سياسة – دولي

ايران: نرفض تصريحات ترامب واسرائيل أكبر تهديد للسلام العالمي

طهران|

أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي عن رفض بلاده لتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن طموحاتها النووية تشكل تحديا أمنيا رئيسيا ،مشيراً الى أن “اسرائيل خصمنا اللدود وهي أكبر تهديد للسلام العالمي”.

وأوضح قاسمي أن “النظام الصهيوني يشكل أكبر تهديد للمنطقة والسلام والأمن الدولي بامتلاكه مئات الرؤوس النووية في ترسانته”.

واشنطن: الأمم المتحدة منحازة للفلسطينيين على حساب إسرائيل

واشنطن|

أشارت مندوبة واشنطن الى ان الأمم المتحدة منحازة للفلسطينيين على حساب إسرائيل والإدارة الأميركية السابقة لم تكن قادرة على تصحيح الخطأ، مؤكدة ان الولايات المتحدة ما زالت تدعم حل الدولتين لحل الصراع الإسرائيل الفلسطيني.

زاخاروفا تمثل أمام القضاء في موسكو على خلفية أحد تصريحاتها

موسكو|

استدعت محكمة في موسكو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بصفة مدعى عليه، في إطار المرافعات حول دعوى أقامتها وكالة أنباء روسية ضد وزارة الخارجية.

وأفادت قناة “روسيا اليوم” أن القرار جاء بعد أن بدأت محكمة منطقة بريسنيا في موسكو جلسات الاستماع التمهيدية حول دعوى رفعتها وكالة “ريجنم” للدفاع عن هيبتها، مطالبة وزارة الخارجية الروسية بنفي تصريح أدلت به زاخاروفا حول إحدى المواد المنشورة للوكالة.

واحتج الخبير القانوني لوزارة الخارجية الروسية، ضد قرار المحكمة، معتبرا أن الدعوى باطلة بحد ذاتها.

كلينتون تفضح خطط واشنطن: اتفقنا مع الاخوان لإقامة “داعش” في الشرق الاوسط

فجرت هيلارى كلينتون مفاجأة من العيار الثقيل في كتاب مذكراتها الذي عنوته بعنوان  (( كلمة السر 360 )) والذي طرحته مؤخرا   بأمريكا قالت :دخلنا الحرب العراقية والليبية والسورية وكل شئ كان على ما يرام وجيد جداا

وفجأه قامت ثورة شعب مصر 30/6الى 3/7  واطاحت بمرسى والإخوان وكل شئ تغير فى 72 ساعة .

وتابعت كنا على إتفاق مع إخوان مصر على إعلان دولة اسلامية فى سيناء وإعطائها لحماس وجزء لإسرائيل لحمايتها وإنضمام حلايب وشلاتين إلى السودان وفتح الحدود مع ليبيا من ناحية السلوم ..

وكشفت هيلاري انه تم الإتفاق على إعلان الدولة الإسلامية يوم 5/7/2013وكنا ننتظر الإعلان لكى نعترف نحن وأوروبا بها فورا بها

واكملت هيلاري كنت قد زرت 112 دولة فى العالم من أجل شرح الوضع الأمريكى مع مصر وتم الإتفاق مع بعض الدول الصديقة  بالإعتراف بالدولة الإسلامية حال إعلانها فورا ولكن كل شئ كسر أمام أعيننا بدون سابق إنذار ..

شئ مهـــــول حــــــدث !!

وافشت عن نية امريكا  فى إستخدام القوة  لاعادة الاخوان للحكم ولكن مصر ليست سوريا أو ليبيا .

جيش مصر قوى للغاية وشعب مصر لن يترك جيشه وحده أبدا وعندما تحركنا بعدد من قطع الأسطول الأمريكى ناحية الإسكندرية تم رصدنا من قبل سرب غواصات حديثة جدا يطلق عليها ذئاب البحر 21 وهى مجهزا بأحدث الأسلحة والرصد والتتبع وعندما حاولنا الإقتراب من قبالة البحر الاحمر فوجئنا بسرب طائرات ميج 21 الروسية القديمة ،،،،،ولكن الأغرب أن رادارتنا لم تكتشفها من أين أتت وأين ذهبت بعد ذلك ففضلنا الرجوع مرة أخرى

وتابعت ان إزدياد إلتفاف الشعب المصرى مع جيشه وتحرك الصين وروسيا التين رافضا هذا الوضع اضرنا لاصدار الاوامر للاسطول الامريكي  بالرجوع و قطع المهمة وتابعت  إلى الآن لانعرف كيف نتعامل مع مصر وجيشها .

