رئيس “هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة” في ما يسمى “الإدارة الذاتية” يرحب بإنشاء قواعد أمريكية في سورية

23-04-2017


رئيس “هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة” في ما يسمى “الإدارة الذاتية” يرحب بإنشاء قواعد أمريكية في سورية

 

 أعلن رئيس “هيئة الدفاع في مقاطعة الجزيرة” في ما يسمى “الإدارة الذاتية” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي ريزان كلو عن ترحيب “الإدارة” بإنشاء قواعد أمريكية في مناطقها تكون بديلاً عن قاعدة “إنجرليك” التركية.

وأضاف كلو أنّ “قوات سوريا الديمقراطية والأمريكيين حلفاء ضد تنظيم داعش، والإدارة ستقدم كافة التسهيلات لبناء ما يلزم من مطارات وقواعد عسكرية على أراضيها في سبيل دحر التنظيم المتشدد”، بحسب تعبيره.

وأكد كلو أنّ “الإدارة الذاتية وقسد لديهم علاقات قوية مع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وخصوصاً مع الأمريكيين، كما أنّ علاقاتهم مع روسيا أيضا جيدة” بحسب زعمه.

في المقابل كشفت الرئيسة المشتركة لمجلس “سورية الديمقراطية” إلهام أحمد، أنّ ما يسمى “مجلس الرقة المدني” الذي أُعلن عن إنشائه الثلاثاء الماضي شكّل من دون أي توصية من “الإدارة الذاتية”، وإنما “أقر تشكيله بتوافق مع الولايات المتحدة الأميركية”.

وأوضحت أحمد أنّ “مجلس سوريا الديمقراطية” شكّل المجلس الجديد دون أي توصية من الإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، مشيرة إلى أنّ المجلس الذي يضم 105 أعضاء، يواجه معوقات كبيرة، ولا سيّما في المجال الخدمي والإغاثي، مع تزايد أعداد النازحين جرّاء المعارك في الرقة.

وأعلنت “قسد” تأسيس المجلس في الثامن عشر من الشهرالجاري، تحت شعار “أخوة الشعوب والتعايش ضمانة الأمة الديمقراطية” وسط انتقادات عدة شخصيات معارضة لما أسموه نظام “الفيدرالية” .

واتهم رئيس تيار “قمح” المعارض هيثم مناع – الذي انسحب من رئاسة مجلس سوريا الديمقراطية العام الماضي لمعارضته إعلان المجلس الفيدرالي- اتّهم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والإدارة الذاتية بأنها فرضت نفسها كسلطة أمر واقع عن طريق جناحها العسكري، “وحدات حماية الشعب”.


Print pagePDF page