أرشيف يوم: 17 أغسطس، 2017

رئيس الوزراء يفتتح معرض دمشق الدولي.. إرادة الحياة لدى السوريين أقوى من الإرهاب

دمشق|

ممثلاً للسيد الرئيس بشار الأسد افتتح رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مساء اليوم معرض دمشق الدولي في دورته التاسعة والخمسين بمدينة المعارض على طريق مطار دمشق الدولي.

ورحب المهندس خميس باسم الرئيس الأسد بالضيوف العرب والأجانب المشاركين في فعاليات الدورة التاسعة والخمسين لمعرض دمشق الدولي وقال “إنني أنقل لكم ولجميع المشاركين تحيات السيد الرئيس وأمنياته بالتوفيق والنجاح وترحيبه الخاص بالأخوة المشاركين من مختلف الدول العربية والصديقة”.

وأكد المهندس خميس أن انطلاق معرض دمشق الدولي هذا العام يحمل رسالة للعالم أجمع بأن إرادة الحياة لدى السوريين كانت وستبقى أقوى من الإرهاب رافعا راية من رايات انتصار الحياة على القتل والحق على الباطل والشرف على الخيانة والسيادة على التبعية.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى “أنه لولا دماء وتضحيات شهداء وجرحى الجيش العربي السوري وحلفاء وأصدقاء سورية المقاومين والأوفياء لما استطعنا بفضلهم أن نجتمع لنعلن فصلا جديدا من فصول الانتصار” وقال “إن معرض دمشق الدولي يعاود هذا العام انعقاده بعد ست سنوات قدمت فيها سورية أغلى أبنائها وأقدس دمائها دفاعا عن سيادتها واستقلالها ووحدة ترابها”.

وأضاف المهندس خميس “إننا نستذكر بإجلال وإكبار تضحيات قواتنا المسلحة التي حملت الأمن والأمان إلى بقاع عديدة في هذا الوطن وجعلت من معرضنا هذا حدثاً ممكناً.. لا بد لنا من الإشارة إلى الجهود الجبارة التي بذلت على مدار الأشهر الماضية وذلك بهدف توفير الظروف الملائمة لتنظيم هذه الدورة بعد أن وصل إخوتنا وابناؤنا الليل بالنهار لنكون هنا جميعا وليبقى النجاح حليفنا في هذا المعرض الذي اقترن اسمه بدمشق الفيحاء طوال 63 عاما”.

وأشار المهندس خميس إلى أنه خلال السنوات الماضية شكلت محاولات إسقاط مؤسسات الدولة السورية هدفاً مركزياً للقوى والدول المتآمرة حيث استهدفت منذ اللحظات الأولى للأزمة بناها التحتية ومنشآتها الإنتاجية العامة والخاصة وثرواتها ومواردها الطبيعية والاقتصادية بشكل لافت ومفضوح إلى جانب الاجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجائرة أحادية الجانب التي فرضها الغرب وبعض الأنظمة العربية على الشعب السوري.

ولفت المهندس خميس إلى أن “سورية خسرت خلال الأزمة الكثير من ثرواتها وإمكانياتها وتراجعت مؤشراتها التنموية التي كانت تضاهي بها دولاً كثيرة في المنطقة” معتبرا أن التقديرات الأولية لحجم الخسائر الاقتصادية والاجتماعية التي منيت بها سورية ستكون مؤلمة وصادمة لأصحاب الضمير الإنساني ولكن ما يعزي النفس أن هذه الحرب ورغم كل ما سخر لها من أموال وسلاح ومسلحين وإعلام لم تستطع أن تقتل في نفوس السوريين إصرارهم على الحياة والتمسك بمبادئهم وحقوقهم وتميزهم وإبداعهم.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الذي لم تستطع إدراكه والنيل منه القوى المعادية لسورية هو مستوى التماسك المؤسساتي للدولة حيث لا تزال البنية المؤسساتية قائمة سليمة وصلبة والذي تأثر هو الموارد وقال “هذه هي مؤسسات الدولة السورية التي استطاعت أن تجهز هذا الملتقى الدافئ والتي ستكون قادرة بالتعاون معكم على أن تعيد للاقتصاد السوري ألقه وقوته”.

