بلاد الاغتراب

ألمانيا تبدأ أول عملية ترحيل جماعي للاجئين

 

بدأت السلطات الألمانية اليوم 14 كانون الأول أول عملية ترحيل جماعي لـ50 أفغانيا ممن رفضت طلباتهم للجوء وذلك بموجب اتفاق مع كابل.

وبحسب مجلة ديرشبيغل، سيتوجه الأفغان جوا من فرانكفورت إلى كابل ومنها إلى المناطق التي ينحدرون منها طالما أنها آمنة إلى حد معقول.

ولم تؤكد المتحدثة باسم وزارة الداخلية موعد الترحيل لكنها قالت إن السلطات ستنظم رحلة طيران إلى أفغانستان بنهاية العام، وإن الترحيل يجري وفقا لاتفاق مع الحكومة الأفغانية أبرم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتشير بيانات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إلى أنه في العام الجاري أصبح الأفغان ثاني أكبر مجموعة من طالبي اللجوء في ألمانيا بعد السوريين.

يشار إلى أن أكثر من مليون مهاجر من الشرق الأوسط وإفريقيا ومناطق أخرى وصلوا إلى ألمانيا خلال العامين الماضي والجاري ما أثار مخاوف بشأن الأمن والاندماج وعزز التأييد لجماعات مناهضة للمهاجرين مثل حزب البديل من أجل ألمانيا.

تبدأ السلطات الألمانية الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول أول عملية ترحيل جماعي لـ50 أفغانيا ممن رفضت طلباتهم للجوء وذلك بموجب اتفاق مع كابل.

وبحسب مجلة ديرشبيغل، سيتوجه الأفغان جوا من فرانكفورت إلى كابل ومنها إلى المناطق التي ينحدرون منها طالما أنها آمنة إلى حد معقول.

ولم تؤكد المتحدثة باسم وزارة الداخلية موعد الترحيل لكنها قالت إن السلطات ستنظم رحلة طيران إلى أفغانستان بنهاية العام، وإن الترحيل يجري وفقا لاتفاق مع الحكومة الأفغانية أبرم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتشير بيانات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إلى أنه في العام الجاري أصبح الأفغان ثاني أكبر مجموعة من طالبي اللجوء في ألمانيا بعد السوريين.

يشار إلى أن أكثر من مليون مهاجر من الشرق الأوسط وإفريقيا ومناطق أخرى وصلوا إلى ألمانيا خلال العامين الماضي والجاري ما أثار مخاوف بشأن الأمن والاندماج وعزز التأييد لجماعات مناهضة للمهاجرين مثل حزب البديل من أجل ألمانيا.

وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا

توفي المفكر السوري صادق جلال العظم عن عمر يناهز الـ 72 عاما إثر صراع مع مرض عضال.

ونشر نجلا العظم، عمرو وإيفان، نعيا تناقله السياسيون والناشطون جاء فيه: “نعلمكم ببالغ الحزن والأسى وفاة والدنا صادق جلال العظم الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول في برلين، ألمانيا”.

وصادق جلال العظم، المولود بدمشق سنة 1934، هو مفكر وأستاذ فخري بجامعة دمشق في الفلسفة الأوروبية الحديثة. كان أستاذاً زائراً في قسم دراسات الشرق الأدنى بجامعة برنستون حتى عام 2007.

درس الفلسفة في الجامعة الأمريكية، وتابع تعليمه في جامعة ييل بالولايات المتحدة. وعمل أستاذاً جامعياً في الولايات المتحدة قبل أن يعود إلى سوريا ليعمل أستاذا في جامعة دمشق في 1977–1999.

وانتقل للتدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت بين 1963 و1968. وعمل أستاذا في جامعة الأردن ثم أصبح سنة 1969 رئيس تحرير مجلة الدراسات العربية التي تصدر في بيروت.

عاد إلى دمشق عام 1988 ليدرس في جامعة دمشق، وتمت دعوته من قبل عدة جامعات أجنبية ثم انتقل إلى الخارج مجددا ليعمل أستاذا في عدة جامعات بالولايات المتحدة وألمانيا.

والعظم من مؤيدي الحراك الشعبي في سوريا، وقد اعتبر أن ما يجري فيها انتفاضة تشبه في مسارها حروب التحرير الشعبية، وأن اندلاعها هو الذي استجلب الصراعات الدولية والإقليمية القائمة أصلا إليها.

