محليات

الحكومة تقدم سلفة بقيمة 500 مليون ليرة للسورية للتجارة لدعم التسويق والاستجرار

دمشق – هالة ابراهيم|

تابع مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس مناقشة واقع المشتقات النفطية والآليات التي تم وضعها مؤخرا لتأمين هذه المشتقات بكميات كافية وفق الخطة الموضوعة وتقديم دراسة دقيقة للمواءمة بين النفط الذي تستورده الحكومة والكميات المخصصة للإنتاج التي سيتم توريدها من قبل غرف الصناعة والتجارة وتم التأكيد على الاستمرار بتأمين كميات الفيول اللازمة لوزارة الكهرباء لتحقيق استقرار تدريجي في الطاقة الكهربائية.

ونتيجة التحسن التدريجي في استيراد المشتقات النفطية والإشارة إلى أن عملية تخفيض استهلاك الوقود في الجهات العامة مرحلية عدل مجلس الوزراء نسبة تخفيض استهلاك الوقود في الجهات العامة إلى /25/ بالمائة مع مراعاة الاستثناءات المحددة سابقا .

وضمن خطة الحكومة لاستمرار دعم مزارعي الحمضيات والتفاح لتسهيل تسويق هذين المحصولين وافق مجلس الوزراء على تقديم سلفة مالية بقيمة  /500/ مليون ليرة سورية للمؤسسة السورية للتجارة لدعمها في عملية التسويق والاستجرار إلى جميع صالات المؤسسة في المحافظات ولبعض الجهات الأخرى.

في سياق آخر وبهدف تعزيز ثقة المواطن بمؤسسة القضاء الإداري وتبسيط إجراءات التقاضي وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون مجلس الدولة الجديد الذي يتلافى الثغرات التي ظهرت خلال التطبيق العملي للقانون القديم ويواكب التطورات في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية ويحقق الانسجام مع نصوص الدستور النافذ .

وتتجلى أهم الملامح الأساسية لمشروع القانون الجديد في توسيع اختصاصات المجلس والحد من ظاهرة تنازع الاختصاص وإحداث دائرة تفتيش قضائي وكذلك إعادة تنظيم القسم الاستشاري في المجلس وتوحيد الاجتهادات القضائية لدى سائر المحاكم .

وطلب المجلس من كافة وزارات الدولة وجهات القطاع الخاص الاعتبارية  التعاون والتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية على جميع المستويات الاقتصادية والإعلامية والبنى التحتية و النقل للتحضير الجيد لإطلاق معرض دمشق الدولي الصيف القادم .

وطلب المجلس من كافة الوزارات رفع مستوى التنسيق مع النقابات والاتحادات المهنية والمنظمات الأهلية كل حسب اختصاصه لتكون ذراعا مكملا لعمل الحكومة ووضع تصور للنهوض بواقع عمل هذه المنظمات وتطوير آلية عملها لتكون فاعلة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق مطالب المنتسبين إليها برفع مستوى الخدمات المقدمة لهم في مختلف المجالات  .

ووافق المجلس وضع الضوابط اللازمة لعمليات تعبئة السيارات العامة والخاصة بهدف تنفيذ هذه العملية بما يحقق المصلحة المشتركة وضمان حقوق الجهات المالكة لها .

المصادقة على عقود جديدة بكلفة 975 مليون ضمن مشاريع إعادة الإعمار في حلب

حلب – عمار العزو

صادق المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب على دفعة جديدة من عقود إعادة البناء والإعمار وتأهيل الأحياء المطهرة من الإرهاب شملت 10  عقود بكلفة إجمالية تتجاوز 975 مليون ليرة سورية.

وتضمنت العقود مشاريع جديدة استكمالاً لمشاريع ترحيل الأنقاض وفتح الشوارع الرئيسية والفرعية وتنفيذ المشاريع الخدمية في أحياء المدينة وترحيل السيارات المدمرة من الشوارع وتجميعها في ساحات خاصة بالإضافة لتنفيذ مشروع إعداد الدراسات اللازمة لتقييم المخطط التنظيمي العام للمدينة بما يلبي احتياجات ومتطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية.

وأشار محافظ حلب حسين دياب خلال ترؤسه الاجتماع إلى أن المطلوب تكثيف الجهود لاستكمال مشاريع الإعمار وإعادة البناء المباشر بها وفق المواصفات العقدية والفنية وبما يلبي احتياجات الأهالي، لافتاً إلى أن الدعم الحكومي الكبير المقدم لحلب يجب أن يترجم لعمل منظم ومنتج ودقيق على الأرض يحقق استجابة حقيقية لمتطلبات المواطن ويسهم في إحداث التغيير الإيجابي الخدمي المنشود في مجمل أحياء المدينة .