ورأى المهندس خميس أن “الاقتصاد الذي صمد طيلة هذه الأزمة يستحق أن يكون شريكاً موثوقاً للحاضر وللمستقبل لان شريكا موثوقا بإمكانيات محدودة خير من شريك غني لا يحظى بالمصداقية والثقة” لافتا إلى أن عودة الحياة لمعرض دمشق الدولي وبمشاركة واسعة وكثيفة من الشركات المحلية والخارجية تعني أن الحرب فشلت رسمياً في النيل من مؤسسات الدولة السورية وفشلت في قتل إصرار وإرادة السوريين الذين لم ترهبهم طوال السنوات السابقة قذائف الحقد ولم تمنعهم التفجيرات الإرهابية من التوجه إلى أعمالهم والتواجد حيث يريد الوطن وتكمن مصلحته.

وقال المهندس خميس “إنه في الوقت الذي تستمر فيه قواتنا المسلحة والحلفاء الأوفياء بتحقيق المزيد من الانتصارات على الإرهاب واستعادة مناطق جديدة إلى كنف الدولة السورية تخوض الحكومة معركة أخرى فتحرير الطاقات الإنتاجية للبلاد وإعادة استثمار الموارد والثروات الوطنية وتوظيفها بما يخدم صمود الدولة وتخفيف ما يعانيه المواطن السوري من ضغوط اقتصادية جراء تبعات الحرب يمثلان أولوية أساسية لدى الحكومة التي اتخذت في هذا السياق جملة واسعة من الإجراءات والقرارات الهادفة إلى ضمان عودة دوران عجلة الإنتاج في القطاعين العام والخاص”.

وأضاف المهندس خميس “إن انعقاد هذه الدورة من معرض دمشق الدولي هو تتويج لتلك الإجراءات التي من شأنها التعريف بالمنتجات والسلع الوطنية وفتح أسواق جديدة لتصديرها وإتاحة المجال للمشاركين للقاء والتحاور حول فرص الاستثمار المشتركة وتشجيع المستثمرين المغتربين على العودة إلى وطنهم والإسهام في إعادة إعماره وتنميته”.

ولفت المهندس خميس إلى “استعداد الحكومة لتقديم كل أشكال الدعم لتعزيز علاقتنا الاقتصادية مع مختلف الدول وتسهيل كل الإجراءات لتنفيذ العقود والصفقات ومشاريع التعاون التي سيشهدها المعرض”.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن النجاح في إعادة دوران عجلة الإنتاج في ظل ظروف الحرب وآثارها يشير إلى أن عزيمة السوريين في مرحلة إعادة البناء والإعمار لن تقل عن عزيمتهم التي هزمت الإرهاب بدليل روح الحياة التي تدب سريعا في المناطق التي يحررها جيشنا الباسل رغم ما لحق بها من دمار وخراب وتوجه الكثير من الصناعيين إلى ترميم مصانعهم وإعادة تأهيلها لتقلع من جديد دون أن ينتظروا قراراً من أحد فضلاً عن انخراط آلاف الشباب والشابات منذ بداية الحرب في مبادرات وطنية للإغاثة والدعم والتنمية مبينا أن المحبين لسورية مطمئنون ومتأكدون أنها “ستنهض من جديد كطائر الفينيق”.

واعتبر المهندس خميس أن مؤازرة العديد من الأشقاء والأصدقاء لسورية في إعادة إحياء أقدم فعالية اقتصادية واجتماعية وثقافية وفنية في أكبر مدينة للمعارض بالمنطقة وأكبر مساحة إشغال في تاريخ المعرض تؤكد أن سورية في معركتها ضد الإرهاب المهدد للمنطقة والعالم ليست وحدها وأن محاولات بعض الدول والحكومات عزلها وحصارها باءت بالفشل على المستويين الشعبي والدولي رغم كل ما خلفته تلك المحاولات من آثار على حياة المواطنين وأوضاعهم المعيشية والاقتصادية والصحية.

