سياسة – عربي

ماذا جرى في جرود فليطا؟

 

فيما حطت المصالحة بين جهات الائتلاف الحاكم في بعبدا حول طاولة الورشة الحكومية ببنودها الميثاقية والسياسية والاقتصادية والانمائية، بعدما نجحت في امتحان قانون الانتخاب، راسمة التساؤلات حول توافر القدرات على تحقيق الاهداف التي تضمنتها، كان ثمة تساؤلات من نوع آخر مصدرها الحدود اللبنانية ـ السورية عند السلسلة الشرقية مع استفادة جبهة فتح الشام من احدى الثغر وشنها هجوما باتجاه موقع متقدم لحزب الله في لحظة حساسة وسط الحديث عن اكتمال الاستعدادات لشن عملية عسكرية لتطهير الجرود من المجموعات الارهابية.

اللافت في العملية بحسب اوساط مراقبة توقيتها، في ظل الصراع الخليجي المتفاقم، ورهان البعض على ان عزل قطر سينعكس ايجابا على الجبهة الشرقية نتيجة ضغوط الدوحة على «جبهة فتح الشام»، خصوصا ان الامارة كانت نجحت في ترتيب اكثر من مصالحة بالتعاون مع ايران ما سمح بحقن الدماء والتخفيف من الاعباء القتالية الملقاة على عاتق حزب الله على اكثر من جبهة، خصوصا عند الحدود اللبنانية ـ السورية.

وفي هذا الاطار تكشف مصادر واسعة الاطلاع عن عرقلة او شبه فشل للاتصالات التي كانت قائمة لسحب عناصر الجبهة من جرود منطقة عرسال وكذلك اتمام عودة مجموعات من النازحين السوريين من مخيمات عرسال الى الداخل السوري، والتي كانت بدأت من اسبوع، متخوفة مما قد تحمله التطورات خلال الايام القادمة، داعية الى عدم الاستهانة بما حصل ليل الاربعاء-الخميس، معتبرة ان العملية تحمل ابعادا سياسية ابعد من العسكرية، خصوصا ان الموقع المستهدف هو مجرد نقطة مراقبة مدعمة متقدمة .

وعليه، ترى المصادر ان ما حصل سيسرع العملية العسكرية التي يعتزم حزب الله تنفيذها في جرود الحدود الشرقية، معيدا ترتيب اوليات عمليته العسكرية نتيجة الاوضاع المستجدة مع اتساع رقعة الاستهداف لتشمل النصرة سابقا، بعدما كانت الاتصالات قد نجحت سابقا بتحييد فتح الشام عن المعركة تمهيدا لسحبها، على ان تقتصر المعركة على تنظيم داعش، علما ان كل الاستعدادات العسكرية قد اكتملت لمعركة لن تكون سهلة كما يتصور البعض في منطقة ذات طبيعة جغرافية صعبة ومعقدة.

الاوساط التي رجحت ان تكون العملية استعراضية تستهدف البيئة الحاضنة للنصرة، من خلال تأكيدها على ان لا اتفاق مع حزب الله ولا استسلام، وانها رغم قرار الانسحاب بقيت تقاتل حتى اللحظة الاخيرة، دعت بعض الاطراف السياسية الى عدم «تسخيف» ما يحصل على الجبهة الشرقية، ردت على المشككين بانسحاب حزب الله من مواقعه وتسليمها للجيش بعد العملية التي جرت امس، مؤكدة ان الموقع المستهدف لا يقع داخل الاراضي اللبنانية انما على الجانب السوري من الحدود.

من جهتها اشارت مصادر وزارية متابعة الى ان الجانب اللبناني ابلغ المجتمع الدولي بوضوح ان الجيش اللبناني غير معني بأي عمليات عسكرية من خارج الخطط والاجندة التي يضعها، وان لا تعاون مباشر بين الحكومة اللبنانية والسورية حول الاوضاع على الجبهة الشرقية، مستدركة ان اخراج الدفعة الاولى من النازحين من مخيم عرسال نحو عسال الورد، انما تم بمبادرة واتصالات قادها حزب الله مع الجانب السوري، وان دور القوى العسكرية والامنية اقتصر على تأمين المواكبة الامنية الضرورية ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش اللبناني.

