أرشيف يوم: 11 أكتوبر، 2017

المهندس خميس : اربعة عوامل ساهمت في استقرار سعر الصرف انتصارات الجيش وعودة التصدير وضخ الدولار من قبل القطاع الخاص واجراءات الحكومة  

دمشق- هالة ابراهيم |

اثبت رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس انه رجل متابع وديناميكي  استطاع خلال فترة وجيزة من استلام مهامه ان يلم بأدق تفاصيل الشؤون الاقتصادية والخدمية وبأنه مستمع جيد للأفكار والطروحات ويستطيع ان يقنص افضلها لتطبيقه على ارض الواقع هذا ما لاحظناها صباح اليوم خلال اجتماعه بمدراء المصارف العامة والخاصة في المصرف المركزي  .  

وخلص الاجتماع إلى ضرورة تبسيط وتذليل كافة المعوقات الإجرائية التي تؤثر على حركة الإيداع والسحب في المصارف العاملة مثل بعض الموافقات المطلوبة من الجهات المختصة على أن يتم تقديم قوائم دورية

بكافة الإجراءات والعمليات المصرفية إلى رئاسة مجلس الوزراء ومجلس النقد والتسليف، بالإضافة إلى إيقاف طلب كافة الأوراق غير الفنية مثل بعض الفواتير والمستندات التي تؤثر على علاقة العميل بالمصرف.

وأكد المجتمعون ضرورة  وضع آلية لاستقطاب الكتلة النقدية لدى رؤوس الأموال الوطنية وتعزيز ثقتهم بالمصارف السورية لاستثمار أ

موالهم فيها وتطوير العمل المصرفي بحيث يواكب مرحلة إعادة الإعمار التي تشهدها سورية وضرورة المباشرة بإنشاء اتحاد للمصارف السورية كسلطة وتنظيم نقابي فني يساعد المصارف في حل مشاكلها وينسق مع المصرف المركزي بالموضوعات الفنية لمواجهة تحديات العمل.

وناقش المجتمعون الإجراءات التي يجب اتباعها لتكوين نظام مصرفي متطور يحتذى به في الدول الأخرى رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه وذلك من خلال التعاون الكامل بين المصارف السورية بقطاعيها العام والخاص، والإنجازات التي تحققت في السنوات السابقة لضبط العمل المصرفي والاتجاه للصيرفة الالكترونية والسيطرة على المخاطر المتعلقة بالعمل المصرفي.

وتطرق المجتمعون إلى  وضع  إطار واضح لجلب الاستثمار للقطاع المصرفي من خلال خلق ثبات تشريعي وإعطاء محفزات للمستثمرين للفترة القادمة من اعفاءات ضريبية وحرية ادخال واخراج رؤوس الاموال، وتدعيم علاقة المصارف السورية بالمصارف الخارجية في الدول الصديقة لتسهيل التعاون ا

لمصرفي بينها.

واستعرض المجتمعون المراحل التي وصلتها المصارف في موضوع الدفع الالكتروني وتوريد التجهيزات اللازمة له وتدريب الكوادر العاملة في المصارف على التعامل مع تقنياته بحيث تقدم خدماتها للمواطنين بفعالية ، وإلى أهمية وضع رؤية لجذب رأس المال الوطني وأخرى لجذب رأس المال الأجنبي ، وتخفيف الضغوط ضمن ضوابط مدروسة تسهل عبور ودخول رأس المال الاجنبي وتحرير حركة رأس المال

وطالب المجتمعون بتوحيد الجهات الرقابية على العمل المصرفي ضمن جهة واحدة تؤدي عملها في تتبع العمل المصرفي دون التأثير سلبا عليه، وتسهيل الإجراءات المرتبطة بعمل المصارف بحيث تكون أكثر سهولة، وزيادة رؤوس أموال المصارف وإبقاء سعر الصرف ثابتا لدعم الحركة الاقتصادية وتأمين بيئة عمل مستقرة لها .

