سياسة – عربي

“البعث” إلى مؤتمر جامع بتوجيه من الأسد وقانصو أميناً قطرياً

 

بعد فترة طويلة من الإنقسام والتشرذم، يتجه حزب “البعث العربي الإشتراكي” في لبنان إلى الوحدة من جديد، في حين كانت الأمور قد وصلت إلى بروز 3 أجنحة: الأول برئاسة النائب عاصم قانصو، الثاني برئاسة سهيل القصار، الثالث برئاسة نعمان شلق.

في الأشهر الماضية، ظهرت العديد من بوادر التقارب والإنفتاح بين جناحي قانصو والقصّار، من خلال تشكيل لجنة مشتركة بينهما عملت على التحضير لعقد مؤتمر قطري لإنتخاب قيادة جديدة، في حين كان الجناح الذي يرأسه شلق يُصر على أنه يمثل القيادة الشرعية على الساحة اللبنانية، لكن برزت مجموعة من التطورات التي بدلت المشهد العام…

في هذا السياق، تكشف مصادر مطلعة، عبر “النشرة”، أن التحضيرات قائمة لعقد المؤتمر القطري العام يوم الأحد المقبل في 5 شباط، وتشير إلى تكليف قانصو من قبل الرئيس السوري بشار الأسد بالعمل على لمّ شمل الحزب، وتؤكد بأن العمل الأساسي هو على جمع الأجنحة الثالث من دون إستثناء أي جهة.

وفي حين تشير مصادر الفريق الذي يرأسه القصار، عبر “النشرة”، إلى أن اللجنة القائمة مع الجناح الآخر، الذي يرأسه قانصو، قطعت شوطاً كبيراً على هذا الصعيد، تعتبر أن البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لفريق شلق، الذي تحدث عن التقاء جميع وجهات النظر المتباينة، حول كيفية حل أزمة الحزب في لبنان، على تكليف قانصو الإشراف على عملية توحيد الحزب، بادرة حسن نية من الممكن البناء عليها.

وتشدد هذه المصادر على أن التوجه العام في الأساس هو نحو توحيد كافة البعثيين، لا سيما أن ليس هناك من خلافات على مستوى الخيارات السياسية، بل على العكس من ذلك هناك إجماع على مرجعية الرئيس الأسد، وتؤكد بأن الإتصالات مع الجناح الذي يقوده شلق قائمة لتأمين حضورهم إلى المؤتمر العام، في حين أن من يأخذ قرار المقاطعة يتحمل هو المسؤولية.

على صعيد متصل، كان السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي يتبنى جناح شلق، على إعتبار أنه يمثل الشرعية الحزبية، لكن اليوم تكشف مصادر خاصة لـ”النشرة” أن علي ليس بعيداً عن عملية لمّ الشمل التي تجري على قدم وساق، وترجّح أن يكون عدد المشاركين في المؤتمر بين 150 و200 عضواً، إلا أن السفارة السوريّة في لبنان عمدت إلى نفي أي رعاية لعلي لهذا المؤتمر، بحسب ما ورد في البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لجناح شلق.

وفي حين من المتوقع أن تكون القيادة المقبلة جامعة، علمت “النشرة” أن الترجيحات تذهب إلى إنتخاب النائب قانصو أميناً قطرياً للحزب، لكن هذه العملية تبقى محكومة بنتائج الإنتخابات التي ستحصل، إلا أن مصادر مطلعة، من الجناح الذي يرأسه قانصو، تؤكد لـ”النشرة” أن هذا الموضوع يتوقف على نتائج المؤتمر.

وتكشف هذه المصادر أن تكليف قانصو بالعمل على توحيد الحزب في لبنان، من قبل الرئيس السوري، حصل بعد إتصال هاتفي بين الجانبين خلال تواجد الأول في دمشق، في حين أن اللجنة المشتركة مع جناح القصّار كانت منذ ما قبل التأليف تسعى إلى التواصل مع جناح شلق، وتضيف: “بعد التكليف أخذت اللجنة زخماً أكبر من أجل الإنطلاق بشكل يستوعب الجميع من دون إستثناء”.

