سياسة – دولي

وفد المعارضة السورية سيشارك في الاجتماعات في أستانة بوفد عسكري تقني

نقلت قناة “TRT” التركية مصادر فيالمعارضة السوريةأن “وفد المعارضة سيشارك في الاجتماعات المنعقدة حاليا في أستانة بوفد عسكري تقني”.

الاتحاد الأوروبي يكشف عن خطة إعادة اعمار سوريا 

 

ستراسبورغ- (أ ف ب)|

 كشف الاتحاد الأوروبي الثلاثاء عن خطة طموحة لدعم اعادة اعمار سوريا وصفها بأنها تهدف إلى تشجيع الاطراف المتحاربة على التوصل إلى اتفاق سلام.

وقبل مؤتمر دعم سوريا لذي سيعقد في بروكسل في 5 من نيسان/ ابريل طرحت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريدريكو موغيريني مقترحات متعددة لمرحلة ما بعد الحرب في سوريا تشمل إزالة الالغام وتنظيم انتخابات.

وصرحت موغيريني للصحافيين في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ “في مرات عديدة جدا في السابق لم يعد المجتمع الدولي لفترة ما بعد النزاع في الوقت المناسب. ولكن هذه المرة نريد أن نكون مستعدين”.

وقالت موغيريني إن الاتحاد الأوروبي “ينظر إلى ما بعد الوضع الراهن على أنه أمر يمكن أن يشجع الاطراف في سوريا على تقديم التنازلات الضرورية”.

وسعت موغيريني إلى أن يلعب الاتحاد الاوروبي دورا قياديا في مرحلة ما بعد النزاع في سوريا لتجنب الاخطاء التي ارتكبت في ليبيا والعراق اللتين تركهما المجتمع الدولي لتتدبرا امورهما بعد الاطاحة بالانظمة فيهما ما أدى إلى نتائج كارثية.

وأكدت استعداد الاتحاد الأوروبي للقيام بدوره فور بدء “انتقال سياسي حقيقي” في سوريا.

وأشارت إلى أن مؤتمر الخامس من نيسان/ إبريل سيوفر فرصة للاطراف للبدء في تنسيق الجهود الان.

واكدت على أهمية إشراك الاطراف الاقليمية خاصة السعودية المعارضة للنظام السوري، وايران التي تدعمه وترفض المطالب بتنحي الرئيس بشار الاسد.

وحاء في وثيقة مرفقة بالمقترحات قدمتها المفوضية الاوروبية أنه من بين الخطوات التي يمكن أن تتخذها بروكسل حشد التمويل لدعم جهود اعادة الاعمار بما في ذلك المساعدة في احلال الامن وإزالة الالغام ومراقبة وقف اطلاق النار.

وقالت موغيريني إن الاتحاد الاوروبي جمع بالفعل نحو 9,4 مليار يورو من بينها نحو مليار يورو انفقت على المهمات الانسانية داخل سوريا.

وبحسب الوثيقة فإن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يساعد في اعادة الخدمات الاساسية من ماء وصحة وتعليم، لاثبات فوائد السلام.

واضافت الوثيقة أن “الاتحاد الاوروبي بإمكانه أن يدعم صياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات خاصة من خلال المساعدة في إدارة الانتخابات وتشكيل بعثة انتخابية تابعة للاتحاد الأوروبي”.

ويدعم الاتحاد الأوروبي جهود الأمم المتحدة لانهاء النزاع في سوريا الذي اسفر حتى الان عن مقتل ما يزيد عن 320 الف شخص وتشريد الملايين منذ اندلاعه في 2011.

ويعتبر مصير الرئيس السوري مسالة مهمة حيث تطالب الجماعات المسلحة المختلفة المدعومة من الولايات المتحدة اضافة الى تركيا بتنحيه في أي تسوية، بينما تدعمه روسيا عسكريا ضد مسلحي المعارضة.

 أحدث ما توصل اليه أردوغان .. ميركل تقدم الدعم للإرهابيين

 

برلين|

اعتبرت انغيلا ميركل اتهامات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لها “بدعم الارهابيين”، انها “سخيفة” بحسب ما قال المتحدث باسمها ستيفن سيبرت مساء الاثنين.

