أرشيف يوم: 13 نوفمبر، 2017

فيريل: منخفضات جویة غریبة تضرب سوریا والمنطقة

ننوه بأن ما ننشره ھنا فقط ھو النص الكامل لمواضیعنا، ولسنا مسؤولین عما يتم اجتزاؤه من النص دون ذكر المصدر، وبشكل يشوّه الموضوع ويُنشرُ على المواقع والصفحات الرخیصة، وھو ما حصل في بحث توقعات شتاء 2017 ـ 2018،  حیث تم وصفه بالشتاء المضطرب من قِبل  أحد المواقع الشھیرة والرخیصة ، بل ، دون إرفاقه بالفیديو الذي يشرح لماذا؟ والمصدر ”وكالات“!!

ّ كما ذكرنا في مركز فیريل للدراسات أن أھم صفات ھذا الشتاء 2017 / 2018 أنه مضطرب، وكل ما يحدث يدل على ذلك. فھذه ھي  المرة الثالثة خلال ھذا الخريف، التي يصل منخفض جوي لشرقي المتوسط ثم تتبعثر غیومه، وتسقط أمطار بمناطق محدودة.

حالیاً 2017.11.13؛ ومنذ خمسة أيام  يتمركز منخفص جوي عمیق شمال لیبیا شبه ثابت، في ظاھرة نادرة جداً، ولا يتقدم نحو الشرق. الذي يحدث أن ھذا المنخفض يبقى مكانه بحركة دائرية تسبب أمطاراً غزيرة محلیة غیر شاملة.

يُقابله مرتفع سیبیري عملاق، يمتد من موسكو إلى الحوض الشرقي للمتوسط، يقوم بصد ھذا المنخفض، ويمنعه من التقدم. ومما يزيد الجفاف أيضاً،  تیار نفاث عالي السرعة ينشأُ من الصحراء الكبرى في إفريقیا، ويمتد  حتى غربي إيران، يقوم بتشتیت الغیوم.

حسب مركز الأرصاد الجوية ھنا في برلین، لوحظ حدوث ھذه الظاھرة الغريبة خلال السنوات الماضیة، في الشرق الأوسط، أي بطء حركة المنخفضات واستمرار دورانھا في مكانھا، ولا يُمكن أن نعزوھا إلى تدخل بشري فھي واسعة ولا يستطیع الإنسان التأثیر على الطقس إلى ھذه الدرجة. وحسب ما أفاد مركز فیريل، ھناك ظاھرة أخرى جديرة بالاھتمام، ھي تشكّل Tornado أو ما يُسمى ”تنین البحر“ في شرقي المتوسط، وقد حدث عدة مرات على الشواطئ السورية واللبنانیة، وھي أيضاً حالة نادرة وغريبة. شاھدوا الصورة. ”تنین البحر“ ظاھرة خطیرة ترافقھا أمطار غزيرة ورياح شديدة، دمرت في طرطوس البیوت البلاستیكیة أكثر من مرة كما حدث قبل سنة.

توقعات مركز فیریل للدراسات للأیام القادمة

حسب خرائط الطقس وتوقعات مركز الرصد الألماني، سوف يتحرّك المنخفض المتوسطي من شمال لیبیا ببطء شديد إلى الشمال الغربي ، لیصل غرب تركیا ، نتیجة دفعه من قبل منخفضٍ غرب ايطاليا. وھذا أيضاً أمر نادر ، لأن الغالب أن يتحرّك شرقاً!! وسوف تحدث نفس الحالة عندما يصل شواطئ سوريا ولبنان وفلسطین؛ تتشتت الغیوم، وتحدث ھطولات مطرية بمناطق محدودة في الشمال والساحل، تكون غزيرة أحیاناً، وانخفاض في درجات الحرارة، مع نشاط للرياح.

