محليات

الرئيس الأسد يصدر مرسوما يقضي بحل مجلس مدينة جبلة

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد مرسوماً يقضي بحل مجلس مدينة جبلة

مؤسسة المياه تحدد برنامج مواعيد ضخ المياه لمدينة دمشق وضواحيها

دمشق|

أعلنت مؤسسة المياه بدمشق وريفها عن برنامج ضخ المياه لأحياء العاصمة دمشق وضواحيها ليوم الأربعاء 25 كانون الثاني 2017.  

 

مجلس الوزراء: منح كامل الراتب لوالدي الشهيد العازب وفرصة عمل لذوي الشهيد المتزوج

دمشق – اخبار سوريا والعالم|

عرفانا بتضحيات الشهداء وتكريما لذويهم وافق مجلس الوزراء على تقديم مزايا جديدة لذوي الشهداء تضمنت بالنسبة للشهيد العازب منح كامل الراتب لوالدي الشهيد الأعزب مناصفة بينهما بدلا من منحهما 50 بالمئة منه حاليا.

وبالنسبة للشهيد المتزوج تضمنت منح فرصة عمل بموجب عقد سنوي مباشر يجدد تلقائيا لزوجة الشهيد غير الموظفة أو لمن تختاره من أولادها وإذا كانت زوجة الشهيد موظفة فيمكن منح فرصة عمل واحدة لمن تختاره من أبنائها وفي حال عدم استفادة أي من الزوجة والأبناء من الفرص فإنه يمكن الاستفادة من أشكال الدعم الأخرى التي ستقدم لاحقا مع بقاء حق أفراد أسرة الشهيد في الاستفادة من أحكام القانون رقم 36 لعام 2014.

وفي حال وجود أكثر من شهيد في الأسرة يتم منح فرصة توظيف إضافية لإخوة الشهيد الأعزب من خلال منح درجات تثقيل تتناسب مع عدد شهداء أسرته عند التقدم للمسابقات العامة.

وكلف المجلس في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس وزارات النفط والثروة المعدنية والاقتصاد والتجارة الخارجية والمالية والأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء وهيئة التخطيط والتعاون الدولي متابعة ملف العلاقات السورية الإيرانية بشكل كامل ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات التي تم توقيعها مؤخرا بين الجانبين والخط الائتماني واستثماره بما يخدم العملية الإنتاجية والتنموية كما تم تكليف وزارتي الاقتصاد والتجارة الخارجية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك متابعة ملف العلاقات التجارية بين سورية وإيران ومتابعة خطوات إحداث مركز للمنتجات السورية في طهران ومركز تجاري إيراني في دمشق.

وأقر المجلس أهمية تعديل التشريعات الناظمة لعمل الاتحادات “التجارة والصناعة والزراعة والحرفيين والمصدرين” وإنشاء مجلس إدارة لها بهدف توحيد الرؤى ورفع مستوى التنسيق فيما بينها وتحقيق تطوير في عملها يتناسب مع متطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية وإصدار السجل الزراعي وتفعيل عملية التصنيع الزراعي وتخفيض الرسوم الجمركية على المواد الأولية اللازمة للإنتاج ووضع تشريع خاص لاستخدام مخرجات البحث العلمي في الزراعة.

ووافق المجلس على مشروع تعديل المادة رقم 32 من المرسوم التشريعي رقم 26 لعام 2015 الناظم لعمل المؤسسة العامة للإسكان والذي نصت المادة الأولى منه على تحديد مدة ستة أشهر لتسوية أوضاع المقاسم المباعة من قبل المؤسسة للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين ونصت المادة 32 منه على إلغاء المقاسم التي لم يبادر أصحابها إلى تسوية أوضاع مقاسمهم نظرا لمراجعة عدد من المواطنين وممثلي الأشخاص الاعتباريين المؤسسة لتسوية أوضاع المقاسم المباعة بعد انتهاء مدة الأشهر الستة لعدم تمكنهم من مراجعتها بسبب الظروف الحالية ورغبة من المؤسسة في مساعدتهم لتسوية أوضاع مقاسمهم وكذلك الإجازة لرئيس مجلس الوزراء بتمديد مدة السنتين المحددة في القانون وإعطاء الحق للمؤسسة بتبرير مدة التأخير في الحصول على الرخصة أو إنجاز البناء.