وبهدف الانتقال إلى واقع عمل مصرفي يرتقي إلى مستوى التحديات التي فرضتها الحرب أكد رئيس مجلس الوزراء ضرورة وضع آلية عمل نوعية لتطوير القطاع المصرفي ومعالجة التخريب الممنهج الذي أصاب بعض

 مكوناته خلال الحرب والتوسع في عمل المصارف بحيث تنتقل إلى واقع أفضل مما كانت عليه خلال السنوات السابقة، وإجراء توصيف حقيقي لعمل القطاع المصرفي لتصويب خطواته ليكون صمام أمان للاقتصاد الوطني .

ولتعزيز ثقة المواطن بالسياسة النقدية بين المهندس خميس ضرورة التزام المصارف بالعمل وفق استراتيجية واضحة للسياسة المالية والنقدية واتخاذ خطوات نوعية فيما يتعلق بإدارة السيولة والنقد والعملة الأجنبية وتطوير المصارف وأتمتة عملها وبنيتها التحتية والبشرية ما يعزز عمل القطاع المصرفي، وجذب رؤوس الأموال الأجنبية خصوصا مع بدء التحسن في المناخ الاستثماري في سورية، مشيرا إلى أن هناك  400 معمل يعاد تأهيله، كما أن هناك يوميا طائرة تصدير محملة بالألبسة والأغذية في حين كان التصدير متوقفا منذ 7 سنين ، بالإضافة إلى زيادة حاويات التصدير 100% ، كما بلغت عوائد تعديل إيجارات استثمارات أموال الدولة 18 مليار ليرة. وهذه عوامل اقتصادية حقيقية تساعد على استقرار الليرة السورية

وشدد المهندس خميس على الدور الكبير الذي تلعبه المصارف الخاصة العاملة في سورية في دعم الاقتصاد الوطني ومواجهة العقوبات الاقتصادية الجائرة بحق الشعب السوري ، مشيرا إلى أن أي محاولة للارتقاء بالعمل المصرفي بمعزل عن المصارف الخاصة لن تؤدي أهدافها، لأنها مصارف  وطنية تعمل على أسس هادفة ينظمها جهاز حكومي مسؤول لخدمة الاقتصاد الوطني.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل أن الحكومة تراعي مسالة التناغم وتحقيق التنسيق والتشابك بين السياسات المالية و النقدية ومع سياسة التجارة الخارجية، ما انعكس على الاستقرار سواء من حيث سياسة التجارة الخارجية و المستوردات و الصادرات أو فيما يتعلق باستقرار الصرف وهذه  المسألة حققت نتائج ايجابية على مستوى الاقتصاد، مبينا أن تنسيق السياسة المالية و تطوير العمل المصرفي بكل اتجاهاته المختلفة يكون من خلال تبسيط و تسهيل الاجراءات بالنسبة للمتعاملين للانتقال بالعمل الصرفي الى مستوى افضل في الفترة القادمة.

وكشف فراس سلمان مدير المصرف التجاري أن المصارف العامة متخمة بالودائع والسيولة ونسبة سيولة المصرف تصل إلى 50% ولكن هذا غير مفيد كونها متوجهة نحو الاقراض فقط وهذا يسبب خسائر وصلت قيمتها مؤخراً الى 6 مليار ليرة بسبب عدم وجود قنوات توظيفية، قائلاً: حتى نبني القطاع المصرفي يجب إعادة الثقة وجذب الودائع الاجنبية والوطنية .

من جهته بين حاكم مصرف سورية المركزي  الدكتور دريد درغام إلى أن هناك تصورات جديدة لرسم آفاق المرحلة قادمة سواء بما يتعلق بالسياسة النقدية عموما او بتبسيط الاجراءات، مشيرا إلى أنه خلال الشهر القادم سيكون اكتمل تركيب التجهيزات و تدريب المصارف على البرنامج المرتبط بالحوالات الاجمالية الفورية وهذا يعني نقلة نوعية بالحياة الاقتصادية السورية.

