سوريا – ميدان

الجيش السوري ييستعد لمفاجأة عسكرية ضد الإرهابيين في إدلب

 يستعد الجيش العربي السوري مع حلفائه بتحرير محافظة ادلب بعد تحرير مدينة حلب وسيكون تحرير ادلب مفاجاة عسكرية لجبهة النصرة وداعش

المفاجاة هي ان الطيران الروسي ب100طائرة سيشن غارات تصل الى خمسة الاف غارة على محافظة ادلب بينما سيقصف الجيش السوري مع حلفائه ادلب ب1500مدفع وراجمات صواريخ ثم بعد اسبوع يبدا الهجوم البري ليكون سريعا بعد تدمير مراكز جبهة النصرة بالغارات الروسية وسيحصل انزال بالطوافات من الخلف والمعركة مفاجاة كبيرة بعد شهر من الان .

 “قوات سورية الديمقراطية” تحقق تقدما جديدا نحو سد الفرات بمحافظة الرقة

 

 أفاد مصادر اليوم الأحد بأن “قوات سورية الديمقراطية”، مدعومة بالقوات الخاصة الأمريكية وطائرات التحالف، حققت تقدماً جديداً خلال الساعات الماضية نحو سد الفرات ومدينة الطبقة المحاذية للسد بمحافظة الرقة معقل تنظيم داعش.

وأوضحت المصادر أن القوات اقتربت بذلك إلى مسافة نحو خمسة كيلومترات من سد الفرات الواقع على نهر الفرات.

وذكرت المصادر أن قرى قريبة من الضفاف الشمالية لنهر الفرات بريف الطبقة الشمالي الغربي في غرب الرقة تشهد اشتباكات متواصلة بين القوات من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى. وأفاد المرصد بأنه تمكن من التوثق من مقتل ما لا يقل عن 25 عنصرا من التنظيم وإصابة آخرين.

وتسعى قوات سورية الديمقراطية في هذه المرحلة إلى السيطرة على مدينة الطبقة ذات الأهمية الاستراتيجية، والتي تعد مركز ثقل أمني للتنظيم، حيث يتواجد قياديون في التنظيم بسد الفرات، كما يوجد فيه أكبر سجن للتنظيم في منطقة الطبقة، والذي يحوي سجناء مهمين وأسرى.

مياه دمشق تعود.. ومصالحات قادمة في وادي بردى

 

 أكد محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أن المصالحة في منطقة وادي بردى وعين الفيجة مستمرة والمسلحون يحاولون المفاوضة على بعض الشروط إلا أنه تم إبلاغهم أن الشروط ذاتها التي طبقت بقدسيا والتل.

وأوضح إبراهيم أن الشروط أن تدخل الدولة إلى المنطقة وهي خالية من المسلحين، والمسلح الذي يريد أن يخرج يتم تأمينه، والذي يريد أن يبقى تتم تسوية وضعه، لافتاً إلى أنه يتم إعطاء مهلة 6 أشهر للمتخلفين عن الخدمة الإلزامية.

من جهته كشف مدير مؤسسة المياه والصرف الصحي في دمشق وريفها محمد الشياح أن المياه ستقطع يومين وتؤمن ليوم واحد حسب الموارد المتاحة وأنه يتم ضخ 150 ألف م3 من الآبار الاحتياطية، معلناً أنه لا وقت زمنياً لعودتها.

ورداً على قيام التنظيمات المسلحة بتلويث مياه الشرب القادمة إلى دمشق بالملوثات والمازوت، قام الجيش العربي السوري بـ«قصف مدفعي وصاروخي مكثف» على مواقعهم في بسيمة وعين الفيجة، بالترافق مع تقدمه في جرود بسيمة، في وقت وصلت إلى المنطقة تعزيزات من الجيش وأسلحة حديثة استعداداً للبدء بالمرحلة الثانية من العملية العسكرية هناك، وفق ما نقلت صفحات على «فيسبوك».