وتم خلال الاجتماع بحث العديد من الموضوعات الخدمية وجرى تشكيل لجان فنية لمتابعة القطاعات الخدمية وتقييم أدائها ورصد سير العمل الخدمي في الأحياء السكنية والتعاون مع المؤسسات الخدمية والمواطنين لتحسين العمل خلال المرحلة القادمة.

سورية تشارك بالمؤتمر الدولي للتطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية بالهند 

نيودلهي- هيثم حيدر|

بحضور وزير الزراعة المهندس أحمد القادري ممثل سورية بدأت في العاصمة الهندية نيودلهي أمس فعاليات « المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » .

وبين القادري أن مشاركة سورية في المؤتمر كانت بدعوة من المنظمة الآسيوية الإفريقية للتنمية ( AARDO )، وهي تمثل فرصة هامة للاطلاع على آخر التطورات في المجالات الزراعية والتنموية، و تسمح ببناء شراكات وإقامة علاقات واسعة مع أطراف عالمية الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على القطاع الزراعي وخاصة أن المنظمة الأفروآسيوية أعلمتنا استعدادها تنفيذ العديد من المشاريع الزراعية.

وأكد القادري في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر حرص حكومة الجمهورية العربية السورية على تقديم كل المساعدة الممكنة للشعب السوري من خلال دعم القطاع الزراعي الذي استمر بالعطاء والإنتاج بالرغم من كل الظروف القاسية والصعبة التي يمر بها، وذلك من خلال استمرار الحكومة السورية في تقديم الخدمات للفلاحين وتأمين مستلزمات الإنتاج قدر الإمكان بالإضافة إلى تقديم المنح الإنتاجية ومدخلات الإنتاج النباتي والحيواني في جميع المحافظات السورية دون استثناء، والهدف الأساسي هو إيصال كل ما يمكن أن يخدم الفلاح ويمكنه من الاستقرار في أرضه وتأمين قوته.

وعبر القادري عن أمله ببذل المنظمة المزيد من الجهود لإعادة عجلة الإنتاج ووقف تدهور القطاع الزراعي الذي يعد القطاع الأساسي في الاقتصاد السوري بعد أن تعرض لضرر كبير بسبب الحرب الظالمة التي فرضت على سورية والعقوبات الاقتصادية أحادية الجانب، عدا عن اضطرار العديد من الأسر الزراعية إلى ترك أراضيهم بسبب أعمال العنف التي تمارسها المجموعات الإرهابية المسلحة، الأمر الذي يتطلب اتخاذ إجراءاتٍ سريعةٍ وجدية تسهم في المساعدة في تحسين سبل العيش للمجتمعات الريفية وتوفير مشاريع صغيرة مولدة للدخل تساعدهم على استقرارهم وتمنع هجرتهم داخلياً وخارجياً.

وختم القادري كلمته بتوجيه الشكر لجمهورية الهند حكومةً وشعباً التي وقفت إلى جانب سورية وساندتها في كل المحافل الدولية كما شكر المنظمة الأفروآسيوية المتمثلة بالسيد المهندس وصفي سريحين الأمين العام للمنظمة وكافة الدول الأعضاء في المنظمة.

وعقد القادري على هامش المؤتمر عدة لقاءات ثنائية مع رؤساء عدد من الوفود ووزير الزراعة والتنمية الريفية في فلسطين، كما التقى مع بعض سفراء الدول الشقيقة والصديقة كسفير كل من مصر والعراق بالإضافة إلى دول أخرى.

وكان السيد الوزير قد وصل يوم أول أمس إلى العاصمة الهندية نيودلهي واستقبله سفير الجمهورية العربية السورية في الهند الدكتور رياض عباس الذي حضر بدوره الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالإضافة إلى عدد من أعضاء السفارة السورية في الهند.

يذكر أن المنظمة الإفريقية الآسيوية للتنمية الريفية ومقرها الهند تضم ثلاثين دولة إفريقية وأسيوية، وكانت قد تأسست في عام 1962 بعد أن كانت معظم الدول الأفريقية والآسيوية بحاجة للقيام بأعمال كثيرة لتحقيق التنمية الزراعية والأمن الغذائي لشعوبها عقب حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار الأجنبي آنذاك، مما أبرز الحاجة إلى أن تجتمع هذه الدول وتتبادل التجارب وتضمن التعاون المشترك فيما بينها.

