طبخة اسرائيلية بنكهة داعشية على خط النار.. والهدف منطقة عازلة

13-10-2017


طبخة اسرائيلية بنكهة داعشية على خط النار.. والهدف منطقة عازلة

درعا|

يبدو أن اسرائيل قررت توظيف داعش  لصالحها على الحدود الجنوبية لسورية  وبذريعة أن داعش وصل الى هذه المنطقة  فيجب عليها تمرير مشروعها بالمنطقة العازلة  حيث   تحدّث تقرير للقناة الثانية الإسرائيلية، نُشر على موقعها الإلكتروني، عن ما وصفه بـ “دلائل تشير إلى أن داعش ” شرّع بإجراء تدريبات في معسكر جديد أقيم في منطقة يسيطر عليها في القسم السوري من الجولان”.

وشرع “قادة في التنظيم بإنشاء هذا المعسكر الجديد بعد أن أجبروا على الفرار من مدينة الرقة، إثر معارك ضارية مع الجيش السوري”، بحسب تعبير التقرير.

بحسب مسؤول إسرائيلي، فإن جزءًا كبيرًا من الجلسة قد كُرّس لاستعراض الوضع بشأن سورية، واتفاق وقف إطلاق النار والمناطق العازلة التي ستُقام بين المناطق السورية المحتلة  من قبل اسرائيل  و بين الأراضي السورية  وتهدف اسرائيل من وراء هذه العملية  الى ابعاد “شبح” تواجد القوات السورية  والمقاومة على الحدود مع الآراضي  السورية  المحتلة

وأضاف المصدر أن “كبار قادة تنظيم الدولة الإسلامية الذين فرّوا مُؤخّرًا من العراق وشمال سورية، اختاروا إعادة التموضع في جيب يسيطر عليه “التنظيم” في الجولان غير بعيد عن الحدود الإسرائيلية”، وذلك في إشارة إلى “خط وقف إطلاق النار” في الجولان المُحتل.


Print pagePDF page