محليات

وزير الصناعة يتفقد معمل مياه الفيجة ويوجه بالعمل 3 ووريات لزيادة الانتاج

دمشق|

تفقد وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو صباح اليوم واقع العمل في معمل تعبئة مياه نبع الفيجة بمنطقة الهامة بدمشق بغية الوقوف عل الواقع الفني والإنتاجي فيه.

واستمع الوزير خلال زيارته التفقدية الى كافة المعوقات والصعوبات التي تعترض سير العملية الانتاجية في المعمل حيث وجه بالإسراع في إجراء الصيانات اللازمة للآلات بهدف رفع الطاقات الإنتاجية إلى الطاقات القصوى لكل خط انتاجي لتلبية حاجة السوق وخصوصاً في المرحلة الحالية وتجاوز جميع الاختناقات بحلول فنية مدروسة.

وقرر الوزير إيقاف بيع المنتجات بعد الساعة السادسة مساء باستثناء سيارات المؤسسة العامة الاستهلاكية والطلب من مؤسسة الصناعات الغذائية متابعة واقع العمل الفني والانتاجي والتقييم العميق لجميع معامل الشركة العامة لتعبئة المياه ومتابعة الجزئيات الادارية التي  تشكل عائقا للعمل وايجاد الحلول الفنية على أرض الواقع وتلبية جميع مستلزمات عملها للتشغيل بكامل طاقاتها الإنتاجية وعلى ثلاث ورديات لزيادة الإنتاج وضرورة توريد الكميات المنتجة الى المؤسسة العامة الاستهلاكية وتغطية حاجة الجيش والقوات المسلحة.

إحصائيات قضائية: سرقة 1500 جوال خلال 18 يوما في دمشق وريفها

دمشق|

أكدت إحصائيات قضاية أن عدد الجوالات المسروقة منذ بداية العام بلغت نحو 1500 جوال في دمشق وريفها في حين سجل العام الماضي نحو 20 ألفاً 80 بالمئة منها جوالات حديثة.

وبينت الإحصائيات أن معظم حالات السرقة تكون عبر نشل الجوال من دون أن يشعر صاحبه مشيرة إلى أن جوالات «سامسنغ» هي الأكثر سرقة في العام الحالي مؤكدة أنه تمت إعادة الكثير من الجوالات المسروقة إلى أصحابها في العام الماضي.

وأشارت الإحصائيات إلى أن سرقة الجوالات أصبحت ظاهرة متفشية في المجتمع ولاسيما أن سارقيها يستغلون الأماكن المزدحمة مبينة أن عدداً كبيراً من الجوالات سرقت نتيجة وقوف أصحابها على أفران الخبز أو في أماكن أسطوانات الغاز.

من جهته اعتبر مصدر قضائي أن الظروف الحالية ساهمت إلى حد كبير في انتشار سرقة الجوالات وخصوصاً أن المواطن يضطر للوقوف لفترات طويلة في الدور للحصول على الخبز أو الغاز ومع تشكل الازدحام لا يشعر بأي سرقة تحدث له.

وبين المصدر أن المواطن يتقدم بشكوى إلى القضاء مرفقة برقم «الأيمي» الخاص بالجوالات ومن ثم يتم إرسال الشكوى إلى إدارة الاتصالات لمتابعته وفي حال ثبت أن استخدام الجوال مستمر ينظم الضبط بحق من يستخدمه ومن ثم يلاحق حتى يتم القبض عليه.

وأكد المصدر أن فترة الشكوى لا تستغرق طويلاً لافتاً إلى أن قيمة الجوالات المسروقة في حدودها الوسطى بلغت نحو مليار ليرة معتبرا أن هذا الرقم يدل على حجم الجوالات الحديثة المسروقة.