نعود ونُذكّرُ بأن الشتاء لھذا العام سیكون غیر مستقر  . حالیاً لا توجد منخفضات فعالة على مدى الفترة القادمة، ويبقى الجفاف مسیطر فتحدث  فترات جفاف طويلة يتلوھا سیطرة منخفض لمدة أطول من الطبیعي ، حتى يتم انزياح المرتفع الجوي السیبیري عن المنطقة، لكن كانون الأول سیكون ماطراً بغزارة حسب خرائط الطقس، وسیتم تعويض نقص الھطولات.

الجيش يحرر قريتي الحسناوي وأبو الغر بريف حماة من “جبهة النصرة”

حماة|

حررت وحدات من الجيش العربي السوري قريتي أبو الغر والحسناوي من إرهابيي “جبهة النصرة” بريف حماة الشمالي الشرقي.

وذكر قائد ميداني ان مقاتلي الجيش والدفاع الوطني نفذوا عمليات عسكرية على بؤرر تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له فى قريتي الحسناوي وابو الغر شمال شرق مدينة حماة بنحو 90 كم.

ولفت القائد الى أن العملية انتهت يتحرير القريتين بعد مقتل العديد من الارهابيين وفرار من تبقى منهم تاركين جثث قتلاهم  وأسلحتهم وعتادهم وذخيرتهم.

واستعادت وحدات الجيش نهاية الاسبوع الماضي السيطرة على قريتي بليل والراشدية في اطار عملياتها العسكرية على تجمعات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في المنطقة الممتدة بين ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي.

منتخب سوريا لكرة القدم يتعادل بهدف لهدف مع نظيره العراقي وديا

بغداد|

تعادل منتخب سوريا لكرة القدم مع نظيره العراقي بهدف لمثله في مباراة دولية ودية جمعتهما اليوم على ملعب كربلاء ضمن تحضيراته لنهائيات كأس آسيا 2019.

سجل فراس الخطيب هدف منتخب سوريا في الدقيقة 19 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء وسجل العراق هدف التعادل في الدقيقة 42 عن طريق الخطأ من المدافع عمرو جنيات.

وخاض منتخبنا اللقاء بتشكيلة ضمت.. ابراهيم عالمة، مؤيد العجان ،جهاد الباعور، عمرو ميداني، عمرو جنيات، تامر حاج محمد، خالد المبيض، محمود المواس، فهد يوسف، عمر السومة، فراس الخطيب.

كلية الاعلام تكرم خريجي دفعة الآمل

دمشق –خاص -عبدالهادي الدعاس|

أقيم على  المدرج العاشر بكلية الإعلام بجامعة دمشق حفل تخرج لطلاب الدفعة الرابعة التي اطلق عليها اسم “دفعة الأمل”.

واكد عميد كلية الاعلام الدكتور محمد العمر لموقع اخبار سورية والعالم ان الكلية تقوم بتطوير خططها الدراسية سواءً في المرحلة الجامعية الأولى او برنامج الماجستير او الدكتوراه  لينعكس ذلك على تطوير الكلية في جميع خططها المستقبلية التي تسعى لتكون مميزة بكافة أقسامها للمساهمة في بناء القدرات الصحفية والمهنية الوطنية ، بالرغم من حداثة هذه الكلية إلا أنها استطاعت أن تحقق قفزات وانجازات واضحة في مجال الاعلام بفترة وجيزة.

وأضاف لا حاجة للتأكيد على أهمية الاعلام في حياة الشعوب التي اصبحت كأنها بقرية صغيرة، حيث أصبح الإعلام عصر الحياة خاصة بعد تعاظم أهميته وخطورته على المجتمع خاتماً قوله : أن اليوم الطلاب يقطفون ثمار اجتهادهم بعد مشوار صعب مليء بالتحديات والصعاب ، ويجب أن يعلموا أنه بالعلم تسود الأمم و أن مستوى العلم هو الذي يحدد مكانتنا في هذا العالم.