وقال مدير فرع فرانس بنك بسورية نديم مجاعص : يجب أن نتكلم عن محاور ثلاثة أساسية أولها الانجازات التي تحققت في السنة الأخيرة لناحية ضبط العمل المصرفي باتجاه الصيرفة الالكترونية التي أعطت أمان للمواطن والمجموعات الاقتصادية وساهمت بتثبيت سعر الصرف ، والثانية التنظيم والسيطرة على المخاطر بالقطاع المصرفي وخاصة بصدور القرارين 28- 58 الخاصين بتحديد ضوابط الاقراض ورصيد المكوث وغيرها و بالرغم من بعض تحفظاتنا عليهما إلا أننا عملنا بها وتجاوبنا معها ، والثالثة : تطوير العمل المصرفي ومواكبة اعادة الاعمار ، وهنا يجب ان نوضح أن الاكثار من الرقابة بمرحلة معينة يحد من التطوير وهنا يجب التوازن بين الرقابة والاكثار منها وبين المطلوب لمواكبة إعادة الإعمار وخاصة أن في سورية مصارف عامة ومصارف خاصة هي ملك للمساهمين وليس ملك للدولة السورية وهي تعرف آلية عملها ولا يجوز التدخل بتفاصيل التفاصيل لدرجة أن الرقابة تكاد أن تجلس مكاننا .

وقال ممثل بنك سورية الدولي الإسلامي: أمور كثيرة تحد من تطوير العمل المصرفي منها الموضوع الضريبي والتكليف بالليرة او بالقطع الاجنبي، والموافقات الأمنية والصعوبات بالإقراض ورصيد المكوث الذي يحد من تمويل الأفراد.

وأضاف مدير عام المصرف الدولي للتجارة والتمويل سلطان الزعبي : إذا كان المطلوب استجلاب الرساميل الأجنبية او الوطنية فهذا يحتاج لتحرير رأس المال والتخفيف من الضوابط والشروط ن منوهاً أن الطلب على الدولار هو الذي يحدد سعره مشيرا الى انه وحتى تاريخه لم يتم اختبار الطلب الحقيقي عليه.

لقطات

اظهر المهندس خميس انه ذو ذاكرة قوية عندما رد على احد مدراء المصارف حول ما دار باجتماعه السابق معهم منذ ما يزيد عن تسعة اشهر و تحدث عن ادق التفاصيل فيه .

اتهم مدير المصرف الصناعي مدير المصرف المركزي بالمركزية الزائدة.

شفافية طروحات مدير فرع فرانس بنك بسورية نديم مجاعص .

اصرار الحاكم على عدم فتح عمليات سحب العملة من البنوك الا بعد تطبيق عملية الدفع الالكتروني التي كما قال ستفعل بعد شهر من تاريخه .

 

شكران مرتجى وسهام إبراهيم أول المتصلين لتعزية الكبيرة ميادة الحناوي

دمشق -أخبار سورية والعالم – محمد أنور المصري|

تلقت الفنانة السورية الكبيرة / ميادة الحناوي / مئات الاتصالات الهاتفية من الأصدقاء والمقربين منها وكانت أولى المتصلات الفنانة السورية الكبيرة شكران مرتجى بالرغم من تواجدها في العاصمة التونسية لتصوير مسلسها الرمضاني بلد الواق الواق والمطربة السورية سهام إبراهيم .

وأبدت شكران مرتجى تعازيها الحارة لعائلة الحناوي بفقدان الكبيرة / فاتن الحناوي / متمنية العمر المديد للكبيرة ميادة الحناوي .

من جانبها قالت سهام إبراهيم في اتصالها بأن الراحلة فاتن الحناوي رفيقة الدرب لها منذ البدايات الفنية لإبراهيم .

