أرشيف الكاتب: ahmad ahmad

موسكو: علاقاتنا مع الناتو في أسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة

موسكو|

وزعت الخارجية الروسية بيانا اليوم بمناسبة مرور 20 عاما على التوقيع في باريس على الوثيقة الأساسية للعلاقات المتبادلة والتعاون والأمن بين روسيا والناتو.

وتزامن صدور بيان الخارجية مع قمة الناتو التي جرت في بروكسل في هذه الفترة، ويشير البيان إلى أن العلاقات بين الجانبين تعاني من أزمة عميقة هي الأشد منذ “الحرب الباردة”.

وجاء في البيان: “تصعيد التوتر في العلاقات لم يكن اختيار روسيا بل هو نتيجة مباشرة للممارسات الهدامة والسلبية التي اعتمدها الحلف على مدى سنوات طويلة بهدف تحقيق الهيمنة العسكرية والسياسية في الشؤون الأوروبية والعالمية.. وقبل فوات الآوان يجب التوقف عن محاولات بناء العلاقات مع روسيا وفقا لآليات عصر المواجهة”.

وانتقدت الخارجية الروسية جهود الناتو في ” تعزيز الجناح الشرقي للحلف” وزيادة الوجود العسكري ونشر منشآت البنى التحتية العسكرية للحلف في المناطق الحدودية مع روسيا وأكدت على أن ذلك يطمس أحكام وبنود الوثيقة الأساسية وخاصة فيما يتعلق بالالتزام “بتنفيذ الدفاع الجماعي وغيره عبر ضمان التكامل المشترك وليس عن طريق النشر الإضافي للقوات المقاتلة”.

وأضاف البيان: “نحن نعتبر محاولة للالتفاف على مبادئ الوثيقة الأساسية، من الأمور الخطيرة جدا ونرى أنه يتعارض مع المصالح الحقيقية لدول الناتو ذاتها”.

وقالت الوزارة إن حالة العلاقات بين الحلف وروسيا تعتبر أحد أكبر العوامل السياسية- العسكرية المحددة لوضع الأمن الأوروبي والدولي. ونوهت بأن الناتو يحاول إثبات وجود الحاجة لوجوده عن طريق تهويل وتضخيم “أسطورة الخطر القادم من الشرق” وهو ما يعيق توحيد جهود الدول في مجال مكافحة التحديات والمخاطر المشتركة.

الجيش السوري يحرر بلدة الفرعية ومزارعها بريف حلب الشرقي

حلب|

استعاد الجيش العربي السوري السيطرة على قرية الفرعية والمزارع المحيطة بها بريف حلب الشرقي بعد معراك عنيفة من إرهابيي “داعش”.

بالصور.. مبنى أثري يظهر بعد انحسار بحيرة الرستن في حمص

حمص|

أظهرت صور تناقلتها وسائل إعلام، مبنى أثريا قديما تبيّن بعد انحسار مياه بحيرة الرستن.

واللافت في الصور أن لقطات للمبنى نفسه قد ظهرت في تقارير إخبارية حول انحسار مياه البحيرة، تعود إلى منتصف الشهر الماضي.

ورجحت الصفحات الإلكترونية، أن يكون البناء مصنعاً لإنتاج الطاقة بناه الفرنسيون، وتوقف عن العمل فيما بعد، وعندما تم بناء السد في خمسينيات القرن المنصرم، غمرت المياه المعمل، ليعود ويظهر بعد ع شرات السنوات، مع انحسار المياه لأدنى مستوى لها.

يذكر أن بحيرة الرستن،أنشئت عام 1960 على نهر العاصي، وتختزن حوالي 225 مليون متر مكعب من المياه، وتقع البحيرة على حدود مدينة الرستن الغربية والشمالية، وهو الحد الفاصل بين محافظتي حمص وحماة.

