أرشيف شهر: سبتمبر 2017

العطر القاتل يثير الذعر في الدول العربية

سادت حالة من الذعر بين المصريين، بعد توجيه وزارة التموين، تحذيرا من استخدام نوع جديد من العطور، انتشر مؤخرا في الصيدليات والمحال، يؤدي إلى الوفاة بعد 3 أيام من استخدامه.

ووجھت الوزارة، مديريات التموين في المحافظات، بشن حملات مكثفة لمصادرة عطر يحمل اسم “ريلاكس” من الأسواق، وإرسال عينات منه إلى معامل التحاليل المختصة.

ومنعت الوزارة المواطنين من استعماله، فيما تقرر تنفيذ حملات مكثفة على معظم محال الھدايا والعطور والإكسسوارات والصيدليات للبحث عن العطر القاتل.

وجاءت التحذيرات، بعد إعلان وزارة الدفاع الجزائرية، عن اكتشافھا انتشار العطر القاتل في عدد من الدول العربية، في مقدمتھا مصر والعراق والكويت والبحرين ولبنان والسودان.

 

وأكدت أن التحاليل الكيماوية أجريت على العطر، وأثبتت أنه سام، وأن أعراضه لا تظھر مباشرة بعد استعماله، وله مفعول متأخر قد يمتد من 3 إلى 4 أيام، بعد رشه على جسم الإنسان بحيث يؤدي إلى الوفاة.

المصدر: المصريون

تكلفة خيالية لإنتاج حلقة واحدة من “صراع العروش”

بلغت تكلفة إنتاج الحلقة الواحدة من الموسم الثامن والأخير من مسلسل “صراع العروش” أو “لعبة العروش” Game of Thrones سعرا خياليا.

وذكر موقع “ماشابل”، الإخباري، أن تكاليف إنتاج الحلقة الواحدة بلغ أكثر من 15 مليون دولار، وهو أعلى من إنتاج حلقة واحدة من مسلسل “ويستوورلد” الذي يكلف حوالي 10 ملايين دولار، أو “ليجن” والذي بلغ 4 ملايين دولار.

واعتبر الموقع أن هذه الميزانية الباهظة “منطقية” لمسلسل باتت لديه قاعدة جماهيرية واسعة حول العالم مع وجود مئات المسلسلات من مختلف شركات الإنتاج، إلى جانب ازدياد عدد الاشتراكات بشكل كبير في شبكة HBO التلفزيونية والمنتجة للمسلسل الشهير.

ومن أسباب ارتفاع الميزانية تعدد مواقع التصوير، ففي البداية كانت مشاهد الموسم الأول تصور في مدينة بلفاست بإيرلندا الشمالية، لكن مع استمرار المواسم أصبح التصوير في دول عدة مثل الولايات المتحدة وكرواتيا وآيسلندا وإسبانيا وإسكتلندا والمغرب.

ومع اختلاف مواقع التصوير يتطلب تشغيل ممثلين وعاملين جدد في كل موقع، بالإضافة إلى تكاليف سفر الممثلين وارتفاع أجورهم.

المصدر: Mashable.com

تركيا تفتتح أكبر قاعدة عسكرية خارج حدودها

افتتحت السلطات التركية اليوم السبت، أكبر قاعدة عسكرية لها في الخارج في العاصمة الصومالية مقديشو، كخطوة من قبل أنقرة لتوطيد علاقاتها مع الصومال وتأسيس وجود لها في شرق أفريقيا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول تركي رفيع المستوى قوله قبيل مراسم الافتتاح التي حضرها رئيس الأركان التركي خلوصي آكار: “الضباط الأتراك سيتولون تدريب أكثر من 10 آلاف جندي صومالي في القاعدة على دفعات”.