وقال نائب عميد كلية الاعلام الدكتور احمد الشعراوي بأننا الآن أمام خطوة مهمة وتجربتنا في

 تطور دائم ومستمر ، وهذه الدفعة من الطلاب تتميز بانها تمتلك القدرات والمهارات والامكانيات الأكاديمية والعملية بدرجة تؤهلها للدخول الى الحياة العملية .

وقالت الطالبة وفاء بقدلية خريجة قسم الصحافة الألكترونية: “شعوري كبير وفرحتي كبيرة أثناء تسليمي درع النجاح وساستمر بتفوقي لأرفع رأس بلدي عاليا واليوم ماهوا انا عليه هو بفضل كافة الاشخاص الذين وقفو الى جانب للوصل الى هذه المرحلة المهمة في الحياة”.

بدورها عبرت الطالبة ساليت درغام خريجة قسم العلاقات العامة واعلان عن فرحتها الكبيرة  والسعادة التي لاتوصف بتخرجها من كلية الاعلام والدعم الكبير من اهلها ودكاترتها الذين تواجدو بكل خطوات دراستها  موجه المحبة والشكر لكافة الاشخاص الذين تواجدو لمساندتها بهذا اليوم الذي يتمناه جميع الطلاب.

 

حضر الاحتفال عدد من أعضاء الهيئة التدريسية و تم تكريم الخريجين الاوائل وتقديم الشهادات والدرع  ورسمت على وجوه الطلاب.

ميليشيا “قسد” تهدد شبان منبج باقتياد النساء إلى جبهات القتال

حلب|

هددت «قوات سورية الديمقراطية – قسد» وجهاء عشائر عربية في مدينة منبج بـ«اعتقال النساء واقتيادهن قسراً إلى التجنيد الإجباري بدءاً من اليوم في حال عدم التزام الشباب بقرارهم» بالالتحاق طوعاً بالتجنيد الإجباري.

في غضون ذلك، ذكر استطلاع نشرته مواقع إلكترونية معارضة أن «حركة المدنيين لم تعد كما في السابق في شوارع الطبقة، وسط الخوف من التجنيد الإجباري».

وقال الشاب حسين من الطبقة: «نرى أن «قسد» كمشروع بعيد عنا فكراً وممارسة وحتى قيادات»، وتساءل: «من هؤلاء، نحن لا نعرفهم، فلماذا نقاتل معهم، بل من نقاتل وإلى متى»؟ مشدداً «لا نريد أن نكون أدوات وأسلحة مرة أخرى في أيدي تنظيم جديد».

وعزا الشاب قاسم انخراطه ضمن صفوف «قسد»، إلى «ظروف المعيشة السيئة».

مسؤول فرنسي: حكومتنا أخطأت بحق سوريا وقريبا ستعود العلاقات بيننا

دمشق|

التقى وزير السياحة المهندس بشر اليازجي وفداً فرنسياً يضم عدداً من المفكرين والباحثين، وتباحثوا حول إعادة تسيير رحلات جوية إلى سورية.

وفي لقاء مشترك جمع الطرفين، أشار اليازجي إلى تعرض قطاع السياحة لأضرار كبيرة خلال فترة الأزمة جراء الإرهاب، وأن العقوبات الجائرة التي فرضتها أوروبا على سورية، منعت شركات الطيران من تسيير رحلات إليها، لافتاً إلى أن عدداً من شركات الطيران الأوروبية تقدم بطلبات لإعادة تسيير رحلات جوية إلى سورية.

وفي تصريح للصحفيين، رأى رئيس جمعية تطوير التعاون الفرنسي السوري يانيك ديكرو، أن السياسات الخاطئة التي تتخذها الحكومة الفرنسية هي لفئة قليلة من الفرنسيين، مؤكداً أن أغلبية الفرنسيين يريدون إعادة العلاقات بين البلدين.

كما أعرب أعضاء الوفد عن رغبتهم في جلب الوفود السياحية إلى سورية، وخاصة إلى معرض التصوير الضوئي الذي سيقام في حلب ليظهروا للعالم الإبداع الحضاري المعاصر.

