علوم وتكنولوجيا

سامسونج وأمازون تتعاونان من أجل إطلاق الجيل الجديد من تقنية HDR تزامناً مع معيار HDR10+ المفتوح والمحدث

 

بيروت – مايك بربور||

أعلنت شركة سامسونج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للإلكترونيات وأمازون فيديو، عن إطلاق تقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي HDR10 +، والتي تعتبر معيارً محدثاً ومفتوحاً يعتمد على بيانات التعريف الديناميكية لتعزيز التباين والألوان للعملاء في مجموعة واسعة النطاق من أجهزة التلفزيون في جميع أنحاء المنطقة.

“وتعليقاً على هذا التعاون، قال كينوغون ليم، نائب الرئيس الأول، قسم أجهزة العرض المرئي في سامسونج للإلكترونيات: “نظراً لكونها جزء من تقنية HDR10 المتقدمة، لذا فإن تقنية HDR10 + تقدم تجربة بصرية لا مثيل لها بفضل تقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي، من خلال الصورة الحيوية، التباين المعزز والألوان الدقيقة، التي تنقل الفيديو بتقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي إلى الواقع الحقيقي. إن التجربة البصرية التي يتمتع بها تلفزيون QLED ليست العنصر الوحيد والمميز في هذا الجهاز، وإنما التصميم الاستثنائي الذي يجعل منه تحفة جمالية هو أيضاً من أهم المزايا التي تجعله من الأجهزة الأساسية التي يجب توافرها في كل منزل. نحن متحمسون جداً للتعاون مع شركات رائدة على المستوى العالمي، كأمازون فيديو، التي تزودنا بأحدث محتويات التصوير بالمدى الديناميكي العالي HDR المستخدمة في أجهزة التلفزيون الفائقة الدقة UHD لعام 2017، بما في ذلك مجموعة تلفزيونات QLED التي تم طرحها للعملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

ترتقي تقنية HDR10 + بمعيار HDR10 المفتوح وذلك من خلال منح الرسوم درجات لونية وضوئية ديناميكية. حيث يستخدم معيار HDR10الحالي بيانات تعريف ثابتة لا تتبدل أثناء المشاهدة بغض النظر عن مستويات السطوع الخاصة بكل مشهد. ونتيجة لذلك، قد لا يحصل المشاهدين على الصورة المثالية في بعض المشاهد. فعلى سبيل المثال، عندما يكون نظام الألوان الكلي للفيلم مشرقا، مع احتوائه على عدد قليل من المشاهد المصورة في ظروف إضاءة خافتة نسبيا، ستبدو تلك المشاهد قاتمة بشكل أكبر مما كان يتوقعه مدير التصوير.

يتضمن معيار HDR10 + البيانات التعريفية الديناميكية، التي تسمح لتلفزيون مزود بتقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي بضبط مستويات السطوع في كل مشهد على حدة أو حتى عند تغير الإطار الخاص لكل مشهد من المشاهد، إضافة إلى القدرة على عرض التباين المتميز مع إبراز استثنائي للتفاصيل عدا عن مجموعة غنية من الألوان، مما يسمح لتقنيةHDR10 + بأن تمنح المشاهدين نوعية صور هي أقرب ما تكون إلى الصور التي يريد مدير التصوير عرضها على الشاشات.

وتدعم جميع تلفزيونات سامسونج UHD 2017، بما في ذلك مجموعة تلفزيونات QLED الفاخرة، تقنية HDR10 +، كما سيشهد النصف الثاني من هذا العام، تزويد ودعم أجهزة التلفزيون UHD 2016 من سامسونج بتقنية HDR10 + وذلك من خلال تحديث البرامج الثابتة.

وفي هذا الإطار، قال جريج هارت، نائب رئيس شركة أمازون فيديو عالمياً: “نحن متحمسون لهذا التعاون مع سامسونج، في سبيل تقديم تجربة بصرية محسنة لعملائنا في مجموعة واسعة من الأجهزة التلفزيونية. إننا في أمازون، مستمرون بالابتكار من أجل العملاء، ونحن سعداء كوننا أول شركة مزودة لخدمة التدفق تتعاون مع سامسونج لجعل تقنية HDR10 + متاحة في الأجهزة المرئية الفاخرة على المستوى العالمي في وقت لاحق من هذا العام.”