 

اول وزير نقل يزور مكاتب السورية للطيران بموسكو

دمشق –سليمان خليل|

في زيارةٍ نوعية هي الأولى لوزير نقل سوري إلى مكتب السورية في موسكو ، التقى المهندس حمود مع كوادر المكتب واطلع بشكل ميداني على آلية العمل المتبعة واستمع من القائمين الى شرح مفصل عن الخدمات التي تقدمها السورية للطيران لأبناء الجالية السورية في روسيا الاتحادية.

وخلال الجولة أكد السيد الوزير على أهمية الدور الذي يقوم به مكتب السورية بموسكو خاصة مع الدور المتنامي للعلاقات السورية الروسية ووجود جالية كبيرة من السوريين في روسيا بالاضافة الى الدور القادم الذي ستلعبه العلاقات الاقتصادية والاتفاقيات الموقعة بين البلدين والتي ستؤدي الى حركة جوية متسارعة وتدفق كبير من رجال الأعمال والشركات والصناعيين والتجار وأصحاب المهن وتبادل الخبرات في ضوء قوة البروتوكولات الموقعة التي ستنهض بمستوى العلاقات الى مستوى العلاقات السياسية القوية والمتطورة جداً.

وبيّن السيد الوزير أن خدمة المواطن والسهر على راحته وتحقيق أعلى درجات الرضا والراحة والخدمة الراقية هو الهدف الأول المعول على عمل المحطات الخارجية كونها تشكل سفيراً حقيقياً وحضارياً يمثل سورية في الخارج وأمام البلد المتواجدة فيه وعمل الموظفين هو وجه متقدم من الرسالة الحضارية التي تحملها سورية إلى العالم وخاصةً أننا بلدٌ يخرج اليوم مرفوع الرأس والكرامة مع الانتصارات التي يسطرها جيشنا العربي السوري وحربه نيابةً عن العالم كل قوى الإرهاب والعدوان وقوى الجهل والتخلف والتطرف وبالتالي يحتم علينا الارتقاء بعملنا وتحسين مستوى خدماتنا والبحث عن طرق السرعة في العمل مع الدقة والجودة المطلوبة واستخدام التقنيات الحديثة والأنظمة الالكترونية في العمل والمتابعة مع الادارة بدمشق والتواصل مع المواطنين والمسافرين وإعلامهم بكل تأخير أو تأجيل قد يطرأ على الرحلات إضافة إلى التدقيق في الحجوزات والأسعار وألية إصدار التذاكر .

واستمع السيد الوزير إلى بعض الملاحظات والمشكلات التي تعترض عمل المكتب واتخذ قرارات فورية تسهم في تبسيط الاجراءات وتحسن الخدمات بكافة أنواعها.

يذكر أن جولة السيد الوزير تأتي في إطار الزيارة التي يقوم بها الوفد الحكومي السوري ضمن اجتماعات اللجنة السورية الروسية المشتركة حيث شملت توقيع بروتوكول تعاون بين البلدين وشهدت جولات واجتماعات مكثفة لوزير النقل مع عدد من رجال الأعمال والشركات والمسؤولين في وزارة النقل الروسية وهي تعد بمرحلة متقدمة من التعاون الاقتصادي بين سورية وروسيا .

 

بعد لقائه مدراء المصارف العامة والخاصة صباحا يلتقي بشركات ومكاتب الصرافة مساء ويبحث الاجراءات المطلوبة لتحسين عملهم

دمشق –هالة ابراهيم |

بحث اجتماع عمل برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء القضايا التي تتعلق بعمل ونشاط شركات ومكاتب الصرافة العاملة في سورية والإجراءات الواجب اتخاذها لتحسين بيئة نشاطهم بما يخدم ويلبي احتياجات مختلف الأطراف في ظل مرحلة التعافي الاقتصادي التي تشهدها البلاد.