وقالت هيلارى إذا إستخدمنا القوة ضد مصر خسرنا ،،،،،وإذا تركنا مصر خسرنا شئ فى غاية الصعوبة ،،،،مصر هى قلب العالم العربى والإسلامى ومن خلال سيطرتنا عليها من خلال الإخوان عن طريق مايسمى الدولة الاسلامية وكان بعد ذلك سيتم  تقسيمها ثم سيتم التوجه بعد ذلك لدول الخليح وكانت أول دولة مهيأة هي الكويت عن طريق أعواننا هناك من الإخوان ثم السعودية ثم الامارات فالبحرين وعمان وبعد ذلك يعاد تقسيم المنطقة العربية بالكامل بما تشمله بقية الدول العربية ودول المغرب العربى وتصبح السيطرة لنا بالكامل خاصة على منابع النفط والمنافذ البحرية وإذا كان هناك بعض الإختلاف بينهم فالوضع يتغير

موسكو: شبه جزيرة القرم أرض روسية ولن نسلمها إلى أوكرانيا أبدا

موسكو|

نفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، أن تكون إعادة القرم إلى أوكرانيا مطروحة بأي شكل من الأشكال، وشددت على أن روسيا لن تتخلى عن أي جزء من أراضيها.

وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الأربعاء 15 شباط، ردا على تصريحات للمتحدث باسم البيت الأبيض، مفادها أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتظر من روسيا أن تعيد القرم إلى أوكرانيا: “إننا لا نعطي أراضينا لأحد. القرم هي جزء من أراضي الاتحاد الروسي”.

يذكر أن شبه جزيرة القرم دخلت إلى قوام أوكرانيا السوفيتية في العام 1954، نتيجة قرار الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشيوف المثير للجدل.

وفي آذار من العام 2014، بعد وقوع الانقلاب على السلطة في كييف، صوتت الأغلبية الساحقة من سكان القرم، خلال استفتاء شعبي، لصالح عودة شبه الجزية إلى قوام روسيا. واكتملت عملية الانضمام في نيسان من العام نفسه.

لكن عودة القرم إلى قوام روسيا أثار غضب الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما، التي استغلت هذا الحدث كذريعة لإعادة إطلاق دوامة العقوبات ضد روسيا.

وسبق لدونالد ترامب أن تحدث، خلال حملته الانتخابية، عن إمكانية دراسة الاعتراف بتبعية القرم لروسيا، لكن أفراد فريقه منذ تولي الإدارة لجديدة مقاليد السلطة، يصرون على ثبات موقف واشنطن من قضية القرم فيما يخص تبعيتها لأوكرانيا.

وكان شون سبيسر، المتحدث باسم البيت لأبيض، قد قال في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي بعث رسالة واضحة مفادها أنه ينتظر من روسيا إعادة القرم لأوكرانيا، والعمل على نزع فتيل النزاع في جنوب شرق أوكرانيا.

وفي هذا السياق، امتنعت زاخاروفا عن الإجابة عن سؤال حول احتمال طرح موضوع القرم خلال اللقاء المرتقب بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي ريكس تيلرسون. وتابعت أن العمل جار على صياغة جدول أعمال اللقاء الذي سيعقد على هامش مشاركة الوزيرين في اللقاء الوزاري لمجموعة العشرين المقرر في بون في 16-17 شباط.

تقرير امريكي: CIA خططت لسيناريو الحرب السورية منذ عام 1986

واشنطن|

نشرت مؤسسة “ليبرتاريان” في الولايات المتحدة، تقريرا يكشف عن مذكرة لوكالة الاستخبارات الأميركية، رفعت السرية عنها، تتناول سيناريوهات كانت وضعتها واشنطن لسقوط النظام السوري خلال عهد الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، في مرحلة كانت تخوض فيها سوريا حربا مع اسرائيل والغرب، ووسط أزمة دبلوماسية عزلت سوريا عن العالم، وكشفت الوثائق الـ 24 التي رفع عنها تصنيف السرية، عن تحول دراماتيكي كان يخطط له في العام 1986 في سوريا خلال ولاية الرئيس الأميركي رونالد ريغين، وتشير الوثائق الى ان انقلابا كان يحضر له على نظام الأسد، لكنه فشل في النهاية.

وقد حذرت إحدى الوثائق المنشورة من إمكان اندلاع حرب أهلية مشابهة لتلك التي تشهدها سوريا منذ العام 2011، وتذكر تفاصيل، مثل إمكان اندلاع ثورة سنية قد لا يتمكن النظام من سحقها في حال انضم اليها كبار الضباط السنة في الجيش السوري، وتشير الوثائق الى ان واشنطن كانت تفضل انتقال الحكم آنذاك الى الأكثرية السنية وبالتحديد الى الأخوان المسلمين الذين كانوا بنظرها الأكثر تنظيما من بين المعارضات الأخرى، والذين كانت تعتبر واشنطن انهم سيكونون موالين لها بعكس النظام البعثي بقيادة الأسد الذي كان يصعب استمالته والسيطرة على قراراته وكان يعادي سياسات الولايات المتحدة في المنطقة ويتصدى لها.

