سياسة – عربي

لبناني يتسلل إلى مستوطنة كريات شمونة عبر الجدار الحدودي

 

اعتقل الجيش الإسرائيلي شابا لبنانيا عبَر إلى الأراضي الإسرائيلية عبر الجدار الحدودي مع لبنان، وذكرت معلومات صحفية أنه لم تتضح نية الشاب اللبناني، ونقل إلى التحقيق لدى جهاز الأمن العام الشاباك

ووفقا للتقارير الإخبارية فقد شاهد إسرائيليون الشاب وهو يتجول في المحطة المركزية في مستوطنةكريات شمونة، واشتبه في أنه غير اعتيادي، لذلك استدعوا قوات الأمن التي وصلت وفحصت الرجل قبل اعتقاله، وتبين أنه لم يكن مسلحا.

وأكد الجيش الاسرائيلي صحة الخبر باعتقال شخص يحمل هوية لبنانية ويجري التحقيق معه.

الكرملين ينفي إعداد لقاء بين بوتين وترامب في أيار القادم

موسكو|

نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميتري بيسكوف” أي معلومات تشير إلى إعداد لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترامب في الشهر القادم”، مشيراً إلى انه “لا شيء، حتى الأن.

ويذكر أن صحيفة “كوميرسانت” الروسية، نقلت عن مصادر حكومية معلومات، تشير إلى أنه من الممكن أن يجتمع بوتين وترامب في نهاية الشهر القادم في دولة أوروبية.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون زار موسكو في الـ 12 من الشهر الماضي، حيث اجتمع مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وكذلك مع بوتين.

أيام الشاهد الصعبة: الاحتقان يتصاعد… وتراجع تاريخي للدينار

 

 تونس |

تتواصل أيام يوسف الشاهد الصعبة، فالرجل، الذي كان ينظر إلى الاحتجاجات التي عمّت البلاد في الأسابيع الأخيرة بعين الأمل أن تخمد إثر إعلانه «روزنامة زيارات» لعدد من المدن المشتعلة، خاب ظنه، إذ تصاعد الاحتقان الاجتماعي في ظل التراجع المفاجئ للدينار التونسي

وشهد الدينار التونسي هبوطاً غير مسبوق مقابل الدولار الأميركي واليورو الأوروبي، بعدما بلغ سعر صرفه في السوق العالمية أدنى مستوياته، ليسجّل مقابل اليورو الواحد 2.68 أمس، بعدما كان 2.0 في 2015، في الوقت الذي وصل فيه سعر الصرف أمام الدولار إلى 2.50، وهو ما أثار قلق الناس والأحزاب السياسية، وخاصة طرفي الإنتاج من منظمة أصحاب العمل ومنظمة العمال.

 

ومنذ الثلاثاء الماضي، إثر تصريحات لوزيرة المال لمياء الزريبي، مفادها أن البنك المركزي سيقلص تدخلاته لخفض الدينار تدريجياً، لكنه لن يسمح بأي انزلاق كبير للعملة المحلية، يشهد الدينار تراجعاً حاداً يقلص مدخرات البلاد من العملة الصعبة، كما ستكون له تداعيات سلبية في الاستثمار والقدرة التنافسية للمؤسسات، وأيضاً التضخم وعجز الميزان التجاري وارتفاع نسبة المديونية وخدمة الدين، وبصورة عامة في التوازنات المالية الكبرى.

رئيس الحكومة يوسف الشاهد، الذي يعيب على بعض السياسيين خطابهم المحبط، طمأن الجميع وأكد أن الحكومة والبنك المركزي سيتخذان إجراءات للحد من تراجع العملة، بل قال إن تهاوي الدينار عادي نظراً إلى عجز الميزان التجاري الذي بلغ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري نحو 1.68 مليار دولار، أي بنسبة 57 في المئة.