ودعا المصدر إلى تشديد العقوبة بحق سارقي الجوالات باعتبار أنها تحدث في الأزمة وفي هذه الحالات يتم التشديد فيها موضحاً أن سرقة الجوالات في الأماكن العامة تعتبر جنحوية الوصف في حين إذا حدثت في أماكن خاصة تعتبر جنحة ومن هذا المنطلق توحيد العقوبة لتصبح جنائية الوصف.

ودعا المصدر المواطنين إلى أخذ الحيطة وخصوصاً في الأماكن المزدحمة باعتبار أنها أكثر الأمكنة التي تحدث فيها سرقة الجوالات.

مرسوم تشريعي بزيادة غرامة مخالفات المؤسسات التعليمية الخاصة إلى 500 ألف ليرة

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 7 لعام 2017 القاضي بتعديل الفقرة /أ/ من المادة 2 من المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2010. وفيما يلي نص المرسوم التشريعي.

المرسوم التشريعي رقم 7 رئيس الجمهورية بناء على أحكام الدستور يرسم ما يلي:

المادة 1 تعدل الفقرة /أ/ من المادة 2 من المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2010 ميلادي لتصبح على النحو الآتي: تفرض بحق المخالف المستخدم للأمكنة المشار إليها في المادة الأولى غرامة مالية مقدارها خمسمئة ألف ليرة سورية وذلك بقرار من وزير التربية بناء على اقتراح اللجنة الرئيسية لشؤون التعليم الخاص وتضاعف العقوبة في حال التكرار.

المادة 2 ينشر هذا المرسوم التشريعي في الجريدة الرسمية.

دمشق في 20/4/1438 هجري الموافق لـ18/1/2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

وتنص المادة 1 من المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2010 على: يحظر استخدام العقارات والأماكن غير المرخصة وفق التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 55 لعام 2004 الناظم للمؤسسات التعليمية الخاصة للتعليم ما قبل الجامعي كمؤسسات تعليمية خاصة أو كمراكز أو مكاتب للتدريس أو لتقديم خدمات تربوية أو تعليمية لمجموعات من الطلبة ذات صلة بالمناهج التربوية الرسمية.. وتنص الفقرة /أ/ من المادة 2 من المرسوم التشريعى رقم 35 لعام 2010 على: تفرض بحق المخالف المستخدم للأمكنة المشار إليها في المادة الأولى غرامة مقدارها خمسون ألف ليرة سورية وذلك بقرار من وزير التربية بناء على اقتراح اللجنة الرئيسية لشؤون التعليم الخاص وتضاعف العقوبة في حال التكرار.

السياحة ومحافظة دمشق يضعان برنامج عمل لتفعيل المشاريع المتوقفة

 

دمشق –رشا ابو شالا|

عقد المهندس بشر رياض يازجي وزير السياحة و  الدكتور بشر الصبان محافظ دمشق اجتماعا بحضور المدراء المعنيين في الوزارة والمحافظة للوقوف على واقع المشاريع السياحية المتعثرة والمتوقفة والجديدة لوضع المقترحات وإيجاد الحلول  المناسبة لهذه المشاريع .

وأكد ايازجي على أهمية هذا الاجتماع لاسيما بعد مسح وتقييم المشاريع المتعثرة والمتوقفة والمشاريع التي تم طرحها والمشاريع المخطط لها  لافتاً إلى إقامة ورشة عمل خاصة بكل مشروع ووضع أسس جديدة تمهيداً لإعادة إقلاع المشاريع الجادة  واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المستثمر الغير جاد

وقد اكد الوزير على ضرورة ايلاء الاهمية لتنظيم بعض المحاور واهمها تنظيم محور منطقة الربوة والمدينة القديمة اضافة الى مركز المدينة دمشق

وبدوره أوضح محافظ دمشق أن المحافظة في طور وضع تشريعات وخطة عمل استثمارية بعقلية جديدة لافتا إلى ضرورة اتخاذ خطوات جريئة حيث أن الأنظمة القديمة التي تم التعاقد عليها غير مجدية في هذه المرحلة وتحتاج لقوانين جديدة بالتنسيق مع الوزارة مؤكداً أنه خلال الاجتماع سيتم وضع مقترحات لدراستها ومطابقتها على واقع المشاريع للوصول إلى الصيغ المثلى لإعادة إطلاقها مجددا.