وقال المتحدث “لا تنوي المستشارة المشاركة في مسابقة استفزازات”. واضاف في بيان خطي مقتضب “هذه الانتقادات سخيفة” في حين وصل التوتر بين أنقرة وعدة دول اوروبية الى ذروته.

في وقت سابق الاثنين اتهم أردوغان ميركل بـ”دعم الارهابيين”. وقال خلال مقابلة تلفزيونية “سيدة ميركل؟ لماذا يختبئ الإرهابيون في بلدك لماذا لا تتحركين؟” متهما برلين بعدم الرد على 4500 ملف حول ارهابيين مشتبه بهم بعثت بها تركيا إلى المانيا.

واضاف “سيدة ميركل، انك تدعمين الارهابيين”، مضيفا ان المانيا “تقدم بشكل وقح دعما للارهاب”.

وتتهم تركيا منذ وقت طويل المانيا بايواء ناشطين من الاكراد ومشتبه بتورطهم في الانقلاب الفاشل الصيف الماضي.

كما انتقد أردوغان ميركل بسبب الدعم الذي قدمته الى رئيس الحكومة الهولندية مارك روتي خلال الازمة الدبلوماسية الاخيرة بين هولندا وتركيا.

ونشبت هذه الأزمة بين البلدين بسبب رفض هولندا السماح لوزيرين تركيين بالمشاركة في تجمعات انتخابية في هولندا تدعو الاتراك إلى الموافقة عبر استفتاء على طلب اعطاء صلاحيات واسعة للرئيس أردوغان.

كما منعت السلطات الالمانية ايضا الاسبوع الماضي عقد تجمعات من هذا النوع ما اثار غضب انقرة.

واصر أردوغان على اتهام المانيا بالعودة إلى النازية عندما قال “بامكاننا أن نسمي هذا نازية أو نيونازية، انه توجه جديد لدى النازية”.

قضية الوعر على أبواب الحل: ضمانات أقوى للتسوية

ساعات تفصل حي الوعر الحمصي عن إنهاء مأساته، بحسب محافظ حمص طلال البرازي. الخشية من مفاجآت جديدة تعرقل إنجاز التسوية السياسية في الحي، تخيّم على متابعي الملف. غير أن حظوظ الحل أقوى، هذه المرة، بضمانات روسية وأهلية

دخل الوفد المفاوض… خرج الوفد المفاوض، هكذا يقضي حي الوعر الحمصي أيام الحرب السورية، باعتباره آخر الأحياء الحمصية الخارجة عن سيطرة الدولة، ريثما يتم إنجاز الاتفاق السياسي الهادف إلى خروج الحي من خارطة الصراع نهائياً. عند العاشرة صباحاً، يدخل وفد المصالحة إلى الحي، فيتوقف إطلاق النار، حتى يخرج الوفد مع تجاوز ساعات الظهيرة، فتعود رحى الحرب لتطحن ما بقي من أحلام السلام في الحي.

دخول الطرف الروسي على خط المفاوضات، باعتباره ضامناً لإنجاز الملف الشائك، جعل حظوظ التسوية السياسية أقوى هذه المرة، بحسب قول أحد العسكريين الواقفين على مشارف الحي في انتظار الأوامر. «يشارك الروس في المفاوضات هذه المرة، بشكل فعال. ويشكلون ضمان جميع الأطراف من أجل سير العملية. لكن هُناك من لا يريد لهذه التسوية أن تنقضي»، يقول الضابط. ويضيف: «يجري العمل على أكثر من مسار لإنجاز الاتفاق. وفد المصالحة والوجهاء يعقدون مفاوضات متسارعة في الحي، فيما يعمل المحافظ بطريقته لإتمام رحلة طويلة بدأها منذ مدة لإنهاء التوتر في الحي». ويتابع: «نراقب ما يجري من روتين يومي في محيط الحي. يدعو المحافظ إلى اجتماع يومي في الفرن الآلي، مقابل الكليات العسكرية، وتحت أعين المسؤولين عن حماية المنطقة، بهدف استقطاب أي شخص يرغب في الخروج من الحي وتسوية وضعه». لا يطّلع العسكريون المشرفون على حماية الحي على تفاصيل الاجتماعات التي تُجرى، غير أنهم غير متفائلين بقرب انتهاء العمل العسكري في الحي لاعتبارات عديدة، ولا سيما بعد عراقيل اللحظات الأخيرة، كل مرة.