 

 

رأى رئيس الحكومة أن مشكلة انخفاض قيمة الدينار طبيعية ويمكن حلها

 

ويمكن القول إن الشاهد لم يجانب الصواب، وهو ما يشرحه الخبير الاقتصادي والمالي حسين الديماسي، الذي عزا تهاوي الدينار إلى العجز الكبير في الميزان التجاري بسبب ارتفاع قيمة الواردات مقابل تراجع الصادرات، مضيفاً أن غياب تدخل البنك المركزي حتى الآن ساهم في هذا التراجع. والحل من وجهة نظره هو «التقليص قدر الإمكان من التوريد العشوائي الذي يستنزف مدخرات البلد من العملة الصعبة، وخاصة تلك المواد التي تمثل كماليات بالنسبة إلى المستهلك».

يذكر أنه في نهاية الأسبوع الماضي انطلقت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى استهلاك المنتوج المحلّي، من قبيل: «دينارك طاح… هزو» و«استهلاك تونسي» و«يكفي من الاستيراد العشوائي».

أما عن التأثيرات المباشرة، فستكون وفق الديماسي «فقدان المؤسسات الاقتصادية قدرتها التنافسية، ما سيجعل معاملاتها تتراجع ويمكن أن تتجه إلى تقليص عدد عمالها، إلى جانب ارتفاع كلفة شراء المواد الأولية، ثم ارتفاع أسعار المنتوجات المحلية».

هذه التداعيات في حال حدثت، ستمثل وقوداً للاحتجاجات التي تعم البلاد للمطالبة بالتشغيل والتنمية. فمحافظة تطاوين (500 كلم عن العاصمة) التي شهدت إضراباً عاماً في الثالث عشر من الشهر الجاري، أغلق شبابها نهاية الأسبوع الماضي جميع المداخل المؤدية إليها لمنع شاحنات الشركات البترولية من الدخول والخروج، كما قرروا إضراباً عاماً ثانياً الخميس المقبل، بالتزامن مع زيارة مقررة للشاهد إلى المحافظة التي تتجاوز نسبة البطالة فيها 30 في المئة.

أما في الشمال الغربي، وتحديداً مدينة الكاف التي نفذ أهاليها إضراباً عاماً في العشرين من الشهر الجاري، فلوحت المنظمات التي تؤطر تلك الاحتجاجات بعصيان مدني كتصعيد لما ترى فيه تجاهل الحكومة لمطالبها، كما شهدت مدينة القيروان (160 كلم عن العاصمة) مسيرة احتجاجية ضخمة نهاية الأسبوع الماضي.

حتى القضاة انخرطوا في الاحتجاجات للمطالبة بتحسين وضعهم المادي وظروف عملهم، إذ دخلوا بداية من أمس في تحركات بحمل شارة حمراء ودخول الجلسات من دون النظر في أي من القضايا المعروضة أمامهم، كما ستستمر احتجاجاتهم حتى يوم الجمعة المقبل.

وكان صندوق النقد الدولي قد وافق في الأيام الماضية على تقديم قسط متأخر بقيمة 320 مليون دولار من قرض إلى تونس قيمته الإجمالية 2.8 مليار دولار، لكنه وضع شروطاً بـ«إصلاحات» يجب على الحكومة تنفيذها كإصلاح الصناديق الاجتماعية والتخفيض في عدد الموظفين العموميين والتحكم بكتلة أجورهم وغيرها.

أما عن تدخل «النقد الدولي» في تخفيض قيمة العملة المحلية، فأكد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق، جهاد أزعور، أنهم لم يطلبوا ذلك، لأن «قيمة الدينار التونسي حالياً لا تتجاوز قيمته الحقيقية إلا بنسبة 10%، وهي نسبة ضعيفة وفق نماذج سعر الصرف القياسية»، لكنه أوصى بإدارة العملة بـ«طريقة مرنة تسمح بمعالجة عجز الميزان التجاري».

جيش الاحتلال يطلق النار على فلسطيني بذريعة محاولته طعن جنود

القدس المحتلة|

أفادت وسائل إعلام، عن ان جيش الاحتلال الإسرائيلي اطلق النار على فلسطيني شمالي الضفة الغربية، في جنوب نابلس، بعد اتهامه بمحاولة تنفيذ عملية طعن ضد جنود إسرائيليين.