وخلال الاجتماع تم عرض مشاكل المشاريع الثمانية في دمشق والتي تعود ملكيتها للمحافظة وسيتم عقد اجتماعات ابتداء من الأسبوع المقبل بين ممثلي الوزارة والمحافظة لوضع الأسس والحلول والمقترحات النهائية اللازمة لإعادة طرحها واستثمارها بما يتناسب مع المرحلة المقبلة .

الثقافة والمصالحة الوطنية في مواجهة الإرهاب والحرب على سورية

 

 

طرطوس – حاتم موسى

اقام مكتب الاعداد والثقافة والاعلام الفرعي بفرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي ، بالتعاون مع مديرية الثقافة ، ملتقى البعث الاول للحوار لعام 2017 ، تحت عنوان / دور الثقافة والمصالحة الوطنية في مواجهة الإرهاب والحرب على سورية /  يوم الاثلاثاء 17/1/2017 في المركز الثقافي بطرطوس .

-تحدث الدكتور خير الدين السيد عضو مجلس الشعب في المحور الاول للحوار عن المصالحات الوطنية في مواجهة الارهاب والحرب على سوريا . حيث اكد ان المصالحة هي تكريس وحفظ لدماء الشهداء الذين استشهدوا في سبيل ان تبقى سورية و ان المبدا الرئيسي لها هو المسامحة كما اكد انه لامصالحة ولامهادنة مع الارهاب والمرتزقة وعصابات الاخوان الوهابية ولكن هناك مراحل لابد من قطعها لحقن الدماء .

واضاف الدكتور السيد ان هناك ارهابي من اصل البلد انخرط بالمجموعات المسلحة نتيجة ظروف معنية يمكن تسوية اوضاعهم واعادتهم الى حضن الوطن اما الارهابي الاجنبي امامه خيارين اما ان يرحل عن ارضنا ويلقي سلاحه او سيسحق بايدي الجيش العربي السوري .

كما اشار الى بعض المناطق التي عقدت فيها مصالحات ساهمت في حقن دماء السوريين وتكريس نوع من الحياة الامنة في تلك المناطق.

– وفي المحور الثاني من هذا الحوار تحدثت الدكتورة اشواق عباس عضو مجلس الشعب عن دور الثقافة في مواجهة الارهاب والحرب على سوريا ، حيث اكدت انه لايمكن في سورية انتاج حالة تطرف ابدا في البعد الثقافي لان سورية على طول الزمن كانت مهدا للحضارة ، تنشر العلم والثقافة وكل من اتاها غازيا ومحتلا لم يستطع ان يستمر فيها .    ولفتت الى ان جزءا من الحرب على سورية بالمعنى الاستراتيجي البعيد هو تدمير الفكرة الاولى للحضارة فالغرب الذي بدا حضارته في عهد النهضة الاوروبية يريد ان يزيل كل ماسبق النهضة الاوروبية حتى يبدا تأريخ العالم ليس بحضارات الشرق.

واشارت ان الغرب يركز من خلال المفاوضات على تحويل المواطن السوري الى كائن معتاش، على مايقدمه الغرب من خلال اعادة الاعمار ولكننا نرفض بل نطالب بمقابل لكل ماتم تدميره فالدولة متنبهة ولن يسمح في سورية الا لراس المال السوري الوطني والصديق ان يسهم في اعادة الاعمار ولن يكون على مبدا انتاج معونات للمواطن السوري بل انتاج موارد للمواطن السوري.