وقرر مجلس الوزراء توسيع قائمة المستوردات وخاصة المواد الأولية اللازمة لقطاع الصناعة واستمع إلى عرض قدمه وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة حول ما تم إنجازه خلال الأشهر الستة الماضية في المجالين التنموي والإنتاجي ومعوقات التنفيذ ومقترحات المعالجة والرؤية المستقبلية موضحا أن الوزارة مستمرة في تطوير أداء إدارة التجارة الخارجية ودعم وتنمية الإنتاج المحلي وتمكين المشروعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات الحرفية للمساهمة الفعالة في تنمية الاقتصاد الوطني وتفعيل التشاركية مع القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار وعلى صعيد الاستيراد نظمت الوزارة عملية منح إجازات وموافقات الاستيراد الأمر الذي ساهم بتحفيز الإنتاج المحلي واستعادة مجموعة من القطاعات الصناعية عافيتها تدريجيا.

وطلب المجلس من وزارة الكهرباء تخصيص 50 عاملا من كل شركة كهرباء في المحافظات لمراقبة عشوائية إنارة الطرقات وزيارة المؤسسات العامة لمراقبة هدر الطاقة الكهربائية على أن يتم إعداد تقرير دوري عن وضع الطاقة في كل مؤسسة عامة.

وطلب المجلس من وزارتي الإدارة المحلية والبيئة والشؤون الاجتماعية والعمل وضع آلية نوعية لعمل الجمعيات وعلاقتها باللجنة العليا للإغاثة ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري وبشكل يضمن وصول المساعدات لمستحقيها.

ودعا المجلس الوزارات إلى دراسة واقع المخابر لديها بهدف تصويب عملها وفق برنامج زمني محدد لتصل إلى الغاية المرجوة من إنشائها والعناية بأخذ العينات وتحري الدقة في النتائج والتأكد من سلامة المواد اللازمة للمخابر كما كلف وزارتي الصحة والتعليم العالي وضع رؤية لتحسين واقع أطباء التخدير من خلال تأمين عائدات أفضل لهم.

السيدة أسماء الأسد تستقبل الطلاب الفائزين الأوائل بالأولمبياد العلمي

دمشق|

استقبلت السيدة أسماء الأسد الطلاب الفائزين الأوائل بالأولمبياد العلمي المركزي الذين تم تتويجهم اليوم في المنافسات النهائية للأولمبياد العلمي السوري في اختصاصات الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

وفي كلمة له خلال التتويج أكد رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب أن “التتويج يشكل بداية جديدة في مسيرة التميز والابداع السوري وهو صورة مشرقة عهدناها بين أبناء سورية الشباب عبر سنوات مضت”.

وقال العزب إن “هيئة التميز والإبداع تعكس رؤية السيد الرئيس بشار الأسد في تحقيق الجودة والإبداع في المسارات العلمية والتعليمية والبحثية الوطنية من خلال بناء القدرات البشرية كثروات فكرية ومعرفية وتوفير الحاضنة والبيئة الأساسية لنقل المعرفة وإنتاجها ونشرها باتجاه تعزيز قدرات الإنسان السوري في المنافسة”.

وتخلل التتويج فيلم عن رحلة التميز في الأولمبياد العلمي السوري وفقرة غنائية لفرقة لونا للكورال بقيادة الفنان حسام الدين بريمو.

حضر التتويج وزراء شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام والتربية الدكتور هزوان الوز والتعليم العالي الدكتور عاطف نداف وأمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي خالد الحلبوني ومعاونو وزراء التعليم والتربية والاتصالات ومديرو مراكز دراسات وبحوث علمية.

