علوم وتكنولوجيا

سامسونج وجوجل تعلنان عن أجهزة Chromebook المصممة لجوجل بلاي

بيروت-مايك بربور|

أعلنت سامسونج الكترونيكس أمريكا عن Chromebook Plus و Chromebook Pro أحدث جيل من أجهزة Chromebook والتي تجمع ما بين القوة والإنتاجية في جهاز كمبيوتر محمول مع مرونة وتنوع أجهزة التابلت. تعاونت كل من سامسونج وجوجل لتصميم هذا الجيل القادم من جهاز Chromebook، الذي يجمع ابتكار الأجهزة والبرمجيات. تم تصميم أجهزة سامسونج Chromebook Plus و Chromebook Pro لجوجل بلاي بحيث يمكنك استخدام جميع التطبيقات التي تفضلها، بالإضافة إلى الأفلام، الكتب والموسيقى. وتقدم أجهزة سامسونج Chromebook الجديدة أيضا شاشة بدوارن 360 درجة بتقنية Quad HD ، قلم رقمي مدمج وتصميم معدني جديد خفيف الوزن.

وقالت ألانا كوتون، نائب الرئيس لتسويق المنتجات في سامسونج الكترونيكس أمريكا: “منذ إطلاق أول جهاز Chromebook لدينا منذ أكثر من خمس سنوات، واصلنا تحسين المنتج، وتطوير جهاز الكمبيوتر الذي يتناسب مع أسلوب حياة المستهلكين، والذي يجعل حياتهم أسهل ويمنحهم المزيد من الانتاجية وحرية التنقل”، وأضافت: “مع جهازي Plus و Pro Chromebook، نتعاون مع جوجل لدمج التصميم الأنيق مع المرونة العالية، لنشجع المستخدمين ليحظوا بالمزيد مع جوجل بلاي وتطبيقات أندرويد، مع الاستمرار في توفير البساطة وأعلى مستوى من الأمن وقابلية المشاركة الكامنة في جهاز Chromebook “.

المرونة

تم تصميم جهاز Chromebook Plus و Pro ليوفرا المرونة – مما يتيح للمستخدم تحويل جهاز Chromebook كما يريد. فقد صمم بشاشة لمس بدوران ل 360 درجة ليقدم أداء كل من الكمبيوتر المحمول، والتابلت.

لأول مرة في مجموعة Chromebook فإن جهازيPlus Chromebook وPro مزودان بقلم مدمج، على جانب الجهاز لتخزين آمن وسهل الوصول. فالقلم يرتقي براحة المستخدم إلى مستوى آخر مع مزايا التابلت، مثل القدرة على تدوين الملاحظات بشكل سهل والتقاط المحتوى على الشاشة. القلم جاهز للاستخدام مع تطبيق Google Keep المثبت مسبقا لأخذ الملاحظات وتطبيق سامسونج ArtCanvas للرسم. فالقلم المطور حديثاً يتميز برأس حجمه 0.7mm وذو حساسية لالتقاط دقيق للشاشة.

فمع التصميم خفيف الوزن والأنيق لجهازي Chromebook Plus و Pro سيفخر المستخدمون بامتلاك الجهاز. فعتاد الجهاز نحيف للغاية مصمم ليناسب حقائب المستهلكين، لذلك فمن السهل حمله أينما كان. بالإضافة إلى ذلك، فلوحة مفاتيح كاملة الحجم ولوحة التتبع تسمحان للمستخدمين بالكتابة واللعب من أي مكان.

اختبر المزيد

جهاز Chromebook الجديد ليس مجرد جهاز كمبيوتر محمول، أو تابلت فهو صلة لعالم مليء بالخبرات بما في ذلك التطبيقات، الألعاب ووسائل الإعلام، كل ذلك من خلال متجر Google Play. دقة عرض غامرة HD 2400×1600 بشاشة Quad HD والمصنوعة من زجاج Gorilla Glass 3، وتباين 3:2 يمكن للمستخدمين اللعب، العمل أو المشاهدة على أفضل شاشة جهاز Chromebook من سامسونج.

فقد تم ترقية منافذ Pro و Plus Chromebook ، ويضم حاليا اثنين من منافذ USB-C لتعزيز التواصل ،الفيديو بتقنية 4K، ليوفر فيديو بجودة عالية والألعاب من جهاز Chromebook على شاشات ال4K

سامسونج ترتقي في عالم التكنولوجيا بمنتجات مبتكرة خلال منتدى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2017

 

بيروت – مايك بربور|

* أطلقت الشركة سلسلتها الجديدة من أجهزة تلفاز QLED التي تتميز بجودة صورتها وخصائصها الذكية وتصميمها مع احتوائها على أحدث تقنية للعرض النقطي المبتكرة Quantum Dot.