مأساة عشرات الآلاف من المدنيين في الحي تتزايد مع استمرار حياتهم اليومية في عمق الحرب، في ظل وجود ما يقارب 1500 مسلح يتحكمون في مصير الحي. وإذ يربط المسلحون ووسائل إعلامهم، بين ملفّي حصار الوعر ومضايا، وحصار الفوعة وكفريا، فإن قضية تهريب البضائع والمواد الاستهلاكية إلى داخل الحي تشكّل مصلحة كبرى للمستفيدين من حصار الحي، تقف في وجه الحل أيضاً.

ولدى محافظ حمص طلال البرازي الإجابات عن جميع النقاط المطروحة، إذ يعلق على العراقيل المذكورة بدبلوماسية، فيبرر الأمر بضرورة الصبر لمعالجة كل المشكلات التي تواجه الحل، في ظل إنجاز أكثر من 90% من بنود الاتفاق. ويضيف في حديثه إلى «الأخبار» أن بعض الفصائل في الحي يتمنون تخريب الاتفاق ليتمكنوا من تشكيل عامل ضغط على الدولة السورية، بهدف التنازل عن بعض الشروط، وهذا ما لن يحصل، حسب تعبيره. وقبيل توجهه إلى اجتماع مسائي، بشأن تطورات ملف المفاوضات حول الحي، يرى المحافظ أن إنجاز الملف لا يتطلب أكثر من ساعات، إذ إن ما لم ينجز بعد متعلق بالزمن اللازم لتطبيق كافة البنود، إضافة إلى الوقت الذي يتطلبه إنجاز التسويات. ويحدد عدد المسلحين داخل الحي بما لا يقل عن 1500، وفي حال حدوث مفاجآت، فهم لا يتجاوزون 2000، على حدّ قوله. ويضيف: «لم تتحدد وجهة خروجهم النهائية، إذ ما زالت الخيارات مطروحة حول خروجهم نحو الريف الشمالي أو ريف إدلب أو حتى مدينة جرابلس الحدودية. ويرى أن حظوظ نجاح الاتفاق هذه المرة أقوى من السابق، لأسباب تتعلق بضمانات عديدة، من بينها: تسلم الشرطة كل مرافق الحي، إضافة إلى كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية سيكون موجوداً عناصر منها على حواجز الحي، بمجرد خروج المسلحين. ومن بين الضمانات أيضاً، بحسب محافظ حمص، تشكيل لجان محلية من غير المسلحين، تضم وجهاء من الحي، ويستمر وجودها لمدة 6 أشهر، إضافة إلى تبنّي مرجعيات من جميع الأطراف في الوعر وجواره ومن الحكومة السورية وحلفائها، مسؤوليتها عن عدم التصعيد لاحقاً. وبالضمانات الجديدة يبدو المحافظ أكثر راحة للاجتماعات الأخيرة، بوصفها مقدمة لإعلان الحي سريعاً آمناً، وخلال وقت قصير.

+اخبار سوريا والعالم -الاخبار

أردوغان يصف هولندا بـ”جمهورية الموز”

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هولندا، الأحد 12 مارس/آذار، بأنها “جمهورية الموز”، داعيا المنظمات الدولية إلى فرض عقوبات عليها.

وانتقد أردوغان، في كلمة ألقاها أمام تجمع لأنصاره في محافظة كوتشالي قرب اسطنبول، الدول الأوروبية على عدم إدانتها بتصريحات واضحة تصرفات الحكومة الهولندية وتعاملها مع الوزراء الأتراك.

