محلل سوري يوضح حقيقة اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار جنوب دمشق

12-10-2017


محلل سوري يوضح حقيقة اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار جنوب دمشق

وضح المحلل السياسي السوري، الدكتور حسن الحسن، اليوم الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول، حقيقة اتفاق وقف إطلاق النار جنوب دمشق.

وكان عدد من الفصائل السورية قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، عن أنها توصلت خلال اجتماعها في القاهرة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار جنوب دمشق، وسيكون ساريا بدءا من الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت القاهرة.

وقال الحسن، في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك”: “هناك صراع مسلح بين تلك الفصائل، وفي اعتقادي أن الرعاية المصرية والروسية لهذا الاتفاق، تهدف لتكوين جبهة تفاوضية واحدة من تلك الفصائل، يمكن الحديث معها لتثبيت مناطق خفض التصعيد المتفق عليها”.

وتابع الحسن: “الأطراف المذكورة في الاتفاق وهي جيش الإسلام وجيش الأبابيل وهي قريبة من فيلق الرحمن، بل هم في اتجاه واحد، وهناك اشتباكات متكررة وشبه يومية بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن، وهو ما يعني أن توقيع جيش الإسلام مع جيش الأبابيل يعني الاتفاق مع فيلق الرحمن”.

وأوضح الحسن، “إذا كانت الدبلوماسية الروسية استطاعت تدوير الزوايا مع بعض الأطراف الراعية، فهي مقدمة لتكوين موقف موحد سيؤدي هذا في النهاية إلى خروج ما تبقى من المسلحين من مخيم اليرموك والحجر الأسود”.

وأشار إلى أن هذا يعني خروج من تبقى من تنظيمي “داعش”، و”جبهة النصرة” الإرهابيين، تمهيدا لتوقيع اتفاق مع الدولة السورية.


Print pagePDF page