إن إطلاق محتوى HDR10 + يسهم في تعزيز المركز الريادي لكل من سامسونج وأمازون فيديو في مجال تقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي HDR. ومع إطلاق معيار HDR10 + ستكون أمازون فيديو هو أول شركة مزودة لخدمة التدفق تعمل على تطوير المعايير المخصصة لتلبية احتياجات عملائها. في مايو من العام 2015، أطلقت كل من سامسونج وأمازون فيديو تقنية HDR في السوق باستخدام معيار HDR10 المفتوح والذي كان الأول من نوعه في هذا المجال. وقد أتاح هذا

التطور الهام والمبتكر المجال أمام إطلاق المزيد من المزايا المتعلقة بتقنية HRD. وانطلاقاً من استوديوهات سينما هوليوود وصولاً إلى شركات تصنيع أجهزة التلفاز العالمية، يعتبر معيارHDR10 الأكثر استخداما في عالم التلفزيون اليوم.

وقد تعاونت شركة سامسونج مع الشركات الرائدة الاخرى لتقديم أفضل تجربة بصرية بتقنية HDR10 من خلال إنشاء منظومة متكاملة لمعيار HDR10 +. كما تعاونت شركة سامسونج في السابق مع شركة كولورفرونت لتعزيز مساقاتHDR10+ لتسجيل البيانات في مرحلة ما بعد الإنتاج بطريقة إبداعية، وذلك عبر استخدام برنامج ترانسكودر من كولورفرونت. إضافة إلى تعاونها مع شركة مولتيكوريوار لاستكمال اندماج معيار HDR10+ في تقنية ترميز الفيديو عالي الكفاءة X265 (HEVC) والذي بات متاحاً بشكل مجاني عبر رخصة مفتوحة، كما يتم استخدامه من قبل العديد من الشركات التجارية المزودة لنظام الترميز الأكثر شهرة في العالم بما في ذلك تلستريم، هيفيزيون، و روهد وشوارز.

حول شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة

تعتبر شركة سامسونج رائداً عالمياً ملهماً يساهم في رسم معالم المستقبل من خلال أفكار وتقنيات ثورية مبتكرة. وتعمل الشركة على إعادة صياغة عالم أجهزة التلفاز والهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة اللوحية والأجهزة المنزلية الرقمية وأنظمة الشبكات وشرائح الذاكرة ونظام إل إس إي وحلول الإضاءة إل إي دي LED. للحصول على أحدث الأخبار يرجى زيارة غرفة أخبار سامسونج من خلال الرابط: news.samsung.com.

نبذة عن امازون فيديو

أمازون فيديو هي أكثر خدمات الترفيه الفاخرة المعروفة والمطلوبة على المستوى العالمي والتي توفر للعملاء أكبر خيار من المشاهدات والاكيفية الأمثل لمشاهدته. وتقدم شركة الفيديو الممتازة، الآلاف من الأفلام والبرامج التلفزيونية، بما في ذلك المحتوى المرخصة الأكثر شعبية بالإضافة إلى مجموعة المسلسلات والأفلام من استديو هات امازون التي تعرضت لانتقادات واسعة إضافة إلى حصولها على العديد من الجوائز ومن ضمنها ترانسبارنت، ذا مان إن ذا هاي كاستل، لوف إند فرندشيب وسلسلة الاطفال تومبل ليف، المتاحة بتدفق مفتوح كجزء من العضوية الممتازة لشركة أمازون. كما أن هذه البرامج متاحة الآن للعملاء في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم على موقع: www.primevideo.com

دراسة بريطانية: تحديد المذاق الحلو والمالح أصعب بـ 30% على متن الطائرات

لندن|

ربما لم تسأل نفسك من قبل هذا السؤال، خاصة إذا لم تتذوق عصير البندورة خلال رحلاتك الجوية السابقة، ولكن في الحقيقة إن هذا المشروب يحظى بشعبية كبيرة على متن الطائرات؟ والسبب غريب.

هناك سبب علمي خلف ذلك، ويرجع ذلك إلى تأثير ضغط المقصورة على حواسنا. إذ يكون تحديد المذاق الحلو والمالح أصعب بـ 30%، وفقاً لدراسة أجراها معهد فراونهوفر للفيزياء في ألمانيا عام 2010، حيث يقول العلماء أن صوت محرك الطائرة يؤثر على حاسة التذوق.