ميشال عون: العقوبات الأمريكية على “حزب الله” ستضر بلبنان

بيروت|

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن “مشروع القانون الذي يجري إعداده في الكونغرس الأمريكي، لفرض عقوبات مالية جديدة على حزب الله سيضر بلبنان وشعبه”.

وأضاف عون خلال استقباله وفد مجموعة “العمل الأمريكية من أجل لبنان” اليوم، الاثنين 24 نيسان، أن “مشروع القانون الأمريكي لا يأتلف مع العلاقات اللبنانية الأمريكية التي يحرص لبنان على تعزيزها في مختلف المجالات”.

وأشار إلى أن “لبنان يجري الاتصالات اللازمة للحيلولة دون صدور القانون، ويرحب بأي جهد تبذله مجموعة العمل الأمريكية من أجل لبنان في هذا المجال”.

وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت عن إعدادها مسودة عقوبات جديدة على “حزب الله” اللبناني، من المفترض إصدارها مع بداية الشهر المقبل.

ومن المتوقع أن تتضمن العقوبات إجراءات جديدة على المصارف اللبنانية ما سيؤدي إلى إرباك مالي.

كما يتوقع ألا تقتصر العقوبات الجديدة على “حزب الله”، بل ستشمل حلفاءه السياسيين في لبنان، وفي مقدمتهم “التيار الوطني الحر” و”حركة أمل”.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي بالغالبية مشروع القرار 2297 ضد “حزب الله”، في 23 تشرين الأول 2015، ليشدد الخناق على مؤسساته المالية والأفراد الذين يدعمونه.

ويطلب القرار من وزارة الخزانة الأمريكية “فرض شروط قاسية على فتح أي حساب لأي جهة خارجية تقوم بتسهيل التعاملات لحزب الله وغسل أمواله، وتتآمر بإرسال تحويلات لأشخاص أو مؤسسات على صلة بالحزب”.

وكانت وزارة الخزينة الأمريكية أصدرت قرارًا بفرض عقوبات مالية على شخصيتين لبنانيتين مقربتين من “حزب الله” اللبناني، هما علي دغموش ومصطفى مغنية.

البنتاغون: حان الوقت لاستعمال القسوة مع قطر‎ لوقف دعم الإخوان

واشنطن|

ذكرت مجلة “فوربس” الأمريكية، أن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس وجه تحذيرًا شديد اللهجة إلى  أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني خلال لقائهما السبت الماضي، وذلك بسبب دعم الدوحة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقد يكون الوزير ماتيس قد قال كلمات أكثر صرامة للقطريين سرًا، فقائد المشاة البحرية السابق الذي قاد القتال بمنطقة الشرق الأوسط، يفهم بالتأكيد التهديد الكبير الذي تمثله الجماعة وفقا للمجلة.

وإن لم يكن الأمر كذلك، فإن أمريكا ستأسف قريباً على الصمت المهذب حيال دعم قطر لجماعة الإخوان، ولن تكون قادرة على هزيمة “الإرهابيين” إذا لم يتوقف أصدقاؤها عن تمويلهم.

وحسب المجلة الأمريكية، فإن مراقبين ينتظرون اللحظة التي ستقوم فيها واشنطن، باتخاذ موقف قاس تجاه قطر لدعمها المفتوح للجماعة الإسلامية.

وبسبب الدعم القطري لجماعة الإخوان، اندلعت في العام 2014 خلافات مع السعودية والبحرين والإمارات، الأمر الذي قامت على إثره هذه الدول بسحب سفرائها من قطر.

وبالرغم من بعض محاولات المصالحة عبر التصريحات العلنية من كلا الجانبين، إلا أنه وراء الكواليس ما يزال جيران قطر غاضبين  بسبب استمرار الدوحة، في تمويل ودعم الجماعة التي تريد زعزعة استقرار بلدانهم.