وبين المهندس خميس أن للموقع الجغرافي الاستراتيجي لسورية دورا في إفشال محاولات المقاطعة والحصار إلا أن ما سارت عليه سورية منذ ما يقارب خمسة عقود من سياسات الانفتاح على الدول العربية والعالمية واهتمامها بالقضايا العادلة للشعوب ومساندتها في مواجهة قوى الاستعمار والهيمنة كان له الأثر الأبرز في إفشال ما كان يخطط لها في الوقت الحاضر رغم كل التآمر والتواطؤ العلني من بعض الأنظمة والحكومات إلا أن ثقتنا تبقى دون حدود بالشعوب وصحوتها وقيمها.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن حرص سورية على تعزيز وتوسيع مجالات التعاون مع الدول كافة لما فيه خير ومصلحة شعوب المنطقة مضيفا.. إن “أبواب سورية ستظل مشرعة لجميع المستثمرين ورجال الأعمال للعمل والاستثمار وبناء شراكات اقتصادية تحقق طموحات جماهير شعبنا في استعادة سورية لدورها ومكانتها الاقتصادية على مستوى المنطقة والعالم”.

وأكد المهندس خميس “أن المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد سيعالج الصعوبات التي قد تعترض السير الأمثل للاستثمارات من قبيل الروتين والبيروقراطية” مشيرا إلى “أن الحكومة تعكف حاليا على وضع اللمسات الأخيرة لتحديث وعصرنة القانون الناظم للاستثمار لتشجيع الاستثمارات بجميع أشكالها وفتح أبواب التشاركية بما يحقق الضمان والأمان للمستثمر ويقلل مستوى المخاطر إلى أدنى حد ممكن ويفتح آفاق زيادة العوائد ويضمن حرية حركة رأس المال حيث ستكون الحكومة حاضرة لتقديم كل التسهيلات المالية والجمركية والمصرفية اللازمة والتي من شأنها تعزيز فرص الاستثمار”.

ورأى المهندس خميس أنه من الضروري في عصر التكتلات “الاجتماع على مشروع تكتل اقتصادي موحد يضم أصدقاء السلام والسيادة لبناء منظومة اقتصادية تسمح بصون القرارات السيادية ومواجهة نزعات الاستعمار الاقتصادي وكسر حلقات العقوبات الاقتصادية الجائرة التي تحرم الأطفال من الحليب والمرضى من الدواء والمواطنين من الغذاء فقط لتحقيق مكاسب سياسية استعمارية”.

وأشار المهندس خميس إلى أن الاقتصاد يجب أن يكون وسيلة لتحقيق رفاه الشعوب وليس سلاحاً للتدمير الشامل للمجتمعات واستعمارها واستعبادها ومصادرة قرارها لذلك نحن اليوم مدعوون أكثر من أي وقت مضى لأن نتكاتف لنشكل شبكة أمان اقتصادي لشعوبنا تصون خياراتنا وقراراتنا.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن أمله بأن تشكل هذه المناسبة فرصة لبدء التعاون يتم التأسيس عليها للقاءات متكررة ومستمرة تعلن ولادة مرحلة جديدة من الدبلوماسية الاقتصادية والتعاون الاقتصادي والثقافي والتجاري تصب في مصلحة الجميع” منوها بالدور الإيجابي الكبير الذي لعبه قطاع الأعمال السوري بكل أطيافه خلال الأزمة بشكل عام وخلال التحضير لفعاليات هذا المعرض بشكل خاص داعيا جميع رجال الأعمال والسوريين كافة إلى العودة لسورية والعمل معا للمساهمة في إعادة الإعمار وتجاوز مفرزات الحرب الإرهابية التي فرضت عليها.