حيث تصبح حاسة التذوق لدينا أقل حساسية في الارتفاعات الشاهقة أثناء الطيران، وبذلك لا نتحكم بها بدرجة كبيرة.

وبحسب موقع Business Insider مع البروفيسورتشارلز سبينس، رئيس مختبر بحوث كروسمودال في جامعة أكسفورد ومؤلف كتاب “Gastrophysics, The New Science if Eating” – حول هذا الموضوع.

قال: “ترى مضيفي الطيران يتنقلون بعربة الأكل في كل مكان، ونجد أن هناك حوالي شخص من أربعة أشخاص يطلب عصير البندورة على متن الطائرة، في حين لن يفعل ذلك أبداً على الأرض”.

إذا قدمت للناس عصير البندورة على الأرض وعلى متن الطائرة وسألت “كيف تجد مذاقه مختلفاً بالنسبة لك؟ فسيميل مذاقه في الأرض إلى الترابي. في حين على متن الطائرة، سيقولون في كثير من الأحيان أن له طعماً منعشاً، وأكثر حمضية وسوف ينال إعجابهم في النهاية.

مستخدمو المحمول أكثر ميلا للتدخين من مستخدمي الهاتف الأرضي

واشنطن|

مع تنامي انتشار الهواتف المحمولة بصورة مطردة، يتراجع استخدام الهاتف الأرضي ليقترب من التحول إلى شيء من الماضي.

وقد أظهرت دراسة لوزارة الصحة الأمريكية أن 8ر50% من البالغين في الولايات المتحدة يعيشون حاليا في أسر تستخدم فقط الهواتف المحمولة، في حين يمتلك 4ر39% منهم هاتفا محمولا وهاتفا أرضيا، ويعيش 5ر6% فقط في أسر تستخدم الهاتف الأرضي فقط.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أنه في حين قد لا تكون هذه البيانات مفاجأة كبيرة، فإن التنوع الديموجرافي داخل مجموعتي مستخدمي الهاتف المحمول فقط والهاتف الأراضي مثير للغاية، إلى جانب بعض العادات الصحية الشخصية.

على سبيل المثال فإن أكثر من 70% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاما يعيشون في منازل تحتوي فقط على هواتف محمولة، كما أن 7ر83% ممن يعيشون في منازل تحتوي على هواتف محمولة فقط هم أشخاص بالغين ليس بينهم صلة قرابة ويعيشون معا وليس لديهم أطفال.

ونظرا لآن الدراسة أجرتها وزارة الصحة الأمريكية، فإن السلوكيات المرتبطة بالصحة كانت ضمن المسح. وقالت نسبة كبيرة ممن يستخدمون الهواتف المحمولة فقط أنهم تناولوا الكحوليات بكثرة في يوم واحد على الأقل خلال العام الماضي مقابل 8ر18% فقط من الذين يستخدمون الهاتف الأرضي فقط مارسوا نفس السلوك. وذكر 4ر18% من مستخدمي الهاتف المحمول إنهم يدخنون حاليا، مقابل 1ر12% من مستخدمي الهاتف الأرضي. في الوقت نفسه فإن 5ر41% ممن يستخدمون الهاتف المحمول فقط يلتزمون بالإرشادات الاتحادية للنشاط البدني مقابل 9ر36% ممن يستخدمون الهاتف الأرضي.

في الوقت نفسه أشارت الدراسة إلى احتمال وجود تحيز في اختيار عينة المسح، حيث قالت إن أغلب مؤسسات استطلاعات الرأي تتواصل مع مستخدمي الهواتف الذكية أكثر مما تفعل مع مستخدمي الهاتف الأراضي في مسوحهم وهو ما يمكن ان يؤدي إلى تشويه النتائج.

باحثون أمريكيون: القرفة تساعد على حرق الدهون الضارة في الجسم

واشنطن|

أفادت دراسة حديثة، بأن إدراج القرفة ضمن النظام الغذائي اليومي، يمكن أن يساعد في التقليل من أثر الدهون على صحة الإنسان، ويقي من أمراض القلب والسكري.