* طرحت الشركة تقنية أخرى أولى من نوعها: غسالة FlexWash™ الجديدة بإمكاناتها المتعددة واحتوائها على غسالتين بنظام واحد.

* قامت سامسونج بتوسيع منظومة منتجاتها المتميزة من الهواتف المتحركة والأجهزة الذكية التي تتجاوز مفهوم الهواتف الذكية ما يتيح للعملاء إتمام العمل بسرعة أكبر وعيش تجارب أفضل

بيروت، لبنان (شباط 2017) – كشفت سامسونج للإلكترونيات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال فعاليات النسخة السابعة من منتداها السنوي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2017 المنعقد في سنغافورة، عن مواصلة تركيزها على تطوير إرثها المميز و الارتقاء بمنتجات مبتكرة وتعزيز مكانتها لدى عملائها. وقامت الشركة بتجديد التزامها تجاه المستهلكين من خلال استعراضها لمجموعة من المنتجات الجديدة التي توفر خيارات أكثر مرونة في الأداء فضلاً عن جمالية التصميم والجودة العملية في التقنيات التي تمكن العميل من تعزيز إمكاناته والتحكم بشؤونه الحياتية بشكل أفضل.

وتضمنت الاستعراضات التي قدمتها سامسونج خلال الحدث، الكشف عن منتجات مميزة شملت تشكيلة أجهزة تلفاز QLED الجديدة فائقة الدقة والوضوح،والغسالة المبتكرة FlexWash ™ وجهاز التكييف الجديد دون هواء متدفق , Windless AC إضافة إلى سلسة هواتفها الذكية جالاكسي Aالجديدة كلياً (2017) Galaxy A. وبالإضافة إلى إطلاقها تشكيلة منتجاتها الجديدة، استعرضت الشركة أيضاً ريادتها في عالم إنترنت الأشياء من خلال طرحها منظومة متكاملة من المنتجات والأجهزة التي يمكنها أن تتصل مع بعضها بشكل سلس وفعال.

وعقدت الشركة أيضاً خلال فعاليات المنتدى جلسة مميزة لتبادل الرؤى بعنوان “فهم الأذهان : البيانات الضخمة تكشف رغباتنا” ” big data reveals our desires : Mining Minds” مع الدكتور جيليونغ سونغ. خبير البيانات الضخمة ونائب الرئيس التنفيذي في شركة “دوم سوفت”. وخلال الجلسة قدم الدكتور سونغ بحثه الذي يشير إلى أنه بالإمكان معرفة الاتجاهات العالمية السائدة في مجتمعنا من خلال مراقبة واستيعاب التغيرات الحيوية في أذهان الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وشملت الجلسة التي قدمها الدكتور سونغ منهجية جمع البيانات الضخمة الأساسية الاجتماعية، إضافة إلى العديد من حالات الدراسة التي تشير إلى تطبيقات حقيقية ناجحة.

وفي حديثه عن منتجات سامسونج الجديدة، قال تشونغ رو لي، رئيس سامسونج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “لطالما كان الابتكار جزءاً رئيسياً في إرث سامسونج المميز ، الأمر الذي مكننا من تزويد عملائنا بإمكانيات غير محدودة وتجارب جديدة ومثيرة . لقد أفصحنا خلال السنوات الماضية عن رؤيتنا فيما يتعلق بتقنية إنترنت الأشياء، لذا نستمر في العمل على تجاوز الحدود وتطوير تقنياتنا في هذا المجال الحيوي الواعد. و سنستمر هذا العام بشكل أساسي وارتكازاً على إرثنا الابتكاري بتطوير منتجات وخدمات متصلة تتميز بأناقة التصميم وجودة الأداء، بحيث تعزز من موقع العميل وتجعله دائماً مركز كل شيء”.

وتماشياً مع أهدافها نحو خلق وإحداث تغيير إيجابي في المجتمع، أعلنت الشركة مؤخرا عن إطلاقها برنامج سامسونج الأكاديمي للصغار، الذي يهدف إلى تمكين الجيل الحديث في المنطقة من تبني وتطوير مهاراتهم التكنولوجية بأحدث التقنيات. بالإضافة إلى ذلك، وبالتعاون مع عدد من المنظمات غير الحكومية، ووزارات التعليم ومجموعة من الجامعات على امتداد المنطقة، وسعت سامسونج مبادرة “المدرسة الذكية” التي أطلقتها في السابق لتشمل 10 مدن جديدة في الشرق الأوسط و شمال افريقيا – ما أسهم في إتاحة المجال أمام المزيد من الطلاب ليس فقط للتعلم، ولكن أيضاً لتجربة أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات في الفصول الدراسية.

