سياسة – عربي

عون يزور الرياض في أولى زياراته الخارجية منذ وصوله إلى بعبدا

في اول زيارة له خارج لبنان منذ انتخابه رئيساً للجمهورية في 31 تشرين الأول يتوجه الرئيس ميشال عون الى الرياض بعد ظهر اليوم .

وسيرافق عون وفد وزاري موسع يضم وزراء الخارجية والمغتربين جبران باسيل، والداخلية نهاد المشنوق، والمالية علي حسن خليل، والدفاع الوطني يعقوب الصراف، والتربية والتعليم العالي مروان حمادة، والإعلام ملحم رياشي، والاقتصاد والتجارة رائد خوري وشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول.

ويرأس عون اجتماعاً للوفد الوزاري المرافق له للتداول في أبرز العناوين التي تتصدر محادثاته مع خادم الحرمين الشريفين وكبار المسؤولين السعوديين، خصوصاً أن الوزراء سيعقدون لقاءات ثنائية مع نظرائهم في المملكة العربية السعودية.

وتستمر زيارة عون الى الرياض حتى صباح الأربعاء على أن يتوجه منها الى الدوحة للقاء أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في زيارة رسمية تنتهي الخميس المقبل.

وقالت مصادر رسمية إن لبنان يتوقع من محادثات الرياض أن تؤدي الى طي صفحة الماضي لمصلحة فتح صفحة جديدة تؤشر الى أن العلاقات الثنائية بين البلدين تجاوزت مرحلة الإرباك وباتت الآن أمام مرحلة سياسية جديدة تعيد هذه العلاقات إلى ما كانت عليه في السابق.

ولفتت إلى وجود رغبة لبنانية ليس في تجاوز تداعيات المرحلة الصعبة التي مرت فيها العلاقات الثنائية إبان فترة الشغور في رئاسة الجمهورية فحسب، وإنما في الإصرار على إعادة الروح لهذه العلاقات وتطبيعها في اتجاه تفعيلها وتعزيزها على المستويات كافة، اقتصادياً وتجارياً وسياسياً، لما تشكله السعودية من ثقل في مجلس التعاون الخليجي يمكن الإفادة منه الى أقصى الحدود، لجهة تشريع الأبواب أمام مجيء رعايا الدول الأعضاء في المجلس الى لبنان لتمضية موسم الصيف في ربوعه، إضافة الى إعادة ما انقطع من تعاون اقتصادي واستثماري بين لبنان وهذه الدول.

واعتبرت أن أهمية المحادثات اللبنانية – السعودية تكمن في إعادة التواصل على مستوى القيادتين بين البلدين لما ستكون له من مفاعيل إيجابية تنسحب على المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية. وقالت إن عون والوفد الوزاري المرافق سيعرضان وفق اختصاصات الوزراء لواقع الحال في لبنان في ضوء تحمله القسط الأكبر من الأعباء الملقاة على عاتقه نتيجة استضافته لأكثر من مليون ونصف مليون نازح سوري بما يفوق قدرته على تغطية تكاليف هذه الاستضافة، نظراً إلى الوضعين المالي والاقتصادي اللذين يرزح البلد تحت وطأتهما، ما يستدعي مبادرة المجتمع الدولي الى رفع منسوب مساهمته المالية في هذه التكاليف.

ورأت ان محادثات عون مع الملك السعودي يفترض أن تشكل رافعة لمستوى التعاون بين البلدين في عدد من المجالات. وقالت إنهما سيبحثان في الوضع في المنطقة والتقلبات السياسية والعسكرية التي تمر فيها، إضافة الى تبادل الرأي في مواجهة الإرهاب والتطرف باعتبار أن البلدين شريكان في التصدي للمجموعات الإرهابية والتكفيرية.

وأضافت مصادر وزارية مواكبة للمحادثات اللبنانية – السعودية أن الرئيس عون هو من دعاة العمل العربي المشترك في مواجهة الإرهاب وأسبابه، خصوصاً أن الأجهزة الأمنية في البلدين تملك الخبرة الكافية في مكافحته وإلقاء القبض على الخلايا النائمة التي تخطط للقيام بتفجيرات في البلدين للإخلال بالأمن والاستقرار.