وأكد المجتمعون ضرورة تكاتف الجهود لتعزيز استقرار سعر الصرف واتخاذ الاجراءات التي تسهل استمرار شركات الصرافة بتأدية الدور المنوط بها لجهة تنفيذ الحوالات والقيام بأعمال الصرافة واستخدام حصيلة الحوالات بالشكل الأمثل في دعم الاقتصاد الوطني.

وأكد المهندس خميس أن الحاجة ملحة في ظل الظروف الراهنة لتفعيل دور شركات الصرافة في دعم الاقتصاد من خلال استمرارها بعملها رغم العقوبات الاقتصادية التي فرضت على سورية مبينا أن لشركات الصرافة دور هام في لتغلب على التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني.

وأشار المهندس خميس إلى ضرورة وضع رؤى بنيوية حقيقية للوصول إلى أرقى مستوى لأداء شركات الصرافة واستثمار الظروف الإيجابية التي حققها استقرار سعر الصرف لتكوين بنية اقتصادية قوية، مشددا على ضرورة تكاتف شركات الصرافة مع المؤسسات المالية الحكومية والعمل وفق آلية مشتركة لدعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تخفيف معاناة المواطنين .

عميد كلية الاقتصاد السابق .. الرواتب يجب ألا تقل عن 50% من الناتج المحلي

صرح عميد كلية الاقتصاد السابق، السوري، رسلان خضور، أن الرواتب والأجور يجب ألا تكون دون 50% من الناتج المحلي الإجمالي.

وخلال ندوة لجمعية العلوم الاقتصادية، أمس الثلاثاء، قال خضور:” حجم الاقتصاد السوري في عام 2016 عادل 60% من حجمه عام 2010 هذا يعني أن الناتج المحلي الإجمالي يبلغ بحدود 36 مليار دولار،(نحو 18 ألف مليار ليرة) على أساس سعر صرف 500 ليرة للدولار، وإذا كان متوسط العبء الضريبي في الاقتصاديات المشابهة للاقتصاد السوري يبلغ 25% من الناتج المحلي الإجمالي فهذا يعني أنه يفترض أن يكون حجم الإيرادات الضريبية لعام 2016 بحدود 9 مليارات دولار(حوالي 4.5 مليار ليرة)”.

وحذر خضور من “اقتصاد الظل” الذي ارتفعت نسبته بشكل حاد بعد الأزمة قائلا: ” إذا اعتبرنا أن الوحدات الاقتصادية التي تدفع ضرائب هي الاقتصاد النظامي والوحدات التي تتهرب من دفع التزاماتها الضريبية هي اقتصاد الظل نصل إلى نتيجة تفيد بأن نسبة الاقتصاد النظامي تعادل 22 % ونسبة اقتصاد الظل يبلغ بحدود 78% من حجم الاقتصاد السوري في عام 2016″.

ووفقا له، “اقتصاد الظل” يؤثر سلبا على الإيرادات السيادية للدولة، ويؤدي إلى خلق حالة من الضياع الضريبي،  وامتصاص قوة العمل، وبالتالي يهدر اقتصاد الظل بحدود 1750 مليار ليرة سنويا من الضرائب المحتملة، وهذا يعني تراجع في الإيرادات العامة وزيادة عجز الموازنة.

و “اقتصاد الظل” هو أنشطة غير قانونية مثل (التهريب، تجارة المحروقات، تجارة الأسلحة، تجارة الآثار وغيرها) تصب في مصلحة فئة محددة من تجار الأزمة دون الدولة.

وزير الزراعة : أسعار شراء المحاصيل تحدد وفق دراسة دورية لاحتساب تكاليف المنتجات الزراعية

دمشق-خالد طلال|

بين وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أن الوزارة تقوم بشكل دوري بدراسة واحتساب تكاليف المنتجات الزراعية الإستراتيجية والرئيسية بما فيها الخضار والفواكه ومنتجات الثروة الحيوانية وذلك من خلال لجان مشكلة بالمحافظات بالتعاون مع  فروع اتحاد الفلاحين .

