سوريا – ميدان

الجيش السوري يحرر 5 بلدات جديدة ويواصل تقدمه باتجاه مدينة الباب

حلب|

سيطر الجيش العربي السوري على بلدة صوران في ريف حلب الشرقي وبلدات أخرى محيطة بها بعد اشتباكات مع إرهابيي تنظيم “داعش”.

مصدر ميداني أكد سيطرة الجيش السوري صباح اليوم على بلدة صوران، موقعاً بين صفوف التنظيم قتلى وجرحى جراء اشتباكات استخدمت فيها الاسلحة الخفيفة والثقيلة.

وأعقب هذا التقدم، سيطرة الجيش السوري على بلدات سرجة صغيرة وسرجة كبيرة ومران بعد سيطرته في الريف حلب الشرقي.

أما في الريف الشمالي الحلبي، انفجر مستودع ذخيرة للمجموعات المسلحة في منطقة الأنفاق جنوب قرية الطامورة غرب عندان ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين وجرح عدد آخر بينهم اثنين من مسؤولي “جبهة النصرة” أحدهم يدعى “عبد الرحمن تلجة”.

الجيش السوري يوجه رسالة اخيرة للمسلحين غرب حلب ويتوعدهم بالقصاص

حلب|

قام الطيران السوري بإلقاء منشورات وجه من خلالها رسالة واضحة للجماعات المسلحة ألقتها طائرات مروحية على الراشدين وجمعية الزهراء غرب حلب وبلدتي خان العسل والمنصورة بريف حلب الغربي.

وجاء في إحدى المناشير الذي جاء تحت عنوان “الرسالة الأخيرة” أنّ “قرار القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى الوطن لا رجعة فيه ولا تهاون .. الضربات القادمة أشد وأقسى وأكثر قوة ..لدينا من القوة ما يكفي لسحق الإرهاب ومحوه عن وجه الأرض” وموقعة باسم “القيادة العامة للجيش والقوات المسلّحة”.

وفي منشور آخر “حان وقت القصاص..المجرمون الذين يرتكبون الفظائع بحق الشعب السوري سيدفعون الثمن غالياً”.

الجيش السوري يقلب المعادلة في دير الزور.. وقاذفات روسيا تدعم تقدمه

دير الزور|

بدأت الأنظار العالمية تتجه نحو مدينة دير الزور  السورية  الذي توقعت  الصحف الغربية بالأمس  سقوطها في يد داعش، حيث يشن التنظيم الإرهابي  هجوماً واسعاً, الا أن الأخبار الميدانية عاكست التوقعات وتحدثت اليوم عن تقدم للجيش السوري في دير الزور باسناد جوي من القوات الروسية التي اطلقت أيضا قاذفات بعيدة المدى.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع الروسية أن القاذفات أصابت أهدفها بدقة بما في ذلك قواعد التنظيم الإرهابي ومخازن أسلحته وتجمعات مسلحيه وآلياته المدرعة في محافظة دير الزور شرق سوريا.

ووفق الوزارة قامت مجموعة من المقاتلات الروسية من طراز “سو-30 إس أم” و”سو-35 إس” انطلقت من قاعدة حميميم على الساحل السوري لحماية القاذفات.

ونفذت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة اليوم عمليات مكثفة بإسناد من سلاح الجو والمدفعية على محاور ونقاط انتشار إرهابيي “داعش” أسفرت عن تحقيق تقدم ملحوظ في عمق مناطق سيطرة التنظيم التكفيري بعد إيقاع العديد من القتلى والمصابين بين صفوفه.

وحاول تنظيم “داعش” الإرهابي فتح جبهات أخرى في القسم الشرقي من المدينة في محاولة للتخفيف من الضغط على إرهابييه في منطقة المقابر ومنع تقدم وحدات الجيش حيث تصدت الوحدات المنتشرة في حي العمال للإرهابيين ودارت اشتباكات عنيفة أسفرت عن تدمير العديد من أوكارهم وتجمعاتهم وآلياتهم.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية أن التنظيم الإرهابي قام بدفن جثث أكثر من 400 قتيل بين صفوفه في قرية الموحسن كجزء من الخسائر الفادحة التي تكبدها خلال الأيام الماضية.

وحققت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في دير الزور مدعومة بسلاح الجو السوري والروسي أمس تقدما في منطقة المقابر في دير الزور بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وقد تواصلت الاشتباكات العنيفة بين وحدات الجيش السوري وعناصر داعش في حيي العمال والرصافة ومنطقة البغيلية بمدينة دير الزور وأطرافها، وفي أطراف اللواء 137.

“داعش” يعزل قائده العسكري في دير الزور بسبب الخسائر الفادحة

دير الزور|

افادت وسائل إعلام بأن تنظيم داعش عزل قائده العسكري في ديرالزور وعين “أبو حمزة الغاب” بديلاً عنه وذلك بعد الخسائر في المعارك الاخيرة.

بتوجيه من الرئيس الأسد.. وزير الدفاع يتفقد وحدات الجيش العاملة في درعا

دمشق|

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة / وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بجولة ميدانية إلى وحداتنا العاملة في درعا التقى خلالها المقاتلين ونقل لهم محبة الرئيس الأسد واعتزازه ببطولاتهم وشجاعتهم في تنفيذ واجباتهم الوطنية.

وزار العماد عدداً من النقاط والمواقع العسكرية واستمع من القادة الميدانيين إلى طبيعة المهام التي تنفذها وحداتهم في رصد تحركات المجموعات الإرهابية واطلع على جاهزية واستعداد المقاتلين للتصدي لأي محاولات اعتداء على المواطنين أو نقاط قواتنا المسلحة، وأثنى سيادته على الجهود التي تبذلها قواتنا العاملة في المنطقة الجنوبية وعلى الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها المقاتلون.