رئيس الحكومة يعد بانخفاض ازمة المحروقات والكهرباء خلال 3 أشهر

دمشق|

أكد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء أنه سيتم التخفيف وبشكل ملحوظ من أزمة المحروقات والكهرباء خلال مدة ثلاثة أشهر.

واستعرض المهندس خميس تداعيات الحرب واستهدافها للقطاع الاقتصادي بأطيافه كافة (الصناعة، والطاقة، والزراعة)، فبعد أن كان إنتاج البلاد 380 ألف برميل نفط يومياً، أصبحنا نستورد المشتقات النفطية بقيمة 3 مليارات دولار سنوياً، إضافة إلى استيراد مليون ونصف المليون طن من القمح، مؤكداً أنه لم يدخل خزينة البلاد ولا ليرة من الدول الصديقة ويتمّ الإنفاق من الاحتياطي، داعياً إلى ضرورة تعزيز هذه القوة من خلال التكامل في العمل بين الحكومة وقطاع الأعمال.

وأشار المهندس خميس إلى خطة لتطوير المصارف ووضع آلية للاستيراد بحيث تؤمن المستلزمات، ومنح إعفاءات في القروض المتعثرة ومنح قروض جديدة، إضافة إلى معالجة التأمينات والرسوم بالنسبة للمنشآت المتضرّرة، ودراسة البلاغ رقم 16 المتعلق بالحرفيين، وأنه تمّ تشكيل لجنة لتقييم القائمين على الجمارك، وأخرى لوضع الرؤى للمدن الصناعية.

بعد أن وصلت نسبة التسرب إلى 35% التربية واليونيسيف تتابع بالمنهاج (ب) تحت شعار ” عامين بعام .. والتعليم تمام”

الخرساني : 18000 طالب التحقوا بهذا المنهاج في 343 مدرسة ونسعى ليصل العدد إلى 50 ألف طالباً

أخبار سورية والعالم – هالة إبراهيم|

كشف تقرير صادر عن منظمة اليونيسيف أن عدد الاطفال الذين اجبروا على النزوح من منازلهم بعد ستة سنوات من النزاع في سورية بحوالي 3 ملايين طفلاً ، وحوالي 1,75 مليون منهم حالياً لايرتادون المدرسة بشكل منتظم إما بسبب النزوح أو العنف وانعدام الأمان ، أو لأن مدارسهم تضررت أو تهدمت أو تحولت إلى ملاجئ للعائلات النازحة ، وبناءً على ذلك قامت المنظمة بالتعاون مع وزارة التربية السورية بإطلاق المنهاج ( ب ) في أذار 2016 .

وللتعريف بهذا البرنامج وتحت شعار ( عامين بعام .. والتعليم تمام)  أقامت منظمة اليونيسيف ووزارة التربية اليوم مؤتمراً صحفياً في فندق الشام بدمشق :

وبين الخرساني أن نسبة التسرب ارتفعت خلال الأزمة إلى حوالي 35 % ، وهذا المنهاج يسعدهم على العودة إلى المدرسة وهو يركز على أربع مواد هي الرياضيات والعلوم واللغة العربية والانكليزية ، حيث تم تدريب حوالي 5350 معلم ومعلمة في سورية على تدريس المنهاج الجديد واساليب التعلم النشط والتعليم التفاعلي وغيرها ، بالإضافة إلى الدعم النفسي ، وكذلك تم مشاركة هؤلاء الأطفال بمنظمة الأغذية العالمية حيث توزع عليهم وجبات غذائية وحليب وحقائب مدرسة وبونات بقيمة 15000 ليرة بشكل شهري لأهاليهم لشراء مواد غذائية .

واشار الخرساني ان معدل تسجيل الطلاب في هذا البرنامج يصل إلى 150 طالب يومياً وسجل منذ انطلاقته في النصف الثاني من العام الماضي حوالي 18000 طالب ونسعى لأن يصل العدد غلى 50 ألف طالب في نهاية العام القادم .

