أرشيف يوم: 16 نوفمبر، 2017

دباغ لموقعنا: غرفة تجارة حلب تعيد الألق لأسواق وخانات حلب

دمشق –فلاح اسعد|

بدأت حلب تنهض من جديد بهمة وسواعد أبنائها واليوم ستطلق غرفة تجارة حلب  العريقة والتي تأسست في عام 1886  وتعد الرافعة الاقتصادية في المدينة مشروع إحياء أسواق حلب القديمة  الذي سيعيد الألق لأسواق وخانات حلب بدءاً من خان الجمرك الأثري في حلب القديمة.

ويؤكد رئيس “غرفة تجارة حلب” مجد الدين دباغ والذي يعد من أبرز رجال الأعمال الذين بقوا صامدين في مدينة حلب والمقرب من معظم الصناعيين والتجار في المدينة بحسب بيان صحفي صادر عن الغرفة  أنها تأمل من هذا المشروع إعادة الألق والحياة لهذه المدينة العريقة التي بذلت الدماء الغالية لتحريرها من يد الإرهاب، والبداية كانت من خان الجمرك الذي تم إعادة تأهيله، ويحتوي على 107 محلات تجارية خاصة بالأقمشة والمنسوجات، مبيناً أن مشروع إحياء أسواق حلب القديمة يمثل خطوة متقدمة على صعيد تعافي حلب اقتصاديا وهو مقدمة للمزيد من الخطوات اللاحقة في هذا المجال.

وأشار دباغ أن الغرفة عملت على تشكيل مجموعات عمل للتواصل مع أصحاب المحال التجارية بهدف توثيق الوضع الراهن لمحالهم، والعمل سوياً لإزالة الأنقاض ومساعدتهم على إعادة ترميمها وإطلاقها للعمل من جديد خاصة في أسواق الزهراوي وسويقة حلب وباب النصر وباب الحديد وجادة عبد المنعم رياض.

وبيّن رئيس الغرفة  أهمية عودة الحياة لأسواق حلب القديمة من خلال التعاون مع الجهات المعنية وتشجيع التجار للعودة إلى محالهم التجارية بما يسهم في عودة الحياة للقطاع الاقتصادي وتحقيق التنمية وإبراز الوجه التاريخي والحضاري والأثري لهذه الأسواق وبما يعود بالنفع على الأخوة التجار.

ودعا دباغ الفعاليات الاقتصادية والتجار في المغترب العودة للوطن والمساهمة في إعادة إعماره بالاستفادة من حالة الأمن والأمان والاستقرار التي تشهدها مدينة حلب، مبدياً الاستعداد لتذليل كافة الصعوبات وتقديم التسهيلات اللازمة للانطلاق بعمل منشآتهم الاقتصادية والسياحية والمساهمة في بناء اقتصاد الوطن.

وأكد أن هنالك جهود كبيرة تبذلها الغرفة لإعادة ترميم وتأهيل مقر الغرفة بفندق الأمير الذي تعرض لأضرار بالغة، ولتسهيل عودة التجار والتواصل معهم وتذليل الصعوبات التي تعترضهم.

“قسد” تتهم المخابرات التركية باختطاف القيادي طلال سلو

 علقت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على اختفاء القيادي طلال سلو بالقول: “نعتقد بأن اختفاءه هو نتيجة عملية خاصة للاستخبارات التركية وبالتعاون والتواطىء مع بعض أفراد أسرته”.

واتهمت قوات سوريا الديمقراطية الاستخبارات التركية بالوقوف وراء اختفاء العميد طلال سلو، مشيرة إلى تعرضه للكثير من الضغوط في الأونة الأخيرة.

وقالت “قسد”، في بيان لها مساء اليوم الخميس 16 نوفمبر / تشرين الثاني: “منذ لحظة فقدان الاتصال به تقوم قواتنا بالتحقيق في ملابسات هذا الاختفاء، علما أنه قدم استقالته في وقت سابق نتيجة بعض الضغوط و المشاكل التي تعرض لها.

