علوم وتكنولوجيا

وزارة الدفاع الروسية تعتزم اختبار صاروخ “سارمات” الاستراتيجي الباليستي

موسكو|

النموذج التصميمي لصاروخ “سارمات” الباليستي العابر للقارات جاهز، ويتوقع أن يجري اختبار مواصفاته التقنية والجوية في الربيع القادم.

أفاد بذلك ناطق باسم مجمع الصناعات الحربية الروسية الذي قال إن مصنع التقنيات الصاروخية في مدينة كراسنويارسك بشرق سيبيريا قد أتم إنتاج 100% من تصاميم الصاروخ. وتجري عملية اختبار أجزائه على قدم وساق.

ويتوقف موعد بدء اختبار مواصفاته التقنية والجوية على الانتهاء من إعادة تجهيز منصة الإطلاق في قاعدة “بليسيتسك” الفضائية الروسية. ويرجح أن تنتهي تلك العملية بحلول آذار القادم حين سيبدأ أول اختبار تصميمي للصاروخ.

أما الاختبارات الجوية للصاروخ فيتوقع أن تنطلق في تموز القادم، وكان نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف قد أعلن في وقت سابق أن وزن الرأس القتالي للصاروخ يبلغ 10 أطنان. وبوسعه تدمير أهداف مرورا بالقطبين الشمالي والجنوبي.

يذكر أن صاروخ “سارمات” الباليستي العابر للقارات سيحل محل صاروخ “فويفودا” الباليستي العابر للقارات الذي كان قيد الخدمة في قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية منذ عام 1988.

علماء روس: مفعول عجيب ضد مرض فقر الدم للخلايا الشجرية أو المتغصّنة

موسكو|

اكتشف علماء روس خلال إجراء تجارب روتينية على فئران في مختبر أن الخلايا الشجرية (أو المتغصنة) dendritic cells تثير التنظيم الإجهادي لتكوّن الكريات الحمر.

وكشف العلماء عن الميزة الجديدة لتلك الخلايا بطريق الصدفة عندما حاولوا استيضاح تأثير الخلايا المتفرعة على رئات القوارض وذلك بعد إصابة الفئران بفيروس الإنفلونزا ثم معالجتها بالمضادات.

وبعد إجراء عمليات التلقيح لاحظ الباحثون زيادة حجم الطحال لدى هذه الحيوانات. فاستنتجوا من ذلك وجود قدرات جديدة غير معروفة سابقا للخلايا المتغصنة dendritic  cells وهي تنشيط عملية تكوّن الكريات الحمر حيث يحاول الجسم تكوين أكبر عدد ممكن من الكريات الحمر لمكافحة “الخلل” الواقع.

ويخطط العلماء للاستفادة من هذه الميزة لدى الخلايا المتغصنة لمكافحة مرض فقر الدم لأن هذه الخلايا تعتبر “مفاتيح تحويل” طبيعية لعمل الطحال.

ويخطط الباحثون لإجراء تجارب جديدة تهدف إلى إثبات تأثير الخلايا المتفرعة على الطحال الأمر الذي سيكون خطوة كبيرة جدا في موضوع معالجة الأشخاص المصابين بفقر الدم.

الساعة الجزيئية تساعد الأطباء على التنبؤ بنشوء السرطان

واشنطن|

اكتشف علماء من معهد سنجر الأمريكي طريقة للتنبؤ بنشوء السرطان وتطوره سموها بالساعة الجزيئية (molecular clock).

ويأمل الباحثون بأن يسمح اختراعهم الذي حققوه في مختبرات المعهد بإنقاذ حياة أشخاص كثيرين. فستمكن هذه الساعة وسرعة قراءتها من تحديد كيفية تصرف خلايا السرطان في جسم شخص ما وكيف سيتطور المرض. كما سيمكن هذا الاختراع العلماء من رسم طرق فعالة لمعالجة السرطان بواسطة العقاقير. هذا وستتيح معرفة وتيرة تقدم هذه الساعة تغيير الأدوية المستعملة في حينه تجنبا لتعوّد جسم المريض عليها. وبفضل هذه الساعة من الممكن التنبؤ بظهور خلايا سرطانية لدى أشخاص من أعمار مختلفة. تجدر هنا الإشارة إلى أن احتمال نشوء السرطان عند المسنين أعلى بكثير منه عند صغار السن لأن تعديلات جينية في جسم الشخص المسن تحصل بتزايد تحت تأثير عوامل خارجية سلبية منها التعرض الزائد لأشعة الشمس أو العادات السيئة أو قلة الحركة أو تردي البيئة المحيطة. وإذا علم الأطباء بسرعة جريان التعديلات الجينية وأماكن وقوعها فإن باستطاعتهم التنبؤ بظهور أورام سرطانية وبطريقة تطور المرض وأساليب التخلص منه.