حكومة الباسك تقف خلف الافيس في مواجهة برشلونة بنهائي إسبانيا

برشلونة|

حفز متحدث باسم حكومة إقليم الباسك شمالي إسبانيا اليوم نادي ديبورتيفو ألافيس الذي يستعد لخوض نهائي بطولة كأس الملك أمام برشلونة غدا، مؤكدا أنه لا مستحيل في الحياة.

وقال المتحدث، جوسو اركوريتا “حكومة الباسك تحفز على ضرورة أن يقف جموع مواطني الباسك خلف فرقنا عندما تواجه حدثا رياضيا”.

ولهذا دعا فريق ألافيس للتحلي بالقوة وتمنى له اللعب غدا بـ”أفضل شكل وأن يحظى بالتوفيق وأن يتمكن من جلب الكأس لمنزله”.

ويبحث ألافيس عن أول لقب له في بطولة كأس الملك غدا على ملعب فيسنتي كالديرون في مدريد، أمام برشلونة حامل اللقب في آخر عامين وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج به (28 مرة).

تحالف “واشنطن” يقتل أكثر من 35 مدنيا في غارات على مدينة الميادين

دير الزور|

واصل طيران ”التحالف الأمريكي” مجازره بحق السوريين حيث استشهد 35 مدنيا معظمهم أطفال ونساء وأصيب العشرات بجروح جراء غارات شنها مساء أمس على مدينة الميادين جنوب شرق دير الزور بنحو 45 كم.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أن ” انفجارات هزت مدينة الميادين الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور بعد قصف طائرات حربية تابعة لما يسمى “التحالف الدولي مساء أمس للمدينة ما تسبب باستشهاد 35 مدنيا أغلبهم أطفال ونساء “.

وأشارت المصادر إلى ” أن غارات طائرات التحالف استهدفت سوق المدينة ومبنى مؤلفا من 4 طوابق يقطنه مدنيون ما أدى لدماره بشكل كامل”.

وارتكب طيران ” التحالف الدولي” مجزرة في ال 16 من الشهر الجاري ذهب ضحيتها أكثر من 31 شخصا معظمهم أطفال في مدينة البوكمال بدير الزور سبقها بيوم استشهاد 22 مدنيا أغلبهم من الاطفال والنساء من أهالي قرية العكيرشي بريف الرقة الشرقي جراء غارات مشابهة للتحالف الدولي.

ومنذ تشكيله بشكل غير شرعي من خارج مجلس الامن في آب عام 2014 تحت ذريعة قتال تنظيم ” داعش” الإرهابي ارتكب طيران “التحالف” العديد من المجازر بحق المدنيين راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى في أرياف الرقة ودير الزور وحلب.

وزيرة الدفاع الفرنسية تعترف بوجود قوات فرنسية خاصة داخل سوريا

باريس|

اعترفت الحكومة الفرنسية بإرسال قوات عسكرية إلى سورية بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي وذلك في خرق فاضح لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي القاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ووجوب التنسيق معها قبل إرسال أي قوة عسكرية إلى أراضيها تحت أي ذريعة أو مبرر.

الاعتراف الفرنسي جاء على لسان وزيرة الدفاع في الحكومة الجديدة سيلفي غولار التي فضحت مزاعم باريس بعدم وجود قوات فرنسية على الأرض السورية حيث قالت في تصريحات لإذاعة (أوروبا 1).. “لدينا قوات خاصة موجودة في سورية تقوم بعمليات محددة بدقة”.

ويرى مراقبون أن الدقة المزعومة في العمليات الفرنسية لا تبدو أفضل حالا من الدقة في غارات الطيران الفرنسي الذي يشارك في إطار ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة حيث ارتكب الطيران الفرنسي بالتحديد العديد من المجازر بحق السوريين خلال الفترة الماضية وتعد مجزرة قرية طوخان الكبرى بريف حلب في تموز الماضي أحد أكثر المجازر دموية حيث تسببت باستشهاد أكثر من 120 مدنيا أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن وسقوط عشرات الجرحى المدنيين ودمار كبير في القرية.