فما الذي حصل مع ساعات فجر الخميس الاولى؟ بحسب المتوافر من معلومات فان مجموعة من «جبهة فتح الشام» قامت بعملية جسّ نبض لمدى استعداد عناصر حزب الله المنتشرة في منطقة جرود فليطة، فقامت بمهاجمة احدى نقاط المراقبة والرصد مدعمة، المعروفة بـ«محسن 5»،  المتاخمة لمنطقة عرسال، لجهة القلمون الغربي، والتي تشكل جزءا من منظومة المراقبة المتقدمة للحزب في المنطقة، ناجحة في التقدم نحو الدشم الاساسية للموقع تحت وابل من القذائف الصاروخية والاسلحة الرشاشة المتوسطة، مستغلة احدى الثغر، لتشتبك مع حامية الموقع التي اضطرت الى التراجع، قبل ان تنجح في استعادة الموقع في هجوم مضاد، بعد تدخل المواقع المنتشرة في المنطقة وتقديمها الدعم المدفعي والرشاش المطلوب، مستخدمة كثافة نيران كبيرة ما ادى الى ايقاع العديد من الاصابات في صفوف المجموعة المهاجمة وتدمير احدى الآليات بصاروخ موجه، واستشهاد عنصرين من حزب الله احدهما آمر الموقع ع.د.د. من بلدة كفرصير وأ.ح.أ. من بلدة العديسة، وجرح اربعة عناصر، كما تمكن الحزب من غنم كمية من الذخائر والاسلحة واجهزة الاتصال اللاسلكي.

ليبيا تكشف وثائق قطرية تطالب فيها إرسال مسلحين إلى سوريا

طرابلس|

عرض المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، العقيد أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي في بنغازي وثيقة قطرية تطالب بإرسال مسلحين من دول المغرب العربي إلى سوريا.

وكشف المسماري،عن وثائق تشير إلى طلب قطر من القائم بأعمالها في طرابلس، نايف عبدالله العمادي، إرسال متطوعين من دول المغرب العربي وشمال إفريقيا للقتال في الأراضي السورية.

وأشار إلى أن الدوحة هي المسؤولة الرئيسة عن عدم استقرار ليبيا، وذلك عبر دعمها لجماعات إرهابية وتزويدها بالمال والسلاح، مظهراً وثائق أخرى تكشف تواطؤ عناصر إرهابية في عمليات اغتيال لضباط في الجيش الليبي.

ولفت المسماري إلى أن بلاده تعاني من إرهاب ممنهج لدول خارجية عبر تواطؤ ليبيين مع جماعات إرهابية للسيطرة على البلاد، وفق ما أظهرته الوثائق.

أمير قطر يهنئ نظام آل سعود بتعيين بن سلمان وليا للعهد

الدوحة|

هنا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء الأربعاء، القيادة السعودية بتعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد، معرباً عن تمنياته له بالتوفيق والسداد وللعلاقات بين البلدين بالازدهار.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن الشيخ تميم “بعث ببرقية تهنئة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء”.

وأعرب أمير قطر، في تهنئته للعاهل السعودي، عن “موفور الصحة والعافية ولشعب المملكة العربية السعودية الشقيق دوام التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة”.. كما أعرب عن تمنياته للعلاقات “الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء”.

كذلك بعث الشيخ تميم ببرقية تهنئة إلى الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة اختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية.

وأعرب عن تمنياته له “التوفيق والسداد لما فيه خير المملكة في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين”.

وأصدر العاهل السعودي؛ فجر الأربعاء، أمراً ملكياً بتعيين نجله، الأمير محمد بن سلمان، ولياً للعهد، بدلاً من الأمير محمد بن نايف، الذي أعفاه من منصبه.

ودعا العاهل السعودي إلى مبايعة نجله ولياً للعهد، وذلك بقصر الصفا في مكة المكرمة، بعد صلاة التراويح الأربعاء.

جاء الأمر ضمن حزمة أوامر ملكية تضمنت تعيين وزيرًا للداخلية خلفًا لبن نايف الذي كان يشغل نفس المنصب أيضًا، إضافة إلى تعيين عدد من الأمراء مستشارين في الديوان الملكي وسفراء بالخارج، ولم تتضمن الأوامر الملكية تعيين أحد في منصب ولي ولي العهد.

