محليات

رئاسة الحكومة تصدر التعليمات التنفيذية لتعيين ذوي الشهداء

دمشق –ريم العبدو|

أصدر رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس التعليمات التنفيذية الخاصة بتعيين ذوي الشهداء من الزوجة والأولاد .

وشرح القرار من الذين يحق لهم الاستفادة من فرصة العمل، والمستفيدون من فرصتي عمل في حال وجود أكثر من شهيد في الأسرة الواحدة ، إضافة إلى الإجراءات الواجب إتباعها للحصول على فرصة العمل.

الضابطة الجمركية في دمشق تصادر شاحنات محملة بمواد غذائية تركية المنشأ

 

دمشق –هالة ابراهيم|

صادرت  عناصرالضابطة الجمركية في دمشق  عدد من الشاحنات محملة بالحليب المجفف وكميات من البطاطا تركية المنشأ .

وقال مصدر مطلع بالضابطة الجمركية انه تم ضبط 6 طن من الحليب المجفف غير مطابق للمواصفات وغير صالح للاستهلاك البشري ، بالاضافة الى  100 طن من البطاطا والبصل دخلت الى سورية بطرق غير شرعية .

وضاف المصدر انه تم حجز كامل البضائع وتحويل المخالفين إلى القضاء المختص ، لتتم التسوية عليها في حال كان مسموحاً استيرادها، وتصادر في حال كانت ممنوعة من الاستيراد.

واشار المصدر الى ان ذلك يدل على أهمية عمل الضابطة الجمركية في مكافحة التهريب لحماية الاقتصاد الوطني من تبعات الظروف الراهنة التي أوجدت معابر غير شرعية يستغلها البعض لإدخال بضائع تهريباً.

وبين ان الحملة التي تقوم بها المديرية العامة للجمارك بمكافحة التهريب تأتي ضمن الجهود التي تبذلها المديرية لتخفيف الضرر الذي يصيب الاقتصاد الوطني جراء تهرب البعض من دفع الرسوم المترتبة على وضع بضائعهم بالاستهلاك المحلي.

مجلس محافظة طرطوس يوافق على طلب المهندس علي حماد باستقالته من منصبه كنائب لرئيس المكتب النفيذي ولرئيس مجلس المحافظة

طرطوس –حاتم موسى

وافق مجلس محافظة طرطوس في جلسته يوم الاثنين 13/3/2017 على طلب من المهندس علي حماد والمتضمن استقالته من المكتب التنفيذي وكنائب لرئيس المكتب التنفيذي ولرئيس مجلس المحافظة .

وكانت قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بطرطوس قد قررت في جلستها الاستثنائية رقم 11 تاريخ 12/3/2017 حجب الثقة عن اربعة من اعضاء المكتب التنفيذي في محافظة طرطوس

وكان الاعضاء الثلاثة الاخرين (مرفت عثمان وعلي مرشد علي وثائر عاتكي ) قد طلبو تاجيل التصويت لحجب الثقة عنهم للجلسة القادمة لمجلس المحافظة وذلك بناء لاحكام القانون

رئيس الحكومة يستمع الى هموم ومشاكل إدارة غرفة تجارة محافظة ريف دمشق

دمشق –هالة ابراهيم|

هموم ومشاكل الصناعة والتجارة في محافظة ريف دمشق وتذليل العقبات أمام إحداث نقلة نوعية في آلية عمل غرفة التجارة بالمحافظة ودور القطاع الخاص كشريك رئيسي في العملية التنموية كانت أبرز محاور لقاء رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس اليوم مع مجلس إدارة غرفة تجارة محافظة ريف دمشق برئاسة أسامة مصطفى .

وتركزت المداخلات حول قضايا خدمية تتعلق بتخفيض ساعات التقنين الكهربائي في المناطق الصناعية والحرفية خاصة في مدينتي النبك ويبرود وتأمين محولات توليد الطاقة الكهربائية لمنطقة تل كردي بما يشجع الصناعيين إلى العودة للعمل والإنتاج  وتأمين  مستلزمات إحياء الصناعات الحرفية التي تتميز بها المحافظة على المستوى المحلي و الإقليمي .

وطرح أعضاء غرفة التجارة أهمية صيانة الطريق البري بين سورية والعراق وفتح طريق التل – تل منين وفسح المجال أمام الصناعيين لعرض منتجاتهم في الصالات الحكومية  ومعالجة مشكلة التراخيص الإدارية المؤقتة للمشروعات والورشات الصغيرة  ووضع آلية تضبط عملية دخول عناصر التموين إلى المحلات بشكل محدد وتأمين الحبيبات اللازمة لصناعة البلاستيك .