من جانب آخر نقلت وكالة “فرانس برس” عن رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري قوله: “نود أن نشكر الشعب والحكومة التركيين لدعمهما بلادنا بإقامة هذه القاعدة في وقت نحن في أمس الحاجة إلى المساعدة لتعزيز جهودنا في مكافحة الإرهاب”.

وأضاف خيري: “افتتاح القاعدة العسكرية وتدريب جنودنا فيها، سيسهم في إعادة بناء قوة وطنية لا تقوم على أساس قبلي، ولا تنتمي لمكان محدد بل قوات مدربة تمثل الشعب الصومالي”.

وكان موقع “هابر 7” الموالي للحكومة التركية، ذكر في وقت سابق أنه من المرجح أن يتدرب 10 آلاف و500 جندي صومالي في هذه القاعدة الجديدة على دفعات، تحت إشراف نحو 200 جندي تركي سيتكفلون بضمان الأمن والتدريبات.

المصدر: وكالات

تعيين سفير لبناني جديد في سورية

 علن الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني- السوري نصري خوري أن سفيراً لبنانياً جديداً في سورية سيباشر أعماله قريباً في دمشق.

وذكرت تقارير أنه مع عدم تسمية السفير يدور جدل حول تعيين سعد زخيا الذي كان اسمه مطروحاً ضمن ممثلي البعثات الدبلوماسية للبنان في تموز الماضي.

وأكد خوري أن السفير اللبناني الجديد سيباشر مهامه في دمشق في وقت قريب جداً.

تأتي هذه الأنباء بعد زيارة وزراء لبنانيين إلى سورية بالتزامن مع افتتاح معرض دمشق الدولي ولقاء المعلم- باسيل لأول مرة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس الخميس.

وأشارت تقارير لبنانية إلى أن قوائم السفراء التي صادقت عليها الحكومة اللبنانية في تموز لم تتضمن اسم سفير لسورية رغم طرح اسم سعد زخيا الذي يشغل حالياً منصب مدير الشؤون الإدارية والمالية في الاقتراحات كاشفةً عن خلاف “طائفي” يتعلق بتسميته

31,700 مليار ليرة اعتمادات وزارة النقل للعام القادم

دمشق –سليمان خليل|

أكد وزير النقل المهندس علي حمود خلال اجتماع المجلس الأعلى الاقتصادي والاجتماعي اليوم ان الاعتمادات التي  رصدتها الوزارة  لتنفيذ خطة وزارة النقل العام القادم ستصل الى  31,700 مليار ليرة .

واستعراض حمود  الخطة بشكل كامل موضحا أهم المشاريع التي ستنجز خلال العام القادم ومن أهم هذه المشاريع في مجال الطيران وإعادة تأهيل المطارات الجديدة التي تم تحريرها وإعادة تأهيل أسطول النقل الجوي وتأمين طائرات جوية في مجال النقل البحري والوصول إلى تشغيل أكبر على كافة قطاعات الأسطول السوري إضافة إلى تأمين الزوارق اللازمة لعمل السلطة البحرية وكذلك تأمين الحوض العائم لإصلاح السفن هذا الحوض الذي سيوفر إصلاح السفن السورية في الدول الأخرى وكذلك سيؤمن عائدات كبيرة من خلال إصلاح السفن السورية التي يملكها القطاع الخاص والتي يتم إصلاحها حاليا في دول العالم، إضافة إلى ذلك كان هناك اهتمام  بمجال الطرق وإيصال الطرق إلى كافة المواقع وإعادة تأهيل الجسور التي دمرت من خلال الإرهاب وتأمين صيانة كافة الطرق وسيكون هناك عام حافل بالعمل من خلال زيادة الخطة بشكل كبير عن العام الماضي.