وفي حين تشير هذه المصادر إلى أن لا يمكن الحديث عن نتيجة نهائية حتى الآن، تلفت إلى أن هناك بوادر إيجابية والخطوات تتسارع على هذا الصعيد، وتكشف عن لقاء جمع، يوم أمس، النائب قانصو مع السفير السوري، وتشدد على أن الأجواء إيجابية وهناك إتفاق على إيجاد قواسم مشتركة، بينما فضلت مصادر الجناح الذي يرأسه شلق الإنتظار قبل التعليق على التطورات.

في المحصلة، تتسارع الإتصالات والمشاورات بين الأجنحة المختلفة في “البعث” للعودة إلى الوحدة من جديد، فهل تنجح في الوصول إلى مؤتمر قطري جامع يوم الأحد المقبل

ماهر الخطيب  – النشرة

عون: لم أكن يوما مقتنعا برحيل الأسد

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن الرئيس السوري بشار الأسد لا يزال القوة الوحيدة حاليا التي بإمكانها فرض النظام، مشيرا إلى أنه “من دون نظام الأسد حاليا سنكون أمام ليبيا ثانية”.

وأوضح عون، في حوار مع قناة “LCI” الفرنسية، أنه لم يكن يوما مقتنعا برحيل الأسد، مشيرا إلى أن الآخرين (الذين يدعون لرحيل الأسد) يجهلون سوريا.

وأضاف الرئيس اللبناني أن استعادة الجيش السوري لمدينة حلب غيرت موازين القوى لصالح الحكومة السورية، وقد تشكل نقطة انطلاق لحوار ومفاوضات للوصول إلى حل سياسي، موضحا أن “هذا النوع من الحروب لا ينتهي بفوز فريق على آخر، وتوجد دائما تسويات”.

وحول زيارته إلى السعودية وقطر، قال عون إنه لم يتم بحث الملف السوري ومسألة الأسد، مشيرا إلى أن كل من الرياض والدوحة وعدتا بإعادة علاقتهما الطبيعية مع لبنان، وذلك لمساعدة لبنان في الحفاظ على أمنه واستقراره.

كما أكد عون على أن “لبنان أمام الفرصة الأخيرة لإعادة بناء دولة قوية فيه، من خلال بناء مؤسسات تعمل لخير الوطن وأبنائه”، رافضا “أن يكون أحد أقوى من الدولة لأن بذلك نصل إلى الفوضى”.

نجاة مسؤول بسفارة فلسطين في لبنان من محاولة اغتيال

بيروت|

تعرض مسؤول الأمن في السفارة الفلسطينية لدى لبنان، العميد إسماعيل شروف، الأحد 29 كانون الثاني، لمحاولة اغتيال أثناء عبوره في سيارته بالقرب من مبنى مصرف لبنان في صيدا.

وأوضحت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية أن سيارة شروف تعرضت لوابل من الرصاص، اخترقت إحداها زجاج السيارة وأدت إلى إصابته بجرح طفيف.

وأضافت الوكالة أن العميد الفلسطيني نقل إلى أحد مستشفيات صيدا، فيما طلبت السفارة الفلسطينية نقله إلى بيروت تحت حراسة أمنية لبنانية.

يذكر أن مدينة صيدا تحتضن أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان اسمه “عين الحلوة” ويقيم فيه حوالي 85 ألف شخص.

وقد شهد المخيم، في وقت سابق، سلسلة من محاولات اغتيال مسؤولين أمنيين فلسطينيين نفذها عناصر من تنظيم “جند الشام” الذي يسعى إلى السيطرة على المخيم بدلا من حركة “فتح”.

