سياسة – عربي

جنبلاط لـ «الحياة»: أجندة إيران مختلفة عن روسيا في سورية

قال رئيس «اللقاء النيابي الديموقراطي» ورئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» اللبناني وليد جنبلاط، إن «وحدة الرؤية حول سورية أهم بين أميركا وروسيا كعاملين أساسيين، ثم تأتي دول إقليمية لها مطامع وجداول أعمال مختلفة، أي إيران وتركيا»… لكنه لفت إلى أن «لا أحد يعرف بالضبط ما هو الموقف الأميركي من سورية»، واستدرك: «لا أدري إذا كان (بيان) جنيف ما زال ساري المفعول».

وعلّق جنبلاط في حديث إلى «الحياة» على إعلان الأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله عن استقدام مقاتلين من الخارج إلى لبنان وسورية في مواجهة أي عدوان إسرائيلي عليهما بالقول: «مع احترامي لكلام السيد، لبنان دفع أثماناً هائلة في ربط المسارات مع سورية، وفي الماضي مع الفلسطينيين. يبقى أن نتواضع ونتكيف ونعود إلى الخطة الدفاعية، وعندما تكون الظروف مناسبة في يوم ما، أن ينضوي سلاح الحزب تحت إمرة الدولة». ورأى أنه لا تجوز تحت شعار محاربة الإرهاب معاملة جميع النازحين السوريين كإرهابيين.

وعن الوضع اللبناني الداخلي وقانون الانتخاب، قال جنبلاط: «اخترعنا قانوناً غير موجود في كل دول العالم، بالصوت التفضيلي». وأضاف: «حتى الآن أعترف بعجزي عن فهمه»، لكنه تمنى «أن تكون هناك لائحة توافقية في الشوف وعاليه، لنا وللفرقاء السياسيين المركزيين». وتابع: «عليك أن تعقد تسويات. لم أعد أستطيع كما في السابق تشكيل لائحة على قاعدة الأكثرية، لذلك أقول باللائحة التوافقية، لأن العيش المشترك أهم بكثير من عدد النواب».

وأكد بالنسبة إلى حزبه أنه «لا بد من طلة جديدة وتغيير الوجوه الحزبية، إذا لم نقل مئة في المئة فـ80 في المئة، في الانتخابات»، معتبراً أن «الصوت التفضيلي يفرض معادلة جديدة». وقال: «هناك طموحات من شباب وجيل جديد للوصول. وهذا القانون يعطيهم فرصة، وهناك تغيّر كبير وجذري في الشارع، والشباب ونحن اليوم نعاني فشلاً».

وعن خلافه مع زعيم «تيار المستقبل» رئيس الحكومة سعد الحريري، أوضح جنبلاط أن «له حساباته ولي حساباتي. الأمور قد تعود لكن على أسس جديدة». وجدد جنبلاط قلقه على الوضع الاقتصادي وكثرة التوظيف في الإدارة والأجهزة الأمنية، «وكل سينفق لتحسين شروطه (انتخابياً) في المناطق، والتضخم في العجز الذي قد يفوق تضخم اليونان، قد ينفجر في أي لحظة».

وعن الوضع الإقليمي ومستقبل سورية، قال إن كلاً من التدخلين الإيراني والروسي ساعد كثيراً الحكومة السورية ، «لكنْ لإيران جدول أعمال مختلفاً» عن روسيا. ورأى أن «الخطأ الفادح» كان الممر من تركيا للآلاف المؤلفة من الجهاديين الذين أتوا من الغرب والدول العربية. وقال إنه لمس خلال زيارته موسكو مخاوف من تقسيم سورية. لكنه قال إن لا مخاوف على لبنان، معتبراً أن كلام لافروف عن تقدم الاستقرار فيه «مهم جداً»، لكن «علينا كلبنانيين أن نحصن أنفسنا». وانتقد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن سورية. وقال إنه لا ينصح رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بالاستعجال في الدعوة إلى الاستفتاء على الاستقلال، لكنه اعتبر أنه لا يجوز تعريب الأكراد، «وهذا كان خطأ تاريخياً في العراق وفي سورية منذ عقود».