وأكدت المصادر أن عون سيتوقف في مجال مكافحة لبنان للإرهاب أمام الإنجازات التي حققتها القوى الأمنية اللبنانية وعلى رأسها المؤسسة العسكرية، خصوصاً في العمليات الاستباقية التي نفذتها، ومنعت المجموعات الإرهابية من استهداف مراكز أمنية وحيوية وتجمعات سياحية وسكنية.

 

تنبوءات “مزلزلة” للديلي ميل حول “النظام السعودي” في عام 2017

لندن|

مع انتهاء العام 2016 ودخول العام الجديد 2017 بعد منتصف ليل، السبت الماضي، رصدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أبرز توقعاتها للعام الجديد من خلال تنبؤات الصحفي البريطاني بيتر أوبورن.

وجاءت التنبؤات على النحو التالي:

الإطاحة بالملك سلمان

قالت الصحيفة أن عقودا من القمع والإسراف في الإنفاق والفساد ستطارد العائلة المالكة في السعودية، متوقعة حدوث انقلاب ضد الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأضافت الصحيفة أن البلاد ستدفع ثمن التدخل في كل من سوريا والحروب في اليمن، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يحل محل الملك سلمان، رئيس جهاز الأمن السابق “محمد بن نايف” الذي لديه صلات طويلة الأمد مع واشنطن.

علاقة ترامب ببوتين

كما توقعت الصحيفة تجاهل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، قرار سلفه الرئيس باراك أوباما بطرد 35 من الدبلوماسيين الروس، خاصة بعدما تعهد ترامب بتدشين ما يسمى بصفقة الأصدقاء مع روسيا.

وبالرغم من ذلك، ترى وكالة المخابرات المركزية أن ترامب يرجح مصالح الأمن الروسية، وخلال المواجهة التي ستتم بين البيت الأبيض ووكالة الاستخبارات المركزية، سيأمر ترامب مستشار الأمن القومي لإقالة كبار ضباط المخابرات.

المهاجرون إلى أوروبا

وتوقعت ديلي ميل أن تقرر الحكومة التركية السماح لمئات الآلاف من طالبي اللجوء السوريين وغيرهم السفر من خلال أراضيها إلى دول الاتحاد الأوروبي.

يأتي هذا القرار في أعقاب انهيار اتفاق بين ألمانيا وتركيا للحد من عدد اللاجئين في مقابل منح المواطنين الأتراك السفر بدون تأشيرة لدخول منطقة شنجن.

وينظر إلى هذه الخطوة من قبل العديد بأنها انتقام من بروكسل لرفضها المهين طلب تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

زعيم يميني متطرف في فرنسا

وذكرت الصحيفة أنه في مايو القادم، ستنتخب فرنسا الرئيس الأكثر تطرفًا منذ تأسيس الجمهورية الخامسة في عام 1958.

واضافت أن انتصار  “مارين لوبان” سيعمل سيؤدي إلى خروج فرنسا من منطقة اليورو، وبالتالي تحطيم النظام السياسي والمالي الذي خلق حالة من الاستقرار في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

خروج بريطانيا من الاتحاد

كما وعدت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية مارس، وبعد ذلك ستعطي الانتخابات العامة في مايو، سلطة معززة للعب بقسوة مع بروكسل حول علاقة بريطانيا المستقبلية بالاتحاد الأوروبي.

وقالت الصحيفة إنها ستكون ضربة معلم، حيث سيتم استغلال نقاط الضعف لحزب العمال، وسيفوز حزب المحافظين بأكثر من 400 مقعدا- في أغلبية أكبر من التي حصلت عليها مارجريت تاتشر-، فضلًا عن ذلك سيتنحى جيريمي كوربين بعد حصول حزبه على أقل من 200 نائبا.