وتأتي هذه القرارات الملكية في وقت تشهد فيه منطقة الخليج أزمة كبيرة على خلفية قيام السعودية ومعها الإمارات والبحرين بجانب مصر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وفي 5 حزيران الجاري، قطعت السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصاراً برياً وجوياً، لاتهامها “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الأخيرة.

وقامت اليمن وموريتانيا وجزر القمر لاحقاً بقطع علاقاتها أيضا مع قطر، وشدّدت الدوحة على أنها تواجه حملة “افتراءات”، و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.

مجتهد: خلال أيام يتنازل الملك سلمان عن العرش لنجله محمد

 الرياض|

أكد المغرد السعودي “مجتهد” أنه كما توقع قبل أيام اختبار أزمة قطر شجعت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على إقالة محمد بن نايف، مباركا لـ”كل من يتمنى زوال آل سعود”.

وكشف أن “الخطوات التالية هي قرارات تجميلية تحسن صورة ولد سلمان وحملة اعتقالات ضخمة تشمل أشخاصا في الأسرة الحاكمة”، جازما أنه “خلال أيام يتنازل الملك سلمان للولد سلمان”.

وشدد على أن “هناك غضب داخل آل سعود واتصالات ساخنة لكن لم يتبين إن كان سيتمخض عنها تمرد على هذه القرارات أو ستُـحتوى”، كاشفا أن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب شخصيا على علم لكن المؤسسات الأميركية ودول أوربا وخاصة ألمانيا متفاجئون وقد تصدر تعليقات بهذا المعنى”

كنز القذافي الأسطوري.. حقائق تُكشف للمرّة الأولى عن أماكن ثرواته

 

 

أدى السقوط العنيف لمعمر القذافي وموته عام 2011، إلى شن مطاردة عالمية للبحث عن ثروات الدكتاتور الليبي الغني، حيث كشف تقرير للأمم المتحدة مؤخرًا، أن أغلب ثرواته قد تكون مخبأة في أنحاء بقارة أفريقيا.

وأصدرت لجنة من خبراء مكلفين من قبل مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الشهر، تقريراً مكونًا من 299 صفحة، حول استمرار الفوضى في ليبيا بعد موت القذافي، واحتوى التقرير على وثائق، صور ومقابلات توضح كيفية تدفق ممتلكات الدكتاتور المجمدة بموجب قرارات الأمم المتحدة بحرية في جميع أنحاء القارة.

وانتشرت الشائعات لسنوات، بأن مليارات الدولارات، ستة ملايين قيراط من الماس على الأقل، وعدد غير معروف من سبائك الذهب الصلبة مخبأة في جنوب أفريقيا، ويعتقد أن حوالي 20 مليار دولار موزعة ضمن 4 مصارف، بينما يزعم أن البقية مخبأة في مستودعات ومخازن في جميع أنحاء بريتوريا وجوهانسبورغ.

وفي عام 2013 وافقت جنوب أفريقيا على إعادة الأموال الليبية، بقيمة 10 مليارات راند (ما يقارب 780 مليون دولار حسب سعر الصرف اليوم) إلى الحكومة الجديدة، وذلك تماشياً مع قواعد الأمم المتحدة، ومن دون أية إشارة لإشاعة النقود والماس والذهب، المخبأة والمخزنة.

وكشف التحقيق الذي أجراه الفريق مؤخرًا، أن أموالاً أكثر مما بلغ عنها سابقاً قد تكون انتقلت من خلال مؤسسات جنوب أفريقيا المالية، وأظهرت المعلومات التي اكتشفت عام 2016 أن 8 مليارات دولار أخرى نقلت من حساب “بنك ستاندرد” في جنوب أفريقيا، إلى حساب “بنك ستانبيك” في كينيا، ولم يستجب بنك ستاندرد لطلب صحيفة “كوارتز” الإلكترونية بالتعليق على ذلك. كما زعم بأن مصرفي القذافي السابق والرئيس الأسبق لوزارة الاستثمارات الأفريقية الليبية بشير صالح الشرقاوي، هو من أذن بالتحويل إلى كينيا، ويعتقد بأن هذه الوزارة التابعة لهيئة الاستثمار الليبية، هي مصدر التمويل لأسرة القذافي، والتي أعيد تشكيلها منذ ذلك الحين.

