته، حين مثلت العرب في المسابقة.

يذكر أن شيلاء سبت وضعت اسمها وبقوة في عالم الجمال العالمي، إذ أنها أول خليجية تشارك في مسابقة “ملكة جمال العالم

وإضافة إلى الشهرة التي حققتها الحسناء البحرينية في عالم الجمال، فقد حققت شهرة واسعة على المستوى العربي، عبر مشاركتها في العديد من الأعمال الفنية، إذ ظهرت في أعمال تلفزيونية عدة، شاركت فيها مشاهير الفن في الخليج العربي، بالإضافة إلى نجوم عرب من مصر وسوريا والأردن.

جورج وسوف وزوجته في أبو ظبي قبيل سفره إلى ملبورن

أبو ظبي/

بعد خبر انفصال الفنان جورج وسوف عن زوجته ندى زيدان، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تجمع الوسوف مع زوجته في ابو ظبي.جورج

بحسب مجلة “نادين”، فإن وسوف التقى أيضاً بعدد من أصدقائه الفنانين ورجال الأعمال في الإمارات، وقرر الإستمتاع بأوقاته معهم قبل سفره الى أستراليا لإحياء حفل ضخم في ملبورن في 14 شباط المقبل.

وتابعت المجلة أنه “بعدما أمضى وسوف سهرات في دبي مع عدد من الفنانين السوريين والعرب، جمعته الصدفة بالفنان ناجي الأسطا في أحد الملاهي الليلية في أبو ظبي، وكان برفقة زوجته ندى ونجله وديع، وكانت أغنية “مش طبيعي” الأقرب الى أبو وديع الذي ردد كلماتها خلال السهرة وتحديداً (مطرح ما بتدعس شو بخاف يشكك دبوس مروس)، وشاركه الأسطا الغناء وسط إستحسان الموجودين”.جورج1

وأضافت “نادين” أن “وسوف أيضاً عبّر عن إنسجامه مع غناء الأسطا وطالبه بأكثر من أغنية، وبعكس الفترة الماضية لم يمتعض من كاميرات المعجبين والمعجبات، بل على العكس سمح لهم بإلتقاط الصور معه ومع زوجته، وبدا طريفاً في إلتقاط الـ”Selfie” معهم”.

سيلفي ملكة جمال لبنان وملكة جمال “إسرائيل” يثير أزمة كبرى

بيروت/

yyانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً “سيلفي” لملكة جمال لبنان سالي جريج مع ملكة جمال إسرائيل، الأمر الذي أثار ضجة وبلبلة بين اللبنانيين حنى أنه ذهب البعض إلى حد المطالبة بسحب اللقب منها.

مصادر مقربة من سالي، أكدت أنها تواصلت مع سالي خلال وجودها في الخارج لتمثيل لبنان في مسابقة “Miss Universe”، وأوضحت: “سالي واعية ومثقفة جداً وتعرف تماماً أن إسرائيل دولة عدوة، وهي أكدت لي أغنه عند الاستعداد لالتقاط الصورة، لم تكن ملكة جمال إسرائيل موجودة، ولكنها فوجئت بها جانبها وتم التقاط الصورة. وهي اقسمت لي بأن كل ما حصل كان مباغتاً“.

وكان مدير أعمال سالي، ريشار فرعون قد أوضح أنه منذ بداية التحضيرات للمسابقة العالمية وملكة جمال إسرائيل تحاول الحديث مع سالي والتقاط الصور معها، لكن سالي كانت تتجاهلها ولا تتجاوب معها، وقبل عشرة أيام سألته سالي عن الطريقة التي يجب أن تعتمدها لوضع حد لهذا الأمر، فطلب طلب منها أن تتحدث إلى ملكة جمالyyyy إسرائيل وأن تطلب منها التوقف عن هذه المحاولات.

كما اشار فرعون إلى أن الصورة التقطت قبل أربعة أيام، وتسلل الملكة الاسرائيلية تم وفق مخطط واضح، حيث كانت قد جهزت هاتفها لالتقاط صورة “السلفي” كما يظهر في اللقطة، وقامت بنشرها على “فيس بوك”.

وفاة الفنانة فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية عن عمر يناهز 84 عاما

القاهرة/

غيب الموت الليلة الماضية الفنانة المصرية فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية عن عمر يناهز 84 عاما بعد تعرضها لأزمة صحية مفاجئة مساء الثلاثاء الماضي استدعت نقلها لمستشفى دار الفوءاد بمدينة 6 أكتوبر.

وكان آخر ظهور للفنانة حمامة في لقاء مع عدد من الفنانين بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء حملته الانتخابية وقبل ذلك في الاحتفال بعيد الفن حيث تم تكريمها تقديرا لمشوارها الفني.

يذكر أن الفنانة فاتن حمامة من مواليد عام 1931 في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية درست في معهد التمثيل وتخرجت منه في عام 1947.

وبدأت مشوارها الفني بمجموعة من الأدوار الصغيرة بالسينما كطفلة ومن أول أعمالها كان دورها كطفلة في فيلم “يوم سعيد” عام 1938 أمام الفنان محمد عبد الوهاب.

هذا وتعد الفنانة حمامة أحد علامات السينما المصرية لتنوع أدوارها ولموهبتها التمثيلية الفذة حيث عملت مع كبار مخرجي السينما المصرية ولقبت عن إجماع بسيدة الشاشة العربية ومن أهم أفلامها “صراع في الوادي ودعاء الكروان وإمبراطورية ميم وأريد حلا وليلة القبض على فاطمة” كما شاركت في الفيلم الأمريكي “القاهرة”.

وعملت الراحلة ايضا في مجموعة من المسلسلات التلفزيونية القصيرة بعنوان “حكاية وراء كل باب” والتي تم تجميع أفضل ما فيها فيما بعد في فيلم سينمائي بنفس العنوان أدت خلاله فاتن حمامة دور البطولة ايضا كما قامت ببطولة بعض المسلسلات التلفزيونية الأخرى مثل “ضمير أبلة حكمت” عام 1992 و “وجه القمر” عام 2000.

هذا وحصلت الفنانة الراحلة على العديد من الجوائز والكثير من التكريمات وفازت بجائزة مهرجان طهران عام 1977 عن فيلم “أفواه وأرانب” وتم اختيارها نجمة القرن العشرين في مهرجان الإسكندرية 2001.