نادال يحتفل بصدارة التصنيف بفوز سهل في دورة سينسيناتي الامريكية

17-08-2017


نادال يحتفل بصدارة التصنيف بفوز سهل في دورة سينسيناتي الامريكية

واشنطن|

احتفل الإسباني رافايل نادال بضمانه العودة إلى صدارة تصنيف المحترفين للمرة الأولى منذ صيف 2014 بفوز سهل على الفرنسي ريشار غاسكيه 6-3 و6-4 في الدور الثاني لدورة سينسيناتي الأميركية في كرة المضرب.

وكان النجم الإسباني الذي أعفي من الدور الأول، يخوض مباراته الأولى بعد تأكيد عودته إلى صدارة التصنيف للمرة الأولى منذ تموز/يوليو 2014 بانسحاب منافسه وغريمه السويسري روجيه فيدرر من سينسيناتي وغياب المصنف أول البريطاني أندي موراي.

وكان فيدرر (36 عاماً) المصنف ثالثاً عالمياً، ونادال (31 عاماً) المصنف ثانياً، المرشحين الوحيدين للحلول بدلاً من موراي في صدارة التصنيف الذي يصدر الاثنين المقبل.

وأكد نادال: “أنه كان من المهم الفوز بمباراتي الأولى بعد الذي حصل الأسبوع الماضي في مونريال” حين خرج من الدور الثالث على يد الكندي الشاب دينيس شابوفالوف، مضيفاً “أنا سعيد بالطريقة التي لعبت بها”.

واعتبر النجم الإسباني، الساعي إلى الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد ألقابه في دورات الماسترز (30 بينها إثنان هذا الموسم في مونتي كارلو ومدريد) والذي يتشاركه مع الصربي الغائب حتى نهاية الموسم نوفاك دجوكوفيتش، أنه: “كان هدفاً مهمًا بالنسبة إلي أن أعود إلى هذا الرقم (واحد في العالم) بعد كل الذي حصل معي منذ حينها (2014). إنه أمر هام وصعب للغاية”.

وتابع “عملت بجهد كبير من أجله ومن المؤكد أنه سيشكل لحظة عاطفية جداً بالنسبة لي” عندما يصدر التصنيف الجديد الاثنين المقبل”.

وأكد بطل رولان غاروس 10 مرات تفوقه التام على غاسكيه الذي خسر مباراته الخامسة عشرة أمام الإسباني من أصل 15 مواجهة بينهما، كما أنه لم يتمكن من انتزاع مجموعة واحدة من ابن مايوركا في المواجهات العشر الأخيرة بينهما وتحديداً منذ 2008 في دورة تورونتو للماسترز.

وستكون العقبة التالية ضمن مسعى نادال لإحراز لقبه الثاني في هذه الدورة بعد ذلك الذي أحرزه عام 2013، مواطنه ألبرت راموس فينولاس المصنف 24 عالميًا والذي خسر مواجهاته الثلاث السابقة مع نادال، آخرها في نهائي دورة مونتي كارلو للماستزر في نيسان الماضي.


Print pagePDF page