دليل على مخبأ بوركينا فاسو:

يزعم أن هناك أيضاً عدة مخابئ للنقود موجودة في جميع أنحاء غرب أفريقيا، وأدى تعقبها كلها إلى شخصٍ واحد مجهول الهوية، حيث صرحت اللجنة أن 6 أشخاص على الأقل حذروا بأن هذه الشخصية الغامضة كانت تحاول نقل الأموال إلى ليبيا، وتلقت اللجنة تقارير تفيد بأن مبلغ 560 مليون دولار في رزم من أوراق فئة 100 دولار، مخبأة في صناديق من الصلب في مكانٍ ما من واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو.

كما يزعم بأن النقود موجودة هناك بانتظار نقلها إلى طرابلس من قبل شركة محلية، ومجموعة شركات نقل عالمية، ووفقاً للوثائق التي تؤكد هذه المخططات، فإن المجموعة التي تنقل المال ستحصل على عمولة تتراوح بين 10% و 35%، وعلى الرغم من إنكار حكومة بوركينا فاسو وجود مثل هذه الشركة، فإن عنوانها البريدي موجود.

صناديق المعونة التي يزعم احتواؤها على ملايين القذافي:

يوجد جزء آخر من كنز القذافي الأسطوري بالقرب من أكرا عاصمة غانا، حيث خزنت الأموال هناك في صناديق تحمل ختم منظمة إنسانية “المنظمة العالمية لحماية حقوق الإنسان”، اتصل مجلس الأمن بالشرطة الغانية وبمقر المنظمات الحقوقية في فرنسا ولم يتلق أي رد، ويذكر بأن آخر مرة شوهدت فيها الصناديق كانت في شباط 2016، قبل أن يزعم نقلها إلى بلد آخر.

وقد كشف التحقيق أيضاً عن محاولة الجماعات المتمردة استخدام النقود لشراء الأسلحة، وهذا يؤكد قول اللجنة بأن الموالين السابقين للقذافي يمكنهم الوصول إلى الغنيمة بسهولة، ومثل العديد من عمليات البحث عن الكنوز، تسبب البحث عن ثروة القذافي المفقودة بالاقتتال الداخلي بين مجموعاتٍ تدعي أنها تمثل النظام الديمقراطي الجديد، وأخرى تحاول أن تحرز أكبر سرقة في العالم.

وجاءت تحقيقات الأمم المتحدة عقب فضيحة “أوراق بنما”، التي نشرتها صحيفة “سوديوتشه تسايتونغ” الألمانية، وعن طريقها وثقت كيفية استثمار النفط من قبل وزارة الاستثمار الليبية في دول أفريقية أخرى، لنقل الأموال ضمنها.

العراق يؤكد وصوله إلى أبواب إعلان النصر النهائي في معركة الموصل

بغداد|

اعلن مستشار الأمن الوطني في العراق فالح الفياض إن السلطات العراقية على أبواب إعلان النصر النهائي في الموصل مبينا أن العلاقة مع إيران لا تقارن بعلاقة العراق مع السعودية.

وقال مستشار الأمن الوطني في العراق فالح الفياض  في مقابلة مع قناة “الميادين”  إن السلطات العراقية “على أبواب إعلان النصر النهائي في الموصل” مؤكدا انحسار المزاج الطائفي في البلاد حيث “يريد الجميع العودة لحضن الدولة”، مضيفاً أن مشاركة المكوّن السنيّ وأبناء المناطق المحتلة من داعش في الحرب “كانت مهمة جداً”.

وإذ قال الفياض إن العمل  يتم لتتمكن المحافظات في المستقبل بإدارة نفسها بنفسها، أكد أن وجود الجيش العراقي أصبح مطلباً لأبناء المحافظات جميعاً.

وحول الحشد الشعبي رأى المسؤول العراقي أنه “أفضل ما أنتجته العملية السياسية في العراق”، وأن الحشد “سيكون مستقبلاً في المكان الذي تريده القيادة السياسة ومصلحة العراق”. وتم الاتفاق أن يذهب الجيش العراقي إلى سنجار مع وجود البيشمركة هناك، وفق الفياض.