وأضاف السيد لي : ” إن هدفنا الرئيسي في سامسونج لا يقتصر فقط على توفير المزيد من المرونة في الأداء والخيارات المتعددة للعملاء، ولكن أيضاً في العمل على تعزيز حياة الناس وإحداث تغيير إيجابي. نحن نؤمن بأن من مسؤولياتنا كشركة تكنولوجية رائدة أن نسخر كافة التقنيات الحديثة لتسهم في تعزيز المعيشة الاجتماعية للناس في مجتمعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وخلال المنتدى عقدت الشركة ندوة تقنية للإعلاميين والشركاء لشرح تفاصيل استراتيجيتها الخاصة بأجهزة تلفاز QLED خلال العام 2017 ، وتخلل الحوار جلسة تعريفية بأبرز الخصائص والمزايا كجودة الصورة ودقة وضوح الألوان وغيرها.

منتجات مبتكرة في عالم الترفيه

قدمت سامسونج خلال المنتدى مجموعة من المنتجات الفريدة في جودة الصورة وأناقة التصميم والخصائص الذكية والصوت المميز. واستعرضت الشركة جودة غير مسبوقة للصورة بكشفها الستار عن ـأجهزة تلفاز QLED الجديدة فائقة الدقة والوضوح. توفر أجهزة تلفاز QLED، والتي تضيف مادة معدنية إلى تقنية نقاط العرض ذات أشباه موصلات متناهية الصغر ، أفضل مزيج موجود حالياً بين وضوح الألوان ودرجة السطوع في تقنيات العرض، لتكون النتيجة شاشة جهاز تلفاز QLED كبيرة ومميزة مع جودة صورة عالية ودقيقة يمكن مشاهدتها من جميع الزوايا بغض النظر عن بيئة المكان.

وتعزز عناصر التصميم الجديدة التي أضافتها الشركة من تجربة المشاهدة لأجهزة تلفاز QLED بشكل أكبر . كما يسهم الكابل الشفاف غير المرئي في حل المشكلة التقليدية الناجمة عن كثرة الكابلات والفوضى التي تحدثها. وتشمل الملحقات الإضافية التي أدخلتها سامسونج مزايا “التعليق على الحائط بدون فراغ” “Gap Wall Mount-No” التي تجعل عملية تثبيت الجهاز على الجدار أكثر سلاسة وأسرع من أي وقت مضى.

وتوفر جميع أجهزة تلفاز سامسونج الذكية للعام 2017 تجربة معززة وموحدة لجميع العملاء. وتم تعزيز التقنية المبتكرة الخاصة بجهاز التحكم عن بعد “One Remote” لتدعم المزيد من الأجهزة. وفيما يتعلق بخدمات المحتوى، تعمل سامسونج مع منظومة متكاملة من الشركاء بما في ذلك خدمة شاهد من أم بي سي MBC Shahid و ستارزبلايStarz Play لتوفير محتوى مميز بشكل مباشر إلى أجهزة التلفاز. إضافة إلى ذلك، تعتبر سامسونج رائدة أيضا في تقنيات جودة ودقة العرض 4K وتقنية المدى الديناميكي العالي HDR مع توفير عدة منتجات أصلية مسبقاً من شركاء إقليميين وعالميين.

وبهدف إتمام تجربة الترفيه بكافة أبعادها ومستوياتها، استعرضت سامسونج أيضاً خلال المنتدى تشكيلة العام 2017 من المنتجات السمعية والمرئية المنزلية، بما في ذلك أجهزة تكبير الصوت Soundbar Sound+ الجديدة التي تتميز بوحدات صوت مدمجة وأنظمة صوت لاسلكية H7 Wireless Audio ، إضافة إلى نظام التشغيل “بلو – ري” فائق الجودة. وتعكس منتجات الشركة الجديدة مجموعة شاملة من الخصائص المميزة بجودة عالية وتصميم سلس لتنسجم وتتماشى مع تجربة المستخدمين عبر كافة الأجهزة.

براعة يمكن الاعتماد عليها في المنزل.

كشفت سامسونج خلال منتدى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2017 عن مجموعة متميزة وفريدة من الأجهزة المنزلية بهدف تزويد المستهلكين بالمزيد من المرونة في الأداء والخيارات المتعددة لعيش حياتهم في الطريقة الأنسب لهم. وكانت الشركة قد طرحت في منتدى العام الماضي منتجات هي الأولى من نوعها في فئتها غيرت من تفكير الناس حول مفهوم غسيل الملابس حيث يمكَن الباب الإضافي في غسالة AddWash المستخدمين من إضافة المزيد من الملابس في أي وقت أثناء دورة الغسيل.

