سياسة – دولي

أحدث تصنيف لجيوش العالم.. أميركا تتراجع وروسيا تتقدم

 

 

حلّت روسيا ضمن أكبر ثلاث قوى عسكرية في العالم، كما جاءت القوات البرية الروسية في المركز الأول بين نظيراتها في جيوش العالم على الإطلاق.

وطبقًا لما أورده التقرير السنوي الذي يعده موقعGlobal Firepower، فقد جاءت روسيا في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية وقبل الصين كأكبر قوى في العالم، وتلتهم كل من الهند وفرنسا وبريطانيا واليابان وتركيا وألمانيا وإيطاليا، فيما حلت جيوش مدغشقر والجابون وجمهورية الكونغو الديمقراطية والبوسنة والهرسك في ذيل التصنيف.

وأوضح التقرير أسباب تفوق القوات البرية الروسية تحديدًا على غيرها في مختلف جيوش العالم، وقالت إن عدد ما تمتلكه القوات البرية الروسية من دبابات يبلغ 15398 دبابة في حين أن أمريكا لا تمتلك منها سوى 8848 دبابة فقط، إلا أن أمريكا تتفوق فيما يتعلق بالمقاتلات بعدد 13444 طائرة مقابل 3547 مقاتلة روسية، وتتفوق أيضًا روسيا من حيث عدد أنظمة إطلاق الصواريخ تليها الصين ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

وتجاهل التقرير برنامج التسليح الذي تعمل روسيا على تنفيذه حتى عام 2025 لرفع كفاءتها العسكرية، والذي يهدف أيضًا إلى إحداث التنمية الاقتصادية، ويرى الخبراء العسكريون أن من بين أهم عوامل زيادة كفاءة الجيش الروسي، زيادة الطاقة الإنتاجية للمعدات العسكرية، وكذلك زيادة حجم تجارة السلاح.

وعلى الرغم من صدور تقارير غربية تبرز فقدان روسيا لمركز الصدارة في تصدير الأسلحة، إلا أن روسيا لا تزال تستحوذ على 27% من حجم تجارة الأسلحة العالمية، لتحتل المركز الثاني بفارق بسيط عن أمريكا التي تستحوض على 31% من حجم التجارة ذاتها.

 

سبوتنيك

“القاعدة” تدعو إرهابييها في سوريا إلى استخدام “حرب العصابات”

كابول|

دعا “زعيم تنظيم القاعدة “أيمن الظواهري” الارهابيين السوريين إلى شن حرب عصابات على من وصفهم بالأعداء بدءا من الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران وانتهاء بالقوى الغربية”.

وكان الظواهري دعا في 30 اب من العام 2016 الماضي الارهابيين في سورية إلى تشكيل ما سماه “مجلسا موحدا” وذلك لقيادة عملياتها حسب زعمه على غرار ما قامت به حركة طالبان الإرهابية في أفغانستان.

ونقلت رويترز عن الظواهري قوله في تسجيل صوتي على الإنترنت امس الأحد ان “على مقاتلي المعارضة التحلي بالصبر وأن يستعدوا لمعركة طويلة ضد التحالف الذي يقوده الغرب في العراق وسوريا والقوات الذين تساندهم إيران ويقاتلون دعما للأسد”.

واضاف “عليكم يا أهلنا في شام الرباط والجهاد أن تعدوا أنفسكم لحرب طويلة مع الصليبيين وحلفائهم الروافض والنصيريين” واوضح من “قال إنهم أعداء الجهاديين يستهدفونهم لأنهم يسعون لحكم إسلامي في سوريا” مبينا أن الغرب وحلفاءه يبذلون كل ما بوسعم لإيقاف “المد الإسلامي”.

ولم يتضح متى تم التسجيل الذي اكد فيه إن “الجهاد في سوريا ليس واجب السوريين فحسب وإنما كل المسلمين” محذرا مقاتلي المعارضة من تحويل الصراع إلى صراع داخلي سوري بحت.