وأشار وزير النقل إلى ماتم عرضه أيضا من إنجازات الوزارة خلال العام المنصرم في كل القطاعات إن كان في القطاع الجوي وتطوير الأسطول الجوي وتحسين المطارات و في القطاع البحري وتشغيل السفن وزيادة حجوم الأعمال في المرافئ السورية وكذلك في القطاع السككي وتطوير السكك الحديدية والمشاريع الكبيرة والعملاقة التي تمت واستمرار العمل في هذا القطاع وكذلك في قطاع المواصلات الطرقية واستمرار صيانة الطرق والحفاظ على الشبكة الطرقية الهامة وإعادة تأهيل ما خربه الإرهاب منها وخاصة في المناطق التي يتم تحريرها من قبل جيشنا الباسل .

التجارة الداخلية ترفع المبالغ المحددة لحماية الملكية التجارية

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي اليوم قرارا يقضي بتعديل أجور نشر المعاملات الخاصة بحقوق الملكية التجارية والصناعية الجارية المتعلقة بطلبات تسجيل وتجديد العلامات التجارية الفارقة والرسوم والنماذج الصناعية وشهاداتها.

وبحسب القرار فإن قيمة اجور نشر طلب تسجيل أو تجديد علامة فارقة والنماذج والرسوم الصناعية أصبحت 25 ألف ليرة سورية للأفراد و50 ألف ليرة للشركات الوطنية و100 ألف ليرة للطلبات الأجنبية أفرادا أو شركات على ألا تتجاوز عشر كلمات في حين يستوفى مبلغ ألف وخمسمئة ليرة عن كل عشر كلمات وذلك كمرحلة أولى كما سيتم استيفاء نفس الأجور عند نشر شهادة تسجيل وتجديد العلامات التجارية والنماذج والرسوم الصناعية.

كما حدد القرار أجور نشر “شهادة وقوعة” من نقل ملكية أو تغيير شكل قانوني بألف ليرة للأفراد وألف للشركات الوطنية و50 ألفا للطلبات الأجنبية أفرادا أو شركات ويضاف عن كل علامة أو رسم أو نموذج صناعي مبلغ ثلاثة آلاف ليرة للأفراد وخمسة آلاف ليرة للشركات الوطنية وألف ليرة للطلبات الأجنبية أفرادا أو شركات كما يضاف مبلغ أربعة آلاف عن كل وقوعة إضافية.

ويستوفى مبلغ خمسة آلاف ليرة سورية أجور عن كل طلب كشف مسبق لعلامة تجارية أو رسم أو نموذج صناعي و 500 ليرة قيمة كل نموذج من نماذج الطلبات المنصوص عليها بالقانون واللائحة التنفيذية و 1000 ليرة قيمة المصنف الخاص بالأوراق الثبوتية و500 ليرة سورية قيمة مغلف لحفظ الشهادات.

و أكد الوزير الغربي أن تطبيق هذا القرار سيؤدي إلى تحقيق زيادة على الاجور المحصلة سنويا لصالح الخزينة العامة للدولة

بمبلغ إضافي يتجاوز 522 مليون ليرة.

ثري عربي يشتري شقتين في لندن بسعر خيالي!

اشترى شيخ عماني ثري شقتين فاخرتين في حي نايتسبريدج الشهير في لندن بنحو 25 مليون جنيه إسترليني (نحو 34 مليون دولار”) وفقا لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

وتبعد الشقة الأولى التي بلغ ثمنها 17 مليون جنيه إسترليني، 10 دقائق سيرا على الأقدام عن الشقة الثانية المخصصة لموظفيه والتي بلغت قيمتها 8 ملايين جنيه.

وتُعتبر الصفقة التي أبرمها الشيخ العماني الثري والذي لم يكشف عن هويته، الأغلى سعرا في المنطقة ذات المباني القديمة خلال العامين الماضيين.

وقد أعيد ترميم الشقتين بديكور معاصر رغم وجودهما في مبان قديمة.

العرافون : الولايات المتحدة ستختفي  من على وجه الأرض

اكتسبت في الآونة الأخيرة نبوءات حول اختفاء الولايات المتحدة الأمريكية شعبية كبيرة على الانترنت على خلفية الكوارث الطبيعية التي تحدث في الولايات المتحدة.