وبهدف تزويد العملاء بمزيد من المرونة أثناء عملية الغسيل، طرحت سامسونج هذا العام غسالة FlexWash ™ المميزة لتلبية الاحتياجات المختلفة للعائلات العصرية، حيث تم تجهيز الغسالة الجديدة التي تتميز بنظامها 2 في 1 وتعتبر الأكبر في فئتها بحوض غسيل أمامي بحجم 27 بوصة وسعة تصل إلى 23 كلغ، هذا بالإضافة إلى حوض غسيل علوي بسعة 3.5 كلغ، لتمكين المستخدمين من غسل حمولتين بشكل متزامن.

وأطلقت سامسونج أيضاً جهاز التكييف الجديد بتقنية التبريد من دون هواء متدفق Wind-Free، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة والحائز على جائزة ضمن فئته. تعد تقنية الهواء الغير متدفق Wind-Free، بمثابة ابتكار جديد من سامسونج لتوفير استهلاك الطاقة في أجهزة التكييف، تم تصميمها للعملاء للحصول على مناخ داخلي أكثر برودة بدون أي إزعاج جراء تدفق الهواء البارد مباشرة. ويضمن جهاز التكييف الجديد تبريد جو الغرفة أو المكان من خلال نشر الهواء البارد عبر 21 ألف ثقب هوائي صغير، وهي الطريقة التي توفر هواء ساكن يتحرك بسرعات أقل من 0.15/متر في الثانية .ويعمل نظام التبريد

بتقنية الهواء الغير متدفق Wind-Free أولاً على خفض درجات الحرارة في “وضع التبريد السريع” ومن ثم يتحول تلقائياً إلى وضع التبريد بتقنية الهواء الغير متدفق Wind-Free لضمان أجواء باردة وهواء ساكن عندما يتم الوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة، حيث يمكن لجهاز التكييف هذا أن يوفر استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 72%.

ولإضافة المزيد من المرونة والملاءمة في المطبخ، أعادت سامسونج تعريف مفهوم كيفية الحفاظ على نضارة الطعام في الثلاجات، من خلال ثلاجتها ذات التبريد المزدوج Twin Cooling Plus RT7000 التي تتميز بجودتها وتزويدها للعملاء بمرونة إضافية لاحتوائها على خمسة أوضاع عند تشغيلها تمكن المستهلكين من اختيار الوضعية المناسبة التي تلائم ظروفهم و متطلباتهم سواء لزيادة المساحة أو توفير الطاقة. كما تتميز ثلاجة سامسونج T9000 refrigerator بنظام التبريد الثلاثي مع تقنية التبريد الدقيق Precise Chef Cooling التي تعمل على التحكم وتنظيم درجة الحرارة وزيادة الرطوبة عند الحاجة للحفاظ على نضارة الأطعمة والمواد الغذائية وضمان نكهتها ورائحتها الطبيعية.

منظومة متكاملة تتجاوز حدود الهواتف المتحركة

وخلال المنتدى، أزاحت سامسونج الستار عن منظومة متكاملة من المنتجات المميزة الأخرى الهادفة إلى تعزيز حياة العملاء وجعلها أكثر سلاسة، وطرحت الشركة خدمة سامسونج كيو CUE الجديدة لتوفير المحتوى الرقمي والخدمات الترفيهية والمعلومات، حيث تزود هذه الخدمة العملاء بأحدث النغمات والأغاني والمجلات وغيرها. وتعتبر هذه التحديثات مجرد بداية نحو تقديم المزيد من الإضافات على خدمات المحتو ى الترفيهي الخاصة بخدمة سامسونج كيو CUE في المستقبل بما في ذلك محتوى التلفاز والأفلام والعروض الثقافية وغيرها الكثير.

وسعياً منها بالاستمرار في توسيع منظومتها من الأجهزة. أطلقت الشركة في وقت سابق من هذا العام سلسلة هواتفها الذكية الحديثة من جالاكسي A (Galaxy A (2017 التي تلبي كافة تطلعات العملاء المميزين الذين يسعون دوماً إلى منتجات عالية الجودة تتمتع بوظائف عملية ومزايا استثنائية وتصميمات مذهلة. كما استعرضت سامسونج ساعة جير Gear S3 الذكية ذات المواصفات المبتكرة التي تجمع بين التصميم الكلاسيكي الراقي والتقنيات الأحدث في مجال تكنولوجيا الهواتف النقالة، بما في ذلك معيار مقاومة الماء والغبار IP68 ومكبر الصوت المدمج ونظام تحديد المواقع.