وأكد العماد الفريج أن دماء شهدائنا الأبرار وبطولات وتضحيات قواتنا المسلحة والقوات الحليفة والرديفة هي موضع اعتزاز وفخر قيادتنا وشعبنا, ولفت سيادته إلى أن هذه البطولات والتضحيات هي التي أفشلت المؤامرة والمخطط العدواني على سورية وهي التي ستصنع الانتصار وتقضي على الإرهاب وتعيد الاستقرار إلى ربوع الوطن.

بدورهم أكد المقاتلون أنهم سيبقون على استعداد تام وجهوزية قتالية عالية, وسيكونون دائماً العين الساهرة والجنود الأوفياء الذين يصلون الليل بالنهار بذلاً وعطاءً دفاعاً عن سورية الأبية.

مقاتلو الجيش والدفاع الوطني يحررون تلة التياس في منطقة التيفور

حمص|

سيطر مقاتلو الجيش والدفاع الوطني ظهر اليوم على تلة التياس الاستراتيجية في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي.

وذكر مصدر ميداني لموقع أخبار سوريا والعالم أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مقاتلي الدفاع الوطني حررت تلة التياس شمال شرق المحطة الرابعة في منطقة التيفور بعد معارك عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش”.

ولفت المصدر إلى مقتل وإصابة العديد من إرهابيي “داعش” خلال المعارك وتدمير عدد كبير من آلياتهم وعتادهم في حين فر العشرات منهم باتجاه عمق البادية.

وكانت وحدات الجيش بالتعاون مع مقاتلي حزب الله استعادت أمس السيطرة على “مفرق القريتين” الاستراتيجي وبئر المر جنوب شرق مطار التيفور ب 13 كم وكبدت تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

ضحايا في تفجير سيارة بمخيم للاجئين السوريين قرب حدود الأردن

درعا|

قتل 4 أشخاص على الأقل وسقط عدد من الجرحى في تفجير سيارة مفخخة استهدف مخيم الركبان للنازحين السوريين بالقرب من الحدود مع الأردن في جنوب سوريا.

موسكو تعلن شن ضربات بقاذفات بعيدة المدى على مواقع “داعش” بدير الزور

موسكو|

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن 6 طائرات حربية روسية نفذت ضربات جوية على أهداف لتنظيم “داعش” في محافظة دير الزور اليوم السبت.

وأضافت الوزارة أن الطائرات انطلقت من أراض روسية وعادت بعد الضربات موضحة أن القاذفات أصابت أهدفها بدقة بما في ذلك قواعد التنظيم الإرهابي ومخازن أسلحته وتجمعات مسلحيه وآلياته المدرعة في محافظة دير الزور.

وأكدت معطيات المراقبة على نجاح الغارات الروسية وتحقيقها كل أهدافها وإصابتها للمواقع المستهدفة، ووفق الوزارة قامت مجموعة من المقاتلات الروسية من طراز “سو-30 إس أم” و”سو-35 إس انطلقت من قاعدة حميميم على الساحل السوري بحماية القاذفات، وعادت جميع القاذفات والمقاتلات الروسية إلى قواعدها سالمة بعد تنفيذ مهامها.

الجيش يسيطر على البحارية ويتابع تقدمه في حزرما بغوطة دمشق الشرقية

دمشق|

سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري على بلدة البحارية ومزارعها في الريف الشرقي لمدينة دمشق بالتوازي مع تنفيذ غارات جوية على 3 مقرات لجبهة النصرة في مدينة عربين.

وذكرت مصادر ميدانية في الغوطة الشرقية إن الجيش واصل تقدمه في مدينة “حرزما” التي تعد واحدة من أكثر النقاط استراتيجية في المرحلة الحالية، إذ تعد السيطرة على البلدة ضربة موجعة للميليشيات المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة، إذ سيتمكن الجيش من قطع الطريق بين بلدتي “الميدعاني” و”القاسمية”، ما سيفرض نوعا من العزلة على الميليشيات في البلدتين.

إلى ذلك، ردت وحدات الجيش السوري على مصادر النيران في بلدتي “جسرين” و “كفر بطنا” في الجزء الجنوبي من الغوطة الشرقية، ما أدى لتدمير ثلاث مواقع للميليشيات المسلحة باستخدام صواريخ “أرض – أرض”، ومقتل وإصابة من فيها من مسلحين.

وتأتي هذه الاشتباكات نتيجة لخرق الميليشيات المتواجدة في مناطق الغوطة الشرقية بخرق اتفاق “وقف إطلاق النار” الأمر الذي أجبر الجيش السوري على الرد على الخروقات والتقدم على حساب الميليشيات لتأمين نقاطه من الهجمات المباغتة.

يشار إلى أن هذه التطورات الميدانية تأتي بالتزامن مع استمرار عملية التفاوض مع الميليشيات المسلحة للخروج من مدينة دوما التي تعد المعقل الأساس لميليشيا “جيش الإسلام” التي يقودها الإرهابي “أبو همام البويضاني”، كما إنها تأتي في ظل انقسام الميليشيات المسلحة فيما بينها حول العديد من النقاط، خاصة حول تجارة الأنفاق في زملكا وعربين، إضافة إلى التوزع والانتشار في الغوطة الشرقية.

مقاتلو الجيش وحزب الله يسيطرون على بئر المر شرق مطار التيفور

حمص|

سيطرت وحدة من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مقاتلي حزب الله على بئر المر جنوب شرق مطار التيفور ب /13/كم ودمرت عربتي بيك آب مركب عليها رشاش دوشكا وقضت على /7/ إرهابيين من تنظيم داعش.