ثقافة وفن

الفنانة سيرين عبد النور: لا خلافات بيني وبين يوسف الخال

بيروت|

عبر أحد متابعي الفنانة سيرين عبد النور عن أمنيته بمشاهدتها بعمل جديد مع الممثل يوسف الخال، مشيراً إلى أن هذه الأمنية قد تتحقق في حال زوال الخلافات بينهما.

وردت الفنانة سيرين عبد النور نافية وجود أي خلافات بينها وبين الممثل يوسف الخال وقالت:” ابداً ما في خلاف بيناتنا وشكراً لمحبتك”.

واكتفت سيرين بالرد على الجزء المتعلق بوجود خلاف مع الخال لكنها لم تعلق على موضوع تعاونها معه مجدداً في عمل درامي جديد.

وتجدر الاشارة إلى أن اعادة عرض مسلسل “سارة” هو أحد أبرز الأسباب التي اعادت إلى الواجهة ثنائية يوسف الخال وسيرين عبد النور.

 

شيريهان تبكي “معلنة” عودتها للتمثيل بعد غياب 15 سنة

القاهرة|

بعد غياب 15 سنة، تعود الممثلة المصرية شيريهان إلى الساحة الفنية. ففي احتفالية خاصة أقيمت مساء الاثنين في أحد فنادق القاهرة، أعلنت الممثلة الفاتنة التي كانت يوماً “عروس السينما المصرية عودتها. وأقيم الحفل برعاية شركة العدل التي تتولى إنتاج العمل الذي تعود به شيريهان، بعد التأكيد على أنه لن يكون هناك مؤتمر صحافي، خاصة وأن تضارب وقع قبل الاحتفالية بساعات، انتهى بعدم توجيه الدعوة إلى الصحافيين والاكتفاء ببعض الشخصيات.

وقد حضر الاحتفالية عدد من النجوم، أبرزهم نبيلة عبيد وجمال سليمان وصابرين ورجاء الجداوي ومصطفى قمر ومنة شلبي، وعدد من رجال الأعمال، فيما غابت ليلى علوي مؤكدة أن غيابها يعود إلى إصابتها بنزلة برد شديدة، وأنها كانت ترغب في الحضور، خاصة وأن ابنها سعيد لأنه سيرى استعراضات شيريهان مجدداً.

وعلى أنغام “ألف ليلة وليلة”، أطلت شيريهان ولم تتمالك دموعها أمام تصفيق الحضور وهتافهم “بنحبك يا شيريهان”، حيث أخذت تبكي في بداية كلمتها ما جعل جمال ومدحت العدل يقومان بتقبيل رأسها.

وفي كلمتها، قالت شيريهان أنها تتمنى أن يرى الجميع كم الحب الذي تكنه لهم، موجهة الشكر إلى مرضها الذي جعلها تعرف قيمتها عند الجميع. وأكدت أنها لم تخف من المرض أو الموت، وها هي تعود من حيث وقفت من أجل استكمال المسيرة.

كما تحدثت عن عمرها وما يقوله البعض عن كونها بلغت الخمسين، مؤكدة أنها أكبر من ذلك، وأنها تشعر وكأنها كانت في رحلة لألف عام، ولكن حب الناس أعادها من جديد.

ووجهت الشكر إلى عائلتها الفنية من أصغر عامل إلى أكبر نجم، مشيرة إلى أنها بدأت في مرحلة معينة بلملمة أحلامها إلى أن جاءها المنتج جمال العدل الذي وصفته بالأسد، مؤكدة أنها لا تستطيع أن تعمل في أجواء خالية من الحب، ولكنها وجدت تلك الأجواء مع العدل.

واعتبرت أن عودتها ستكون من أجل “حضرة المتفرج”، حيث ترغب في شكر كل متفرج في مصر والوطن العربي، وأن توجه له شكرا يليق بمهنتها ويليق بمبدعي الفن المصري، معتبرة أن العمل الذي ستعود به بدأ ولن يكون له نهاية، وسيكون جميع مبدعي مصر والوطن العربي أبطال العمل.

أمل عرفة تجري عملية تجميلية وتترك بلدها بسبب أهلها

دمشق – محمد أنور المصري

تتابع أمل عرفة تصوير شخصياتها الخمسة تباعاً في مسلسل “سايكو” (إخراج كنان صيدناوي) وذلك حسب الكاركتر الذي رسمته بالتعاون مع مصمم المكياج أحمد حيدر.

