سياسة – عربي

“داعش” يكشف تفاصيل جديدة عن إعدام الطيار الأردني في سوريا

عمان|

كشف أبو مصعب العضو السابق في تنظيم “داعش”، في مقابلة مع وسائل إعلام عربية، تفاصيل جديدة عن إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة في سورية قبل عامين.

وبحسب موقع قناة “العالم”، فإن رجلا ملثما ظهر في فيديو وهو يتحدث عن عملية قتل الطيار الكساسبة، وعن رصد التنظيم ملايين الدولارات لدعم ماكينته الإعلامية، وأطلقت عليه وسائل الإعلام اسم أبو مصعب.

ولفت أبو مصعب في الفيديو إلى أن “أبو محمد العدناني الذي قتلته غارة أمريكية مؤخراً، شارك في إعدام الكساسبة”، مشيراً إلى أن الطيار الأردني لم يعرف أنه سيحرق إلا قبل لحظات بسيطة من قتله.

الجدير بالذكر أن الفيديو الذي نشره “داعش” لحرق الكساسبة يظهر أبو بلال التونسي وهو يقود الكساسبة برفقة أفراد التنظيم المسلحين.

ويذكر أن معاذ الكساسبة اختطف على يد مسلحي “داعش” بعد سقوط طائرته في الرقة أثناء تنفيذه عمليات قصف ضد التنظيم، في كانون الأول عام 2014، وأقدم التنظيم على إعدامه حرقاً.

أمين عام الأمم المتحدة يزور الرياض للقاء العاهل السعودي

الرياض|

أعلنت وزارة الخارجية السعودية اليوم السبت أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش يبدأ غدا الأحد زيارة رسمية إلى المملكة تدوم يوما واحدا يلتقي خلاها مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية .

وتأتي زيارة جوتيريش إلى السعودية ضمن جولة في المنطقة بدأها بتركيا امس ثم الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر ومصر .

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها اليوم وزع على عدد محدود من المراسلين إن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير سيعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأمين العام للأمم المتحدة غدا الأحد في مقرا الوزارة في العاصمة.

مسلحون مجهولون يغتالون أمين عام حزب الله العراقي في البصرة

البصرة|

قضى أمين عام حزب الله العراقي بسام الصافي متأثراً بجراحه جراء عملية اغتيال تعرض لها في محافظة البصرة.

مصادر ميدانية قالت إن حادث الاغتيال تم عبر إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين الهوية كانوا يستقلون سيارة نوع “بيك أب”، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة مع أحد مرافقيه، إلى أن فارق الحياة حين وصوله إلى أحد مستشفيات مدينة البصرة.

يذكر أن بسام الصافي كان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة في إحدى الدورات السابقة قبل أن يتسلم منصب أمين عام حزب الله العراقي.

الأمم المتحدة تطلب ملياري دولار لتحاشي مجاعة في اليمن

نيويورك|

طالبت الأمم المتحدة بجمع 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء ومساعدات ضرورية أخرى يحتاجها 12 مليون شخص في اليمن الذي يواجه خطر المجاعة بعد عامين على الحرب.

وقال جيمي مكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، في وثيقة المناشدة: “الوضع في اليمن كارثي، ويتدهور بسرعة”، مؤكدا أن “نحو 3.3 ملايين شخص بينهم 2.1 مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحاد”.

واليمن منقسم بسبب حرب أهلية اندلعت قبل قرابة عامين بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التي تحظى بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران وقد قتل عشرة آلاف شخص على الأقل في الصراع الذي فجر أزمة إنسانية في البلاد.

وقالت الأمم المتحدة، “قرابة 19 مليون يمني في المجمل، أي أكثر من ثلثي تعداد السكان، بحاجة للمساعدة والحماية”…”ما زالت الاشتباكات والضربات الجوية المستمرة توقع خسائر ثقيلة وتضر بالبنية الأساسية العامة والخاصة وتعيق توصيل المساعدات الإنسانية”… “الموانئ والطرق والجسور والمصانع والأسواق تعرضت للقصف”.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الأسبوع الماضي، أن ما يقدر بنحو 63 ألف طفل يمني لقوا حتفهم العام الماضي لأسباب كان من الممكن منعها وتتعلق في كثير من الأحيان بسوء التغذية.

وقال يان إيغلاند الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، في بيان منفصل: “إذا لم تقتلك القنابل في اليمن، فإن الموت جوعا ببطء يمثل خطرا متزايدا الآن”.