كما نوهت انه في بداية الحرب على سورية تم  استهداف ممنهج و دقيق لكل ماينتمي للثقافة والانسان السوري للعيش في سورية واستهداف الاثار واستخدام ابشع انواع الجرائم ضد المدنيين من قتل وخطف وتعذيب وبشكل خاص في مدينة حمص من اجل  تكريس الحقد والكراهية . والايكون هناك اي مجال للمصالحة في حال عودة الامور السياسية الى وضعها الطبيعي مؤكدة ان هذا لم يحصل لاننا نمتلك الفكرة المدنية الاولى التي حملت الدولة السورية ودافعت عن السوريين في كل المحافظات ومن مختلف الطوائف .

و تمحورت المداخلات  حول عدة نقاط واهمها :

ضرورة الاسراع والمتابعة في ملف المفقودين والمخطوفين بالتزامن مع المصالحات التي تعقد في عدة مناطق ، وضرورة انتاج مناهج تربوية جديدة تتناسب مع المرحلة وتركز على الانتماء الوطني وتكرس مبدأ حماية الوطن ، والعمل على اصدار مرسوم يضمن حقوق الشهداء من قوات الدفاع الوطني والمجموعات الشعبية ، ومواجهة الحرب الثقافية التي نتعرض لها من خلال نشر التوعية الثقافية عن طريق زيادة المراكز الثقافية ودور السينما والمسارح وضرورة فتح مكاتب للمصالحة في كل محافظة وتتبع لوزارة المصالحة ، كما تم التساؤل عن سبب اغلاق بعض الوسائل الاعلامية في هذه الفترة بالذات والتي نحن بامس الحاجة بها الى اعلام وطني فعال لمواجهة هذه الحرب التضليلية التي يشنها الاعلام المعادي .

قام الدكتور خير الدين السيد والدكتورة اشواق عباس بالرد على هذه الاستفسارات وتوضيحها والاجابة عن التساؤلات ، مشيرين الى الاعمال التي يقومون بها من خلال تواجدهم تحت قبة البرلمان والمشاريع والمقترحات التي يقدمونها في مجلس الشعب والتي تعكس طلبات واحتياجات الاخوة المواطنين .

ادار هذا الحوار : الاستاذ كمال بدران مدير الثقافة بطرطوس

حضر هذا الحوار الرفيق مهنا مهنا امين الفرع واعضاء قيادة الفرع وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي وامناء الشعب الحزبية ورئيس فرع اتحاد الصحفيين ومدراء عامون وعدد من اعضاء مجلس الشعب ورجال الدين ورؤساء اتحادات ونقابات ومنظمات  وفعاليات حزبية وشعبية .

محافظ دير الزور ينفي تعرضه للإصابة بنيران تنظيم “داعش” الإرهابي

دير الزور|

نفى محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمرة “تعرضه لأي إصابة جراء قصف إرهابيي تنظيم داعش المدينة” مؤكدا أن “ما تناقلته بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي عار عن الصحة ويأتي في إطار الحرب الإعلامية التي تستهدف الشعب السوري للنيل من صموده ومواقفه الداعمة للجيش في حربه على الإرهاب”.

وأشار المحافظ إلى أن الجيش بالتعاون من القوات الرديفة “كبد تنظيم داعش خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد على جميع المحاور” مؤكدا أنه “لا خيار أمام السوريين سوى النصر على التنظيم التكفيري وداعميه”.

أن “أبطال الجيش العربي السوري والقوات الرديفة يخوضون معارك الشرف ضد تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على جميع الجبهات”.

ولفت إلى أن “المحافظة مستمرة في تقديم كل الخدمات لأهالي مدينة دير الزور ومتابعة الأمور الخاصة بالدوائر الخدمية لتعزيز صمود الأهالي في وجه الحصار الذي يفرضه تنظيم “داعش” الإرهابي على المدينة والتخفيف من معاناتهم من خلال توفير متطلبات الحياة اليومية وفق الإمكانات المتوفرة”.