رافق وزير الزراعة مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس هيثم حيدر ويستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام.

الحكومة ترفع رسوم الهوية الشخصية وغرامات ضياعها أو تلفها أكثر من 20 ضعفا

دمشق|

أصدر مجلس الوزراء قراراً رفع بموجبه رسم تنظيم البطاقة الشخصية من 50 ليرة إلى 1000 ليرة سورية، إضافة إلى رفع الغرامة المترتبة على الهوية الضائعة أو التالفة من 200 ليرة إلى 5000 ليرة، وفي حال التأخر عن تقديم الطلب ٣٠ يوماً يتم فرض غرامة 10000 ليرة.

ويضاف إلى الغرامة المفروضة على الهوية الشخصية الرسم المقدر بـ 1000 ليرة سورية، كما أن المبلغ يتم دفعه في مديرية المالية المخصصة للمحافظة وليس عبر البنوك الحكومية، كما أن الغرامة المترتبة على الهوية الشخصية في حال التلف أو بدل ضائع تزداد إذا تكررت مرة أخرى.

وزير النقل من جنيف: فتح خطوط الطيران السورية من وإلى اوروبا أولويتنا

دمشق- ريم العبدو|

 وصل وزير النقل المهندس علي حمود إلى جنيف للمشاركة في فعاليات مؤتمر النقل العالمي وورشات عمل الدورة السنوية العادية للجنة النقل البري ،والتي ستعقد  خلال الفترة 21-24/2/2017 بمشاركة 36 دولة عربية وأجنبية .

وقال حمود لموقع “اخبار سوريا والعالم” “أنه سيقدم رؤية سورية ودورها في النقل العالمي وأهمية موقعها الجغرافي والتاريخي وعلى رأس هذه المحاور طريق الحرير لما سيحققه من عائدات للنقل العالمي وربط البلدان التي يمر بها الطريق البري والبحري وفق رؤية الجانب الصيني كون موقع سورية في شرق المتوسط وملتقى للقارات الثلاث إضافة لعوامل عديدة تجعل منه ممراً مهماً للنقل الدولي بين الشرق والغرب في إطار المشروع الصيني طريق الحرير البري والبحري الجديد والحزام الاقتصادي مع أهمية الأعمال والخطوات التي تقوم بها الحكومة السورية لدعم هذا المشروع وتطوير قطاعات النقل البرية والبحرية والجوية وتأمين مراكز للخدمات من انترنت وكهرباء ووقود، وتحسين وصيانة الشبكة الطرقية وصيانة الجسور وتأمين المعابر والممرات وصيانة الخطوط الحديدية السورية ومحطات القطار والأعمال النوعية في قطاع الطيران وإعادة تأهيل مهابط المطارات لتتناسب مع هجوم الطائرات واستقبال كافة الأنواع منها.

إضافةً إلى الأعمال والتسهيلات التي قامت بها الحكومة في المرافئ السورية وصيانة السفن السورية ومن الأهمية بمكان طرح ضرورة إعادة تشغيل الخطوط الجوية السورية إلى أوربا, والأوروبية إلى سورية, وتشجيع الطيران المدني العالمي للعبور في الأجواء السورية.

كما ستضمن المشاركة الإشارة إلى حجم الأضرار التي استهدفت قطاع النقل في سورية إضافةً إلى العائدات الاقتصادية الكبيرة التي يحققها لشعوب العالم وحجم العائدات والايرادات التي تتحقق من توفير للوقت والمال .

بمشاركة سورية بدء فعاليات المؤتمر الخامس لمسؤولي البحوث العلمية والإرشاد الزراعي في المنطقة العربية بتونس

دمشق – فردوس سليمان |

بمشاركة 14 دولة عربية من بينها سورية بدءت اليوم  بتونس فعاليات المؤتمر الخامس لمسؤولي البحوث العلمية والإرشاد الزراعي في المنطقة العربية الذي يعقده المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد).

     واشاد وزير الفلاحة التونسي  سمير الطيبً بجهود المركز العربي (أكساد) ودوره في الحد من التصحر ومكافحته في الدول العربية”،ولدوره في زيادة التعاون والتنسيق بين مراكز البحوث والإرشاد في الدول العربية وأكساد، وتبادل الخبرات العلمية العربية والتي تعتبر متميزة في مجال مكافحة التصحر وتأهيل الأراضي المتدهورة في المنطقة العربية.