يذكر أن مسؤولين أمريكيين أعلنوا الأسبوع الماضي، أن الولايات المتحدة أرسلت المدمرة “كول” للقيام بدوريات قبالة ساحل اليمن لحماية الممرات المائية من الحوثيين.

اليمن يسحب موافقته على إجراء عمليات أمنية أمريكية في أراضيه

صنعاء|

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” بأن السلطات اليمنية سحبت موافقتها على قيام الولايات المتحدة بإجراء عمليات برية في أراضي البلاد لمكافحة الإرهاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجانب اليمني اتخذ هذا القرار بعد إجراء أول عملية أمنية أمريكية عقب تولي الرئيس دونالد ترامب مهام منصبه.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد ذكرت نقلا عن مسؤول يمني أن 16 مدنيا و41 مسلحا قتلوا في عملية أمنية أمريكية ضد تنظيم “القاعدة” الإرهابي في محافظة البيضاء بوسط اليمن.

وبحسب “نيويورك تيامز”، فإن قرار الجانب اليمني لا يشمل هجمات طائرات أمريكية دون طيار وكذلك المستشارين الأمريكيين الذين يقدمون الدعم الاستخباراتي لليمن وللقوات الإماراتية.

الجامعة العربية تبحث في دهاليزها قوات السلام العربية المنشودة

القاهرة|

قال مسؤول بارز في الجامعة العربية إن فكرة إنشاء قوات حفظ سلام عربية لم تناقش خلال اجتماع الفريق العربي المعني بتطوير أجهزة الجامعة العربية اليوم الثلاثاء 7 شباط.

وأكد المسؤول البارز أن:”إنشاء قوات عربية لحفظ السلام يمثل بنداً معلقا، ولم يناقش خلال اجتماع الفريق العربي المعني بتطوير أجهزة الجامعة العربية”.

وعقد اليوم الثلاثاء داخل مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة اجتماع لفريق العمل العربي الثاني المسؤول عن تطوير أجهزة جامعة الدول العربية ومهامها.

وقد جاء هذا الاجتماع في نسخته العاشرة، برئاسة السفير التونسي في مصر نجيب المنيف مندوب تونس الدائم لدى الجامعة والرئيس الحالي لمجلس الجامعة، بمشاركة مندوبي الدول العربية.

وقال الأمين العام المساعد للشؤون القانونية في الجامعة العربية السفير فاضل جواد في تصريحات صحافية اليوم:”إن اجتماع اليوم ناقش موضوعين رئيسيين، الأول هو مشروع النظام الأساسي المعدل لمجلس السلم والأمن العربي وملاحظات بعض الدول العربية عليه، أما الثاني فهو مشروع النظام الأساسي المعدل لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات الصادرة من القمة العربية.

وأكد الأمين العام السابق للجامعة العربية نبيل العربي في وقت سابق على أهمية إنشاء قوات عربية قائلا: “يجب على الدول العربية عندما تتعرض لمشكلات أن تنظر في كيفية الدفاع عن نفسها، ولا يجب أن ننتظر حتى تأتي دول من الخارج لتقوم بما يجب أن نقوم به بأنفسنا”.

يذكر أن رؤساء التدريب في القوات المسلحة للدول العربية قد ناقشوا مؤخرا إنشاء قوة حفظ سلام عربية، كما شهدت الجامعة العربية إعداد عدد من الدراسات لتعزيز التعاون بين الدول العربية في المجال العسكري، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

داعش ينتهك حرمة منازل الموصل ويفرض ”الأتاوات” بعد إفلاسه

الموصل|

يمعن تنظيم داعش الإرهابي يوما بعد الآخر، في ابتكار أساليب “وحشية” للقتال واضطهاد المدنيين، فبعدما نضبت كثير من موارده المالية بسبب حملة التحالف الدولي توجه إلى جيوب أهالي المناطق التي لاتزال خاضعة لسيطرته في الموصل شمالي العراق.

وبات التنظيم المتشدد يجبر الناس على تمويل “مراوغته” الحربية، ويشق بيوت السكان غربي مدينة الموصل، حتى يتنقل المتشددون بين الفجوات ليخوض حرب شوارع مع القوات العراقية.

وقال أبو أسعد، الذي يسكن في شارع البيبسي بالموصل، إن تنظيم داعش يحفر جدران المنازل بالإكراه، حتى يتنقل المقاتلون بينها بكل حرية، كما يجبر المقاتلون الناس على دفع أجور تصل إلى 5 دولارات يوميا لمن يقومون بأعمال الحفر، وفق ما نقلت فرانس برس.