وفي رده على هذا الهجوم، طالب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتي، أردوغان تقديم اعتذار، قائلا إن “التصريحات الاستفزازية للرئيس التركي غير مقبولة ولا تسهم في حلحلة النزاع بين البلدين”.

وشدد روتي على أن بلاده لا ترغب في مجابهة تركيا، لكنه لفت إلى أن السلطات الهولندية ستفكر في رد مناسب في حال عدم كف أنقرة عن مثل هذه التصريحات.

وأعرب رئيس الوزراء الهولندي، في الوقت ذاته، عن قناعته بأن تخفيف حدة التوتر في العلاقات الثنائية سيخدم مصالح كلا البلدين، إلا أنه أضاف: “يجب بالطبع على الأتراك أن يسهموا في ذلك، لكن ما قالوه اليوم لا يسهم”.

وشدد روتي على أن الخطوة الأولى من قبل أنقرة يجب أن تتمثل بالاعتذار عن تصريحاتها.

وتأتي هذه التطورات على خلفية نشوب أزمة دبلوماسية بين تركيا وهولندا، بعد رفض حكومتها السماح لتنظيم فعالية سياسية دعائية في روتردام كان من المخطط أن تجري بمشاركة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في إطار حملة تنفذها أنقرة لحث الجاليات التركية في الدول الأجنبية للتصويت لصالح التعديلات الدستورية، التي توسع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، في استفتاء من المقرر عقده في 16 أبريل/نيسان القادم.

ووصلت الأزمة إلى ذروتها بعد أن سحبت السلطات الهولندية، صباح أمس السبت، التصريح بهبوط طائرة جاويش أوغلو على أراضيها، حيث كان يريد التوجه لإلقاء كلمة أمام تجمع للأتراك المحليين في مدينة روتردام.

وشهدت الأزمة تصعيدا آخر في حدة توترها، على خلفية وقف الشرطة الهولندية لموكب وزيرة الأسرة التركية، فاطمة بتول صيان قايا، بعد وصولها برا إلى روتردام من ألمانيا في محاولة للدخول إلى أراضي قنصلية بلادها في المدينة لإلقاء كلمة أمام التجمع التركي الذي احتشد أمامها.

وأعلنت السلطات الهولندية الوزيرة التركية “شخصا غير مرغوب فيه” وأجبرتها على مغادرة البلاد برفقة الشرطة المحلية.

وفي إطار رد الفعل على هذه التطورات، اتهم الرئيس التركي وأعضاء حكومة بلاده السلطات الهولندية بتطبيق ممارسات “فاشية”، فيما قال أردوغان مهددا إن هولندا “ستدفع الثمن على وقاحتها” في التعامل مع الوزيرة صيان قايا.

كما أبلغت الخارجية التركية السفير الهولندي لدى أنقرة، الذي كان في إجازة خلال وقوع هذه الأحداث، بعدم رغبتها في عودته إلى تركيا حاليا.

المتحدث باسم الكرملين يطالب ببدء النقاش مع الولايات المتحدة في اسرع وقت ويؤكد ان صبر موسكو بدأ ينفد

واشنطن ـ (أ ف ب) |

 دعا المتحدث باسم الكرملين الاحد الى تكثيف الاتصالات لتحسين العلاقات المتوترة بين روسيا والولايات المتحدة، معتبرا ان صبر موسكو بدأ ينفد بسبب التباطؤ في العمل لتحسين العلاقات بين البلدين منذ تسلم دونالد ترامب السلطة في واشنطن.

واشار المتحدث ديمتري بيسكوف في مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الى ان روسيا “لا تدرك تماما الافاق المتوقعة للعلاقة” بين البلدين، معتبرا ان “من غير المعقول حتى الان اننا لم نبدأ الحوار بعد”.

وتابع المسؤول الروسي “كنا نتوقع ان تكون وتيرة علاقاتنا مكثفة اكثر وفي شكل اعمق، وان نجلس ونتحادث لان هناك جمودا كبيرا في علاقاتنا”.