وتماشياً مع منظومتها المتكاملة من العروض والمنتجات، واصلت الشركة تعاونها وشراكتها مع رواد القطاع لتطوير مجموعة مميزة من التطبيقات المتوفرة عبر تشكيلة أجهزة جير “”Gear . وخلال الحدث أعلنت سامسونج عن شراكاتها الجديدة في مجال أحزمة الساعات مثل Under Armour في مجال تقنيات اللياقة البدنية، حيث ستتوفر هذه المنتجات في المنطقة بنهاية شهر فبراير 2017.

دراسة حديثة: الريحان والقرفة والكمون والزنجبيل لمحاربة السكري

لندن|

سجلت معدلات الإصابة بمرض السكري ارتفاعاً كبيراً عالمياً خلال السنوات الماضية، ويؤدي السكري إلى العديد من المضاعفات التي تؤثر على الجسم بشكل عام.

فإذا كنت مصاباً بالسكري أو لديك تاريخ مرضي بالعائلة، يتعين عليك الانتباه إلى نمط حياتك ونظامك الغذائي حتى لا تتعرض للسمنة التي تعد أحد المسببات الرئيسية للسكري.

هذا بالإضافة إلى المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن 30 دقيقة يومياً، خاصة إذا كان عمرك قد تجاوز الأربعين.

ووفق تقرير لموقع “بولدسكاي” المعني بالصحة، فإن هناك 6 أنواع من الأعشاب والتوابل التي يمكن لمريض السكري أن يدخلها في نظامه الغذائي بشكل يومي لتضمن له تحكماً فعالاً في مرضه، وذلك لأنها غنية بعناصر قادرة على تنظيم معدل السكر في الدم وكبح المرض بحيث لا يتطور إلى الأسوأ.

وتشمل هذه الأعشاب والتوابل الآتي:

1 – الريحان

أثبتت الأبحاث أن مضغ أوراق الريحان يساهم في علاج مرض السكري بشكل طبيعي، هذا فضلاً عن دوره في علاج الكحة ونزلات البرد وحرقة المعدة.

2 – القرفة

تعتبر القرفة من التوابل عظيمة الفائدة، فعوضاً عن رائحتها الذكية ومذاقها المميز، فإنها تعمل على خفض مستويات السكر في الدم إذا تم تناولها يومياً.

3 – الكمون

ثبت أيضاً أن الكمون من التوابل التي تعمل على خفض مستويات السكر في الدم، كما تعمل كذلك على خفض مستويات ضغط الدم.

4 – الزنجبيل

نظراً لخصائصه التي تعمل على خفض السكر بالدم، ينصح بإضافة الزنجبيل لنظامك الغذائي على أساس يومي، للتخلص من السكري أو تجنب الإصابة به.

5 – الكركم

يعتبر الكركم من التوابل ذات الخصائص المضادة للالتهابات، كما أنه يساعد في خفض مستويات السكر في الدم

نصائح طبية: تغرغروا بالحامض وستتخلصون من حصى اللوزتين

دمشق|

هل يوجد في لوزتاكم دمامل صغيرة بيضاء؟ هل تجدونها في الحنجرة أيضاً وتواجهون صعوبة في البلع ورائحة النفَسَ الكريهة؟ إذًا أنتم مصابون بالتأكيد بحصى اللوزتين. هذا العارض ليس خطيراً جداً، ولكن من المهم أن تضعوا حداً لإفرازات هذه التقيحات بسرعة، لأنها بيئة حاضنة للبكتيريا.

إليكم بضعة علاجات طبيعية لتتخلصوا من حصى اللوزتين:

الغرغرة المضادة لحصى اللوزتين:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من الملح
  • نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم (البيكنغ صودا)
  • نصف ليمونة حامضة
  • كوب ماء

طريقة التحضير

اعصروا الليمونة الحامضة لتستخرجوا منها العصير وخذوا ملعقة كبيرة منه. سخنوا الماء لدرجة لا تجعله يحرق الحنجرة، ثم اتركوه ليصبح فاتراً إذا لزم الأمر. أضيفوا ملعقة عصير الحامض، الملح الناعم وبيكربونات الصودا. حركّوا جيداً حتى يذوب الملح وبيكربونات الصودا تماماً. الآن، كل ما عليكم فعله هو أن تتغرغروا بهذا المستحضر المنزلي.

من المهم أن نقوم بهذا العلاج 2 إلى 3 مرات يومياً للتخلص من حصى اللوزتين. الحامض، الملح وبيكربونات الصودا ستقدم مساعدة كبيرة لأنها تنظف وتعقم الحنجرة وتسهل التخلص من التقيحات.