وفي ما يتعلق بمستقبل إقليم كردستان، أكد الفياض  “قلت لمسعود البرزاني إن الاستفتاء هو قفزة في الهواء”، وأن ظروف كردستان الداخلية وظروف العراق الاقليمية “لا تسمح بمغامرة مثل استفتاء استقلال الاقليم”.

وحول الوجود الأميركي في العراق، شدد الفياض أنه سيتقلص في المرحلة المقبلة وأنه لن يكون هناك أي وجود عسكري أجنبي في العراق مستقبلاً،  معتبراً أن تصريحات المسؤولين الأميركيين ببقاء 5 آلاف جندي أميركي “هي شأنهم لكن نحن لن نقبل ذلك”.

وأكد المسوؤل العراقي وجود غرفة تنسيق عمليات عسكرية عراقية سورية مشتركة للتصدي للارهاب، مضيفاً أنه استجدت ظروف “جعلتنا نتعامل مع الحكومة السورية بطريقة مختلفة لأنها تحارب الارهاب”.

وفي ما يخص مخرجات قمة الرياض أكد الفياض أنه “عارضناها لأنها تؤدي للتأزيم وقلنا إنه منهج غير سليم”، مردفاً أن السعودية “لديها سياسة تثير الامور المذهبية”، ومضيفاً أن بغداد أعلنت رفضها لحصار قطر لكن “هذا لا يعني رفض التهم لبعض الدول بدعم الارهاب”. واعتبر الفياض أن التقارب القطري التركي “غير مبنيّ على أسس واضحة ومعلنة، بل جرى الاتفاق على دعمهم لجماعات مسلحة”.  

الفياض قال إن العلاقة مع إيران “لا تقارن بعلاقتنا مع السعودية”، كما لا يمكن مقارنة العلاقة بين العراق وتركيا بما هي عليه بين إيران والعراق أو بين العراق وبين سوريا.

وأضاف مستشار الأمن الوطني أن ايران “تحارب الإرهاب ونحن لا يهمنا رؤية الآخرين طالما أن الأمر يضعف داعش”، وذلك تعليقاً على توجيه إيران ضربات صاروخية ضد داعش في دير الزور.

الفياض شددّ على أن بغداد في محور مع إيران وسوريا بخصوص محاربة الارهاب، وأن حجم المشتركات بين بلاده وإيران “أكبر بكثير مما بيننا وبين الولايات المتحدة”.

وحول زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى السعودية، لفت الفياض إلى أنها “تهدف لتغيير واقع غير مقبول وتحسين الاوضاع”، وأن الهدف المعلن لبغداد “إقامة علاقة جيدة مع السعودية على أساس مصالحنا”.

راشد الغنوشي يقيم دعوى قضائية ضد قناة سكاي نيوز عربية

تونس|

أقام راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية دعوى قضائية ضد قناة “سكاي نيوز عربية” إثر اتهامها الغنوشي بـ”تنسيق” اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد سنة 2013، حسب ما أفادت الحركة الاربعاء في تونس.

وقال جمال عوي المكلف بالإعلام في حركة النهضة لفرانس برس “تمّ تقديم دعوى قضائية باسم راشد الغنوشي ضد سكاي نيوز عربية، في لندن لأن المؤسسة الاعلامية (الأم) موجودة في بريطانيا”.

وأوضح أن الدعوى تأتي على خلفية “اتهام” القناة راشد الغنوشي بـ”تنسيق” عملية اغتيال شكري بلعيد مع الجهادي الليبي السابق عبد الحكيم بلحاج الذي أدرجت دول خليجية مقاطعة لقطر اسمه على لائحة الارهاب.

وفي التاسع من حزيران/يونيو الحالي بثت قناة سكاي نيوز عربية تقريرا بعنوان “تورط قطر في المغرب العربي” قالت فيه “اعترف الإرهابي أبو أنس الليبي بعد أن ألقى الأميركيون القبض عليه بأن (عبد الحكيم) بلحاج متورط في الاغتيالات السياسية في تونس بالتنسيق مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وبعلم من القطريين”.