الوزيرة الفرنسية وضعت وجود قوات بلادها في سورية في “سياق الحرب على الإرهاب حيث تقوم فرنسا بكل جهودها في إطار التحالف الدولي لمحاربة “داعش” وطائراتنا تقوم بعملها” بحسب تعبيرها متناسية أن حكومة بلادها تقوم بتزويد المجموعات الإرهابية التكفيرية في سورية بمختلف أنواع الأسلحة والذخيرة لارتكاب المجازر بحق السوريين.

واعتبرت غولار أنه “يجب على الجميع وضمنهم فرنسا وأميركا أن يزيدوا ويعززوا وجودهم عبر مزيد من المساهمة الفعالة في محاربة “داعش” في وقت تؤكد فيه التقارير الميدانية حول نتائج غارات “التحالف” أنها مجرد استعراض حيث فشل هذا التحالف في وقف تمدد التنظيم التكفيري الذي سيطر على العديد من المواقع في سورية تحت حماية طيران التحالف ولا سيما في دير الزور عندما هاجم جبل الثردة على خلفية العدوان على أحد مواقع الجيش العربي السوري في تموز الماضي.

ومنذ تشكيله بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن في آب عام 2014 ارتكب طيران “التحالف” العديد من المجازر بحق المدنيين راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى في أرياف الرقة ودير الزور وحلب.

وتثبت الوقائع أن الجيش العربي السوري هو القوة الوحيدة القادرة على دحر الإرهاب التكفيري واجتثاثه حيث تمكن خلال الأشهر الماضية بدعم من القوات الحليفة والصديقة من دحر تنظيم “داعش” الإرهابي من عشرات القرى والبلدات وقضى على المئات من إرهابييه بينهم وزير الحرب في التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

 

جنرال إسرائيلي: السعودية ليست دولة عدو لنا ولا تشكل تهديدا مباشرا

القدس المحتلة|

رأى الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات “أمان” ورئيس مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ التابع لجامعة تل أبيب، الجنرال المُتقاعد عاموس يدلين، رأى أنّ صفقة السلاح الضخمة التي تمّ التوقيع عليها بين الولايات المتحدة الأمريكيّة والمملكة العربيّة السعودية لا تشكل خطرًا على الدولة العبريّة، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ  الحديث يدور حول منظومة THAAD لاعتراض الصواريخ الباليستية.

وقد تطرّق الجنرال يدلين في حديثٍ خاصٍّ مع صحيفة “هآرتس العبريّة إلى صفقة السلاح بين الولايات المتحدة والسعودية وتأثيرها على الدولة العبريّة، لافتا إلى أنّ هذه أسلحة لا ينبغي أنْ تثير قلق إسرائيل، إذْ أنّ الجيش الإسرائيليّ لديه الخبرة الكافية للتعامل مع منظومة الـ THAAD ومروحيات بلاك هوك والدبابات، على حدّ قوله.

 وفي معرض ردّه على سؤالٍ، أشار يدلين إلى أنّ بعض هذه المنظومات مخصصة لردع ما اسماه الثورة الشيعية في اليمن من قبل الحوثيين التي لديها صلة مع الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، كما زعم.

وبحسب الجنرال يدلين، فإنّ الصفقة السابقة التي وقّعت بين الإدارة الأمريكيّة والسعودية في العام 2010، حصلت فيها الأخيرة على طائرات أف-15 متطورة من نوع S، وتضمنت ذخيرة دقيقة، كانت لها مدلولات أكبر من الناحية الأمنية، وتابع قائلاً إنّ إسرائيل في ذلك الوقت حاولت معارضة الصفقة، لكن الإدارة الأمريكيّة اعتبرتها مخصصة لتقوية سلاح الجو السعوديّ ضدّ سلاح الجو الإيرانيّ، بحسب تعبيره.