واضاف “بالنسبة الى بلدين مثل روسيا والولايات المتحدة من غير المعقول عدم النقاش، خصوصا في مواجهة هذا الكم الكبير من المشاكل الاقليمية والعالمية التي تواجهنا”.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والاميركي دونالد ترامب اتفقا في وقت سابق على العمل على قيام علاقة “متساوية”، و”تنسيق فعلي” لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب الكرملين.

وقال المتحدث الروسي ايضا ان الرئيس الاميركي “لا يخفي معارضته لكثير من الامور التي تقوم بها روسيا، الا انه براغماتي بما يكفي لكي يقتنع باننا بحاجة الى الحوار”، مضيفا “لا بد لنا من مقارنة مواقفنا للتوصل الى توافق” حتى لو ان بعض النقاط لا تزال بعيدة عن التوافق.

وتابع بيسكوف متحدثا عن ترامب “يقول ان علينا ان نلتقي ونبدأ حوارنا، الا اننا ويا للاسف لا نفهم بعد متى سيبدأ هذا الحوار”.

واعرب بيسكوف عن قلقه ازاء الاتهامات التي وجهت الى روسيا بالتدخل في الانتخابات الاميركية الاخيرة وقال في هذا الاطار “نريد فعلا ان تتوقف هذه الهستيريا”.

وفي مقابلة مع شبكة “سي ان ان” ايضا دعا السناتور الاميركي جون ماكين الى الحذر في العلاقة مع روسيا.

وقال “هناك اوجه عدة لهذه العلاقة مع روسيا ومع فلاديمير بوتين لا تزال بحاجة الى مزيد من الدرس الدقيق، ولا اعتقد ان الاميركيين قد حصلوا حتى الان على كل الاجوبة”.

هولندا تطرد وزيرة تركية وتفرق بالقوة مظاهرات للأتراك

روتردام|

فرّقت السلطات الهولندية ليل السبت الأحد بالقوة آلاف المتظاهرين الاتراك في روتردام ورحّلت من هذه المدينة الساحلية وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا إلى المانيا بعدما أتت من هذا البلد للمشاركة في تجمع سياسي مؤيد لرئيس بلدها.

وفجر الاحد قال رئيس بلدية روتردام احمد أبو طالب للصحافيين إن الوزيرة التركية التي وصلت مساء السبت إلى مدينته بالسيارة آتية من المانيا “تسلك الآن الطريق المؤدية من روتردام الى المانيا” بمواكبة من الشرطة الهولندية التي ستوصلها إلى الحدود، مشيرا إلى أن الوزيرة “طردت إلى البلد الذي اتت منه”.

وبينما كانت الوزيرة في طريقها إلى المانيا كانت الشرطة في روتردام تفرق بالقوة آلاف المتظاهرين الاتراك الذين تجمعوا للاحتجاج على منع لاهاي وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو من المجيء الى المدينة للمشاركة في التجمع المؤيد لتعزيز سلطات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبعد الهدوء الحذر الذي ساد طوال ساعات عديدة بين المتظاهرين الذين احتشدوا بالآلاف قرب القنصلية التركية وبين عناصر الشرطة، انقلب المشهد فجر الاحد إذ راح عناصر الشرطة وبعضهم يمتطي الجياد يفرقون المتظاهرين بالقوة مستخدمين ايضا خراطيم المياه، كما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

واندلعت ازمة دبلوماسية بين أنقرة ولاهاي بعدما منعت الاخيرة وزير الخارجية التركي من الهبوط بطائرته في أراضيها للمشاركة في التجمع المؤيد لأردوغان.

واثار قرار لاهاي غضب الرئيس التركي الذي اعتبر انه يذكّر بممارسات “النازية”، ما دفع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إلى الرد عليه واصفا تصريحاته بانها “مجنونة وغير لائقة”.

وفجر الاحد رد رئيس بلدية روتردام على تصريح أردوغان، متسائلا امام الصحافيين “ألا يعرفون (القادة الاتراك) انني رئيس بلدية مدينة تقع في منطقة قصفها النازيون؟”.. وفي 1940 دمر سلاح الجو النازي العديد من احياء روتردام قبل ان يحتل النازيون هولندا بأسرها.