فتوقع العراف الفلسطيني زياد سيلفادي أنه سيحدث تسونامي لم يسبق له مثيل في الولايات المتحدة، وبعد ذلك ستحدث كارثة إنسانية كبيرة وبعد ذلك كارثة اقتصادية، وفقا لموقع “روسيسكي ديالوغ”.

وبدوره العراف إيدغار كيسي توقع اختفاء الساحل الشرقي من نيويورك من على وجه الأرض. وقبل ذلك ستختفي الأجزاء الجنوبية لولايتي كارولينا وجورجيا، عندما تتدفق البحيرات العظمى إلى خليج المكسيك.

أما الراهب الفرنسي الذي يطلق عليه “العنكبوت الأسود” فتنبأ بأن يكون الرئيس ال44 للولايات المتحدة أسود البشرة. وكذلك فانغا أكدت أن ستبدأ الدولة بالانهيار في عهد “الملك الأسود”.

وتوقعت جونا، العرافة والمعالجة أن مصير الولايات المتحدة سيكون كمصير أطلانطس. وقالت لن تبقى هذه البلد موجودة أكثر من 5-6 سنوات وقريبا ستختفي. والمسؤولون عن هذا هم الأمريكيون نفسهم، أو بالأحرى غطرستهم.

سعودية تشترط على عريسها شراء سيارة باسمها والسماح بقيادتها

الرياض|

تحوّلت خطبة فتاة سعودية إلى حديث في وسائل الإعلام، بعد أن اشترطت في عقد زواجها أن يتم شراء سيارة حديثة لها كجزء من مهرها، وعدم منعها من قيادتها.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة للعقد المُوثَّق فيه هذان الشرطان، حيث يأتي ذلك بعد أيام من قرار وُصف بالتاريخي سُمح فيه للمرأة السعودية بقيادة السيارة بحسب موقع ارم

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الثلاثاء الماضي، أمرًا ملكيًا بمنح النساء رخص قيادة للسيارات بدءاً من العام المقبل، لتُنهي السعودية بذلك حظراً مفروضاً يعود إلى عقود.

عطوان: الاستفتاء الكردي حلقة في حرب واشنطن لاستنزاف إيران

ربّما لا نُضيف جديدًا عندما نُكرّر المَقولة الدّارجة التي تُؤكّد أن مُعظم المَسؤولين الغَربيين، والأمريكيين خُصوصًا، يُصبحون أكثر حِكمةً وتَعقّلاً، عندما يُغادرون مَراكزهم الرسميّة في دُولهم، ولكن هذا لا يَعني التّقليل من أهميّة مَواقفهم وتَحليلاتهم السياسيّة في أي مُحاولة من قِبلنا، أو غَيرنا، لفَهم آليات اتخاذ القرار ومَعاييرها، وبَعض المَعلومات التي يُمكن الاطلاع عليها من ثنايا تصريحاتهم تُجاه العَديد من قضايانا.

نسوق هذه المُقدّمة، التي تبدو طويلةً في نَظر البعض، بمُناسبة المقال الذي كَتبه جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي السابق، في صحيفة “واشنطن بوست”،  ونَشرته اليوم السبت الذي شنّ فيه هُجومًا شَرسًا على الرئيس دونالد ترامب، وقال فيه أنه لا يَجب أن يكون الاتفاق النووي “لعبة” في يديه حِفاظًا على الأمن القَومي الأمريكي، وكَشف “أن سَعيه لهذا الاتفاق، الذي استغرق التوصّل إليه مع إيران آلاف السّاعات من المُفاوضات، جاء بعد وصول مَعلوماتٍ مُؤكّدة تُفيد بأن لديها، أي إيران، مَخزونًا من اليورانيوم يَكفي لصناعة عشر أو اثنتي عشر قُنبلة نوويّة”.