وتكشف الوثائق ان هذا السيناريو بالحرب الأهلية في سوريا وصل الى مراحل متقدمة حيث ناقش صانعو القرار في واشنطن تفاصيل من سيحكم سوريا بعد سقوط نظام الأسد ويشدد السيناريو على ان الطبقة المخملية في دمشق وحلب لديها مصالح مالية كبيرة في سوريا وهي لذلك ستتعاون مع الغرب والولايات المتحدة وستنهي الصراع مع إسرائيل، وذلك لتتمكن من الاستمرار والحفاظ على مصالحها وتوسيع أعمالها التجارية، ويلفت هذا السيناريو الى ان تخويف هذه الطبقة من التأثير الإيراني على المناطق السنية الفقيرة في سوريا، والتشييع الحاصل في صفوف السنة، سيضمن تعاون الحكم الجديد الذي يقوم على الأكثرية السنية في سوريا، مع المجتمع الدولي، وتضيف هذه الوثائق المنشورة ان يمكن ايضا للولايات المتحدة ان تعتمد على حلفاء لها في المنطقة من الدول السنية مثل مصر والسعودية، وتسمي الوثائق في هذا السياق حليفا قويا من داخل النظام وهو نائب الرئيس السابق للرئيس السوري حافظ الأسد عبد الحليم خدام الذي سيتعاون في الانقلاب على رئيسه، وقد اثبتت هذه النظرية صحتها اليوم بعد الدور الذي لعبه خدام في أحداث سوريا، وتذكر الوثائق ايضا رفعت الأسد في نفس السياق التآمري على نظام الأسد.

ويختم التقرير عن المذكرة، من أنه تبين ان تغيير الأنظمة بالقوة في أي دولة في العالم وبخاصة في دول الشرق الأوسط التي تتميز بتعدد طوائفها، قد يكون من أسوأ السيناريوهات وأكثرها رعبا، لدرجة لا يمكن تخيلها او ضمان نتائجها كما يحدث اليوم في الأزمة السورية.

بيسكوف: لا يوجد موعد للقاء بوتين وديمستورا خلال زيارته روسيا

موسكو|

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عدم وجود موعد للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا خلال زيارة الأخير إلى موسكو.

هذا وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أكد أنه سيتوجه إلى موسكو يوم الخميس المقبل، مشيرا إلى أنه يخطط للقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

القوات الأمريكية تعترف باستخدامها اليورانيوم المنضب في سوريا

واشنطن|

أكدت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية أنها استخدمت 5265 ذخيرة محتوية على اليورانيوم المنضب في عمليتين خاصتين باستهداف صهاريج نفط تابعة لـ”داعش” شرق سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية، الرائد جوش تاكيتس، في تصريحات لقناة “RT”، مساء الثلاثاء 14 شباط: “يمكنني أن أوكد استخدام اليورانيوم”.

وأوضح تاكيتس أن هذه الذخائر تم استخدامها في عمليتين منفصلتين نفذت إحداها “في 16 تشرين الثاني من العام 2015 بواسطة 4 طائرات هجومية من طراز A-10 أطلقت 1490 ذخيرة من عيار 33 مليمترا إلى جانب قنابل وصواريخ، ما أدى إلى تدمير 46 عربة تابة للعدو”، فيما نفذت العملية الثانية في 22 من العام ذاته “بواسطة 4 طائرات هجومية من طراز A-10 أطلقت 3775 ذخيرة من عيار 33 مليمترا إلى جانب قنابل ومقذوفات وصواريخ، ما أدى إلى تدمير 293 عربة للعدو”.

وأشار المتحدث إلى أن “خليطا يتكون من ذخائر حارقة وخارقة للدروع ومن قذائف شديدة الانفجار تم استخدامه لضمان الاحتمال الأكبر لتدمير أسطول الشاحنات الذي استخدمه تنظيم داعش لنقل نفطه غير الشرعي”.

وتمثل هذه التصريحات أول تأكيد لاستخدام القوات الأمريكية هذا النوع من الذخائر، منذ غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003، حيث جرى بشكل دائم استخدام الأسلحة المحتوية على اليورانيوم المنضب، ما أثار امتعاض وغضب السكان المحليين الذين قالوا إن هذه المادة السامة تسببت بوقوع حالات كثيرة للإصابة بمرض السرطان وعيوب خلقية للأطفال المولودين في مناطق استخدامها.