وتشهد الأوضاع في “عين الحلوة”، الذي يختبئ فيه، حسب معلومات المخابرات اللبنانية، عناصر من خلايا محلية لتنظيم “داعش”، تصعيدا في حدة توترها، لا سيما بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت في المخيم مؤخرا.

مقتدى الصدر يطالب ترامب بإخراج الرعايا الأمريكيين من العراق

بغداد|

طالب الزعيم العراقي مقتدى الصدر الأحد، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإخراج الرعايا الأمريكيين من العراق.

وكتب الصدر على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تعليقاً على قرار الرئيس الأمريكي بعدم السماح لمواطني سبع دول بينها العراق من دخول الولايات المتحدة، :”أخرج رعاياك قبل أن تُخرج الجاليات”.

وقال “أن تدخل إلى العراق وباقي البلدان بكامل الحرية وتمنع دخولهم إلى بلدك فإن ذلك تعالٍ واستكبار، فأخرج رعاياك قبل أن تُخرج الجاليات”.

طائرات التحالف السعودي تستهدف منطقة الخبت اليمنية بقنابل حارقة

صنعاء|

نقلت وسائل إعلام عن مصدر يمني ان طائرات التحالف السعودي استهدفت منطقة الخبت بين المخا والمدينة السكنية باليمن بقنابل حارقة.

سلطات النظام الكويتي تعدم شنقا أحد أعضاء الأسرة الحاكمة

الكويت|

نفذت السلطات الكويتية الاربعاء حكم الاعدام بحق سبعة اشخاص بينهم احد اعضاء الاسرة الحاكمة وامراة تسببت بمقتل عشرات بعدما اشعلت حريقا في خيمة زفاف زوجها، في اول عمليات اعدام في الكويت منذ منتصف 2013.

وهذه المرة الاولى في الكويت التي يتم فيها اعدام احد اعضاء الاسرة الحاكمة وهو فيصل عبدالله الجابر الصباح الذي دين في 2013 بقتل ابن شقيقته.

وقال مصدر مسؤول في النيابة العامة ان الاعدامات نفذت شنقا في السجن المركزي صباحا بعد ان صدق على الاحكام امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية “كونا”.

والى جانب الكويتيين فيصل الصباح ونصره العنزي، اعدم مصريان وفليبينية واثيوبية دينوا بارتكاب جرائم قتل، وشخص سابع بنغالي الجنسية دين بارتكاب جرائم خطف.

والعنزي اشعلت في 15 اب 2009 النار في خيمة المدعوات الى حفل زفاف زوجها على امرأة ثانية، في عمل نفذته بحسب الصحف الكويتية بدافع الغيرة.

وافاد التحقيق انها قامت بصب البنزين على خيمة العرس المخصصة للنساء ثم اشعلت النار فيها. ولم يتسن للمدعوات الخروج مع اطفالهن من الخيمة التي انهارت فوقهم. ولم يكن الزوج موجودا في الخيمة كونها مخصصة للنساء، كما لم تكن عروسه الجديدة قد وصلت بعد

وتعود اخر عمليات الاعدام في الكويت الى منتصف العام 2013 علما ان الاعدامات توقفت في بين 2007 و2013.

مقتدى الصدر يطالب بتشكيل فرقة خاصة لتحرير القدس المحتلة

بغداد|

حذر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس، لافتاً إلى أن تلك الخطوة ستكون بمثابة “إعلان الحرب على الأسلام”.

وفي بيان له، ودعا السيد الصدر إلى تشكيل فرقة خاصة لتحرير القدس اذا نقلت السفارة إليها، مطالباً جامعة الدول العربية اما ان تستقل او تحل او تقف وقفة جادة لمنع ذلك.

تغيير وزاري في مصر خلال ساعات.. وأنباء عن خروج 14 وزيراً

القاهرة|

اكدت مصادر مصرية أنَّه خلال الساعات القادمة سيتم الإعلان عن التغيير الوزاري المرتقب.