وتابعت: “نعتقد بأن اختفاءه هو نتيجة عملية خاصة للاستخبارات التركية و بالتعاون والتواطؤ مع بعض أفراد أسرته”.

وأضاف البيان: “كان العميد طلال  يؤدي المهام الموكلة له بمهنية وبناء عليه كان يتعرض للكثير من الضغوط وأن أبنائه المتواجدين في تركيا تعرضوا لتهديدات”.

أنقرة تتهم واشنطن وحلفاءها بالنفاق إزاء “داعش” في الرقة

انتقدت الحكومة التركية بأشد العبارات الاتفاق بين “قوات سوريا الديمقراطية” وتنظيم “داعش” في الرقة السورية، الذي سمح لمئات المتطرفين بالانسحاب سلميا من المدينة المحاصرة حينذاك.

ووصف المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، هذا الاتفاق المبرم بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”داعش” تحت إشراف الولايات المتحدة، بأنه “خطأ فادح” و”أمر لا يمكن قبوله”.

وشدد المسؤول التركي على أن “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) التي يشكل مقاتلو “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري لا تحارب “داعش” في الواقع، قائلا: “هناك تنظيم إرهابي يتعاون مع آخر لحمايته وإدامة وجوده، وهذا التعاون يجري تحت أنظار ورقابة الولايات المتحدة”.

وذكر بوزداغ أن المنطقة تشهد النموذج الوحيد في العالم الذي يجري فيه محاربة الإرهاب على أيدي مجموعة إرهابية أخرى، مضيفا أن هذا الأمر مثير للسخرية.

وأكد المسؤول أن مسلحي “داعش” انسحبوا من الرقة بالتعاون مع قوات سورية الديمقراطية “قسد” وبموافقة من الولايات المتحدة، متهما واشنطن بعدم الصدقية في محاربة الإرهاب.

وقال: “إن الأمريكيين أقسموا أمام العالم أجمع بأنهم سيعملوا على استئصال “داعش”، وعندما أتيحت لهم الفرصة بدؤوا بحماية هذا التنظيم بدلا من القضاء عليه”.

وشدد بوزداغ على أن تركيا تنتظر أن يدرس العالم عن كثب هذا الموقف “المنافق” و”الخطأ الكبير والخطير”.

وأفادت تسريبات إعلامية بأن مئات مسلحي “داعش” انسحبوا من الرقة قبيل الإعلان عن تحرير المدينة في أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، بموجب الاتفاق المبرم بين التنظيم والقوات المحاصرة للمدينة.

المصدر: الأناضول

“حراقات النفط” تهدد حياة السكان والأراضي الزراعية بالحسكة

الحسكة|

عمدت إدارة حزب “الاتحاد الديمقراطي” الذاتية خلال الأسبوع الماضي إلى سكب نواتج عملية “الفلترة” البدائية للنفط الخام في الأودية جنوب الحسكة ما يعني إلحاق ضرر حتمي بالأراضي الزراعية على جانبيها، في حين يستمر أهالي قرية “تل مشحن” منذ ثلاثة أسابيع بالمطالبة في ترحيل مصافي النفط البدائية عن مناطقهم.

وأفاد الناشط الميداني “مهند اليوسف” بأن إدارة النفط التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” شرعت بنشاطات تساهم بتلويث البيئة المحيطة بآبار نفط “كبيبة” شرق مدينة “الشدادي”، بعد اعتمادها ما تسميها “الفلترة” عبر تجميع كميات النفط المستخرجة في حفرة واحدة كبيرة مُعدة خصيصاً لهذا الغرض، مضيفا أن الموظفين التابعين للحزب الكردي أخذوا يضيفون مادة “لودلين” والخل وأحماضا أخرى بهدف عزل الماء والأسيد وبقايا الشوارد النفطية الضارة عن النفط الخام قبل تعبئة السيارة المخصصة لنقله الى مصفاة “بانياس” الساحل.