كتب العظم في الفلسفة ودراسات ومؤلفات عن المجتمع والفكر العربي المعاصر. وهو عضو في مجلس الإدارة في المنظمة السورية لحقوق الإنسان.

من أبرز أعماله:

نقد الفكر الديني (1969)

الاستشراق والاستشراق معكوساً (1981)

ما بعد ذهنية التحريم (1992)

دفاعا عن المادية والتاريخ

في الحب والحب العذرى

النقد الذاتي بعد الهزيمة (عن نكسة عام 1967)

 

“لاجئون في خزان وقود” إنها رواية الواقع يا غسان كنفاني

سلوفاكيا|

في مشهد مرير يعيد التذكير بأبطال غسان كنفاني في روايته الشهيرة “رجال تحت الشمس” الذين كانوا يحاولون دخول الكويت عبر خزان شاحنة، ألقت الشرطة الهنغارية القبض على مهاجرين تم تهريبهما داخل خزانات الوقود لأحد الشاحنات التي يستخدمها المهربون لهذا الغرض والتي كانت متوجهة الى أوروبا الغربية.

الشرطة السلوفاكية والمجرية كشفت عصابة التهريب وألقت القبض عليهم وعلى المهاجرين البائسين اللذين كانا محشورين داخل خزانات الوقود هذه المرة وقد ساقهم حظهم العاثر الى أن وقعوا بيد عصابة تهريب قبل أن تحاكمهم العصابة الدولية الأكبر المسؤولة عن أسباب هجرتهم.

فقد صرحت المتحدثة باسم الشرطة السلوفاكية “دينيزا بالوكوفا” أن المهرب قام بالتعاقد مع السائقين وبتأجير الشاحنات في سلوفاكيا وجمهورية التشيك، وذلك باستخدام بطاقات هوية وهمية وهو من أصحاب السوابق وستتم محاكمة الجميع“.

فهل تقصد بأنها ستحاكم المهاجرين أيضا.. وبماذا سيقضي حكم القاضي الأوروبي وهو الخصم والحكم.. لم يكف هذه الأزمة ما تسببت به من بؤس … حتى باتت تستحضر حكايا البائسين من الروايات التي وللمفارقة المريرة كتبت في دمشق .

فهل كان غسان كنفاني يتنبأ.. أم أنها وحدة الأزمة واستمرارها منذ التغريبة الفلسطينية.. وحتى ما يجري للسوريين اليوم في أمة أضاعت وجهة الصراع فتسببت بتهجير السوريين بدلا من اعادة الفلسطينيين.

“الوسط”

بعد أن استقبلت مئات الآلاف منهم.. ألمانيا تطلق برنامجا لترحيل المهاجرين

برلين|

قررت ألمانيا، التي استضافت 900 ألف طالب لجوء في العام 2015، تضييق الخناق بخصوص مسألة الهجرة وضبطها.

وقد تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأن التدفق الكبير لأعداد المهاجرين بمن فيهم السوريون والعراقيون والأفغان العام الماضي، لن يتكرر مجدداً.

ومن جهته أعلن وزير التنمية الألماني صباح اليوم أن برلين ستطلق برنامج مساعدة بقيمة 150 مليون يورو لإعادة طالبي اللجوء الذين ليس لديهم احتمال للبقاء في ألمانيا أو الراغبين بالعودة إلى بلدانهم الأصلية.  

وسيشمل هذا البرنامج خصوصاً إجراءات المساعدة للأشخاص العراقيين والأفغان ودول البلقان المختلفة، الذين يريدون، ولأسباب مختلفة، العودة إلى بلدانهم، أو من الذين لا يمكن قبول طلبات لجوئهم، وفق وثيقة توضيحية للبرنامج.

وأوضح الوزير أن دور ألمانيا سيكون في مساعدتهم على “الشروع ببداية جديدة” في بلدانهم الأصلية، لافتاً إلى أنه “يمكننا أن نقدم لهم التعليم والتدريب، وفرص العمل، والمساعدات”.   

وكان عدد من المسؤولين السياسيين قد ندّد خلال الأشهر الأخيرة بالعدد الضئيل لعمليات الترحيل الفعلية لطالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم.