أرشيف الكاتب: ahmad ahmad

ورشات الإصلاح تغادر منطقة عين الفيجة بعد اغتيال اللواء الغضبان

دمشق|

أكدت مصادر محلية لموقع “أخبار سوريا والعالم” عودة التوتر إلى منطقة وادي بردى بعد اغتيال اللواء احمد الغضبان مسؤول ملف وادي بردى على يد مسلحين مجهولين مساء اليوم.

وتحدثت المصادر عن خروج ورشات صيانة مياه عين الفيجة التي تغذي العاصمة السورية دمشق بمياه الشرب من المنطقة بعد الاغتيال مباشرة.

مجهولون يغتالون اللواء المتقاعد احمد الغضبان في وادي بردى

 دمشق|

اغتال مسلحون مجهولون اللواء المتقاعد أحمد الغضبان المكلف بإدارة ملف وادي بردي بريف دمشق.

وذكرت مصادر محلية إن “اللواء الغضبان أصيب بطلقة قناص عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في منطقة وادي بردى، وقد توفي على إثر جروح بليغة أثر الإصابة”.

وأشارت المصادر إلى أن “اللواء الغضبان أصيب أثناء خروجه من ورش الصيانة من نبع الفيجة بعد إنجاز المرحلة الأولى من إصلاح النبع”.

يذكر أن اللواء أحمد الغضبان تولى رسميا ملف إدارة شؤون منطقة عين الفيجة، التي ينحدر منها، ومسؤولية أمن نبع عين الفيجة وضمان تدفق المياه إلى العاصمة السورية.

وجاء تولي الغضبان لهذا الملف بناء على اتفاق تم بموجبه وقف إطلاق النار في وادي بردى بعد أسابيع من قتال أدى إلى قطع المياه عن أكثر من 5 ملايين شخص يعيشون في دمشق.

تقارير: أحمدي نجاد مرشح لرئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام

طهران|

رجّح عبد الرضا داوري, المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، وجود توجّه لاختيار نجاد لمنصب رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام خلفاً للراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي توفي الأحد الماضي.

وقال داوري وهو من المقرّبين من نجاد في تصريحات أوردتها وسائل إعلام إيرانية، أن “هناك أخبار جديدة وسارّة تشير إلى وجود توجّه لاختيار محمود أحمدي نجاد لرئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام”.

وأحمدي نجاد الذي يبلغ من العمر 60 عاماً، هو عضو حالي بمجلس تشخيص مصلحة النظام بعدما عيّنه مرشد الثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي, في آب2013.

ويتكوّن مجلس تشخيص مصلحة النظام من 44 من الأعضاء الدائمين, وعضو واحد بشكل غير دائم، وهم من الخبراء في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية, وتستمر فترة عضوية هذا المجلس خمس سنوات، بحسب الدستور الإيراني، ويتمّ اختيار الأعضاء الدائمين والمؤقتين لهذا المجلس من قبل المرشد الأعلى, علي خامنئي.

ومهمّة هذا المجلس هو حلّ الخلافات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور في حال نشوب أزمة بينهما، وتصبح قراراته بشأن خصومة الهيئتين نافذة بعد مصادقة المرشد الأعلى عليها.

كما يتولّى تقديم المشورة للمرشد الأعلى (الولي الفقيه) عندما تستعصي على الحلّ مشكلة ما تتعلّق بسياسات الدولة العامة، كذلك من وظائفه اختيار مرشد للبلاد بشكل مؤقت في حال موته أو عجزه عن القيام بمهامه, بقرار من مجلس الخبراء، حتى انتخاب مرشد جديد.

ومنذ 18 آذار 1997 ترأّس المجمع الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، حتى وفاته في يوم الأحد الماضي إثر نوبة قلبية مفاجئة.

ريال مدريد يحصن راموس ويحتوي ثورة إشبيلية في الدوري الإسباني

مدريد|

أبدى نادي ريال مدريد دعمه لقائده سيرجيو راموس، بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الفريق أمام مضيفه إشبيلية في كأس ملك إسبانيا، وقبل المواجهة التي تجمعه بالفريق الأندلسي في الدوري.

وكان راموس دخل في مناوشات كلامية مع جماهير إشبيلية في المدرجات، التي وجهت له سبابا عقب إحراز هدف من ركلة جزاء في مباراة الفريقين التي أقيمت يوم الخميس الماضي، في إياب دور الـ16 من الكأس، وانتهت بالتعادل بنتيجة 3-3، ما صعد بالفريق الملكي إلى الدور ربع النهائي.

ويحل ريال مدريد ضيفا على إشبيلية مرة أخرى غدا، الأحد، ضمن الجولة 18 من الليجا، وذكر ريال مدريد، في بيان نشره عبر موقعه الرسمي، اليوم، السبت، أنه يؤكد الدعم الكامل لراموس قائد الفريق ومنتخب إسبانيا، مشددًا على أن اللاعب أثبت طوال مسيرته الكروية أنه مثال يحتذى به، وبات أحد الرموز الكبيرة التي تحرص على القيم لجماهير الكرة والرياضة بشكل عام.

وأشار النادي الملكي، في بيانه، إلى أن إدارته حريصة للغاية على عدم التسامح مع أي فرد يشوه صورة كرة القدم بنشر العنف في الملاعب، سواء بإطلاق السباب والهتافات العدائية أو إلقاء مقذوفات.

ورحب النادي المدريدي في ختام بيانه بالمشاركة مع كل الأندية في نبذ التعصب والعنف، وأنه يؤيد المبادرة التي أطلقها نادي إشبيلية في بيانه، ويأمل أن يلتزم بها جماهير الفريق الأندلسي التي تحضر مباراة الفريقين غدًا، للاستمتاع بكرة القدم بمشاعر مليئة بالاحترام والتسامح.

كان إشبيلية أصدر بيانا قبل ساعات أبدى فيه تعاونه لمعاقبة بعض مشجعيه الذين أطلقوا هتافات معادية لراموس خلال المباراة، لكنه طالب في نفس البيان بمعاقبة المدافع، على اعتبار أنه تلفظ هو الآخر بألفاظ نابية ضد الجماهير.

وزير المصالحة: أجواء مؤتمر “الأستانا” غير إيجابية وقطع المياه عن دمشق بأوامر خارجية

دمشق|

اعتبر وزير الدولة لشؤون المصالحة الدكتور علي حيدر أن أجواء مؤتمر “الأستانا” ليست إيجابية حتى الآن، مشيرا إلى أن الجانب التركي غير صادق ومازال يفتّش عن مصالحه، كاشفاً أن قطع المياه عن ستة ملايين مواطن في دمشق أتى بأوامر من الخارج.

وحول الجهود الروسية الحثيثة لعقد مؤتمر “الأستانا”، والأطراف التي يمكن أن تشارك في هذا المؤتمر، خاصة على مستوى المعارضات السورية، قال الوزير حيدر: “في الحقيقة، إن الدولة السورية وافقت على المشاركة في مؤتمر “أستانا” كما وافقت سابقاً على جنيف وعلى لقاء موسكو الأول والثاني من باب الإيجابية وليس من باب القناعة المطلقة من أن هذا المسار قد يؤدي إلى حل الأزمة السورية، لأن مسار حل الأزمة السورية ينحو بمنحيين؛ محاربة الإرهاب والمصالحات المحلية التي ننجزها والتي تشكل أرضية صلبة لحوار سوري – سوري مستقبلي، ولكن من باب الإيجابية، لا مانع من الموافقة، حتى لا يتذرع الآخرون بأن الدولة السورية هي التي ترفض وهي التي تعطل”.

واضاف: “لكن بحقيقة الأمر أن أجواء “الأستانا” ليست أجواء إيجابية حتى هذه اللحظة، ليس من جانب الدولة السورية، لأنها (الدولة السورية) منذ اللحظة الأولى أعلنت استعدادها، ولكن من جانب الفصائل الكثيرة الغير معدودة، فهي أكثر من 91 (كما يقال) بل أكثر من مئة فصيل، والتي هي غير متفقة مع بعضها البعض في البداية وبالتالي غير متفقة حتى على تشكيل وفد يمثلها، والأكثر من ذلك غير متفقة على الفصل بين المجموعات الإرهابية والمجموعات الأخرى المسلحة التي ترغب بالتسوية السياسية، فضلاً عن أنه عندما توافق أية مجموعة عسكرية على المشاركة في العملية السياسية، يجب بالبداية أن تعلن أنها تخلت عن الاحتكام للسلاح وتخلت عن السلاح وتحولت إلى حالة سياسية قابلة لأن تشارك في عملية سياسية.”