وأكد رئيس مجلس الوزراء  ضرورة وضع رؤية مشتركة لتطوير العلاقة بين الحكومة و القطاع الخاص بمختلف مكوناته  التجارية و الصناعية بما يتماشى مع التوجه الحكومي لتفعيل العملية الإنتاجية في مختلف القطاعات مضيفا ” أمام الظروف التي تمر بها بلدنا لا بد من تغيير آلية العمل لمواجهة التحديات للوصول إلى واقع أفضل بمشاركة القطاعين العام والخاص .

ووعد المهندس خميس بتنظيم توقيت ساعات التقنين في مدينتي يبرود والنبك الصناعيتين بما يتوافق مع ساعات العمل وتأمين محولات كهربائية لمنطقة تل كردي الصناعية بشرط العودة للعمل والإنتاج موضحا أن إصلاح قطاع الطاقة  بكل مكوناته يشكل إحدى أهم أولويات العمل الحكومي .

وبين رئيس مجلس الوزراء أن حل مشكلة التراخيص الإدارية أقرت في مجلس الوزراء وهي في طريقها للمعالجة النهائية لافتا إلى أن الحكومة منفتحة على تقديم كل أشكال الدعم للنهوض بالعملية الإنتاجية  .

وأشار إلى أهمية أن يكون أعضاء الغرفة على مستوى عال من المسؤولية ووضع  الأسس المتينة لتطوير الواقع الاقتصادي في المحافظة موضحا أن الحكومة مستعدة لتقديم كل ما يلزم من تشريعات وقروض ومنح وإعفاءات وتسهيلات ليكون عمل الغرفة رائدا .

من جانبهم أعرب رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن تقديرهم للجهود التي تبذلها الحكومة لتأمين مستلزمات الإنتاج وتقديم التسهيلات اللازمة لدوران عجلة الإنتاج من جديد مؤكدين العزم على مواصلة العمل والصمود رغم الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية في مختلف المجالات إضافة إلى  العقوبات والحصار الاقتصادي الجائر .

حضر اللقاء وزيرة الدولة لشؤون المنظمات الدكتورة سلوى عبدالله ومعاونة الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء المهندسة لينا رسلان .

3 مراكز صحية و قسم خاص بالأورام في مشفى زاهي أزرق

حلب –عمار الغزو|

افتتحت وزارة الصحة قسم الأورام في مشفى زاهي أزرق في حلب بعد أن تمت إعادة تأهيله خلال 25 يوماً، حيث يضم القسم عشر غرف منها ثمانية أسرّة للأطفال تسريب و35 سريراً للكبار تسريب.

وعملية إعادة تأهيل القسم، جاءت لتخفيف الأعباء عن الأهالي في حلب الذين يضطرون للسفر إلى دمشق للعلاج وقد تم تأمين الجرعات اللازمة لهذا القسم.

ويأتي ذلك ضمن الخطة الإسعافية التي وضعتها الحكومة لإعادة المرافق الحكومية إلى سابق عهدها في المناطق  المحررة في مدينة حلب

جهود حثيثة لاعادة تشغيل محطة ” الخفسة” بحلب التي خربها الارهاب

حلب –عمار العزو|

 

أكدت وزارة الموارد المائية  أن العمل مستمر بالتعاون مع وزارة الكهرباء وبدعم كامل من الحكومة لإعداد وتجهيز منظومة تغذية كهربائية لمحطة ” الخفسة” بريف حلب، وذلك إما عن طريق الكهرباء أو الديزل لإعادة تشغيل المضخات وإيصال المياه لأهالي حلب بأسرع وقت ممكن .

فبعد تطهيرها من رجس الإرهاب على يد الجيش العربي السوري، عمال وزارة الموارد المائية واكبوا هذه الانتصارات من خلال إعادة تأهيل ما تم تخريبه في المحطة ، حيث أكدت الوزارة أنه بعد الكشف المبدئي تبين أن كافة مضخات المياه في المحطة، والبالغ عددها / 16 / مضخة هي سليمة من الناحية الفنية الأولية، وأنه يوجد مضختين تحتاجان لصيانة كاملة فيما باقي المضخات جاهزة للعمل بمجرد تأمين حوامل الطاقة لها، علماً أن جميع تجهيزات المحطة كانت مفخخة من قبل المجموعات الإرهابية، وتم تفكيكها بجهود وحدات الهندسة المختصة.