وختم المهندس خميس كلمته بالقول من هذا المكان الذي هو عنوان سورية المنتصرة نقول لكم سورية تنبض بالحياة.

بدوره لفت مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي إلى الجهود المبذولة من قبل جميع الفعاليات الوطنية لإنجاح الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي معتبرا أن مشاركة ثلاث وأربعين دولة شقيقة وصديقة تثبت أن هناك شرفاء في هذا العالم يؤمنون بسورية ومكانتها.

وعبر كرتلي عن ترحيبه بالحضور العربي والدولي المميز في هذه الدورة التي تعد أكبر دورة في تاريخ المعرض من حيث حجم الإشغالات مشيرا إلى مشاركة عشرات آلاف العمال في عمليات التحضير لتلبية احتياجات المعرض في جميع النواحي وما سينتج عنه من عقود تصديرية.

وقال “إننا نلتقي اليوم في هذا الصرح الحضاري المهم الذي عملت على إنجازه مئات السواعد السمر من أرض هذا الوطن.. سواعد اعتادت على البناء وتحويل قاحل الأرض إلى واحات خضراء فعمرت وزرعت ووعدت بالمزيد.. هذا الصرح الذي شرفنا بافتتاحه السيد الرئيس بشار الأسد منذ عقد ونيف فعملنا على الحفاظ عليه وجعلنا منه منارة لاقتصادنا الوطني”.

وأشار كرتلي إلى أن “معرض دمشق الدولي عرس وطني لسورية كلها ولد عام 1954 واستمر دون انقطاع حتى العام ألفين وأحد عشر إلا أن غربان الظلام بفكرها الأسود لم يرق لها أن ترى وطننا يزداد خيرا ونماء فصبت نار حقدها ما أدى إلى انقطاع دام خمس سنوات فأبينا إلا أن نرفع شعار الحياة في سورية قولا وعملا وها نحن نجسد مقولة سورية تنبض بالحياة”.

وأكد كرتلي أن صناعة المعارض من الصناعات المهمة التي يجب علينا أن نرعاها فهي مولدة لفرص العمل ومدرة للربح ولقد قطعت هذه الصناعات شوطا مهما في سورية حيث بلغ عدد المعارض في الفترة الماضية 120 معرضا في المحافظات لافتا إلى أننا اليوم أمام الوجه الجديد لسورية التي بدأت مرحلة الانتصار والتعافي وإعادة الإعمار حيث أثبتنا أننا قادرون وأن تجربة المعرض برهان على الامكانيات الخلاقة لدى الشعب السوري الذي حافظ دائما على مفهومين راسخين هما “الكرامة والإنتاجية”.

ووجه التحية لكل قطرة دم نزفت من شهيد فلولا دماؤهم الطاهرة ما كان احتفالنا هذا وشكر كل الجهود الصادقة التي بذلت وتضحيات جيشنا البطل حامي الوطن وصانع انتصاراته.

وفي ختام كلمته قال نعاهد السيد الرئيس بشار الأسد على المضي قدما لبناء ما خربه الإرهاب في كل مكان فأطفالنا بمدارسهم وعمالنا بمعاملهم وفلاحونا في أرضهم يعانقون حبات ترابنا لننتج خيرا وحبا وعطاء.

بعد سبع سنوات من إلغائها.. السويد تعيد الخدمة الإلزامية

ستوكهولم|

تعتزم ستوكهولم مضاعفة إنفاقها على التسلح خلال السنوات الثلاثة المقبلة بواقع مليار دولار في زيادة غير مسبوقة بعد قرن من نهج عدم الانحياز الذي تبنته السويد شعاراً وسبيلاً لاستقلالها.

ولم تجد وكالة “رويترز” للأنباء ووسائل إعلام أخرى مسوّغاً للإنفاق العسكري الضخم بالنسبة لبلد كالسويد، سوى “صد الخطر الروسي الذي يتهددها”.

ففي سياق تعزيز قدراتها العسكرية، سبق للسويد وفرضت على رعاياها سنة 2017 الخدمة الإلزامية في الجيش، وذلك بعد سبع سنوات على إلغاء الخدمة وإعفاء جميع الخاضعين لها من الاستدعاء.

فيما أوضحت الناطقة باسم وزارة الدفاع السويدية، مارينيت راديبو، في تفسير غرض بلادها من تعزيز جيشها أن “النشاط العسكري الروسي تتوسط الأسباب التي تحمل ستوكهولم على تقوية جيشها”، مشيرة أن الخدمة الإلزامية في بلادها سوف تنسحب على الجنسين اعتباراً من مطلع العام المقبل.

اللافت في جيش السويد الذي لا يعدّ أكثر من 20 ألف فرد يتوزعون على القوات البرية والبحرية والجوية والأمن الداخلي، أنه يشغل حسب مؤشر Globalا Firepower للتصنيف العسكري المركز الأول من حيث القدرات القتالية بين جيوش شمال أوروبا، ويتفوق على جيوش بلدان كفنلندا والدنمارك والنرويج وأوكرانيا، بل وعلى الجيش السعودي بأسره.

اختراع برنامج جديد.. بكبسة زر “امسح تاريخك” في الانترنت

ستوكهولم|

هل سئمت الهجمات الإلكترونية؟ هل أرهقتك الفيروسات؟ هل لا تزال تعاني من إساءة استخدام الإنترنت؟ عن كنت تود التخلص من هذه “الفوضى الإلكترونية” فقد أصبح بمقدورك الآن مسح تاريخك في الإنترنت بضغطة زر.

فقد أنشأ خبراء في برامج الكمبيوتر في السويد موقعا إلكترونيا (Deseat.me) يمكنه مساعدتك في حذف وجودك في الإنترنت بشكل نهائي من خلال بضع نقرات.

ويتيح لك الموقع الاطلاع على جميع صفحات الإنترنت، التي اشتركت فيها، أو لديك حسابات فيها، قبل القيام بتنظيفها من كل متعلقاتك المعلوماتية من خلال 3 خطوات.

أولا الدخول إلى الموقع المذكور، ثانيا تسجل الدخول للموقع باستخدام بريد غوغل الإلكتروني (جيميل)، ثالثا استعراض قائمة المواقع، التي قمت بالتسجيل فيها وتقرر ما إذا كنت تريد حذفها أو إضافتها إلى قائمة الحذف، أو الإبقاء عليها.

وقال ويل داهلبو ولينوس ونيباك اللذان قاما بتصميم الموقع إن الخدمة تأخذ خصوصية المستخدمين على محمل الجد، وأن البرنامج يعمل على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم، وليس الخوادم الخاصة بهم.

وأضاف داهلبو وونيباك أن الموقع يستخدم بروتوكول أمان غوغل حتى الآن، وهذا ما يجعل إمكانياته محدودة في الوقت الراهن، إلا أنه خيار جيد للمستخدمين الذين لهم حسابات في فيسبوك وتويتر.

 

فالفيردي يحسم مستقبل روبيرتو: أساسي ولن يرحل عن برشلونة

برشلونة|

حسم إرنستو فالفيردي، المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، الجدل حول مستقبل أحد نجوم الفريق، بعد انتشار شائعات رحيله خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وقال فالفيردي في تصريحات لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية “أعتمد بقوة على سيرجي روبيرتو خلال الموسم الجاري، ففي بعض المباريات سيكون أساسيًا، وفي أوقات أخرى سيجلس على دكة الاحتياط، لكنّه لاعب هام للغاية لفريقنا”.

إعلان

وأشارت تقارير سابقة لسعي مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين للتوقيع مع روبيرتو، كما أشارت لاستعداد الشياطين الحمر لدفع قيمة فسخ عقد اللاعب مع برشلونة، والمقدرة بمبلغ 40 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة أنّ تعاقد برشلونة مع باولينيو يقلل من فرص مشاركة روبيرتو مع الفريق خلال الموسم المقبل، ما دفعه للتفكير في الرحيل عن النادي الكتالوني.