واضاف القادري انه  سيتم تحديد أجور العمل الآلي واليدوي ومستلزمات الإنتاج ( أسمدة وبذار وغيرها ) ومتغيرات أسعارها حسب المناطق ، ثم تعرض تلك الدراسة وتناقش من قبل اللجنة الفنية المركزية بالوزارة والتي تضم في عضويتها ممثلين عن مكتب الفلاحين القطري واتحاد الفلاحين والوزارات المعنية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي والمصرف الزراعي ونقابة المهندسين الزراعيين.

وبين القادري أن هذه اللجنة ستعرض النتائج على لجنة التسعير المركزية ليتم اعتماد تلك التكاليف واقتراح أسعار شراء المحاصيل على اللجنة الاقتصادية لتحديد السعر الأنسب لتحقيق هامش ربح مجزي للفلاح وخلق توازن سعري لاستمرار العملية الإنتاجية.

وأكد القادري أن المحاصيل الرئيسية سيتم احتساب تكاليفها من خلال  التواصل مع الجهات التسويقية لتحديد الحد الأدنى لشرائها وتسويقها مثل الحمضيات والتفاح والعنب والفروج والبيض إلى المصانع والمؤسسات الحكومية، لإلغاء دور الوسيط وتشجيع التجار لشراء المنتجات بسعر أعلى بما يحقق هامش ربح أكبر للفلاح والحد من تكاليف وطول السلسلة التسويقية .

وأشار القادري إلى انه هناك معايير نمطية في احتساب تكاليف الإنتاج من قبل اللجنة الفنية مثل أجور العمل الآلي واليدوي السنوية وكمية وقيمة مستلزمات الإنتاج ومتغيراتها يضاف إليها النفقات الأخرى من أجور الأرض وفائدة رأس المال والنفقات النثرية مع الأخذ بعين الاعتبار تحديد المراديد المتوقعة بالاعتماد على متوسط مردود الإنتاج الزراعي وفقاً لمواسمها وقبل بدء الحصاد، فالمردود الجيد يكون له مردود أكبر وبالتالي تكون تكاليفه منخفضة والعكس صحيح ويمكن إعادة النظر بهذه المراديد عند التعرض لأي ظروف جوية أو ظروف أخرى.

وأوضح القادري أن دراسة وتقدير تكاليف الإنتاج تعود بالنفع على الفلاح عند تقدير قيمة الدعم الذي تقدمه الوزارة من خلال صناديقها عند تعرض تلك المنتجات لأي من الأضرار المناخية أو الإصابات والجوائح المفاجئة أو عند دعم العملية الإنتاجية.

 

أكساد يعقد ورشة عمل في وزارة الزراعة المصرية حول المشاريع المشتركة

دمشق-خالد طلال|

     ناقشت ورشة العمل التي اقيمت بالتعاون بين وزارة الزراعة المصرية والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) التي اقيمت في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، المشاريع المشتركة ” بين الجانبين.

     وأشاد وزير الزراعة المصري الدكتور عبد المنعم البنا ، في افتتاح الورشة، بالدور المهم الذي يلعبه أكساد للوصول إلى تحقيق التنمية الزراعية العربية المستدامة، لاسيما في المناطق الجافة وشبه الجافة، وبالارتقاء الذي حققه المركز في المجال العلمي والعملي التطبيقي في السنوات الأخيرة، والثقة العالية التي اكتسبها والمكانة العلمية المرموقة التي وصل إليها في جميع مجالات عمله.

     وأبدى ارتياحه للنشاطات التي يقوم بها أكساد في مصر، معرباً عن ترحيبه بتنفيذ مزيد من المشاريع التنموية المشتركة خلال المرحلة القادمة، ولاسيما في المناطق الصحراوية في مصر، ومشاريع تنمية الثروة الحيوانية، وحصاد المياه.