ابتكار حقنة جديدة تعالج ارتفاع الكولسترول نهائيا.. وداعاً لانسداد الشرايين!

 

سلطت صحيفة الديلى ميل البريطانية الضوء على ابتكار جديد من نوعه يقضى على الكولسترول نهائياً، حيث نجح فريق من الباحثين البريطانيين فى ابتكار علاج جديد يخفض مستويات الكولسترول “السيئ”، مؤكدين أنه يمكن أن يكون أكثر قوة من العقاقير العادية المخفضة للكولسترول.

وأوضح الباحثون أن العلاج الجديد يستهدف بروتين يسمى PCSK9، الذى ينظم الكولسترول فى الدم.

وقال الباحثون إن الأشخاص الذين لديهم تحور فى هذا البروتين غالبا ما يعانون من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، فى حين أن أولئك الذين لا ينخفض لديهم هذا البروتين لديهم مخاطر أقل.

ويعتبر الكولسترول “LDL” مادة الدسم التى تدور حول الدم، وإذا زاد عن حده أكثر من اللازم، فإن الشرايين يمكن أن تمنع مرور الدم، مما يؤدى إلى الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وأشار الباحثون إلى أن النظام الغذائى وممارسة الرياضة المفتاح لحفظ الكولسترول فى أدنى معدلاته، ولكن الملايين من الناس فى جميع أنحاء العالم تأخذ الستاتين لخفض الكولسترول.

وفسر الباحثون نتائجهم، قائلين إن العلاج الحديث يعتبر من أبرز الأدوية المبتكرة مؤخراً للحد من مستويات الكولسترول فى الدم بشكل كبير، وذلك عندما تم تجربته على الفئران والقرود، مما يشير إلى أنه يمكن أن يكون علاجا فعالاً فى البشر.

وأضافت صحيفة الديلى ميل البريطانية، أن هناك عدة شركات أدوية طورت علاجات جديدة لارتفاع الكوليسترول فى الدم، التى تستهدف “PCSK9” – على سبيل المثال، “Alirocumab” و”Evolocumab”، التى وافقت عليهم إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية “FDA”، فى الآونة الأخيرة، وكانت النتائج إيجابية، ولكن العلاجات باهظة الثمن بما يزيد عن 10000 سنوياً، وفى المقابل، هذا العلاج الجديد يبدو أنه أكثر فعالية وغير مكلف.

 

علماء: أكل البيت يخفض من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري

واشنطن|

اثبت العلماء ان المأكولات المعدة في المنزل بخلاف الأكلات السريعة وأكل المطاعم تخفض من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

وأشار علماء من الولايات المتحدة إلى ان تناول المأكولات المنزلية بدلا من تناول الأكلات السريعة ومأكولات المطاعم يخفض بنسبة 13 بالمائة احتمال الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

ويقول غين زونغ من جامعة هارفرد، “ازداد انتشار تناول المأكولات السريعة والمأكولات المعدة في المطاعم خلال السنوات الخمسين الأخيرة في الولايات المتحدة. رافق هذا الازدياد ارتفاع عدد الإصابات بالنوع الثاني من السكري”.

ودرس العلماء الحالة الصحية لـ 58 ألف رجل و41 ألف امرأة خلال 40 سنة، واكتشفوا ان تناول المأكولات المنزلية هي أفضل وسيلة لتغذية الجسم والوقاية من احتمال الاصابة بالنوع الثاني لمرض السكري.

وجميع المشتركين في هذه الدراسة كانوا في البداية يعملون كممرضات وممرضين في المؤسسات الطبية الأمريكية، ولم يعانوا من مشاكل في القلب أو الوزن الزائد أو السكري، مما سمح للعلماء متابعة تأثير الطعام وعوامل أخرى من حياتهم في تطور النوع الثاني من السكري ومشاكل التمثيل الغذائي.

وبينت تحليل ودراسة المعطيات التي حصل عليها العلماء، ان الذين تناولوا أغلب الأحيان المأكولات المنزلية، كانوا اقل عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 13 بالمائة. استنادا الى هذه النتائج يقول زونغ، يكفي ان يتناول الشخص 11-14 وجبة في المنزل في الأسبوع لكي لا يصاب بهذا المرض.