وقال مدير قسم التعليم في اليونيسيف بارتولومبيوس تروليك : إن المنظمة تعمل بالتعاون مع وزارة التربية السورية للتأكد من ان جميع الاطفال الذين كانوا خارج المدرسة وخاصة في شرق حلب عادو إلى المدرسة ، وإعادة تأهيل المدارس التي تضررت ، منوهاً أن المنهاج ب طريقة فعالة لتسريع عودتهم إليها وقد أعطى نتائج إيجابية في عدة دول ، وقد تم تدريب المعلمين من خلال برنامج اعدته المنظمة .

وأكد تروليك أن برامج التعليم المدعومة من اليونيسيف ساعدت على زيادة نسبة التسجيل بالمدارس بشكل عام من  3,24 مليون طفل ( 60% من عدد الاطفال في سن الدراسة ) إلى 3,66 مليون طفل بنسبة 66% بين عامي 2014 – 2015 و 2015 – 2016 ، كذلك ادت هذه الجهود إلى تناقص عدد الاطفال المتسربين من 2و1 مليون طفل في 2014 – 2015 إلى 1,75 مليون طفل في 2016 ، ووصلت حملة العودة إلى التعليم في العام الماضي لاكثر من 3 مليون طفل بالحقائب والكتب المدرسية والقرطاسية ، وقامت المنظمة بالتعاون مع الشركاء بإعادة تأهيل 401 مدرسة تستقبل حوالي 189 ألف طالباً وقدمت 324 غرفة مسبقة الصنع للمدارس المزدحمة مما وفر مساحة تعليمية لأكثر من 25 ألف طالباً .

وقدمت مديرة التخطيط في وزارة التربية الدكتورة هدى شيخ الشباب عرضاً مفصلاً عن الخطوات التي تم اتباعها والمراحل التي مر بها هذا المنهاج منذ انطلاقته العام الماضي والذي بدا بمستويين ووصل الآن إلى أربع مستويات يشمل الأعمار من 8 إلى 15 سنة أي الذين يتاخرون عن الالتحاق بالمدارس حيث يقبل هؤلاء في شعب خاصة ملحقة بمدارس التعليم الاساسي وفق سويتم التعليمية ، ويتألف المنهاج من 28 كتاب، حيث بدأ تطبيقه على 124 مدرسة في العام الماضي ووصل إلى 343 مدرسة هذا العام ، مشيرة إلى ضرورة مراجعة مديريات التربية أو المجمعات التربية في المحافظات للالتحاق بهذا المنهاج بحيث يصطحب الطالب أوراق ثبوتية تثبت هويته .

ووضعت وزارة التربية ثلاثة أرقام ساخنة للرد على الاستفسارات حول هذا المنهاج هي :

0114440464 – 0113310696 – 0113320295

برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري

دمشق|

برعاية السيدة أسماء الأسد انطلقت صباح اليوم بدمشق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري لتحديد الأوائل على مستوى سورية للموسم العلمي 2016-2017 بعنوان “لكل مبدع نصيب ولكل متألق مكانه على منصات التتويج”.

وتتضمن الاختبارات جولتين صباحية ومسائية مدة كل واحدة منها 3 ساعات ويبلغ العدد الاجمالي للمشاركين فيها 417 شابا وشابة بينهم 327 طالبا وطالبة من الصف الأول الثانوي ممن تأهلوا عن تصفيات المحافظات العام الجاري إضافة إلى الأوائل في الأولمبياد العلمي السوري في الموسمين الماضيين من طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي.

وستعلن أسماء الفائزين بالمراكز الأولى يوم غد الاثنين خلال حفل مركزي في دار الأسد للثقافة والفنون “الاوبرا” وسيتم تتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل مادة علمية علما أن العشرة الأوائل في كل مادة علمية يأخذون طريقهم إلى الفرق الوطنية لتبدأ بعدها مرحلة جديدة في تأهيلهم وتدريبهم لتمثيل سورية في الأولمبيادات العالمية.

