سوريا – سياسة

دي مستورا يترك مباحثات مؤتمر جنيف من أجل عيون قمة “الميت”

جنيف|

يغادر المبعوث الأممي الخاص ستافان دي ميستورا جنيف، إلى العاصمة الأردنية عمان، للمشاركة في مؤتمر القمة العربية المزمع عقده يومي 27-28 آذار، لإطلاعهم عما توصلت إليه مباحثات جنيف 5، لينضم نائب وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف إلى المباحثات في مسعى للدفع بعملية المحادثات إلى الأمام.

وذكرت وسائل إعلام أن اللقاءات بين الأطراف السورية والمبعوث الخاص قد توقفت بسبب عطلة نهاية الأسبوع، مشيرة إلى أن نائب المبعوث الأممي الخاص رمزي عزالدين رمزي سيقود اللقاءات يومي الاثنين والثلاثاء وسيواصل اللقاءات التي بدأها ديميستورا لحين عودته من الأردن.

وقال المصدر: “إن ديميستورا سيطلع القمة العربية بعمان عما توصلت إليه مباحثات جنيف 5 من خلال اللقاءات التي عقدها مع الأطراف السورية على مدى يومين متتالين”، حيث التقى دي ميستورا أمس جميع الأطراف المشاركة في المباحثات.

ومن المفترض أن يصل إلى جنيف اليوم دبلوماسيان روسيان منهما نائب وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف لمتابعة سير مباحثات جنيف 5، لافتة إلى إمكانية لقاءه بالأطراف السورية كافة، في مسعى روسي للدفع بعملية التفاوض إلى الأمام.

 

مستشار وزير المصالحة: التفاوض مستمر من أجل إنهاء ملف “سجن التوبة”

دمشق|

أقر مستشار وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية أحمد منير محمد بأن هناك ضغطا يوميا من قبل الأهالي لأن أبنائهم موجودين في “سجن التوبة” بشكل غير شرعي.

وقال المستشار في تصريحات له أن مخطوفي الرقة والحسكة واللاذقية كان يتم تجميعهم لبيعهم لـ”سجن التوبة”، ممولي الإرهاب يعطون المشغلين كـ”جيش الإسلام” أموالاً لشراء المخطوفين من يد العصابات وبعض المخطوفين كان من الممكن أن يكونوا بيد عصابات إجرامية، لقاء الدية، أو لقاء مخطوف ليتم الضغط به على الدولة لمبادلته بموقوف، وهنا تتعدد أشكال الخطف ليتم فيما بعد شرائهم وتجميعهم في “سجن التوبة” في دوما.

وأضاف نحن نعلم أن سجن التوبة تابع لـ”فيلق الرحمن” و”جيش الإسلام” وكل فترة يجرون عملية تبادل أقسام السجن، ونحن نقوم بتطبيق توجه الدولة للسير في تنفيذ أي ملف تبادل مع المسلحين.

ولفت إلى أن وزارة المصالحة نفتح جميع الملفات ويتم التفاوض عليها لإطلاق سراح مخطوف مقابل مخطوف، ولكن عندما يقترب الملف إلى الانجاز يحتاج المسلحين إلى تعليمات من المشغلين الخارجيين لإنجازهذا الملف.

روسيا تقترح إنشاء تحالف دولي جديد لإزالة الألغام في سوريا

نيويورك|

اقترح نائب مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن الدولي، يفغيني زاغاينوف عقب اعتماد المجلس قرارا تاريخيا بحماية المواقع الأثرية أثناء الصراعات المسلحة إنشاء تحالف دولي يعمل على إزالة الألغام في سوريا، بما في ذلك بمدينة تدمر ومناطق أثرية أخرى.

وشدد زاغاينوف على أن مسألة حماية التراث باتت الأكثر إلحاحا حاليا في سوريا من أي مكان آخر في العالم، مشيرا إلى أن تحويل الإرهابيين مدينة تدمر إلى أرض مشبعة بالألغام والمتفجرات يعيق الجهود الرامية إلى تقييم حجم الدمار وإعادة إعمار ما يمكن إعادة بناؤه.

ولفت إلى أن إنشاء تحالف دولي خاص بنزع المتفجرات في سوريا سيساعد على حل المسألة التي يواصل خبراء متفجرات روس العمل عليها منذ فترة.

مصادر إعلامية: دي مستورا سيغادر منصبه في منتصف الشهر القادم

جنيف|

ذكرت وسائل إعلام أن “مبعوث الامم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا سيغادر منصبه منتصف الشهر القادم”، لافتة الى أن “أبرز المرشحين لخلافته حارس سيلاجتش وسيغريد كاج”.