الجيش السوري يقتل 74 إرهابيا في حمص وحلب وحماة ويتقدم في منطقة التيفور

دمشق|

أكد مصدر عسكري مقتل أكثر من 74 إرهابيا بنيران الجيش العربي السوري خلال الساعات القليلة الماضية في حلب وإدلب وحمص.

وتحدث المصدر العسكري عن “مواصلة الجيش تقدمه بنجاح على اتجاه تلول السود وقرية شريفة جنوب غرب تدمر بريف حمص الشرقي ومقتل /15/ إرهابيا من تنظيم داعش وتدمير عربة مصفحة”.

ولفت المصدر إلى القضاء على أكثر من 50 إرهابيا من تنظيم داعش وتدمير عربة مفخخة وسيارتين مزودتين برشاشات في مشرفة أبو جبار وبيجان بمحيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي.

وذكر المصدر أن وحدة من الجيش قضت على مجموعة مؤلفة من /9/ إرهابييين كانت تقوم بأعمال التحصين في خربة الناقوس بريف حماة الشمالي الغربي.

فصائل مسلحة تتعهد بمحاربة “داعش والنصرة” والاندماج مع الجيش السوري

أنقرة|

وردت أنباء عن تبني فصائل المعارضة المسلحة عدداً من القرارات بعد اجتماع ومفاوضات في تركيا، يمكن تسميتها بأنها “قرارات مصيرية” إذ يفترض أن تكون خطوة على طريق “الحل السياسي”، إضافة لتضمنها نقاط ما زالت حتى الآن موضع جدل، مثل محاربة الفصائل المصنفة كتنظيمات إرهابية وفي مقدمتها “داعش وجبهة النصرة”.

وحسب ما ورد فإن القرارات تتضمن “الموافقة على وقف العمليات العسكرية ضد النظام في جميع أنحاء سورية”، و مع تركيا وروسيا في محاربة داعش وجبهة النصرة، والموافقة على حل سياسي يفضي إلى تشكيل حكومة انتقالية مشتركة، على أن يبقى الرئيس بشار الأسد في رأس السلطة خلال المرحلة الانتقالية بعدها يتم انتخاب رئيس متفق عليه من قبل الحكومة الانتقالية المشتركة”.

وكذلك شملت القرارات “عدم السماح بأي تشكيل عسكري عبر الاندماج مع جبهة النصرة والفصائل المصنفة كتنظيمات إرهابية، الأمر الذي من شأنه أن يعطل الاتفاق الثلاثي بين روسيا وتركيا وإيران حول سورية”، وكذلك “دمج الفصائل العسكرية مع قوات النظام ضمن جيش وطني ويكون لقادة الفصائل دور في قيادته”، واختتمت القرارات بشرط جزائي يعتبر “كل فصيل لا يقبل بها إرهابياً، تتم محاربته ضمن العمليات العسكرية ضد الفصائل الإرهابية الأخرى”.

ونشرت وسائل إعلام عربية اليوم تقارير تحدثت فيه عن “وثيقة تركية” موجهة إلى فصائل المعارضة المعاضة المسلحة، تضمنت تحذيراً من “الاندماج الانتحاري” مع “جبهة النصرة”، وشرحت الوثيقة تقسيم الفصائل بالنسبة للمجتمع الدولي، مقسمة إياها إلى معسكرين، ونصحت إلى ضرورة استبعاد الاندماج مع “النصرة”، والاكتفاء بالتحالف معها مرحلياً مثلما حدث في “جيش الفتح”.

المصدر: الإعلام الحربي

إرهابيو “داعش” نقلوا عوائلهم من مدينة الباب إلى دير الزور

دير الزور|

أعلنت تنسيقيات المسلحين عن قيام إرهابيي “تنظيم داعش” بنقل عوائلهم من مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي إلى دير الزور.

بعد تلويث المياه.. الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في قرى وادي بردى

شارك على   

تستمر الاشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة عند أطراف قرية الحسينية في وادي بردى بعد رفض الأخيرة لكل المبادرات الرامية لخروجهم وتنفيذها اعتداءات بحق المدنيين.

