سياسة – عربي

لماذا رفض انتحاري طنطا الصلاة في المساجد؟

 

كشفت وزارة الداخلية المصرية، أن الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا في محافظة الغربية، الأحد الماضي، هو ممدوح أمين محمد بغدادي، من مواليد محافظة قنا وعمره 40 عاماً.

المعلومات التي أعلنتها الوزارة أنه كان ضمن المنفذين للهجوم على كمين النقب بالوادي الجديد، وأسفر عن مقتل 8 من أفراد الشرطة، كما كان ضمن أفراد الخلية التي يتزعمها عمرو عباس المتهم الثاني في تفجير كنيسة

وأشارت المعلومات الى أن الانتحاري المقيم في قرية نجع الحجيري الظافرية مركز قفط بقنا، لم يكن يصلي في مسجد قريته لتكفيره إمام المسجد، كما رفض الصلاة في مساجد أخرى لتكفيره أئمتها، باعتبارهم “أزهريين يعملون لصالح الحكومة.. ويتقاضون رواتب منها”.

واعتنق الأفكار التكفيرية عقب ذهابه إلى سيناء التي زارها لمدة 3 أشهر، وعاد بعدها ليتدرب في صحراء أسيوط على أعمال العنف والاغتيالات والتفجيرات ضمن خلية عمروعباس.

بغدادي تخرج في كلية الآداب وعمل بشركة لحفر آبار المياه في الأراضي المستصلحة، واختفى من قريته منذ عدة أشهر ولم تعلم أسرته مكان تواجده، وخلال اتصالاته بهم كان يخبرهم أنه في مهمة عمل تتبع الشركة في محافظات مصر.

أثناء فترة اختفائه التي كانت في سيناء وصحراء أسيوط تدرب على حمل السلاح وتصنيع العبوات الناسفة حتى تلقى تكليفاً من عمرو عباس بتفجير كنيسة مار جرجس.

تسلل الانتحاري في التاسعة من صباح الأحد الماضي لداخل الكنيسة، وفجّر نفسه في تمام الساعة التاسعة وأربع دقائق، مخلفاً عشرات القتلى والجرحى. وكشفت الداخلية المصرية عن هويته بعد مطابقة البصمة الوراثية مع مجموعة من أقاربه.

وليمة على شرف سعودي تثير الغضب على “تويتر”

 

دبي ـ متابعات|

 قام أحد مواطني مدينة الخبر السعودية باستقبال أمير المنطقة الشرقية في منزله.

حيث أظهرت الصور البذخ الكبير في الوليمة الأمر الذي دفع الكثيرين على التعليق على هذه الدعوة.

فقد ظهر في الصور صحن عملاق وقد وضع عليه الكثير من اللحوم وأطعمة أخرى.

سطو مسلح على بنك بالأشرفية

 تعرض بنك “بيبلوس”  فرع الجعيتاوي في الاشرفية لعملية سطو مسلح، صباح اليوم حيث تمكن السارق من أخذ ما يقارب الأربعين مليون ليرة لبنانية.

وبحسب المعلومات  فقد دخل رجلا يرتدي نظارات داكنة إلى المصرف، مهدداً الموظفين بعد أن شهر بندقية من نوع “بوب أكشن”، وتمكن من الفرار بعد سلب المبلغ المؤلف من عملات أجنبية ولبنانية وتعمل القوى الامنية على معاينة الكاميرات الموضوعة في محيط المصرف.

وكانت عدة بنوك قد شهدت عمليات سطو في الآونة الأخيرة تم إلقاء القبض على معظم المتورطين فيها منها بنك “الإعتماد اللبناني” في الضاحية الجنوبية لبيروت وبنك “عودة” في منطقة الحازمية.

البرلمان المصري يوافق على قرار السيسي إعلان حالة الطوارئ

القاهرة|

وافق مجلس النواب المصري بالإجماع على قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

وذكر موقع اليوم السابع أن “مجلس النواب وافق بالإجماع على قرار الرئيس السيسي بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من الأمس”.