وأبو أنس الليبي قيادي سابق في “الجماعة الليبية المقاتلة” التي كان عبد الحكيم بلحاج أحد مؤسسيها.

وفي 2013 اوقفت الولايات المتحدة ابو انس الليبي في طرابلس لدوره في اعتداءات 1998 ضد السفارتين الاميركيتين في تنزانيا وكينيا.

وفي تعليقه على ما ورد في تقرير سكاي نيوز عربية، قال جمال العوي “هذا كذب وافتراء ضد راشد الغنوشي وضد حركة النهضة” لافتا الى أن معدّي التقرير “لم يتصلوا بنا ليسمعوا موقفنا من هذه الاتهامات”.

وفي بيان، قال مكتب المحاماة البريطاني “كارتر راك” الذي وكّله الغنوشي لإقامة الدعوى القضائية ضد سكاي نيوز عربية، ان الدعوى تأتي على خلفية اتهام الغنوشي باغتيال بلعيد.

واغتيل شكري بلعيد بالرصاص أمام منزله في العاصمة تونس يوم 6 شباط/فبراير 2013.

وكان بلعيد معروفا بمعارضته الشديدة لحركة النهضة التي قادت حكومة “الترويكا” من نهاية 2011 وحتى مطلع 2014.

واتهمت عائلة بلعيد حركة النهضة باغتياله في حين وصفت الحركة تلك الاتهامات بـ”المجانية”.

محكمة مصر الدستورية العليا تبارك التنازل عن تيران وصنافير للسعودية

القاهرة|

أصدرت المحكمة الدستورية العليا في مصر الاربعاء قرارا بوقف تنفيذ كل الأحكام الصادرة من القضاء الإداري والقضاء المستعجل بشأن اتفاقية تيران وصنافير ما يفتح الباب أمام تصديق الرئيس المصري عليها وبالتالي تسليم الجزيرتين للسعودية.

وقال القاضي سليم رجب المتحدث باسم المحكمة الدستورية العليا لفرانس برس إن رئيس المحكمة “أصدر أمرا وقتيا بوقف تنفيذ كل الأحكام الصادرة بشأن اتفاقية تيران وصنافير” من محاكم القضاء الإداري ومن محكمة الامور المستعجلة.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات من تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد فيها “ضرورة إعادة الحقوق لاصحابها” في إشارة الى الاتفاقية التي تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير والتي أثارت احتجاجات في مصر.

ووافق البرلمان المصري في 14 حزيران الجاري على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية التي تمنح الأخيرة حق السيادة على جزيراتي تيران وصنافير في البحر الأحمر عند خليج تيران الذي يشكل المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

عاهل السعودية يستغل الانشغال بأزمة قطر ويعين ابنه وليا للعهد

الرياض:

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمراً ملكياً أعفى بمقتضاه ولي العهد، الأمير محمد بن نايف، من منصبه وعين نجله محمد بن سلمان مكانه ولياً للعهد.

ويعرف الأمير الشاب، البالغ من العمر 31 عاماً، بتوليه سلطات غير معتادة لمن في سنه، إلى درجة أن وصفه بعض الدبلوماسيين بأنه “رجل كل شيء”.

وبرز الأمير محمد منذ تعيينه ولياً لولي العهد في 2015 حتى أصبح أكثر شخصية نفوذاً في المملكة.

ويدعم ولي العهد الجديد خطة تحديث إصلاحية تعرف باسم رؤية 2030، تهدف إلى تغييرات اجتماعية واقتصادية، حتى لا يظل اقتصاد البلاد معتمدا فقط على النفط.

ويتولى ولي العهد أيضاً منصب وزير الدفاع منذ أكثر من عامين، وقادت المملكة في عهده الحرب على اليمن ودعمت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة “أنصار الله” في اليمن.

ومن بين المناصب التي يتولاها رئاسة مجلس شؤون الاقتصاد والتنمية، وهو الجهة التي تنسق السياسة الاقتصادية في البلاد، ويرأس أيضاً الهيئة المشرفة على شركة النفط العملاقة أرامكو.