ورأت “هآرتس أنّه خلال محادثات مع مسؤولين عسكريين في الدولة العبريّة، لم يسجلوا انطباعًا بأنّ صفقة الأسلحة الحالية مع السعوديّة ستؤدي إلى استعدادٍ خاصّةً في هذه المرحلة، مشيرةً إلى أنّ المؤسسة الأمنيّة تعتبر أنّ السعودية لا تشكل تهديدًا مباشرًا، مقارنةً بمصر التي حصلت على أسلحةٍ غربيّةٍ متطورةٍ في السنوات الأخيرة، على الرغم من توقيعها اتفاقية سلام مع الدولة العبريّة، وشدّدّت الصحيفة أيضًا، نقلاً عن مصادر أمنيّة رفيعة في تل أبيب، على أنّه من المحتمل أنْ تكون إسرائيل تنتظر توضيحات وتفاصيل رسمية عن الصفقة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، قال يدلين إنّه كما هو الحال مع أيّ قضيةٍ أمنيةٍ، فإنّ لها وجهها الإيجابيّ كما لها مخاطرها، وأضاف: علينا أنْ نرى قبل كل شيء في هذه الصفقة المصالح المشتركة لإسرائيل والسعودية مقابل التهديدات الأساسية في الشرق الأوسط، على حدّ تعبيره.

وساق الجنرال يدلين قائلاً للصحيفة العبريّة إنّ السعودية ليست في الواقع دولة عدوة فاعلة اليوم، لكن من جهة ثانية، علينا أنْ نتذكر أنّ في السعودية توجد مشكلة استقرار. وتابع: إذا حصل تغيير للنظام في السعودية ففي هذه الحالة سيصل كل السلاح إلى النظام الذي سيكون أكثر عداءً لإسرائيل. ولكنّه استدرك قائلاً إنّ هذا الاحتمال ليس كبيرًا بالمرّة.  علاوةً على ذلك، أعرب يدلين عن خشيته من وجود أسلحة أخرى من المزمع أنْ تُسلم إلى السعودية ولم يُفصح عنها حتى الآن، بحسب أقواله.

إلى ذلك، علّق وزير الأمن الإسرائيليّ أفيغدور ليبرمان للمرّة الأولى على صفقة الأسلحة التي أُبرمت قبل عدّة أيام بين الولايات المتحدة والسعودية. وفي مقابلةٍ مع إذاعة الجيش، انتقد ليبرمان الصفقة الموقّعة، وقال: أنا لن أعيش بسلامٍ مع أيّ سباق تسلح في الشرق الأوسط. صفقات الأسلحة في المنطقة وصلت إلى 215 مليار دولار وهذا مبلغ ليس بقليل، لذلك أنا لا أعيش بسلام مع سباق التسلح والصفقة السعودية الضخمة، وأضاف: قائلاً إنّ إسرائيل تُتابع التطورات ولدينا طرق لمواجهة هذا الأمر، على حدّ تعبيره.

الجعفري: الأمم المتحدة فقدت مصداقيتها أكثر من أي وقت مضى

دمشق|

اعتبر مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري أن الأمم المتحدة فقدت مصداقيتها أكثر من أي وقت مضى، مشيرا الى ان سوريا لها اليد العليا في مسألة مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن وفق القانون الدولي كدولة ذات سيادة عملت بشراكة مع دولة أخرى، وهو أمر مسوغ.

وأكد الجعفري أن “سوريا أفشلت مخططات الدول الداعمة للإرهاب بالمنطقة، لهذا فإن ما يجري فيها يعتبر تصفية حسابات بين هذه الدول ودمشق”، لافتا الى ضرورة رفع دعاوى فردية أمام القضاء الوطني ضد مرتكبي وداعمي الإرهاب.

واعتبر الجعفري أن علاقة سوريا مع الحليف الروسي قديمة ومتينة، وأن السيادة السورية مصونة، في حين أن وجود قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية، هو انتهاك وعدوان على سيادتها.