     وأضاف الطيب ” أنه وبالنظر إلى النتائج الإيجابية التي حققتها المؤتمرات الأربعة السابقة التي عقدها أكساد، فإننا على يقين بأن مؤتمركم هذا سيحقق أهدافه وغاياته التي انعقد من أجلها والتوصل إلى نتائج قابلة للتنفيذ، وفق الأولويات والآليات المناسبة بما يحقق التنمية الزراعية العربية “.

     واشار الطيب الى أهمية الدور الذي يلعبه المركز العربي (أكساد) في مجال نشر التقانات العلمية التطبيقية الحديثة في مختلف المجالات الزراعية في الدول العربية، وأثنى على التطور المتسارع في عمله في السنوات الأخيرة.

     بدوره اشار المستشار ماجد ترمس ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الى دور الرائد  للمركز العربي في تطوير  الزراعة العربية وخاصة الحبوب// القمح والشعير// مؤكداً أن المركز العربي (أكساد) هو الذراع الفني لجامعة الدول العربية في هذه المجالات، وبيت الخبرة العربي لتنفيذ الدراسات الميدانية، والأبحاث والمشاريع العلمية التطبيقية، وتقديم الدراسات الاستشارية.

    

     من جانبه، قال المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح، في كلمة له خلال الافتتاح، //أن أكساد يُعْتَبَرُ أحد أهم منظمات العمل العربي المشترك، والذي يسعى لتحقيق الأمن الغذائي والمائي العربي، من خلال القيام بالأبحاث والدراسات التطبيقية وتنفيذ المشاريع وفق خطط اعتمدت على الاستفادة من التطورات العلمية السريعة والتقانات الحديثة وتطويعها للملائمة مع البيئات الجافة العربية//.

     وأضاف أن أكساد صب اهتمامه في مجالات تحسين التراكيب الوراثية للحبوب واستنباط الأصناف المقاومة للجفاف ذات الإنتاجية العالية، ونشر الأنظمة الزراعية الحديثة كالزراعة الحافظة، وإكثار الأصناف الجيدة من الأشجار المثمرة وإعطاء الاهتمام العلمي والميداني لشجرة النخيل، وتحسين وتطوير السلالات الحيوانية للأغنام والماعز.

     وأشار الدكتور صالح إلى أن أكساد عمل أيضاً على نشر وتنفيذ مشاريع حصاد مياه الأمطار، والاعتماد على أحدث التقانات وخصوصاً تقانات المعلومات والنمذجة الرياضية للمياه الجوفية.

     ونوه بأن أكساد أحدث برنامجاً خاصاً لمراقبة التصحر ومكافحته في الوطن العربي، وعمل وفق منهجية خاصة لمراقبة التصحر وتقييمه على المستويات القومية والوطنية والمحلية، ونفذ مشاريع متنوعة لمكافحة التصحر مرفقة بالبحوث والدراسات العلمية في مختلف الدول العربية، والتي تعتبر رائدة  في أسلوب معالجة التدهور، وتحديد التقانات المناسبة، حيث حققت هذه المشاريع نتائج إيجابية على مختلف الصعد.

     واختتم المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح كلمته، بالقول، أن أكساد نفذ مشاريع إعادة تأهيل الأراضي الرعوية في البادية السورية، والبادية الأردنية، والسهوب الجزائرية، وإعادة تأهيل الأراضي الجبلية في لبنان، واليمن، ومقاومة الانجراف المائي وحصاد المياه في لبنان، وسورية، والأردن، ودراسة تدهور الأراضي وإعداد خرائطها في اليمن، والسعودية، وليبيا، وتثبيت الكثبان الرملية في السودان، ومصر، وسورية، والجزائر، ومراقبة تدهور الأراضي والغطاء النباتي باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد في أراضي الوطن العربي كافة.

     من جانبه، قال ممثل جمهورية مصر العربية الدكتور سيد خليفة، في كلمة له باسم الوفود المشاركة في المؤتمر، ” إن هذا المؤتمر يأتي بمبادرة مقدّرة من المركز العربي (أكساد)، والذي سبق له أن نظم مؤتمرات مهمة وناجحة في هذا المجال، ليوحد الجهود وينسق العمل بين مؤسساتنا البحثية والإرشادية في مجالات الحد من التصحر ومكافحته في الدول العربية، وصولاً إلى برامج  تنفيذية تلبي طموحاتنا وتنعكس إيجاباً على واقع التنمية في بلداننا العربية.