ودعم قطر للإخوان معروف جيداً ومحط جدال دائم، ويرى المسؤولون السعوديون والمصريون بأن قطر تعمل منذ وقت طويل على تمويل  جماعة الإخوان المسلمين عبر منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك المجموعات التي تعمل للإطاحة بحكومات مصر والسعودية  الحليفتين الرئيسيتين للولايات المتحدة.

وعرضت قطر أيضاً ملاذاً لعدد من “الإرهابيين” المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين، بمن فيهم الكويتي خالد الشيخ محمد العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/سبتمبر، حيث قامت الدوحة بتقديم وظيفة وشقة سكنية له في العام 1996.

ولم تتمكن السعودية وغيرها من دول الخليج من  التعويل على الكثير من دعم إدارة أوباما لها في محاربة الجماعة، إذ يعتقد بعض المسؤولين العرب أن أوباما كان مقرباً جداً من الحكومة المصرية المكونة من جماعة الإخوان المسلمين، التي أطيح بها في ثورة شعبية دعمها الجيش، بينما يخشى مسؤولون عرب آخرون، خجل أوباما في الماضي من مجابهة أمير قطر .

أما الرئيس الجديد دونالد ترامب فقد لاقى ترحيبًا كبيرًا من السعوديين والخليجيين، فهو يبدو قوياً وحاسماً على شاشة التلفزيون كما نال إعجابهم أثناء اجتماعاتهم الخاصة.

وطبقا للمجلة الأمريكية، فقد أعرب العديد من حكام الخليج وبسرية تامة، عن أملهم في أن تستغل إدارة ترامب زيارة ماتيس لتسليم رسالة إلى قطر، مفادها إذا كنت ترغب بالحصول على حمايتنا فيجب عليك التوقف عن دعم جماعة الإخوان المسلمين، الذين يهددون سلام وأمن حلفائنا ووطننا، وإذا كنت ترغب بالاستمرار بإيواء وتمويل هؤلاء المتطرفين، فإنك سترى الحماية العسكرية تحلق بعيدًا، أنت الآن لوحدك في أحد المناطق الأكثر خطورة في العالم” على حد تعبير المجلة.

وتمتلك الولايات المتحدة قاعدة جوية في قطر، بها حوالي 10 آلاف أمريكي، وغالباً ما تستخدمها قوات البحرية الأمريكية.

ووفقا للمجلة فإنه  بالنسبة لقطر فقد حان الوقت لإعادة التفكير في استراتيجيتها، فقد كانت القطب الثالث في سياسات الشرق الأوسط على مدى العقدين الماضيين، ووضعت نفسها بين إيران والسعودية، فقطر يمكنها أن تكون صديقة لأميركا وللإخوان أيضا”.

أما الآن، وبينما تعمل إيران على بناء القنابل النووية وتأجيج الحروب الأهلية، في سوريا واليمن وغيرها من الأراضي السنية، فقد حان الوقت لقطر للاختيار، فهي يمكن أن تنحاز إلى إيران وروسيا وجماعة الإخوان المسلمين، أو تنحاز للسعودية والولايات المتحدة، فقطر يجب أن تختار بين النزعة العسكرية والحرية، وبين الماضي والمستقبل، وبين التطرف والتسامح”.

فلسطينية تطعن حارسة اسرائيلية عند حاجز قلنديا بين الضفة والقدس

القدس المحتلة|

أقدمت سيدة فلسطينية صباح الاثنين على طعن حارسة إسرائيلية وإصابتها بجروح طفيفة عند معبر قلنديا بين الضفة الغربية المحتلة والقدس قبل أن يتم توقيفها، على ما أعلنت الشرطة.

وقالت الشرطة في بيان ان اسيا كعابنة (39 عاما) وهي أم لتسعة أطفال من قرية دوما قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، أقدمت على طعن الحارسة التي تم نقلها الى مستشفى في القدس لتلقي العلاج.