انريكي يخشى المنافس الجائع ويرفض السير على نهج جوارديولا

برشلونة|

ألمح لويس إنريكي، مدرب برشلونة، إلى إمكانية إشراك أليكس فيدال، ظهير الفريق، أمام ديبورتيفو ألافيس، غدًا السبت، في نهائي كأس ملك إسبانيا؛ لتعويض غياب سيرجي روبيرتو.

ويأمل برشلونة، في إنقاذ موسمه عندما يواجه ألافيس على ملعب “فيسنتي كالديرون” بعد خسارة الليجا، وتوديع دوري الأبطال من ربع النهائي، فيما يأمل ديبورتيفو بالفوز بأول كأس في تاريخه.

وقال إنريكي، في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، اليوم الجمعة: “إذا حصل فيدال على التصريح الطبي، سيكون خياري الأول. كما أنّ لوكاس ديني جاهز لشغل هذا الدور، ويمكن أيضًا لخافيير ماسكيرانو، القيام بذلك أيضًا”.

وأضاف المدرب الإسباني، في تصريحاته التي نقلتها صحيفة “سبورت”: “مباراة الغد الأخيرة لي مع برشلونة، وأتمنى إنهاء هذه الحقبة بلقب”.

وتابع “أعلم أننا نواجه فريقًا قويًا، يقدم كرة قدم جميلة، خصوصًا بالكرات الطويلة، ويضغطون بصورة جيدة في ظل وجود أظهرة على أعلى مستوى، كما أنّهم سيكونون متحمسين للعب أول نهائي، وجائعين لتحقيق الفوز”.

وأتم: “حتى لو لم تكن مباراتي الأخيرة مع برشلونة، فسنحارب لأجل الفوز بها، خاصةً وأننا تعبنا كثيرًا للوصول للنهائي بالتفوق على أتلتيك بيلباو، ثم ريال سوسييداد، وأتلتيكو مدريد”.

وتابع: “سعيد بتجربتي مع البارسا (بحلوها ومرها)، ولو أخبرني أحدهم قبل أن أُوقِّع عقدي لـ3 سنوات هنا أنني سأحقق 8، أو 9 ألقاب، سأوقع على ذلك بدون تفكير”.

وبيَّن “لم أتخذ قرارًا مثل بيب جوارديولا، بعدم العودة للنادي الكتالوني؛ لأني لا أدري ما الذي يحمله المستقبل لي”.

وأردف: “من الجيد سماع عبارات الشكر من اللاعبين، والاستمتاع بالألقاب، فزنا بكل شيء، لكن وجود ميسي، الأفضل بالعالم معنا ساهم كثيرًا في ذلك، كما أنّ نيمار تطور كثيرًا، وقدّم موسمًا مدهشًا، وأصبح أكثر نضجًا”.

وواصل: “بالتأكيد ارتكبت الكثير من الأخطاء، وفعلت أمورا جيدة، لكني أحاول تصحيح مساري، ولا أعلم خطتي للمستقبل، فأنا شخص أحب الاستمتاع فقط بحياتي دون تفكير”.

وختم “أفضل شيء حققته هنا، هو التمسك بفلسفة الفريق مع إضافة بعض التعديلات التي فاجأت الخصوم”.

قوات الأسايش تعتقل الصحفي حجي المسواط مدير مكتب الفرات بالحسكة

الحسكة-خاص|

أقدمت قوات الأسايش الكردية على اعتقال الصحفي حجي المسواط من منزله بقرية تل تشرين بمدينة الدرباسية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وذكرت زوجة الصحفي في اتصال مع موقع أخبار سوريا والعالم أن عناصر من الأسايش اقتحموا الساعة 2 ونص ليلا واقتاد “المسواط” الى جهة مجهول دون معرفة اسباب الاعتقال.

والصحفي حجي المسواط هو رئيسا للجنة الصحفيين في الحسكة ومديرا لمكتب صحيفة الفرات وعمل سابقا مستكتبا لوكالة الانباء السورية “سانا”.