يذكر أن السيسي أعلن أول أمس حالة الطوارئ في مصر وتشكيل مجلس أعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف وذلك إثر اجتماع لمجلس الدفاع الوطني المصري عقده السيسي في أعقاب التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيستي المرقسية ومارجرجس في مدينتي الاسكندرية وطنطا وأسفرا عن مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 126 آخرين بجروح.

الناشط بدر يغادر مربعه الامني في حي الطيرة ويتوارى عن الانظار

بيروت|

قال مسؤول فلسطيني بارز، ان “الناشط الاسلامي بلال بدر غادر مربعه الامني في حي الطيرة في مخيم عين الحلوة وتوارى عن الانظار بشكل كامل دون ان تحدد وجهته، فيما يبدو ترجمة لمبادرة تقدمت بها القوى الاسلامية الفلسطينية”.

وفيما يتوقع، ان تنتشر القوة المشتركة في حي الطيرة قريبا توقف اطلاق النار بشكل نهائي دون ان يعلن اي من الأفرقاء وقفه رسميا او اي تفاصيل اخرى عن المبادرة في وقت اعلنت فيه حركة فتح انها لن توقف المعركة حتة انهاء ظاهرته والقاء القبض عليه.

بغداد: “داعش” لم يعد يسيطر سوى على 6,8% من أراضي العراق

بغداد|

أعلن مسؤول عسكري عراقي كبير الثلاثاء، ان تنظيم “داعش” لم يعد يسيطر سوى على 6,8 من مساحة العراق بعد ان استولى على اربعين بالمئة من البلاد خلال عام 2014.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في مؤتمر صحافي في بغداد، ان “المساحة المسيطر عليها (من الدولة) لغاية 31 آذار 2017 تبلغ 6,8 بالعشرة من مساحة العراق” بعدما كانت “تبلغ 108,405 الف كلم مربع ،اي اربعون بالمئة من مساحة العراق بعد تمدده في العاشر من حزيران 2014.

حراك عسكري أميركي “مُريب” في الأردن.. ماذا يجري؟!!

من المؤكّد أن الضربة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات في سوريا مُرتبطة بتحرّك أوسع، وبيان حلفاء سوريا الأخير يُشير بوضوح إلى مُعطيات ميدانية تُفسّر السياسة الأميركية شمال سوريا وشمال غرب العراق..المؤشّرات جنوب سوريا لا تقلّ أهمية أيضاً.

خلال الساعات القليلة الماضية، نقلت تقارير للمسلّحين وجود قوات أميركية برفقة قوات أردنية خاصة عند الحدود مع سوريا. للوهلة الأولى قد يبدو هذا الوجود عادياً، لولا أنه تزامن مع مؤشّرٍ آخر.

في السادس والعشرين من آذار/ مارس الماضي، غادرت سفينة النقل الأميركية العملاقة “Liberty Passion” ميناء “ليفورنو” في إيطاليا. الميناء المذكور هو أحد أهم الموانئ التي يستخدمها الأسطول السادس الأميركي لنقل المعدّات العسكرية وتزويد القوات العاملة في مناطق الصراعات بالذخيرة والعتاد.

يقع ميناء “ليفورنو” أيضاً بالقرب من أكبر مستودعات الخدمات اللوجيستية الأميركية المُطلّة على البحر المتوسّط؛ مستودع “كامب داربي”، حيث يحوي على عشرات المخازن المُخصّصة للذخائر الاستراتيجية.

ميناء “ليفورنو” كان نقطة انطلاق للقوات البحرية المُشاركة في قصف ليبيا عام 2011.

في الحادي والثلاثين من آذار/ مارس الماضي، وصلت السفينة إلى رومانيا، وعلى متنها 250 آلية عسكرية تم إنزال بعضها في إطار عمليات تدريب روتينية.