وفي 6 كانون الثاني الماضي اتهم الظواهري في رسالة صوتية بثت على الإنترنت زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي بـ”الكذب والافتراء” على القاعدة لتشويه صورتها مؤكدا أن الأولوية يجب أن تكون لضرب أميركا.

كائنات فضائية تمد روسيا بالأسلحة المتطورة وبوتين تقابل معهم فوق القمر!

 

زعمت مجلة “إنكويزيتر” الإسرائيلية أن روسيا -بمساعدة الكائنات الفضائية- عطلت المدمرة “دونالد كوك”.

وبحسب المجلة، وضع خبراء بالمؤامرات نظرية، وبحسب رأيهم، القوات المسلحة الروسية تستخدم في سوريا أنظمة أسلحة حديثة جدًا تم تطويرها بموجب عقد سري بين موسكو وحضارات خارج كوكب الأرض.

وأكد الكاتب في صحيفة “فيتيرانز توداي” الأميركية “جيمس بريستون” أن الكائنات الفضائية منحت القوات الروسية تكنولوجيا حديثة، مثل الطوربيدات والصواريخ الأسرع من الصوت، القادرة على المناورة بشكل جيد.

وزعم أن طائرات القوات الجوية الروسية مجهزة بأنظمة كائنات فضائية تمويهية، والتي بفضلها تصبح غير مرئية أو غير قابلة للكشف.

كما أشار الخبير “كوري جودا” إلى أن الروس لديهم برامج عسكرية سرية ويتعاونون مع كائنات فضائية.

ووفقًا للصحيفة، موسكو وقعت على اتفاقية مع الكائنات الفضائية، وهذه الكائنات الفضائية وعدت بوتين بأنها ستقدم لروسيا التكنولوجيا المتطورة من أجل “غزو سوريا” عندما التقاهم على القمر عام 2015.

ويعتقد بريستون أن مسلحي تنظيم “داعش” يتعاملون مع كائنات فضائية، وأن أكثرهم مستنسخون من كائنات فضائية، وهم من أنواع كائنات الفضاء الشريرة والمتعطشة للدم التي تقاتل من أجل السيطرة على كوكبنا، وعلى الرغم من أن لديهم تكنولوجيا متطورة جدًا، إلا أنهم حتى الآن غير قادرين بعدُ على السيطرة على الأرض، لأنه يوجد كائنات فضائية خيرة وقوية تقف في وجههم.

وتابع بريستون: “ومع ذلك اتحدت مع روسيا لكي تقاتل تنظيم داعش”، (الكائنات الفضائية التي يسيطر عليها أوباما وكل الحكومة الأميركية).

وكمثال على الأسلحة، ذكرت الصحيفة حادثة عام 2014 عندما كان العسكريون الروس يجربون إمكانيات أنظمة التشويش في القاذفة سو-24 “المزودة بتكنولوجيا الكائنات الفضائية” حين حلقت فوق المدمرة الأمريكية “دونالد كوك” وعطلت نظام الرادار والدفاع في السفينة.

وبالإضافة إلى ذلك، بعد الحادث سارعت واشنطن إلى سحب حاملات طائراتها وتخلُص الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة لا تملك أسلحة فعالة للحماية من تكنولوجيا الكائنات الفضائية الروسية.

المصدر: وطن يغرد

هل تتوسع دائرة المشاركين في استانة لتشمل قطر والسعودية


أفادت مصادر صحفية أن قطر قد تنضم للمشاركين في مباحثات أستانة الخاصة بالتسوية السورية.

 وقالت المصادر أن فرص توسيع دائرة المشاركين في عملية أستانة قد تتوسع بانضمام قطر إلى العملية خلال الجولة المقبلة وذلك بعد لقاء أمير قطر تميم آل ثاني مع وزير الخارجية الكازخية خيرت عبد الرحمنوف في الدوحة.