القوات العراقية: المساحة المتبقية تحت سيطرة داعش في الموصل 684 مترا

بغداد|

قال قائد العمليات المشتركة في عملية تحرير الموصل القديمة العميد يحيى رسول، “إن قطعاتنا مستمرة في عملية تقدمها لتحرير ما تبقى من أجزاء مدينة الموصل القديمة، ولم يتبقى إلا عشرات الأمتار القليلة وتصل قطعاتنا إلى ضفة النهر من الجهة الغربية ويتم فرض السيطرة على ما تبقى من مدينة الموصل القديمة، القطعات مستمرة في عملية التقدم، ولازال هناك قتال ببعض أجزاء هذه المدينة، لكن قطعاتنا تحقق تقدما وانتصارات كبيرة”.

وفي الشأن الميداني، أفادت بأن المساحة المتبقية تحت سيطرة داعش هي بحدود 684 م طول و220م عرض، تبدأ من حدود الجسر العتيق باتجاه الجسر الخامس.

وأضافت أن الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش مدعومة بالفرقة 16 تتقدم باتجاه ضفة النهر من المحور الشمالي، فيما تواصل قوات مكافحة الإرهاب التقدم باتجاه منطقة القليعات في المدينة القديمة.

استشهد قبل يوم من النتيجة.. عنصر “حزب الله” الأصغر نجح في الامتحانات

 

انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورة لعنصر من “حزب الله” يدعى مهدي أبو حمدان (16 عاماً)، توفي أمس في معارك البادية السورية أثناء المعارك الضارية التي حصلت مع تنظيم “داعش”، مهنئين النشطاء بنجاحة بإمتحانات الثانوية العامة.

وقال أحد النشطاء: “زرعت فينا العزم والشجاعة وأثبت القول”، فيما أضاف آخر: “مبروك نجاح مهدي في شهاده البكالوريا …اليوم نبارك لك ونزفك شهيدا…هنيئا قد فزتم في جنان الله”

وكان “حزب الله” نعى 5 من عناصره سقطوا أمس في المعارك، وهم علي منون، إبراهيم جوني، محمد الهقّ، كريم كريم، إضافة إلى مهدي

السعودية تستضيف قمة الدول العشرين لعام 2020

 

ذكرت قناة “سكاي نيوز عربية” إنالسعوديةستستضيف قمة الدول العشرين لعام 2020.

وتستضيف ألمانيا حاليا اجتماعاتقمة العشرين، ويحاول زعماء دول العشرين التفاوض مع الرئيس الأميركيدونالد ترامببخصوص اتفاقية التغير المناخي، فضلا عن التجارة والهجرة.

وانطلقت في مدينةهامبورغالألمانية أعمال قمة العشرين التي شهدت أول لقاء قمة بين الرئيس الروسيفلاديمير بوتينوالأميركي دونالد ترامب، ومناقشات حول العديد من القضايا الدولية.

وبدأت أعمال القمة بلقاء رسمي بين المستشارة الألمانيةأنجيلا ميركلورؤساء وفود الدول المشاركة، في مركز معارض “ميسي”، الذي يعد من أفضل مراكز العالم لاستضافة مثل هذه الفعاليات الضخمة.

وتستغرق القمة يومين، ويركز النقاش على المسائل الآنية لوضع الاقتصاد الكلي في العالم، والإمكانيات المتاحة لتشجيع التنمية، بما في ذلك عن طريق إجراء إصلاحات هيكلية وتطبيق الاستراتيجيات القومية للنمو. كما يتناول النقاش مسائل تعزيز التبادل التجاري العالمي، وتعميق التكامل التجاري الاقتصادي، ومستقبل منظمة التجارة العالميةـ اضافة الى موضوع “المناخ والطاقة”.

وهاب: الرئيس ميشال عون أثبت في معظم الملفات انه الرئيس القوي

 

 

لفت رئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب في حديث اذاعي الى ان “رئيس الجمهورية ميشال عون أثبت في معظم الملفات انه رئيس قوي خاصة بموضوع قانون الانتخاب، كان لموقفه تأثيراً كبيراً بالوصول الى ما وصلنا اليه، فهو من اللحظة الاولى قال ان هذه الحكومة ليست حكومتي وبعد الانتخابات سأنجز حكومتي”، مشدداً على ان “التوازنات السياسية في المجلس النيابي الحالي لا تسمح للرئيس عون ان يكون حراً”.