بعد توقف لنحو 3 سنوات.. عودة صحيفة العروبة بحمص للصدور ورقيا

حمص|

عاودت صحيفة العروبة بحمص اليوم الصدور ورقيا بعد توقف استمر لنحو 3 سنوات اكتفت خلالها الصحيفة بنسخة إلكترونية.

وتاتي الصحيفة بحلة جديدة حيث تظهر الصفحتان الأولى والاخيرة منها ملونتين علما ان العروبة صحيفة محلية يومية تعبر عن نبض الشارع وهي صلة الوصل بين الجهات العامة والمواطنين لايصال صوتهم والعمل على حل متطلباتهم وتضم حاليا 32 محررا وتصدر في 8 صفحات.

وصدرت العروبة كمجلة نصف شهرية عام 1954 لكنها توقفت بعد فترة قصيرة وفي عام 1955 عاودت الصدور أسبوعيا بعد أن تحولت إلى صحيفة سياسية وفي عام 1958 توقفت عن الصدور ثم في عام 1963 جرى اعادة إصدارها كصحيفة محلية سياسية يومية ثم تحولت ملكيتها إلى مؤسسة الوحدة للطباعة والنشر حيث تصدر عنها حتى يومنا هذا.

وزارة الخارجية تعلن أسماء الناجحين بمسابقة تعيين عدد من الدبلوماسيين

دمشق|

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم أسماء الناجحين في المسابقة المعلن عنها بالقرار رقم 44 تاريخ 4-1-2016 لتعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين بوظيفة رئيس ومعاون رئيس شعبة دبلوماسي.

ودعت الوزارة الناجحين إلى مراجعة إدارة الشؤون الإدارية والمالية في وزارة الخارجية والمغتربين لاستكمال الأوراق الثبوتية خلال مدة أقصاها شهر.

وزير الثقافة: نقل 90% من الآثار.. ونسبة السرقة لا تزيد في متحف الرقة عن 1%

دمشق|

أكد وزير الثقافة محمد الأحمد أن المديرية العامة للآثار والمتاحف استطاعت في ظل الظروف الاستثنائية التي مرت بها سورية إنقاذ الأغلبية المطلقة من المقتنيات المتحفية من السرقة.

وكشف الأحمد في مؤتمر صحفي عقده اليوم أنه تم نقل أكثر من 90 بالمئة من هذه المقتنيات إلى أماكن آمنة بالتعاون مع المجتمع المحلي مبينا أن “نسبة السرقة بما في ذلك المسروقات في متحف الرقة لم تتجاوز 1 بالمئة”.

وأشار الأحمد إلى أن المديرية قامت بتوثيق وتغليف وتصوير جميع القطع التي تم نقلها إلى دمشق والمناطق الآمنة وخاصة مقتنيات متحف دير الزور وحلب وتدمر وحماة وحمص ودرعا والقنيطرة والسويداء إضافة إلى متاحف اللاذقية وطرطوس.

وقال الأحمد خلال.. “ما جرى في تدمر يوم الجمعة الفائت هو مطلب صهيوني بامتياز ومحاولة صهيونية مدعومة من الغرب ومشايخ النفط لتدمير هويتنا وإرثنا وحضارتنا” مشيرا إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي هاجم أيضا المتحف العراقي لمحو ذاكرة بأكملها وكذلك تعرض المتحف الوطني المصري للخطر في خطوات واضحة الهدف والمؤدى.

وأضاف الأحمد “إن الأوابد في تدمر تراث لا تملكه سورية وحدها بل يشاركها العالم بامتلاكه ومن هنا يأتي دور العالم بتحمل مسؤولياته تجاه ما جرى من وحشية فظيعة لم يشهدها التاريخ”.