     من جانبه، عبر مديرالمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)  الدكتور رفيق علي صالح،  عن تقدير المركز العربي (أكساد) وشكره للدعم الذي يلقاه من جمهورية مصر العربية، مؤكداً استعداد المركز الدائم لتقديم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق نهضة زراعية مستدامة في جمهورية مصر العربية على وجه 

الخصوص، وفي جميع الدول العربية على وجه العموم.

     وأكد الأهمية القصوى التي يكتسبها التعاون بين أكساد والوزارة، وبصورة خاصة بين أكساد وكل من مركز بحوث الصحراء، ومركز البحوث الزراعية، لاسيما في مجالات حصاد مياه الأمطار وإقامة خزانات المياه في مطروح، ومقاومة زحف الكثبان الرملية في واحة سيوة، ونشر زراعة الأصناف المقاومة للجفاف في المناطق الجافة، واستعمال المياه غير التقليدية في الزراعة، وتطوير إنتاجية المجترات الصغيرة (الأغنام، والماعز).

     وشكر الدكتور صالح وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ومركز بحوث الصحراء، ومركز البحوث الزراعية، على استجاباتهم البناءة، حيث يمثل التعاون مع جمهورية مصر العربية أنموذجاً  يُحتذى للتعاون مع الدول العربية.

     وقدم الباحثون المشاركون في الورشة في كل من المركز العربي (أكساد)، ومركز بحوث الصحراء، أوراق عمل حول المشاريع المشتركة، مبرزين أهميتها في تطوير الزراعة  في المناطق الجافة وشبه الجافة.

     حضر الورشة مجموعة من الفلاحين المصريين المستفيدين من هذه المشاريع، وعبروا عن رغبتهم بزيادتها والتوسع بها ، لما لها من أثر كبير في تحسين أوضاعهم المعيشية.

 

هل تُعاد مباراة سورية واستراليا بمباراة فريقي  جنوب أفريقيا والسنغال

 بعد أن تأهل، البارحة، منتخب أستراليا ووصل إلى تصفيات كأس العالم على حساب نظيره السوري في ملعب سيدني الدولي، امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بعدد كبير من المنشورات التي طالب من خلالها المتابعون، الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بإعادة التدقيق من جديد وفتح تحقيق رياضي حول عدد من النقاط.

وجاء في أول تلك المطالب الشعبية:

“كيف يتم سقاية أرض الملعب بالماء قبل دقائق قليلة من موعد بدء المباراة..؟؟!!

النقطة الثانية:

انزلاق واضح للاعبي المنتخب السوري على أرضية الملعب وأهمها انزلاق “فراس الخطيب” في إحدى أخطر هجمات المنتخب السوري.

النقطة الثالثة:

— انتعال المنتخب الأسترالي لأحذية ملائمة للعشب الطويل وملائمة للانزلاق.

حيث أن لاعبي منتخب أستراليا تم تزويدهم بأحذية تحمل “مسامير مطاطية طويلة” للثبات على الرطوبة الزائدة، والمنتخب السوري لم يزود بها.

النقطة الرابعة:

تغير الحكم في الوقت “القاتل” دون تبرير واضح من الفيفا.

النقطة الخامسة:

ظلم تحكيمي واضح من قبل الحكم الأوزبيكي..

النقطة السادسة:

تيم كاهل قد يكون تعاطى المنشطات فعلا

اللاعب تيم كاهل ذو 37 عاما لعب 120 دقيقة كاملة بدون ظهور عوارض التعب عليه والأغرب هو أنه في الأشواط الإضافية كان بحال جيدة ولم يظهر عليه التعب والتي ظهرت على لاعبين شباب يمكن أن نطالب من الفيفا أخذ عينة من دم اللاعب وتحليلها

النقطة السابعة

رايات سلبية مناهضة

تم إدخال أعلام ورايات غير الأعلام السورية الرسمية والأسترالية إلى الملعب.

حيث تم رفع رايات سياسية تثير الغضب وذلك من داخل أماكن مشجعي الطرف الآخر، الأمر الذي أثر سلباً على الحالة النفسية للاعبين السوريين.