وفيما يتعلق بمجموعة التوليد، أشارت الوزارة إلى أن هذه المجموعات فيها أضرار فنية بسبب عدم إجراء الصيانات اللازمة لها على مدى الأعوام الخمسة الماضية بسبب تواجد المجموعات الإرهابية .

أوضح مصدر في وزارة الكهرباء أن عمال الورشات  يعملون على مدار الساعة لإعادة تأهيل وإصلاح التخريب الذي طال خط التوتر /66/ كيلو فولت ، والبالغ طوله حوالي /25/ كيلو متر، ويمتد من سد تشرين إلى منبج إلى محطة الخفسة ، وذلك لتأمين التغذية الكهربائية لمضخات المياه في محطة الخفسة

كما بينت الوزارة أن محطة تحويل كهرباء الخفسة / 66 / 20 / كيلو فولت والمؤلفة من 3 محولات استطاعة كل منها 20 ميغا واط ، جميعها بحالة فنية جيدة وسليمة والفضل في ذلك يعود لبواسل الجيش العربي السوري الذين حافظوا على المحطة وتجهيزاتها.

وزير التعليم العالي: تقسيم جامعة دمشق مطروح منذ 10 سنوات ولن نتراجع عنه

دمشق|

أكد وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف أنّه لا تراجع عن قرار تقسيم جامعة دمشق إلى جامعتين – دمشق 1 ودمشق 2 ، وقال : لا تأثير لموضوع فصل الجامعة في الاعتراف بالشهادة الجامعية والتصنيف العالمي لجامعة دمشق، معتبراً أن الخلاف على اسم الجامعة هو موضوع شكلي، وليس له أي تأثير في مكانة جامعة دمشق وعراقتها وقدمها، مشيراً إلى وجود تجارب عالمية بهذا المجال في مختلف دول العالم.

وقال النداف: إن موضوع التقسيم مطروح منذ 10 سنوات، وهناك دراسة موسعة لتطوير أداء الجامعة، مشيراً إلى أن القرار يأتي لتلبية الكثير من المتطلبات المرتبطة بازدياد عدد الطلاب الذي يقدر بـ411 ألفاً و763 طالباً وطالبة في جامعة دمشق وفروعها، في ظل وجود 55 كلية ومعهداً، ومع غياب التنسيق الكبير والمرونة في اتخاذ القرارات، موضحاً أن التقسيم يتضمن وجود جامعتين منفصلتين، تحت اسم جامعة دمشق للعلوم التطبيقية، وأخرى للآداب والعلوم الإنسانية، بما فيها اللغات والجوانب النظرية.

وبيّن النداف أن أهمية القرار تأتي لمعالجة الترهل الإداري وتخفيف الأعباء، ورفع نوعية المخرجات، ما يحسن تصنيف جامعة دمشق على المستوى العالمي لأن أحد المعايير عدد الطلاب، مشيراً إلى أن للقرار أهمية في زيادة المردود العلمي والمالي والإداري، وتحقيق عدالة الإنفاق بين الكليات والمعاهد ووضع الموازنة التي تتناسب مع وضع كل كلية، والمرونة في تطبيق الأنظمة الجامعية، باعتبار أن الفصل تم على أساس تطبيقي وغير تطبيقي، لافتاً إلى توافر البنى التحتية اللازمة لعملية تقسيم الجامعة في ظل وجود الكادر والموظفين أنفسهم، ومعاونين لكل رئيس جامعة، مع إمكانية إجراء مسابقة إن تطلب الأمر، لضمان تحقيق التجانس في مجالس الجامعة، والمرونة في العمل.

وأشار النداف إلى أن رئيس الجامعة في صورة الموضوع، وسيتم الإنفاق من الاعتمادات المخصصة في موازنة الجامعة، والوزارة راضية عن القرار، وهناك إجماع حكومي على القرار الذي حصل على تأييد عدد كبير من الاختصاصيين والأكاديميين، ولا سيما أنه تم التحضير له بشكل جيد عبر جلسات سبقت اتخاذ القرار، حضرها الوزراء السابقون، وتمت دعوة جميع من عمل في التعليم العالي، إضافة إلى من تسلم مناصب إدارية.

وقال وزير التعليم العالي: هناك دراسة ومتابعة كبيرة للموضوع وهو بحاجة إلى استكمال جميع الإجراءات القانونية، مشيراً إلى دراسة سابقة تتضمن تقسيم الجامعة إلى 3 جامعات، إلا أن الوزارة ارتأت البدء بشكل مبدئي بموضوع الجامعتين، مشيراً إلى تجارب عديدة مماثلة منها «السوربون، وليون الأولى والثانية.. إلخ»..

