سوريا – سياسة

أنباء عن وفاة وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس في باريس

دمشق|

تناقلت شبكات إخبارية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، أنباء عن وفاة وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس سريريا بأحد مشافي العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت التقارير إن العماد طلاس توفي سريريا في مشفى ديكارت الجامعي بباريس، بعد أن نقل إليها في حالة صحية حرجة استدعت دخوله العناية المشددة، ولم يصدر أي إعلان رسمي أو تأكيد للخبر حتى اللحظة.

يشار إلى أن العماد طلاس وكان الذراع اليمنى للسلطة العسكرية في سوريا، حيث شغل منصب وزير الدفاع ونائب رئيس مجلس الوزراء بالفترة من عام 1972 حتى 2004، بالإضافة الى كونه والد العميد المنشق مناف طلاس الذي اعلن انشقاقه عن الجيش السوري في عام 2012.

السعودية تستبعد أعضاء “هيئة المفاوضات” المدعومين من قطر

الرياض|

كشفت مصادر مقربة من وفد “الهيئة العليا للمفاوضات” في جنيف بأن الرياض بصدد تنظيم مؤتمر جديد لأطراف المعارضة المسلحة في الأسبوع الأول من تموز المقبل تنوي خلاله استبعاد الشخصيات المدعومة من قطر وممثلي “الإخوان المسلمين”.

وحسب ما أفاد موقع  “الميادين” فإن المؤتمر سيكون من أجل وضع هيكلية جديدة للهيئة العليا تحل محل الهيئة الحالية للمشاركة في محادثات جنيف، وذلك على ضوء أزمة العلاقات القائمة حالياً بين السعودية وقطر وهما مرجعيتان من المرجعيات الداعمة لهذه الهيئة.

وشددت المصادر على أن السعودية تنوي في هذا المؤتمر استبعاد الشخصيات المدعومة من قطر وممثلي “الإخوان المسلمين”، ووضعت الاستقالتين اللتين تقدم بهما كل من معاذ الخطيب ومحمد الحافظ من الهيئة العليا، في إطار الضغط لفرط انعقاد الهيئة الحالية التي يترأسها رياض حجاب المدعوم من قطر”، حسب الميادين.

وقالت “الميادين” أيضاً إنها علمت أن اللقاءات التقنية التي جرت على مدار يومين في المقر الأممي في جنيف بين ممثلين عن المنصات المعارضة الثلاث، الرياض والقاهرة وموسكو، جرت بشكل مباشر بين الأطراف الثلاثة وبحضور تقنيين من الأمم المتحدة.

وكان مكتب المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي مستورا قد حدد 10 تموز المقبل موعداً لجولة جنيف 7.

بثينة شعبان: أجندة واشنطن جنوب سوريا تتقاطع مع أهداف “داعش”

دمشق|

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان أن الصورة اليوم باتت واضحة وجلية أمام الجميع “فالولايات المتحدةالأمبركية وحلفاؤها في المنطقة هم الذين يدعمون تنظيم داعش الإرهابي تمويلا وتسليحا في حين أن الحلف المقاوم بدعم من روسيا والصين يقفون في وجه هذا التمدد الإرهابي”.

وأشارت شعبان في تصريح لها اليوم إلى أن “قرارات مجلس الأمن الدولي تنص على معاقبة من يمول ويسلح ويسهل مرور الإرهابيين لكنها لم تنفذ على الإطلاق”.

وبينت شعبان أنه عندما توحدت جهود الجيش السوري وحلفائه تمكنوا من الوصول إلى الحدود السورية العراقية، مؤكدة أهمية تعزيز التواصل بين سوريا والعراق الأمر الذي وجه ضربة قاصمة للإرهابيين.

واعتبرت شعبان أنه لا يوجد مبرر لاستهداف الولايات المتحدة لمواقع الجيش السوري بشكل مباشر ووضعها راجمات صواريخ في الجنوب السوري، مؤكدة أن أجندة واشنطن في المنطقة تتقاطع مع أجندات تنظيم “داعش” الإرهابي في تمزيق المنطقة ومنع التواصل فيما بينها واستنزاف الطاقات الإقليمية والعربية فيها لمصلحة اسرائيل والولايات المتحدة.

موسكو تعول على تحقيق تقدم بالمفاوضات السوري في جنيف 7

موسكو|

قال ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، إن موسكو تعول على تقدم في المفاوضات السورية بجنيف، خلال جولتها السابعة المقررة في 10 تموز.