وقال “اليوسف إن عمال التصفية التابعين لإدارة حزب “الاتحاد الديمقراطي” الذاتية يسكبون بقايا عملية “الفلترة” في الأودية التي تنتشر على أكتافها أراض زراعية شاسعة في قرى “الطريخمية” و”النهابة” و”الحداجة” ستصلها هذه البقايا من السوائل النفطية مع سيول أمطار الشتاء المقبل، ما سيسبب ضررا كبيرا لها.

وحسب الناشط، يسكب في هذه الأودية بين 100-200 برميل يوميا من بقايا التصفية في الريف الجنوبي وما يوازيها تقريباً في “وادي الرد” الذي يصب بالخابور بعد مروره من “رميلان” ثم “جزعة” فـي”تل حميس”، ما جعل الأهالي يشتكون إلى المسؤولين تخوفاتهم من تكبد السكان خسائر بالملايين كما حصل قبل عقدين من الزمن.

وفي تعليقه على الموضوع، قال مهندس نفط يعمل في حقول الحسكة – فضل عدم ذكر اسمه- إن المياه المفصولة هي مياه طبقية مالحة يجب أن تفصل بمحطة خاصة، كما يحصل بمحطة “تل عدس” في حقول “رميلان” ليعاد حقن هذه المياه بآبار مهجورة لرفع ضغط الطبقة لبقية آبار الحقل حسب المفترض.

وأكد أن محطات حقول “الشدادي” دمّرها قصف طيران التحالف لذا يتم تجميع النفط بحفر كبيرة ليباع بدون فصل الماء بالنسبة لأصحاب مصافي التكرير البدائية، مضيفاًأانه لم يسمع باستخدام “لودالين” والخل في العملية، وأنه خيار مستبعد عمليا، على حد وصفه.

في السياق، نظم أهالي قرية “تل مشحن” مظاهرات عدة منذ نهاية الشهر الماضي تحت شعار “ارحلوا عنا” شارك فيها الأطفال والرجال والشباب والنساء، للمطالبة بإزالة الحراقات (مصافي النفط البدائية)، رددوا خلالها شعارات مستلهمة من شعارات الثورة السورية مثل “الشعب يريد إسقاط الحراقات”، لكن مسلحي “آسايش” الكردية فرقوا آخرها، وفق مصادر محلية.

وأشارت مصادر إلى أن البلدية التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” في “اليعربية” أبلغت الأسبوع الماضي أصحاب 16 مصفاة في قرى ” تل مشحن” و”تل تمر” و”تل دويم” لنقلها بعيداً عن المنطقة أو تحويلها لمصافٍ كهربائية أقل ضرراً بالبيئة كونها لا تصدر الدخان الكثيف كما هو الحال في “الحراقات”.

ويعاني أهالي “تل مشحن” وقرى منطقة “رميلان” و”اليعربية” الأمرّين نتيجة التلوث البيئي الذي تحدثه مصافي استخراج “البنزين” والمازوت” عن طريق حرق النفط الخام بصهاريج عادية في العراء، وسط تخوف كبير من وقوفها وراء الأمراض التنفسية والسرطانات وتشوهات الأجنة والإسقاطات مبكرة لدى الحوامل في المنطقة، فضلاً عن الأمراض لدى الحيوانات ما يؤدي إلى نفوقها عدا عن انهيار الغطاء النباتي.

وتنتشر عشرات الحراقات (المصافي البدائية) التي يشرف عليها “الاتحاد الديمقراطي” قرب “رميلان” ومعمل الغاز ومحطة “السويدية” الثانية، حيث تستقبل صهاريج نقل المحروقات والنفط الخام إلى حمص، فيما يعاني سكان قرى “عرعور تحتاني” و”رميلان الشيخ” و”المرجة” “خراب بنيان” و”خرابة أبو غالب” و”رميلان تحتاني” و”اليوسفية” من الدخان المتصاعد بكثافة.