وتلعب عرفة حاليا ثالث شخصياتها وهي “ناجية” عمة “وصال/ سايكو”، التي تترك بلدها سوريا بسبب معارضة أهلها لعملها كمطربة ووقوفهم في وجه حلمها، لذلك تحاول هذه المطربة الصاعدة أن تعمل على أدق التفاصيل لإنجاح عملها فتلجأ لإجراء عمليات تجميلية عديدة سواء في وجهها أو جسدها كي تبدو بمظهر ملفت.

وتنتقل “ناجية” إلى بيروت للعمل في كازينو يمتلكه (عاصي/ماريو باسيل) الذي يحاول استغلالها رغم محبته لها، ليطرق بابها حب جديد ينقذها ويغيّر حياتها.

الفنان المصري أحمد السقا ينقذ فتاة قبل احتراق سيارتها

القاهرة|

خاطر الفنان المصري أحمد السقا بحياته لإنقاذ فتاة انقلبت بها سيارتها على طريق “مصر- إسكندرية” الصحراوي،

ويظهر الفيديو السقا وهو يحاول الدخول إلى السيارة المقلوبة لإيقافها، وغامر بحياته لتفادي حدوث انفجار للسيارة.. ونشر بعض شهود العيان، مقطع فيديو، يظهر السقا وهو يطلب من المتواجدين الابتعاد عن السيارة التي بدأ الدخان يتصاعد منها.

ونجح “السقا” في إخراج الفتاة أولاً لنقلها لأقرب مستشفى، ثم تسلل مرة أخرى للسيارة وقام بإغلاق مفتاح التشغيل لمنع انفجار خزان الوقود.. ولم يترك موقع الحادث إلا بعد الاطمئنان عليها ووصول النجدة حتى موقع الحادث.

https://www.youtube.com/watch?v=XZEOVqhy0HY

كاظم الساهر يتألق في أراب أيدول وحسام الشويخي يغادر

بيروت|

مع أغنية “سلمى يا سلامة” لداليدا انطلقت حلقة النتائج ضمن العروض المباشرة بين 13 مشتركاً من أفضل الأصوات في العالم العربي، ممن أدهشوا لجنة التحكيم المؤلفة من النجوم وائل كفوري، ونانسي عجرم، وأحلام، وحسن الشافعي ضمن برنامج Arab Idol 4، على MBC1 و”MBC مصر”. وضيف الحلقة كان النجم كاظم الساهر. موضوع الحلقة كان عن السفر.

وقد نوّهت نانسي عجرم بالفرقة الموسيقية وباللوحة الغنائية الإفتتاحية، وأكدت أن حياتها كلها سفر تحديداً إيطاليا حيث ترتاح. وأجمل شعور لها بعد أن تحطّ الطائرة فوق بيروت.

أما أحلام فقد أشارت إلى أن البلد الذي تحمل منه أجمل الذكريات هو لبنان لأنها فيه تعرفت إلى زوجها وفيه أحبّته وعقدت خطوبته عليه في لبنان وأول يوم شهر عسل كان في لبنان. فلبنان بالنسبة لها هو عشق أبدي.

أما حسن الشافعي فقد اشار إلى أن زوجته لبنانية وكل فنان متأثر بلبنان. ويحب أن يسافر إلى برلين لأنها أم الموسيقى الإلكترونية حيث حرية التعبير بالموسيقى من غير أي ضغط إجتماعي.

وائل كفوري أشار ممازحاً إلى أنه يحب أن يبقى في لبنان. وأكّد أنه يقرأ قليلاً في الطائرة وينام قليلاً. ولا يحبّذ الطائرة.. بعد ذلك أطل الفنان كاظم الساهر وغنى أغنية “تناقضات”.

ثم غنى المشتركون مهند وعمار وبندر وهمام أغنية “سافرت وعيوني على الهاتف تنام” لراشد الماجد.وفي جو من التشويق والخوف أعلن عن أن عمار وهمام ومهند في منطقة الأمان وقد أخذوا أعلى نسبة أصوات. أما بندر فقد نال نسبة اصوات جعلته في منطقة الخطر.

داليا اسراء كوثر ونادين غنين أغنية “سلامات سلامات” . اسراء ونادين في منطقة الأمان بعد نيلهما نسبة تصويت عالية. كما أن داليا وكوثر ايضاً في منطقة الأمان بعد نيلهما نسبة أصوات عالية.