قدري جميل: متمسكون بالتوازي والتزامن كي لا تتكرر مأساة جنيف 2

 

شدد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية وأمين حزب الإرادة الشعبية قدري جميل على “ضرورة مناقشة السلات الأربعة المتفق عليها في جنيف بالتوازي والتزامن”، معرباً عن قلقه “منصة موسكو من محاولات إعادة النظر بمبدأ التوازي والتزامن”.

واعتبر أن “السلات الأربعة يجب أن تناقش بالتوازي وبالتزامن، وإذا لم يتحقق النقاش المتزامن على أرض الواقع، فالعملية ستتحول إلى التسلسل في مناقشة هذه المسائل وستتكرر مأساة “جنيف2″، لذلك، وحتى لا يحصل ذلك، فقد أقر في الجولة الماضية مناقشة السلات كلها بالتوازي وبالتزامن”.

وأشار إلى أنه “توجد فكرة بإمكانية مناقشة سلتان بالتوازي ومن ثم السلتان الأخريان”، معربا عن قلقه من “إمكانية تحويل النقاش إلى التسلسل، مؤكدا أن ذلك إخلال بمبدأ التوازي”، مشدداً على “ضرورة عدم الرضوخ للضغوط من أية جهة كانت على الحوارات بين السوريين”.

موسكو: نحذر “المعارضة المسلحة ” بريف دمشق من مصير لا تحسد عليه

جنيف|

حذر مندوب روسيا الدائم لدى فرع الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافيكين مخترقي نظام وقف إطلاق النار في ريف دمشق، من “مصير لا يحسدون عليه” سينتظرهم في حال واصلوا الانتهاكات.

وأوضح بورودافيكين أن “الوضع صعب، وأصبح كذلك بعد أن قامت “جبهة النصرة” وفصائل المعارضة التي انضمت إليها، بمحاولة بمهاجمة دمشق مجددا، إذ تقصف تلك الفصائل الأحياء السكنية، ما يؤدي إلى سقوط خسائر بشرية”، مشيراً الى أن” قذائف يطلقها مسلحون، تسقط قرب السفارة الروسية الواقعة في منطقة المزرعة بدمشق”.

وشدد على انه “يجب وضع حد لذلك. وإذا واصلت التشكيلات المسلحة غير الشرعية خرق نظام وقف الأعمال القتالية، فسيلقون “مصيرا لا يحسدون عليه”، معتبراً أن “لقاءات الدبلوماسيين الروس مع ممثلي الهيئة العليا للمفاوضات (معارضة الرياض) مفيدة بالدرجة الأولى بالنسبة للمعارضين أنفسهم، لكي يدركوا بشكل صحيح الحقائق العسكرية السياسية المتعلقة بالتسوية السورية”.

ولفت بورودافيكين الى أنه “إذا واصلت الهيئة العليا للمفاوضات الاسترشاد بنصائح أولئك الذين يدفعون نحو إفشال المفاوضات، فمن المستبعد تحقيق أي تقدم في سياق عملية جنيف”.

كما أشاد الدبلوماسي بموقف الوفد السوري الحكومي إلى جنيف، واصفا إياه بالبناء، موضحا أن “دمشق أكدت خلال اللقاء الأخير مع الدبلوماسيين الروس استعدادها للتفاوض حول كافة البنود المدرجة على جدول الأعمال الذي اقترحه المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا”.

 

الجعفري: شركاء “النصرة” في هجومي حماة وجوبر شاركوا في اجتماعات استانا

جنيف|

قال رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى مؤتمر جنيف الدكتور بشار الجعفري بعد جلسة المحادثات اليوم مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في مقر الأمم المتحدة بجنيف، ان معظم من شارك “جبهة النصرة” في هجومها الإرهابي في حماة وحي جوبر شرق دمشق كان مشاركا في اجتماعات استانا.

وأضاف الجعفري خلال مؤتمر صحفي عقب الجلسة “ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب وأجرينا تقييما لمساري أستانا وجنيف بناء على طلب المبعوث الأممي”.

ولفت الجعفري الى إن “الجولة الخامسة من الحوار السوري بدأت على وقع تصعيد من قبل ارهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المنضوية تحته وهي ليست المرة الأولى التي يتزامن بها تصعيد الإرهابيين مع أي مبادرة سياسية سواء في جنيف أو أستانا”.