يذكر أن “إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي” الذاتية أصدرت قراراً مطلع العام الجاري، يقضي بحصر توزيع واستلام المحروقات من الحراقات بشركة “محروقات الجزيرة” (سادكوب)، ما أدى إلى نقص الكميات المطروحة بالأسواق وتصاعد بارتفاع الأسعار في السوق “السوداء” خاصة مع استمرار عمليات الشحن لمناطق سيطرة النظام.

سورية تشارك في معرض موسكو الدولي

موسكو|

بمشاركة 15 دولة بدأت اليوم فعاليات الدورة الثامنة من معرض موسكو الدولي لصناعة المنتجات الحلال في العاصمة الروسية والذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة الروسية.

ويضم المعرض الذي يستمر لغاية ال 18 من الشهر الجاري أجنحة لشركات مختلفة تعرض منتجاتها في القطاعات الغذائية والزراعية والسياحية والضيافة والأزياء ومستحضرات التجميل والصحة والرياضة والخدمات والتكنولوجيا والاستثمار والتعليم ومن هذه الشركات 25 شركة روسية من كبرى الشركات الغذائية العاملة في هذا المجال.

كما تشارك سورية في المعرض بجناح على مساحة 30 مترا يتضمن معروضات عن الجلديات ومواد التجميل وصبغات الشعر والفنون اليدوية التشكيلية ومنتجات لاتحاد الحرفيين السوريين.

عدنان تنبكجي شيخ الكار في الفنون التشكيلية اليدوية المشارك في الجناح السوري أشار في تصريح لـ سانا إلى ضرورة مشاركة سورية في مختلف المعارض التي تقام في روسيا وغيرها من البلدان بهدف زيادة وجود المنتجات السورية في أسواق تلك الدول لافتاً إلى أن المنتجات الحرفية السورية لاقت إقبالاً جيداً في المعرض منذ اليوم الأول.

ونوه تنبكجي بالدعم الحكومي المقدم للمشاركين السوريين حيث تحملت هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات كل تكاليف المشاركة.

يشار إلى أن المعرض يهدف إلى عرض جميع منتجات “الحلال” التي تصنعها الشركات الروسية للمستهلكين وتقدر منظمات متخصصة قيمة تجارة منتجات الحلال على مستوى العالم بنحو 4 تريليونات دولار سنويا ومن المتوقع وصولها إلى نحو 5ر6 تريليونات عام 2020 .

مشفى جراحة القلب الجامعي بدمشق يتسلم من السفارة الصينية جهازاً طبياً

دمشق-اخبار سوريا والعالم|

تسلم مشفى جراحة القلب الجامعي بدمشق اليوم جهاز صدمات كهربائي لإنعاش القلب لدى توقفه التام والمفاجىء بقيمة 10 ملايين ليرة سورية مقدما من السفارة الصينية بدمشق بموجب مذكرة تفاهم بين الجانبين.

وجدد السفير الصيني بدمشق تشي تشيانجين في تصريح للإعلاميين عقب تسليم الجهاز وجولته في أقسام المشفى التأكيد على حرص بلاده وسعيها الدائم والمستمر لتقديم كل ما يلزم من دعم ومساعدات للشعب السوري في جميع المجالات الصحية والإنسانية والعلمية والاقتصادية والسياسية وتبادل الخبرات المشتركة منوها بمتانة العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيزها خلال المرحلة القادمة.

وأعرب السفير تشيانجين عن تقديره للجهود التي يبذلها الأطباء والعاملون في المشفى من أجل تقديم أفضل الخدمات العلاجية والطبية للمرضى والمحتاجين رغم الظروف الصعبة التي تعيشها سورية بلد التاريخ والحضارة جراء الأزمة آملا بأن يعود الأمن والاستقرار إليها بأسرع وقت ممكن.