السيد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، أكّد مخاوف الوزير السابق كيري في تصريحاتٍ أدلى بها إلى صحيفة “الغارديان” البريطانيّة ونَشرتها اليوم، هدّد فيها بأنّ بلاده سَوف تستأنف تخصيب اليورانيوم وبمُعدّلات عالية (أكثر من عشرين في المئة) إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي، وطالب الدّول الأوروبيّة (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بتجاهل هذا الانسحاب واستمرار التمسّك بالاتفاق.

مقال الوزير كيري في “الواشنطن بوست”، وتزامنه مع تهديدات السيد ظريف، يُؤكّد أن الأسبوعين المُقبلين سيَشهدان حملةً دبلوماسيّةً مُزدوجةً يَخوضها المُعسكران المُؤيّد والمُعارض، للاتفاق في مُحاولةٍ للتأثير على نتائج المُراجعة الدوريّة للكونغرس الأمريكي حوله مُنتصف شهر أكتوبر المُقبل، حيث من المُتوقّع أن تُقدّم وزارة الخارجيّة الأمريكيّة شهادتها التي تَجزم بأنّ إيران لم تَلتزم بالاتفاق النووي، واخترقت بنوده، ولهذا يَجب أن تَنسحب إدارة ترامب منه.

***

رد الفِعل الأوروبي على أيّ انسحابٍ أمريكي من الاتفاق سيكون على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة لعدّة أسباب نُوجزها كما يلي:

أولاً: مُعارضة الدّول الأوروبيّة الثّلاث، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، للانسحاب من الاتفاق وتمسّكها به، يَعني حُدوث طلاقٍ سياسيٍّ بينها وبين الولايات المتحدة، وإدارة ترامب تحديدًا، وحُدوث شَرخٍ كبيرٍ في المُعسكر الغَربي، من نتائجه خسارة أمريكا لمُعظم نُفوذها في أوروبا، وزيادة عُزلتها عالميًّا، لأن مُعظم دُول العالم تُفضّل استمرار الاتفاق وتجنيب المُواجهة.

ثانيًا: دَعم أوروبا للانسحاب الأمريكي يعني انهيار الاتفاق والوقوف خَلف خيارات الرئيس ترامب السياسيّة، وربّما العَسكريّة ضد إيران، الأمر الذي سَيؤدّي إلى التّصعيد وعَودة الحِصار، وربّما الانزلاق إلى مُواجهةٍ عَسكريّة.

ثالثًا: اصطفاف روسيا والصّين خلف إيران، وزيادة تعاونهما العَسكري والتّقني معها، لأن الانسحاب من الاتفاق يَجعلها في حِل من أيّ حَرجٍ من جرّاء استمرار هذا التّعاون، ولاحظنا أن روسيا لم تُسلّم صواريخ “إس 300″ لطهران إلا بعد توقيع الاتفاق.

رابعًا: إلغاء الاتفاق، أو انسحاب أمريكا منه، سيُعزّز الجناح المُتشدّد في إيران بزعامة المُرشد الأعلى السيد علي خامنئي، وإضعاف المُعتدلين برئاسة الرئيس حسن روحاني، وإضعاف مِصداقيّة الولايات المتحدة كدولةٍ عُظمى تَحترم الاتفاقات التي تُوقّع عليها، ممّا يَزيد التّعاطف الدّولي مع إيران، وعَزل أمريكا، أو بالأحرى إدارتها الحاليّة على الأقل.