الإطاحة بموجابي في زيمبابوي

بعد سنوات في الحالة الصحية السيئة، ذكرت الصحيفة أنه سيتم الإطاحة برئيس زيمبابوي روبرت موجابي البالغ من العمر 92 عاما، لأن حكومته لم تعد لديها ما يكفي من الأموال لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والشرطة والجيش، وسيظل الاقتصاد في تراجع مستمر.

بشكل مأساوي، سيأتي خلفه ايمرسون منانجاجوا، المعروف باسم مهندس الإبادة الجماعية في ماتابيليلاند في غرب زيمبابوي التي راح ضحيتها 20 ألف شخص في ثمانينيات القرن الماضي.

حرب تجارية بين الصين وأمريكا

وجاء ضمن توقعات الصحيفة، انتقام “ترامب” من حكومة بكين، من خلال رفضه الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، وردا على ذلك، ستصفي الصين سندات الخزينة الأمريكية، وفي الوقت نفسه، فإن إمكانية حدوث مواجهة عسكرية بين في بحر الصين الجنوبي تزداد.

أزمة مالية عالمية

وقالت أيضًا إنه في 2017، سيدفع العالم ثمن سنوات من المديونية والإسراف في الإنفاق، ووفقا لأرقام صندوق النقد الدولي، فإن مديونية العالم وصلت 152 تيرليون دولار، وهذا هو أكثر بكثير من الناتج العالمي مرتين.

وأوضحت أن الكثير من القروض الممنوحة لدول منطقة اليورو، مثل اليونان وإيطاليا، لن يتم سدادها، ومن المتوقع أن يحدث أزمة مالية أكثر صعوبة مما حدثت في عام 2008.

عزلة دولية لأمريكا

وأشارت ديلي ميل إلى أن النظام الجديد لأمريكا سينهي الهيمنة الراسخة الأمريكية في المنطقة، حيث سيأخذ ترامب الولايات المتحدة للعزلة الدولية، وستحل روسيا بدلًا منها، وسينضم كل من إيران وتركيا للقوى المهيمنة في الشرق الأوسط، كما سيتم خلق مظلة أمنية جديدة تعتبر تهديدًا بالنسبة إلى المملكة العربية السعودية، وسلسلة من الدول الصغيرة في الخليج الفارسي مثل البحرين وكذلك الحلفاء التقليديين مثل الأردن.

 

البنك الدولي يمنح الأردن 10.8 ملايين دولار لدعم اللاجئين السوريين

عمان|

وقعت الحكومة الأردنية على اتفاقية منحة بقيمة 10.8 ملايين دولار، مقدمة من الدنمارك والمملكة المتحدة، من خلال الصندوق الائتماني، الذي يديره البنك الدولي.

وتأتي المنحة كتمويل إضافي لمشروع “المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين للاستجابة للخدمات الطارئة، وبناء القدرات للتكيف مع التغيرات الاجتماعية”، وذلك بحسب ما أعلنته وزارة التخطيط الأردنية.

وقالت الوزارة إنه “مع التوقيع على هذه الاتفاقية، بلغت قيمة المساهمات الدولية على شكل منح في هذا المشروع 67 مليون دولار، ساهمت في زيادة مناعة بلديات تأثرت بأزمة اللجوء السوري”.

ويشار هنا إلى أنه يعيش في الأردن حاليا ما يزيد عن 1.3 مليون سوري، نصفهم يحملون صفة لاجئ.. ويهدف المشروع إلى مساعدة عدد من البلديات الأردنية والمجتمعات المستضيفة، على معالجة التأثيرات المباشرة لتقديم الخدمات للاجئين السوريين، كما يهدف إلى تعزيز قدرات البلديات على دعم التنمية الاقتصادية المحلية.

العبادي: اتفقنا مع تركيا على سحب قواتها من مدينة بعشيقة

بغداد|
أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عقب لقائه بنظيره التركي بن علي يلدريم في بغداد، أنه تم الاتفاق على طلب العراق بسحب القوات التركية من معسكر بعشيقة شمال العراق.