التعليق الرسمي الأميركي الوحيد على حركة السفينة؛ المُخصّصة لنقل الآليات العسكرية من عربات “هامفي” ودبّابات وشاحنات نقل ومروحيات، هو أنها تشارك في “مهام حفظ الأمن” في هذه المنطقة من العالم. هذا المُصطلح يُشير عادةً إلى العمليات العسكرية التي تشارك بها البحرية والقوات الأميركية، علماً أن القوات الأميركية المتواجدة في أوروبا تحت نطاق قيادة “EUCOM” تتولّى إمداد القوات في القيادة المركزية الوسطى “CENTCOM“. القيادتان تقومان بالتنسيق في العمليات في كلٍ من العراق وسوريا حالياً.

في السادس من نيسان/ أبريل الجاري، غادرت السفينة الأميركية سواحل رومانيا مُتّجهةً إلى الساحل الشرقي للبحر المتوسّط.

حين كان ملك الأردن يجتمع بالرئيس ترامب، كانت السفينة تستعد للتوجّه إلى محطّتها المقبلة.

دخلت السفينة قناة السويس عند الساعة الخامسة وأربع دقائق من فجر يوم الجمعة الفائت؛ أي بعد ساعة واثنتي عشرة دقيقة من تنفيذ الضربة على مطار الشعيرات، ووصلت إلى ميناء “العقبة” الأردني تمام الساعة التاسعة وتسعة وأربعين دقيقة من مساء اليوم نفسه في السابع من نيسان/ أبريل.

مسار السفينة كان مُقرّراً مُسبقاً في محطّات سبع، لكن وصولها للأردن تزامن مع الضربة الأميركية في سوريا.

يمتلك الأسطول السادس الأميركي، الذي دخلت السفينة نطاق عمله منذ وصولها إلى رومانيا قبل عشرة أيام، عدّة موانئ بحرية حليفة تزوّد قطعه البحرية بالوقود متى شاء في بُقع جغرافية مختلفة في المتوسّط ( في اليونان وقبرص وإسبانيا وإيطاليا وفلسطين المحتلة). محطته الأردنية لم تكن لسبب روتيني.

كما أن سفينة شحن عملاقة بحجم Liberty Passion (15330 متراً مربعاً) لا تتحرّك بين الموانئ من أجل الاستعراض فقط.

والسفينة، التي احتفلت البحرية الأميركية بتسلّمها في الثالث من آذار/ مارس الماضي، قادرة على شحن مئات الآليات العسكرية. وهي توجّهت ظهر يوم الأحد، بعد بقائها في الأردن مدة 40 ساعة، إلى ميناء جدّة السعودي، حيث رست لساعات عديدة قبل أن تغادر.

لم تُصدر البحرية الأميركية أية معلومات رسمية حول مهمة السفينة في الأردن، لكن مُداولات المُسلّحين ألمحت إلى أنها قامت بإنزال آليات مُخصّصة لدعم “الجيش السوري الحر”، مع تقديرات بانطلاق معركة من الجنوب شبيهة بـ”درع الفرات” شمالاً، بإشراف أميركي مباشر.

يتقاطع هذا التقدير مع آخر لدى أوساط حلفاء سوريا، بأن الضربة الأميركية الأخيرة تُمهّد لبسط النفوذ الأميركي المباشر شمالاً عند الحدود مع العراق، وجنوباً عند الحدود مع الأردن. ولتحقيق هذا الهدف، تحتاج واشنطن إلى تعزيز دعمها لـ”قوات سوريا الديموقراطية” شمالاً والفصائل الحليفة لها جنوباً.