دراسة أمريكية: التين والثوم والسبانخ والتمر والكاكاو تعزز هرمون الحب

واشنطن|

أشارت دراسة جديدة الى وجود بعض الاطعمة التي تؤثر بشكل ايجابي على صحة الاشخاص وتساعد في تخفيف الأوجاع والآلام لدينا، فيما يطلق عليها اسم “التسكين الناجم عن الحب”.

وكشف موقع “top10 Homeremedies” عن أكثر أطعمة تعزز المزاج وتقوي الرغبة في الحب للحصول على ليلة حب مختلفة في يوم الحب تعرفوا عليها:

التين: يعتبر التين وسيلة لتصحيح الخلل الجنسي مثل العقم فهو يعزز الخصوبة إضافة الى منح الجسم كمية كبيرة من السكون والهدوء ما يؤثر بشكل ايجابي على النفسية.

العسل: أشار الخبراء إلى أن بلاد فارس القديمة كانت تخصص مدة شهر كامل لشرب المشروبات المصنوعة من العسل بعد زواجهم معتقدين أن ذلك سيساعد على بداية زواج ناجح.

الثوم: رغم أنه يسبب رائحة كريهة للفم ولكن ثبتت الأبحاث أن الثوم منشط ويعزز الشعور باليقظة ويمنح طاقة ايجابية للجسم.

السبانخ: هو من أفضل المنشطات في العالم التي تعزز الرغبة لاحتوائها على مادة “androstenone

التمر: أوضح الخبراء أن التمر لزج، وداكن، وغني بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي تجدد الطاقة وتنشط الجسم، وممكن أن تكون الغذاء المثالي لخلق أمسية رومانسية مع شريك حياتك.

السلمون: السلمون مصدر كبير للبروتين وهو غني بأوميغا 3 التي ثبت أنها ترفع مستويات السيروتونين في الدماغ، وبالتالي تحسين المزاج.

الكاكاو: يعمل الكاكاو على زيادة هرمون “الأوكسيتوسين” والمعروف باسم هرمون الحب كما أنه يعزز المزاج لدى الرجال والنساء.

علماء أمريكيون يحذرون من التدخين والمشروبات الباردة بعد تناول الطعام

واشنطن|

توصّل العلماء الى أن الطعام ليس وحده فقط يؤثر على صحة الإنسان، وإنما ما نقوم به بعد تناول الطعام. إذ لدى العديد منا الكثير من العادات المتجذرة في شخصيتنا مع مرور الزمن، ولكن الكثير من هذه العادات يمكن أن يضر بالصحة وخاصة بجهاز الهضم.

وفقا لموقع “oane.ws” فقد قدم الباحثون في مجال الطب بعض النصائح والتي من خلالها يمكن أن نحافظ على صحة أجسادنا، فلا ينصح الأطباء بالمشي قبل مرور 20 دقيقة من تناول وجبة دسمة، ولا يجب علينا تناول الفاكهة كوجبة رئيسية، لأنها تهيج المعدة وتزيد من معدل الحموضة مما يؤدي إلى صعوبات في عملية الهضم. فمن الأفضل تناول تفاحة واحدة قبل ساعة من الأكل أو بعد ساعتين منه.

ولا ينصح العلماء بأخذ حمام دافئ مباشرة قبل أو بعد تناول الطعام، وأنه من الأفضل أن تفعل ذلك بعد ساعة على الأقل من الأكل، حتى لا يقل تدفق الدم إلى منطقة المعدة.

كما لا ينبغي شرب الشاي بعد الطعام، لأنه يمنع امتصاص الحديد من الغذاء. فمن الأفضل شرب الشاي بعد ساعة من تناول الطعام. كما لا ينصح بالنوم مباشرة بعد تناول وجبة دسمة، لأنه في هذه الحالة يمكن أن تعود بعض العصارات الهضمية إلى المري.

كما أن التدخين بعد الطعام يؤدي إلى تهيج الأمعاء، مما يؤثر بشكل سلبي على عضلات القولون.

هذا ويوصي الأطباء أنه في الساعات الأولى بعد تناول الطعام، يجب عدم تناول المشروبات الباردة، وذلك لما يحتاجه الجسم من طاقة وحرارة، فمن الأفضل شرب القليل من الماء الدافئ.

دراسة: الفواكه والخضروات الطازجة تحسّن الحالة النفسية خلال أسبوعين

أفادت دراسة حديثة، بأن تناول الفواكه والخضروات الطازجة بكثرة لا تقتصر فوائده على الصحة البدنية وحسب، بل يمكن أن يحسن الحالة المزاجية والنفسية في غضون أسبوعين.