مراهقان يحلان معضلة رياضية حيرت العلماء لسنوات.. ويحققان خرقاً في فهمنا للكون

وكالات- اخبار سوريا والعالم

توصل طالبان في المرحلة الثانوية لم يتجاوزا الـ 18 من عمرهما إلى نظريةٍ رياضيةٍ قد تحل أكبر معضلاتنا في فهم الكون، كما قد تشق الطريق نحو آفاق السفر عبر الفضاء والمجرات.

الشابان المراهقان هما زومينغ ليانغ (صيني الأصل) يعيش في ولاية سان دييغو الأميركية، وايفان زيليك من أستراليا.

الصدفة قادتهما إلى النجاح

الأمر بدأ عندما نشر ليانغ، الطالب في ثانوية يونيفرسيتي سيتي بكاليفورنيا، بعض المسائل الرياضية مع حلولها على منتدى للرياضيات على الانترنت، وبالصدفة كان زيليك في أستراليا يقرأ تلك المشاركات عندما أدرك أن المسألة الرياضية المنشورة هي ذاتها التي يعكف على حلها، فما كان منه إلا أن بادر بإرسال رسالة إلى زومينغ يقول نصها، “حلك جيد لكن بالإمكان تحسينه”.

ويستطرد زيليك في حديث لصحيفة Daily Mail البريطانية، “وجدنا أننا نعمل على حل المسألة نفسها، لكن تناوله لها كان من وجهة هندسية. أما أنا فكان تركيزي على الناحية الجبرية وناحية نظرية الأوتار أكثر. فجمعنا قوانا للوصول إلى نجاحنا الباهر”.

وكان لعامل فرق التوقيت الشاسع بين البلدين فضلٌ في تعاونهما، حيث كان أحدهما يعمل حتى الليل ثم يقوم بتسليم زميله دفة العمل لينهمك الثاني في متابعة حل المسائل.

نظرية الأوتار

ويشرح إيفان أن النظرية التي توصلا إليها ستفيد بشكل أساسي في فهم تركيب الكون لأنها تصب في إطار “نظرية الأوتار” التي تثير ضجة في يومنا هذا، كما ستسهم النظرية في فهم آلية التنقل والسفر عبر المجرات، حيث تفترض “نظرية الأوتار” وجود ثقوب زمنية في الفضاء تصل المجرات ببعضها.

زيليك عبقري منذ الصغر

ولطالما أبهر زيليك والديه بقدراته، حيث يعتقد أن معدل ذكائه يبلغ 180، علماً بأنه نطق بأولى كلماته في عمر الشهرين، وهو الذي استوعب مبدأ الأعداد السلبية وهو في الثالثة من العمر عندما سأل والديه “ماذا يحصل إن كنت مديناً لكما بالمال؟”.

كما أنه بطل ولايته الأسترالية في السباحة والشطرنج، ويتقن عزف البيانو ببراعة ويتحدث 6 لغات. وعندما كان في الـ 14 سافر زيليك إلى مؤتمر Wolfram Mathematica بإنكلترا ليتحدى المفهوم السائد بأن باي π تساوي 3.14 لأنه يعتقد أن باي قيمتها لا نهائية.

وعلى إثر تلك المشاركة، عرضت عليه جامعة كوينزلاند الأسترالية مقعداً فيها (وهو ما زال في الـ 14 من عمره)، إلا أن والدته أصرت أن يكمل ابنها العبقري دراسته الثانوية بشكل طبيعي مثل باقي أقرانه حرصاً على نموه النفسي بين من هم في عمره.

و ذكر زيليك للصحيفة البريطانية أن ذكاءه المرتفع استفز معلميه في السابق، وشكل ضغطاً على زملائه الآخرين، ما دفع بوالديه إلى نقله إلى مدرسة جديدة هي ثانوية كنيسة بريزبن الأنجيلية، حيث يلقى تشجيعاً ودعماً.

ورغم أن علامات العبقري الأسترالي مرتفعة، فإنه يتذمر من طول اليوم الدراسي (6 ساعات) والذي يعيقه عن العمل على فرضيته هو وزومينغ، ويقول إنه لا يمتلك الوقت للسعي وراء الدرجات التامة في اختباراته نظراً لكم الوقت الذي يكرسه لأبحاثه.

