سفير سوريا بلبنان :نريد أن تكفر تركيا عن أعمالها ومشروع إسقاط سوريا سقط

13-10-2017


سفير سوريا بلبنان :نريد أن تكفر تركيا عن أعمالها ومشروع إسقاط سوريا سقط

رأى سفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي، أنّ “الإرهاب صار يخشاه من صنعه وأرسله، وذيوله ستضرب في أماكن كثيرة”، مشيراً إلى أنّ “الإدارة الأميركية الجديدة والتناقضات داخل الإدارة، له توصيف خاص. أمّا ما يجري من دعم واستشار أميركي في تنظيم “داعش” والمجموعات الإرهابية، هو من أجل التخريب وأكثر”، لافتاً إلى أنّ “اللغة الحاسمة الّتي ترد بها إيران وروسيا على الولايات المتحدة الأميركية، هي اشتشعار للمخاطر الّتي يمكن أن تقدم عليها أميركا”.

ونوّه علي، في حديث تلفزيوني، إلى أنّهم “أرادوا تفتيت سوريا وإخراجها من دورها، لكنّ كل ذلك سقط”، مبيّناً “أنّنا ننتقل من مرحلة إلى أخرى”، مركّزاً على أنّ “عدوينا لم يتّفقوا على التسليم بخسارة الرهان، ولا زالوا يبحثون عن رفع قوّتهم ومصالحهم، وهذا قد يطيل في أمد المواجهة”، مؤكّداً أنّ “سوريا الموحّدة ستبقى”.

وأشار إلى أنّ “وجود القوات الأميركية، هو وجود غير شرعي، لأنّه لم يأتي بإطار التنسيق”، موضحاً أنّ “تركيا كانت رأس حربة وفتحت حدودها لعبور وتدريب المسلحين، لكن الآن هي الّتي تلجأ إلى روسيا وإيران”، مشدّداً على “أنّنا نريد أن تكفّر تركيا عن أعمالها، ولا إطمئنان من حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان“.


Print pagePDF page