وأكد العبادي السبت 7 كانون الثاني، خلال مؤتمر صحفي عقده يلدريم، أن “العراق حريص على إقامة أفضل العلاقات مع تركيا”، مضيفا أن “القوات العراقية حققت انتصارات كبيرة والدواعش في طريقهم للإنهيار”.

من جهته أكد يلدريم أن أنقرة لا تسمح بأي عمل يهدد السيادة العراقية ووحدة أراضيه.. وكان العبادي استقبل نظيره التركي والوفد المرافق له في مقر رئاسة الوزراء العراقية، في إطار زيارة رسمية إلى بغداد. وعقد الجانبان لقاء ثنائيا، تبعه لاحقا اجتماع لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول تركي رفيع المستوى إلى بغداد منذ توتر العلاقات بين الجانبين على خلفية التواجد التركي العسكري في شمال العراق.. ومن المقرر أن يتوجه يلدريم لاحقا إلى أربيل في إقليم كردستان العراق، للقاء رئيس الإقليم مسعود البارزاني.

الرئيس الفلسطيني يحذر من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

رام الله|

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس.

وقال عباس، في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية خلال مشاركته في احتفالات عيد الميلاد حسب التقويم الشرقي: “سمعنا الكثير من التصريحات المتعلقة بنقل السفارة الأمريكية التي نأمل أن لا تكون صحيحة، وأن لا تطبق، وإذا طبقت فإن العملية السلمية في الشرق الأوسط، وحتى السلام في العالم سيكون في مأزق لن يخرج منه”.

وأضاف: “نقول لمن صرح، وهو الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، ندعوك لزيارة فلسطين وخاصة بيت لحم العام القادم، وألا يكون هذا التصريح موجودا في أجنداتكم”.. وتابع قائلا “لأن أي تصريح أو موقف يعطل أو يغير وضع مدينة القدس هو خط أحمر لن نقبل به”. 

وكان ترامب أعلن خلال حملته الانتخابية عزمه نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وقال عباس: “البعض في السابق صرح بهذا الموضوع ولم يفعل لذلك نأمل من الإدارة الأميركية أن لا تقوم بنقل السفارة”، مجددا موقفه الرافض للعنف والإرهاب.. “نحن نرفض العنف وننبذ الإرهاب أيا كان مصدره ولن نقبل بأن نسير على خطاه”، مضيفا، “لكن لدينا أساليبنا السياسية والدبلوماسية الكثيرة التي سنستعملها إذا اضطررنا لذلك نرجو من الإدارة الأمريكية ألا تسير في هذا الطريق”.. وطالب عباس الإدارة الأمريكية “بالتوقف عن الازدواجية في التعامل مع العملية السياسية”.

وأضاف: “بخصوص الحديث عن نقل السفارة الأمريكية للقدس نعتبره تصريحا عدوانيا يلغي العمل السياسي للشأن الفلسطيني، الذي يعتبر القدس الشرقية عاصمة دولته المستقلة، وهو ما لن نقبل به إطلاقا”.

وأكد الرئيس الفلسطيني على أن القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، وأن هذه العاصمة مفتوحة لكل الأديان السماوية الإسلامية والمسيحية واليهودية، مشيرا إلى أنه من حق جميع الأديان ممارسة شعائرهم الدينية بكل راحة في القدس “عاصمتنا الأبدية”.

رئيس الوزراء الجزائري: “الربيع العربي لا نعرفه ولا يعرفنا”

الجزائر|

قال رئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال اليوم الخميس إن بلاده لا تعرف الربيع العربي ولا هو يعرفها، مؤكدا أن قوة الجزائر في استقرارها وفي شعبها القادر على التصدي لأي محاولات خارجية.

وقلل سلال من أهمية الأحداث التي عرفتها بعض مناطق البلاد مؤخرا؛ احتجاجا على الزيادات الضريبية التي تضمنها قانون الموازنة لعام 2017، مضيفا أنه ” كانت هناك نداءات مجهولة من بعض الأطراف مكلفة بمهمة لزعزعة استقرار الجزائر، وهذه حقيقة. ليست أعمالا خطيرة، الأمر يتعلق بأقليات في بعض البلديات عبر الوطن بالأخص في ولاية بجاية”.