الدراسة أجراها باحثون أمريكيون متخصصون فى التغذية العلاجية، وعرضوا نتائجها ضمن فعاليات مؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض القلب، الذي عقد فى الفترة من 4-6 مايو فى مدينة منيابولس بولاية مينيسوتا الأمريكية.

ولاختبار فاعلية القرفة فى التخلص من الدهون الضارة، أجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من الفئران.

ولاحظ الباحثون أن الفئران التي اتبعت نظامًا غذائيًا غني بالدهون بالإضافة إلى تناولهم لمكملات القرفة لمدة 12 أسبوعًا، اكتسبت وزنًا أقل من غيرها، وكانت مستويات السكر لديها أفضل، بالمقارنة مع فئران لم تتناول مكملات القرفة.

وأوضح فريق البحث أن النظام الغذائي الغني بالدهون مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية مثل أمراض القلب والسكري والسمنة، ولكن إدراج القرفة ضمن هذا النظام قد يساعد في التقليل من الأثر السلبي الناتج عن هذه الدهون، ويحد من مستويات الكولسترول فى الدم.

وعن السبب فى ذلك، قال الباحثون إنه يعود إلى احتواء القرفة على مستويات مرتفعة مادة البوليفينول (Polyphenol) التي تتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والأكسدة.

وقال فريق البحث، إنه في حال تأكيد هذه النتائج، قد يؤدي ذلك إلى تطوير أدوية أو لقاحات جديدة من خلاصة القرفة تساعد في الحد من انتشار أمراض القلب والسكري.

وتتمثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة فى الزيوت “المهدرجة” مثل زيت النخيل وجوز الهند والزبدة والكريمة والدهون الحيوانية وجبن الماعز والشوكولاتة الداكنة وزيت السمك والمكسرات واللحوم المصنّعة.

وكانت دراسات سابقة حذرت من الأغذية عالية الدهون، باعتبارها لا تؤدي إلى زيادة الوزن فقط، بل يمكن أن تحدث دمارًا في الدماغ البشرية، وتؤدي إلى ضعف الأداء الإدراكي.

وأضافت أن تناول وجبات عالية الدهون المشبعة والكربوهيدرات، وعلى رأسها الوجبات السريعة، تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، التي تظهر فى صورة مشاكل والتهاب بالمفاصل.

مخترع سوري يكشف الغش في الامتحانات

 

 اخترع مواطن سوري يدعى “عودة حسين الكاطع”، من القامشلي، جهازاً من شأنه كشف حالات الغش التي تحدث في القاعات الامتحانية بواسطة الهاتف الجوال.

والاختراع هو عبارة عن جهاز صغير يوضع في جيب المراقب، وفي حال وجود غش بوساطة الهاتف الجوال يقوم الجهاز بإصدار ذبذبات معينة، تزداد شدتها كلما اقترب المراقب من الطالب الذي يقوم بالغش”.

وذكر المخترع في تصريح صحفي“ما إن يصل المراقب إلى الطالب الذي يقوم بالغش حتى يسمع الحوار الذي يجري بين الطالب والملقّن، ويتم كشف الحالة”.

وأضاف الكاطع أن “أهمية هذا الجهاز تكمن في كونه مختلفاً عن الأجهزة المستخدمة حالياً، والتي تعمل على قطع الاتصالات الخلوية عن كامل المنطقة التي يجري فيها الامتحان، وفي هذه الحالة لا حاجة لقطع الاتصالات”.

وصاحب الاختراع “عودة حسين الكاطع” هو أحد المشاركين الدائمين في معرض الباسل للإبداع والاختراع في دمشق، وحاز على عدة ميداليات ذهبية من المعرض.

وحصل “الكاطع” على عدة جوائز وشهادات تقدير في مجال الطاقة البديلة والبيئة، لتقديمه العديد من الاختراعات التي تعمل بالطاقة منخفضة التكاليف، والصديقة للبيئة من جهة، وعالية الإنتاج من جهة ثانية.

 

ربما يساعد هذا الاختراع -في حال تم التأكد من فعاليته- في سير العملية الامتحانية للشهادتين الإعدادية والثانوية في سورية دون أن تشهد الساعات المحددة لوقت الامتحان حالات قطع للاتصالات في البلاد.

عملية قطع الاتصالات الخلوية والانترنت، تسبب معاناة حقيقية لدى المواطن الذي يعتمد عمله على الخدمة، ودائماً ما يشكو المواطنون من ضرورة إيجاد حل لمراقبة الامتحانات دون اللجوء لعملية فصل شبكات الاتصال.