انعكاسات أيّ قرارٍ أمريكي بالانسحاب من الاتفاق النّووي مع إيران، أو استمرار الالتزام به ستَكون واضحةً، بل على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة على مَنطقة الشرق الأوسط، ومنطقة الخليج العربي تحديدًا وهُناك احتمالان في هذهِ الحالة:

الأول: أن تتراجع إدارة ترامب عن الانسحاب من الاتفاق، وتُغطّي انسحابها بالمُطالبة بتَعديله، وإضافة بندٍ جديدٍ يُطالب بوَقف إيران لتَجاربها الصاروخيّة الباليستيّة، وهذهِ الصّيغة ربّما تَجد بَعض التّجاوب أوروبيًّا، لأنها تَعني تأجيل الأزمة، وكَسب الوَقت، الأمر الذي قد يَدفع الدّول الخليجيّة بالعَودة إلى فَتح قَنوات الحِوار مع طهران التي أجهضتها إدارة ترامب فجأة، وتمثّلت في غَزلٍ دبلوماسيٍّ سُعوديٍّ إيراني تَبلور في تبادل إرسال الوفود الدبلوماسيّة لتفقّد السّفارات في عاصمتي البلدين، والانفتاح على القيادات الشيعيّة العراقيّة، وطَلب وساطتها لـ”ترطيب” العلاقات السعوديّة الإيرانيّة.

الثاني: أن تَنسحب أمريكا من الاتفاق كُليًّا، وتُعلن الحَرب السياسيّة، وتَبدأ التّحريض ضد إيران، وتُعيد الحِصار الاقتصادي الذي كان مَفروضًا عليها قبل الاتفاق كاملاً، وهذا يَعني إعلان حرب، وبِدء تَشكيل تحالفٍ سياسيٍّ وعَسكريٍّ ضد إيران، تكون دول الخليج، والسعوديّة والإمارات والبحرين، رأس حِربته الإقليميّة.

***

لا نَستعبد أيًّا من الاحتمالين، فالمَعركة في بداياتها ولكنّنا نُرجّح الثّاني بحُكم مَعرفتنا بحماقات الرئيس ترامب ومَزاجه الانفعالي الذي يَلقى تأييدًا وتفهّمًا، وربّما إعجابًا في منطقة الخليج بسبب العَداء المُتأصّل لإيران.

الإيرانيون سيَردّون بالتخلّي عن الاتفاق واعتباره لاغيًا في حال انجرار الأوروبيين خَلف القرار الأمريكي بالانسحاب، والبِدء في زيادة التخصيب ومُعدّلاته، فَهم لا زالوا يَملكون أجهزة الطّرد المَركزي للتّخصيب، والمُفاعلات النّوويّة في نطنز واراك، والأخير وَسط جبل قُرب قم، مِثلما يَملكون مِئات العُلماء والخُبرات.

أمريكا ستَجد نَفسها تُحارب نوويًّا على جَبهتين: كوريا الشماليّة وإيران في الوَقت نفسه، الأمر الذي سَيُؤدّي إلى زيادة التّقارب وتبادل الخُبرات والتّنسيق في شَتّى المجالات، وبدعمٍ روسيٍّ صينيٍّ أيضًا.

الاستفتاء الكُردي هو أحد حَلقات هذهِ الحَرب الأمريكيّة الزّاحفة، بهَدف استنزاف إيران، وإغراقها وحَليفها العِراقي، وربّما السّوري، في حَربٍ إقليميّة، وهذا هو التّفسير الأوضح لالتقاء إسرائيل ودول خليجيّة على تأييد هذا الاستفتاء ودَعمه، سواء علانيّةً، مِثلما فعل الإسرائيليون، أو في السّر، مِثلما فَعل، ويَفعل بعض الحُلفاء الخَليجيين.

لا نَعتقد أن أمريكا ترامب ستَكسب هذهِ الحَرب، لأن الظّروف الدوليّة التي سَمحت بغَزو العِراق واحتلاله تغيّرت، أو بالأحرى لم تَعد مَوجودة.. وإيران قُوّةٌ عَسكريّةٌ وصاروخيّةٌ إقليميّةٌ عُظمى قادرةٌ على الرّد على أيّ عُدوانٍ أمريكيٍّ إسرائيليٍّ.. والأيام بيننا.