وزير النقل يبحث واقع الطيران المدني وإعادة ألقه كداعم للاقتصاد الوطني

دمشق- سليمان خليل

استعرض وزير النقل المهندس علي حمود مع فريق عمل المؤسسة العامة للطيران المدني المشارك في ورشة عمل ” عدم ترك أي بلد وراء الركب ” بحضور المدير العام للمؤسسة إياد زيدان  نتائج زيارة فريق العمل إلى المكتب الإقليمي لمنظمة الطيران الدولي ICAO في القاهرة  بناءً على دعوة المكتب الإقليمي وذلك بهدف إعادة تفعيل دور قطاع الطيران المدني السوري من خلال تقييم الوضع الحالي ومعرفة الاحتياجات اللازمة لمواكبة التطور الحاصل في كافة نواحي قطاع الطيران.

وخلال الاجتماع أكد الوزير على أهمية الأعمال والإجراءات النوعية التي تقوم بها وزارة النقل لدعم حركة النقل الجوي وإعادة تدفق الحركة الجوية فوق الأجواء السورية وزيادة الاستيعاب السليم بنمو الحركة الجوية .

واكد الوزير على اهمية العمل في هذا القطاع الحيوي الهام للتكامل مع الجهود الإقليمية والدولية لدعم تطبيق مشاريع الحركة الجوية التي تبني جسور ثقة مع شركات الطيران المدني بما يؤمن عودة نشاط الحركة الجوية من خلال جاهزية المساعدات الملاحية في سوريا ومنظومات الاتصال وتحقيق كافة الاختبارات الجوية الناجحة التي تضمن استخدام آمن وإيجابي للحركة الجوية.

وناقش الوزير مع فريق العمل الأفكار والطروحات التي تم وضعها في اجتماعات القاهرة بشكل مفصل مع كافة الإيجابيات والسلبيات والخطوات المقترح تطبيقها من خلال القواعد القياسية والتوصيات المذكورة في ملاحق الإيكاو وفي اتفاقية شيكاغو للطيران المدني والانتقال من نظام خدمات معلومات الطيران إلى نظام إدارة معلومات الطيران ومقترح طريق جوي جديد بهدف استقطاب الحركة الجوية الدولية باتجاه الأجواء السورية إضافة إلى تفعيل إجراءات الأمن والسلامة وإعداد برامج أمن الطيران اللازمة .

ونوّه الوزير بضرورة أهمية نجاح مخرجات ومتطلبات ورشة العمل التي تعطي لبلدنا مدخلاً جديداً في عودة سوريا كنقطة استقطاب للحركة الجوية الدولية وخاصة تأكيدات المكتب الإقليمي لمنظمة الطيران الدولي بعدم ترك أي بلد خلف الركب وتعزيز وتحفيز الجهود التي تسهم في إبراز الدور الذي تقوم به كوادر الطيران المدني رغم كل الظروف والصعوبات التي تواجه العمل وأهمية العائد الاقتصادي والتجاري لمرور الحركة الجوية جراء اتخاذ إجراءات نوعية تسهم في زيادة إيرادات الخزينة وتدعم الاقتصاد الوطني وتعيد سورية إلى دورها الفعال والهام والحيوي الذي اعتادت عليه ضمن الحركة الجوية على مستوى العالم وتفعيل العلاقات الخارجية مع الدول الصديقة  وتمثيل سوريا في المحافل الخارجية وخاصة اللجان الخاصة بعمل الطيران المدني التي تهدف إلى رفع اسم سوريا عالياً وخاصة أن المرحلة القادمة تتطلب منا بذل جهود مضاعفة مع صدور قانون تحرير النقل الجوي السوري في القريب العاجل الأمر الذي يتطلب منا استنفار حقيقي في كل القطاعات ومفاصل العمل للوصول إلى الأهداف التي نطمح لها جميعاً وتكثيف الأعمال لحل كافة المشكلات والتصدي لكافة العقبات والاستعداد للمرحلة القادمة التي نستمد منها همة وصمود شعبنا وجيشنا وحكمة قائدنا للوصول إلى أعلى مراتب النجاح .