علاج ناجع ولكن غريب لضعف الانتصاب !

 

توصل بحث جديد أجري على سم نوع من العناكب في البرازيل، إلى أنه قد يكون الحل لمشكلة الانتصاب عند الرجال.

وقالت مارتا دي ناسيمينتو كورديرو، الباحثة في منظمة Ezequiel Dias Foundation بالبرازيل: “تم اختبار السم على الفئران، ونجحنا في تحديد الجزء المسؤول عن تعزيز الانتصاب”.

سابقا، حذر الأطباء المرضى الذين يعانون من أمراض القلب، من استخدام أدوية الضعف الجنسي، وذلك بعد أن وجدوا أن مركب في الفياغرا يسبب نقصا في التروية التاجية، وانخفاض ضغط الدم.

وتأمل مارتا أن يؤدي هذا الاكتشاف، إلى إنتاج علاجات جديدة خالية من أي آثار جانبية.

ويصل طول هذا النوع من العناكب، الذي يُعرف بميله للتجول في المناطق الحضرية، إلى بوصتين، أما طول الساق فقد يصل إلى 6 بوصات.

وتشمل الأعراض الناجمة عن لدغة العنكبوت البرازيلي، تشنجات في البطن وانخفاض حرارة الجسم، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية. ومن المعروف أن هذا النوع تسبب بمقتل ما لا يقل عن 14 شخصا.

وتوجد هذه العناكب عادة في مزارع الفاكهة، كما ظهرت في محلات السوبر ماركت في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا في السنوات الأخيرة.

المصدر: RT

“تلغرام” لا يتعاون بمكافحة الإرهاب.. و”فيسبوك داعشي” بالدعاية والتمويل

بروكسل|

كشفت الشرطة الأوروبية، عن أن موقع “تلغرام” للتواصل الاجتماعي يرفض التعاون معها في مجال مكافحة الإرهاب، في وقت جار فيه التحقيق حول احتمال إنشاء داعش”فيسبوك” خاص به للدعاية والتمويل.

وقال مدير الشرطة الأوروبية “يوروبول” روب أوينرايت لصحيفة تايمز البريطانية “هناك ببساطة من لا يتعاون معنا، وعلى وجه الخصوص موقع تلغرام الذي يخلق مشاكل كبيرة “. ووفقا له، يقدم هذا الموقع الإلكتروني “بعض المساعدة، التي لا يمكن مقارنتها من حيث الحجم والكم مع ما تقدمه مواقع  الفيسبوك  وتويتر وبعض المواقع الأخرى.”

وغالبا ما يستخدم المتطرفون والأصوليون منصات اجتماعية شعبية لتبادل المعلومات والدعاية. لذلك تعرض عمالقة التكنولوجيا مثل الفيسبوك وغوغل لضغوط كبيرة من السلطات التي طالبتهم ببذل المزيد من الجهد لمكافحة شبكات المتطرفين والمواد التي ينشرونها في الشبكة العنكبوتية.

ووفقا للتايمز، فإن مسلحي الجماعة الإرهابية (الدولة الإسلامية) يستخدمون الخدمة المجانية على الهواتف الذكية لـ”تلغرام” ، على وجه الخصوص من أجل الدعاية والتطويع وفرض سيطرتهم على ما لديهم من “متطوعين”.

وفي اليوم السابق، قال أوينرايت في مؤتمر أمني في لندن، إن تنظيم “داعش”يقوم بتطوير شبكة إجتماعية خاصة به في استجابة للضغوط المتزايدة من أجهزة المخابرات، وإنفاذ القانون، وقطاع التكنولوجيا، في محاولة لإيجاد الحلول.

وتحقّق وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) في احتمال إقدام تنظيم “داعش” ومنظمات إرهابية أخرى على إنشاء شبكة تواصل اجتماعي خاصة بها، من أجل استخدامها في أغراض الدعاية والتمويل والتهرب من عمليات التفتيش الأمنية.

وقال المتحدث باسم يوروبول جان أوب جين أورث الأربعاء “نُحقّق حالياً في احتمال انشاء تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات إرهابية أخرى منصةً إعلامية اجتماعية”.