وأكد الجعفري  أن “الهجوم الإرهابي شارك فيه “جبهة النصرة ” وفيلق الرحمن وجيش الإسلام وهذه الفصائل كانت تقاتل الجيش العربي السوري وتتقاتل فيما بينها بما ينسجم مع التعليمات لها من مشغليها.. وجاءت التعليمات من مشغليها للقتال تحت لواء “جبهة النصرة” المصنف إرهابيا من قبل مجلس الأمن”.

وأضاف الجعفري  أن “الهجوم الذي يشن حاليا على ريف حماة يشارك فيه ما يسمى جيش النصر وفيلق الشام وجيش ادلب واحرار الشام بقيادة جبهة النصرة“.

وتابع الجعفري “معظم من شارك “جبهة النصرة” في هجومها الإرهابي في حماة وشرق دمشق كان مشاركا في اجتماعات استانا”.

وأشار الجعفري إلى أنه  أصبح رائجا في هذه الأيام أن كل التنظيمات الإرهابية المرتبطة “بجبهة النصرة” بما فيها جبهة النصرة تغيير اسمها وهذه المسالة لا تخفى على أعين المختصين في دمشق والعواصم المعنية بمكافحة الإرهاب وكذلك مجلس الأمن” مضيفا أن  “انضواء المجموعات الإرهابية تحت لواء “جبهة النصرة” الإرهابي محاولة فاشلة لتغطية إرهابهم وخرقهم اتفاق وقف الأعمال القتالية”.

وقال الجعفري “عندما يقوم إرهابي بالهجوم على مبنى البرلمان البريطاني تستنفر المملكة المتحدة كل أجهزتها لقتله وعندما هاجم إرهابي إحدى المدن الفرنسية تم قتله بـ300 رصاصة لكن عندما يقوم إرهابي بتفجير في قصر العدل بدمشق تتداعى وسائل الإعلام الغربية لتسميته بالجهادي” .

وأكد الجعفري أن “سكان شرق دمشق يتعرضون منذ سنوات للقذائف التي يطلقها الإرهابيون”.. و”الإرهابيون استهدفوا مشفى الزهراوي للتوليد شرق دمشق في شارع فارس الخوري”.

وأضاف الجعفري “طرحنا على المبعوث الأممي مجموعة من الأسئلة لاستيضاح الموقف من الأحداث التي تجري الآن في سورية”.. “وسنبدأ غدا مناقشة سلة مكافحة الإرهاب”.

وأشار الجعفري إلى أن .. “تصريحات بعض مما يسمى “وفد الرياض” وغيرهم المؤيدة للإرهاب في ريف حماة وشرق دمشق تكشف انتماءاتهم” ..”وعندما تسمع تصريحات من مجموعة الرياض يثنون ويعلنون التحالف مع “جبهة النصرة” وما يقوم به من إرهاب..فهم إرهابيون بموجب قرارات مجلس الأمن”.

وقال  الجعفري  إنه “ليس هناك تقسيم للسلات أو تجزئة بل هناك ضرورات عملية لذا سنبدأ غدا بمسالة مكافحة الإرهاب لأن الحدث الأساسي المهيمن على المشهد السوري هو الإرهاب”.

وأكد الجعفري.. أن “هدف كل الاعتداءات الإرهابية التي حدثت هو تقويض المحادثات في أستانا وجنيف ” مضيفا “على كل الحكومات التي تتمتع بالمنطق دعم المسار السياسي في أستانا وجنيف”.

وشدد الجعفري على أنه  “لا يمكن لأحد الادعاء أنه يحارب “داعش” الإرهابي دون التنسيق مع الحكومة السورية أو العراقية” وأن “الادعاء بأن الفصائل التي تعمل بتوجيه من القوات الأمريكية تحارب تنظيم “داعش” هو ادعاء غير صحيح لأن من يحارب “داعش” هو الجيش العربي السوري بمساعدة الأصدقاء “.

وعقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري اليوم جلسة محادثات في مقر الأمم المتحدة بجنيف مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في إطار الجولة الخامسة من الحوار السوري السوري.

وقال دي ميستورا للصحفيين خلال استقباله الوفد لدى وصوله إلى مقر الأمم المتحدة “دائما مرحبا بوفد الجمهورية العربية السورية”.

الهلال يتفقد مدينة دير الزور ويزور القوات العسكرية على خط النار مع “داعش”

دير الزور|

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قام الامين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال اليوم بزيارة الى عدد من النقاط والوحدات العسكرية العاملة في مدينة الزور.