الدراسة أجراها باحثون في قسم علم النفس بجامعة أوتاجو في نيوزيلندا، ونشروا نتائجها اليوم السبت، في دورية (PLOS One) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون 171 من الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا، وخضعوا في بداية ونهاية الدراسة التي استمرت أسبوعين، لتقييم الحالة النفسية من حيث الحالة المزاجية، والدافع، وأعراض الاكتئاب والقلق.

وقسّم الباحثون المشاركين إلى مجموعتين، الأولى تناولت حصتين إضافيتين من الفواكه والخضروات الطازجة ضمن النظام الغذائي، وكان أبرز مكوناتهما الجزر والكيوي، والتفاح، والبرتقال يوميًا، فيما تناولت المجموعة الأخرى أطعمة تقليدية لا تتوافر بها الخضروات والفواكه الطازجة.

ووجد الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا الفواكه والخضروات الطازجة طوال الأسبوعين يوميًا، شهدت حالتهم النفسية تحسنًا ملحوظًا، وخاصة فيما يتعلق بالحالة المزاجية والنفسية، وزيادة الحافز بالمقارنة مع المجموعة الأخرى.

وقال الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن زيادة تناول الفواكه والخضروات قد تؤدي إلى منافع سريعة فيما يتعلق بالحالة النفسية للأشخاص.

وكانت دراسات سابقة، كشفت أن النظم الغذائي الغني بالفواكه والخضروات، يقلل فرص إصابة الأشخاص بمرض السكري من النوع الثاني.

وأظهرت الدراسات أن الفواكه والخضروات يوميًا، تخفض خطر الموت بالأمراض المزمنة، وعلى رأسها أمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها تقلل إصابة الأطفال بأمراض الربو.

دراسة أمريكية: القيلولة 30 دقيقة يوميا تنمي القدرات اللغوية للأطفال

واشنطن|

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن نوم الأطفال الصغار لمدة 30 دقيقة وسط النهار، فيما يعرف بالقيلولة، يساعدهم على تعلم مهارات جديدة، خاصة المتعلق بإتقان المهارات اللغوية.

الدراسة أجراها باحثون في قسم علم النفس بجامعة أريزونا الأمريكية، ونشروا نتائجها اليوم الجمعة، في دورية (Child Development) العلمية.

ولكشف العلاقة بين القيلولة، وتعلم المهارات الجديدة للأطفال خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة، راقب الباحثون مجموعة من الأطفال متوسط أعمارهم 3 أعوام.

وقام الباحثون بعرض أشرطة فيديو تتضمن بعض المهارات التعليمية على الأطفال، وطلبوا منهم التعرف على تلك المهارات ومهارات مختلفة أخرى في اليوم التالي، بالإضافة إلى تعلم كلمات سهلة في اللغة.

ووجد فريق البحث، أن الأطفال الذين أخذوا القيلولة لمدة 30 دقيقة إلى ساعة عقب عرض المهارات عليهم، كانوا أكثر استيعابًا وفهمًا للمعلومات التي عرضت عليهم بالمقارنة مع من بقوا مستيقظين لمدة 5 ساعات على الأقل بعد تعلم المهارات.

وقال الباحثون، إن الأطفال الرضع حتى سن 6 أشهر بعد الولادة، يمكن أن يأخذوا غفوات قيلولة خلال النهار قد تصل إلى 6 مرات يوميًا، لكن هذه الغفوات تقل تدريجيًا، كلما كبر الطفل في العمر، حتى تختفي قبل سن المدرسة.

وعبّر الباحثون، عن اعتقادهم بأن القيلولة لها فائدة كبيرة على الأطفال، لأنها تعرف بنوم الموجة البطيئة، أحد أعمق أشكال النوم، الذي يدعم ويقوي الذاكرة ويعيد تنشيط أنماط الذكريات في الدماغ، وهو ما يعزز مهارات التعلم للأطفال الصغار.

ونصح الباحثون، الآباء والأمهات، بالحرص على أن يأخذ أطفالهم قسطًا كافيًا من النوم طوال اليوم، يقدر بـ10 إلى 12 ساعة، طوال فترة الليل والقيلولة يوميًا، بالنسبة للأطفال قبل سن المدرسة.

وكانت دراسة بريطانية نصحت بنوم الرُضع لمدة 30 دقيقة في وسط النهار، لتعزيز مهاراتهم في التعليم، ومساعدتهم على تذكر المهارات المكتسبة حديثًا.

وكالة ناسا الأمريكية تبدأ العد التنازلي لإطلاق رحلتها إلى المريخ

واشنطن|

وصلت ناسا إلى مرحلة هامة من السباق الحاصل للهبوط على سطح المريخ، حيث أنهت عملية تركيب منصات العمل خارج نظام الإطلاق الفضائي، مع قيام مجموعة من شركات الفضاء الخاصة بتصميم الصاروخ.