وأوضح لوكالة فرانس برس “ما زلنا نسعى للتعرف إلى كل تفاصيل الحساب، بما في ذلك من أنشأه ولأي هدف”، لافتاً إلى أن المؤشرات الاولية تُظهر وقوف تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات إرهابية اخرى خلف هذا المشروع.

وتعتبر الشرطة الأوروبية أن غاية الإرهابيين من وراء إنشاء هذه الشبكة استخدامها لأغراض الدعاية والتمويل بعيدا عن عمليات التفتيش الأمنية.

ونفذت يوروبول الأسبوع الماضي عملية إلكترونية خاصة مدتها 48 ساعة ضد الدعاية التي تقوم بها مجموعات متطرفة وإرهابية على الإنترنت.

باحثون ألمان يقطعون شوطا جيدا باتجاه تحديد جنس البيضة

برلين|

أمسكت جريف برويسه البيضة النيئة في يدها بحذر ثم مدت يدها إلى ملقط ورفعت قطعة بحجم سنت من قشرة البيضة.

حدث هذا بدون مشاكل، لأن شعاعا من الليزر كان قد قطع القشرة دون الإضرار بغشاء البيضة أسفل القشرة “حيث يجب ألا يصاب الجنين” حسبما أوضحت برويسه، الباحثة في جامعة دريسدن للعلوم التطبيقية. جاءت هذه البيضة مباشرة من الحضانة حيث تم تفريخها لمدة 72 ساعة.

يُظهر الضوء المسلط على البيضة أوعية دموية دقيقة وحمراء “وهيكل قلب رقيق”.

لا تزال الاختبارات تتم في مختبر دريسدن يدويا بشكل تدريجي، ولكن من المنتظر أن تقوم آلات بهذه المهمة مستقبلا، إنه التعرف على جنس الكتكوت في البيضة حيث إن معرفة ما إذا كان ما بداخل البيضة دجاجة أم ديك أمر حاسم سيؤدي إلى إنهاء عمل يثير الكثير من الجدل وذلك أنه يتم فرم 40 مليون إلى 45 مليون كتكوت ذكر سنويا في ألمانيا وحدها لأن هذه الكتاكيت لا تضع بيضا عندما تبلغ وكذلك لا تحمل الكثير من اللحوم.

وتهدف التقنية الجديدة إلى أن تفقس الكتاكيت الإناث فقط، بمجرد توفر ثقب في البيضة فإن برويسه تضع البيضة بحذر في آلة، وباستخدام الليزر يتم اختراق البيضة بالضوء، الأمر الحاسم في ذلك هو الكيمياء الحيوية للدم “حيث ينعكس الضوء أو يُبدَد ويحتوي عندئذ على معلومات” حسبما أوضحت برويسه “..وبهذه الطريقة تتضح بُنى جزيئية خاصة في الدم”.

تثمر هذه التقنية خلال ثوان عن منحنى يدل على جنس البيضة حيث يصبح لونه أزرق عندما يكون الكتكوت ذكرا وأحمر عندما يكون أنثى. ثم يتم ربط البيض المؤنث فقط وإعادته إلى الحاضنة ليظل هناك حتى اليوم الحادي والعشرين “ثم تستطيع الفقس بشكل طبيعي”.

أبدى المشرف على المشروع البحثي جيرالد شتاينير رضاه عن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن “فلم نكن نظن أننا سنصل إلى هذه الدقة العالية”.

يستطيع الباحثون حتى الآن تحديد جنس البيضة بدقة وصلت 95% ويخططون لتطوير نموذج أولي أكبر لهذه الآلة العام المقبل. استهلك الباحثون في دريسدن آلاف البيض حتى الآن من أجل اختباراتهم.

ويسعى الباحثون للتمكن مستقبلا من معرفة جنس عشرات الآلاف من البيض يوميا في المفارخ حيث تدعم الدولة في الوقت الحالي الكثير من المشاريع الواعدة في هذا الاتجاه حيث يراهن وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت على تطوير تقنية لتحديد جنس البيضة “لتبدأ نهاية التخلي عن فرم الكتاكيت”.

كما يرى قطاع تربية الدواجن في ألمانيا في التعرف المبكر على جنس الكتكوت “أكثر البدائل أملا” شريطة التأكد من إمكانية استخدام هذه التقنية في التطبيق العملي.