واوضحت المصادر، ان الحقائب الوزارية التي ستغادر مقر رئاسة الوزراء في التغيير الوزاري المرتقب، هي “وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، والمستشار مجدي العجاتي وزير الدولة للشئون القانونية ومجلس النواب، الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي، الدكتور أحمد ذكي بدر وزير التنمية المحلية، حلمي النمنم وزير الثقافة والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف”.

وأضافت، أن من بين الحقائب الوزارية التي سيتم الاستغناء عنها “الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، يحيى راشد وزير السياحة، داليا خورشيد وزيرة الاستثمار، الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم و محمد سعفان وزير القوى العاملة”.

وكان الشارع المصري، في انتظار استقالة حكومة المهندس شريف إسماعيل بالكامل.

وطالب حزب الوفد في اجتماعه الاخير بحضور الهيئة العليا والهيئة البرلمانية للحزب، باستقالة الحكومة التي عجزت عن تلبية احتياجات المواطن وتنفيذ وعودها بتحقيق الرخاء وتوفير الحياة الكريمة لكل المصريين.

ويحق لرئيس الجمهورية تسمية رئيس مجلس الوزراء واختيار الحقائب الوزارية المكونة للهيكل الحكومي والتشاور مع رئيس الحكومة فيها، ليتم عرضها على البرلمان الذي له الحرية في الموافقة على هذا التعديل الوزاري او رفضه.

وأكد المصادر، أن سبب تأخير الإعلان عن التغيير الوزاري المرتقب اعتذار عدد من المرشحين عن تولي عدد من الحقائب، مشيرا إلى أن الأجهزة الامنية والرقابية قد ارسلت كشفا بأسماء المرشحين للتعديل الوزاري المرتقب الى رئاسة الجمهورية، وراعت في اختيارها عدد الأمور على رأسها ان يمتلك رؤية وفكرا واقعيا ويتوافر فيه النزاهة والكفاءة .

ونوهت بان من الأسماء التي فرضت نفسها وبقوة الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة والدكتور حسام بدراوي والذي كان يرأس لجنة التعليم بمجلس الشعب والدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة الحالي والذي تم ترشحه لتولي حقيبة الصحة والدكتور محمد سيد بدر محافظ الأقصر الحالي والذي كان يشرف على مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ومساعدا لوزير السياحة في حكومة محلب.

ومن المتوقع دمج عدد من الوزارات مثل الآثار والثقافة وكذلك وزارتي السياحة والطيران وفصل وزارة الشباب والرياضة لتصبح وزارتين كل منها ميزانيتها المستقلة.

 المصدر: الوفد

المانيا: نتابع بقلق قرار بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس

برلين|

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، أنها تتابع بقلق قرار بلدية القدس، المتعلق ببناء وحدات استيطانية جديدة، معتبرة القرار أنه “انتهاكٌ للقانون الدولي”.

وشددت الخارجية في بيانها على أن قرار بلدية القدس يشكل خطرًا على مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي تستند إلى حل الدولتين.. وكانت بلدية القدس، وافقت على بناء 566 وحدة سكنية جديدة في 3 أحياء من القدس الشرقية.

القوات العراقية تحرر الجزء الشمالي من الرشيدية في الموصل

الموصل|

 أفادت وسائل إعلام بأن القوات العراقية حررت الجزء الشمالي من الرشيدية ضمن الساحل الأيسر للموصل.

وتجدر الاشارة الى انه انطلقت في 17 تشرين الأول الحالي معركة استعادة مدينة الموصل من “داعش” بمشاركة نحو 45 ألفاً من القوات التابعة للحكومة العراقية وإسناد جوي من التحالف الدولي وتمكنت القوات الأمنية المشاركة في عمليات “قادمون يا نينوى” من تحرير نحو 88% بالمائة منه في الساحل الأيسر من مدينة الموصل.