65 مسلحا يسلمون أنفسهم بوساطة روسية شمال سوريا

12-10-2017


65 مسلحا يسلمون أنفسهم بوساطة روسية شمال سوريا

سلم 65 مسلحا من إحدى الجماعات المعارضة المسلحة التي تنشط شمال سوريا، أنفسهم للجيش بوساطة أفراد من القوات الروسية من مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة “حميميم”.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن مصدر عسكري سوري مسؤول اليوم، أن الجماعة المسلحة كانت تنشط في قرية أبو كهف الواقعة في محافظة حلب شمال سوريا، وسلمت الجماعة المسلحة المكونة من 65 عنصرا نفسها عند حاجز تابع لسيطرة الجيش في تلك المنطقة، “هؤلاء الناس كنا ننتظرهم هنا، وأخبرونا عبر وسطاء أنهم مستعدون لتسليم أنفسهم والخروج، وبمساعدة عناصر من القوات الروسية تمكنا من إجراء مفاوضات معهم”.

وبحسب المصدر فإن “تلك المجموعة من المقاتلين كانوا يتواجدون فقط في الخطوط الخلفية للمعارك ولم يشاركوا بأي أعمال قتالية”.

وأشار المصدر إلى أن السلطات الحكومية السورية تقوم بإجراء تحقيقات شاملة وموسعة مع هؤلاء المسلحين كل على حدة في ضوء معالجة أوضاع المسلحين وتأهيلهم، “هؤلاء الذين يخرجون على دراية بأننا نقوم بإجراء تحقيق دقيق للجميع، بحيث يمكننا الوثوق بهم وبنية خروجهم، وبعد إعادة تأهيل وضعهم يمكننا مساعدتهم وإخراج زوجاتهم وأطفالهم من هناك”، منوها بأن عملية التحقيق معهم تستغرق حوالي أسبوعين.

 

وأوضح  المصدر أنه وبعد عمليات التحقيق، يتعهد المسلحون بعدم المشاركة في أي تشكيلات مسلحة مقابل عفو يمنحه الرئيس السوري بشار الأسد، مضيفا أن مجموع المسلحين الذين سلموا أنفسهم لغاية الآن قد تجاوز 20 ألفا.

المصدر: إنترفاكس


Print pagePDF page