وأعلنت ناسا يوم الخميس 9 شباط، عن الانتهاء من تركيب 10 منصات محيطة بنظام الإطلاق الفضائي SLS.

ووصفت وكالة الفضاء الأمريكية نظام “SLS“، الذي قُدرت تكلفته عام 2011 بـ18 مليار دولار مع حلول عام 2017، بأنه عبارة عن مركبة إطلاق ثقيلة تخطط لنقل الرواد إلى خارج المدار الأرضي المنخفض باتجاه المريخ، مع تقدير الموعد الأولي للإطلاق، في شهر تشرين الثاني عام 2018.

وقال، مايك بولغر، مدير برنامج تشغيل وتطوير النظم الأرضية (GSDO) التابع لناسا: “قبل عام واحد فقط، كنا نواجه العديد من التحديات في تركيب النصف الأول من أول منصة، وتشير النتيجة التي وصلنا إليها إلى العمل الجاد والإبداع والمثابرة من قبل فريق العمل، كما تعد مؤشرا رائعا على أن GSDO تسير على الطريق الصحيح لإطلاق SLS وتجهيز مركبة أوريون للاختبار الأول”.

ويصل طول كل منصة عمل إلى حوالي 11 مترا، أما عرضها فيبلغ 18 مترا، وتأتي مزودة بالسكك الحديدية التي تسمح بتحركها باتجاه المركبة الفضائية، وفقا لناسا.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه عمليات البناء، تدعم الشركات الفضائية التجارية مهمة إطلاق مركبة ناسا الثقيلة. كما أعلن اتحاد الرحل الفضائية والتجارية (CSF)، وهو تجمع يضم أكثر من 70 منظمة خاصة لاستكشاف الفضاء، بما في ذلك سبيس إكس وبلو أوريجن، عن موافقته على هذا المشروع.

وقال، آلان ستيرن، رئيس CSF: “إن شركتنا تؤمن في جميع أشكال استكشاف الفضاء، بما في ذلك الأغراض التجارية، لذا نحن نرى أن هنالك العديد من الفوائد المحتملة في تطوير نظام الإطلاق الفضائي التابع لناسا، وقد تجعل SLS مستقبلنا أكثر إشراقا، مع إطلاق الرحلات الفضائية التجارية”.

وقد تعرضت مهمة SLS للعديد من الانتقادات لارتفاع تكاليفها، بالإضافة إلى إمكانية حيازتها على جزء ضخم من ميزانية ناسا. هذا ودار جدل كبير حول إمكانية تطوير الشركات الخاصة لمشاريع مماثلة بتكلفة أقل.

وتقوم سبيس إكس حاليا بتطوير مركبة الإطلاق الثقيلة، Falcon Heavy، القادرة على نقل 54 طن متري، وتبدأ تكلفتها من 90 مليون دولار. وعلى سبيل المقارنة، ستكون SLS قادرة على نقل 70 طن متري، ولكن بتكلفة قدرها مليار دولار مع كل إطلاق.

علماء يابانيون يكتشفون آلية فعالة لوقف نزيف المخ المميت

طوكيو|

ذكر علماء يابانيون أنهم اكتشفوا آلية، يمكن أن تعرقل زيادة نزيف المخ المميت، طبقا لما ذكرته هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) اليوم الاربعاء.

ومن المتوقع أن يمهد البحث الطريق لتطوير أدوية، تمنع تمدد الاوعية الدموية الدماغية.

وهي عبارة عن تمدد في شرايين المخ، والتي يمكن أن تنفجر، إذا تركت بدون علاج. وغالبا ما يكون التمزق، المعروف باسم “نزف تحت العنكبوتية” مميتا.

وأجرى العلماء في جامعة كيوتو دراسة على فئران لديها تمدد في الاوعية الدموية للدماغ، لتحديد ما إذا كان المرض قد تطور أم لا.

وذكروا أنهم توصلوا إلى أن الالتهاب في شرايين الدماغ المتورمة، يتفاقم من خلال بروتين يعرف باسم “إي.بي2.”.

وعندما أعطى العلماء الفئران مادة، تعيق عمل هذا البروتين، يتقلص تورم الشرايين بواقع أكثر من النصف.. ويعتقد الباحثون أن بروتين “إي.بي2.” مسؤول عن تطور المرض.

وقال توموهيرو أوكي، وهو أحد الباحثين في فريق جامعة “كيوتو” إنه يأمل في تطوير عقاقير تمنع تمدد الاوعية الدموية في الدماغ. وجراحة المخ، هي حاليا العلاج الوحيد.