محلّلة نفسية: الحريري حزين وخائف وغير تلقائي ومُتعب

بيروت|

قالت اختصاصية التحليل النفسي اللبنانية ستيفاني غانم عن لقاء سعدي الحريري الذي بثه لتفزيون المستقبل أن ملامح وجهه ونبرة صوته تبين أنه حزين، خائف، غير تلقائي، ومتعب”.

واضافت غانم التي تقدم فقرات منتظمة على عدة تلفزيونات لبنانية عن الصحة النفسية، موضحة ان ذلك انعكس على غياب “نفَس القائد” من المقابلة تماما.

وتابعت ” نفس القائد الدي كان يتمتع به حتى في خطاب الاستقالة الاخير، كان غائباً تماماً وقد ظهر ذلك في صوته المنخفض”، وتزيد “بعيداً عن اي تحليل سياسي.. يظهر الحريري بوضعية نفسية معاكسة تماماً لكلامه”.

الحريري مناقضٌ تماماً لنفسه، برأي غانم ” فهو الذي ردد عبارة  “صدمة إيجابية” ٧ مرات واصفاً استقالته، لا تظهر على وجهه اي ملامح ايجابية بل على العكس: يظهر انهزاماً واضحاً ويكرر كلامه”، الامر الذي تعتبره غانم خطواتٍ للخلف في شخصية رئيس الوزراء الحريري.

وزادت المحللة النفسية المختصة ان مجرد قوله انه لا يستطيع العودة لانه “مهدد امنياً وهذا ما يمنعه من العودة” ثم قوله “إن أردتم أن أعود، سأعود الليلة” بدا وكأن الرئيس مشوش تماماً، مضيفة ” الحريري كان يحاول جاهداً لململة جُمله لإيصال مضمونٍ منطقي، لكنه يظهر غير مقتنع حتى بما يقول”.

ومن متابعتها لشخصية الحريري علّقت غانم ان المقابلة اظهرته وكأن كل الدروس التي كان يخضع لها في اللغة العربية ومخارج الحروف والالقاء وغيرها “ذهبت أدراج الرياح”، مشيرة الى ان ذلك كان قد آتى أكله معه حتى ما قبل خطاب الاستقالة، الا انه بدأ بالخفوت مع اطلالة الاستقالة ثم اندثر مع المقابلة المذكورة والتي بثها تلفزيون المستقبل.

“نقطة أخرى تستوقف المشاهد ولا شك”، تضيف غانم “هي التيرير المتعمد والمتكرر للمحاوِرة: اولاً عن ان المقابلة مباشرة، وثانيا ان الشخص الذي ظهر في الصورة عدة مرات لم يأتِ ليملي على الحريري شيئاً”، وحلّلت المختصة ذلك باعتبار ” كثرة التبرير تضعف صلابة الحجة وتدخل الشك في نفوس المشاهدين”.

واعتبرت غانم في حديثها لـ “رأي اليوم” ان الرئيس الحريري بدا وكأنه “يؤدي مهمة مرهقة جدا بالنسبة اليه”، مستشهدة بـ “اصرار الحريري على عدم اطالة المقابلة وطلبه مباشرة من المحاورة انهاءها”.

ومن قراءتها للجو العام للشارع اللبناني، اعتبرت غانم ان الاخير اصلا متحفّز ومرتبك الامر الذي يبدو ان مقابلة الحريري لن تسعفه ليخرج منه.

وأصرت ستيفاني غانم على ان نبرة القائد كانت لاتزال مقبولة في خطاب الاستقالة رغم انها كانت اضعف منها في الخطاب الاخير له من بيروت (الذي كان في مؤتمر لمحاربة قرصنة الابداع).

تنظيم القاعدة يعطي أوامره لـ “داعش” بالانشقاق عن “البغدادي”

البوكمال|

تبنت جماعة ماتدعى بـ “جند الإسلام” التابعة لتنظيم “القاعدة” العملية التي تم تنفيذها الشهر الماضي، ضد عناصر تنظيم “داعش” في ولاية سيناء المصرية.