     ولفت إلى أن قادة مؤسسات البحث العلمي والإرشاد الزراعي في الدول العربية المشاركة، يرون  أهمية هذا المؤتمر في توطيد أواصر التعاون والتنسيق مع أكساد والاستفادة من إنجازاته العلمية  والتطبيقية من جهة، وفي تبادل المعارف والتشارك في الخبرات، وصولاً إلى توصيات ومقترحات تدعم مسيرة العمل العربي المشترك و تلبي طموحاتنا البحثية والإرشادية.

     شارك في حفل افتتاح المؤتمر، الذي تستمر فعالياته اليوم وغداً، قادة مؤسسات البحث العلمي والإرشاد الزراعي في 14 دولة العربية وعشرات الخبراء العرب ذوو الاختصاص، وممثلون عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، ولفيف من المدعوين والمهتمين.

     ويهدف المؤتمر، إلى بحث سبل تطوير التعاون وتبادل الخبرات في مجال مراقبة التصحر ومكافحته، والحد من تدهور الأراضي وإعادة تأهيل الغطاء النباتي، وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في هذا المجال.

     ويشارك وفد الجمهورية العربية السورية في الفعاليات العلمية للمؤتمر بدارسة بعنوان ” الرؤيا المستقبلية لمواءمة الخطط الوطنية لمكافحة التصحر مع الاستراتيجيات العالمية للمحافظة على النظم البيئية وتحييد تدهور الأراضي “.

 برسم وزير الزراعة ومعاونيه

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

إن التعميم الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء له غاية محددة ويتعلق بتخفيض استهلاك المشتقات النفطية في المؤسسات العامة دون أن يؤثر ذلك على أداء العمل وحقوق العاملين، وبالتالي كل إجراء نفذ مؤخراً وينتقص من هاتين الناحتين هو غير صحيح، لذلك يفترض بجميع الوزارات والمؤسسات العامة إعادة تدقيق ومراجعة الإجراءات التي اتخذتها بعد صدور التعميم المذكور، ونتائج تنفيذها وتطبيقها لهذا التعميم أيضاً، كما يفترض برئاسة مجلس الوزراء أن تصدر توجيهات وتعليمات واضحة لا لبس فيها حول مجالات تطبيق ذلك التعميم، وقانونية وجدوى بعض الخطوات والإجراءات التي نفذت، لاسيما تلك التي نالت من مكاسب الموظفين والعمال، فتأمين نقل العاملين هو بمنزلة أحد التعويضات المقدمة للعامل جراء تدني الراتب الشهري والفجوة الواسعة بينه وبين الأسعار في الأسواق المحلية. فضلاً عن كونه مصلحة حكومية، فوصول العامل إلى مكان عمله في وقت مبكر يساعده على الإنجاز بشكل أفضل، كذلك الأمر بالنسبة لإعادته إلى منزله ظهرا.

حيث بدأت بعض الجهات العامة بتطبيق تعميم رئاسة مجلس الوزراء، والمتعلق بتخفيض استهلاك مؤسسات الدولة من المشتقات النفطية بنسبة 50%، بطريقة مجتزأة وانتقائية، هذا رغم التوضيحات التي صدرت عن مجلس الوزراء لاحقاً، والتي استثنت من تطبيق التعميم عدة جهات وأنشطة كنقل العاملين وسيارات الإسعاف والإطفاء وغيرها.

فبعض الجهات العامة ومنها وزارة الزراعة قررت أن تقتصر جولات نقل الموظفين على الجولة الصباحية فقط، وإلغاء جولات ما بعد الظهر الخاصة بإيصال العاملين إلى منازلهم أو كراجات الانطلاق، والبعض الأخر قلل من عدد السيارات المخصصة لنقل العاملين وهو ما انعكس سلبا على كثير من العاملين الذين يضطرون اليوم إلى قضاء ساعات طويلة للانتقال من المنزل إلى العمل و بالعكس.

وزير النقل يوجه بزيادة رحلات “السورية” إلى القامشلي ويخفض تذاكر الطلاب الى 15300 ليرة

دمشق – هالة ابراهيم|

بعد انتهاء الامتحانات الجامعية وتسهيلا لعودة الطلاب الى المنطقة الشرقية وجه وزير النقل المهندس علي حمود مؤسسة الطيران السورية بزيادة عدد رحلات الطيران الى القامشلي هذا الاسبوع وتخفيض قيمة التذاكر للطلاب حصرا الى 15300 ليرة سورية .