مصدر عسكري أفاد بأن الجيش السوري يستهدف مواقع لـ”جبهة النصرة” في بلدة بسيمة بوادي بردى بعدة قذائف من المدفعية الثقيلة بالتزامن مع اشتباكات تجري عند أطراف قرية الحسينية.

حيث بدأ الجيش السوري منذ صباح اليوم عملية عسكرية محدودة في قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي واستهدف مقرات ونقاط المسلحين عبر سلاح الجو والقصف المدفعي، وسُجل تقدم ملحوظ للجيش السوري في قرية بسيمة وسقوط عشرة قتلى لـ”جبهة النصرة” عرف منهم: “وسيم الصوان، أبو خالد الهريرة، سليم محمد عائشة العمري، أحمد وحسن ومحمد عطايا، موسى الفحل، محمد المهرة، وليد خالد الحوري”.

كما أكد المصد أن الجيش السوري سيطر على مجمع كفتارو ودار الايتام في بسيمة ويتابع تقدمه وسط تراجع للمسلحين.

يذكر أن مجموعات مسلحة موجودة في وادي بردى لوثت خط نبع الفيجة المغذي لمدينة دمشق ومحيطها بالمازوت أمس، ما تسبب بقطع كافة مصادر المياه واستبدالها بأخرى احتياطية سليمة، علماً أن مؤسسة المياه لفتت إلى أن المياه ستعود لتغذي العاصمة في غضون 3 أيام ريثما يتم تنظيف مجرى الخط.

الجيش السوري يقتل قائد مجموعة الاقتحام بتنظيم “داعش” في در الزور

دير الزور|

قتل الجيش السوري العشرات من إرهابيي تنظيم “داعش” على جبهات الموظفين والمقابر في مدينة دير الزور.

وذكر مصدر ميداني أن مجموعات كبيرة من تنظيم “داعش” هاجمت مساكن المواطنين في حي الموظفين حيث اشتبكت معهم وحدات من الجيش السوري وردتهم على أعقابهم بعد قتل العشرات منهم وفي مقدمتهم “أحمد الديري أبو عائشة” قائد مجموعة الاقتحام.

جرافات تركية تتوغل شمال “جسر الشغور” وتقتلع الأشجار

أفاد ناشطون أن آليات تركية توغلت في ريف جسر الشغور وقامت بتجريف الأراضي وإقتلاع مزروعات الأهالي، وأشجار الزيتون بهدف الاستيلاء على حوالي 1500 دونم-كما

 

روسيا ترسل شرطة عسكرية لحماية خبرائها وأطبائها في حلب

حلب|

وصل إلى حلب عناصر من الشرطة العسكرية الروسية لتوفير الحماية للخبراء الروس المتخصصين في نزع الألغام وأمن المشفى الميداني الروسي.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته اليوم إن “كتيبة من الشرطة العسكرية الروسي وصلت إلى مدينة حلب قادمة من مطار حميميم في ريف اللاذقية” موضحة أنها “ستنفذ مهامها ضمن قوام مركز التنسيق الروسي وتعمل على توفير أمن عناصر نزع الألغام الروس وأمن المشفى الميداني الروسي المتنقل وأمن القوافل الإنسانية”.

وارسلت روسيا مطلع الشهر الجاري إلى سورية مجموعة من الخبراء المتخصصين بنزع الألغام وتفكيك المتفجرات للمساهمة مع عناصر الهندسة بالجيش العربي السوري في تطهير الأحياء الشرقية لمدينة حلب المحررة من الإرهابيين.

وسبق لروسيا أن أرسلت مشفى ميدانيا متنقلا للعمل على تقديم خدمات طبية في مدينة حلب إلى جانب المؤسسات الخدمية السورية التي تعرضت لتدمير ممنهج من التنظيمات الإرهابية التي استهدفت المشفى الروسي في الخامس من الشهر الجاري بحي الفرقان ما أدى إلى وفاة طبيبتين روسيتين وإصابة عدد من المدنيين بجروح.