وفي تسجيل صوتي نشره تنظيم “القاعدة” على الإنترنت، قال فيه: “إنها استهدفت خوارج البغدادي لاعتداءاتهم المتكررة على المسلمين في سيناء وحصارهم لقطاع غزة وغدرهم بإخوانهم في الجماعة”.

وفي تفاصيل التسجيل ذُكر أن “العملية نُفذت في 11 أتشرين الأول الماضي، وكانت تهدف إلى أسر عناصر من ولاية سيناء للتحقيق معهم، إلا أن العملية أسفرت عن مقتل كافة العناصر المستهدفة، واثنين من المنفذين”.

حيث دعى تنظيم “جند الإسلام” عناصر تنظيم “داعش إلى التوبة، والانشقاق عن تنظيم البغدادي الذي بحد تعبرهم “فرق المسلمين”، وذلك لأنهم استباحوا دماء المسلمين المعصومة وأعراضهم بلا سند أو دليل شرعي، مهددة عناصر داعش باستئصالهم من سيناء، إن لم يكفوا ويرتدعوا عن أعمالهم وضلالهم”،بحسب ما تم نشره.

وتعد “جند الإسلام” المنبثقة عن تنظيم “القاعدة”، من أخطر الجماعات والتنظيمات المسلحة، إذ تمتلك أسلحة ثقيلة متطورة ومنها الـ “آر بي جيه”، ومضادات للطائرات والدبابات ومدافع الغرانوف، وتمركز هذا التنظيم في جبل الحلال وجبال المهدية.

“النصرة” تعترف بخساراتها المؤلمة أمام الجيش في ريف حماة

إدلب|

اقر عضو المجلس الشرعي في هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” المدعو عبد الرحيم عطون بالخسارة العسكرية لمسلحيه في معارك ريف حماة الشمالي الأخيرة، أمام الجيش السوري والحلفاء.

اعتراف عطون جاء في شريط فيديو وزعته مؤسسة أمجاد التابعة لما يسمى “قوات النخبة” في الهيئة والمكونة بشكل أساسي من الأجانب (شيشايون وتركستان وخليجيون وغيرهم ..).

والجدير بالذكر أن “قوات النخبة” تشكيل جديد أعلنت عنه الجبهة قبل أشهر قليلة، بعد هزيمة ما سمي “جيش النصرة” ابان معارك الكليات وغرب حلب العام الماضي، حيث دمرت قوته الميدانية، وقتل معظم قادته العسكريين، بنيران الجيش السوري والحلفاء.

وكانت شخصيات عديدة محسوبة على الجماعات المسلحة قد اتهمت قيادة “الهيئة” بخوض معارك عبثية، للتمويه على مهاجمتها الفصائل الأخرى، خصوصاً وأنه وبعد خسارة حماة، هاجمت “الهيئة” حركة نور الدين الزنكي في ريفي حلب وادلب.

وكان الجيش السوري قد أفشل على مدى الأيام الماضية هجمات عدة لجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها في ريف حماة الشمالي، وسيطر على بلدات عدة في محيط الشيخ هلال، وعلى قرى بليل وأم خزيم، وفي محيط مناطق خربة جويعد وتم الهوى وابو لفة.

وقتل في المواجهات عشرات المسلحين بينهم مسؤولون عسكريون، أبرزهم: أنس ابو مالك، ابو عبد الله تفتناز، ونور الشامي.

لغة الأرقام.. سلاح رونالدو الذي يُمهد الطريق لغريمه ميسي

مدريد|

“لا لم تنته بعد ولكنها بدأت”.. بهذه العبارة أجاب كريستيانو رونالدو، على سؤال أحد الصحفيين، عقب فوزه بجائزة أفضل لاعب في العالم الشهر الماضي، عما إذا انتهت المنافسة مع غريمه ليونيل ميسي، بعد الفوز بهذه الجائزة، وجاء الرد يحمل الكثير من الحماس، بين اثنين من أفضل اللاعبين في العالم آخر 10 سنوات.