ولعب روبيرتو 47 مباراة بقميص برشلونة الموسم الماضي، وسجل هدفًا واحدًا فقط، في ليلة عودة النادي الكتالوني أمام باريس سان جيرمان على ملعب “كامب نو” في دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

غارة تكشف علاقة “آل نهيان” بـ”داعش”.. خليجيون في دير الزور

دير الزور|

شن سلاح الجو سلسلة غارات استهدف خلالها مقرات تابعة لتنظيم “داعش” على محوري الرشدية والحويقة في محافظة دير الزور، ما أدى إلى مقتل عدد من المسلحين، بينهم سعوديين وكويتيين.

إحدى الغارات المذكورة، استهدفت غرفة عمليات بالغة الأهمية بالنسبة للتنظيم، تتضمن أجهزة تنصت وفك شيفرات ومناظير ليلية متطورة، يديرها 7 قياديين، 4 منهم سعوديين، و3 كويتيين، قضوا جميعهم جراء الغارة.

ناشطون موالون لتنظيم “داعش” نشروا صوراً قالوا إنها للقياديين المذكورين، واصفين إياهم بالـ “المجاهدين الشهداء” على حد وصفهم، مبينين أن أحد هؤلاء القياديين يعود لعائلة “آل نهيان” الحاكمة في الإمارات.

على مقلب آخر، فرّ قياديان تابعان لتنظيم “داعش”، الأول “جليبيب التونسي” والثاني “أبو طلحة البلجيكي”، إلى مناطق خارج سيطرة التنظيم، وبحوزتهما نحو 40 مليون ليرة سورية، وسط أنباء تتحدث عن فرارهم باتجاه مناطق سيطرة “قوات سورية الديمقراطية”.

خارجية كازاخستان: إعلان موعد أستانا 6 سيتم فور اتفاق الأطراف المعنية

أستانا|

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمانوف أن الدول الضامنة لعملية أستانا مرتاحة لسير المشاورات وثبات اتفاقات مناطق تخفيف التوتر في سورية.

وقال عبد الرحمانوف في حديث للصحفيين: “لقد أجرينا مؤخرا جملة من الاتصالات المكثفة مع ممثلين عن وزارات الخارجية الروسية والتركية والإيرانية وكشفت هذه الاتصالات عن ارتياح الدول الضامنة للمشاورات التي تجريها اليوم”.

وأضاف عبد الرحمانوف أن” مشاورات اليوم سوف تركز كذلك على أجندة العمل المشترك والمواعيد المحتملة للجولة المقبلة من محادثات أستانا للتسوية السورية” مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن موعد اجتماع أستانا 6 فور اتفاق الأطراف المعنية عليه.

وكان عبد الرحمانوف أكد في الثامن من الشهر الجاري أن التحضيرات لاجتماع أستانا 6 حول سورية لا تزال مستمرة مشيرا إلى أن الاجتماع سيعقد في موعده أواخر الشهر الجاري.

يذكر أن العاصمة الكازاخية أستانا استضافت خمسة اجتماعات حول سورية هذا العام كان آخرها في الرابع والخامس من تموز الماضي وأكدت في مجملها الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وتثبيت وقف الأعمال القتالية.

الجيش السوري واللبناني يحاصران “داعش” على الحدود

دمشق|

تمكّن الجيش السوري من تدمير غرفة الإشارة المركزية لـ “داعش” في القلمون الغربي وحقق إصابات مباشرة في صفوف التنظيم باستهداف مواقعه في مرتفع الحشيشات ومرتفع أبو حديج في جرود الجراجير وجرود قارة.

وفي وقت لاحق، أفادت وكالة “سانا” أن الجيش السوري سيتابع عملياته بمشاركة قوات حليفة لتطهير جرود قارة والجراجير من “داعش” بعد التقدم إلى نقاط أمامية في تلة القلعة.