 وبحث الجانبان القضايا الملحية للأجندة الدولية والوضع في سورية بشكل خاص بما فيه سير العملية التفاوضية وفرص توسيع قائمة المشاركين بضم دول عربية ومنها قطر، مشدين على أهمية الحوار وتنسيق الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب والتصدي للتطرف.

 وكانت العاصمة الكازخية قد أعلنت الأسبوع الماضي أن “هناك طرح من أستانة على الدول الضامنة، وخاصة روسيا، لبحث إمكانية مشاركة السعودية وقطر في العملية التفاوضية لحلّ النزاع في سورية”

وكانت قطر شاركت في الوصول إلى اتفاق البلدات الأربع (كفريا والفوعة – الزبداني ومضايا) والتي كان من نتائجها الإفراج عن مواطنين قطريين اختطفوا في العراق قبل عام ، ومعظم هؤلاء كانوا من العائلة القطرية المالكة .

وانخرطت قطر مبكراً في الأزمة السورية عبر تبنيها لموقف معادً للنظام، وساهمت بتأجيج الصراع عبر  دعمها المالي والسياسي للمجموعات المسلحة وعلى رأسها جبهة النصرة الإرهابية والتي ظهرت أولى علاماتها في قضية الراهبات المختطفات من معلولا .

ودأبت الحكومة السورية خلال السنوات الماضية على اتهام الإمارة الخليجية إضافة آلى السعودية بتمويل وتسليح التنظيمات المتطرفة التي تقاتل في سورية ضد الجيش السوري، وتؤكد بأن “الدولة الداعمة للإرهاب ليست جادة في محاربته” بحسب ما ذكر مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري.

وزير الأمن الأمريكي: عاجزون عن صد ضربات نووية روسية

 

أكد وزير الأمن القومي الأمريكي جون كيلي أن بلاده لا تملك منظومات دفاعية قادرة على حمايتها كليا من ضربة نووية مكثفة محتملة من قبل روسيا.

وقال كيلي خلال مقابلة مع قناة “CNN” في معرض إجابته على سؤال حول مدى قدرة الولايات المتحدة على حماية برها الرئيسي من ضربات نووية محتملة من قبل كوريا الشمالية أو دولة أخرى، قال: “من الواضح أن في العالم توجد دول لديها كميات كبيرة من الأسلحة النووية، وهي قادرة على التغلب على أية دفاعات نستطيع نشرها. على سبيل المثال، واحدة من تلك الدول هي روسيا”.

وعند تطرقه إلى مدى خطورة صواريخ كوريا الشمالية على أمن الولايات المتحدة، قال كيلي: “توجد لدي معلومات بهذا الخصوص، لكنها سرية”.

وأضاف: “في اللحظة التي سيكون فيها لدى كوريا الشمالية صاروخ قادر على الوصول إلى الولايات المتحدة ويحمل رأسا حربيا نوويا، ستصبح هذه البلاد (أمريكا) عرضة للخطر الجدي”.

وفي رده على سؤال متى ستحدث مثل هذه المعادلة، كشف كيلي أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعمل على حل هذه القضية بصورة جدية قبل ولايته الرئاسية الثانية”، دون أن يوضح كيفية ذلك.

 

المصدر: تاس

القاضي الشرعي لجبهة “النصرة” يعتنق المسيحية

أظهر شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، شخصا قيل إنه قيادي سابق في جبهة النصرة، ويُدعي “حسان أبو حمزة”، وهو يعلن اعتناقه المسيحية.

وأثار الفيديو المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي موجة كبيرة من ردود الأفعال أزاء قرار القاضي الشرعي لجبهة “النصرة”، الإرهابية في سوريا، حسان أبو حمزة إعتناق الديانة المسيحية.

حيث وثق شريط الفيديو القاضي الشرعي السابق للـ”نصرة” وهو يتكلم في إحدى الكنائس الألمانية عن دوره في تأسيس تنظيم “القاعدة” في العراق، بالإضافة إلى الحديث عن طريق وصوله إلى ألمانيا والصعوبات التي واجهته.