وأشار وهاب الى ان “الرئيس عون تم انتخابه نتيجة عدة امور، يأتي في طليعة هذه الامور موقف “حزب الله” الذي أصرّ على ان تمر الرئاسة عبر عون وهذا كان امرا حاسما بالموضوع، وعندما رأى بعض الافرقاء ان هذا الامر حاسم وليس هناك مخرجا بعد محاولات عدة من رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية بأكثر من طريق، ذهبوا باتجاه ترتيب هذا الموضوع، وصار هناك تطوراً بموقف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يقابله محاولة منه للاخذ بالملف المالي”.

الحياة: أبو مالك التلي يشترط تأمين انتقاله لإدلب مقابل خروجه من عرسال

 

علمت “الحياة” أن زعيم جبهة النصرة في جرود عرس الأبو مالك التلي يشترط مقابل خروجه من هذه المنطقة تأمين انتقاله إلى منطقة إدلب إضافة إلى شروط أخرى، ما أعاق مهمة الوسيط السوري محمد رحمة الملقب أبو طه بالعسالي.

يذكر انه ترددت معلومات أن حزب الله حدد ساعة الصفر للقيام بعملية عسكرية مشتركة مع مجموعات من الوحدات الخاصة في جيش النظام في سوريا ضد المجموعات الإرهابية والمتطرفة الموجودة في المنطقة اللبنانية من جرود بلدة عرسال البقاعية في ضوء تعثر المفاوضات التي يرعاها الحزب مباشرة مع السوري محمد رحمة الملقب أبو طه العسالي الذي يتواصل مع قيادات هذه المجموعات وأبرزها جبهة النصرة وسرايا أهل الشام التي أدت سابقاً إلى عودة مئات الأشخاص إلى بلدة عسال الورد في القلمون السورية.

إيران توقف زورق صيد سعودي

 

أوقفت قوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الجمعة، زورق صيد سعودي داخل مياه مدينة بوشهر جنوب إيران، بحسب ما ذكرت مصادر إيرانية.

وقالت المصادر إن “الزورق السعودي كان على متنة أربعة أشخاص وهم قيد التحقيق بعدما تجاوزوا المياه الإيرانية”.

وأشارت المصادر إلى أن القوات العسكرية والشرطة تعتبر حماية الحدود المائية الايرانية أساسا مهما لعملها، مضيفة أنه لن تسمح لأحد بالاعتداء على مياه الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الحفاظ على احترام حق الجوار وستتعامل مع اي اعتداء وفق البرتوكولات الدولية.

قطع الاتصالات عن قصر تميم ووضعه قيد الإقامة الجبرية

قال ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، إن أمرا قد صدر من حمد بن خليفة، والد تميم بن حمد، أمير قطر، بقطع الاتصالات عن قصر الحكم، إلى جانب وضع سيارة تشويش بجانب القصر.

وأضاف “خلفان”، عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر”، أن الحكومة القطرية تواجه مشكلات لا حصر بسبب دعمها وتمويلها للإرهاب. كما ذكر خلفان أن معلومات تناهت إليه بأن تميم بن حمد قيد الإقامة الجبرية، ودعا إلى التأكد من النبأ لتقديم عون خليجي له.

وأوضح قائد شرطة دبي السابق “كله من حمد بن جاسم، ويفترض عربيا أن يدرج على قائمة الراعي الأول للإرهاب”.

وفي تطور مثير، امتدح المسؤول الأمني الإماراتي أمير قطر تميم بن حمد، واصفا إياه بأنه ضد جماعة “الإخوان الشريرة والجماعات الإرهابية”، فيما دعا بالمقابل إلى أن يدرج العرب رئيس الوزراء القطري السابق، حمد بن جاسم، في قائمة الإرهاب بصفته الراعي الأول له، مؤكداً أنه إذا كان تميم في الإقامة الجبرية فعلا، فعلى الجماهير القطرية أن تنزل الشارع تقول لحمد بن خليفة إرحل.