واعتقلت كعابنة، بينما أعلن بيان صادر عن جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) ان كعابنة اعترفت اثناء التحقيق معها انها قررت شن الهجوم بعد ان هددها زوجها بالطلاق.

وأشار البيان الى انها قررت شن الهجوم بعد ان تشاجرت مع زوجها قبلها بيوم، مشيرة انها “سئمت من حياتها”.

وقتل 261 فلسطينيا منذ تشرين الأول 2015 في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن، قتل فيها أيضا 41 إسرائيليا إضافة إلى أميركيين اثنين وأردني وإريتري وسوداني وبريطانية، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وتقول الشرطة الاسرائيلية ان القسم الاكبر من القتلى الفلسطينيين هاجموا او حاولوا مهاجمة اسرائيليين.

الأسطول البحري المصري السادس عالميا

 

كشف موقع “غلوبال فاير”، المتخصص في الشؤون العسكرية، أن القوات البحرية المصرية تحتل المرتبة السادسة على مستوى بحريات العالم، والأولى عربيا.

وقال الموقع إن وصول القوات البحرية المصرية لهذه الدرجة المتقدمة عربيا وعالميا يأتي نظرا لقدراتها، وعدد الوحدات التي تمتلكها، حيث تمتلك نحو 320 قطعة بحرية مختلفة، منها 11 فرقاطة، و9 غواصات و174 لنش مرور ساحليا، بالإضافة إلى عدد كبير من لنشات الصواريخ، وزوارق بحرية من طراز غويند.

ويهتم موقع “غلوبال فاير” الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرا له، بالشؤون العسكرية والأمنية، وأنشأه عدد من العسكريين الأمريكيين المتقاعدين، ويعد إحدى أبرز المؤسسات البحثية الأمريكية المتخصصة في تقديم قواعد بيانات تحليلية عن القوى العسكرية بالعالم.

وبحسب الموقع، فإن البحرية التركية جاءت في المركز 12 على مستوى العالم، وجاءت إسرائيل في المركز 36.

وقد استقبلت القوات المسلحة المصرية، مؤخرا غواصة ألمانية الصنع، تحمل اسم “تحيا مصر”.

مصر تتجه لسحب الجنسية من “شيخ الفتنة” الإرهابي يوسف القرضاوي

القاهرة|

ينظر القضاء المصري، اليوم الأحد، في 5 دعاوى تطالب بإسقاط الجنسية عن هاربين خارج البلاد، من بينهم الداعية يوسف القرضاوي.

ومن المنتظر أن تطرح هذه الدعاوى، التي أقامها المحامي سمير صبري وغيره، أمام الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد.

وستصدر المحكمة حكمها في دعوى تطالب بإسقاط الجنسية عن الإعلامي أيمن عزام، بينما ستواصل النظر في 4 دعاوى تطالب بإسقاط الجنسية عن القرضاوي وأحمد منصور وأسامة جاويش وآيات عرابي، والمستشار وليد شرابى.

أبو الغيط: الجامعة العربية تمر حاليا بأصعب فترة في تاريخها

القاهرة|

قال أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط، السبت، إن الجامعة تمر حاليا بأصعب فترة في تاريخها نتيجة تدمير دول عربية خلال 6 أعوام، في إشارة لضياع دول بالكامل وأخرى مهددة بالضياع.

واستنكر أبو الغيط، في احتفالية كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بجامعة الإسكندرية، بمناسبة الاحتفال باليوبيل الماسي لجامعة الإسكندرية ومرور 72 عاما على إنشاء جامعة الدول العربية، استنكر أن يكون 50% من اللاجئين في العالم هم من العرب.

وأشار إلى حالة الدمار التي شهدتها سوريا تبعها طرد وتشريد حوالي 5 ملايين شخص ونزوح عدد مماثل إلى غير بيوتهم وتعرض نسيج المجتمع العربي للكثير من المآسي والأخطار.. كما تطرق إلى ما يعانيه العراق الذي مزقته أعاصير الإرهاب وعصابة “داعش” الإرهابية.