معرض الصحة الطبية والمؤتمر العلمي لنقابة اطباء دمشق ينطلق في 23 آذار

دمشق –هالة ابراهيم |  

يقام معرض الصحة الطبية الثالث (ميدهيلث)  بالتزامن مع المؤتمر العلمي العاشر لنقابة اطباء دمشق وذلك خلال الفترة 23-25 آذار الحالي في فندق داما روز بدمشق.

وأكد السيد أنس ظبيان مدير عام شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات في تصريح صحفي ان عدد الشركات المشاركة بالمعرض هو 35 شركة عريقة تمثل عدد من الدول مثل ايران – الصين – الولايات المتحدة الامريكية – كندا – ايرلندا – الهند – الصين – اليابان – كوريا الجنوبية – سويسرا – المانيا بالإضافة الى بلدان اخرى .

واضاف ظبيان ان المؤتمر العلمي العاشر لنقابة اطباء دمشق سيتناول محورا هاما وهو الحمول عالية الخطورة اضافة الى ست ورشات عمل حول تصوير الاشعة القلبي والنسائي ، وأربعين محاضرة علمية يلقيها اطباء مختصون من ذوي الخبرة العالية . وذكر مدير عام مسارات للمعارض والمؤتمرات الدولية ان الراعي الماسي وهو معمل يونيفارما للصناعات الدوائية وشركة الحلول الطبية. اما الراعي الذهبي فهو شركة ابن زهر للصناعات الصيدلانية وشركة آركون الطبية ومؤسسة العجلاني للتكنولوجيا الطبية والسنية ومجموعة النورس الطبية وشركة كيربي للانظمة المتحدة للتكنولوجيا .

من جهته قال الدكتور يوسف الأسعد نقيب اطباء دمشق ان التحضيرات مستمرة وبجهود حثيثة لإقامه مؤتمر نقابة اطباء دمشق العاشر والذي يرافقه معرض الصحة الطبية بتنظيم من شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات . وبين نقيب اطباء دمشق ان هناك اقبالا كثيفا على الاشتراك بالمؤتمر لافتا الى وجود عدة ورشات عمل ومن هذه الورشات تلك التي خصصت حول حالات تدرس وتناقش مع الاطباء للاستفادة من كافة التشخيصات ، اضافة الى وجود حالات سريرية ذات صلة بالموضوع .

يذكر أن شركة مسارات للمعارض والمؤتمرات أطلقت مجموعة من المعارض التخصيصية منذ عام 2014 وكان آخرها معرض التوظيف وفرص العمل (جوبكس) Jobx والذي تم بتاريخ 29 تشرين الأول 2016 بمشاركة خمسين شركة محلية وسبقه مجموعة من المعارض الهامة في عام 2016 هي معرض الصحة الدوائية Pharmahealth– معرض الصحة الطبية (ميدهيلث)Medhealth معرض التعليم العالي (سايوس)SIUS.

مصدر في وزارة النقل: تسوية اوضاع السيارات المهربة يؤمن 5 مليارات ليرة سورية لخزينة الدولة

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

مع خروج مناطق حدودية كثيرة عن سيطرة الدولة خلال السنوات السابقة، برزت ظاهرة إدخال سيارات بشكل غير قانوني إلى البلاد، لاسيما إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة، مع تسرب عدد من تلك السيارات إلى المحافظات والمناطق الآمنة.

 ووفق ما تشير إليه مصادر في وزارة النقل لصحيفة فإن التقديرات الأولية المتعلقة بعدد هذه السيارات تشير إلى أنها بالمئات، وتحديداً فإن عددها يتجاوز ألف سيارة بين سياحية وشاحنة، بعضها يستخدم لوحات مزورة، وبعضها الآخر وجد له تغطية مؤقتة.

 ولضبط هذه الحالة ومحاصرتها، فإن المصادر تقترح أن يصار إلى معالجة وضعها، إما بملاحقتها ومصادرتها باعتبارها دخلت البلاد بطرق غير مشروعة، أو بتسوية وضعها أسوة بالسيارات المصفحة التي جرى تسوية أوضاعها بموجب مرسوم صدر مؤخراً، وأسوة كذلك بالمرسوم الذي صدر في العام ما قبل الماضي وسمح بتسوية أوضاع السيارات التي خرجت من البلاد بقصد البيع.

 وتسوية أوضاع السيارات التي دخلت البلاد تهريباً من شأنه أن يحد من تنامي الظاهرة مع الالتزامات المالية التي ستفرض على تسوية أوضاع هذه السيارات لوضعها في الاستهلاك المحلي بشكل قانوني، وملاحقة ومصادرة السيارات المهربة بعد انتهاء مهلة التسوية.