ومن التغريدات التي نشرها خلفان: “​تميم يتزعم جبهة الرفض المواجهة للانبطاح لجماعة الاخوان الشريرة والجماعات الارهابية..تحية لتميم ولمن يقف معه من الرجال والنساء والشباب”.   “يفترض عربيا أن يدرج حمد بن جاسم على قائمة الراعي الاول للارهاب”. “​مع عالم الاعلام اليوم المفروض خبر الاقامة الجبرية لتميم يؤكد سريعا او ينفى..لانه اذا كان تحت الاقامة الجبرية يجب تقديم العون الخليجي له “.

رئيس هيئة قناة السويس: منع مرور السفن القطرية بالمنطقة الاقتصادية

القاهرة|

أعلن رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس المصرية، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والموانئ التابعة لها ملتزمة بتنفيذ قرارات منع السفن القطرية من المرور في هذه الموانئ أو دخولها، حرصا على الأمن القومي المصري.

واشار الى “إن ذلك يأتي في ضوء قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وتنفيذاً لقرارات الدولة المصرية بشأن وقف التعامل مع قطر”، لافتا الى أن آية قرارات صادرة من الدولة المصرية بشأن هذا الأمر يسري على جميع الموانئ التابعة للمنطقة الاقتصادية لأنها مياه إقليمية، تحكمها الدولة المصرية في مرور السفن من عدمه، لكن لا يسري الأمر على قناة السويس.

يذكر السعودية والإمارات والبحرين ومصر وموريتانيا وجمهورية موريشيوس والاردن اعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، حماية لأمنها من مخاطر الإرهاب والتطرف.

وكانت قد تدهورت علاقة قطر بجيرانها الشهر الماضي عندما بثت وسائل الإعلام القطرية كلمة لأمير قطر للشيخ تميم بن حمد عن الخطوط العامة للسياسة القطرية التي لا تتسق وكونها عضو في مجلس التعاون الخليجي وملتزمه بالخط العام لسياساته.

واشار بن حمد الى ان وجود قاعدة العديد الأميركية في بلاده سبب في حماية بلاده من أطماع بعض الدول المجاورة، مؤكدا أنها الفرصة الوحيدة لأميركا لامتلاك النفوذ العسكري بالمنطقة، وأن لدى قطر تواصل مستمر مع إسرائيل.

وعن علاقات بلاده مع إيران، أوضح أمير قطر أن إيران تمثل ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله، وأن بلاده تحتفظ بعلاقات قوية مع الولايات المتحدة وإيران في وقت واحد.

إلغاء المطالب الـ 13.. ومستقبل دولة قطر في خطر

الدوحة|

ألغت كلاً من الدول (مصر والسعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين) في بيان جديد المطالب الثلاثة عشر التي قدمتها سابقاً إلى قطر بعد أن استلمت هذه الدول قرار رفض المطالب من قطر.

وأكدت الدول الأربعة في بيانها الجديد أنه ونتيجةً لرفض قطر بهذه المطالب الـ 13 سيتم اعتماد مزيد من الإجراءات “في الوقت المناسب” في تصعيد جديد لحدة الأزمة التي تعصف بالعلاقات بين هذه الدول.

وفي بيان مشترك للدول الأربع بعد استلام الرد القطري من أمير الكويت، جاء فيه: “إنه تبعاً للبيان الصادر أمس الأربعاء تؤكد مصر والسعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين، إن تعنت الحكومة القطرية ورفضها المطالب التي قدمتها الدول الأربع يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات المسلحة، واستمرارها في السعي لتخريب وتقويض الأمن والاستقرار في الخليج والمنطقة، وتعمد الإضرار بمصالح شعوب المنطقة بما فيها الشعب القطري الشقيق”.

وبحسب “رويترز” ذكر البيان أن الدول الأربع تعرب عن “استغرابها الشديد لرفض الحكومة القطرية غير المبرر لقائمة المطالبة المشروعة”، مؤكداً أن “المطالب أصبحت لاغية وأن الدول الأربع ستتخذ العديد من الإجراءات في الوقت المناسب، حيث أنها ستتخذ الإجراءات السياسية والاقتصادية والقانونية بالشكل الذي تراه وفي الوقت المناسب بما يحفظ حقوقها وأمنها واستقرارها”.

يذكر أن الأزمة بين دول الخليج ظهرت مباشرة بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الرياض مؤخراً وعقد خلالها قمتين خليجية وإسلامية.