من جانبها أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، بأن وحدات خاصة من الجيش اللبناني تقدّمت فجراً لاسترجاع نقاط استراتيجية من “داعش” في جرود بلدة رأس بعلبك.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يتمركز في أطراف بلدات القاع ورأس بعلبك والفاكهة ضمن سلسلة جبال لبنان الشرقيّة التي توجد فيها النقاط الحدودية بين سورية ولبنان.

وفي وقت لاحق أفادت الوكالة، بأن قصف الجيش اللبناني المدفعي والصاروخي على مواقع “داعش” في جرود رأس بعلبك والقاع يتواصل منذ الليل الفائت ويترافق مع استقدام تعزيزات للجيش اللبناني انتشرت بالجرود.

يذكر بأن الجيشين السوري واللبناني يخوضان مواجهات ضد تنظيم “داعش” لطرده من الحدود السورية اللبنانية.

ديمستورا يمنح المعارضة السورية فرصة لإعادة تنظيم صفوفها

جنيف|

توقع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن يكون تشرين الأول المقبل شهرًا حاسما في الأزمة السورية.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 17 آب، إن بداية الشهر المقبل ستشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية.

وأضاف أنه سيعقد في تشرين الأول المقبل مؤتمرًا لتنظيم المعارضة المستقبلية، مشيرًا إلى وجود مباحثات جادة بين الهيئة العليا للمفاوضات ومجموعتي القاهرة وموسكو.

دي ميستورا أشار إلى أنه ستتاح فرصة مهمة للمعارضة من أجل إعادة تنظيم صفوفها، مشيرًا إلى حاجتها لوقت من أجل الوصول إلى مقاربة شاملة.

وتوقع المبعوث الأممي إجراء محادثات أستانا في أوائل أيلول المقبل، إذ من المتوقع أن تستأنف بعدها المفاوضات السياسية في جنيف، معلنًا تأجيل المشاورات الفنية قبل المفاوضات في جنيف لتمكين المعارضة من التوصل إلى رؤية واضحة لخوض الحوار.

المبعوث قال إن اتفاقيات خفض التصعيد أدت للحد من العنف في بعض المناطق، وإن موسكو تعهدت بنشر شرطتها العسكرية لمراقبة مناطق خفض التوتر.

وكان دي ميستورا أكّد، الشهر الماضي، أنه ينتظر تحقيق لحظة تاريخية في سوريا لإعلان الحل من خلال التحضير والدفع والمساعدة.

وأعرب عن أمله في تكوين صورة مختلفة في سوريا قبل نهاية العام الجاري، عبر تحضير لمؤتمر سلام في جنيف، بعد استئناف اجتماعات جنيف في آب الجاري، وأيلول وتشرين الثاني المقبلين.

برشلونة يستمر في إحراج ريال مدريد ويهنئه بانتصار كأس السوبر

برشلونة|

في إجراء بروتوكولي ينم عن روح رياضية عالية، هنأ نادي برشلونة نظيره ريال مدريد، بفوزه بلقب السوبر الإسباني، رغم أنه جاء على حساب الفريق الكتالوني.

واستمر برشلونة بهذا الإجراء في عادته بتهنئة الفريق الملكي بفوزه بالبطولات مؤخرا، رغم أن النادي المدريدي لم يعامل منافسه بالمثل.

لقب الدوري

هنأ برشلونة غريمه التقليدي في 21 مايو/آيار الماضي بلقب الدوري الإسباني، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر.

وقال النادي الكتالوني “نبارك لريال مدريد بمناسبة الفوز بلقب الليجا 2016 -2017”.

دوري الأبطال

بعد مباركته على لقب الدوري بأقل من أسبوعين، كرر برشلونة سلوكه الرياضي وبعث برسالة تهنئة لريال مدريد، بعدما فاز الأخير بلقب دوري أبطال أوروبا في كارديف.