وقال بوغدانوف لوكالة “تاس”، اليوم السبت: “أطلعونا على موعد الجولة القادمة في جنيف، وأملنا أن تشارك فيها كل الأطراف”.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن هذه الجولة التي أعلن موعدها، اليوم السبت، المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، “ستعقد، وهو ما نأمله، بعد اتصالات حول سوريا في (عاصمة كازاخستان) أستانا، وبعد قمة مجموعة العشرين في هامبورغ، حيث يمكن أن تجري أيضا مناقشات واتصالات جوهرية مفيدة للتسوية في سوريا”.

وأكد بوغدانوف أن موسكو تعول على إجراء لقاء حول سوريا في أستانا في 4-5 من الشهر المقبل، مشيرا إلى أن روسيا هي التي اقترحت هذا الموعد، لكن تنظيم اللقاء يعود للجانب الكازاخستاني.

ديمستورا يحدد 10 تموز القادم موعدا لعقد مؤتمر جنيف 7 حول سوريا

جنيف|

أعلن مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا عزمه عقد جولة سابعة من الحوار السوري السوري في جنيف في العاشر من تموز القادم.

وقال المكتب في بيان اليوم إن “الموعد المستهدف لوصول المدعوين هو التاسع من تموز على أن تبدأ الجولة في العاشر منه” مشيرا إلى أن الدعوات سترسل وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأشار المكتب إلى أن المبعوث الدولي يعتزم عقد جولات أخرى من المحادثات في شهري آب وأيلول القادمين.

وأضاف المكتب في بيانه “إلى جانب الجولات الرسمية للمحادثات السورية السورية التي ستناقش السلات الواردة في جدول الأعمال ستستمر اجتماعات الخبراء في إطار العملية التشاورية حول المسائل الدستورية والقانونية التي أنشأها المبعوث الخاص خلال الجولة السادسة من المحادثات”.

وانتهت الجولة السادسة من الحوار السوري السوري في جنيف في 19 أيار الماضي وتم الاتفاق فيها على عقد اجتماعات بين خبراء من الوفد السوري وخبراء من فريق دي ميستورا خلال جولات الحوار بهدف البحث عن قواسم مشتركة بين النقاط ذات الصلة بالعملية الدستورية والموجودة في ورقة المبادئ الأساسية المؤلفة من 12 بنداً.

“المعارضة”: الأزمة السورية في مأزق.. لا حل عسكري ولا حل سياسي

باريس |

 اعتبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية منذر ماخوس ان امكانات التوصل الى حل تفاوضي للنزاع في بلاده “في مأزق تام” والميدان وحده “يفرض قواعده” اليوم.

وقال ماخوس في مقابلة مع وكالة فرانس برس ان “سوريا في مأزق تام. ليس هناك حل عسكري ولا حل سياسي”.

وتشكل الهيئة العليا للمفاوضات فريق المعارضة الرئيسي في مفاوضات جنيف التي بدأت باشراف أممي في 2016، بين الاطراف السوريين في محاولة لايجاد حل سياسي للنزاع المسمر منذ ستة أعوام.

واضاف “نحن مصممون على الذهاب الى نهاية هذه العملية. لا ننتظر الكثير من جنيف لكن ليس لدينا شيء آخر في الوقت الراهن”، بعد ست جولات من المفاوضات غير المباشرة في المدينة السويسرية بين ممثلي النظام السوري والمعارضة.

ويأمل المبعوث الاممي الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا استئناف المحادثات في تموز/يوليو بعد عيد الفطر.

وقال ماخوس الذي يعتبر بمثابة “سفير” للمعارضة في فرنسا “سنذهب. لكننا ما زلنا في الدوامة نفسها. فالمعارضة تريد الحديث عن مرحلة انتقالية فعلية، فيما يركز النظام على الارهاب ولا يبدو مستعدا الا لبحث تنقيحات سياسية يرثى لها وغير مقبولة بالنسبة الى الشعب السوري”.

وتابع “نحن رهائن المصالح الاقليمية والدولية، لم تعد هناك إرادة سورية خاصة”، مشيرا الى ان “الأولويات تغيرت” في سوريا حيث يخوض التحالف الدولي لمكافحة الارهاب معركة لاستعادة السيطرة على الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد.

ولفت ماخوس الى ان “إشكالية (الرئيس السوري بشار) الأسد لم تعد أولوية لدى عدد من الاطراف الاقليميين والدوليين”، فيما تطالب المعارضة السورية بعملية انتقالية سياسية وبرحيل الاسد الذي تعتبره المسؤول الرئيسي عن الحرب الدامية في هذا البلد.

