ريف دمشق.. الجيش يسيطر في غربه والفصائل تتفتت في شرقه

12-12-2017


ريف دمشق.. الجيش يسيطر في غربه والفصائل تتفتت في شرقه

دمشق|
بسط الجيش السوري سيطرته على تل “مدور” جنوب تلال “البردعية” وتل “مقتول شرقي ” جنوب غرب تلال “البردعية” في ريف دمشق الجنوبي الغربي، بعد مواجهات مع “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها.
واعترفت تنسيقيات المسلحين بهذه السيطرة للجيش السوري بعد اشتباكات مع “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها، كما ذكرت أن الجيش أوقع 17 مسلحاً من تنظيم “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب بعد أنَّ نفذ رمايات مدفعية دقيقة في محيط قرية مغر المير.
وفي ريف دمشق الشرقي، أُصيب ثلاثة مدنيين بينهم طفل إثر الاشتباكات بين “لواء أبو موسى الاشعري” (المنشق عن فيلق الرحمن) و”كتيبة 101 “التابعة لـ”فيلق الرحمن” في بلدة حمورية بالغوطة الشرقية لدمشق، التي تحاول اقتحام البلدة.
وتحدثت تنسيقيات المسلحين عن تشكيل وجهاء وفعاليات في بلدة حمورية في الغوطة الشرقية لدمشق لجنة لحل الخلاف الحاصل بين “لواء ابو موسى الاشعري” و”فيلق الرحمن” وتم على إثرها إيقاف الاشتباكات في البلدة.
وأطلق مسلحو “فيلق الرحمن” النار في الهواء لتفريق تظاهرة خرجت في البلدة طالبت بوقف الاشتباكات بين في المنطقة. بالإضافة إلى فرضهم حظراً للتجوال داخل البلدة.
وفي القلمون، سادت حالة من الانقسام بين أهالي مدن وبلدات القلمون الشرقي بريف دمشق والفصائل المسلحة المتواجدة في تلك المنطقة على خلفية الشروط التي طرحتها “اللجنة” المفاوضة من أجل المضي قدماً بالمفاوضات الهادفة لضم المنطقة لمناطق “خفض التوتر”.


Print pagePDF page