ولم تغفل الدولة عن ملاحظة قدرات زيليك وتقديرها، فقد نال جوائز امتياز في الرياضيات، كما تلقى شهادة من رئيس الوزراء الأسترالي يهنئه فيها على إنجازاته في ميدان الرياضيات.

زومينغ لم يُقبل في الجامعة

من جهة أخرى، يبدو زومينغ أكثر تواضعاً في حديثه عن نفسه ومواهبه، فرغم أنه ساعد في تدريس طالبين جامعيين صيفاً، فإنه يقلل من شأن قدراته وفرصه، فلقد راسل عدة جامعات كما هي عادة طلاب المرحلة الأخيرة من الثانوية، دون أن يتلقى أي رد أو عرضٍ من أي جامعة حتى الآن.

ولدى سؤاله إن كان يشعر بمدى عبقريته أجاب زومينغ، “لا في الحقيقة. لدي دوماً نواحٍ في الحياة أتمنى تحسينها.” ويضيف أنه يرغب في تطوير أي مهارات كان قد اكتسبها وأن ينقلها إلى الأجيال القادمة من أجل تطوير العالم، مشيراً إلى أن جل اهتماماته تكمن في تأمل العقل البشري والمفاهيم النفسية، وأن كل أمله أن يسهم إيجابياً في العالم سواء عن طريق الرياضيات أم بفعل الخير.

هذا وقد تعاون الفتيان في كتابة بحثٍ عنوناه بـ “تعميم خصائص مكعب نيوبرغ على مسودة يولر للمكعبات المحورية المتناظرة ‘Generalisations of the Neuberg cubic to the Euler pencil of isopivotal cubics’، قاما بنشره في مجلة الهندسة العالمية ليكونا بذلك أصغر كاتبين في هذه المجلة البحثية.

كما قام ايفان زيليك بعرض استنتاجاتهما ونتاج عملهما المشترك أمام ألمع عقول الرياضيات في مؤتمر بواشنطن.

the huffington post

علماء: عمر المرأة عند الانجاب يؤثر في طول عمرها

لندن|

استنتج علماء يدرسون الأمراض السرطانية والتغذية، ان هناك علاقة بين عمر المرأة عند انجابها المولود الأول وطول عمرها.

واستمرت الدراسة التي اشترك فيها 322972 امرأة من 10 دول في العالم، 20 سنة متتالية تم خلالها تحديد العوامل المؤثرة في طول عمر الأمهات.

ودرس العلماء في البداية في أي عمر انجبت الفتاة مولودها الأول، مع الأخذ بالاعتبار تناول المستحضرات الهرمونية الخاصة بمنع الحمل، التي يمكنها ان تؤثر في طول عمر المرأة.

واتضح لهم ان النساء اللواتي يضعن مولودهن الأول في عمر 26 – 30 سنة عمرهن أطول من اللواتي يصبحن أمهات في عمر أقل من 20 سنة أو بعد بلوغهن الثلاثين من العمر.. كما اتضح للخبراء ان ارضاع المرأة لطفلها له تأثير ايجابي في صحتها ويطيل عمرها.

روسيا تطلق بنجاح صاروخ “يارس” الباليستي العابر للقارات البالغ مداه 10آلاف كم

موسكو|

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن نجاح تجربة جديدة لصاروخ “يارس” الباليستي العابر للقارات ذي الرأس القتالي المنشطر.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر الأربعاء 28 تشرين الأول أن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية أطلقت الصاروخ من مطار بليسيتسك الفضائي (شمال الجزء الأوروبي لروسيا) إلى هدف في ميدان “كورا” للرماية في شبه جزيرة كامتشاتكا (الشرق الأقصى الروسي).

وأوضحت وزارة الدفاع أن أجزاء الرأس القتالي المنشطر للصاروخ وصلت إلى النقطة المحددة في ميدان “كورا”، مؤكدة أنه  تم تحقيق جميع الأهداف المرجوة خلال التجربة.

وتم تصميم الصاروخ “أر أس – 24″(يارس) في معهد هندسة الحرارة برئاسة الأكاديمي يوري سولومونوف، اذ أن تزويد قوات الصواريخ الاستراتيجية بهذا النوع من الصواريخ سيزيد من قدرة الصواريخ الروسية الضاربة على تجاوز منظومات الدرع الصاروخية المعادية.