عن ذلك قال فريدريش أوتو ريبكه، رئس الاتحاد الألماني لمربي الدواجن: “نتابع بشغف الحل الذي توصل إليه فريق الباحثين، ولكننا نعرف في الوقت ذاته أنه لا يزال هناك خطوة كبيرة تفصلنا عن تطوير النسخة الأولية للآلة التي تصلح للاستخدام اليومي”.

تحدث الوزير شميت العام الماضي عن عزمه إنهاء فرم الكتاكيت في ألمانيا عام 2017 بالفعل اعتمادا على بديل صالح للاستخدام.

غير أن شتاينر، المشرف على المشروع، يتوقع ألا تصبح التقنية جاهزة للاستخدام بشكل موسع في المفارخ والحضانات الكبيرة قبل ثلاث إلى أربع سنوات.

وأكدت الباحثة جريت برويسه أن تطوير الطريقة المناسبة للتعرف مبكرا على جنس الكتكوت في البيضة ليس سهلا وهو ما يجعلها تسعد أكثر بنجاح هذه التقنية من ناحية المبدأ.

بعد ثلاثة أيام في الحضانة لا تشعر الأجنة بالألم، كما أن هذه الطريقة مناسبة للبيئة ويمكن استخدامها آليا حسبما عددت برويسه مميزات التقنية الجديدة.

كما أن المتابعات التي أعقبت فقس الكتاكيت كانت واعدة كثيرا، فعندما يَصدر صوت في المختبر بعد 21 يوما فإن الكتاكيت المؤنثة التي فقست لتوها تحمل إلى فناء مفتوح حيث يمكنها النمو حتى تصبح دجاجا بياضا تحت إشراف الباحثين الذين يدرسون وزن الجسم وعدد البيض الذي يضعه هذا الدجاج وحجم هذا البيض.

وأوضحت برويسه أنه لا يوجد حتى الآن فرق بين الدجاج العادي ودجاج البيض الذي خضع للفحص باستخدام الطريقة التي طورها الباحثون.

إعلان موعد إطلاق طائرة تعمل بالطاقة الشمسية

 

 أعلن الملياردير الروسي، فيكتور فكسلبيرغ، أن شركته ستصنع بعد عامين طائرة تعمل بالطاقة الشمسية، حيث ستحلق حول الأرض خلال 120 ساعة، على ارتفاع 16 كيلومترا.

وقال: “نمتلك التصاميم الهندسية اللازمة، ونحن على ثقة بقدرتنا على بناء طائرة شراعية تعمل بالبطاريات الشمسية وتحلق على ارتفاع 16 كيلومترا، لتطير حول الأرض خلال 120 ساعة. كما نعتزم تحطيم الرقم القياسي في هذا المجال، من حيث مدى الطيران وارتفاعه، ولن تهبط الطائرة في أي مطار”.

يذكر أن الولايات المتحدة هي التي قامت لأول مرة بمحاولة التحليق حول الكرة الأرضية باستخدام طائرة شراعية تعمل بالبطاريات الشمسية، وذلك خلال 560 ساعة، وهبطت الطائرة في أثناء الرحلة الجوية في 16 محطة.

وتعهد رجل الأعمال الروسي بأن يقدم عما قريب جدولا زمنيا لتحقيق المشروع، معربا عن أمله في الحصول على دعم الجمعية الجغرافية الروسية.

سامسونج تطلق “مسرح المستقبل” مع تكنولوجيا الشاشة السينمائية الجديدة بتقنية LED

بيروت –مايك بربور||

كشفت سامسونج الكترونيكس عن أحدث ابتكار في العرض المرئي، شاشة سامسونج السينمائية الجديدة. وباعتبارها أول شاشة عرض LED عالية الديناميكية في العالم، فإن شاشة السينما توفر جودة صور غير مسبوقة وتجعل الأفلام والمحتوى التي تظهر على الشاشة أقرب إلى الحياة مع زيادة الدقة.

وعرضت سامسونج لأول مرة رسمياً شاشة السينما LED في سلسلة من العروض في Cinemark Century Orleans 18 and XD Theatre. وتزامن العرض الأول مع مؤتمر سينماكون 2017، وهو أكبر وأهم تجمع لصناعة السينما في جميع أنحاء العالم مع حضور من أكثر من 80 بلداً.