أمير وليد يعقوب وحسام ومحمد غنوا أغنية لمحمد عبد الوهاب “يا مسافر وحدك”.. محمد وحسام نالا نسبة تصويت منخفضة ما جعلهما في منطقة الخطر أما وليد ويعقوب في منطقة الأمان.

وقبل اعلان النتائج أطل كاظم الساهر وغنى أغنيته “كوني امرأة خطرة”.. وقد وقف بندر وحسام ومحمد في منطقة الخطر. وختاماً حسام الشويخي من تونس حصل على أقل نسبة أصوات وخرج من البرنامج. وقد انتقل 12 مشتركاً إلى الحلقة المقبلة من النهائيات.

كواليس الحلقة:

كان من المتوقع أن تنضم رزان جمال الى احمد فهمي لتقديم الحلقات المباشرة ولكن المحطة استبعدتها لأنها لم تقدم المستوى المطلوب.

أحلام صعدت الى المسرح خلال الفاصل وعزفت على بيانو ميشال فاضل.مصير البطاقة الذهبية التي تتيح للجنة التحكيم اعادة المشتركين بعد خروجه مجهول وغير واضح

الممثلة دانا جبر تنجو من الموت بأعجوبة في دمشق

 نجت الممثلة السورية دانا جبر من الموت المحتم بعد تعرضها لحادث مروري مروع في دمشق.

وكشفت تفاصيل الحادث في تصريح خاص للفن فقالت: “كنت أسير بسيارتي في حي أبو رمانة متجهة نحو ساحة الأمويين، باغتتني سيارة مسرعة تقودها فتاة صغيرة متهورة، لتصطدم بي في المنتصف ما بين الباب الأمامي والخلفي”.

وأضافت: “من شدة الصدمة وقوة الصوت شعرت بأن نهايتي قد اقتربت، لكن عناية الله أنقذتني ولم أصب إلا ببضع رضوض، والحمد لله أن الخسارة مادية فقط”.

يشار إلى أن دانا جبر تصور مشاهدها في مسلسل “سنة أولى زواج”، وسبق لها أن شاركت في مسلسلي “شبابيك”، و”بقعة ضوء 13” وتستعد لأداء دور البطولة في “جنان نسوان”.

ديمة قندلفت تفجع بموت جدتها

 

 

فُجعت النجمة ديمة قندلفت بموت جدتها، ناعيةً إياها بكلمات مؤثرة عبر صفحتها الخاصة على موقع “فايسبوك”.

وقالت الفنّانة السوريّة: “هي.. آخر الحكايا.. في بيتها الذي يقرع جرسه ألف مرةٍ ومرة، حاكت بسنارتها مئة شالٍ من الصوف الخالص.. ومئة عامٍ من الحب الخالص…وألف حكاية وحكاية… تيتى نازك.. لروحك السلام ولنا العزاء.. على رجاء القيامة”.

وأصدرت قندلفت أخيراً أولى أغنياتها الخاصة بعنوان “كبريت” كبادرة خاصة تحمل المسؤولية الإنسانية في الفنّ.

وأكّدت الفنّانة السورية لـ”لها” أنّ إتخاذها هذه الخطوة، أتى لأهداف ورسالةٍ إنسانية، وذلك بالتزامن مع موسم الأعياد، وأشارت إلى أنّ هذا الكليب هو لفتة إنسانية بالدرجة الأولى قبل أن يكون عملاً فنياً رسمياً.

ماجدة الرومي تطرح “أغنية لا تسأل” عبر القناة الرسمية لشركة “روتانا”

بيروت|

طرحت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي أحدث أغنياتها “لا تسأل” عبر القناة الرسمية لشركة “روتانا” بموقع يوتيوب.

أغنية “لا تسأل” من كلمات سعاد الصباح، ومن ألحان المطرب والملحن مروان خوري، وتوزيع ميشيل فاضل.

وتخطت أغنية “لا تسأل” 29 ألف مشاهدة، خلال ساعات من طرحها عبر القناة الرسمية لشركة “روتانا” بموقع يوتيوب.

كاظم الساهر: نسيوا ما فعلت لأجل العراق.. انهم يشوهون وطنيتي

بغداد|

نشر الفنان العراقي، كاظم الساهر، مقطع فيديو يرد فيه على ما وصفها بـ”الشائعات” التي تتحدث عن وقوفه مع جهة ضد أخرى في الأحداث التي يشهدها العراق.

