فضيحة البيض الملوث تجتاح أوروبا وتدخل آسيا

12-08-2017


فضيحة البيض الملوث تجتاح أوروبا وتدخل آسيا

 

امتدت فضيحة البيض الملوث لتطال كل من الدنمارك ورومانيا وسلوفاكيا أوروبيا، وتعدت هذه الفضيحة حدود أوروبا لتصل إلى قلب العاصمة الصينية هونغ كونغ وبهذا يكون قد ارتفع عدد الدول التي طالتها تلك الفضيحة إلى 17 دولة.

وبهذا تكون فضيحة البيض الملوث بمبيد الحشرات فيبرونيل، شملت كل من بلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا والسويد وبريطانيا والنمسا وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا والدنمارك، إضافة إلى سويسرا وهونغ كونغ.

وهكذا تكون هونغ كونغ أول منطقة في آسيا تعلن تأثرها بهذه الأزمة. وقالت وزيرة الصحة في هونغ كونغ صوفيا شان، اليوم السبت، “إن السلطات تعزز عمليات مراقبة البيض المستورد من أوروبا، وأوضحت أن “مركز سلامة الغذاء” يدقق في البيض القادم منها عند وصوله وعند توزيعه على حد سواء”.

وفي جديد التطورات ما أعلنته المفوضية الأوربية للصحة على لسان، المفوض الأوروبي ف

يتينيس أندريوكايتيس والذي صرح بأن ” المفوضية ستدعو الدول المعنية إلى اجتماع أزمة لبحث الأمر”، وأضاف أندريوكايتيس “اقترحت عقد اجتماع على مستوى عال يضم ممثلي وكالات الأمن الغذائي في كل الدول الأعضاء المتأثرة ما إن تعرض علينا الوقائع”، موضحا أنه ناقش هذه القضية مع الوزراء، البلجيكي والهولندي والألماني.

الدنمارك ورومانيا وسلوفاكيا

أعلنت السلطات الغذائية والبيطرية في الدنمارك إن عشرين طنا من البيض الملوث القادم من بلجيكا بيعت في الدنمارك، بينما أعلنت سلوفاكيا أنها اكتشفت وجود بيض مستورد من هولندا وصل عن طريق ألمانيا.

أما في رومانيا فقد عثرت السلطات الصحية البيطرية، في مستودع في غرب البلاد على طن من صفار البيض ملوث بالمادة نفسها قادمة من ألمانيا.

ألمانيا وبريطانيا

كانت من أوائل الدول التي طالتها فضيحة البيض الملوث، وجاء أخر تصريح من ألمانيا حول هذا الموضوع على لسان وزير الزراعة الألماني، يوم الثلاثاء الماضي، حيث صرح “إن تلوث ملايين البيض بمبيد حشري يحتمل أن يكون ضارا سببه عمل إجرامي، وقال الوزير كريستيان شميت لتلفزيون إيه.آر.دي “إنه عمل إجرامي، هذا واضح جدا”، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى.

ادعت بريطانيا أن الفضيحة لم تطلها سوى بشكل طفيف، لكنها في الوقت نفسه اعترفت يوم الخميس الماضي بوجود 700 ألف بيضة ملوثة تم استيرادها لتستخدم في صنع منتجات غذائية.

وقالت هيئة سلامة الأغذية البريطانية على موقعها الإلكتروني “من المرجح أن كمية البيض التي وصلت إلى المملكة المتحدة أقرب إلى 700 ألف منها إلى 21 ألفا كنا نعتقد من قبل أنه تم استيرادها”. لكنها أوضحت أن هذا البيض لم يتم بيعه بشكل مباشر إلى المستهلكين بل استخدم في إنتاج مواد غذائية أخرى.

وأضافت الهيئة أن “21 ألف بيضة دخلت أراضيها من هولندا “وهو عدد محدود جدا وأن الخطر على الصحة العامة منخفض جدا” وأضافت أنه “تم فتح تحقيق عاجل بشأن توزيعها في المملكة المتحدة”.

بلجيكا وهولندا

قامت كل من هولندا وبلجيكا بعمليات دهم يوم الخميس الفائت في إطار التحقيقات حول استخدام المبيد الحشري “فيبرونيل” في مزارع تربية الدواجن، الذي أدى استخدامه إلى فضيحة البيض الملوث.

وقالت النيابة العامة في شمال بلجيكا في بيان لها ” في إطار ملف فيبرونيل، تجري عمليات دهم عديدة حاليا”.

من جانب أخر أعلن الناطق باسم النيابة العامة الهولندية مارييكي فاد دير مولن أن شخصين يشتبه بتورطهما في هذه القضية أوقفا خلال “عمليات دهم في هولندا جرت بشكل مشترك مع البلجيكيين”.

وأضاف مولن إن المعتقلين “هما مسؤولا الشركة التي استخدمت المادة في مزارع تربية الطيور”. واستطرد قائلا أنهما أوقفا في زالتبوميل وبارنيفيلد وسط البلاد وهي القرية المعروفة بانتاجها من البيض والدواجن وكانت مقر الشركة الهولندية “تشيكفرند” المتخصصة في تطهير مزارع تربية الدواجن.

وأشارت النيابة الهولندية أنه “يشتبه بأن الشركة ومسؤوليها، الوسيط الهولندي والمزود البلجيكي ومالكه عرضوا الصحة العامة للخطر عبر تسليم أو استخدام مادة فيبرونيل في أماكن تواجد الدجاج، وحيازة مادة حيوية قاتلة محظورة”.

وفي هذا الإطار ذكرت صحيفة “هيت لاتستي نيوز” أن ثمانية مواقع في فلاندريا بشمال بلجيكا استهدفت بعمليات الدهم”، مشيرة إلى أنها شركات متخصصة بتطهير مزارع الطيور.

يذكر أن هذه الفضيحة نتجت عن استخدام مادة الفيبرونيل المحظورة في مزارع الدواجن في الاتحاد الأوروبي، من قبل شركات متخصصة في تطهير هذه المزارع في هولندا وبلجيكا وألمانيا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الأمر قد يتطلب إعدام الملايين من الدجاج في 159 شركة في البلاد، مشيرة إلى أنه تم التخلص من 300 ألف دجاجة حتى الآن.  


Print pagePDF page