 

 

 

 

وزير السياحة يبحث مع  السفير الصيني تعزيز العلاقات السياحية

دمشق – رشا ابو شالا|

بحث وزير السياحة  المهندس بشر رياض يازجي  مع السيد سفير جمهورية الصين الشعبية  تشين تشان جين افق التعاون بين البلدين في المرحلة القامة.

 أكد السيد الوزير على ضرورة تعميق العلاقات وتعزيز التعاون وبحث تنشيط وعودة سياحة الأعمال وإقامة مؤتمرات لتشجيع رجال الأعمال و تبادل الخبرات بين البلدين فيما يخص التدريب والتأهيل السياحي والفندقي  ودعوة وكالات الاعلام الصينية لنقل الصورة الحقيقية لواقع الحياة الى جانب الشركات والمؤسسات الصينية لزيارة سوريا والتحضير لمرحلة اعادة الاعمار  معتبرا أن الصين  شريكة سوريا في مرحلة ما بعد الحرب .

ومن جانبه بين سعادة السفير مدى عمق العلاقات بين الجانبين موكدا ان الحياة طبيعية جدا في سوريا متحدثا عن جمالها وحضارتها وغناها في كافة المجالات  بالرغم الحرب الشرسة التي تعرضت لها, لافتا الى ان الخطط القادمة في سبيل تنشيط العلاقات بين البلدين ستبدأ من القطاع السياحي لأنه البوابة الرئيسية التي تتيح فرص الاطلاع على باقي القطاعات.

 

الشركة السورية للنقل والسياحة  تجرد حسابات عام 2016

دمشق- رشا ابو شالا|

عقد اجتماع الهيئة العامة غير العادية للشركة السورية للنقل والسياحة لعام 2016 برئاسة المهندس بشر رياض يازجي وزير السياحة – رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء المجلس والمدير العام للشركة لمناقشة وإقرار تقرير الهيئة العامة لعام 2016.

أكد السيد الوزير على أهمية هذا الاجتماع للوقوف على واقع عمل الشركة وإقرار الهيئة الإدارية وتدقيق الحسابات للميزانية الختامية عن عام 2015 وما يتضمنه التقرير من توصيات وملاحظات وماتم انجازه خلال عام 2016 وخطة عمل 2017، مشيدا بالانجازات التي حققتها الشركة ابتدأ بالنقل والحوالات المالية وتأسيس شركات لها تدخل ايجابي من حيث الاستثمارات وغيرها على أن تعمل الشركة السورية لمطور يعمل بالتوازي مع خطة عمل الوزارة، موضحاً أنها تحولت من شركة خاسرة إلى رابحة، وطموحنا أن تكون شركة عملاقة تساهم بنهوض القطاع السياحي لاسيما في ظل تعافيه تدريجيا والرؤى الجديدة للمرحلة القادمة.

مشيراً إلى تأسيس شراكة  مع الشركات الأمنية السياحية والتحضير لإطلاق شركة خاصة لتقديم الخدمات السياحية في المعابر الحدودية وفق المقاييس العالمية إلى جانب إقامة عدة مشاريع تعنى بالمواطن والعائلة السورية والتركيز على الرحلات الداخلية بين المحافظات.