وقد اختار “الإرهابي التائب” اسم “بولس” كلقب له في المعمودية.

 

البابا: مراكز إيواء اللاجئين في أوروبا تشبه معسكرات الاعتقال النازية

الفاتيكان|

 شبه البابا فرنسيس، بعض مراكز إيواء اللاجئين في أوروبا بمعسكرات الاعتقال التي أقامها النازيون، داعيا إلى استقبال المهاجرين بشكل أفضل.

وخلال مراسم أقيمت تكريما لـ”الشهداء المسيحيين”، وبينهم الأب جاك هاميل الذى قتله إرهابيون في فرنسا عام 2016، انتقد البابا “مخيمات اللاجئين هذه، والتي يعتبر كثير منها معسكرات اعتقال مكتظة بالناس لأن الاتفاقات الدولية تبدو أهم من حقوق الإنسان”.

والتقى البابا لاجئين اتوا بشكل قانوني إلى أوروبا برعاية منظمة “سانت ايجيديو” الكاثوليكية، معتبرا أنه “على أوروبا أن تتعامل بكرم أكبر مع الوافدين الجدد”، وقال “نعيش في حضارة لا تكتفي بعدم انجاب أطفال فحسب، بل تغلق كذلك بابها في وجه المهاجرين: هذا انتحار”.

وأضاف :”فلنفكر بالقسوة والاستغلال اللذين يتعرض لهما هؤلاء القادمون على القوارب. إيطاليا واليونان ترحبان بالوافدين الجدد ولكن الاتفاقات الدولية تعني أنه لا يمكنهم الاستمرار في رحلاتهم”.

وانتقد كذلك العدد المتزايد من السياسيين الإيطاليين الذين يصرون على أن بلدهم غير قادر على التعامل مع تدفق اللاجئين الذين وصل أكثر من نصف مليون منهم إلى إيطاليا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مشيرا الى أنه “لو استقبلت كل بلدية في إيطاليا لاجئين إثنين فقط لوجدنا مكانا للجميع”.

وزير حرب “إسرائيل” السابق: “داعش” أطلق النار علينا مرة واعتذر فورا

القدس المحتلة|

انتقد وزير الحرب الإسرائيلي السابق “موشيه يعلون” خلال استضافته اليوم في ملتقى “السبت الثقافي” في العفولة، أداء كلاً من وزير الحرب ليبرمان ورئيس الوزراء نتنياهو.

وعلق يعلون على الوضع في سوريا قائلاً: “يجب على إسرائيل اعتماد سياسة مسؤولة ومتزنة فيما يخص الوضع في سورية، فمن جانب يجب علينا الحفاظ على مصالحنا ومن جانب آخر عدم التدخل بما يدور هناك، نحن حددنا خطوطاً حمراء، من ينتهك سيادتنا فسيشعر بثقل ذراعنا وقوتنا”، مضيفاً: “داعش أطلقت علينا النار بالخطأ مرة واعتذرت فوراً”.

وهاجم “يعلون”، ليبرمان ونتنياهو قائلاً “اسألوا أنفسكم كيف كنتم تطلقون التصريحات في الهواء عندما كنتُ وزيراً للحرب وكنتم تنتقدون كل شيء”.

وتابع: “قلتم أنكم ستقضون على حماس، اغتيال هنية خلال 48 ساعة، شن حملة عسكرية سور واقي 2 بالضفة الغربية، اغتيالات بالضفة من الطائرات، إذاً لماذا لم تقوموا بذلك ؟” مضيفاً: “الأشخاص الذين يتصرفون هكذا لا أثق بهم”.