وشكلت استعادة قوات النظام بدعم من روسيا وايران، مدينة حلب (شمال) بالكامل في كانون الاول/ديسمبر 2016، منعطفا بارزا في النزاع والى انكفاء المعارضة الى محافظة إدلب (شمال غرب). وتتركز المعارك حاليا في جنوب البلاد.

ويركز التحالف الدولي بقيادة واشنطن على معركة الرقة حيث يوفر الدعم لقوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل أكثريته من الاكراد، لاستعادة المدينة.

وقال ماخوس “الميدان هو الذي يفرض قواعده”. واسفر النزاع في سوريا عن مقتل اكثر من 320 الف شخص ونزوح الملايين منذ 2011.

صالح مسلم يصطف مع السعودية ويهاجم سوريا وإيران وتركيا وقطر

الحسكة|

في تصريحات مثيرة هاجم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، صالح مسلم، قطر وتركيا وإيران وسوريا، وهو ما يمكن عده تحولا جذريا في موقف الحزب الكردي الذي تربطه علاقات بإيران وسوريا وفي حديث لصحيفة الرياض نشر الخميس قال مسلم أن حزبه ليس له أي علاقات بإيران، لافتاً إلى أن سياسة إيران حيال القضية الكوردية لا تختلف عن سياسة النظام السوري. وأضاف مسلم  إن “إيران تعادي الكورد في حقوقهم الأساسية ولهذا تتخوف من أن ينال الكورد حقوقهم في سوريا، وفي هذه النقطة يلتقي النظامان السوري والإيراني”.

 وأضاف الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، أن هناك تحالف قائم بين إيران وقطر، مشيراً إلى أننا عانينا ولا زلنا نعاني منه الأمرَين ونقاومه ونتصدى له إلى الآن، فهذا التحالف غزانا في عقر دارنا وتسبب في استشهاد الآلاف من فلذة أكبادنا، منذ 2012 وإلى الآن بأدوات تختلف أسماؤها وتلتقي أفعالها، فنحن أكثر من عانى من سياسات الإبادة وإنكار الوجود على أيدي هؤلاء”.

وعن تقييمه للدور التركي والقطري في المنطقة، قال مسلم، الأول منفذ والثاني ممول، يقومان بتسخير أدوات خارجة عن العصر لا تعرف القيم الإنسانية ولا معاييرها، تأتي على الأخضر واليابس وتحاول فرض الظلمات والظلام والظلم على كل بقعة تطالها أيديها”، مشيراً إلى أن “هذا التحالف بأدواته خطر على كل شعوب الشرق الأوسط، بل البشرية جمعاء”.

وأشار صالح مسلم الى علاقة الكرد مع العشائر العربية في منطقة الجزيرة السورية مؤكدا أن الكرد يتشاركون مع العشائر العربية السراء والضراء منذ قرون وقال مسلم تصدينا لمخططات الفتنة والإبادة جنباً إلى جنب واختلطت دماء شهدائنا، ونحن لن نخون تلك الدماء المقدسة التي سالت من أجل أخوة الشعوب والعيش المشترك، ووجود امتدادات لها في المملكة ودول الخليج أمر يساعد على ترسيخ وشائج الأخوة بين الشعوب والمجتمعاتلدينا شخصيات كثيرة وجديرة تتولى مناصب قيادية في الإدارات من عشائر الشمر والعنزة وطي وحرب والعشائر الأخرى، ونفتخر بذلك”.

وأشار إلى أنه وزوجته عائشة أفندي كانا معتقلين من قبل السلطات السورية  والأمر كذلك يشمل الكثير من قيادات حزبه، مضيفاً أن صراع الكورد مع النظام البعثي مرير وطويل منذ تأسيس حزب البعث”.

وزير المصالحة: بعد اتفاقية برزة مصالحة سبينة على الأبواب

دمشق|

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية على حيدر أن عودة الأهالي إلى منطقة السبينة بريف دمشق أصبحت قريبة جداً، وأن منطقتي جوبر وحرستا ستكون مناطق آمنة في النهاية.

وقال حيدر: “من المبكر الحديث عن مصالحة في منطقة جوبر، وذلك بسبب الخرق الذي ارتكبه المسلحون اليوم ما استدعى الجيش للرد عليهم، ولكن في النهاية ستكون جوبر وحرستا مناطق آمنه لعودة الأهالي إليها”.

وبين وزير المصالحة أن “عودة المدنيين إلى بعض المناطق مرتبط ببعض الترتيبات الخدمية والأمنية وقرار الدولة واضح وهو عودة كل مدني إلى بيته في الوقت المناسب”.