ودعا وزير الثقافة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذا الموقع الأثري الفريد الذي يعد من أهم مواقع التراث العالمي وإلى التحرك بقوة وبجبهة موحدة للوقوف مع سورية في معركتها للدفاع عن حضارة تدمر من الدمار على أيدي الإرهابيين معتبرا “أن أي تقاعس أو تخاذل في هذا الوقت العصيب يهدد مدينة تدمر وسيكون تهربا واضحا وأكيدا من الواجبات الإنسانية والأخلاقية باتجاه حماية التراث العالمي وصونه”.

وبين الأحمد أن استمرار وجود إرهابيي “داعش” في مدينة تدمر سيعرضها للمزيد من المخاطر ويدخلها في “كابوس مخيف” من تدمير الأوابد الأثرية المتبقية لأن هذا التنظيم أقدم في السابق على تدمير مجموعة من الأوابد بينها معبدا بل وبعل شمين وقوس النصر وعدد من المدافن البرجية وأيضا قتل عالم الآثار المعروف خالد الأسعد بطريقة وحشية.

وأكد الأحمد أن ممولي تنظيم “داعش” الإرهابي من مشايخ النفط ودول الغرب يعلمون أن هؤلاء الإرهابيين سيخرجون مذلولين من تدمر قريبا لذا يسعون بما بقي لهم من وقت للقيام بعمليات تخريبية مفجعة بحق الإنسانية كمحاولة للرد على انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب.

وقال الأحمد.. “لم يرق لدول كثيرة في الغرب ولا لدول في الشرق أن يكون لسورية نهج مستقل وقيم وحضارة تدافع عنها لهذا قام هذا الحلف بينها فأرسلت كل حثالة الأرض من أجل تحطيم إرادة الشعب السوري وجره إلى أتون التبعية والارتهان لإرادة مستعمري القرن الحادي والعشرين وكان هدفهم تدمير كل ما له علاقة بحضارة سورية وما يدل عليها وعلى عراقتها فتطاولوا على أوابدها وتحفها بل ودمروا أيضا المدارس والمساجد والكنائس”.

وأضاف الأحمد.. “كنا دائما نحن السوريين على يقين بأن بلادنا ستتعافى وتخرج من هذه الحرب الطويلة الظالمة ولدينا جميعا عمل ضخم نوضح من خلاله أن سورية التي ظلت دائما مهدا للحضارات لا يمكن أن يحولها أحد إلى ساحة لتسويق أفكار إجرامية متخلفة” مبينا أن المؤسسات الثقافية في سورية وعلى رأسها المديرية العامة للآثار والمتاحف لديها عمل مهم لترسيخ وتأصيل الفكر الإنساني المتنور والمتحرر نحو عالم أرحب وأكثر إشراقا بالتوازي مع الانتصارات الباهرة التي يحققها الجيش العربي السوري الباسل والقوات الحليفة والرديفة في الحرب على الإرهاب.

وأوضح الأحمد أن المديرية العام للآثار والمتاحف في وزارة الثقافة لم تتوقف خلال الحرب الإرهابية على سورية عن تطوير أداوتها وأنشطتها بل ضاعفت مشاريعها الثقافية كما ونوعا.

وذكر الأحمد أن المديرية واظبت منذ عام 2012 على فتح علاقات استثنائية مع المنظمات الثقافية العالمية مثل اليونيسكو والاكموس وأكروم والانتربول والجمارك الدولية والجامعات والمعاهد العالمية والمتاحف للحصول على الدعم الدولي لمؤازرتها كما استطاعت إيصال رسالة التراث الثقافي السوري إلى المجتمع الدولي عبر المئات من أكبر المجلات والصحف والتلفزيونات العالمية.

وحول رفع دعاوي على جهات ومنظمات وشركات ضالعة في سرقة وتدمير الآثار السورية قال الأحمد.. “نحن بصدد مقاضاة هذه الأمور ولكن اليوم نحن معنيون أكثر بعملية الإنفاذ وهذه المسألة تأتي ولها وقتها وهي ليست بمنأى عن تفكير المديرية”.