وتطرق الوزير العبري إلى التحقيقات الكثيرة التي يخضع لها نتنياهو قائلاً” ”إنها ثقافة سياسية، ومن الواضح أنه لا يوجد دخان بدون نار”، وأضاف ”في بريطانيا أو الولايات المتحدة، وفي الثقافة السياسية السائدة هناك، بمجرد أن يُفتح تحقيقاً يستقيلون هناك، بينما عندنا هناك من حصَّن نفسه مسبقاً وتم تبني قانوناً يسمح لرئيس الحكومة بمواصلة مهامه حتى في حال فتح تحقيق ضده.. كان يجب على نتنياهو الاستقالة منذ زمن”.

وأشار يعلون إلى التهديدات الأمنية التي تواجهها “إسرائيل” قائلاً ”انظروا إلى الهدوء السائد مع قطاع غزة منذ 3  أعوام، إنه هدوء غير مسبوق”.

الأمم المتحدة تحذر من امكانية حدوث حادث نووي كارثي

نيويورك|

حذرت الأمم المتحدة من إمكانية حدوث حادث نووي كارثي مع زيادة التوتر العالمي، داعيةً الدول إلى عدم التفكير في خطط جديدة لتطوير أنظمة نووية جديدة.

واعتبرت أن “عدم استخدام الأسلحة النووية منذ هيروشيما وناغازاكي، لا يمكن أن يفسر كدليل على أن احتمال وقوع حادث نووي ضئيل”، موضحة أنه “بالرغم من أن الهجمات النووية لم تحدث في مثل هذه الظروف، فإن الحرب الباردة كانت مليئة بالإنذارات الكاذبة، والحوادث في الأسلحة النووية، مع العلم بأننا لا نتوفر إلا على معلومات محدودة من قبل الدول المسلحة نوويا”.

واشارت الى أن “هذا التهديد ارتفع بسبب الصناعة المتزايدة لأنظمة الأسلحة والسيطرة عليها من قبل القوى العالمية، متابعاً “الخطر قائم، وعندما سينفذ الحظ، فإن النتائج ستكون كارثية”، داعية إلى “عدم التفكير في خطط جديدة لتطوير أنظمة نووية جديدة، والعمل على تخفيف حدة التوتر في “المشهد الأمني الدولي”.

بعد السعودية ومصر وإسرائيل.. وزير الدفاع الأمريكي يحط رحاله في قطر

الدوحة|

يلتقي وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، السبت، في الدوحة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الدفاع خالد العطية، ضمن جولة استطلاعية في الشرق الأوسط شملت السعودية ومصر وإسرائيل.

وتتمحور جولة الوزير الأمريكي الشرق أوسطية حول مكافحة تنظيم “داعش” والوضع في سوريا وأنشطة إيران التي تتهمها واشنطن “بزعزعة” أمن المنطقة.

جدير بالذكر، أن قطر، البلد الغني بالغاز يستقبل قاعدة أمريكية مهمة للعمليات العسكرية في الشرق الأوسط، حيث يتواجد قرابة 10 آلاف عسكري أمريكي في قاعدة “العديد” الجوية في قطر ومنها يجري تنظيم وتنسيق العمليات الجوية للتحالف الدولي في العراق وسوريا.

من المهم الإشارة إلى أن دول الخليج وإسرائيل كانت تتهم إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بالتخلي عن حلفاء واشنطن التقليديين وعدم اتخاذ مواقف حازمة من إيران.

حيث أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، عن رضاه بالتغيير الذي طرأ على السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط منذ تولي دونالد ترامب الحكم، وفق تعبيره.

ومن ناحية أخرى، تدعم قطر فصائل مقاتلة في سوريا ولعبت من خلال اتفاق مع إيران دورا رئيسيا في إجلاء أكثر من 11 ألف شخص من بلدات محاصرة في سوريا.

ويتهم مسؤولون غربيون قطر بعدم القيام بما يكفي لمحاربة تمويل شبكات إسلامية متطرفة، لكن الدوحة تنفي ذلك.

أما اقتصاديا، فترتبط واشنطن والدوحة بعلاقات وثيقة وقد أعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية أخيرا عن صفقة لشراء قرابة 100 طائرة “بوينغ” بقيمة 18.6 مليار دولار.