واكد المدير العام لشركة فلاي داماس سامر الدهني لموقع “اخبار سوريا والعالم” ان الشركة وتسهيلا لعودة الطلاب للمنطقة الشرقية  قررت تسيير رحلة مجانية للطلاب يوم الاربعاء القادم 22 /2 من دمشق الى القامشلي فاللاذقية والعودة الى القامشلي فدمشق .

وكانت وزارة النقل اصدرت قرارا خفضت بموجبه اسعار التذاكر لشركات الطيران العاملة بسورية  وحددتها بـ 20 الف ليرة سورية .

وزير الإعلام يقرر الاستغناء عن وجيه شويكي ونهاد تلاوي و47 متقاعدا آخرين

دمشق|

أصدر وزير الاعلام المهندس محمد رامز ترجمان قرارا بالاستغناء عن عشرات المتقاعدين العاملين في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ضمن سلسلة الاجراءات المتعلقة بإعادة الهيكلة، والفائض عن الحاجة.

وقال مصدر في الإذاعة والتلفزيون إن القرار شمل مذيعين ومخرجين وصحفيين، وأن عددهم بلغ 49 متقاعدا ومن بينهم المذيع المعروف محمود الجمعات الذي شغل منصب مدير الإذاعة لعدة سنوات ، كما شمل القرار مخرج البرنامج الدرامي الإذاعي المعروف حكم العدالة لفترة طويلة محمد عنقا ، والمعلق الرياضي المعروف وجيه شويكي ، ومن الأسماء الواردة : المذيعة نهاد تلاوي ، ومدير الانتاج جميل العبد، والمذيعة رجاء الزين.

أكساد والكويت يتفقان على تطوير البرامج العلمية بين الجانبين 

دمشق- فردوس سليمان|

     بحث المهندس فيصل الحساوي رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية في دولة الكويت، مع الدكتور رفيق علي صالح المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، شؤون التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزه وتطويره.

     وأشاد المهندس الحساوي أثناء اللقاء الذي جرى في مكتبه في العاصمة الكويت، مؤخراً، بالدور المهم الذي يلعبه أكساد للوصول إلى تحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة، منوهاً بالارتقاء الذي حققه أكساد على مستوى أدائه العلمي العملي التطبيقي في السنوات الأخيرة، والثقة العالية التي اكتسبها والمكانة العلمية المرموقة التي وصل إليها في جميع مجالات عمله.

     وأعرب عن ارتياحه لمسيرة العلاقات المتنامية بين الجانبين، مشيداً بالنتائج التي تمخضت عنها اتفاقيات التعاون المشترك بين الجانبين الموقعة بتاريخ 25/5/2010م، وبتاريخ 23/4/2015م، ” مما يشجع على الاستمرار بالتعاون مع أكساد وتعزيزه وتطويره ” على حد تعبيره، مؤكداً حرص دولة الكويت على الاستفادة من خبرات وتخصصات المركز العربي في مشاريع تنموية كثيرة في المرحلة القادمة.

     من جانبه، عبر الدكتور صالح عن تقدير أكساد للدعم الذي يلقاه من دولة الكويت، مؤكداً استعداد المركز الدائم لتقديم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق نهضة زراعية مستدامة في الكويت على وجه الخصوص، وفي جميع الدول العربية على وجه العموم.

     وأكد حرص المركز العربي (أكساد) على تعزيز التعاون العلمي والفني بين أكساد والهيئة، لتحقيق الاستفادة المثلى من التقانات الحديثة، وتطبيق الإدارة السليمة للموارد الطبيعية، وتطوير كفاءة الكوادر الفنية الكويتية لخدمة التنمية الزراعية المستدامة في دولة الكويت.

     واتفق الجانبان، بعد عدد من اللقاءات بحضور الفنيين المعنيين من الهيئة ووفد أكساد المرافق، على توسيع أنشطة أكساد في دولة الكويت من خلال  تنفيذ برامج علمية تطبيقية جديدة  في مجالات حماية البيئة، ونشر زراعة النباتات البرية المناسبة لبيئة الكويت، وكذلك تطوير بحوث الثروة الحيوانية وخاصة الأغنام والماعز بهدف تحسين إنتاجية السلالات الكويتية المحلية من الحليب واللحم.

     وقام المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح والوفد المرافق بجولات حقلية في  عدة مزارع ومحطات بحثية كويتية متخصصة بإنتاج الأعلاف الخضراء، وتربية الماعز الشامي، والأغنام العواس، بهدف تنفيذ البرامج المشتركة التي تم الاتفاق بشأنها بين أكساد وهيئة الزراعة الكويتية.