من جانبه شكر الدكتور حسام خضر مدير عام المشفى السفارة الصينية على هذه المبادرة وقال إنها تؤكد الدعم اللامحدود لسورية في جميع المجالات وتعزز علاقات التعاون بين البلدين والشعبين الصديقين مشيرا إلى أن المشفى يجري سنويا أكثر من ألفي عملية قلب مفتوح وأكثر من 3 آلاف عملية قسطرة قلبية وأكثر من مئة عملية تركيب بطاريات لتنظيم دقات القلب وكل هذه العمليات مجانية.

ولفت الدكتور خضر إلى أن المشفى يحتاج إلى دعم كبير من أجل التوسع في تقديم الخدمات الطبية للأطفال كونه المشفى التخصصي الوحيد بجراحة القلب عند الأطفال.

يذكر أن مشفى جراحة القلب الجامعي افتتح عام 1974 وفق أحكام المرسوم التشريعي رقم 143 ويجري عمليات جراحة القلب مجاناً للمواطنين إضافة إلى عمليات القسطرة القلبية التشخيصية وتوسيع للشرايين الإكليلية ووضع الشبكات المعدنية الدوائية وتركيب البطاريات الدائمة لمرضى جراحة القلب ويضم 100 سرير عادي و 14 سرير عناية مشددة و 3 غرف عمليات.

بينهم سوريون .. سلوفاكيا : الشرطة تضبط شاحنتين على متنهما عشرات

ضبطت الشرطة السلوفاكية على 78 لاجئا داخل شاحنتين متجهتين إلى ألمانيا.

وقالت صحيفة ”تلخراف“ الهولندية، أول أمس الثلاثاء،  إن الشاحنتين كانتا تضمان مجموعتين من اللاجئين السوريين والعراقيين والإيرانيين، في الأولى 44 شخصا و في الثانية 34 شخصا .

وفي ”زيلينا“، شمال سلوفاكيا، أوقفت الشرطة الشاحنتين، وتم احتجاز السائقين التركيين، اللذين قادا الشاحنتين عبر هنغاريا، في طريقهم إلى ألمانيا.

وسيتم تقرير مصير اللاجئين، ومعظمهم نساء وأطفال، بعد أن يتم الاستماع لأقوالهم، بحسب الشرطة.

هولندا : 60 % من طالبي اللجوء المرفوضين غادروا طوعيا أو تواروا عن الأنظار

قالت منظمة العودة والمغادرة المعنية بإعادة طالبي اللجوء المرفوضين في هولندا، إن 60 من طالبي اللجوء الذين تم رفض طلبات لجوئهم، غادروا البلاد بشكل طوعي أو تواروا عن الأنظار.

عن ”بانيتا روبرسا“ العالمة في المنظمة شرحها عن صعوبة وخصوصية عملها، حيث قالت،:

”إمكانية بقاء الأجنبي في هولندا تكون قد تقررت عند وصوله إلينا، ..وذلك ما يجعل صعبا وعاطفيا من غير الهام أن يجد الموظف في المنظمة أن القرار غير عادل، لأن القرار تم اتخاذه مسبقا وتمالنظر فيه من قبل القاضي“.

وتابعت: ”أنت تعمل مع أشخاص أتوا إلى هولندا من أجل مستقبل أفضل، يأتي إلى الأشخاص و يخبروني أنه يجب عليهم المغادرة ويجب علينا مساعدتهم في ذلك“.

وفي البداية تحاول المنظمة أن تحث اللاجئ على العودة بنفسه، ويتم البحث في إمكانية مساعدته في بلده الأم من خلال تعليم مهني على سبيل المثال، كما يتم تقديم ثمن تذكرة الطائرة له، إلى جانب مصاريف السفر.

وأشارت الهيئة إلى أن الغالبية ليسوا متحفزين للعودة بأنفسهم، أو عن طريق المساعدة، حيث قالت روبرسا: ”في حال كان شخص لا يريد حقا المغادرة حينها لدينا الإمكانية بترحيله مجبرا “، فيما امتنعت عن الإفصاح عن الطرق التي تتخذها المنظمة لترحيل اللاجئ.