وتابع الوزير حيدر: “هذا كله لم يحصل حقيقة وبالتالي لا ننتظر الكثير من مؤتمر الأستانا من الطرف الآخر، خصوصاً وأن النوايا الإقليمية والدولية حتى الآن غير صادقة وإن هم أعلنوا غير ذلك، ولكن الإجراءات العملانية على الأرض غير صادقة بالمطلق،”

وقال وزير المصالحة: “نحن ننتظر أن تعقد “الأستانا” ولكن أنا من الأشخاص الذين لا يعولون عليها كثيراً ولا ينتظرون منها الكثير، خصوصاً أن الجميع أعلن بأن المطلوب من الأستانا هو ترسيخ وقف العمليات العسكرية، ولا أستخدم هنا مصطلح “الهدنة” بل ترسيخ وقف العمليات العسكرية مقابل وقف الاعتداءات من قبل المجموعات المسلحة على الجيش والقوات المسلحة (السورية) والمؤسسات والمدنيين” لافتاً أن “هذا الترسيخ يحتاج إلى مقومات تختلف كثيراً عن المقومات الموجودة حالياً وبالتالي لا أنتظر أن يتحقق هذا الهدف من مؤتمر “الأستانا” الذي يعتبر الهدف الرئيسي والمعبر الأساسي للذهاب إلى العملية السياسية عبر جنيف.

وبالحديث عن النوايا الإقليمية، ونظرته للدور التركي، وهل استطاع التركي أن يقنع روسيا بشيء ما بخصوص وقف إطلاق النار وكيف تقيّم وقف إطلاق النار في البلاد، قال الوزير حيدر:  “حتى بالنسبة للدول الصديقة كروسيا، أنا أميّز بين مصالحها الشخصية؛ مصالح دولتها، وبين موقفها من الأزمة السورية وبالتالي العلاقة الروسية التركية، إن تحسّنت فيمكن أن تتحسن لمصالح هذه الدول وليس لمصلحة الدولة السورية”

لافتاً إلى أنه “قد تستفيد الدولة السورية في مكان ما من هذه العلاقة الجيدة ولكن في حقيقة الأمر، لا أنتظر من الجانب التركي تحديداً، لأنه يفتش عن مصالحه حتى هذه اللحظة وهو غير صادق وغير أمين على عنوان أنه “يريد حل الأزمة السورية حلاً سياسياً”، هو يريد أن يؤمّن فرض أمر واقع حالي لأنه يعتبر بأنه قد حصل على إنجازات جيّدة على الأرض من خلال دخول ما يسمى درع الفرات ووصوله إلى مدينة الباب والآن الحديث عن مساحات جديدة وتأمينه على محافظة إدلب من خلال مسلحين متواجدين منتشرين على كامل مساحة المحافظة لتثبيت وقف العمليات العسكرية، لم تتطور إلى مصالحات حقيقية تؤدي إلى حالة تقسيم وخطوط تماس وخطوط فصل، وهذه حالة غير صحية لا تؤدي إلى حل الأزمة السورية”

وأضاف: “لذلك أنا حتى الآن لدي شكوك كبيرة على النوايا التركية، معتمدة على وقائع ولم تأت من الفراغ، أظن أن تركيا تعتبر حتى هذه اللحظة أنها قد حققت بعض مصالحها بالوضع السوري وبالتالي تستطيع أن تذهب إلى عملية سياسية، كنا نقول سابقاً تحت ضغط الاشتباك، أما الآن يمكن أن يكون تحت ضغط الأمر الواقع الذي تفرضه على الأرض وهو لا يقل خطورة عن ضغط الاشتباك” مشيراً أنه  “في نهاية هذا المطاف إن بقيت الأمور على ما هي عليه أظن بأننا لن نصل إلى ما يحوّلنا من منصة الأستانا إلى منصة جنيف بناءً على المعطيات التي تكلمنا عنها.”