هذه المؤشّرات الميدانية، مُضافاً إليها كلام ملك الأردن لـ”واشنطن بوست” بالتزامن مع زيارته واشنطن، حول الخشية من “التواصل الجغرافي بين إيران والعراق وسوريا وحزب الله” و”الحرس الثوري على بُعد 70 كيلومتراً من حدود الأردن”، تدلّ بوضوح على أنّ ما ناقشه الضيف الأردني في البيت الأبيض تخطّى أحاديث زيارات المُجامَلة العربية إلى اتفاق عملياتي يجري الإعداد له عند الحدود الأردنية السورية.

المصدر: الميادين

نقمة كبيرة على القرضاوي بسبب تغريدته حول تفجير كنيستين في مصر

القاهرة |
أثار الداعية المصري القطري، يوسف القرضاوي، نقمة رواد مواقع التواصل الاجتماعي عليه، بعد تغريدة نشرها أمس الأحد، ثم عاد وحذفها، على خلفية تفجيري الكنيستين في مصر .
وقال القرضاوي في التغريدة التي قام بحذفها فيما بعد: “لم تعرف مصر طوال تاريخها تفجيرات تستهدف جزءا من المواطنين، إلا في عهود الاستبداد، التي لا توفر الأمن ولا الحرية ولا الحياة الكريمة”، وذلك في إشارة إلى الهجمات التي استهدفت الأقباط.
ثم نشر تغريدة أخرى قال فيها: “ندين كل اعتداء على الأنفس الآمنة، ونؤكد أن هذه الجرائم تتنافى مع الشرائع والأخلاق والأعراف، ولمن قام بها عذاب عظيم”.
في غضون ذلك، شن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هجوما قويا عليه، منتقدين موقفه، حيث قال أحدهم : ” حذفك للتويترة لن يغسل يدك من دم الأبرياء”، فيما كتب آخر: “مسحت ليه تغريدتك اللي قبل التغريدة دي اللي بتحرض وبتبرر فيها التفجيرات”.
من جانبه، نشر الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، عبر حسابه على موقع “تويتر” صورة من للتغريدة التي حذفها القرضاوي. وقال: “كيف يدّعي مفتي الفتنة أن رجال الأمن المصري لا يحفظون حياة المواطن المصري وهم حراسه على بوابات الكنائس… حرام عليك يا شيخ الإرهاب”.

النظام السعودي يطرد الرئيس اليمني عبد ربه هادي من أراضيه

الرياض|

طلبت المملكة السعودية من الرئيس اليمني المخلوع، عبد ربه منصور هادي، ومسؤوليه مغادرة الأراضي السعودية فوراً.

وبينت مصادر سياسية أن السعودية بررت طلبها من هادي مغادرة أراضيها، بالانتقال الى اليمن وممارسة مهامهم لتثبيت الدولة في البلاد.

ويأتي الطلب السعودي بعد أيام قليلة من لقاء جمع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مع عدد من مشايخ اليمن الموالين لهادي والمتواجدين حاليا في العاصمة السعودية الرياض.

النظام السعودي يصف قرار ترامب بقصف مطار الشعيرات ب”الشجاع”

الرياض|

سارع النظام السعودي الى اعلان دعمه الكامل للعدوان الامريكي على الاراضي السورية والذي جاء بعد حملة تحريض اعلامية واسعة وتضليلية كان هذا النظام ضمن جوقة المروجين لها.

ونقلت وكالة واس السعودية عن مصدر وصفته ب”المسؤول” في وزارة الخارجية  “تأييد” نظامه “الكامل للعمليات العسكرية الأمريكية على أهداف عسكرية في سورية”.

واشاد المصدر بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشن هذا العدوان والذي وصفه ب”الشجاع” فاضحا بذلك دوره التآمري على سورية وشعبها ومقدراتها.

موقف النظام السعودي الداعم الرئيس للتنظيمات الإرهابية في سورية جاء متطابقا مع موقف كيان الاحتلال الإسرائيلي وذلك بعد ساعات قليلة على العدوان الأمريكي على قاعدة جوية في المنطقة الوسطى في تأكيد جديد على تماهي هذين النظامين في العدوان على سورية وشعبها.