وأفاد حيدر أنه “من المتوقع أن تكون المصالحة القادمة في مخيم اليرموك والحجر الأسود إضافة إلى جهود في مناطق اخرى مثل حرستا وجوبر”، لافتاً إلى أن “الغموض في ملف مخيم اليرموك سببه خلاف المسلحين واقتتالهم مع بعضهم البعض، وأنه لا يمكن وضع خطة زمنية في ملف مخيم اليرموك لأن المشكلة هي في ترتيبات داخلية لدى المسلحين أنفسهم ما يعطل الحديث عن خطة خروج”.

الجدير بالذكر أن مناطق خفض التوتر تخضع للشرط المؤقت في موضوع التسويات وذلك إلى حين الوصول إلى تسوية ملائمة.

محلل فرنسي: أعضاء المعارضة “كذابون للغاية” وانتصار الأسد بات مؤكدا

باريس|

وصف محلل سياسي وضابط فرنسي سابق أعضاء “المعارضة المسلحة” بأنهم “كذابون للغاية”، ومؤكداً أنهم “ليسوا إلا أدوات في أيدي كثير من البلدان الأوروبية، يتم بيعهم في أسواق السياسة عند حدوث أي مؤامرة سياسية أو مقامرة إقليمية”.وأكد المحلل السياسي آلان كورفيز بأنه من الحماقة أن يستمع العالم للمحادثات التافهة التي تطلقها المعارضة المسلحة بعد كل الجرائم الفظيعة التي ارتكبوها في مناطق مختلفة من سورية.

وصرح كورفيز في لقاء له مع صحيفة “لابريسان” الفرنسية قائلاً: “أي معارضة هذه التي تكون السعودية حاملاً لرايتها، أنا أستغرب كثيراً من الأوضاع الحاصلة في البلدان أوروبا الغربية، الآن هل هذا ما يريده رئيس الجهورية الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أظهر دعمه لكم، هذا ليس صحيح، انتم أدوات ووسائل لنيل الأهداف  لتلك الدول الغربية، يتم بيعكم في أسواق السياسة عند حدوث أي مؤامرة سياسية أو مقامرة إقليمية”.

وأردف قائلاً: ”أنا لست بصدد التنديد أو التحقير هنا ولكن هؤلاء الأشخاص ساهموا بشكل ممنهج في تدمير بلدانهم وقتل الأبرياء ولم يصرحوا يوما بأنه يكفي هذا القتل والتدمير، إنهم حمقى ومجموعة من السماسرة الذي يسعون للحصول على الدولارات”.

وتابع آلان كورفيز: “جميعهم (أعضاء المعارضة) كانوا يعيشون في بلدان أوروبية ولم يعرفوا يوماً سورية من الداخل، ذلك البلد الذي يتيح للمواطنين السوريين التعلم في المدارس ودراسة العلوم الطبية في الجامعات المختلفة مجاناً و يوفر لكل مواطناً سوري طعام تقريباً بالمجان وفي بعض الأحيان لا تتجاوز قيمته اليورو الواحد وأقل من ذلك” .

وأقرّ كورفيز في حديثه بأن سوريا تغيرت كثيراً في عهد الرئيس بشار الأسد، واعترف بأنه كان هناك حريات عامة ومعاهد ومكتبات وفنون وتلفزيونات ومنتديات حوار والكثير من مراكز المعلوماتية المتميزة.

واختتم حديثة قائلاً: ”أقول لهم هذه الكلمة عبر صحيفتكم لعلهم يفهمون بأن نصر الرئيس الأسد تم الحسم به وما يجري الآن ليس إلا إعاده تدوير الأوراق وانسحابات إلى مناطق أُخرى، ولهذا أقول لهم إن نصر الرئيس الأسد لم يتبقى له إلا أشهر قليلة من الآن، ولهذا فأنا أقدم لهم النصيحة لكي تستفيدوا من مراسيم العفو الرئاسي التي صرح بها الرئيس الأسد في وقت سابق”.

وفد ديمستورا يبحث مع منصات الرياض وموسكو والقاهرة الدستور السوري

موسكو|

أكد رئيس منصة موسكو وأمين حزب الإرادة الشعبية قدري جميل أن “المناقشات التقنية حول الدستور السوري التي تجري اليوم وغداً في جنيف، ستكون بين وفود من منصات المعارضة موسكو والرياض والقاهرة والفريق الأممي الخاص بسوريا فقط لا غير”.

وفي حديث صحافي اشار جميل إلى أن “وفد خبرائنا مكون من عضوين اثنين على رأسهم رئيس الوفد بالجولة 5 و6 من محادثات جنيف مهند دليقان”، مؤكداً أن “المنصات الثلاث الرياض وموسكو والقاهرة، ستحضر الاجتماع فقط لا غير”.