وحول منطقة “وادي بردى” غرب دمشق والمصالحات التي رفضها المسلحون، خاصة وأنهم يحتلون نبع “الفيجة” الذي يزوّد جميع سكّان دمشق بمياه الشرب، أوضح الوزير علي حيدر: “في الحقيقة مشروع وادي بردى عمروه أكثر من سنتين لإنجاز المصالحة على مستوى القرى الأحد عشر الموجودة في الوادي” لافتاً إلى أن “من كان يعطّل المصالحة هم المسلحون لأن الدولة السورية كانت جاهزة في كل المراحل السابقة على اعتبار أن هناك توجيهات خارجية من أن مصدر المياه الأساسي لمدينة دمشق يجب أن يبقى في أيدي المسلحين وأن يبقى ورقة ضاغطة على الدولة السورية””

وأضاف الوزير حيدر: “في الفترة الأخيرة وعلى قاعدة الهدنة التي كانت تقوم بين فترة وأخرى كنا نحاول أن نطوّر هذه الهدنة باتجاه  مصالحة حقيقية، ذهب المسلحون بإيحاءات خارجية ونسفوا النبع ولوثوه وخربوا مصدر المياه الوحيد لستة ملايين سوري، وبالتالي لم يبق أمام مسؤولية الدولة السورية لتأمين المياه لستة ملايين سوري إلا أن يذهبوا باتجاه أحد  خيارين إما المصالحة السريعة  ودون انتظار طويل أو عمل عسكري وهذا كان لابد منه لأن المسألة متعلقة بجريمة حرب بحق ستة ملايين سوري، ومتعلقة بشيء آخر والأهم وهو إعلان القسم الأكبر من المقاتلين بأنهم تابعون لجبهة النصرة، وهذا ليس اتهام من الدولة السورية لكنه تصريح صريح من “أبو مالك التلّي” القائد الميداني لجبهة النصرة في وادي بردى”

وأكد حيدر: “طبعاً ما يشاع اليوم من أن الدولة هي التي رفضت إصلاح النبع، فهذا الكلام غير صحيح، لأن المسلحين يريدون إدخال ورشات الصيانة تحت إمرتهم وهذا غير ممكن وغير متاح ويشكّل خطراً حتى على الورشات”.

عطوان: الرد السوري على العدوان الإسرائيلي آت لا محالة

لندن| عبد الباري عطوان

القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي انطلق من قاعدة في مدينة طبريا المحتلة، واستهدف مخازن اسلحة في مطار المزة العسكري قرب العاصمة دمشق، ليس الأول، ولن يكون الأخير، لكن الجديد والمفاجئ حالة الشماتة التي تسود بعض العواصم العربية ومجنديها في كل مرة يتكرر هذا العدوان وغياب الرد عليه، وكأن هذه العاصمة ليست عاصمة عربية امبراطورية، وكأن المهاجم ليس عدوا غاصبا محتل لارض ومقدسات عربية، ومسؤول عن العديد من جرائم الحرب ضد اشقاء عرب ومسلمين.

هذا عدوان على سورية الوطن والتاريخ والحضارة والقيم، والارثين العربي والإسلامي، وليس هجوما على نظام او طائفة، فالنظام سيذهب مثل غيره من النظم التي تعاقبت على سورية طوال ثمانية آلاف عام، اما الوطن فباق الى ابد الآبدين.

ان تقصف الطائرات او الصواريخ الإسرائيلية أهدافا في العمق السوري، وفي مثل هذا التوقيت الذي تواجه فيه البلاد حربا طاحنة، فهذا يعني، ودون أي جدال، انها تشكل خطرا حقيقيا ووجوديا على دولة الاحتلال الإسرائيلي في الحاضر وفي المستقبل، ومن يقول غير ذلك، وأيا كان موقعه، يغالط الحقيقة، ويقف في خندق العدوان.

أجهزة الاعلام الإسرائيلية نقلت عن مصادرها في المؤسسة العسكرية قولها ان هذا الهجوم استهدف شحنة صواريخ ارض ارض من طراز “فاتح 1 بالغة الدقة والتصويب، ويصل مداها الى 300 كيلومتر، بينما يبلغ وزن رأسها الحربي المفجر حوالي 400 كيلوغرام.