ومن جانبه بين الدكتور ناصر قيدبان المدير العام للشركة ان هذا الاجتماع بمثابة وقفة دقيقة لتقييم واقع الشركة وتقييم ادائها من خلال الارقام المالية والحسابية والايرادات الاستثمارية والتشغيلية لعام 2015 لافتا الى ان برنامج الهيئة العامة متضمن لتقييم ماتم انجازه ومراجعة الميزانة الختامية والمصادقة عليها واقرارها ايضا موضحا الى وصول الشركة للاهداف التي تم التخطيط لها منذ عامين ومن قبل مجلس الادارة مشيرا الى كافة التسهيلات والدعم المقدم من قبل وزارة السياحة على راسها وزير السياحة  وتشكيل مجلس ادارة جديد واحداث انطلاقة جديدةساهم في استخراج الطاقات الكامنة للشركة

 

وقد تم خلال الاجتماع عرض وإقرار تقرير مدقق الحسابات القانوني عن الميزانية الختامية لعام 2015، عرض تقرير مديرية الشؤون المالية والحسابات حول تتبع تنفيذ توصيات وملاحظات تقرير مدقق الحسابات واتخاذ القرار حول مقترحات الإدارة المتعلقة ببعض التوصيات، ومتابعة موضوع عقد مساهمة مؤسسة التأمينات بأرض صحنايا بنسبة 15% ورفع تقريره لمجلس لإقرار مايلزم، إبراء ذمة رئيس وأعضاء المجلس وإدارة الشركة عن نشاط الشركة خلال عام 2015 ، كما تم تحديد مدقق حسابات قانوني لتدقيق حسابات الشركة والميزانية الختامية عن عام 2016 .

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة السياحة تعتبر الشركة السورية هي ذراع التدخل الايجابي لها  لإنعاش القطاع السياحي وتحقيق الرؤى الجديدة للوزارة

وزير الاعلام: لم نتخذ قرارا بآلية توزيع فائض العمالة في الإذاعة والتلفزيون

دمشق|

أكد وزير الاعلام المهندس محمد رامز ترجمان أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ قرار بآلية توزيع فائض العمالة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وأشار الوزير خلال اجتماع لجنة الإعلام والاتصالات والتقانة في مجلس الشعب إلى أنه “سيتم استيعاب جميع العاملين سواء في المؤسسات الإعلامية الأخرى أو الوزارات” مؤكداً أن عملية التوزيع والدمج الهدف منها تكريس الكفاءات والمساعدة في تطوير الرسالة الإعلامية وستكون ضمن معالجة منهجية ومنطقية.

وأوضح الوزير ترجمان ان الوزارة وضعت رؤية جديدة تطمح من خلالها إلى تطوير القطاع الاعلامي العام والخاص بهدف الوصول إلى “إعلام وطني منتج” يحظى بالثقة والمصداقية بين جميع المواطنين ويكون مرآة حقيقية لهمومهم ومشاكلهم.

وأشار الوزير ترجمان إلى أن الرؤية الجديدة تتطلب إعادة تقييم عمل المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة المتشابهة في المضمون والشكل وهو ما استدعى “دمج برامج القناة الأرضية بالقناة الفضائية السورية وإذاعة صوت الشعب بإذاعة دمشق” بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى تهدف إلى دمج الإمكانيات المادية والفنية والتقنية والكفاءات والخبرات في المؤسسات الإعلامية وتجاوز مشكلة الكم على حساب النوع بالنسبة للعمالة.

وأضاف الوزير ترجمان.. “إن المرحلة القادمة تتطلب إعلاماً رسمياً قوياً وقادراً على حمل رسالة الدولة” معتبراً أن “الإعلام في وضعه الراهن لا يستطيع المنافسة إن لم نعد هيكلته وتطوير أدائه وخطابه حيث تم تشكيل هيئة استشارية مصغرة لمتابعة الخطاب الإعلامي”.

وبين الوزير أنه “سيتم اطلاق عدد من الصحف المحلية في المحافظات الأسبوع القادم بعد توقفها لسنوات كصحيفة الوحدة والعروبة والفداء والجماهير” مشيرا إلى العمل على إخضاع خريجي كلية الإعلام إلى دورات تدريبية قبل دخولهم المجال العملي في المؤسسات الإعلامية.