وأعرب الهلال خلال لقائه المقاتلين عن فخر كل ابناء سورية بما يحققه الجيش العربي السوري من انتصارات على كامل جغرافيا القطر عموما و”في هذه المدينة التي استماتت التنظيمات الارهابية جميعها من “داعش” واخواتها على اسقاطها الا انها لقنتهم دروسا لن ينسوها فكانت اسطورة بالصمود وذلك بفضل  بواسل الجيش العربي السوري والتفاف اهالي هذه المدينة حول ابطال جيشنا البطل”.

وأشار الهلال إلى أن مدينة دير الزور صمدت في مواجهة الإرهاب “بفضل ابطال الجيش العربي السوري عبر تضحياتهم ويقظتهم جاهزيتهم التامة مبينا أن ما الحقه الجيش العربي السوري في دير الزور وحدها من خسائر في صفوف “داعش” واخواتها يفوق اضعاف ما حققه ما يسمى بالتحالف الدولي”.

وقام الأمين القطري المساعد بزيارة إلى المشفى العسكري ومشفى الاسد اطلع خلالها على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين حيث اكد خلال الزيارة “ان دماء الشهداء كانت العامل الاقوى في صمود هذه المدينة وان جراحهم هي البلسم الذي يداوي جراح الوطن”.

واطلع الهلال على الواقع المعيشي في مدينة دير الزور من خلال جولة خدمية في الاسواق التقى خلالها بالاهالي واستمع منهم لمعاناتهم وللواقع الذي يعيشونه نتيجة الحصار الذي تتعرض له المدينة من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي وتفقد سير العمل في مخبز الكرامة الاحتياطي واطلع على جودة الرغيف المنتج.

بالفيديو: العرعور يحذر ماسماهم بـ “ثوار سوريا” برسالة عاجلة

 

أشاد عدنان العرعور، بما وصفه بـ”فتح الغوطة الشرقية لدمشق” ناشرا مقطع فيديو حمل رسالة للمقاتلين في سوريا وخصوصا في الغوطة.

جاء ذلك في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: “ندعو ونناشد إخواننا ونناشدهم الله وتقواه في وحدة الصف وجمع الكلمة وتوحيد القيادة وتنسيق العمل العسكري، وعلى كافة الفصائل في كل سوريا عامة نوفي الغوطة وما حول دمشق خاصة أن يقوموا قومة رجل واحد.”

وتابع قائلا: “إننا اليوم بأمس الحاجة لنصر الله عز وجل.. ضحيتم بأموالكم وبأنفسكم، ألا تضحون بمناصبكم؟ ألا تضحون لأجل الله عز وجل؟ ثم هذا البلد المبارك؟ ألا نضحي من أجل دفع هذا العدوان؟ إننا إن لم نضحي نخشى أن يضحى بنا.”

محافظ حمص يكذب قناة “العربية” حول انهيار اتفاق حي الوعر

حمص|

نفى محافظ حمص طلال البرازي ما تداولته قناة العربية السعودية عن انهيار اتفاق حي الوعر الذي بدئ بتنفيذه مطلع الأسبوع الجاري.

وأكد البرازي في تصريح لموقع أخبار سوريا والعالم أن المعلومات المتناقلة حول توقف تنفيذ اتفاق حي الوعر غير صحيحة مطلقا وأنه مستمر وفق البرنامج المحدد له والذي يمتد لمدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع يكون الحي في نهايتها خاليا من جميع المظاهر المسلحة بعد إخراج المسلحين الرافضين للاتفاق مع عائلاتهم وتسوية أوضاع المسلحين الباقين وفقا لمرسوم العفو رقم 15 لعام 2016”.

ولفت المحافظ إلى أن لجنة التسوية الخاصة بحي الوعر “مستمرة في عملها يوميا وعلى مدار الساعة في مبنى فرع الأمن الجنائي بالحي” مبينا أن “عدد الذين سويت أوضاعهم حتى الآن بلغ 625 شخصا”.

وفى بداية الأسبوع الحالي خرج أكثر من 1400 من المسلحين وعائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة الذى يقضى بتسوية أوضاع المسلحين في الحي وخروج الرافضين للتسوية مع عائلاتهم تمهيدا لعودة جميع مؤسسات الدولة إليه وذلك بالتنسيق بين اللجنة الأمنية والعسكرية في حمص ومركز المصالحة الروسي في حميميم.

ويعد حي الوعر اخر أحياء مدينة حمص الذى تنتشر فيه مجموعات مسلحة تحاصر المواطنين وسبق أن تم إخراج المجموعات المسلحة من مدينة حمص القديمة في آذار عام 2014.