وقال الفنان العراقي في مقطع الفيديو، الذي نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: “صار لازم أرد على بعض الشائعات، للأسف لا أعرف كيف أن بعض الناس سمح لهم ضميرهم أنهم يحاولوا يشوهوا صور الأخرين، يعني حتى الصورة الجميلة التي رحت فيها إلى العراق قبل سبع سنوات مع اليونيسف حتى أخدم قضية بلدي وأقدم شيء لأطفالنا في العراق تم تحويلها.”

وتابع قائلا: “أخذت وحولت أنني أدعم قضية ضد قضية وأدعم جهة ضد جهة أتبرع بملايين هنا وهناك، هذا الكلام أعتقد أنه غير منطقي وليس صحيحا، وليس له حتى معنى، للأسف نقول لهؤلاء الناس أن من الأفضل لهم مراجعة ضميرهم..”

يارا: أتمنى الغناء مع عمرو دياب.. والتقيت ميسي برشلونة

بيروت|

قالت المطربة اللبنانية يارا إنها تتمنى أن تقدم ديو غنائي مع الفنان المصري عمرو دياب، لأنها “تعشق صوته”.

وغنت يارا “أنا ليك” و”تملي معاك” خلال حلقة تلفزيونية مع الإعلامي المصري عمرو أديب، وهما من الأغنيات الشهيرة لعمرو دياب، واعدة الجمهور بتقديم الكثير من الأغاني الفترة المقبلة.

وكشفت يارا أنها سجلت ديو مع المطرب اللبناني وائل كافوري، لكن قبل طرحه بفترة قصيرة تم تسريبه على الإنترنت، لذا لم يتم إطلاقه للجمهور.

وقالت إن الديو الذي جمعها بالمطرب اللبناني المعتزل فضل شاكر وهو “خدني معك”، من أفضل الأغاني التي قدمتها خلال مشوارها الفني.

وأوضحت الفنانة اللبنانية أنها تخشى تجربة التمثيل، وأنها لم تفكر في الأمر بجدية بسبب الخوف، مشيرة إلى أنها تحب المغامرة في الغناء، وأنها تحب شدو أغاني المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب.

وتطرقت يارا إلى حياتها الشخصية خلال اللقاء وردت على ظهورها بملابس “محتشمة”، وقالت “هذه الملابس تشعرني بالارتياح، وحقيقة أحب أن أبرز أنوثتي ولكن بطريقة مرتبة”.

وأضافت “الجمهور الذي يحبني بشكلي الحالي هم مثلي وإذا شاهدوا شيئا خطأ ينتقدوني، لذلك لا أغير طريقة ملابسي لأن هناك أشياء لا تشبهني والجمهور غير معتاد على ظهوري بشكل آخر”.

وقالت يارا: “أنا ست بيت أقوم بعمل جميع الأكلات وأحب المطبخ ، وأساعد والدتي وأعشق الأكل اللبناني والحمام المحشي الذي أشتريه من مصر”.

وأضافت: “أحب مصر وشوارعها وهواها ودائما افضل أن أكون قريبة من الناس، مشيرة أيضا إلى عشقها للأفلام السينمائية المصرية القديمة.

وتطرقت يارا إلى عشقها لكرة القدم ولاعبها المفضل الأرجينتيني ميسي، لتروي كيف التقت به خلال أحد المباريات.

وقالت: “التقيت بميسي من خلال شاب لبناني، قريب من فريق برشلونة، وعندما علم ملحم زين أني ذاهبة لمشاهدة مباراة للنادي وصلني بالشاب الذي عرفني على ميسي”.

وتابعت: “ميسي متواضع كثيرا وليس لديه مشكلة مع أحد لذلك أحبه كثيرا، وأنا من المهتمين بالكرة، وأفتخر باللاعبين العرب أيضا مثل محمد صلاح والنني”.

وتطرقت يارا إلى الزواج، قائلة “أنا مش مرعبة للرجال لكن أجد أن هناك الكثير يخشي أن يتقدم لي، ومرة تقدم لي شخص لكنه كان خائف، وأعتقد سبب خوف بعض الرجال هو التعامل مع شخصية مشهورة، وأنا طبيعية”.

وأعلنت يارا أنها ستحتفل بزواجها بملابس مختلفة “لن أرتدي فستان ابيض أو عمل عرس، ومن الممكن أن أرتدي جينز وملابس كاجول بدلا من الفستان”.