شاشة سامسونج السينمائية بحجم 34 قدم تستوعب بسهولة أبعاد المسرح الحديث. بالإضافة إلى توفير جودة صور  LED بدقة 4K (4،096 × 2،160)، وهذه الشاشة تتجاوز أيضاً مواصفات DCI لضمان مستوى موحد وعالي للأداء الفني، الموثوقية والجودة في السينما الرقمية. ونتيجة لذلك، فإن أداء شاشة سامسونج الجديدة يفوق القدرات البصرية للتكنولوجيات التقليدية القائمة على الإسقاط لعرض واقعي، لتذهل الضيوف المهتمين بمجال الترفيه.

وقال سانغ كيم، نائب رئيس شركة سامسونج الكترونيكس أمريكا: “مع ازدياد شعبية أنظمة الترفيه المنزلي المتطورة ومنصات البث، يجب على المسارح أن تستعيد مكانتها كوجهة لتجربة مشاهدة لا مثيل لها ولا يمكن للمستهلكين أن يعيشوها في أي مكان آخر” ، وأضاف “إن تقنية شاشة السينما الجديدة توفر صورة أكثر قوة وذات جودة عالية للشاشة الكبيرة، مما يخلق بيئة يشعر فيها المشاهدون وكأنهم جزء من كل مشهد”.

إن تقنية LED المضاءة مباشرة في شاشة السينما توفر مدى ديناميكي عالي (HDR) للسينما، حيث تعرض محتويات الشاشة بأعلى مستوى سطوع تقريباً 10 أضعاف ما تقدمه أجهزة العرض السينمائية القياسية 146 fL مقابل 14fL، مع تحسين التوحيد والخلو من التشويه البصري والتداخل. فهذه التقنية المستقبلية توفر أيضاً عرضاً دقيقاً للغاية ومتفوقاً بالألوان الذي من شأنه أن يأسر المشاهد. تتيح الإعدادات الإضافية تباين فائق ودرجات اللون الرمادي المنخفضة، إمكانية عرض كل من الألوان الساطعة وأشد درجات اللون الأسود عمقاً نسبة تباين قريبة إلى ما لا نهاية.

وسيتوافق الابتكار في شاشة السينما مع حلول الصوت المبتكرة التي تدعمها مجموعة سينما هارمان للحلول الاحترافية ومختبر سامسونج للصوت.

وقال براين ديفاين، نائب رئيس مجموعة تور وحلول السينما: “هارمان متحمسة لمواصلة تعاونها مع فريق شاشة السينما من سامسونج ومختبر سامسونج للصوت. مع خبرتنا في أنظمة الصوت السينمائي، نحن نتطلع إلى المساعدة في توسيع ريادة سامسونج في حلول العرض المرئي في المسرح”.

ومع تطور مطالب المسرح السينمائي، فإن شاشة سامسونج السينمائية توفر التنوع لتلبية مختلف احتياجات الجمهور. وتحافظ الشاشة على قدرات العرض المتقدمة في ظروف الإضاءة المحيطة بغض النظر عن المحتوى الموجود على الشاشة وتستوعب مطالب المستخدمين الذين يرغبون في استخدام المسارح الخاصة بهم لأحداث الشركات، عروض الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية ومسابقات الألعاب.

وقال سيوج جي كيم، نائب الرئيس الأول لوحدة العرض المرئي في سامسونج الكترونيكس: “إن إطلاق شاشة LED السينمائية، ما هو إلا مجرد خطوة حاسمة نحو رؤيتنا لتجربة مسرحية متكاملة من جميع الأطراف المدعومة باللافتات الرقمية”، وأضاف “من خلال التقنيات الحديثة التي تتراوح بين أكشاك التذاكر ذات الشاشات التي تعمل باللمس، لوحات قائمة المأكولات الرقمية والملصقات السينمائية التفاعلية، تساعد سامسونج المسارح على تحسين مشاركة العملاء وتعزيز الكفاءة التشغيلية. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل كمزود حلول متكاملة لصناعة المسرح وإيجاد طرق جديدة ومثيرة لتحسين تجربة العملاء “.

شاشة سامسونج السينمائية تمر حالياً بعملية للحصول على شهادة DCI واختمت مؤخرا اختبار الموافقة في جامعة كيو في طوكيو.