وتابع سلال، الذي كان يتحدث للصحفيين على هامش حفل تكريم الفنانين بقصر الثقافة في العاصمة الجزائر “هناك أطراف تحاول زعزعة استقرار البلاد، يعتقدون بأننا خرفان، والربيع العربي لا نعرفه ولا يعرفنا”.

وأكد سلال أن للجزائر شعب قوي يمكنه التصدي لأي محاولات خارجية مشيدا بشباب رواد شبكات التواصل الاجتماعي، الذين كان لهم رد قوي على دعوات ضرب استقرار البلاد.. وشدد على أن الحكومة ستواصل تلبية الاحتياجات الاجتماعية للمواطنين مع التركيز على الجانب الاقتصادي.

القوات العراقية تحرر 7 قرى من سيطرة “داعش” غربي الأنبار

بغداد|

أعلن قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي في محافظة الأنبار نومان عبد الزوبعي، في حديث صحفي أن “القوات العراقية المسلحة، بمساندة الحشد العشائري حررت 7 قرى من سيطرة “داعش” غربي محافظة الأنبار، دون مقاومة”.

ولفت الزوبعي الى أن “القرى المحررة هي الجمس وتل اصفر والتيل والدوسة والاخضر ووادي عبيد والصفى”، موضحاً أن “تلك القرى تم تحريرها بعد هروب عناصر تنظيم “داعش”.

الأردن: علاقاتنا الدبلوماسية مع سوريا مستمرة منذ بداية الأزمة

عمان|

أكد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أن علاقات بلاده الدبلوماسية مع سوريا مستمرة منذ بداية الأزمة، مشيرا الى ان “السفارة الأردنية تعمل في سوريا وكذلك الأمر بالنسبة لسفارة دمشق في عمان”.

وأوضح المومني أن الأردن استثنى نفسه من قرار تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، وذلك بسبب الكم الكبير من المصالح الثنائية بين البلدين.

عون يتهم جهاز الموساد باغتيال رجل أعمال لبناني في أنغولا

بيروت|

أشار الرئيس اللبناني ميشال عون إلى احتمال أن يكون جهاز الموساد الإسرائيلي وراء اغتيال رجل الأعمال اللبناني أمين بكري، في أنغولا، قبل يومين.

وقال ميشال عون، خلال جلسة لمجلس الوزراء عقدت صباح الثلاثاء، في قصر بعبدا، إن وزارة الخارجية اللبنانية تتابع هذه القضية عن كثب.

وشدد الرئيس اللبناني على ضرورة التحري والتأكد من صحة المعلومات بخصوص وقوف جهاز المخابرات الإسرائيلي وراء العملية.. يذكر أن مسلحا ضمن مجموعة مكونة من ثلاثة أشخاص أطلق النار على بكري أثناء تواجده داخل سيارته.

إطلاق سراح صحافية عراقية خطفت قبل اسبوع في بغداد

 

أفرج الثلاثاء عن الصحافية العراقية افراح شوقي التي خطفت من منزلها قبل اسبوع على أيدي مسلحين مجهولين، كما افادت شقيقتها.

وقالت نبراس شوقي لوكالة فرانس برس عبر الهاتف ردا على سؤال عن صحة المعلومات التي افادت بأن شقيقتها استعادت حريتها “نعم هذا صحيح”.

بدورها اكدت قيادة القوات الأمنية في بغداد أن الصحافية المخطوفة اطلق سراحها.

وكان مسلحون خطفوا في 26 كانون الاول/ ديسمبر شوقي من منزلها. وهي معروفة في العراق بدفاعها عن حقوق الانسان وسبق أن تعاونت مع صحيفة الشرق الاوسط التي تصدر في لندن وكتبت للعديد من المواقع الالكترونية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي دان اختطاف الصحافية وأمر القوات الامنية بفعل كل ما بوسعها للافراج عنها واعتقال خاطفيها.