ويمر رونالدو حاليًا بفترة جفاء تهديفي، تعتبر هي الأطول منذ انضمامه لريال مدريد في 2009، ولم يسبق له وأن هز الشباك مرة وحيدة فقط خلال 11 جولة من الليجا.

ويأتي ذلك على غير توقعات الكثير من مشجعي الملكي، بعدما قام صاروخ ماديرا بعودة مذهلة الموسم الماضي بتسجيل 10 أهداف في آخر 5 مباريات بدوري أبطال أوروبا، وكان عاملاً رئيسياً في الفوز باللقب الـ 12 للملكي.

وعُقدت الآمال من الجميع في مدريد على رونالدو في الموسم الجديد، لاستكمال هذا التألق بعد الحصول على لقب الليجا الغائب، والفوز بالتشامبيونزليج للمرة الثانية  تواليًا.

وبالفعل شارك الدون، في الحصول على السوبر الأوروبي أمام مانشستر يونايتد، ثم السوبر المحلي أمام برشلونة، وسجل هدفًا رائعًا في شباك تير شتيجن، لكن جاءت الصدمة بعقوبة الإيقاف 5 مباريات بسبب واقعة دفع الحكم.

واستغل ميسي، أيقونة برشلونة، غياب رونالدو عن المشاركة في انطلاقة الليجا، وتمكن من إحراز 9 أهداف في أول 5 مباريات، تزامن ذلك مع انسجام لاعبي البلوجرانا مع طريقة فالفيردي، والتي نتج عنها الإنفراد بالصدارة بفارق 8 نقاط عن غريمهم اللدود ريال مدريد.

وحصد النجم البرتغالي، غالبية الألقاب الفردية في الموسم الماضي، سواء الكرة الذهبية أو جائزة الأفضل، وجاء حصوله على تلك الجوائز، نظرًا لبطولاته مع الفريق بصفة عامة وأرقامه الفردية بشكل خاص، وهو ما فسره في تصريحاته عقب مواجهة بوروسيا دورتموند، وقال “الأرقام تتحدث عني ولا أحتاج لإثبات من أكون”.

وبالنظر للموسم الحالي، سنجد موقف رونالدو وريال مدريد في الليجا، لم يعد كالعام الماضي، حيث يقدم برشلونة كرة متوازنة مع نتائج قوية، استطاع من خلالها احتلال الصدارة، بالإضافة للفوز على فرق صعبة كإشبيلية وأتلتيك بيلباو، مما يوضح نيتهم في عدم ترك لقب هذا الموسم للفريق الملكي.

وعلى الصعيد الأوروبي، تعثر ريال مدريد في مباراتي توتنهام الأخيرتين، وحصل على نقطة وحيدة منهما، مما قد يعرضه لملاقاة فرق قوية في ثمن النهائي.

ويتربع البرغوث على صدارة هدافي الليجا برصيد 12 هدفًا، بفارق كبير عن رونالدو، ويأتي ذلك بفضل فالفيردي الذي رتب جميع أوراقه، بهدف إحراز ميسي أكبر قدر من الأهداف.

في المقابل يعاني الفرنسي زيدان، من عدة مشاكل في الناحية الهجومية، وأيضًا على مستوى وسط الملعب، في ظل معاندة الحظ لكريستيانو في إحراز الأهداف.

وبناء على هذه الظروف، قد لا نجد لاعبي ريال مدريد على منصات التتويج، مثلما فعلوا الموسم الماضي، وبالتالي سنجد رونالدو بعيدًا عن منافسة ميسي ونيمار على جائزة الأفضل كما حدث منذ أسابيع، وهو أمر ليس مستبعدًا في ظل الأداء المتواضع خلال الأشهر الماضية.. فهل يسجل الدون البرتغالي عودته من جديد ويتغلب على تألق ميسي المستمر؟