لم تكشف هذه الأجهزة ما اذا كانت هذه الصواريخ ذاهبة الى “حزب الله” ام الى المستودعات السورية، وهذا ليس مهما على أي حال، فلا فرق بين الاثنين، والمهم انها ستستخدم حتما لقصف ما بعد العمق الإسرائيلي، ونقصد بذلك مدينة تل الرشراش (ايلات)، ومدينة دايمونا في عمق صحراء النقب، حيث المفاعل النووي الإسرائيلي، والا لما استهدفتها الصواريخ الإسرائيلية.

لجوء القيادة العسكرية الاسرائيلية الى استخدام الصواريخ هذه المرة، ومن طبريا، لقصف مطار المزة التي تعتقد ان الطائرات الإيرانية تستخدمه لايصال شحنات الأسلحة المتقدمة الى سورية و”حزب الله” معا، يوحي بأنها لم تعد تجرؤ على استخدام طائراتها الحربية، ربما خوفا من اسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية المزودة بصواريخ “اس 300 الروسية المتطورة المضادة للطيران.

هيئة اركان الجيش السوري قالت انها سترد على هذا العدوان، ولم تحدد طبيعة هذا الرد، واين سيكون، ولكنه آت لا محالة، سواء من الأرض السورية، او من قواعد “حزب الله”، والمسألة مسألة وقت وتوقيت حتما، فمن كان يتوقع ان تتغير الأحوال ويستعيد الجيش السوري مدينة حلب بعد ست سنوات؟ وان ينقلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على حلفائه في المعارضة السورية وداعميها العرب، ويتحالف مع موسكو، ويوقع اتفاقات ثلاثية معها، ومع الحكومة السورية للتنسيق في الأجواء لمنع أي تصادم بين طائرات الأطراف الثلاثة؟، ومن كان يتصور قبل خمس سنوات ان فصائل في المعارضة المسلحة ستجلس على مائدة التفاوض مع ممثلي الحكومة السورية في جنيف، والآن في الآستانة، وربما غدا في دمشق؟ نرجو التبصر والتريث وعدم التسرع في الاحكام.

ختاما نقول للذين يتندرون بتكرار الجملة السورية المعتادة التي تقول بأن الرد السوري سيأتي في الوقت والمكان المناسبين في كل مرة تتعرض العاصمة السورية لعدوان إسرائيلي، هذا ليس وقت السخرية والشماتة والتندر، وربما يفيد التذكير بأن معلقات وقصائد مدح واطراء طويلة قيلت تباهيا واعجابا بالرئيس اردوغان عندما اسقط طائرة سوخوي روسية اخترقت الأجواء التركية لثوان معدودة، فأين الرئيس أردوغان الآن، وفي أي خندق يقف، ومع من يتحالف في سورية، وكيف جاء هذا التحالف، وما هو الثمن الذي دُفع للوصول اليه، وطي صفحة اسقاط الطائرة.

نتمنى ان يأتي الرد على هذه الاهانات الإسرائيلية بسرعة، ومن سورية، طالما ان دولا عديدة اسقطت القضية الفلسطينية من حساباتها، وباتت تعتبر إسرائيل حليفا، او ليست عدوا على الأقل، ونحن على ثقة انه سيأتي، ولن يطول انتظارنا، والنصر صبر ساعة.. والأيام بيننا.

 

قاذفات سورية وروسية تبدأ عملياتها في الباب والتركي يتراجع جويا أمامهما

حلب|

ذكر مصدر عسكري أن مقاتلات سلاح الجو الروسي والسوري بدأت عمليات جوية مكثفة مستهدفة مواقع تنظيم “داعش” في مدينة الباب السورية التي تبعد 25 كم عن الحدود التركية شمال شرق حلب.

وحسب المصدر، تشترك في الغارات التي ينفذها سلاح الجو السوري مروحيات مقاتلة وقاذفات من طراز سو 24 و سو 22، فيما نفذت قاذفات روسية من طراز سو 34 إضافة لـ سو 24 الغارات من الجانب الروسي. يأتي ذلك فيما خفف الطيران التركي من طلعاته وغاراته فوق مدينة البات التي يسيطر عليها تنظيم الدولة داعش.