وأضاف أبو أسعد أن مقاتلي التنظيم أبلغوا أصحاب المنازل التي فتحت على بعضها البعض من خلال ثقوب كبيرة في الجدران، أن الأموال المحصلة تخصص لتمويل خطوط الدفاع ضد هجوم قوات الأمن.

وأكملت قوات الأمن العراقية السيطرة على الجانب الشرقي من مدينة الموصل، وأنهت مرحلة مهمة من العمليات العسكرية التي بدأتها في 17 أكتوبر 2016، ضمن عملية ضد معاقل المتطرفين في البلاد.

ويتخذ المتشددون الثقوب المحفورة في المنازل أنفاقا تسمح لهم بالتحرك، دون إمكانية تعقبهم بواسطة الطائرات العراقية ومقاتلات التحالف الغربي.

وقال محمد جليل، الذي يسكن حي النجار الواقع قرب ضفة نهر دجلة، “عائلتي كبيرة ونعيش اليوم في خوف ورعب وحيرة ولا يوجد مكان نذهب إليه، وإذا لم نغادر المنزل سنتعرض لأخطار العمليات العسكرية”.

جدير بالذكر أن تنظيم داعش الإرهابي عزز مواقعه على ضفة النهر، في مسعى للدفاع عن آخر معاقله في الموصل ضد القوات العراقية التي من المتوقع ان تشيد جسورا مؤقته فوق دجلة للعبور من الضفة الشرقية.

ويرتقب أن تشن القوات العراقية الهجوم على الضفة الغربية، المعقل التقليدي للتنظيم الذي يتضمن المدينة القديمة خلال الشهر الجاري.

الملك الأردني: نحضر اجتماع استانة بصفة مراقب وبدعوة من روسيا

عمان|

لفت الملك الأردني عبدالله الثاني الى ان بلاده تحضر اجتماع استانة الخاص بالازمة السورية بصفة مراقب بدعوة من روسيا.

وخلال لقائه مجموعة من كتاب الصحف والإعلاميين المحليين تناول فيها الشأن المحلي والأوضاع الإقليمية وتأثيرها على الأردن، اكد اهمية الدور الروسي في التوصل لحل الازمة السورية من خلال التعاون والتنسيق الدولي، معربا عن تفاؤله بـ “بدء صفحة جديدة ايجابية في التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا في هذا الشأن”.

كما اكد اهمية ضمان الاستقرار في الجنوب السوري من خلال تثبيت وقف اطلاق النار وبالتوازي مع العمل على ايجاد حل سياسي من خلال مسار جنيف ومواصلة الحرب ضد “الجماعات الارهابية وداعش”.

وشدد على ضرورة تبني “استراتيجية شمولية” لمحاربة الارهاب الذي يظهر تحت مسميات مختلفة في انحاء متعددة من العالم”.

وقال “ان حربنا ضد الارهاب ليست فقط عسكرية بل حرب فكرية وثقافية واعلامية كذلك”، مؤكدا أهمية ان لا يقدم الغرب على اي سياسات من شانها خلق شعور بالتهميش والاستهداف لدى الجاليات الإسلامية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال انه اكد خلال زيارته الى الولايات المتحدة اهمية الوصول لحل للقضية الفلسطينية “وان ما يحدث في فلسطين وفي القدس يعزز من قدرة الارهابيين على التجنيد ويؤجج مشاعر المسلمين كافة”.

السفارة الأميركية تنفي صحة أنباء رفض ترامب استقبال العبادي

واشنطن|

أفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسفارة الأميركية في بغداد في بيان إن “ما تناقلته بعض وسائل الإعلام أخيرا حول إبلاغ السفير الأميركي دوغلاس سيليمان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعدم استقباله، هي أخبار غير صحيحة”.

وأضاف البيان أن “الجانبين ناقشا خلال اجتماعهما الذي عقد، في وقت سابق، الإنجازات التي حققتها القوات الأمنية في حربها ضد الإرهاب في الموصل، إضافة إلى استمرار الدعم الأميركي للعراق”.

يذكر أن اتصالا هاتفيا جرى بين العبادي وترامب في 18 تشرين الثاني الماضي.

 سعوديون يطالبون بقتل البنات

 

 انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاشتاج (#نطالب_بقتل_البنات)، الأمر الذي أثار غضب النساء السعوديات.

واستفز الهاشتاج الذي انطلق منذ يومين، عددا كبيرا من السعوديين، ورد عليه مجموعة كبيرة من جميع الفئات في المجمتع السعودي، ومنهم مسؤولون.

أدى الهاشتاج لتفاعل مستخدمي “تويتر”، وناقشوا من خلاله فضل المرأة في المجتمع.