ومن الجدير بالذكر أن كلا من قيادتي التحالف الدولي ضد “داعش” والجيش الأمريكي نفتا في وقت سابق استخدام مثل هذه الذخائر المشعة في الحملة ضد التنظيم.

وقال المتحدث باسم التحالف جون مور، في شهر آذار من العام 2015: “إن طائرات القوات الأمريكية والتحالف الدولي لم ولن تستخدم ذخائر اليورانيوم المنضب في سوريا والعراق في إطار عملية العزيمة الصلبة”.

من جانبه، أوضح مسؤول من البنتاغون، في حديث لصحيفة “War is Boring”، في وقت لاحق من الشهر ذاته، أن الطائرات الهجومية الامريكية من طراز “A-10” المنتشرة في المنطقة غير مزودة بالذخائر الحارقة والخارقة للدروع والمحتوية على اليورانيوم المنضب، لأن “داعش” لم يمتلك الدبابات التي صممت هذه الأسلحة لتدميرها.

فورين بوليسي

البيت الأبيض: ترامب يتوقع أن تعيد روسيا شبه جزيرة القرم لأوكرانيا

واشنطن|

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب يتوقع أن تعيد روسيا شبه جزيرة القرم لأوكرانيا، مؤكدا ثبوت استراتيجية واشنطن إزاء العقوبات ضد روسيا.

وكانت السلطات الأوكرانية بدأت، في نيسان 2014، عملية عسكرية ضد سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، اللتين أعلنتا استقلالهما عن كييف من جانب واحد، تعبيرا عن معارضتهما للانقلاب الذي وقع في أوكرانيا في شهر شباط من العام نفسه.

أما شبه جزيرة القرم التي كانت جزءا من الامبراطورية الروسية وثم من الدولة السوفيتية التي كانت تضم أيضا أوكرانيا، انتقلت إداريا في عام 1954 من قوام روسيا السوفيتية إلى قوام أوكرانيا السوفيتية، وذلك بموجب مرسوم أصدره الزعيم السوفيتي آنذاك نيكيتا خروشوف، لاعتبارات اقتصادية في المقام الأول فعادت لتكون جزءا من الدولة الروسية بعد استفتاء جرى يوم 16 آذار 2014.

الكرملين قلق على اثار الحضارة البشرية بتدمر من البرابرة الارهابيون  

 

موسكو|

أعرب دميتري بسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي عن أسفه لتعمد تنظيم “داعش” تدمير آثار مدينة تدمر السورية وعبر عن الأمل في تحرير تدمر من “البرابرة الإرهابيين” في وقت ليس ببعيد.

وقال بيسكوف للصحفيين، امس الثلاثاء 13 /شباط، تعليقا على نشر وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يبين قيام “داعش” بتدمير الآثار التأريخية بتدمر السورية، قال: “للأسف، يواصل البرابرة الإرهابيون نشاطهم بتدمير آثار الحضارة البشرية، إنه أمر مؤسف”.

وأضاف: “نأمل بأن يتم تحرير هذه المواقع التاريخية، عاجلا أم آجلا، من هؤلاء البرابرة الذين لا يستحقون تسميتهم بالبشر”.

وفي معرض إجابته على سؤال ما إذا كانت وزارة الدفاع الروسية ستكثف عملياتها العسكرية في منطقة تدمر، قال: “لا أستطيع إبلاغهم بما يتعلق بتكتيك واستراتيجية شن العمليات في سوريا”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية نشرت، صباح الثلاثاء، شريط فيديو التقط بواسطة طائرة من دون طيار، يوثق مدى الدمار الذي لحق بمدينة تدمر الأثرية، وحذرت من سعي تنظيم “داعش” لارتكاب مزيد من الجرائم بحق التراث السوري العالمي.

وأكدت الوزارة أن الطائرة رصدت كثافة في حركة الشاحنات التابعة للإرهابيين في محيط المدينة الأثرية، ما يدل على نية “داعش” نقل مزيد من المتفجرات إلى المدينة من أجل إلحاق أقصى دمار ممكن بالآثار قبل الانسحاب.

يأتي ذلك بالتزامن مع تقدم الجيش السوري بنجاح نحو تدمر، حيث قلص المسافة التي تفصله عن المدينة حتى 20 كيلومترا، وفقا لبيان صدر عن الدفاع الروسية الثلاثاء.

من ناحية أخرى، تشير إفادات شهود عيان وتقارير نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن مسلحي “داعش” يسعون إلى تحقيق خططهم بتحويل كامل المدينة وأطرافها إلى حقل ألغام من خلال تلغيم كافة منطقة تدمر وليس المواقع الأثرية فحسب.