ويرجّح أن تنسيقاً تركياً روسياً يجري على مستوى الجو عبر مركز حميميم، لمنع حصول أي حوادث بين المقاتلات والقاذفات التي تنفذ غارات على مواقع داعش في الباب. وتفيد معلومات صحيفة أنه من المرجح إشراك حوامات الدعم الناري الروسية من طراز التمساح وصياد الليل في العمليات العسكرية في مدينة الباب بعد وصولها إلى مدينة حلب مؤخراً.

وتشكل العمليات الجارية جوياً في مدينة الباب ما يمكن اعتباره أول عمل عسكري مشترك بين الروس والأتراك، بينما ينفذ سلاح الجو غاراته على مواقع التنظيم مكتفياً بالتنسيق مع الروس فقط.

رئيس الاتحاد الحلبي غاضب بعد التعادل أمام الوثبة في الدوري السوري

حلب|

كشف المهندس عبد الغني كبة رئيس نادي الاتحاد الحلبي بأنه لم يتوقع أن يعود فريقه من مدينة حمص بنقطة التعادل أمام الوثبة في الجولة الرابعة من الدوري المحلي لكرة القدم.

وقال كبة في تصريحات صحفية: “الجميع مستاء من التعادل الذي تكرر مجدداً بعد التعادل مع جبلة في الجولة الثانية، في حين كان الجميع يترقب الوصول للنقطة العاشرة والبقاء في صدارة المجموعة خاصة وأن كل الظروف المثالية توفرت للفريق من تعاقدات قوية أبرمها وائل عقيل مدير الكرة وكذلك فترة إعداد 5 نجوم”.

وأضاف: “بعد عودة الفريق لمدينة حلب سنجتمع مع الجهاز الفني ومع اللاعبين لمعرفة أسباب التعادلين ولن نقف صامتين أمام أي إخفاق جديد”.

وكانت جماهير نادي الاتحاد الحلبي أعربت عن استيائها و غضبها بتعادل فريقها أمام الوثبة 1-1 بعد أداء سلبي لم يلب الطموح وخاصة في الشوط الأول  فيما فرض الاتحاد نفسه في الشوط الثاني وتسابق لاعبوه بإضاعة الفرص.

وأكدت جماهير النادي عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأن فريقها يجب أن يكتسح معظم فرق الدوري لفارق الإمكانيات الفنية والبدنية والذهنية والخبرة التي يمتلكها لاعبي الاتحاد وكذلك بعد فترة إعداد مثالية، فضلاً عن قيمة التعاقدات التي وصلت لـ100 مليون ليرة سورية (200 ألف دولار).

وطالبت جماهير النادي بضرورة الإطاحة بالمدرب أنس الصابوني والتعاقد مع مدرب جديد يستطيع تسخير إمكانيات اللاعبين خاصة وأنهم من فئة “5 نجوم ” ومعظم الفرق تتمنى التعاقد مع لاعبي الفريق على دكة البدلاء.

الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية واسعة لتحرير آبار النفط ومدينة تدمر

حمص- خاص|

بدأ الجيش العربي السوري عملية عسكرية واسعة في ريف حمص الشرقي لتحرير آبار النفط ومدينة تدمر من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكد مصدر ميداني في تصريح خاص لموقع “أخبار سوريا والعالم” أن الجيش السوري تمكنت في الساعات الأولى لبدء العملية من التقدم عند المحور الشمالي الشرقي لمطار التيفور وشرق المحطة الرابعة وعلى اتجاه مدينة تدمر.

وأكد المصدر تدمير عربة مفخخة لتنظيم “داعش” شرق المحطة الرابعة بـ 5 كم وسيارة مزودة بمدفع 57 وأخرى مزودة برشاش 14.5 إضافة إلى مقر عمليات لداعش شرقي حقل جحار النفطي.

الدولار يرتفع في السوق الموازية إلى 519 ليرة.. و”المركزي” يثبت أسعاره

دمشق|

افتتحت أسواق دمشق اليوم على ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية بعد أن شهدت انخفاضا ملحوظا في الأسبوعين الماضيين.

وتراوح سعر صرف الدولار في دمشق اليوم بين 517 و519 ليرة للدولار الواحد بينما ثبت مصرف سوريا المركزي سعر تسليم الحوالات 514.85ليرة للدولار وسعر تمويل المستوردات520 ليرة للدولار وسعر التدخل عن طريق المصارف 520 ليرة للدولار.