الكشف عن سبب كارثة مروحية “سيكورسكي” في اسطنبول

 

أكدت السلطات التركية أن سبب كارثة سقوط مروحية “سيكوركسي”، التي قتل فيها 7 أشخاص، هم رجل أعمال تركي و4 مواطنين روس وطياران، يعود إلى الارتطام ببرج تليفوني في ظروف ضباب كثيف.

وأوضحت وزارة النقل التركية، الجمعة 10 مارس/آذار، أن المروحية سقطت على الطريق “Е-5” في منطقة بيوك جكمجة في الجزء الأوروبي من اسطنبول، بعد الارتطام بالبرج الواقع قرب مركز معارض “TUYAP“.

كما أكدت الوزارة مقتل 5 أشخاص في الكارثة، دون أن تكشف عن مصير طياريْ المروحية أو الأضرار التي تسببت فيها في منطقة سقوطها، فيما أعلن حاكم اسطنبول، واصب شاهين، في وقت لاحق من الجمعة، أن السلطات المحلية عثرت على جثتي الطيارين الذين كانا يقودان المروحية، وهما علاء الدين ناجار وأحمد بولوط.

من جانبها، لفتت صحيفة “ملليت” إلى أن المروحية ارتطمت ببرج تلفزيوني ارتفاعه 257 مترا قبل سقوطها، مشيرة إلى أن الطيارين كانا يعرفان المنطقة جيدا، مشيرة إلى أن هذا البرج يبرز بوضوح على خريطة الرحلة، لكنهما توجها بالمروحية إلى هذه النقطة بالذات.

وجرت الرحلة في ظروف ضباب كثيف. وفي هذا السياق، عبر رئيس بلدية بيوك جكمجة عن استغرابه من قرار القيام بمثل هذه الرحلة في ظروف جوية سيئة.

وأكدت شركة “Eczacıbaşı” التي تخصها المروحية، أن 4 مواطنين روس (رجلان وسيدتان) كانوا على متن المروحية، ولقوا مصرعهم بالكارثة، بالإضافة إلى سليم أوزين، رئيس شركة ” Vitra Russia ” وهي فرع مجموعة “Eczacıbaşı” لمواد البناء والتجهيزات المنزلية في روسيا.

وبينت الشركة أن الوفد الروسي كان في طريقه لتفقد مصنع تابع للشركة التركية في محافظ بيله جك.

لافروف يبحث مع نظيره الكازاخي التحضيرات لاجتماع أستانة

 

ذكرت وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث مع نظيره الكازاخي خيرت عبد الرحمانوف التحضيرات لاجتماع أستانة حول سوريا، مشيرة الى ان الوزيرين تطرقا خلال الاتصال الذي جرى بمبادرة من الطرف الكازاخستاني، جملةً من القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي في إطار عمل المنظمات الدولية.

ولفتت الى أنَّ الجانبين بحثا سير التحضير للاجتماع الدولي حول سوريا في أستانة يومي 14 و 15 آذار الحالي.

يذكر ان المبعوث الاممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا اشار الى “أنني أعتزم جمع المشاركين المدعوين في جنيف لعقد الجولة الخامسة من المفاوضات يوم 23 آذار تقريبا”، مطالبا الجهات الداعمة إلى تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا.

بابا الفاتيكان يمنح مائة ألف يورو لحلب

أعلن الفاتيكان، الجمعة 10 مارس/ آذار، أن البابا فرنسيس أرسل 100 ألف يورو، إلى الفقراء في مدينة حلب السورية المدمرة.وأقام بابا الفاتيكان القداس في بيت المعلّم الإلهي لأجل السلام في سوريا، وأرسل هبة الى مدينة حلب بقيمة مائة ألف يورو، وساهم في هذه الهبة الجهاز الإداري للفاتيكان الذي يُعنى بأعمال البابا الخيرية.
جدير بالذكر، أن حلب تعتبر من أكثر مدن سوريا سكانا، حيث دمرت أحياء كاملة منها وشرد الآلاف من أهاليها، جراء الحرب التي اندلعت منذ حوالي ست سنوات.

المصدر: إذاعة الفاتيكان