محمد بن سلمان ولد في 31 آب1985 وهو الابن السادس للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والدته الأميرة فهدة بنت فلاح بن سلطان آل حثلين العجمي، وجده لأمه راكان بن حثلين شيخ قبيلة العجمان، ودرس الأمير محمد القانون في جامعة الملك سعود، وهو أب لولدين وبنتين، ولم يتزوج إلا مرة واحدة.

في 3  آذار 2013، صدر أمر ملكي بتعيينه رئيساً لديوان ولي العهد (كان والده سلمان يشغل هذا المنصب آنذاك) ومستشاراً خاصاً له بمرتبة وزير، وفي 13 تموز 2013، عُيّن مشرفاً عاماً على مكتب وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، إضافة إلى عمله، وفي25 نيسان 2014، صدر أمر ملكي بتعيينه وزيراً للدولة عضواً في مجلس الوزراء، إضافة إلى عمله.

في 23 كانون الثاني 2015، أي بعد أقل من أسبوع من جلوس والده على العرش، صدر أمر ملكي بتعيينه وزيراً للدفاع، ورئيساً للديوان الملكي ومستشاراً خاصاً لوالده الملك سلمان بن عبدالعزيز بمرتبة وزير، وفي 29 منه، صدر أمر ملكي بالتشكيل الوزاري، فاستمر الأمير في منصبه وزيراً للدفاع، وصدر أمران ملكيان بإنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وتشكيله برئاسته.

في 29 نيسان 2015، أصدر والده الملك سلمان بن عبد العزيز أمراً ملكياً باختياره ولياً لولي العهد، وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للدفاع، ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وكان مراقبون أشاروا إلى احتمال حدوث صراع على السلطة بين محمد بن سلمان وابن عمه محمد بن نايف ولي العهد البالغ من العمر 56 عاماً، الذي حل محله الآن.

وعلى الرغم من توقع قرار الملك سلمان بتعيين ابنه ولياً للعهد في الدوائر المقربة، فإنه كان مفاجئاً، خاصة في تلك الفترة التي تواجه فيها المملكة تصعيداً العلاقات مع قطر وحربها ضد اليمن.

بعد أكثر من 40 عاما.. السعودية توافق على اتفاقية كامب ديفيد

القاهرة|

أكد برلماني مصري رفيع المستوى أن تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، بناء على اتفاقية قيد المناقشة حاليا في القاهرة، يقتضي تطبيق الرياض لبنود اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل.

وفي حوار مع صحيفة “الأهرام” ذكّر اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب، بأن جزيرتي تيران وصنافير دخلتا، مع توقيع اتفاقية السلام، ضمن المنطقة (ج) ودخلت قوات متعددة الجنسيات لهاتين الجزيرتين، “أي أنه لا توجد فيهما قوات مصرية حتى الآن وبالتالي تسري بنود اتفاقية السلام على الجزيرتين بعد تسليمهما للسعودية”.

كما أكد البرلماني المصري أن ولي العهد السعودي محمد بن نايف أقر في خطابه 8 نيسان 2016، بعد توقيع الاتفاقية السعودية المصرية بشأن “تيران وصنافير”، بالتزام المملكة  بنقل جميع الالتزامات المترتبة على مصر في هاتين الجزيرتين بناء على اتفاقية كامب ديفيد إلى السعودية”.

وشدد عامر على أن قرار عودة الجزيرتين للإدارة المصرية مرة أخرى حال تعرضها لأي خطر يمس الأمن القومي ليس مستبعدا.

وفجّرت اتفاقية “تيران وصنافير” منذ توقيعها في نيسان 2016، احتجاجات ومظاهرات غاضبة، وأصدر القضاء المصري أحكاما متناقضة حولها.

ففي 16 كانون الثاني قضت المحكمة الإدارية العليا باعتبار الاتفاقية “باطلة”، لكن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قررت في نيسان اعتبارها سارية.

وفي 14 من هذا الشهر، أقر البرلمان المصري اتفاقية ترسيم الحدود البحرية، التي تسمح بنقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وأعلنت الحكومة المصرية بعد يوم من ذلك، أن اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية ستصبح سارية وتدخل حيز التنفيذ بمجرد توقيع الرئيس عبد الفتاح السيسي عليها.