وقال حساب برشلونة عبر تويتر “نهنئ ريال مدريد على الفوز بدوري الأبطال في كارديف”.

السوبر الإسباني

رغم مرارة الهزيمة التي تجرعها النادي الكتالوني في السوبر الإسباني أمام غريمه الأزلي، بنتيجة (1-5) بمجموع الذهاب والإياب، إلا أن برشلونة أظهر روحا طيبة، وهنأ ريال مدريد بالفوز باللقب.. وكتب حساب برشلونة على تويتر “ريال مدريد تسلم كأس السوبر الإسباني.. تهانينا”.

ريال مدريد وعلامة استفهام

فاز برشلونة بلقب كأس ملك إسبانيا، الموسم الماضي، على حساب ديبورتيفو ألافيس في النهائي، وانتظر مشجعو البلوجرانا، أن يرد ريال مدريد المعاملة بالمثل ويهنئ البارسا باللقب، إلا أن ذلك لم يحدث، وتجاهل الفريق الملكي الأمر تماما.

وفتحت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية النار على ريال مدريد، بعد عدم تهنئة البلوجرانا بكأس الملك، وأرجع البعض عدم تهنئة النادي الأبيض لغريمه على الفوز البطولة، إلى أنها تحمل اسم “كأس الملك”، وبالتالي يرى النادي الملكي أن فوز فريق من مقاطعة كتالونيا الراغبة بالانفصال بها، يمثل أمرا غير مقبول.

الخارجية: عدوان “التحالف” على السوريين استهتار بالغ بالقانون الدولي

دمشق|

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين مجددا مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري.

وجاء في رسالتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول مواصلة “التحالف” الاعتداءات الوحشية بحق السوريين اليوم: أقدم الطيران الحربي لـ “التحالف” يوم الأربعاء 16 آب 2017 مجددا على قصف الأحياء السكنية الآهلة بالمدنيين في مدينة الرقة الأمر الذي أدى إلى قتل 17 مدنيا وجرح عشرات غيرهم معظمهم من النساء والأطفال علاوة على وقوع أضرار مادية في البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة.

وأضافت الوزارة: كما استهدف طيران “التحالف” بشكل متعمد وعبر ثلاث غارات متتالية كنيسة سيدة البشارة في حي الثكنة في الرقة ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل على الرغم من عدم تواجد عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي داخل الكنيسة.

وأوضحت وزارة الخارجية والمغتربين أن استمرار الطيران الحربي الأمريكي وطيران “التحالف” المزعوم في قصف الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالمدنيين وباستخدام ترسانات الصواريخ الذكية والقنابل الموجهة وقنابل الفوسفور الأبيض المحظورة دوليا أصبح سلوكا ممنهجا ومتعمدا لهذا “التحالف” في استهتار بالغ بابسط ابجديات القانون الدولي وقواعد القانون الدولي الإنساني وصكوك حقوق الإنسان وتعبير عن اقتناع الإدارات الأمريكية المتعاقبة بقانون الأقوى وشريعة الغاب الأمر الذي يتعارض والدور المنوط بها كعضو دائم في مجلس الأمن المعني أساسا بحفظ السلم والأمن الدوليين.

وقالت الوزارة: إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد إدانتها بأشد العبارات لجرائم “التحالف الدولي” التي يرتكبها بحق المدنيين السوريين والتي تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية فانها تطلب من الدول المشاركة في هذا “التحالف” والتي تدعي احترامها للقانون الدولي الإنساني الحل الفوري لهذا “التحالف” غير المشروع الذي تأسس دون طلب من الحكومة السورية وخارج إطار الشرعية الدولية والأمم المتحدة أو الانسحاب من هذا “التحالف” الذي خالف كل القيم التي نؤمن بها.

وختمت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتيها بالقول: كما تجدد سورية مطالبتها مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم هذا “التحالف” بحق المدنيين السوريين ومساءلته عنها.