هذا طبعا موثق بالصور حيث ظهرت لافتة تحمل عبارة “Freedom Syria” لأكثر من مرة ضمن أماكن جلوس الجماهير الأسترالية

النقطة الثامنة

الجلوس طويلاً

تعمد لاعبو منتخب أستراليا الجلوس الطويل في أرضية الملعب وإضاعة الوقت بحجة التعب أو الإصابة، وذلك في أكثر من مرة ضمن الشوطين الإضافيين!

النقطة التاسعة

خروج الحكم مصابا!

إصابة الحكم الأساسي للمباراة  لم تكن بمحض الصدفة بل لرفع الشك عن بعض الأخطاء التي جرت أثناء فترة تحكيمه..

قبل أن يتولى الحَكم “ألجيز ناتاشيف” مهمة التحكيم بعده في الوقتين الإضافيين، حيث ذهب كثير من السوريين إلى الاعتقاد بأن استبدال الحكم كان مؤامرة ضد “نسور سوريا”.

حيث أنه قام بطرد اللاعب السوري “محمود المواس” بعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط الإضافي الأول.

ليتمكن المنتخب الأسترالي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة (109) من زمن المباراة.

أخيراً..

يرى مشجعو  المنتخب السوري أن كل هذه النقاط يجب أن ترفع… وذلك أسوة بقرار الإعادة الذي اتخذته إدارة ” الفيفا ” في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بعد مباراة فريقي  جنوب أفريقيا والسنغال.

الجدير بالذكر أيضاً  أن الصفحة الرسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم على موقع Facebook تعرضت، البارحة الثلاثاء، لهجوم إلكتروني غير مسبوق من مناصري المنتخب السوري، وذلك ضمن زاوية “تقييم الصفحة”،  مما اضطر القائمين على الصفحة إيقاف تشغيل خيارات التقييم،  بعد أن وصل عدد المقيّمين سلباً إلى أكثر من 43 ألفا.

الأمر ذاته الذي أدى إلى التراجع الفوري في التصنيف العام للصفحة من  4.7 إلى 2.5 نجمة!”

طارق بصمه جي – سبوتنيك

استشهاد مواطنين واصابة ستة في التفجير الارهابي قرب قسم شرطة دمشق

أفادت معلومات أولية عن استشهاد مواطنين واصابة ستة على الاقل من بينهم طفلين في تفجير ارهابي نفذه ثلاثة انتحارين بالقرب من قسم شرطة دمشق في شارع خالد بن الوليد وسط العاصمة.

الجيش اللبناني يحيل فلسطينيين وسوري الى القضاء لانتمائهما لمجموعة تابعة لداعش

أعلنت قيادة الجيش اللبناني في بيان أن ​مديرية المخابرات​ أحالت على ​القضاء​ المختص، الفلسطينيين المنتصر بالله عادل الصريف و​يوسف خليل​ ناصر، والسوري محمود فؤاد الحاج علي، لانتماء الأول والثاني إلى مجموعة الإرهابي الفار فادي إبراهيم ​أحمد علي​ أحمد، الملقب بـ “أبو الخطاب”، التابعة ل​تنظيم داعش​ الإرهابي داخل ​مخيم عين الحلوة​، وإقدامهما على التخطيط للقيام بأعمال إرهابية، ومراقبة عسكريين بغية تصفيتهم، وشراء ​متفجرات​ و​صواعق​ من داخل مخيم عين الحلوة لاستخدامها في تصنيع العبوات والأحزمة الناسفة، وإيواء عناصر إرهابية بتكليف من المدعو “أبو الخطاب”، وتأمين بطاقات هوية فلسطينية مزوّرة لهم، بغية تسهيل حركة تنقلاتهم، بالإضافة إلى قيامهما بتحويل الأموال لصالح التنظيم الإرهابي المذكور، بواسطة مكتب مخصص لذلك عائد للموقوف السوري الأخير.