مالياً، فإن تسوية أوضاع السيارات المهربة يمكن أن يؤمن لخزينة الدولة كتلة مالية جيدة تقدرها مصادر وزارة النقل لـ”الأيام” بأكثر من خمسة مليارات ليرة، على اعتبار أن هناك ما يقرب من ألف سيارة، وتسوية وضع كل سيارة يتطلب وسطياً خمسة ملايين ليرة، بالنظر إلى وجود سيارات شاحنة وأخرى سياحية.

علماً أن الإيرادات المتحققة من مرسوم تسوية أوضاع السيارات التي خرجت من القطر بلغت قيمتها خلال العام الماضي نحو نصف مليار ليرة ويتوقع أن يرتفع أكثر هذا العدد.

اخبار سوريا والعالم -الايام

محافظ حلب يلتقي أعضاء الوفد البرلماني الأوربي

 

 

حلب – عمار العزو|

التقى محافظ حلب حسين دياب اليوم مع وفد البرلمان الأوربي برئاسة نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي خافيير كوسو الذي يزور حلب وقدم لهم لمحة تاريخية واقتصادية عن المدينة وما تعرضت له من دمار ممنهج بسبب الإرهاب الذي استهدفها مؤكداً لهم أن الإرهابيين حاولوا تدمير كل أشكال الحياة في حلب بما فيها تدمير المدينة القديمة بما تضمه من أوابد أثرية تمثل جزء من التراث الإنساني بالإضافة لاستهداف المنشآت الصناعية والخدمية والأحياء السكنية ما أدى لاستشهاد وجرح عشرات الآلاف من المدنيين في حلب .

وأشار محافظ حلب إلى انتصار حلب الذي تحقق بفضل صمود كل أبناء الوطن وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد هو مقدمة لتطهير كل أرض سورية من الإرهاب وقد شكل ضربة للمخططات الإرهابية التي لا تستهدف حلب وسورية فحسب لأن خطر الإرهاب يهدد كل دول وشعوب العالم بما فيها الشعوب الأوربية التي عانت أيضاً من جرائم الإرهاب ولا بد من توحيد الجهود لدرء خطر الإرهاب عن كل الدول والشعوب.

ونوه محافظ حلب إلى الانعكاس السلبي للعقوبات الأوربية على الشعب السوري متمنياً على أعضاء الوفد أن ينقلوا للشعوب الأوربية حقيقة ما تعيشه سورية من حرب إرهابية وتوضيح زيف وكذب ما تروجه وسائل الإعلام الغربية المغرضة .

وعرض محافظ حلب لجهود المحافظة في إعادة إعمار ما دمرته يد الإرهاب وتوفير الخدمات لكافة المواطنين انطلاقا من مسؤولية الدولة تجاه كل أبنائها .

من جانبه بين النائب كوسو إلى أن هدف الزيارة هو الإطلاع على واقع حلب وما تعرضت له من دمار بسبب الأعمال الإرهابية وتكوين صورة متكاملة لنقلها للرأي العام الأوربي مشيراً إلى أن أعضاء الوفد يتفقون على ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في سورية وإعادة العلاقات بين البرلمان الأوربي وسورية إلى طبيعتها ، ومنوهاً إلى أنهم سيتحاورون مع زملائهم في البرلمان الأوربي لمحاولة تغيير مواقفهم السلبية من الأحداث التي تشهدها سورية بالإضافة للقيام بحملات إعلامية تستهدف توضيح الحقائق للرأي العام الأوربي والعمل على رفع العقوبات الأوربية المفروضة على سورية .

وعبر أعضاء الوفد البرلماني الأوربي عن عميق حزنهم وصدمتهم مما شاهدوه من دمار في المدينة بسبب الإرهاب منوهين إلى أنه من العار على الاتحاد الأوربي اتخاذه للمواقف غير الداعمة للشعب السوري الذي يتعرض لحرب إرهابية ، ومستغربين صمت أوربا واستخدامها معايير مزدوجة حيال حقوق الإنسان في بعض الدول كالسعودية على سبيل المثال والتركيز على سورية وبمعطيات غير صحيحة بالإضافة للصمت تجاه ما يتعرض له أهالي سورية وحلب من جرائم إرهابية وحرمانهم من المياه والكهرباء والخدمات الأساسية .

وعقب ذلك تحاور محافظ حلب مع أعضاء الوفد البرلماني الأوربي وقدم ردوداً على أسئلتهم واستفساراتهم .

حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب والإعلاميين الأوربيين المرافقين للوفد البرلماني