وستحل صواريخ “أر أس – 24″(يارس) التي يبلغ مدى إطلاقها 10 آلاف كيلومتر محل صواريخ “أر أس – 12 أم” (توبول) و “أر أس 18 ” (ستيليت)، علما أن صاروخ “يارس” سيشكل في المستقبل نواة لمجموعة الصواريخ التابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية لغاية منتصف القرن الحادي والعشرين.

دراسة: ارتفاع الحرارة والرطوبة بالخليج سيجعل العيش فيه أمرا مستحيلا

واشنطن|

حذرت دراسة علمية جديدة من أن ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة بمنطقة الخليج سيجعل العيش فيها مستحيلا بعد 60 أو 80 عاما، وسيؤدي إلى عواقب على أداء مناسك الحج، خاصة في فصل الصيف.

وأشارت الدراسة التي نشرت في مجلة “Nature Climate Change” إلى أن “ارتفاع درجة الحرارة بنسبة عالية تدفع البشر إلى الغرق في العرق الذي لا يمكن أن يتبخر من على أجسادهم بسبب ارتفاع حاد في نسبة الرطوبة التي بدورها تتبخر نتيجة ارتفاع درجة حرارة المياه في البحار والمحيطات، وبالتالي، فإن ذلك يعرض جسم الإنسان للخطر، ومع استمرار ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في آن واحد لأوقات طويلة سيخلق ذلك ظروفا غير قابلة للحياة”.

ويرى الباحثون أن درجات الحرارة والرطوبة ستبلغ المستوى الحرج في الفترة بين عامي 2071 و2100 في بعض مناطق الخليج، خاصة في قطر والإمارات العربية المتحدة وبعض مناطق إيران. ويذكر في هذا السياق أن درجات الحرارة في عدد من مناطق العراق وإيران قد اقتربت مؤخرا من المستوى الخطر، حيث تجاوزت درجات الحرارة بالنهار هناك أحيانا 50 درجة مئوية وباليل 30 درجة، حسبما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز”.

وسيؤدي تغير المناخ في هذه الحالة إلى “عواقب وخيمة” لأداء فريضة الحج في مكة المكرمة وخاصة عندما تتزامن فترة الحج مع فصل الصيف، علما أن أكثر من مليوني حاج يصلون سنويا إلى المسجد الحرام لأداء مناسك الحج في الهواء الطلق.

وحذرت الدراسة من أن يكون الفقراء والعاملون في الزراعة وفي الأعمال التي تتطلب جهدا جسديا في الهواء الطلق، ضحايا استمرار ارتفاع درجات الحرارة.

وتأتي هذه الدراسة تزامنا مع مساع أممية لإنجاح مؤتمر المناخ الذي يسعى إلى منع انبعاث الغازات الضارة بالبيئة والمناخ، وذلك في إطار الحد من ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية.

طبيب بريطاني: الشوكولاتة تتسبب في الإصابة بسرطان الأمعاء

لندن|

يتسبب تعاطي الشوكولاتة بكميات كبيرة في الإصابة بسرطان الأمعاء هذا ما توصل إليه البريطاني روجر لايتشيستر كبير الجراحين في مستشفى ” St Georges Hospital ” الذي يترأس أيضا اللجنة الخاصة بسرطان الأمعاء.

ويرى الطبيب أنه ليست هناك أية أدلة مقنعة على دور اللحم الأحمر في نشوء الأورام الخبيثة.

أما تعاطي السكر والدهون المشبعة فإنه يشكل خطورة أكثر على صحة الإنسان الذي ينسى بتركيزه على اللحم عوامل خطيرة أخرى مثل الطعام المقلي وما إلى ذلك.

ويعتبر الجراح أن فرض قيود على تناول اللحم الأحمر قد يؤدي إلى نقص الحديد في جسم الإنسان. لكن فرض قيود على تناول الشوكولاتة التي تحتوي على السكر والدهن يعد مفيدا للصحة لأن السكر والدهن من المواد التي تؤدي كثيرا الى الإصابة بسرطان الأمعاء.

وقال الدكتور إن أورام الأمعاء تنتشر طوال حياة الإنسان. ويكتسب 40 % من الناس بعد تجاوزهم سن 50 -55 عاما أوراما حميدة في الأمعاء. و10% منها فقط يمكن أن تتحول إلى الأورام الخبيثة.

وتعتبر الفحوص الطبية المنتظمة و القضاء على كل الأعراض الخطيرة – بما فيها النزيف في المستقيم – الطريقة أكثر فعالية لتقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.