وكانت المنظمة في 2017 قد تحدثت مع 16 ألف طالب لجوء مرفوض، من بينهم 40 %غادروا بمساعدة المنظمة، و60 %غادروا بأنفسهم.

وأوضحت الهيئة أن الأشخاص الذين غادروا بأنفسهم، مختفون حتى الآن عن أنظار المنظمة، ومن الممكن أن يكونوا موجودين في هولندا بشكل غير قانوني.

وبحسب روبرسا، يقوم موظفو المنظمة بإجراء مباحثات شخصية مع الأجانب، إلا أنها لا تحافظ على الاتصال معهم بعد عودتهم.

وأضافت : ”ذلك يؤدي إلى استلامنا رسالة شكر منهم ، هناك أشخاص سعيدون حقا بعودتهم مجددا  إلى  عائلاتهم في بلدهم بمساعدتنا“.

وختمت بالقول : ”في النهاية نريد مساعدة الناس في بناء كيان لهم، في هولندا سينتهي بهم المطاف بشكل غير قانوني، إذا كان بإمكاننا  مساعدة الناس من أجل بناء مستقبل لهم في بلدهم قانوني ، سنشعر برضا كبير“.

رقماني: الصداقة في المجال الفني غير صافية.. وهاذا سبب غيابي.. ونمتلك نجوم سوريين كبار وموهبين

دمشق -خاص- عبدالهادي الدعاس|

فنانة متعددة المواهب جميلة الروح والملامح  مبدعة في عالم الفن والنجومية تنتقي ادوارها بطريقة مميزة دائمة التطور في البحث عن ادواتها الفنية.

قدمت ادوار درامية كثيرة منها (الخط الأحمر، دامسكو،  قاع المدينة، بقعة ضوء، زنود الست، سفر الحجارة، والعديد…..).

اطلت الفنانة صفاء رقماني عبر احد الإذاعات، متحدثة عن مسلسل السفر الذي يعتبر بدايتها في عالم الدراما عام 1999 ومسلسل انشودة الأمل معتبرة دورها في هذا العمل من التجارب الهامة في مسيرتها الفنية.

وعن دورها بخط احمر اجابت بانه نقطة تحول وكان دور مختلف تماما عن شخصياتها السابقة واحدث ضجة كبيرة، واشارت رقماني عن عدم ندمها على اي عمل يحصل أحيانا عندما تقرأ نص على الورق يكون نص جميل لكن عندما نأتي للواقع نراه مختلف كليا معتبرة أي عمل تجربة لمسيرتها الفنية.   

ولفتت رقماني بأن الصداقة التي تتواجد في المجال الفني غير صافية بأغلب الأحيان وهناك ظروف تجبرنا عن الغياب او البعد وسبب ابتعادي عن الوسط هو بسبب انجاب طفلتي “روح” وقررت ان اعطيها وقتي والاولوية لان الطفل بهذا العمر يكون بحاجة لعناية كبيرة ومن اجل ان أكون ام حقيقية معها واعطيها حقها بكل شيء واقولها دائما “روح” اهم مشروع في حياتي.

مؤكدة على ضرورة العودة بقوة بالدراما السورية الى مكانتها السابقة لأننا نمتلك نجوم سوريين كبار موهوبين وان نعطي الدراما السورية الوقت والجهد الكافي لأنها تستحق ذلك،  والصاعدات ظاهرة مسيئة للوسط الفني وهناك بعض الوجوه تستحق ان تأخذ الفرص ولديها الموهبة والوسط الفني اشبه اليوم بالحرب ودرامانا ليست بخير لان كل شيء اختلف وتغير حتى الاحتفالات والتكريمات ..الفن الحقيقي اهم من الذي نراه حاليا.

ابنة الاعلامي جورج قرداحي تنفى خبر وفاته

نفت لافينيا قرداحي إبنة شقيق الإعلامي جورج قرداحي  نفيا قاطعا الشائعات التي ترددت عن وفاته نتيجة أزمة قلبية وانه بخير في رحلته إلى إسبانيا.